عروس الملك السابعة الجزء الثامن

من تأليف Ghazal trust
2018قصة مُلغاة

محتوى القصة

رواية عروس الملك السابعة , زوجة الملك السابعة

ناضت روح الندا من بلاصتها منهدة ... كتسوط هازة هموم الدنيا على كتافها .. كتشوف فلباسها وحالتها ومنين غتجيب باش تبدل تيابها .
يالاه دخلات من الشرفة وهي تصادف الوصيفة داخلا لجناح النسى .. وقفات قدامها مخرجة عينيها بحال شي جلاد وقالت وهي مخرجة عينيها معبسة 

الوصيفة : نتي اللي كنتي تغني فالشرفة ؟

تخلعات روح الندى و بدات تمتم وفديك اللحضة خرجات جاريا اخرى من دار الوضوء اللي فجناح النسى كتقاد فحوايجها .. شارت ليها روح الندى بصبعها مخلوعة وقالت

روح الندى : هيا .. هيا اللي كانت تغني وصدعاتني فراسي ... عيت نقول ليها سكتي مابغاتش .

مشات الوصيفة واللي معاها نيشان دارو بالجارية وهي مخلوعة ماعرفات راسها باش تبلات . كدور تسولها وهما فجلايلها جارات .. 

- مالي اش درت ... شكون هاديك اللي نزلات عليا الباطل وانا مانعرف حتى نسقم الكلام ونزكي الميزان !

الوصيفة : مولاي بغاك الليلة فجناحو عروسة .. وكيسول على اللي كانت تغني فالشرفة . 

تبسمات الجارية غاطير بالفرحة .. اما روح الندى خرجات عينيها وتبعاتهم كتجري موراهم 

روح الندى : لالالا انا اللي كنت نغني وبلحاني ندني ... ماشي هيا 

خرجات فيها الجارية عينيها وقالت : سكني براكة من الكدوب .. كطيحي الباطل وتدي الدنوب .. ياك بفمك قلتي انا اللي كنت نغني ..

الوصيفة: حيدي من الطريق ولا نعيط ليك للعبد يجي يربيك . 

دفعوها وزادو و الجارية غاديا وكدور من موراها وتفقصها بعويناتها . 

بقات روح الندى حدا باب الجناح كتقلا وتسوط من حنافرها بغات تموت حتى قفزاتها الوصيفة اللولة اللي قلباتها وكانت سبابها ف الثمنيام اللي فالضلام دوزاتها 

- اش كديري هنا؟ يالاه قدامي بدلي هاد الحالة ولحقي على خوتاتك للكشينة .. زيدي تحركي 

جراتها لبيت صغير... وحلات ليها صندوق كبير.. فيه تواب فجميع الالوان ها الطويل القصير ، بدات تجبد وتلوح ليها وروح الندى واقفة وكتشرط عليها 

روح الندا : هادشي طويل وانا غاديا جايا غنبقا نجرجر فيه!

الوصيفة : لبسي وبراكة من كثرت الهضرة ... ولا باغا نرجعك فين تكمدي عضامك؟ فاش نهضر انا تحني الراس هادا قصر ابنت الناس لزمي حدودك وعرفي فين كتحطي قدامك 

سكتات روح الندى وحنات الراس وهزات القفطان القصير بسروالو لبساتهم ودفرات شعرها ولواتو على راسها وتبعات لوصيفة للكشينة .. دخلات لقاتهم كاملات مصافين فوق طبلة طويلة من الخشب .. كل وحدة وشنو كدير .. ها اللي كقطع ها اللي كتحك .. دخلات بيناتهم وبدات فديك الخضرة اللي قدامها تبرق ، ماعرفات تهز موس ماعرفات تقطع ربيع ولا تنقي خضرة . بدات دور فعينيها كتشوف كل وحدة شنو كدير وهي بوحدها اللي جامعة يديها .. تحطات يد على كتفها قفزاتها وهي تلفت من موراها مخلوعة لقات راجل طويل وعامر لابس الابيض ولونو سمر . قرع الراس وداير على كرشو الفتلتة حزام كحل . زعزعها بصوتو وقال

- هزي السكين ... ولا دوري لحريرة ... ولا دوزي للعجين .

