قصة الحب ليس بالكلمات

من تأليف نهى مر
2018قصة كاملة

محتوى القصة

رواية الحب ليس بالكلمات للكاتبة نهيلة المرواني

قصة كوميدية بامتيااااز غادي تقتلكوم بالضحك بإذن الله ماغاديش تكون طويلة باش ماتملوش مي غادي تعجبكوم ان شاء الله غادي تكون مغربية 💯 يعني داكشي ديال لفلوس و لقصورة و لحديد لواعر خليناه مع شهاب و غيث و ليث( ال راييس) هادي ديال ولاد الشعب لي فاطرين بزيت بلدية و كاس اتاي مشحر و حامدين الله و شاكرينو قصة غاتكون فيها الكوميديا 😂😂 و الحب ❤و العشق💖 و الغيرة 😠و السفالة البريئة 💋 (بوسة تعنيقة)

قصة كوميدية رومانسية ديال ولاد الشعب ماكاين لا خانز فلوس لا والو كاتضور لقصة على بنت غاتلاقا مع دري فعرس من العائلة و غادي تتطور الاحداث بيناتهوم بطريقة كوميدية مضحكة 
الأحداث غاتكتاشفوهوم فالقصة

###

فمنزل كجميع المنازل كاين فحي نص شعبي نص راقي فمدينة أكادير عايشة عائلة ميسورة الحال ماخاصها خير حامدين الله و شاكرينو ، الأم فالكوزينة كاتطيب لابس بيجامة طويلة و دايرة زيف حياتي على راسها جامعة بيه شعرها الأسود، شلحة من سوس بيضة عينيها خضيضرين كبار عندها جسم ممتلئ عندها 50 سنة قارية حتال الكاطريام و قافزة عارفة كولشي على ولادها
الأم: سير فيق ختك
الإبن: مامساليش كانتفرج فالفيلم
الأم: نوض تgعد يا لمسخوط راه خاصها تنوض من النعاس
الإبن: و انا مالي واش انا من صبح الله و أنا خدام جينا حطينا طرمتنا شوية نتفرجو فالفيلم حررتيه فيا
الأم:(خرجات من لكوزينة هازة تيو فيديها) وليتي كاتجاوب يا لمسخوط شنو زعما كبرات اللحية و طواليتي و خدمتي غادي تفرعن عليا كبرتي زعما ماغاديش تاكل لعصا من عندي (شحطات معاه)
الإبن:احححح لواليدة و الله إلا قاصحة ايييي (شحطاتو) وا صافي غادي نوض نفيقها
الأم: حتا خرجت انا من لكوزينة بلاااش اش كنت كاندير تما راه غير كانوجد ليك ماتاكل الله يمسخك (شحاطتو و هو مطاكي بيديه)
الإبن: نشري ليك لبيجامة لي عجباتك غير رحميني الله يرحمك
الأم:(جمعات التيو) إلى هاكداك مزيان (كاطبطب عليه) نوض أ وليدي نوض فيق ختك راه مسكينة ليل كولو و هي تخطط لديك لحفلة لي عندها
الإبن: غير جمعي التيو و نكون بيخير (ناض)
الأم: لبيجامة ا معاذ ماتنساهاش أ ولدي
معاذ: كاين لي غاينسا بيجامة السعدية بعد من هاد العصا
خرج معاذ من الصالون و مشا بإتجاه بيت ختو كايحك لبلايص لي ضرباتو فيهوم السعدية و هو لابس سروال جينز و قميجة بيضة ، لونو أسمر عينيه كحلين و شعرو كحل مرجعو لور طويل كيف الزرافة و باينة فيه لونتيرما ، شاب متخلق مربي على الصلاة و الإحترام فلاج ديالو 26 سنة خدام فالبلدية ديال أكادير بوسط الحسابات ... وصل للبيت حلو و هي تبان ليه ختو ناعسة على كرشها لابسة بيجامة بشورطها حيتاش هوما فشهر خمسة و الصهد عندهوم فمدينة أكادير.
معاذ: لينا لييينااا نوضي
لينا: 😴
معاذ: لينا فيقي راه غايمشي عليك لحال
لينا:😴😴
معاذ: ها لخرا ميتة هادي ماشي ناعسة (قرب لودنيها و غوت) وا زمر وا فيقيييييييي
لينا: (ناضت مخلوعة) 😨 اش كاين اش طاري
معاذ: وا نوضي تكعدي و نتي خامرة ليا هنا واش كانفيق فبقرة
لينا: يخخخخخخ على أخ كيف داير تفو كون غير كنت بوحدي لا خوت لا بعر
معاذ: صلحي فمك ا زمرة راني كبر منك بسبابك واكل شحطة من عند لواليدة
لينا: عبرات عليك و الله (ناضت كاتكسل شحال الساعة
معاذ: دابا 12:30 
لينا: مابقاش بزاف 😍 سير خرج برا نلبس حوايجي
معاذ: بغيت ديك لمنصة ديال لحفلة تريب غير يوقف فيها داك العميد
لينا: خمسة و الخمامس و الحرمل فالكمامس

خرج معاذ من لبيت و بقات لينا فيه كاتكسل و كاتحك عينيها من النعاس، ناضت و بان الجسد ديالها جسم متناسق صدر ممتلئ و ردفين ممتلئين خصر منحوت و هادشي نتيجة السبور لي كاتديرو ديما و مواضبة عليه، جمعات شعرها الطويل لي باين مصبوغ على شكل كعكة و بانو ملامحها أكثر وجه أبيض و بشرة صافية زوينة عينيها خضرين بحال ماماها ، نسخة مصغرة عن أمها كأن السعدية رجعات لشبابها، تتوجهات لشرجم حلاتو كولو و دخل برد خفيف على وجهها و تبعو الصهد كاينشف الجسم و بقات كاتطل كاتشوف بنادم غادي جاي و القهوة لي اون فاص مع شرجم ديالها ماكاتخاواش و حاضياهوم حتا شافها السرباي كاتطل
السرباي: ا لييناااا اش خبارك ! (غوت)
لينا: طوووب و نتا 
السرباي: و الله الا فوق السلك (شير ليها و دخل)
حيدات من الشرجم و دارت الخامية و توجهات لطواليط غسلات وجهها و قضات حاجتها و هزات تيلي دخلات للفايسبوك تسارات فيه شوية و هي تخرج، مشات لصالون لقات خوها جالس كايتفرج فالتلفازة و ماماها فالكوزينة و هي تدخل سمر أختها الصغرى عندها 15 سنة كاتقرا فالكاطريام قصيرة ، سمراء عينيها كحلين و شعرها كذلك مهدنة و داخلة سوق راسها عكس شخصية لينا لي ماكاتخلي لاكبير لا صغير ، عزيز عليها المطالعة و قراءة الروايات مختالغة على لينا حيتاش لينا لا علاقة ليها بالقرايا لا من قريب لا من بعيد و ماكاتحملهاش عاودات لباك عاد شداتو بمقبول كيفما كاتقول " حلاوة الباك فعاماين" و بقات ليها لافاك دفعات و دارت ايكونومي و دوزت فيها 5 سنين عاد باش شدات لاليسونس و العام الأخير ليها هو هذا، حتى ولات عندها 24 عاد باش نجحات، دازت سمر من حدا لينا ،ايرة لي كيت و طالقة شعروا هازة كارطابتها فضهرها
سمر: السلام عليكم
لينا: هولاااا
سمر: اوكي باي
مشات سمر لبيتها و جلسات لينا مع خوها كاتشوفو مركز فالفيلم
لينا: ديالاش لفيلم
معاذ: تفرجي و غادي تفهمي
لينا: غير عاود ليا شوية
معاذ: ديال واحد كايبغي وحدة و هي كاتبغي وحداخور و غادي تتزوج بيه
لينا: و علاش هي ماكاتبغيش داك لي كايبغيها
معاذ: حيتاش هو ماقال ليها والو و ديما كايقمعها
لينا: و علاش هي كاتبغي لوخر
معاذ: حيتاش هو كايتعامل معاها زوين
لينا: و علاش لوخر مايتعاملش معاها زوين
معاذ: هو هاكداك كايتصرف مع كولشي
لينا: و دابا هي علاش ماتتزوجش بلي كايبغيها
معاذ: حيتاش ماكاتبغيهش
لينا: و دابا فالأخير شكون غايتزوج بشكون
معاذ: ماعرفتش داكشي علاش كاتنساو النهاية
لينا: دابا لاش لوخر دفعها و قاليها سيري فحالك تزوجي
معاذ: حيتاش هو هاكداك طبعو
لينا: و علاش هي كاتبكي
معاذ: خرااااااا لينا نوضي فحالك راكي مرضتيني بهاد الأسئلة ديال لاروب
لينا: علاش دابا عنقها ياك هو كايتعامل معاها خايب
معاذ: (شير عليها بصندالة) نوضي لوالديك نوضي كرهتيني فالفيلم
لينا: 😁😁😁
ناضت لينا كاتجري و كاتضحك عاجبها لحال حيتاش داكشي لي بغات وصلات ليه

