عروس الملك السابعة الجزء السابع

من تأليف Ghazal trust
2018قصة مُلغاة

محتوى القصة

رواية عروس الملك السابعة , زوجة الملك السابعة

خارجة الوصيفة المسؤولة على نسى الملك فجلايلها كتجر .... سروالها قصير ورجليها غلاض سومر ، هازة تكشيطتها وكيجري موراها عبد ... طويل عامر وسروال واسع مفضفض ، كيتاسبقو حتى خرجو للساحة فين واقفين وهما يزرو اللجام ووقفو مبهوطين ! عينهم على عين الملك محمد اصيل وهوا هاز يدو شاد لروح الندى بيديه فالسماء .. يبسو العبيد بلاصتهم مخرجين فيهم عينيهم وكيندبو وراء ضهر الملك ويشيرو لروح الندى تحني ليه الراس... اما هيا مكيناش كاع فهاد العالم .. كتشوف لمحمد اصيل فعينيه حاللة فمها ... تصدمات وطاح ليها لفك .. وهي كتشوف قدامها الزين غير مدفك . 

هبط ليها لملك يدها بكبرياء عالي للجنب ويدو الثانية ثانيها مور ضهرو وراسو مرفوع ، عاد فاقت روح الندى من القلبة ورخات السيف طاح فالارض وبانت ليها الوصيفة ولعبد من الباب كيشيرو ليها ويحنيو ويهزو فراسهم بالزربة باش دير بحالهم .. بالتلفة والدوخة اللي فيها رجعات روح الندى باللور وبدات دير كما كيوريو ليها .. كتهز راسها وتهبطو وهوا واقف قدامها كيشوف فيها كتنفضو . 

الوصيفة من اللور كتشير ليها توقف تابتة و راسها محني وضرب فحناكها وتندب . شافت الوصيفة حتى عيات وقربات حانية راسها هي والعبد من الملك وقالت كتجر فروح الندى 

الوصيفة : رحمتك .. رحمتك ... خرجات بلا متشوفها عينينا ومن الصباح وحنا نقلبو عليها ماعرفنا فين تجلات لينا 

حرك المالك راسو مبرد وشار ليها بعينيه تمشي بحالها . 
حركات راسها كتفتف وجرات روح الندى معاها بغات تديها حتى كيوقفها الملك وقال

الملك : غير خليها 

مشات الوصيفة حانية راسها كتر ماهوا محني و..ورح الندى قلبها من الفرحة كيغني . 

قال الملك لروح الندا وهي واقفة قدامو مبندة 

الملك: هزي السيف من الارض.
تحنات هزاتو بجوج يدين ورجعات حنات راسها قدامو ،تجمعات عليها الخلعة والفرحة وماعرفات مسكينة راسها باش تبلات .. كتهز فيه عينيها من تحت لتحت وهوا غادي جيهت السيوف بشوية عليه.. هز سيف ورجع عندها كيشوف فيها من لفوق وقال 

الملك : الى نتي غلبتيني ... عندك سيف من الذهب .. ونقطع راسك الى انا غلبت 

هزات فيه عينيها كترعد مخلوعة وقالت 

روح الندى : والى غلبتيني!!! غادي تغلبيني هادي مافيها شك ! 

الملك: ملي عارفة هادشي ... شكون دفعك لساحة السيوفة تحاربي مع الرجال ؟

ميلات راسها للجنب مبسمة وقالت : حبي لبلادي وملك بلادي اللي دفعني نهز السيف اسيدي 

طلع حاجبو وقال : اممم! واخا .. وريني نشوف شطارتك 

شافت فيه بعيون كتبري وخدود موردة وقالت : مافيدي شطارة قدام مقامك امولاي 

حرك راسو وقال : شطارتك ماشي فالهزة دالسيف ... جاوبيني بعدا شنو كيعني السيف ..

صغرات عينيها وشافت فيه .. بقات ساكتة شوية وقالت ليه

روح الندى : السيف ؟! نتا امولاي اللي مولف تهزو فيديك .. اما انا غير ولية باش غنعرف جوابو اللي نعطيك ؟ كنعرف معنى واحد .. هوا السيف روح المحارب ... 

الملك : والمراية روح المرى ... داكشي علاش غتحطي السيف وترجعي عند باقي جنسك ومنعاودش نسمع هنا حسك 

حركات ليه راسها وقالت : مرايتي فسيفي ... بيه ندافع على نفسي وفيه نقدر نشوف وجهي... اللي ماعندو سيف امولاي يعيش حياتو مدلول ... وانا مالي لا با لا خويا اللي يرفعو بيا ...داكشي علاش هزيت السيف وبغيت ندافع على نفسي بيديا 

تبسم وقال : السيف كيشدو قوي البنية اللي قاد بيه... ونتي بجوج يدين هازاه وماقدرتيش عليه!

