عروس الملك السابعة الجزء 11

من تأليف Ghazal trust
2018قصة مُلغاة

محتوى القصة

رواية عروس الملك السابعة , زوجة الملك السابعة

شهقات مخرجة عينيها موراه .. أما هوا جالس يتغزل فيها . رجعات اللور كتفتف وتبع فالريق .. نتابه ليها الامير سيف الدين وتلفت موراه داخلو الوسواس .. مع الدورة لقا سيدو موراه وبالخف جنع يديه وحنا الراس .. واقف عاقدهم ومربع يديه وهاز راسو .. هبطات روح الندى حتى هي راسها ويديها على كرشها كيرجفو . 

تكلم سيد الملك وقال : طلعي لجناحي وجلسي تما .

ضرباتها روح الندى بالجرية .. وخلات سيد الملك كيوزن فالامير سيف الدين غيييير بشوية .. تكلم مصغر عينيه وقال 

سيد الملك : عارف عقاب اللي كيحط العين على وحدة من نسى المحرم 

قال الانير سيف الدين والكلام فلسانو تقال 

-عارف امولاي ... وكن يحساب ليا وحدة منهم مانقربش ليها ولا حتى نشوف فيهم ... شفتها حطات لينا الصينية وقلت يمكن وحدة من الخدم ... حيت عمرني شفت وحدة كتسخر من نسى المحرم . 

بقا ساكت سيد الملك وقال : هادي دازت ... ونقولو مكانش يحساب ليك حيت شفتيها كتسخر وحساب ليك وحدة من الخدم .... اش كدير هنا فهاد الوقت ؟

قال الأمير سيف الدين حادر الراس : خرجت نطلق يدي امولاي ... والله ماكنت نضن غنتلاقا مرى هنا فهاد الليل . 

حرك سي دالملك راسو وعذرو ... وشار ليه براسو ويديه مربعين باش يرجع لجناحو . تنهد سيد الملك وراسو مرفوع بوحدة تحت القمرة .. ولاللة روح الندى فبيتو واقفة فبلاصتها مصمرة ... عينيها كيدورو كتشوف فالبيت مزين بالشمع وتشمشم فروايح العود المالية لمكان .. زادت خلفة كدور وتسرح عينيها فالبيت .. ومشات وقفات قدام طبلة طويلة جنب مراية كبيرة .. فيها حوايجو و صنيدقات صغار .. بدات دوز يدها عليهم وتحلهم طل عليهم .. الفضول ومايدير.. حتى حلات صنيديقة صغير وهي تلقا فيها زغبتها الملوية .. خرجو عينيها كتشوف فيها وهي هازاها فيديها لاكن قفزها الباب اللي تسد وهي طيحها فالارض من بين يديها وتلفتات لقاتو واقف موراها كيخزر فيها .. كان لابس لباس النوم .. قميص قصير باليدين كحل شفاف بالسفيفة .. وسروال حرير طويل دايرة بيه السفيفة كحلة من لتحت .. صدرو باين تحت التوب وشعرو كحل ممشوط للور كيلمع .. الشوفة ديالو فيها تلفاتها عاى سميتها وفين هي .. تحنات كتفتف هزات الصنيديقة والتلفة شادة ومزيراها البكية ، الصنيديقة هاهيا .. ايوا والزغبة فين هي ؟ فين تجلات فوق هاد الزربية؟ واش نوقف تحني ليه الراس ولا ترجع الزعبة اللي تلفات بلاصتها .. بقات ترعد وتفتف وهوا واقف مكيهضر غير كيشوف فيها بعينيه .. بدات تهرنن ودور بجنابها وتقلب .. فاللخر طاحت على ركابيها قدامو كتبكي وتنخصص والصنيديقة فيديها محلولة 

روح الندى : يدي طوااال .. لساني طويييل ورجلي طوال .. اهىء اهىء اهىء ... عفاااك امولاي سمح ليا .. عفاااااك عير هاد المرة عمري نعاود .. سمح ليا .اااااهىء اهىء اهىء والله عارفة راسي نستاهل الدبيحة اهىء اهىء والله عارفة يا سيدي .. ولاكن روحي عزيزة عليا عفاك سمح ليا ااااااهىء اهىء

بدات تبكي ودعي فراسها وتهبط راسها للارض وتعليه 

روح الندى : الله يعطيني لقطااع لهاد اليدين .. اش داني انا نمسح شي غبرة اهىء اهىء اهىء .. اش داني انا اهىء اهىء .. عفو عليا غير هاد المرة 

بقا واقف .. دوز على لحيتو كيتنهد وقال 

سيد الملك : نوضي وقفي 

بدات تمسكن وتشهق وتنخصص ... ودور فعويناتها وترمش وتبحلس

روح الندى : عااااافاك امولاي .. مقادة على 100 جلدة اخرى... الى بغيتيني تعدمني خليني حتى نعس وقتلني ... عاااافاك امولاي قتلنس بلا متعدبني ... والله راه نفسي كدفعني .. ويدي كتاكلني . ورجلي للزبايل كتجبيني ... غير هادشي راه عداب كااااافيني اهىء اهىء 

سيد الملك : نوضي وقفي وبراكة مترعدي عليا ... الى نفسك كدفعك غنوريك كفاش تحكمي فيها . 

