أحببت حارسي الشخصي الجزء السادس و الأخير

من تأليف مجهول
2018

محتوى القصة

رواية أحببت حارسي الشخصي

الدار كانت مضويا بالشموع كاملة وفالارض بالورض الحمر بتسمت شوية كنحس بيوسف هازني وراسم الابتسامة انا قلبي باغي ايسكت مطلعني فالدروج لكان كلو ورد حمر ومدخلني لبيتنا لكانت روعة مضوية بالشمع الحمر والورد فكل بلاصة وتصورنا فالحيط 
يوسف:(وهازني كيدورني)نتي مراتي دبا مراتي نقولها باعلى صوت مراتي 
انا:(كنضحك)حتني ههه راني تقيلا 
يوسف:نو مغديش نحطك 
انا:(بستو فحنكو )بركة
يوسف:لا زديني 
انا:(بستو فشفايفو بوسة خفيفة )بركة نزلني 
يوسف:دبا وخا 
نزلني يوسف وهو كيشوف فيا بعينه كيلمعو كيدلو على انهو طاير بالفرحة انا كنبستم قلبي باغي ايخرج من بلاصتو شفت يوسف كيقرب ليا 
انا:(بارتباك)انمشي نبدل حويجي ونحيد هدا المكياج اف عياني 
يوسف:(وكيضحك)وخا الا بغيتي تلبسي شي حاجة خفيفة حلي الماريو كاينين شي لعيبات تماك 
انا:(تاجهت لماريو حليتو بانو ليا غير لشوميز دونوي كلهم قصر بزاف وشفافات )لا بلاش جبت معيا بيجمتي 
يوسف:(بتسم وغمز ليا )وخا غير للبستي مكيهمش حتى انا انزل لتحت ندوش ونرجع 
انا:يه وخا 
دخلت لحمام وانا وجهي حمر رجلي فشلو عليا بدلت حويجي دوشت ولبس عليا بيجامة قصيرة فالغوز ودرت عطري شعري طلقتو منشفتوش المفضل مكياج خفيف كنحط ايدي على قلبي كنحس بيه ايخرج غير خرجت من الحمام بان يوسف متكي وكيضحك غير بوحدو لبس شورت فالكحل قصير وتشورت فالحمر جاه كيحمق بزاف بتسمت ليه وهو يجي وقف قدامي وشادني فيدي بجوج باسهم 
يوسف:كنبغيك جيتي كتحمقي 
انا:(بارتباك )بصاح 
يوسف:(طبع قبلة على حنكي )والله 
انا:(كنشوف فيوسف كنهو كيقول ليا بعينه فهمي راسك دغيا )اه فيا الجوع..