جا اللأب سي عزيز الجوهري من الخدمة و هو راجل دياني عندو 55 سنة بهجاوي قح موظف فالبنك عايش بلي قسم الله مايتعدا على حد ماياكل حق غيرو داخل سوق راسو، شعرو بدا فيه الشيب أمر اللون طويل و رقيق كايلبس نضاضر ديال الشوف عينيه كحلين، توضى و صلى الضهر و تجمعو على لغدا لي هو طبسيل ديال الدواز بطاطا و الدجاج و لكورجيط كملو لماكلة و نعس سي عزيز على ماتلحق لوقت ديال لخدمة و معاذ خرج توجه للعمل ديالو و سمر مشات لقرايتها و السعدية نعسات باش ترتاح من شغل الدار و تامارت ولادها و لينا مشات لبيتها هزات تيلي ديالها و بقات كاتسارا فالفيسبوك كاتشوف اش لجديد فداك العالم حتا شافت الساعة لقاتها جوج ديال العشية و ناضت توجهات للماريو جبدات صاية بيضة مع شوميزة فالبلو مارين مخططة لبساتها مع صندالة بيضة و دارت مكياج خفيف و مشطات شعرها طلقاتو ، لبسات سنيسلة ديالها و نضاراها فوق راسها و هزات صاك صغير دارت فيه تيلي و السوارت و خرجات من الدار ماحدها غادة و هي كاتسلم على الناس بحكم انها كبرات معاهوم و كاتضل تجمع معاهوم و تضحك معاهوم بحال مول الفران بحال مول الحانوت بحال الخضار و الجزار.... ضاروري تسلم عليهوم و توقف عند كل واحد شوية عاد تكمل طريقها.... و قفات كاتسنا فالطوبيس حتا جا ركبات فيه كيف عادتها و بعد دقائق وصلها لحدا لافاك فاش كاتقرا و كملات على رجليها حتا وصلات و الدنيا عندهوم مقلوبة شي داخل شي خارج و كل مجموعة واقفة بوحدها و مجمعين بقات غادة ماسوقاتش حتا وصلات للمسرح و دخلات عامر ببنادم و كولشي كايهضر دقة وحدة الشيء لي ولد واحد النوع من الضجيج .... دخلات مور الكواليس لقات اللجنة التنضيمية كايهضرو مع مقدمي الفقرات لي غادي يكونو فهاد الحفل لي دايرينو باش يكرمو عميد لافاك ديالهوم و شي أساتذة و غادي تجي فيه الصحافة باش تهضر على هاد الحفل ... خدات لبادج ديالها و لبساتو و دخلات للداخل و جمعات حداها اللجنة
لينا: اليوم بغينا الحفل يطلع واعر الصوت يكون مزيان الفقرات يدوزو بتسلسل و الإضاءة تكون مجهدة و ضبطو الطلبة الصداع و البسالة مابغيناهومش راه الصحافة كاينة يعني بغينا نبينو الكلية ديالنا فأحسن صورة اوكي
الجميع: اوكييي (بالغوات)
لينا: يالاه انتشرووووووو ههههههه
الجميع:ههههههههههههه
تفرقو و كل واحد بدا خدمتو و هي كاتضور عليهوم و كاتشوف شنو لي خاص و واش كولشي هو هاداك حتا جا العميد و الأساتذة و تلقاو ليهوم بالحليب و التمر و جلسوهوم فبلايصهوم و بداو كايسكتو فالطلبة و جات الصحافة كاتصور الحفل باش تنقلو على الأخبار... تحلات الستارة و بان شاب و شابة قدمو ريوسهوم و شكرو الحضور و قالو لاش تجمعو و عطاوهوم الفقرات لي غادي يكونوو رجعو فحالهوم و بداو الفقرات مرة غناء مرة مسرحية مرة كلمة مرة يكرمو شي واحد و هي غادة حتى سالا لحفل بنجاح.

من الإذاعات لي مغطيين الخبر كانت دوزيم و صيفطات صحافي مع كاميرا مان، شاب طويل ضهرو عامر باينة فيه متين و صحيح لابس قميجة فالغوز فيها كاروات حال ليها صديفات و كايبان جزء من صدرو عاري مزغب و لابس سنسلة طويلة فعنقو و سروال أسود و موكاسان اسود فرجليه واقف مع طالبة كاتقرا فالكلية كايهضر معاها جا عندو كاميرا مان حط يدو على ضهر الشاب و ضار عندو و بان وجهو شاب وسيم عينيه كبار مرمشين كحلين مغطيهوم بالنضاضر شعرو اسود مرجعو للخلف لحيتو خفيفة مقادة شفافو غوز بحال ديال لبنات كان كايضحك بطريقة عفوية و بقات ابتسامة على وجهو زيناتو
كاميرا مان: يونس ! اش كاتدير هنا زيد نديرو مقابلة مع العميد قبل مايمشي
يونس:(مع الفتاة) عنداكي تمشي انا جاي عندك (غمزة)
مشا عند العميد دار معاه مقابلة باش يضيفها لتقرير ا لي غادي يعرضو و بدا كايدير مقابلات مع الجمهور و دخل مور لكواليس و هو يطيح فلينا
يونس: ممكن مقابلة !
لينا: علاش!
يونس: باش نضيفها لتقرير ديالي (شاف لبادج ديالها) نتي هي المنضمة ديال هادشي ياك !
لينا: وي انا هي رئيسة نادي تنظيم الحفلات
يونس: 2 دقايق ماغاديش نفوتها
لينا: اوكي اش غادي تسولني!
يونس: اش شعورك ولاش نضمتي الحفل و واش نجح فنضرك و واش حققتي مبتغاك بحال هاكدا
لينا: اوكي واخا (بدات كاتقاد)
يونس: واحد جوج
فهاد الأثناءلي كايتقاد فيها عفط عليها بدون قصد بالموكاسان ديالو و قصحها و بالألام بغات تهرب رجليها صدقات تلوات ليها رجليها و تقطعات صندالتها
لينا: اااااااااي 😡😡😡 تفو على زبل (جرات رجليها) واش ماكاتشوفش رجلي (جلسات كاتقلب فيها) يخخخخ على عور
يونس: باغدون (بنفخة)
لينا: و مازال كاتتنفخ يخخخ سير فحالك درق زلافتك 😡😡 مقطع ليا الصندالة يخخخ على باشار اش هاد الزماكور
كاميرا مان: زيد ا يونس خليها 
يونس: (كايهز فيديه) شفتيني غير معشوق فيك و نتي دايرة كيف البوطة
لينا:(ناضت) تحل ليك لفم يا وجه الخبزة داير لفوط و كاتدوي 😡😡
كاميرا مان:(كايجر فيه) زيد ا يونس بلا فضايح
يونس: (كايدوز يديه على شعرو بعصبية) يا ربي صبرني
زاد فحالو طالع ليه الدم و خلاها كاتسب فيه و كاتلعن معصبة