خرجات عينيها حتى كلشي ضحك عليه : انا!!!! لعجينة ؟؟

- ايييه العجينة ... يالاه تحركي واش بيتي تبقاي واقفة هاكا ؟ 

حارت وقالت : واخا .. لحريرة حسن .. بعدا بعدا كتشبه ليا .

خرجات من بين البنات ومشات وقفات حدا طبلة اخرى وبدات تفرد فالحمص ... الحمصة اللي شداتها فيديها ضرب فالحيط وطير ليها .. رجع عندها الطباخ وخرج عينيه فيها 

- واش بيتي ندور بيك الحريرة ؟؟؟ فين الحمص اللي قلت ليك فردي بيديك ؟


كمشات كتفها عند وجهها وقالت كتمسكن : طاار .. طار كامل .. اللي شديتها فصبعاني كطير .. هما اللي كيطيرو شنو بغيتيني ندير!

عبدية : سيدي زعبوول سيدي زعبووول .. انا نتكلف بيها غير سير قابل لفول .

تلفتات روح الندى مخرجة عينيها لقات مورها عبدية بقفطانها وشمارها بحال ديما . تبهطات فيها روح الندا وقالت 

روح الندى: عبدية !!!!! اش كديري هناااا! 

عبدية : شووو بلاتي ... (هضرات بالجهد) هاااكيفاش كنفردو الحميص... يالاه فرديه قدامي نشوف 

تحنات روح الندى كتفرد الحمص وكتسنى من عبد تفك ليها الحجاية .. تلفتات عبدية كتشوف زعبول " الطباخ" واش حاضيها وبدات تهضر بشوية وتحتحت ليها 

عبدية : ماشي السي دريس هلكنا عمود وجرا عليا انا وطامو ... ماشي ولد عمي خوا لبلاد وسمح فيا ومالقيت ماندير وتباعيت انا وطامو فسوق الدلالة باش جابونا لهنا ! شغلنا كاملة فالكشينة من نهار جينا وهما يحرتو علينا 

روح الندى : ويلي !!! ولد لحرام . ايوا وحنا علاش دخلونا لهنا ياك ماشي من لعبيد ولا من الخدم !

عبدية : قالك ماقالك .. هادشي خاصكم تعلمو ليه .. وداخل فشغل الجواري . شنو درتي مع سيد الملك ؟

ربعات روح الندا يديها كتسوط : شندير معاه ؟ لبارح سلخلي جلدي سليخ .. والليلة غيطيرو ليا على العضم ... هاد اللسان ماكرهتش نجبد باباه ونقطعو طراااف.. هوا اللي خارج عليا .. اجي فين طامو ؟

عبدية : طامو يالاللة روح الندى كتوجد الصينية باش دخلها لسيد الملك هاد العشية 

روح الندى: هيييه! وفين هي ؟ وريها ليا

عبدية : راااها لهيه ... فوتي هاد الباب وعنداك يشوفك زعبول .. توحشتيها يااك 

روح الندى: غااادي تخرج من عينيا الحبيبة عليا .. فردي الحمص هانا جاية

تسلات روح الندى وخرجات للكشينة الثانية ..بانت ليها طامو كتستف فالكيسان وعلى الصينية محنية .. يالاه هزات راسها بغات تديها وهي توقف عليها روح الندى من اللور قفزاتها 

روح الندى: طاموتي لحبيبة ديالي توحشتك بغيتي تخرج من عويناتي 

تحلو عينيه طامو وطارت عليها بتعنيقة: لاللة روح الندى ... توشحتك يا الحبيبة ... وعيت نقلب عليك فهاد القصر يا العزيزة 

روح الندى: كن شفتي انا عاد رجعات فيا الروح ملي شفتك نتي وعبدية.. مكنعرف حد فهاد القصر .. فين غادية بهاد الصينية ؟

طامو : لسيد الملك ... علاه مافراااسكش؟ 

روح الندا : هيييه والله مافراسي!!!! (دارت يدها على فكها) 

طامو بالفرحة : ربي ربي مافرااااااسك

روح الندى بالفرحة : والله يا الحبيبة مافراسي ! 