انا:(كنشوف فيوسف كانهو كيقول ليا بعينه فهمي راسك دغيا)فيا الجوع 
يوسف؛(بتسم)وخا الالة هاهو سندويتش طلعتو ليك وكيما كيعجبك وكاس ديال العصير
انا:باش عرفتي فيا الجوع 
يوسف:كنعرفك فاش كتبغي تهربي 
انا:(بارتباك )كيفاش لا بصاح فيا الجوع 
هزيت السندويتش وكاس ديال العصير فيد وخرجت لبالكون 
انا:واوا جو شحال زوين 
يوسف:بزاف .شتك ماكليتي والو 
انا:(معنديش شهية لماكلة لدلك غير هازه وصافي)بصرحة معنديش فين ايدوز غير حطو
يوسف؛(مبتسم)وخا احياتي ملي تبغي تدخلي انا فالداخل 
انا:وخا 
مشاء يوسف حط الماكلة ورجع تكا فوق نموسية وجمع ايده عندو وكيشوف فيا انا كنتمضر وساكتة بصارحة غير كنتهرب وقلبي باغي ايسكت بقيت هكاك شي شوية يوسف متكي حاط ايديه مور عنقو وكيشوف فيا بطريقة كانه كيقول كتعدبيني بتصرفك انا قاتلني البرد شوية ناض يوسف ضرب ايده مع نموسية بشوية وجاء لعندي حل الباب تاع البلكون وجا شدني فيدي 
يوسف:ليلى مافيكش البرد 
انا:لا بلعكس الجو زوين غير نعس نتا الا فيك النعاس 
يوسف:(كيضحك)اشمن نعاس ولاتفاليا 
انا؛لا والله 
يوسف:(شادني فوجهي )شوفي اليلي عرفتك خايفة داكشي علاش كتهربي باي طريقة 
انا:لا ويلي علاش نتهرب لا 
يوسف:ليلى كثيقي فيا 
انا:اكيد 
يوسف:محال 
انا:(شاده فوجهو)لا بصاح كنثيق فيك وبزاف احياتي 
يوسف:وعلاش هدا التصرفات ثيقي بيا كنوعد مغديش ناخد الا داكشي ا
لغدي تعطيني نتي والا قلتي ليا دبا مبغيتش صافي انتقبل رايك والله منتقلق منك 
انا:(شادة ايده حاطها فوق قلبي)حس بقلبي شحال كيضرب ايوسف انا حيرة بغيت مي خايفة 
يوسف:مناش 
انا:ممنعرف احساس تاع البنات هكا كيكون 
يوسف:والله مانخد الا لتعطيني نتي عفاك كوني ديالي دبا وطول العمر 
انا:انا اصلن ديالك 
يوسف:عطيني جوبك اليلى اه او لا 
انا:يوسف 
يوسف:عفاك 
انا:(حركت راسي بالايجابي)وخا 
يوسف:(بتسم)كنوعدك متندميش هدا وعد مني ليك 
انا:وعدتني 
يوسف:والله احياتي كنبغيك 
هزني يوسف وانا كنحس بيه باغي ايطير من الفرحة حطني فوق ناموسيتو مشاء جبد ليا واحد الجلبة وزيف فرش الصلية وصلينا بجوج ودعينا وباسني فجبهتي وجاء هزني وحاطني فوق ناموسيا ..

بداء يوسف كيقرب ليا باسني فجبهتي ومن بعد جرني لعنو وبدينا كنتبدل القبل لحضة بغيت نعصبو ودفعتو ونط من حده وبغيت نهرب وهو يشدني فيدي 
يوسف:(وهو ساد عينيه)ليلى متلعبيش معيا دبا عفاك دبا لا 
جرني لعند وتكاني وجاء فوق مني كنتبدل القبل وحنا مغمدين عينينا انا حاط ايدي مور عنقو وهو شاد وجهي ومغمض عينه ناض من فوقي حيد تشورتو تاعو وجا لعندي شادني فيدي وتكا فوق مني كيبوس فجميع جسمي فاي منطقة فيه حيد ليا بيجامتي وبقيت بملابيس الدخلية فيا واحد توحيمة فعنقي عجباتو وكيضحك بدا كيبوس ليا فعنقي فالاول كنت مخلوعة وكنت غير كجسد مي لشوية حرك فيا لذة الشهوة وبديت متجانسة معاه كيبوس فجميع انحاء جسمي مخلا بصلاصة حيد ليا الفوق بقيت عريانة من الفوق 
يوسف:الله شحال رطبة كي شي بنت صغيرة الله تولدات 
انا:(عنقتو وهو كيبوس فعنقي شوية بدا كيمص ويعض فعنقي فشفايفي )يوسف كيتوجعني 
مجوبنيش شوية قرب لودني وهو كيطلع نفس بصعوبة وبصوت مرتفع قرب لودني بانسي
يوسف:ليلى سمحي ليا 
انا:شنو 
يوسف:اموجعك واحد الشوية سمحي ليا 
انا:(مفهمت ولو بصارحة )
بدا كينزل ليا لتحت بيده وشفيفو لاصق فشفايفي نزلو وحيد ديالو حتى هو انا غمضت عيني حتى كنحس بشي حاجة سخونة بين فخدي انا حليت عيني بان ليا يوسف مغمض عينيه وكل كيعرق وانا نسدهم 
شدني فيدي ومزير عليها وحال عينيه كيشوف فيا شوية كنحس بشي حاجة كدخل بغيت نغوط وهو يسكتني بوسة طويلة دخل مرة الاولة ولو وتانية ولو تلات توجعت عضيت يسف فشافيفو بكل قوتي من كترات الوجع حسيت بيوسف توجع من العضة ..