لينا: حمار دحش بغل بزاف عليك تكون راجل
شافوها الدراري كاتسب بوحدها و جا عندها واحد
محمد: مالك يا تااا
لينا: واحد صحافي ديال جوج دريال بغا يدير معايا مقابلة و صدق عافط عليا و مقطع ليا صندالتي و من غوتشي 😡 عرفتي شناهيا من غوتشي 😡😡 و بلاصة مايقول سمحي ليا كايتنفخ
محمد: ماطرا باس صافي نوضي تمشاي نشوفو
لبسات صباطها و بدات كاتمشي قدامهوم واخا مقصحة شوية حيتاش لموكاسان كان قاصح
لينا: يالاه فرقو الجوقة لي عندو شي خدمة يمشي يديرها حضيوني انا راه كانشطح لقرودة
محمد: وا شاعلة مع راسك
لينا: محمد فوت ليا مخي (حطات صبعها فراسها) طالع ليا الدم
محمد: ديري اولويز 😂😂
لينا: سير ق*** (شيرات عليه بصندالتها)
مشا محمد هربان كايجري و هزات صندالتها لبساتها واخة نقطعة و خرجات من مور لكواليس كاينضمو داكشي لي خلاو الطلبة.
سالات الحفلة جوايه 7 ديال لعشية و تسالمات معاهوم حيتاش آخيرا سالاو كولشي و آخر سنة ليها تما... شدات طوبيس كيف عادتها و مشات بوحدها واخا عندها صحابات غير ماكاتكترش معاهوم.... وصلات للمحطة ديال طوبيس و هبطات و مشات جيهة دارهوم غادي و تحيي الناس كيف عادتها حتا وصلات لدار... حلات لباب و دخلات
لينا: السلاااام عليكم 
السعدية: و عليكم السلام... كيف داز داكشي زوين!
لينا:(جلسات) الله يا ربي .... وي زوين نشطنا و ضحكنا يا سلام
السعدية: مزيان ا بنتي.... راه الحرشة مع اتاي فالكوزينة نوضي تديري كاسكروط
لينا: جات فوقتها فيا لموت ديال جوع
ناضت مشات للكوزينة لقات سينية محطوطة فوق طابلة ديال لبلاصتيك و جلسات كاتاكل فالحرشة و اتاي حتا عمرات كرشها و ناضت لبيتها بدلات حوايجها لبسات بيجامة شورط حد الركبة مزير مع تيشورت ديالو فايت الطرمة فالغوز و مشطات شعرها و جمعاتو شفنجة مهملة و مسحات وجهها من لماكياج بديماكيون و خرجات جلسات مع ماماها فالصالون و بقاو كايتفرجو
لينا: فينها سمر
السعدية: راه فبيتها كاتوجد للموحد
لينا: مزيان و فينو معاذ
السعدية: خارج مع صحابو
لينا: همممم مزيان
بقاو جالسين كايتفرجو حتا لحقات تمنية و ناضت السعدية باش توجد لعشا لي هو عبارة عند شعرية بماطيشة.... حطات لعشا فوق لبوطة و رجعات جلسات كاتفرج
لينا: ماما ايمتا عرس أمين
سعدية: قريب السيمانة مور هادي لي جاية
لينا: ياك هنا نيت
سعدية: غير خليها على الله حتا يجي باباك و نقولكم اخر الأخبار
لينا: قولي ليا دابا راه ضرني راسي
سعدية: تسناي حتا نجمعو على لعشا و نهضرو على هادشي

بقاو جالسين كايتفرجو و لينا حمات فيها لبيضة و بغات تعرف اش لخبار الجديدة، دخل سي عزيز و معاه معاذ كايهضرو و يجمعو، سلمات لينا على باباها و خوها و جلسو ... جابت السعدية العشا و حطاتو فوق الطبلة و عيطو على سمر حتا هي باش تاكل و هوما يتجمعو على الطبسيل كأي أسرة مغربية
سعدية: عزيز عندي ليك شي خبيرة
عزيز: اما هي!
سعدية: هضرت قبلية مع ختي خديجة و جبدنا لعرس ديال أمين
عزيز: اييه
سعدية: اوا قالت ليا بلي لعروسة مشهية تديرو فإيفران و خديجة باغة تطرطق حيتا أمين وافق و تابعها على هواها
عزيز: اوا اش غاتدير الصبر و صافي
سعدية: اوا قالك غادي يشدو فيلا صغيرة تجمع فيها عائلة لعريس مع عائلة لعروسة باش يتعرفو على بعضياتهوم أكتر من هنا لنهار لعرس و دابا صيف مزيانة نمشيو نفوجو شوية
عزيز: انا مازال ماشاد لكونجي
معاذ: حتا انا مازال باقي معطل شوية
سعدية: اوا راه لعرس سيمانة لي مور هادي لي جاية
عزيز: سيري نتي و لينا و نبقا انا و معاذ و سمر حتا تدوز سمر لمتحان و تلحق عليكوم
سعدية: اش بان ليكوم ا لبنات
لينا: وي وي إفران زوينة نمشيو
سمر: (بلا مبالاة) هانية
عزيز: اوا ايمتا غادي تمشيو
سعدية: اوا قالت ليا بلي من هنا ليوماين غادي يمشيو
عزيز: سيري معاها فطوموبيل حسن من تكرفيس ديال لكار
سعدية: داكشي فاش لقيتيني كانفكر
عزيز: اوا بداو توجدو داكشي لي خاصكوم تديو من تكون واجدين و خصوصا نتي ا لينا غير جميع حوايجكم خاصهوم نهار
لينا: نسالي لماكلة و نوض نجمعهوم 😍
معاذ: سمعتي إيفران و نتي تفرحي، راه كايكون زوين فالبرد ماشي فالصهد راه مافيهش لبحر
لينا: ماكايهمش لمهم عرس و فيلا و شطيح و رديح
عزيز: اوا بلا ماشاكيل تاني ماشي تمشي و تزبليها تما ديري عقلك راك كبرتي
لينا: واخا صافي ماتخافش
معاذ: ماشي تشوفي أمين و تجهلي و تديري معاه كيفما كاتديرو فالدار راه تما الناس و يقدرو يفهمو غلط
لينا: اوا صافي شكون سوق للناس انا وياه خوووت
سعدية: خوت غير بالرضاعة 😒 عندو الصح خوك جمعي راسك تديري ها ولا ها نرجعك لدار باك
لينا:وا صافي مالي غاندير شي حاجة حرام راه خويا هاداك
عزيز: واخا هاكدا عندهوم الصح عائلة العروسة ماعارفينش بلي مرضعاكوم بجوج السعدية و غادي يتنواو، اطونسيون ا لينا مانبغيش نسمع الصداع
لينا: واخا واخا 😒