طامو: عروسة سيد الملك الثانية .. الليلة غدخل عندو ...(هزات كفوفها) يااااربي تجمع بيناتهم ويتطلق سراحنا حتى حنا 

كحال وجه روح الندى ونزلات عليها بدقة للضهر حتى خرجات بلحوحتها 

روح الندى: بغيييت ربي يهزك مع دعاويك .. ولا يهزك نتي ويخليك دعاويك ... ماحشوماش عليك ! هاد تماارة كاملة اللي دازت عليا باش نوصل ليه وجايا تدعي معاه يتزوج عليا؟

قالت طامو كتحك فضهرها: علاه تزوح بيييييك؟

روح الندى: هبييييلة .. هبييييلة وقالو لها زغرتي هي نتي يا طامو ختي ... اري لهنا ديك الصينية والله لا ديتيها نتي .. على هاد الدعاوي ديالك بااينة هي عروستو ومشيت نكب انا لماء على كرشي .. اري لهنا داك البراد 

هزات لبزار خواتو كامل فالبراد وطامو واقفة حداه كضرب فالحناك .. هزات روح الندى الصينية وخرجات فيها عينيها 

روح الندى : حتى حد مينتابه لغيابي .. اصلا باقا جديدة مزال مولفو عليا .. ديما كينساوني حتى كيتلاقاو بيا ... والليلة يا بديك لعروسة يا بيا .. والله حتى نوريها تاخد بلاصتي وتاخد لحني وغنايا وهي متسكد حتى سمية بقا ليها غير تغني غنية


خرجات كتسب وتلعن هازة الصينية .. طريق تلوحها فطريق وماععارفاش الطريق اللي كتوصل لسيد الملك فين هي .. غادية كدور تالفة بين طرقان القصر ودوز حدا الحرس الواقفين بجناب الحيوط كل واحد فين . منين غدوز ؟ واش كتقرب من جناحو ولا كتبعد ؟ يعلم الله فين جا داك الجناح .. وما عقلات حتى على الساحة فين جات . . . منين دازت لبارح فاش كانت غادية كتجري حتى لقات راسها فالساحة؟ باينة جناح سيد الملك قريب من تما .. بقات كدور ومع الدروة خرجات فشاب شهب .. باينة عليه الهمة والشان ولباسو مختالف على لباس العبيد والحرس .. لابس مزيان وراسو مرفوع كيشوف فيها من لفوق لتحت . وقفات قدامو كتشوف فيه هازة الصينية وبغات دوز حتى وقفها معبس وقال

- ماعلموكش تحني الراس للامراء ولا كيتسناو منو يتقطع ؟
تلفتات عندو معبسة وزاظها فقصة على فقصة على الطريق اللي تالفة عليها و العروسة اللي سبقاتها وخاصها تلحق عليها . عبسات فوجهو وقالت 

روح الندى: انا كنعرف غير سيد الملك بوحدو فهاد القصر ! هوا اللي نحني ليه الراس 

قرب منها ويديه موراه وهي كتشوف فيه مخرجة عينيها .. هز يدو للسماء ونزل عليها بطرشة للحنك حتى طارت الصينية من يديها وطاحت هي فجهة اخرى .. 

غوت بالجهد حتى تجمعو عليه الحراس وقال 
- الليلة نبغي راسها فوق الطبلة عندي فجناحي .