روح الندى: نتعلم ! 

ضحك وهز السيف بيدو وقال : نشوفو راسك واش خفيف ... والى متعلمتيش من هنا شهر .. غيطير ليك الراس وتوصلي على حبابك للقبر . 

تخلعات روح الندى وقالت : وعلاش شنو اللي دارتو يديا امولاي حتى تحكم عليا!

الملك: حيت قلت باللي سيف كيشدوه الرجال ... ونتي مرى وبغيتي تولي وحدة منهم وتحديتيني . 

بلعات ريقها وقالت هازة راسها فيه دافعة الجبهة حيت تحكم عليها واللي عطا الله عطاه 

روح الندى: فشهر نتعلم .. ولاكن تعلامي يكون على يدك امولاي .. والى ماتعلمتش نحط راسي قدامك وبهاد السيف اللي فيدي قطعو ليا 

عقد حجبانو وقال: عمر شي مرى تجرأت تتحداني فهاد القصر.. ومللي راسك قاصح وجديه تحت السيف من دابا شهر 

هز السيف بالجهد وهزات سيفها حتا هيا .. صوبو جيهتها وزعمات على السيف وبدات تهزو فالسماء وتهجم على نيتها



ما مرة ما جوج طار السيف من يديها ومشات هزاتو وحكماتو بين يدها وشداتو . الملك فكل مرة كيقول دابا تعيا وتسلم .. ولاكن هيا عاد مزايدة فيه وباغا من نيتها تتعلم .. بيد وحدة كيحركها من قنت لقنت وهي تابعها كتهز السيف فالسماء وتشير بحال الى كتقتل فالدبان . شاف باللي ماشي هاكا خاصها تحرك وقف كيشوف فيها وقال 

الملك : الى بغيتي تعلمي .. تبعي يدي فين كتمشي ماشي غير تجي وتهجمي ... شوفي السيف فين ناوي يضرب عاد قيسي دقاتك ورمي .

قالت وهي كتلهت قدامو : شهر مكافيش امولاي .

تبسم تبسيمة على جنب شفاه وهز حاجبو ليمن وقال : وانا شهوتي نقطع ليك راسك ليوم قبل غدا .. نصيحة مني حاربي السيف ماشي مولاه اللي هازو ... عينيك على السيف متحركيهاش وانا غنبقا فكلمتي ونعلمك على نيتي ... ومن هنا شهر نعلق راسك ابنتي .. باش يبقى عبرة لكل وحدة فكرات دير هادشي فاش فكرتي . 

زفرات سخفانة وقالت : واش عندك الوقت ليا ويدي مزال تقال عليا 

ضحك ضحكة وقال : وعد مني كل ليلة على يدي تعلمي . 

زفرات سخفانة وجمعات قوتها وبدات تحسب فيامها من دابا ندمانة . دارت بنصيحتو وتبعات يدو وبدات تقاتل مع السيف قبل ماتقاتل الملك . طاحت المرة للولة على جنبها فالارض والشعر مغطيها وهوا مع كل طيحة كيضحك عليها.. متشي ضحكة عادية لاكن بقدرتها كيستهزأ .. رجعات ناضت مارضياش هزات سيفها وبدات تهجم .. لاحها ثاني على جنبها وحط ليها السيف فعنقها وراسها مرفوع للسماء خايفة يدوز عليها ، ضحك بجنب شفايفو وحط السيف على عنقها وشرط ليها لحمها حتى سال دمها .. تقطع خيط الجوهر وتشتت فوق حوايجها والدموه محجرين فعينيها وهوا واقف بحال الجبل قدامها ..

الملك : قلت ليك شوفي فالسيف ماشي فيا

رجع اللور خلاها فوق الارض مرمية ويدها على عنقها مدمية .. خط الدم نازل حتى لصدرها مكانش يحسابها هاكا غتحماض القضية . هز السيف ونيشو فوق رجلها .. وكن ماهرباتهاش كن قطعها ليها .. باش يعلمها تقصح راسها وتحدى سيادها ، قلبها بالخلعة بغا يوقف .. كتشوف النهار اللول واش داز عليها .. وباقي تابعها شهر هادشي الى بقات على يد الملك حية .