كملو عشاهوم و جمعو الطبلة و جلسو كايتفرجو ، حتى بدا لينا كايشدها النعاس و ناضت مشات لبيتها تخشات ففراشها كاتطيب نعاسها.
صبح صباح جديد، فاقت لينا مع 11 ناضت من لفراش كاتكسل، كاتحك فعينيها مشات لطواليط قضات حاجتها لقات السعدية فايقة كاتوجد الفطور
لينا: صباح الخير
السعدية: صباح النور ... زيدي تفطري و سيري جمعي الدار
جلسات كاتفطر خبز ديال الدار سخون مع الزيت البلدية و العسل الحر و أملو و براد أتاي مشحر، كلات و عمرات كرشها و ناضت بدات بالصالون طرفاتو و جبدات السدادر و قادات المخاد و شطباتو و مشات لبيت خوها دخلات قادات ليه فراشو و جمعات ليه حوايجو و هي كاتنكر ، مشات لبيتها قاداتو و جبداتو ، ضربات طلة على بيت ختها لقاتو مجبد مقاد ماتحتاجش تدخل ليه، هزات الشطابة كاتشطب بيت ببيت حتى كملات بانت ليها الدار موسخة و كبات لما و بدات كاتشطب بالشطابة كاتحيط الطبايع لي فالأرض، كرطات الدنيا و بقا ليها الجفاف باش تنشف و هو يدخل معاذ لابس سروال توب رمادي و قميجة بيضة و صباط أسود لامع كايبان بحال شي شخصية
معاذ: السلام عليكم
لينا: وقف تم تتحرك مانعقلش عليك
معاذ:(واقف عند لباب) هادي هي مرحبا بخويا لكبير كي دوزتي نهارك
لينا:(واقفة متكية على لكراطة) شوف من صباح و انا نسيق تقسم ليا ضهري بقا ليا دابا جفاف غادي تدخل غادي توسخ الدنيا وقف تم حسن تا نكمل
معاذ: واخا
خلاها حتى عطاتو بالظهر و هو يدوز و طبع ليها الأرض بالتراب ، ضارت شافت دوك الطبايع شادين من لباب ديال الزنقة حتال بيتو و هي تصعر و مشات كاتجري لبيتو دخلات كيف الثور لهايج لقاتو جالس فوق فراشو كايحيد صباطو و طارت عليه كاتنتف فشعرو
لينا: اش قلت ليك ااااش
معاذ: وا هاد لحمارة بعدي مني (كايدفعها)
لينا:(لاصقة فيه كيف الكرادة) اش قلت ليك 😡😡 درتي لي فراسك يااك
معاذ: وا شعري ا زمر
هو يدفع و هي لاصقة كاتنتف فيه حتى جات السعدية لقاتها لاصقة ليه فضهرو مضورة رجليها على كرشو معلقة فضهرو و يديها مخشيين فشعرو كاتجبد و هو كايحيد ليها رجليها
السعدية: اويلي اش كاتديري لخوك
لينا:(بدات كاتدمع) كيف شفتي بديت التسياق و داز وسخ ليا الدنيا و هضرت معاه قلت ليه ماتدوزش
السعدية: و نتا لاش تدوز ، كايصحابك التسياق ساهل غير جي و سيق و جفف
معاذ: وا لواليدة خليوني عليكوم
السعدية:(واقفة عليه و يديها فجنابها) شوف يا هاد الشلاهبي دابا غادي تنوض تدوز الجفاف على الدار و الله و ماتنوض يا حتى الدرب كامل يسمع خبارك
ناض مغدد وقف كايدير شي شوفات ديال لقتيلة فلينا حيتاش هي كانت ديما المفضلة عندهوم و هذا راجع فاش كانت صغيرة دارت كسيدة و كانت بين لموت و الحياة و على بونت كانت غاتمشي ليهوم و لكن رجعات و من ديك الساعة و هوما كايفضلوها و دايرين ليها الخاطر
السعيدية: يالاه اش كاتسنا
معاذ: شنو نجفف بسروال توب (كايعبر بيديه) خرجو نبدل
لينا:ياكما بغيتي الترازة (الطابلية ديال لكوزينة)
معاذ: سميتي الهام 😡 خرجي ولا غادي نننن (هزو يدو عليها)
السعدية:(جات قدام لينا) شنو غادي تضربها 😡 نهار تضربها نسخط عليك 😡
لينا:(مخبية مور مها) اييه زيديه
السعدية: زيدي نتي قدامي خليه يبدل ، ديما جابدة الصداعات (خرجو من لبيت) لا فالدار لا فالزنقة ديما لماشاكيل تابعين لينا
بعد لحظات خرج معاذ من لبيت لابس شورط اسود حد الركبة و كايبانو رجليه مزغبين قاصحين و لفوق تيشورت بيض ، هز الكراطة دار فيها الجفاف و بدا كايجفف
السعدية: لااا حيد الكراطة جفف بيديك
معاذ: شنو بغيتني نبقا مكوز فالسما
السعدية: فاش كانديروها حنا كاتجيك عادية حيتاش جالس كاتفرج و ماسوقش ، يالاه حيدها 😡
حيد الكراطة على وعدو و سعدو و لينا كاتضحك عليها و بدا كايجفف و طرمتو فالسما مقلزة و جات موراه لينا
لينا: تشييييييز ههههه ايمتا غايخرجو التصاور
معاذ: سيرمن حدايا قبل مانجفف بيه الأرض
لينا: لكلب لكاينبح ماكايعضش
دازت من حداه كاتضحك و هو معصب جلسات فالصالون دايرة رجل فوق رجل كاتشوف فيه
لينا: نسيتي هاد لبلاصة شوف كيف عامرة بالما... حتا هنا دوز ليه 😂😂