دار مشا هاز راسو .. انا هيا هزها الحرس كل واحد منجهة ويدها على خدها دغيا حمار تنفخ ليا . شكون هادا اللي هز يدو عليها وقدر يضربها . 

داوها كتجر فرجليها ودفع وتغوت وتبكي حتى خرجات فيهم الشريفة و الوصيفات موراها . خرجات فيهم عينيها وقالت

الشريفة : طلقوها ... واش سيد الملك قالكم حكموها ؟

حناو راسهم وتكلم واحد فيهم : الامير قاسم طلب راسها فجناحو الليلة 

الشريفة : نسى سيد الملك هوا يحكم عليهم ... حتى واحد ما من حقو يغلط فيهم 

شيرات ليهم براسها ورجعو منين جاو .. اما روح الندى طاحت على ركابيها كتبكي وتشوف الارض كتشكي .. شارت الشريفة للوصيفة يهزها وقالت وهي كتشوف فيها 

الشريفة : شنو درتي ابنتي حتى طلب راسك ؟ 

روح الندى: مادرتش الاللة اهىء اهىء اهىء... ماعرفتش شكون و ماحنيتش ليه الراس 

الشريفة : الامير قاسم .. ولد عم سيدك ... ومن الواجب عليك تحني ليه .. هادشي ولا بد يوصل لسيدك ليوم قبل من غدا .. هوا يعطي حكامو عليك ... واش يقطع راسك ولا يعفو عليك 

روح الندى: ماعرفتوش الاللة اهىء اهىء اهىء سمحو ليا 

الشريفة : من هنا نقول ليك الى نتي بقيتي حية ... فالقصر كاينة ام سيدك لاللة ياقوت .. و لكبيرة فالقصر لاللة حورية .... عمومو ب 3 .. الامير مولاي عبدالعزيز هوا الصغير ... الامير مولاي الشريف هوا الوسطاني ... الامير مولاي عيسى هوا عم سيدك لكبير اللي صغير من باه الله يرحمو ... هادا ماعندوش لولاد عندو غير لبنات ... لاللة شامة لكبيرة ... ولاللة شميسة الصغيرة قدك فالعمر ... كاين ولد عمو الامير صلاح الدين . . . والامير سيف الدين ... 3 دالامراء ولاد عمو .. و جوج اميرات بنات عمو ... و4 اخرين بنات عمتو ... لاللة ذهبية.. ولاللة صليحة .. ولاللة قمر ولاللة رحمة . . . لاللة رحمة خطيبة الامير مولاي قاسم اللي ضربك ... الليلة دخلتها مور دخلة دسيدك على عروستو . هانا علمتك حفضي اللي ينفعك .. هادشي الى بقا راسك مطارش من بلاصتو . (شافت فالوصيفات) رجعوها لجناح النسى .. حتى يخرج سيد الملك ونشوفو شنو يدير معاها


هزو روح الندى لجناح النساء وحطوها ... وتما حلفو عليها ومن خروج الجناح منعوها .

مشا الامير مولاي قاسم هاز راسو ويديه اللور .. دخل لجناح كبير واقفين على بابو العبيد .. وقبل ميدخل امير من الامراء لشي جناح كيقولها عبد من العبيد الواقف فالباب بصوت عالي ويذكر معاه سمية الامير باش كلشي يعرف باللي امير هوا اللي داخل . اما فاش كيكون الملك كيتنفر بانفار بصوت عالي بلا مينطقو سميتو ... من لحن النفار الخاص بيه كلشي كيوجد راسو قبل ميدخل عله .

العبد: الاميييييير مولاي قااااسم .