ضربت يوسف فصدرو 
انا:(كنضرب ونغوط)بعد مني نوض من فوقي حيد هاد وعدك ليا هدي هيا متندميش 
يوسف:(مبتسم)لا والله 
انا:(قاطعتو)نوض بعد مني نوض 
يوسف:لا منيضش حتى تسمحي ليا 
انا:لا متحلمش نوض 
يوسف:(وهو يخشي راسو فصري)لا مغديش نبعد سمحي ليا 
انا:بعد مني كنتوجع 
يوسف:حياتي ضروري داكشي والله 
انا:ملي ضروري اش بغتني 
يوسف:(وشاد شفايفو)شوفي اش درتي ليا نتي شوفي شفايفي كي ولو مساكن كلهم دم غدا ايخصك اش تبوسي 
انا:مالي حمقة انا مقلقة منك 
يوسف:(ناض من فوقي وجاء خاشي وجهو فعنقي)عرفتي حمقتني ديك التوحيمة لفعنقك 
انا:ماما كنت كتوحم بالكبدة ههه 
يوسف:ههه جابتها ليك فالعنق زوينة 
انا:ههه 
يوسف:كنبغيك 
انا:كون شتي انا دبا فيا موت ديال النعاس 
يوسف:حتى انا 
انا:نعس تصبح على خير 
يوسف:شحال حلمت بهدا اللحضة نتخشا فصدرك نشم رايحتك ونعس 
مجوبتزش حيت غبت نعس تال ليدك 10 فقت مالقيتش يوسف بغيت نوض مقديتش مي حولت نطت لويت عليا ايزار دخلت لدوش دوشت وخرجت لبست شورط قصير تلع الجينز وتشور معري من الكتف فالغوز وصندالة دالصبع نشفت شعري ودرت مكياج خفيف تلفت بان ليا شي قطيرات ديال دم فوق نموسية تفكرت البارح وبديت نضحك نزلت بان ليا يوسف كيتفجر ولابس شورت فالكري وقاميجة فالكحل مشيت بستو فجبهتو 
انا:صباح نور 
يوسف:(ناض وجاء باسني فشافي )حياتي 
انا:فطرتي 
يوسف:لا كنتسناك 
انا:علاش مافيقتنيش 
يوسف:البارح عيتي وفالعرس جيت انا زدتك 
انا:(جريتو )يلاه نفطرو 
بقينا كنفطرو ونضحكو لحضة سمعنا الباب كيدق بالجهد