كمل التجفاف بصعوبة و هرب بسرعة لبيتو قبل مايوحل فشي حاجة وحداخرا، بقات لينا جالسة فالصالون كاتفرج حتى دخلات ختها كيف العادة دايرة ليكيت مشات نيشان لبيتها بعد ما لقات السلام فالدخلة، بعد ربع ساعة دخل سي عزيز عيان من الخدمة، جلس رتاح شوية و حيد صباطو و دخل يتوضى ، صلا الظهر و جا لقا لغدا محطوط فوق الطبلة عبارة عند طاجين باللحم و الجلبانة و بطاطة مع شلاضة ديال خس و طماطم و خيار ، تجمعو على الطاجين و التلفازة مطلوقة شادين الأولى، بدات الأخبار و هي تفكر لينا بلي الصحافة كانت فالحفلة
لينا:ويلي نسيت كانت الصحافة فالحفلة لبارح و دابزت مع واحد الصحافي تما
عزيز: ضاروري ماتدابزي مايمكنش تدوزي نهار بلا نكير و مدابزة ياك
لينا: هو لي جبدني ماشي انا و زايدون قطع ليا صندالتي الجديدة
السعدية:(خرجات عينيها) ديك ديال ستالاف ريال
لينا:(كاتبلع ريقها) هو خاصها غير خراز ياك فهمتي (ابتسامة صفرة)
السعدية:(هزات يديها كاتحلف) نتي حالفة حتى تطرطقي ليا مرارتي يالاه شريت ليك الصندالة حيدتها من فلوس المصروف و عطيتها ليك
معاذ: شريتو ليها صندالة ب 300 درهم 😨 و انا صندالة ب 50 درهم باش كنت كانمشي
عزيز: وا عباد الله خلينا نتغداو
سمر: (ببرودة) عائلة غريبة
السعدية: ماتبقايش تجي تبكي عليا و تقولي ليا بغيت صباط بغيت صندالة شريتها ليك و قطعتيها
لينا: راه حتى انا بقات فيا راه من غوتشي
معاذ: من غوتشي 😨 لا لا هادشي بزاف حتى ديك made in china ماكنت كانلقاها فالصندالة 😠
عزيز: ينعل بوه غدا معاكوم (ناض)
السعدية:(شداتو) لا و الله ماتنوض كمل ماكلتك هي لولا
عزيز: علاش خليتونا ناكلو 😡
السعدية: صافي مسحها فيا جلس نعل الشيطان
عزيز: (رجع لبلاصتو) غير حيت الطاجين بنين رجعت اما و الله مانرجع
لينا: ششش هاهوما كايهضرو على لحفلة 😍
السعدية: هادا لي كايدوي دابا هو لي قطع صندالتك !
لينا: لا لا هادي الأولى لوخر من دوزيم (شافت راسها فالتلفازة) شفتوني فالتلفازة (بصراخ)
السعدية: فرحي و سعدي ببنتي بانت فالتلفازة روروروروروري الله يحفظك من لعين
معاذ: الواليدة الله يهديك راه غير دوزو لكاميرة و بانت شوية شكون لي غايضربها بالعين و لاش التزغريت واخدة الأوسكار ولا جائزة نوبل
السعدية:ماشي سوقك ا لمغيار رورورورورورورووروي
سمر: عائلة غريبة 🐸
عزيز: خليونا ناكلو ... لاحول ولا قوة الا بالله
كملو الغداء بعد مدة من الهضرة و النكير و مشا معاذ لخدمتو و سمر لقرايتها و تجبد عزيز شوية باش يرتاح و السعدية كذلك اما لينا فمشات لبيتها بدات كاتجبد فالحوايج لي غادي تحتاج فالتسافيرة ، غير كاتهز و تحط فالفاليز ديالها

بعد ساعتاين من الجميع ديال لحوايج اخيرا كملات و لكن حتى عمرات لفاليز و خلاتها غادي تطرطق اي لبسة زوينة عندها جبداتها و الروايح و الصبابط و لماكياج كولشي جبداتو ... خرجات فاليزتها حطاتها فالمراح و مشات لبيت السعدية لقاتها حتى هي كاتجبد لحوايج و كاتحط فالفاليز
السعدية: سيري بدلي حوايجك راه شوية غانمشيو عند خالتك
لينا: واش بايتين تما !
السعدية: اه باش نقلعو فالصباح بكري
لينا: واخا انا نمشي نبدل
مشات بالزربة لبيتها و الفرحة ظاهرة على وجهها ، جبدات سروال أسود مزير مع شوميزة فالغوز بلا يدين فيها صديفات فالأسود ، لبساتهوم و جبدات صباط أسود بلا طالون فيه بابيون فالقدام ، تقابلات قدام المرايا و مشطات شعرها و دارت ليه ضفيرة جراتها جنب و لبسات كورميطة ديال نقرة فيديها و ساعة فاليد الثانية و جبدات عينيها بالآيلاينر و كبرات شفارها بالماسكارا دارت براونزر باش يعطيها شوية ديال السمورية و دارت كلوس ماط فالغوز مفتوح هزات صاكها دارت فيه بورطابها و شارجورها و لكيت و شي فلوس و مرايا و خرجات من بيتها لقات السعدية لابسة جلابة فالباج مع فولارها و صباط كحل دايرة كحل لعينها برز لونهوم، جرات كل وحدة لفاليز ديالها و خرجو من الدار و سورتوها و مشاو لشاريع كايتسناو طاكسي ، بان ليهوم واحد شيرو ليه و طلعو فيه نعتو ليه لبلاصة لي بغاو و مشا فالطريق، بعد دقائق تحطو قدام عمارة هبطو و صوناو
....: شكون
السعدية: هادي انا السعدية حلي لباب
حلات ليهوم الباب من لانتيرفون و طلعو فالدروج حتى وصلو لدار دقو و هو يتحل لباب تلاقات ليهوم مرا كاتشبه لسعدية لابسة بيجامة شيبيا طويلة نص كم دايرة زيف حياتي على راسها عينيها خضرين بحال السعدية و باينة فيها شلحها غير من زينها وملامحها ، عنقات ختها و بادلتها السعدية العناق و سلمات لينا على خالتها و دخلو لدار
....: مرحبا و الف مرحبا بختي و بنتها
السعدية: لهلا يخطيك ا خديجة
خديجة: جلسو ... هند وا هند اجي سلمي على خالتك (جلسات) اهلا اهلا
السعدية: لهلا يخطيك ا ختي
جلسو فالصالون المتواضع كولو ضاير بالسدادر مع العود ديالهوم و دايرين تلفازة بلازما ففيترينا و طابلة فالوسط كبيرة و مفرشين زربية مزركشة فالأحمر.
جات عندهوم بنت شعرها أسود مقطعاه كاري حنطية اللون عينيها عسليين ماطويلة ماقصيرة وجهها طويل عندها حقها حتى هي من الزين، لابسة بيجامة بشورطها عنها الصدر لقياس و المؤخرة كذلك
هند: اهلا ا خالتي
مشات سلمات على السعدية بالوجه و سلمات على لينا كذلك و مشات للكوزينة توجد لكاسكروط
خديجة: فينو معاذ و سي عزيز و سمر
السعدية: عزيز و معاذ خدامين و سمر قارية
خديجة: ماغاديش يمشيو معانا!
السعدية: لا ماغايجيو حتى يقرب لعرس
خديجة:(جمعات يديها عندها و تبدلو ملامحها للإنزعاج) عبرو و الله انا براسي ماحملت نمشي يخخخ على تريكة كيف دايرة غير كايحلبو منو و هاد الضبع غير حال فمو و تابعها
السعدية: اجي كيفاش حتى غادي يديرو العرس فإيفران و غاتكريو فيلا مافهمتش
خديجة: يا لالا كنا غاديروه هنا نكريو قاعة نديرو عرس عادي صدقات لعروسة قالت ل أمين تشهيت ندير لعرس فإيفران و هو قاليها اييه علاش لا حتى إيفران زينة شوية طمعات قالت ليه بغيت نديرو ففيلا بحال داكشي ديال التواركة و الأفلام و لضبع قبل مشات قالتها للمسمومة ديال مها و قالت ليها حسن نمشيو تما مدة قبل باش نوجدو داكشي و نكريو مدة اطول فالفيلا
السعدية: و شكون غايخلص لكرا !
خديجة: قالو غايديرو فيفتي فيفتي أمين شوية و هوما شوية
السعدية: (حطات يديها على خدها) و هاد لبغل منين جاب هاد لفلوس و هو يالاه عاماين باش خدم
خديجة: غرق راسو كريديات كايتسلف و كايتكلف باش يفرحها و هي كاتفشش عليه ... شكيت تكون ساحرة ليه
السعدية: لعني الشيطان اشمن سحور ، زرب على راسو بزاف يالاه 25 عام لي عندو و مغرق راسو بالزواج
خديجة: عييت معاه قلت ليه نشوف ليك وحدة عندنا من لبلاد تكون زوينة و حادكة و ضريفة دريويشة ماتعدبكش و هو لاصق فديك خيتي ماعرفتش شنو عاجبو فيها دايرة كيف سفود العواشر
لينا: لا واخا هاكداك عندها مايتقال عندها الصدر و الترمة
خديجة: نتي هنا 😒 شوفي لوالديك تقولي ليه شي حاجة و الله حتى نعلقك من تاعك
لينا:(حطات يديها على حجرها) اي 😳 خليه بعدا حتى نلقا لي يدير ليه الإفتتاح 😁
السعدية: ويلي على الدرية مابقاتش تحشم
لينا: 😁😁😁