دخل مع الباب عند اميرة جالسة ناشرة توبها وعليها من اغلى الحلي مزين راسها وعنقها . مرى كبيرة مغطي شعرها توب كيبري .. شافتو وتبسمات ليه فوجهو ، حنا راسو ليها وقرب باس يديها وقال مبسم 

الامير قاسم : مولاي طلب عرستو هاد الليلة وراه دخلات ... بغيت توجدو ليا عروستي لاللة رحمة قبل ميتنصص الليل 

قالت مهم لكبيرة لاللة حورية جداتهم كاملين مبسمة بصوتها التقيل بزز باش كيسمعها 

لاللة حورية : جاتك ... الى تنصص الليل وخرج مولاي قبل عروستو ... تلقا عروستك فجناحك كتسنى فيك 

الامير قاسم : بلسانو طلب لعروسة هاد المرة ... وهوا ختارها ماشي شي حد اللي ختار ليه ... غير وجدو ليا لاللة رحمة الى جات على خاطرك الميمة .

تبسمات : جاتك .

تحنى براسو وباس يدها وخرج خلاها . تلفتات عند وصيفتها السمرة وقالت 

لاللة حورية : وجدو لمولاي قاسم عروستو ... ونشرو فالقصر ... الليلة دخلة مولاي واللي ليه شي عروسة حلال عليه .

حنات الوصيفة راسها وخرجات كتجري ... دغيا نشرات فالقصر دخلة سيد الملك وكاع اللي خاطب و اللي كيسنا دخلتو جهزو ليه مرتو ومابقا عليهم غير يتسناو خروج الملك من جناحو ... هوا اللي يعطي الحق ويعفو عليهم .

دارو الوصيفات بلاللة رحمة .. الشعر زعر والعينين خوضر .. مقاداها فرحة وكانت كتسنى فحكام الملك امتى يتبطل ... دارو بيها من كل جهة كيقادو ليها . ها الويز ها الجوهر .. ها القفاطن ها الشرابل . . . وجدات لاللة رحمة وخرجوها الوصيفات داوها لجناح لاللة حورية تبارك ليها . باركات ورضات وخرجوها ديريكت لجناح الامير مولاي قاسم .

كان فبيتو واقف بلباس النوم الابيض .. عاطي بضهرو للباب كيتسناها تدخل .

سمع صوت العبد من برا وتلفت . دخلات لاللة رحمة وهي عروسة دايرين بيها الوصيفات وحنات راسها للامير ووقفات . خرجو الوصيفات وقرب منها مقاداه فرحة ... شاف عروستو قدامو وهز يديه عرا ليها على وجهها .. باس جبهتها وشد ليها فيديها غادي بيها جيت فراشو .. يالاه حطها ووقرب يتكى عليها وهوا يتسمع صوت النفار بلحن اخر مجهد وهوا ينوض عليها معصب ومشا فتح الباب بالجهد وخرج لقا الوصيفات واقفات باش يرجعو لاللة رحمة لجناح واخا بغات تندب وجهها بالفقصة . خنز فيهم الامير وقال 

الامير قاسم : اش كاااين ؟

الوصيفة: مكاين عرس امولاي.. لعروسة خرجات من جناح سيد الملك ... والحكام باقي ما تحرر . 

غمض الامير عينيه ورجع دخل .. هوا اللي كان ناوي يقول بسم الله تحرمات عليه . دخل لجناحو وجهه حمر مزير ليه . دارو الوصيفات بلاللة رحمة والبكية شاداها ... حتى نوات تحيد زواقها وتحرمات عليها . مشا بيها راجعة لجناحها وفطريقها صادفات شلا عرايسات باقيات بزواقهم لبيتوهم راجعات .. ها اللي كانت عاد غادية وها اللي مشات ومكتابش تقضي ورجعات .. كل وحدة منين دايزة وكل وحدة منين خارجة وحتى وحدة فيهم مالحقات وقضات .


واقف فبيتو غادي جاي ... صدرو عريان ولابس سروال توب حرير فالكرونة طويل وبلغتو .. فدراعو ليمن وشام التاج و على رقبتو سمية " محمد اصيل المرتضي بالله " بالخط العربي بين كتافو . طالع ليه الدم ومكشكش .. داخل خارج من الشرفة كيضربو لهوا على الله يبرد دمو ويترخا شوية . 