بقينا كنفطرو ونضحكو سمعنا الباب كيدق بالجهد مشيت نحل وتابعني يوسف حليت الباب وهيا طير عليا ليلى بتعنيقة انا تصدمت فيصل معنق يوسف 
رجاء:حنا جينا متوحشتنيش ولا غير شفتني يوسف ونسيتيني 
انا:ويلي انا نقدر 
فيصل:(غمز ليا)ليلى توحشتك 
انا:تصدمت)بصاح حتى انا 
فيصل؛(حال ايديه)اجي نعنقك 
يوسف:فيصل 
فيصل:اشنو 
يوسف:(مبتسم)جمع ايديك 
فيصل:هههه مغيار 
دخلنا لصالون ومشيت نصوب ليهم عاصير وتبعتني رجاء 
رجاء:(قرصتني)امممم باينة داز البارح زوين 
انا:شكون قالها ليك 
رجاء:باينة غير من شفايف يوسف 
انا:كنضحك وبديت نعود ليها كلشي وبدات كضحك بهسترية)ادزيد قدمي وبركة من الضحك 
مشيت كلسنا وعطيت ليهم عاصير وبدينا كنهضروا شوية 
فيصل:يلاه نتغدواء براء 
انا:اه يلاه 
يوسف:وخا نوضي وجدي راسك 
رجاء:هحنا انسبقوكم لطموبيل 
انا:(بغيت نمشي وانا نرجع)تسنو نتوما شفتكم تفاهمتو 
رجاء:(كتغمز ليا)لا عادي اشنو 
فيصل:خير نشاء الله اليلى 
انا:قول هكاك اممم 
طلعت لبيتي وبديت نبدل حويجي لبست سروال كحل قصير وتشورت فالبيض فيه شي كتيبة بالكخل وكويرة فالكحل وشعري طلقتو ومكياج خفيف وصبيبيط فالكحل بغيت نخرج وهو يدخل يوسف 
يوسف:(لابس شورت كحل وقاميجة فالزرق وعليها لافيسط فالكحل وعطر ديالو كيحمقني )يلاهي 
انا:(عنقتو)اممم وخا يلاه 
يوسف:(جرني فيدي وطبع قبلة فشايفي ودفعتو وجريتو فيده)وخا دبا تخلصي 
انا:ههه 
خرجنا ركبنا فطموبيل وحدة ديال يوسف وعطينها لضحك مشينا تغدينا فوحد الرسطورو ديال الحوت وبدقينا ندور حتى تاح الضلام مشينا تعشينا ورجعنا لدار نزل يوسف 
فيصل:(كيبتسم)اف عيت رجاء نباتو هنا 
رجاء:اه اصلان انباتو توحشت ليلى 
انا:مرحبا بيكم 
رجاء:ربي انورك احبيبة 
فيصل:حل الباب ايوسف 
يوسف:(كخنزر فيصل)فيصل 
فيصل:اشنو عطيني نحل انا 
رجاء:اه فيا النعاس 
يوسف:واش مكتحشموش بغيتو غير نقولها ليكم وسير باتو فدركم ونتوما مخشين فينا 
رجاء؛(كضحك)اويلي اكيد كضحك
يوسف:لا بالعماء واش كنضحك وسيرو لشي دار ولا اطيل وخليونا حنا 
فيصل:لا منقدرش ويلي نخلي صاحبي 
يوسف:(شنق عليه)اتمشي ولا نفوت فيك شي ضربة 
فيصل:صافي هاهو غادي مي غدا انجي مع صباح 
يوسف:تجي نهرس وجهك 
انا:ويلي ههه مالك ايوسف 
يوسف:نتي سكتي قالت ليك مرحبا بيكم ايخ على لاصقة 
رجاء:(كضحك)يلاه سيرو تصبحو على خير 
دخلنا لدار وانا معصبة من يوسف شدني من يدي نترها لو وطلعت لبيتي