خديجة: هاني وصيتك ماتقولي ليه والو
لينا: صمٌ بكمٌ عميٌ 😁
دخلات هند هازة سينيا فيها كيسان اتاي و براد اتاي كبير حطاتو قدام مها و مشات للكوزينة جابت طبسيل ديال المسمن و طبسيل ديال لكيكة حطاتهوم و جابت خبز ،زيت لعود، فرماج، عسل ، زبدة و حطاتهوم و جلسات
السعدية: ايمتا وجدتو هادشي كولو!
خديجة: وجدتو قبيلة غير كنت كانتسناك تجي 
السعدية: عدبتو راسكوم
هند: اشمن عذاب ا خالتي عادي
السعدية: اوا هند كبرتي و زيانيتي كاينين شي خطاب
هند:(بخجل) ويلي ا خالتي راه باقة صغيرة
السعدية: عندك 20 عام و صغيرة حنى كانو كايجوجونا فالبلاد على 14 و 15
هند: اوا داك لوقت ماشي هو داك لوقت دابا راه زواج القاصرات ممنوع
السعدية: كيدايرة مع شي قرايا
هند: اوا الحمد لله ها حنى غاديين
السعدية: نجحتي هاد لعام!
هند: اه فاليديت كولشي
السعدية: اوا مبروك لعاك الثاني هادا ياك
هند: اه لعام جاي نشد الإجازة و نولي محامية
السعدية: تبارك الله عليك ا بنتي ماشي بحال شي ناس 5 سنين و هوما فلافاك
لينا:(كاتاكل) هي دايرة لقانون انا ليكونومي داكشي عندهوم ساهل (كاتشرب اتاي) ماشي بحالنا (فمها عامر) ياك فهمتشي
السعدية: خوي فمك يا لهيشة عاد دوي لماكلة ماغاتهربش (كاتعيبها) داكشي ساهل ... وا لي باغي ينجح راه غاينجح ماشي بحالك مقابلك غير الصداعات و المشاكيل
لينا: اوفففف واش حتى لماكلة غاتحرريها فيا
السعدية: تاكلي جغديد
خديجة: تي خلي عليك الدرية ، عنداك ا بنتي كولي حتى تشبعي لمهم شديتي لاسيونس
لينا: ماشي لاسيونس راه لاليسونس 😂
السعدية: كاتضحكي على خالتك (ضرياتها) حشمي يا قليلة الترابي (طلعات معاها بقرصة)
لينا: اااااح (قفزات) حشومة عليك
خديجة:(دارت يديها على راسها) اويلي على لمرا تي خلي عليك لبنت
السعدية: خليها تتربا شوية
خديجة: حتى تدلا صدرها و ترضع بيه قبيلة عاد غاتربيها ، صافي لبنت كبرات و خاصها تتزوج ياك
لينا: اييه علاش لا نعيشو حتى حنا الفساد فالحلال 😁
السعدية: واش مابقيتيش تحشمي مابقاوش لفرانات
لينا: عادي راه غير عيالات بيناتنا
خديجة: كيفاش بغيتي هاد الراجل
لينا: بغيتو يكون طول مني بشوية باش مانبقاش نتعلق فيه الا بغيت نبوسو (السعدية حالة فمها فلينا) و تكون عندو لحية يكون زوين عاطي لعين و يكون مفورمي عندو لعضلات باش نبقا نتحسسهوم مرا مرا 😁 و يكونو سنانو نقيين ماشي مصديين كتر من لحديد باش الا ضحك يلمعو سنانو و تبان الضحيكة زوينة هادي اهم حاجة و يكون حنين و ضريف و يكون هبيل باش نعيشو لحياة بالهبال و مايكونش مبلي بحتى حاجة 
خديجة: هادشي ماكاينش ا بنتي حتى الا كانو شي حوايج ماغاتكونش حاجة ولا جوج ضاروري تكون ناقصة شي حاجة الرجال ديال هاد لوقت واهلي يا واهلي (كاتدور راسها) انا لي ولدي خرج مضبع غير حال فمو و تابع ديك سليعفانة
السعدية: ياك غادي يسكنها معاكوم اوا خرجي منها الزيت و الزريعة
خديجة: هاي هاي هاي على تسكن معايا راه كاري بارطما حدانا شرطات عليه ماتسكنش معايا عرفاتني غانحكها و لكن غير تسناي دواها عندي غانخرج منها هاد لفلوس سنتيم بسنتيم