دخلات الشريفة عندو كترجي .. حلو ليها الباب دخلات حانية راسها قدامو كترجف.. هي مرى كبيرة قدام الغضب ديالو كدوخ .. عارفاه مللي كان امير كان ما يزكل مايرحم ... وكلشي كان كيطلبها تصفا مللي يشد الحكم .. كانو عارفينها غترون .. ومن ديك الساعة وهما ضاربين حسابو وقاريين عنادو .. تلفت عندها دافع صدرو وقال 

الملك : قلت الطير اللي كيغرررررررد... ماشي ببغاء عليا يترععععد 

الشريفة : اللي كانت فالشرفة كتغرد هي اللي جبنا امولاي ... سمح لينا الى غلطنا دابا نقلبو على الطير ويكون عندك هنا فالحين 

سكت كيسوط ودور وجههو للجنب مغمض عينو حتى برد ورجع قال كيشوف فيها من الفوق

الملك : كتعرفي بلاصتك عندي عزيزة ... وكندير بوجه الترابي اللي ربيتينا وعلى يدك كبرتينيا ... قلتي جناح النسى تشديه نتي حيت كيخصني انا ... وتعلميهم وتربيهم كما ربيتينا . . . كفاش دابا حتى تخالطو ليك وهما كيكبرو على يديك ؟

بقات الشريفة ساكتة حانية راسها مازادتش معاه الهضرة .. وحتى وهوا تنهد ورجع قال ليها 

الملك : هادي اللخرة . 

الشريفة: بيدي نقيها ليك .. ونجيبها حتى لبين يديك 

الملك: جيبي ليا مراية السيف دابا ماشي الطير اللي كيغرد

هزات الشريفة عينيها فيه وقالت مافاهمة من كلامو تا حرف 

الشريفة : مراية السيف! 

حرك راسو وقال : امم.... حتى هي معرفتيهاش؟

الشريفة: ماعرفتهاش !

الملك: البنت اللي كانت عندي لبارح كتعلم السيف ... بغيتيها دابا .

هبطات راسها وخرجات حانياه مافاهمة اش كيقول وخايفة الى زادت معاه كلمة اخرى يزعف و عليها يثور . 

دخلات لجناح النسى على غفلة .. وقفو ليها الوصيفات والجاريات حانيين الراس ... اما روح الندى بقات جالسة بحال العادة مبندة .. معارفة قوانين ولا عادات .. وقفات بشوية عليها كتشوف فيهم وتخشات فالصف كدير بحالهم . دازت قدامهم الشريفة كتشوف فيهم وتوزنهم وقالت 

الشريفة : مراية السيف تخرج عندي لهنا .

فهمات روح الندى راسها .. حيت هي اللي سبق وقالت للملك باللي مرايتها فسيفها .. ولاكن واخا هاكاك سكتات حتى شافت حتى وحدة من البنات ماهضرات عاد لاحت قدامها وخرجات . 

الشريفة : نتي هي مراية السيف؟!!! 

هزات فيها روح الندى راسها وقالت : هي انا


تصدمات الشريفة والوصيفات.. حيت كانو يتسناو منو يخرج باش يعاودو ليه ماجرى ليها مع الامير وهوا اللي يرمي حكامو عليها . ساعة التفعفيعة اللي فعفعهم نساتهم حتى فسمياتهم . 

الشريف: ودجوها ... مولاي بغاها هاد الليلة 

قالت الوصيفة السمراء " نجمعة "

نجمة: عروسة نعام الاللة ؟

الشريفة : ... قال بغاها والصلاة على النبي ... غاتقابل مولاي .. خاصها تقاد هاد الحالة . 