ناضت بالزربة هزات سيفها ورجعات تحارب والدموه نازلين من عينيها . الجرح فعنقها كيسيل ومحساش بيه . كل مرة يقرب ينزل عليها كيوقف فاش كيشوفها تكمشات كتبكي وشادة فراسها بيديها . كيرجع اللور حتى تنفس وتهز السيف من جديد وترجع تحارب بكل قوتها . 
جات نوبتها تهجم عليه لاكن خوا ليها وجر سيفو شرط ليها يديها .. لاحت السيف وغوتات لربي اللي خلقها طايحة فالارض وشادة فدراعها كترعد . الدم نازل وهي كلها كترجف وكتشوف اخرتها قربات قبل ميودن عليها الفجر ماشي حتى يدوز الشهر . 

قال بنبرة جدية 
الملك: تبعي السيف 
هز ثاني سيفو بيدو وضرب جيهت راسها وهي مجبدة على ضهرها فالارض الارض .. تكورات مخبياه وجات الدقة فشعرها الطويل ولاكن لعجب ليه اللي متقطعش .. واخا دقة السيف ماضية وكان غادي يطير ليها السالف من الجدر .. لاكن بقا تابت ولا شي شعرة منو طارت .
مادا ماجاب فضية السالف وجر سيفو شرط ليها رجلها من الفخض .. حيت القميص طلع لفوق وهي فخاضها عريانين . شدات فخضها وغوتات وناضت قبل مايضرب فيها شي بلاصة اخرى ولا يصفيها ليها فخطرة .. كيدور بشوية عليه مبررد بحال الى كيرود نثوة السبع . 

دفع ليها السيف بالبلغة اللي فرجلو وقال وهوا كيشير بعينه ليها تهزو 

الملك: تموتي دابا ولا حتى يدوز الشهر ؟

تحنات كدمع وبكممها كتمسح وقالت بصوت مخنوق بزز باش كيطلع 

روح الندى : حتى يدوز الشهر اهىء اهىء اهىء


بقا كيشرط فيها وهي كتغوت وعيات ومزال كتكابر .. رخات السيف من ديها ومابقات قادة تصبر ... وطاحت فوق الارض على جنبها بزز باش كتهضر

روح الندى : صافي.... صافي اهىء اهىء

تحنى عندها حدا وجهها على ركبتو كيشوف فيها مرمية وعينيها كيتسدو وقال 

الملك: مزال قدامك شهر ..

فعينين روح الندى مكيبانش الملك محمد اصيل المرتضي بالله .. كيبان ليها وجه كبير فالسن عندو لحية بيضاء وعلى راسو تاج كبير كيشوف فيها .. صدرها طالع هابط ودقات قلبها غتوقف .. الضبابة فعينيها والسخفة قالباها مكتسمع لحتى حرف من كلام الملك حتى غابت ودمايتها كتسيل . . . تبسم وناض وقف غادي جيهت الباب .. شار بعينيه للعبيد ومشا كيجريو هزوها وولجناح النسى دخلوها ... كانو كاملات ناعسات مستفين وحدة حدى وحدة هزوها الوصيفات دخلوها بالحس لواحد لبيت معزول وحطوها فيه كيمسحو ليها وينقيو ويهزو فالعشوب ويحطو ليها فوق الجرح 

- اش وقع ليها ؟ شكون بهدل بيها ؟

- مولاي هوا اللي شرط ليها لحمها بالسيف ... سرها هي اللي خارجة بلا علم بلا شوار... مزال كاع ماسخنات بلاصتها ها هيا جابتها فعضامها ومزاااال العاطي يعطي . 

- ربي ربي ربي نقش ليها لحمها نقيش.. وعندها الزهر ماغرسوش ليها شي غرسة نيييت وحل ليها لحمها .. غير جرح خفيف دغيا يبرى .

مسحو ليها لحمها ودهنوه ليها باش يتقطع فيه الدم . حطو ليها طرف توب فازك على نيفها وهي تحل عينيها بزز 

روح الندى: راسي ... راسي

الوصيفة : صافي فاقت.. خليها دابا تسنط لعضامها . يالاه 

ناضو خرجو خلاوها ناعسة فوق سرير صغير كتقلب بوحدها بزز وعضامها مهدودين .

صبح كلشي فجناح النسى واجدات .. هاد النهار عندهم ديال الطياب .. ساقوهم للكشينة كاملات باش يشمرو على درعانهم ويتعلمو اللي ينفعهم ومايبقاوش غير جالسات .. نهار ديال العود والناي ونهار ديال الطياب واتاي .