هزات عينها فيه والمدوع مفزكين وجهها : وكفاش امولاي؟

هز حاجبو وزعف : نوضي وقفي .

جمعات روح الندى والنوضى ووقفات قدامو كتشهق حانية راس وتمتم 

روح الندى : سمح ليا ااخر مرة ... عمرني نعاود 

قرب منها ووقف حداها .. بقا يطلع ويهبط فيها وقال 

سيد الملك : واش جلدك مكيضركش ؟ 

شافت فيه كتمسكن وقالت : كيضرني ... وهضري مكنقدرش نتكى عليه والله 

دور وجهو كيتنهد .. ماعرف كي يدير مع فهامة هاد البنت اللي ما تواطى ما تهد . . . رجع شاف فيها وقال 

سيد الملك : ضهرك مزال ما برد ... وخفة رجليك مزال مابغات تحد . 

قالت وهي كتمسكن : خفة قلبي هي سبابي امولاي .

هز حجبانو كيهضر بينو وبين نفسو .. واقسلا فهمها اش كتقصد .. ولا يمكن فاهمها من الاول واخا كل مرة تلمح ليه بكليمة . شاف الارض وقال 

سيد الملك : هزي الشعرة تحت رجليك 

هبطات عينها لقات راسها زاطمة عليها وهزاتها لواتها بالزربة وحطات فالصنيديقة وردات بلاصتها كتمسح فوقها 

روح الندى : الغبرة ... الغبرة امولاي .

ربع يديه وقال : مسحتيها ؟ 

روح الندى : اه ...صافي ... وليى بغيتي امولاي نبقا نجي نمسحها ليك كل ليلة .. بغيت نقول كل نهار امولاي 

جاتو الضحكة وخفاها ... تنهد وقال 

سيد الملك : شنو كتعرفي ديري من غير المصايب؟ 

حلات عينيها فرحانة بالزربة وقالت 

روح الندى : نعرف نلحن وندندن ... نصقم الكلام ونغني ... والا ... احممم الا رشقات ليا نحزم ونشطح .

هز حاجبو وقال : وريني وحدة فهادو ... الليلة مكاين سيف . نشوفو حرفت الثانية.

حلات روح الندى فمها بالفرحة ... وطاحت على اللي يبغي يقلبها وترتاح ليه .. ومكاينش حسن من الشطيح والغنى اللي تموت عليه .

تكى سيد الملك على جنبو وسط المخاد ... وجلسات قدامو روح كتمح فحبال صوتها وتسخن . يالاه طلقات لحنها وهوا يحل عينيه فيها وتبسم ... بدات تلحن ليه وتغني عليه ... وتغمض فعويناتها وتلحلح عليه ... ببسمتها ريحاتو ... وبصوتها طرباتو ... بخفة دمها عجباتو ... و بلسناها وصفاتو 

روح الندى : حرام علييك يا محبوب قلبي تعاديني .... حبيتك من قلبي ولا حبيتيني .... خالفتي لكلام باش وااعدتيني .... وعلى سيد لسياد قاصيت ماكفى ومحنتييني 
راه دنب الحبيب واعر مزال يدور بيك ... يا مالك قلبي خوفي عليك لله واش قلبك حجرة ... ولا حديد ولا حديد ولاااجمرة .... ليك هربت وعزمت بالهجرة 
سيدي مالك قلبي عدبتيني بالتيه ... روف عليا يا محبوبي ... زور قلبي يا مول الخالة ... عبدة عندك ترجى لوصال ... حبك فحشا صدري صال ولاحكام يحكم بفصال ... قلالت حيلتي والشوف اعمالي ... ولا حسيتي وسولتي ماالي ... راه تسقيت من جفاك احمالي .. حتى جسمي من الجفا دااااااب... و بكاو عيني دموع اكثر مابكاو لسحاب ... عيييت بالصبر ياا مكواااني ... ولا نفع فغرامك تحزار ... سلطان غرامك طغى وليت نشوفك فمناامي قتااالي 
هواك سيف دبحني ... لا اللي داق من حبك هااني ... وانا دقت وراه كواااني