لينا:خالتي شحال من مرة شفتي هاد لبنت !
خديجة: شي خمسة دياال المرات
لينا: و شحال و هوما مخطوبين
خديجة: عام تقريبا
لينا: خمسة ديال المرات فعام ! يعني نتي ماكاتعرفيش هاد لبنت مزيان
خديجة: شوية و صافي جابها ليا قبل مايخطبها تلاقيت معاها و الثانية فالخطبة و مرة فالعيد الصغير مرة فالعيد لكبير و مرة علاضنا عليها للغدا
لينا: دابا الى جا شي واحد بغا هند اش غاتشرطي عليه
خديجة: غانقوليه يسكنها بوحدها و تعيش مزيان و دير ليها عرس زوين بحالها بحال صحاباتها و يتهلا فيها و يعاونها و الى بمقدورو يجيب خدامة يجيبها و تبقا تجي عندي كل سيمانة ، اجي علاش هادشي كولو
لينا: هااااا ... ها نتي قلتيها بفمك علاش هاد لبنت مسكينة لي غايتزوج بيها أمين ماعندهاش واليديها ! ماعندهاش ماماها تتشرط كيفما تشرطتي ! شفتي هاد لبنت لي من صباح تعيبو فيها كان كايعرفها مني كانت كاتقرا فسانكيام و هو كان فالباك ديك الساعة راه كبرات على يديه شحال من عام و هو مصاحب معاها و شحال صبرات معاه كانو كايجيوها لخطاب و كاترجعهوم على قبل ولدك و هو ماعندو حتى ريال فجيبو هو ماشي مضبع كيفما كاتقولي هو كايجازيها على صبرها ، تصوري مني كانت عندو 18 و هو مصاحب معاها حسبيها راه 7 سنين هاديك لي دوزات معاه و ماعمرها ماعطاتو حتى بوسة عرفتي شناهيا 7 سنين ماكاينش شي واحد غايصبر هاد لوقت كامل ، ولدك كايبغيها و كيفما نتي باغة داكشي لبنتك بغيه لبنات الناس
خديجة:(مصدومة) تي منين عرفتي هادشي كولو
لينا: كايعاود ليا كولشي ماكايخبي عليا والو 😒 حاولي تديرها كيف بنتك و شوفي الى عاملاتك زوين عامليها زوين عاملاتك خايب قلبي لفيستة
خديجة: هي السيد كان مصاحب معاها 7 سنييين
السعدية: مالك ماعمرك قلتي هاد لهضرة
لينا: هو كان موصيني مانقول والو، و راه تلاقيت معاها قبل ماتخطبوها ضريفة و حشومية و زوينة غير لعنو الشيطان
السعدية: لاش قلتي هاد لهضرة دابا ياك كان موصيك
لينا: شفت الأخوات غايديرو فالإتحاد قوة و يهجمو على الدرية و قلت نقول لي عارفة
خديجة: (كاتضور فراسها) حتى يجي و نتفاهم معاه
لينا: فخبارك حتى هوما راه شلوح يعني غادي تتافقو مع بعضياتكوم بشوية ديال الشلحة
فهاد الوقت تحل لباب بالساروت و دخل شاب لابس سروال جينز و قميجة بيضة طاوي ليها لكمام هاز بلاستيكات و صبرديلة فرجليه بشرتو حنطية لحيتو سوداء خفيفة عينيها مرمشين و عسليين وسيم مبشور فوجه طويل و عندو بنية سليمة و متينة، شافتو لينا و وساعو عينيها بالفرحة و ناضت كاتجري تلاحت عليه و هو فتح يديه استقبل العناق ديالها
لينا: توحشتك توحشتك توحشتك 😍 (شافت فيه) يالاه جبداك فالهضرة ا أمين
أمين: بصااح (طلع حواجبو) بالخير ولا بالشر
خديجة:(مطلعة حاجب مهبطة حاجب) ب 7 سنين ديال التصاحيب

أمين: كيفاش (شاف فلينا)
لينا: لا والو اييهيي خالتي شرفات و خرفات اجي معايا
جراتو من يدو قبل ماتفرشها خديجة و داتو لبيتو
أمين: ماخليتيناش حتى نسلمو على خالتي اش غاتقول دابا
لينا: من بعد و سلم اصلا كترة السلام كاتجيب لحزقة
أمين:(متكي على لماريو مركوازي رجليه و مربع يديه) اوا يا لالا كاين مايتعاود
لينا:(جالسة فوق الفراش مربعة رجليها) كاين الله اما انا والو هاد الساعة
أمين: اه بعدا مبروك لاليسونس ا لحادكة
لينا: اشمن بففف الناس شدوها و خدمو بيها و انا يالاه غانفرح بيها
أمين: هانية داكشي حلاوة لافاك ب 4 سنين
لينا: انا 5 سنين ماشي 4 سنين 😑
أمين: زوند زوند ... اوا شي بويفريند شي لوفر 
لينا: شي بعر شي خرا 😒 
أمين:(جلس حداها) غادي يكون تيتيز فالعرس 😉
لينا: شكون كاع طاسيلت مراتك
أمين: صحابي و شي وحدين خدامين معايا و عاد عائلة لمادام عندهوم الزين
لينا: ايمتا شفتيهوم
أمين: فاش مشينا نخطبوها لقينا عندهوم خالتها و خالها و عمتها و عمها و ولادهوم كاين القشاوش الصغار و كاينين لكبار و داكشي لي باغة كاين
لينا: واش هادي غير خطبة و كانو كاملين 😮
أمين: واييه ا لالة كولشي حضر فاش مشينا نهضرو معاهوم نهار لول
لينا: هادي خطبة ولا تحديد النسب باينة من النوع لي خاشيين راسهوم فالزحام
أمين: عارف بلي حتى واحد ماغايبغيني نقولك هاد الهضرة و لكن خاصك تخرجي من القوقعة لي سادة على راسك فيها صحابات ماعندكش يالاه جوج دقايق لي توقفي معاهوم و تمشي ديزامي دراري والو انا لي
لينا: عندي نتا راك my bff 
أمين: واخا انا صديقك المقرب غير خاص يكونو عندك وحداخرين انا دابا غانتزوج و غانتلها و نتي ! غاتبقاي ديما مامسوقاش لبنادم راه البشر بطبعو اجتماعي و مايقدر يعيش بوحدو ، ديري صداقات و لكن فحدود ، ماشي فينما تمشي تنوضي مدابزة بغيت فينما تمشي تديري صداقة فهمتي
لينا: بإختصار بغيتي لي يعمر بلاصتك فاش تمشي باش مانحسش بفراغ و يجيني إكتئاب
أمين:عارفك ذكية غير ماكاتبغيش تبيني (خربق ليها شعرها) اوا هي غاتمشيو معانا
لينا: ياااس نعس مزيان باش ماتقلبناش فشي قنت
أمين: ها ها ها بايخة بحالك
لينا: غايمشي عمي حمد معانا
أمين:لا ماغايجي حتى يقرب لعرس ماعندوش مع الإختلاط و الصداع راكي عارفة لقهوة كايجلس فيها كتر من الدار و كايرتاح تما
لينا: حسن ليه مايتبرزطش 
أمين: زيدي نخرجو عندهوم قبل مايقولو راه كانخططو لشي حاجة
لينا: 😁😁

خرجو بجوج جلسو معاهوم مجمعين حتى بدا كايطيح الظلام و جا سي عزيز و معاذ و سمر ، دخلو رحبو بيهوم و عطاوهوم صوابهوم
خديجة: مرحبا و الف مرحبا
عزيز: ترحب بيك الجنة، فينو سي حمد
خديجة: خارج غاتلقاه فالقهوة لي فراس الدرب
عزيز: اوا نخليكوم نمشي عندو
السعدية: فاش يطيب لعشا غانعيط ليك
عزيز:(ناض) اوا خليتكم هاد الساعة (خرج)
معاذ: اوا ا سي لعريس صافا!
أمين: ههههه بيخير هاد الساعة و نتا كيداير مع لخدمة
معاذ: ها حنا صابرين و صافي
السعدية: معاذ بغيت نسولك
معاذ: سولي (كايشرب أتاي)
السعدية:(صغرات عينيها) مصاحب اوليدي !
معاذ:(دفل أتاي بالصدمة) كيفاش ! اش هاد السؤال
خديجة: ياكما حتى نتا مزبلها بشي 7 سنين (كاتشوف فأمين)
أمين: مالكي كاتشوفي فيا
لينا:(صفارت) لا والو 😅 راك عارف خالتي خليك معايا انا
السعدية: مازال ماجاوبتيني ا معاذ
معاذ: ويلي ا لواليدة الله يهديك باقي عندي شي عقل فالتصاحيب داكشي غير تبرهيش
السعدية: الله يجعلنا نتيقو 😒
معاذ: احم أمين زيد نخرجو
السعدية: توحشتيها و داير السبة ب أمين
معاذ: الله يهديك ا لواليدة هههههه واش لي نهار كامل و هو خاشي راسو فالخدمة غادي يسوق باقي لشي تصاحيب زيد نتا قدامي
ناض أمين و لينا كاتطلب فيه باش يديها معاه و كاتغمزو
معاذ: اش تما ! لاش كاتغمزيه راك ماغاداش معانا غاديين لقهوة فيها غير الرجال تكمشي حدا مك
لينا: اوفففف يخ على بنادم كيف داير 
أمين: زيد زيد
خرجو بجوج مجمعين هبطو لتحت ديال العمارة و بقاو غاديين طالقين رجليهوم
أمين: معاذ نتا راك بحال خويا ياك كابرين بجوج و ختك راه ختي ياك
معاذ: طلق اش عندك مايتقال بلا ماتجيب هاد الدورة
أمين: واحد صاحبي فات شاف ختك و عجباتو و غادي يجي للعرس و بغا يهضر معاها و يتعرف عليها كتر
معاذ: (وقف) و شنو بغيتي الضو الخضر من عندي !
أمين: السيد غراضو شريف الله يعمرها دار خدام معايا فالبنكة كايتيري مزيان غير هو عندو 30 عام
معاذ: شناهوا !!! لا لا ا خويا كبير عليها بزاف
أمين: لمهم هوا شي يوماين و غادي يجي ل إيفران تشوفو و يشوفها ماتعرف يعجبها
معاذ: رض لبال تطرا شي حاجة ليها ماتلوم غير راسك