هزات روح الندى راسها وفاقت بزز كدور فعينيها . 
خرجات من البيت مالقات حتى وحدة كدور تما غير هي بوحدها اللي غادية جاية وفجروحها مغطية . قفطانها مطبع حالتو كما قصرات بيه مع الملك نعسات فيه 
خرجات لواحد الشرفة فجناح النسى كطل على الجردة لكبيرة وجلسات فالارض فوق زربية على مخدة ، دارت يدها على خدها كتفكر مداز عليها لبارح وشنو دوز عليها مالك قلبها وبدات تغني وتلحن وتنغم بصوتها .. صوت كيسحر كيبورش اللحم .. اللي سمعو يبقا ساهي فنغامو كيحلم .

- سمعني نعاود ليك ماجرى لي...

ياللي من نهار شفتك تغيير حالي 

مصعاب طريقك باش نشوفك يالغالي

حبك في قلبي يا محمد زعز جبالي 

اصيل يا سيد السياااد 

بوجودو اللي ماكانت فحياتي كانت 

فرحة قلبي الغايبة عادت 

مشا حزني ومشا النكاد 

واخا يخطط لحمي بسيفو يتقاد 

طحت في حبو وعلى قبلو يانا صابرا 

ولو نجلس بجنب مقاامو نبرا 

فبهاء سيد الرجال نمتع النضرااا 

حبك يا سيد الغالي في قلبي جمرااا

حبك يا سيد الغالي ...حرك جوارحي ودخالي ... صورتو مرسمة في بالي و ما نهنا حتى تكون ديالي ... ااااه يا سيد الغااالي ... ياااسيد الغااالي 
يا زين الملوك يا محمد .... اش درت حتى شفيتي فيااا العدااا ... خليتيني فيامي نعدد .... من نهار شفتك ما نعست ليلة وحدا ... وخاطري مجروح كيف جرح سيفك منكد ... انا اللي كنت عايشة عيشا وحداااا ... وليت فسهير اللي وغرامك نصهد.... وريتيني كيف السيف صعيب فالشدة ... حتى وليت تحت قدامك نشهد ... خايفة تقطع راسي ليوم ولا غدا .... يا اصيييل يا محمد ... راه الروع في قلبي مابغا يهداااا... وانا اللي على جالك فكلشي نوجد .. هادا جزاتي يا على من ربيت الكبدااا ... ماحسابلي فيوم تعقدني هاد العقدااا ... يا اصيييل يمحمد .. اااااه...

وهي كتلحن وبصوتها تغرد وتشكي .. كان دايز من الجردة عابس بعبايتو الحمراء والتاج على راسو مكيضحك ما كيشوف فجنابو ... سمع غناها وتسحر بصوتها .. وهوا اللي ديما يسهر على غنى النساء ويتنغم .. عمرو سمع بحال هاد الصوت ولا حتى فالحلم .. وقف فبلاصتو طالق ودنيه والعبيد قدامو كانو غاديين بيه . . . عرف باللي هاد الصوت كيغني عليه .. ولاكن علاش عمرو دخل لجناحو ولا تسنط ليه ؟ 

كمل طريقو دخل للقصر وكلشي كيطيح قدامو فاش كيقرب ليههم ويوصل .. كلشي كيهبط الراس ومايهزو حتى يفوت . 

وهوا غادي تصادف فطريقو الشريفة دايزة وموراها جوج وصيفات . وقفات قدامو وحنات راسها بسمة حتى أذن ليها براسو عاد شافت فيه وقال ليها .

الملك : الطير اللي كيغرد فجناح النسى ... ندخل هاد اللي نلقاها فجناحي جالسة . 

تبسمات الشريفة فوجهو وقالت بصوتها المجروح لكبير فالسن 

الشريفة : سهرة امولاي ولا ...
قاطعها وقال : بجوج . . . بغيتو فبيتي هاد الليلة .

هبطات راسها الشريفة حتى داز ودارت عند الوصيفة السمراء المكلفة بجناح النسى وقالت 

الشريفة : وجدو الطير لمولاي ووصيوه ... على الله يبات معاه حتى للصباح .

الوصيفة : كاع الطيور الشريفة فالكشينة حتى طير ما بقى فبيت النسى ! 

قالت الشريفة عابسة : الطير اللي سمع سيدك كيغرد الليلة يكون عندو واجد وفلباسو مجرد . . . يالاه طلق راسك يالاه يوجد

يتبع

التنقل بين الأجزاء

صفحة القصة
سيتم تشغيل صندوق التعليقات بعد لحظات
معظم التعليقات تم إخفاءها بواسطة الفيسبوك، نحاول بكل الوسائل المتاحة إستعادتها في أقرب وقت ممكن.