طلعت لبيت دخلت بدلت حويجي لبست بيجامة قصيرة بشورط وطلقت شعري ونزلت نشرب بان ليا يوسف متكي فوق الفوتوي وبداء النعاس كيجيه وراسو عوج كنت معصبة منو مي بقا فيا ومشيت كنفيقو 
انا:يوسف يوسف 
يوسف:(حال عين وساد عين)حياتي 
انا:نوض تنعس فبيتك رها راسك ايضرك 
يوسف:سمحتي ليا 
انا:(بستو فحنكو)اه نوض 
يوسف:(جرني وعنقني)كنبغيك انا 
مشيت شربت وطلعت مع يوسف بدل حويجو وجاء تخشا معيا فاالفراش درنا لبيتيز ونعسنا فقت مالقيتوش مي لقيت ورقة كاتب فيها "صباح نور احياتي انا غادي لخدمة الفطور رها وجدوه ليك الخدمات وجمعو الدار ونتي غير رتاحي ليا الاميرة ديالي كنبغيك "بتسمت ونضت دوشت وخرجت نفطر ............
هكا حياتي معا يوسف ودغيا دازت 4 شهور دغيا انا فالدار ومرة عند عائلتي مي عمري بت برات الدار يوسف كيخدم كيجي مع 7 تاع العشية غير كيجي كنطير عليه بتعنيقة وهو ولفني غير ايجي نشنق عليه بالبوسان لوجه ويبداء ايضحك ملي كنكون مريضة كيبغي ايحماق ومكينعس حتى كنحل عيني فهدا 4 شهور شحال من حاجة ولات جديدة عليا فهذا التيام الاخيرة ولات كتجيني احلام غريب احلام عبارة عن تلات ديال الناس انا يوسف واحد البنت صغيرة يوسف كيبغي ايشدني فيدي مني مكيقدرش كنفيق بالغوط ويوسف كيخشيني فصدرو كيقول غير حلم مي حلم تاع كل نهار ...
اليوم الجو زوين فقت الصباح على اشعة زوينة وانا مبتسمة كنلقة وردة حمرة حد راسي وكنبتسم شميت ريحت الفطور ومشيت كنجري لحمام نرود حتى سخفت وانا نخرج نزلت بان ليا الفطور هزيت كاس ديال الحليب شربتو وكروصة ومشيت كنتفرج وصل وقت الغداء جات عندي وحدة من البنات سولتني قلت ليها شلضة رغم عدم حبي لخضر الا انني تشهيتها اليوم بزاف تغديت وكمل كنتفرج حتى وصلت العشية طليت فالساعة لقيتها 6 مشيت دربتها بجرية بدلت حويجي لبست كسيوة الغوز معرية من الفوق وقصيرة بزاف درت مكياج متوسط وبرفن وشعري درتو على شكل ديل حصان هدي عادتي ديما تنتقاد ويجي يوسف ويلقني مقادة بقيت نتسناه سمعت صوت سيارتو وانا نمشي غير بان ليا دخل وانا نطير عليه بتعنيقة هو هازني رجلي لويهم على كرشو ويدي مور عنقو 
يوسف:توحشتني 
انا:(مخشية راسي فصدرو)اه بزاف اللله شحال موحشاك 
يوسف:ويلي لهادا الدرجة
انا:(بديت نبوس فكاع وجهو وهو بقا مدوم)توحشتك بزاف بزاف 
يوسف:ليلى...