قلال النية كنشوفكم (كواني )😂😂😂😂

نسات راسها كتغني وتلعب فشعرها وتلوي .. وهوا على يدو متكي .. كيتسنط ليها فغناها كتشكي ... كانت الاغنية طوييلة وكان مرة يشوف فيها مرة يغمض عينيه حتى سالات و ليه تبسمات ... بقا ساكت كيشوف فيها شحاال ... عاد فتحمو مرخي فالكلام وقال 

سيد الملك : فاش طلبت الطير اللي كيغرد .. فين كنتي نتي؟

روح الندى : قلت ليهم امولاي راه انا اللي كنت كنغني ... ما تاقوش بيا واخا حلفت حتى عييت (عبسات وشارت بيديها ) داوها هيا وداوني انا للكشينة الله يخليها سلعة .

خرج فيها عينيه وهي تواطى كتفتف وتهرنن

روح الندى : سمح ليا ... سمح ليا امولاي .. عفاك غير هاد المرة 

عقد حجبانو وقال : كما كتعرفي وتلحني لحانك ... وزني الكلام قبل ماتخرجي من غمك وزيري لسانك . 

روح الندى : واخا امولاي ... واش دابا صافي مابقيتيش تعلمني ؟

سيد الملك : ليوم مارشقاش ليا على السيف .

روح الندى كتبحلس : ولاكن واعدتيني امولاي ... و وعد الحر دين عليه ... وانا خفت يوصل الشهر ومنكون تعلمت والو .

كتهضر وتلحن و سالها واصل حتى لعندو وشاد طرافو بيدو ... تنهد وقال 

سيد الملك : تعلمتي تشدي السيف شوية ... راسك خفيف غير تبتي رجليك وصفي النية . 

روح الندى : والله امولاي مكاينة شي نية قدي ... نيتي هي اللي خارجة عليا ودينا كنحصل ونودي 

تبسم وقال: ونتي غير ولية اش داك لشي سيف ودخلي تحاربي مع الحاشية؟ بلاصتك ماشي بين الرجال 

هبطات راسها مبسمة وقالت : بلاصتي حدى اللي مرمرد بيا الارض وشفا فيا النسى والرجال 

سيد الملك : نتي اللي شفيتيهم فيك ... والخفة اللي فيك كانت غطير راسك قبل ما يوصل اجلك .

تبسمات ولحنات صوتها وقالت : هي مغاديش طير راسي امولاي ياك 

تبسم وقال : غيطير راسك ... وانا الى قلت الكلمة مكنرجعش فيها ... الا يلا درتي علاش ... وتكون شي حاجة تقنعني باش نتراجع كلامي ... غير هادشي .. مكنرجعش الى عطيت حكامي .

روح الندى : هيا راسي مقطوع مافيها شك ؟

سيد الملك: مقطووع مافيها شك ... من هنا لشهر ... يا اما تقتليني .. ولا نقتلك 

روح الندى : هبطات راسها ) كنترجاك امولاي ... علمني ومتنسلني فحتى ليلة ... والله نفسي عزيزة عليا ... والى فكرتي تقتلني قتلني بلا منحس ولانديرها فبالي .

طلق من شعرها وقال : تبعيني للساحة .

ناض وقف وناضت موراه تابعاه . خرجو لساحة السيف وبدا النزال .. كلات روح الندا من يد الملك ما كلات الهيضورة فيد الضباغ . لاكن هاد الليلة واخا سخسخها رجعات فحالها من ساحة السيوف على رجليها .. وفطريقها تلاقات تاني عرايسات على الجهد ... هاللي عادا ها اللي جايا ... كملات لابسات مكوشطات .. وطالقات السوالف ومزوقات ... منين مادازت روح اندى تبان ليها وحدة خارجة .. غادية تزطم وتجر فجلايلها .. مافهماتو والو .. وحتا ركابيها اللي يهزوها خواو بيها . ماوصلات لجناح النسى حتى غفر ليها ربي الندوب ..د خلات بلا حس لقات كلشي مجبد ناعس ... تجبدات حتى هي فبلاصتها بيناتهم ونعسات . بالجلسة مع سيد المالك حلمات .

دازت الشهر عند روح الندى فالقصر ... كل ليلة تمشي تعلم ودايرة عقلها فالتعلام .. وجاه سيد الملك شغل كتير رجع يبان من الليل لليل . 
وجدات روح الندى راسها عازمة ... ولساحة السيف كنسنى يعيط ليها .. يا اما تقتلو ... يا اما يقتلها .

يتبع

التنقل بين الأجزاء

صفحة القصة
سيتم تشغيل صندوق التعليقات بعد لحظات
معظم التعليقات تم إخفاءها بواسطة الفيسبوك، نحاول بكل الوسائل المتاحة إستعادتها في أقرب وقت ممكن.