قالت كلامها وخرجات اما روح الندى ماعرفات واش معيط ليها باش يقطع راسها ولا باش يعلمها تشد السيف يوفي بوعدو ليها باش وعدها. 
سكتات مقالت حتى كلمة .. ومشات معاهم غسلو ليها ونقاوها .. وبردو الجروح اللي فلحمها . خرجات روح الندى كضوي بحال الوردة .... دخلوها لبيت صغير وبداو يلبسوها .. وهاد المرة هي اللي ختارت لباسها ... لبسوها سروال تحت السرة وطويل واسع و مجموع من الكواع .. فيه فتحات فالجناب طالعين حتى للفخاد فين مزير عليها السروال . ومن لفوق توب مزير معري من الدراع و قصير فوق السرة و وواسع من الفتحة دالصدر حتى بانت ليها الشقة .. اللبسة كاملة فالكحل بحال لون شعرها كتجدب بينات جميع مفاتنها ... دبليج مذهب فدراعها ليمن وخيط مذهب فعنقها . دفرو ليها السبولة من لقدام جبهتها حتى للنص فراسها وخلاو ليها شعرها محلول طويل نازل مور ضهرها ... عطروها بالعود وكحلو ليها عويناتها وردو ليها حنيكاتها ولبسوها خلخال رقيق فرجيلاتها ... شافت راسها فالمراية فرحانة ... وكتمنى مايكونش كلمها باش يكسر راسها . 

خرجات قدام البنات كتشوف فيه بنص عين .. هما حاسدينها وهي كتمنى لو يمشيو فبلاصتها . . . الخلعة شاداها ورجليها فشلو عليها . 

قادوها حتى لجناح الملك ووقفو فالباب .. كلمهم العبد وقال محني الراس

العبد : مولاي فالساحة كيتسناك الاللة 

داوها للساحة وهي مع كل خطوة كتقرب كتسمع صوت السيف على رقبتها كيتقرقب .. الخلعة شاداها من رجليها. 
وصلات للساحة وخرجات.. كلشي حنا الراس الا هي اللي بقات مخرجة فيه عينيها .. شافتو واقف صدرو عريان كيدرو فيها بوحدو والسيف كيلعب فيدو . سهات فيه حاللة فمها مقادراش ترمش.. اما هوا تلفت وشار بعينيها للوصيفات رجعو منين جاو وقرب من روح الندى كيطلع ويهبط فيها من راسها لرجليها . 

وقف قدامها وهي دايخة وقال بتبسمة مجنبة 

الملك: تموتي دابا ولا حتى يفوت الشهر ؟

فاقت من القلبة وقالت دافعة الجبهة وراسها مرفوع 

روح الندى : حتى يفوت الشهر .

هز حاجبو فيها ومد بيدو عطاها السيف ليديها 

شداتو بيدها كترعد .. شافها وقال 

الملك: غتشدي السيف بيد كترجف؟ 

داخت البنية ... ماعرفات تبت راسها مع السيف ولا مع عضمتو وهوا واقف حداها .
دخلات للساحة شادة السيف فيديها ومشا هوا هز سيف اخر فيدو ورجع عندها مخنزر ما علاوجهوش حروف المزاح بالمرة . 

هز يدو وهزات يدها .. وبدا يعلمها بحال المرة اللي فاتت ... هاد المرة ولات تقدر تحكم فتقلو عليها ولاكن مزال صعيب تحارب بيه . بقات مرة تهرب مرة تغوت .. مرة تسمح فالسيف وتجري . شوية هزات راسها وبغات تزعم .. هزات السيف لفوق ونوات تهجم .. لاكن مع الهجمة ضرب ليها السيف وطار من يدها للجنب .. لواها بيدو فبلاصتها تا داخت وتكا ضهرها على صدرو ..حط سيفو على كرشها وزيرها عندو كيهمس فودنيها .

يتبع

التنقل بين الأجزاء

صفحة القصة
سيتم تشغيل صندوق التعليقات بعد لحظات
معظم التعليقات تم إخفاءها بواسطة الفيسبوك، نحاول بكل الوسائل المتاحة إستعادتها في أقرب وقت ممكن.