انا:(بديت نبوس فكاع وجهو وهو بقا مصدوم)توحشتك بزاف بزاف 
يوسف:ليلى 
انا:نعاام
يوسف:(مبتسم)الا اتبقي ديري ليا هكا انستقل من الخدمة ونجي نكلس حدك هه 
انا:(عنقتو )لا والله الا توحشتك وريحتك واو شحال زوينة 
يوسف:(باسني فعنقي)بدلتي برفان ديالك 
انا:بصارحة داك البرفان الا شميت كنتقيا مبقيت حملتو 
يوسف:كيفتتش ياك مامريضة ومخبية عليا كولي احياتي اصلن هدا الايام شفتك وليتي صفراء ومكتكليش 
انا:لا غير فالصباح كنرد وكتجيني الدوخة هدا مكان 
يوسف:حياتي فالصباح نمشيو عند الطبيب اوكي 
انا:وخا تعشيتي 
يوسف:لا 
انا:يلاه نخرجو عفاك قنت فالدار 
قصتي كوم
وفعلان مشينا تعشينا ورجعنا لدار وحنا ضحكين اصلان قليل فاش كنتخاسمو رجعنا مشيت رديت كاع العشاء وعاد نعست فقنا فالصباح تاجهنا لعند الطبيب لبشرنا بخبار حملي ويوسف لباغي ايطير من الفرحة انا مقادتني فرحة مي الطبيب قالت معرضة الاجهاض نحول منجهدش راسي وفعلان داكشي لدرت غير متكية يوسف باغي ايطير من الفرحة حبنا زاد كبر ماما وبابا فرحو بزاف كيف لا وحفيدهم فالطريق مي لزاد كيوترني هو الحلم لكايجني كل ما غمضت عيني كنوض وكنغوط دغيا دازت سبع شهور وكرشي ولات كبيرة شوية يوسف ديما كيضحك عليا والمكالمات كتجني غير كنهز تيلي كينقول"الو "كيقطع هادشي كيقلقني اعصابي وحالتي النفسي سئ رغم انني مكنبغيش نبين ليوسف ولعائلتي الا انني كنبكي بوحدي غير خايفة خوف كيمتلكني معرفت اشنو هو مي حاس بالخوف من الداخل ديالي خوف كيقتلني وكيسبب ليا البكاء كنمشي لدورات رياضية للحوامل اليوم الاحد وفنفس الوقت يوسف مخدماش لدالك قرارنا نمشيو نشيرو شي حويجات لبنتي اه نسيت الطبيب قال ليا عندك بنية يوسف كيقول ياربي تشبه ليا مي انا كنقول ياربي تشبه لبابها شحال من احلام بينيناها على مستقبلنا حنا بتلات فقت الصباح بست يوسف وهو يحل عينيه درنا لبيتيز الصباحيا ومشيت دوشت وخرجت لبسة كسيوة طويلة على حساب كرشي وصندالة سنبل وشعري درتو كعكة ويوسف لابس سروال كحل وتشورت فالكحل وخرجنا متاجهين لمول اليوم الاحد ايكون عامر مي معندي مندير خرجنا ركبنا فالطموبيل ..

ركبنا فالطموبيل حتى وصلنا لمول نزلنا وكنتمشوا بشويو ويوسف خاشيني فالصدرو بقينا كنقلبو فالبوتيكات تاع الدراري الصغار مي حرت اشنو ناخد وفعلان داكشي بقين كنقلبو يوسف عاجبو الحال وكيضحك انا بمجرد كنشوف يوسف تاير من الفرحة كنفرح خرجنا من تماك ومشينا لواحد ريسطورا تماك تغدينا وخرجنا بان ليا واحد الكونة زوينة فواحد محال كبير يوسف رفض فالاول لكون الدروج عالي مي اصريت مشينا لمحال وملي بغينا ....نخرجو بان ليا مول لكلاس 
انا:يوسف 
يوسف:حياتوا 
انا:بغيت كلاس 
يوسف:ليلى الزحام تماك 
انا:انا انتسناك ونتا سير جيب الكلاس تشهيتو 
يوسف:(كيضحك)وخا وقفي هنا 
مشاء جاب ليا كرسي وكلست عليه هو وصاني منوضش ....
بقيت كالسة كلمح يوسف كيبتسم عجبني وبقيت تابعه بعيني كانني اخر مرة نشوف كنشوف فيه بابتسامة على وجهي ابتسامة مرسومة على وجهي وانا كندوز ايدي على كرشي محسيت براسي حتى وقفت كندور لفتو انتباهي بيجامات صغيرة للطفال وكنضحك 
بقيت هكاك حتى بان ليا راسي حد الدروج بنحيد ديك الدورة بانت ليا سارة موريا 
انا:اهلان 
سارة؛(كضحك وتشوف فكرشي )كبرت كرشك 
انا:اه نتي لابس 
سارة:لا كيفاش نكون لابس وحبيبي معاك 
انا؛حبيبك 
سارة:اه يوسف حبيبي
انا:(صرفقتها)حترمي راسك هداك راجلي 
سارة:عمرك تحلمي بهدشي ايكون انا عام عام وانا متابعكم متابعكم اش كديرو فين كتخرجو ملي عرفتك حامل حلفت لا فرحتي بيه 
انا:(بان ليا يوسف جاي)سيري راكي اقدر مشربتيش دواءك انا دبا راجلي حبيبي جاء 
تلفت سارة دفعتها وبغيت نمشي مي هيا غفلتني وجىتني من يدي ولاحتني فالدروج لكان عالي بزاف كنسمع صوت غوت يوسف كيعلي المكان وهو كينطق 《ليلى》

مابقيت سمعت غير صوت سيارت الاسعاف انا شادة فيد يوسف وعيني كنحلهم غير بزاز وصلوني لسبيطار تلقيت ماما وبابا لكانو كيغوط بسميتي هما بغيني ادخلوني شديت ايد ماما وبستها وبابا كذالك يوسف كيبكي وكيغوط على الاطباء جريتو من الكول دتشورت بستو فشفايفو وانا عيني مغرغرين وهو كذالك ....دخلت لغرفة العمليات كلشي كيدور وكنسمع صوت الاطباء وخوفهم الكبير لباين فعينهم انا كنبكي وشادة كرشي قاتلني لوجع لحضة غبت مي كنسمع صوت الاجهزة وصوت طبيب لكيقول بصوت حزين متأسف جاء لعند ودني ونطق:لاسف حياتكم مهدادة فالخطر كبير لدلك واحد فيكم ايعيش يا نتي يا بنتك غير سمعت ديك لهضر نطقت بدون اي مبالة وترجيت الطبيب انهو اينقد بنتي وافق مسكين والدموع فعينيه طلبت من وحدة تهز ستيل ورقة وتكتب داكشي لكنقول انا عتبرتها ورقة وداع ورسالة لحبيبي يوسف هزت ورقة وانا دموع فعيني والصوت كيتقطع مي حولت نطق 《يوسف حبيبي يوسف عرفتك اتقلق مني واتعصب لقرار لخديت مي هدي بنتنا وثمارات حبنا المجنون لكنعتبر احسن حب عطيتني حب وزرعتيه فيا نتا احسن حبيب واحسن زوج واحس اب متاكدة عفاك احياتي تهلا فبنتنا وعود ليها عليا اه وملي تكبر شوية عطيها دفتر مذكراتي كاين فالماريو عطيه ليها تهلا فراسك وعفاك متحزنش عليا عيشش حياتك ومتنسانيش .....
كنبغيك سديت عيني كنحس بالغرفة باردة بزاف مي مبقيت عاقلة على والو ...........
. #دازت14
ليلى:بابا بابا 
يوسف:نعم ابنتي 
ليلى:بابا واخير كملت مدكرات ماما 
يوسف:بصاح 
ليلى:بابا توحشت ماما كون غير كانت باقي معنا فعيد ميلادي 14 سنة 
يوسف:شوفي ابنتي وخا ماماك مامعناش مي حنا عمرنا نسنيها ابنتي ماماك كتعتبر حبيبتي وعمر شي حد اينسنا فيها ....
وفعلا هادي حكايت ماما ليلى بابا يوسف لكيتعتبر حبهم قوي رغم اقناعات جدة انه اتزوج مي كيرفض رفض كلي كيقول بنتي وقاد بيها مي بلاصة ليلى عمر شي وحدة تاخدها ديما كنمشيو عند ماما 3 ديال المرات فالاسبوع .
كنتمني نعيش بحال قصة حب لعيشها ماما مع بابا البطل .........
النهاية

السفالة في القصة
كيفاش يمكن نصنفو هاد القصة؟
  • بدون سفالة
  • القليل من السفالة
  • سفالة مفرطة

التنقل بين الأجزاء

صفحة القصة
سيتم تشغيل صندوق التعليقات بعد لحظات
معظم التعليقات تم إخفاءها بواسطة الفيسبوك، نحاول بكل الوسائل المتاحة إستعادتها في أقرب وقت ممكن.