أمين:(حط يدو على كتف معاذ) واش حنا دراري صغار ماتخافش لينا فالحفظ و الصون و بليس نخاف عليه هو اما هي قادة بشغلها
معاذ: غايمشي من إيفران بلا كارصون هههه غير يقرب ليها ولا يبغي يهضر غاتبدا تشتف واحد لخطرة كانت كاتقرا فالسابعة واحد الولد تبعها قاليها واحد الدقيقة ضارت شافت فيه مخنزرة مد ليها يديه باش تسلم عليه عرفتي اش دارت!
أمين: اش دارت !
معاذ: دفلات ليه على يديه و طلقات رجليها لريح و هو بقا كايتحلف ، جات لدار و قالتها ليا و لغد ليه مشيت معاها خافت لايتلقا ليها و لقيتو تما نيت كايتسناها و شديتو
أمين: 😂😂😂 وا من صغرها و هي كاتدير غير الزبايل
معاذ: بعدا مرتاح من جيهتها واخا كاتطير من لمقلة الا ان راسها ماعامرش بالدراري و التصاحيب كاتحتاقر داكشي
أمين: فهادي عندك لحق
وصلو الدراري للقهوة و دخلو ريحو فيها كونسوماو لي بغاو و بقاو مجمعين.

بعدما خرجو الدراري ناضو لخواتات للكوزينة كايوجدو لعشا و هند و لينا جالسين فالصالون كايتفرجو ... داز لوقت و طاب لعشا و عيطو على لي خارجين و جاو تجمعو على طبسيل ديال الدجاج محمر طايب على حقو طريقو بالحامض المصير بنين و معاهوم حتى سي احمد لي هو راجل كبير شوية عندو 60 سنة شعرو شايب عينيه عسليين بنيتو ضعيفة، كملو الدجاج و تحط طبسيل ديال الديسير كلاوه حتى هو و رجعو لور منفوخين
عزيز: تبارك الله عليكوم الخواتات
السعدية: بنين ياك
عزيز: وا بنين نيت لحق يتقال
خديجة: مرحبا و ألف مرحبا
ناض عزيز غسل يديه و رجع جلس تسنا ولدو و بنتو حتى كملو لماكلة ديالهوم
عزيز: هند معاذ يالاه نمشيو
السعدية: بقاو شوية
عزيز: لوقت هادا راه الدنيا خوات و الوقت خيابت و معانا لبنت
احمد: عندو الحق
السعدية: اوا بسلامة
مشات عندو تسلام معاها و تسالمت مع ولادها و هوما كايتمناو لبهوم رحلة موفقة و كايدعيو معاهوم، ناضت لينا حتى هي سلمات على خوتها و باها و من بعد مشاو.
جمعو البنات الطبلة و شطبو الصالون و جابت خديجة يزور باش تتغطا بيهوم السعدية هي و لينا ، بدلات لينا حوايجها و لبسات بيجامة و تجبدات فوق طليق و تغطات بليزار و نفس الشيء دارت مها و بعد وقت قليل خديجة و ولادها و راجلها نعسو حتى هوما و تقطع الحس فالدار

مع الستة ديال الصباح بدات حركة فالدار ، فاقت خديجة هي و السعدية غسلو وجاههوم و قضاو حاجتهوم و صلاو الصبح و كل وحدة مشات تفيق ولادها
السعدية:(بهمس) لينا ... لينا نوضي راه لوقت
لينا: (قفزات) اش شنو اش طاري
السعدية: بسم الله عليك راه غير فيقتك باش نمشيو راه لوقت هادا
لينا: (كاتحك عينيها) اه واخا صافي (تفوهات)
السعدية: نوضي غسلي وجهك باش تبدلي حوايجك
لينا: صافي واخا
ناضت لينا مبوقة عينيها منفوخين بالنعاس شعرها مشعكك كاتحك جنابها مشات لطواليط غسلات وجهها و قضات حاجتها، خرجات من طواليط و لقات أمين واقف عند لباب مقلوب بالنعاس جالس كايشمشم
أمين: خنزتيها ياك
لينا: شغلك يخخ صباحتو لله تابعنا حتى فالطواليط
أمين: (دفعها) سيري يا لخرايا
دخل لطواليط و مشات هي كاتنكر جبدات من نفس لحوايج لي لبسات لبارح لبساتهوم و دارت ماكياج خفيف و مشطات شعرها و خلاتو مطلوق دايرة قصيصة من لقدام ، لبسات مها نفس الجلابة لي جات بيها حتى هي و جلسو كايتسناو ، بعد وقت جات هند لابسة سروال جينز مزير فيه تقاطع مع تيشورت فالبلو مارين مزوق من الصدر لاصق عليها و صباط فالبلو مارين مجبدة شعرها بالبلاك و دايرة فوق راسها نضاضر مع مكياج خفيف فوجهها، تبعاتها خديجة لابسة جلابة فالبلو مارين ايفازي مع فولارها و صباط اسود و جارة فاليزتها و فاليزة بنتها جلسو فالصالون كايتسناو شوية خرج عنجهو أمين لابس سروال جينز مع تيشورت كحل كول على شكل v مزير عليه داير نضاضر فوق راسو و ريحتو عاطية فرجليه صبرديلة كحلة من اديداس و جار موراه فاليزة كبيرة
أمين: صافي مشينا !
خديجة: اوا كنا كانتسناوك
خرجو كاملين و هبطو للأسفل توجهو ل سيارة سوداء من نوع R 19، ركب أمين فيلاصة الشيفور و خديجة حداه و فالخلف السعدية و لينا و هند، حطو لباكاج فالكوفر و ديماراو ، شدو الطريق ل إيفران فأول استراحة وقفو فيها باش يفطرو و بسرعة شدو الطريق باش يوصلو بسرعة.
بعد 9 ساعات وصلو لمدينة إيفران بيخير و على خير ،الشمس حارة كاتحرق حيتاش كانت 2 ديال النهار ، لينا كاتطل من الشرجم عاجبها لحال اما أمين فتابع جي بي اس باش يوصل للفيلا لي كراو بسرعة
خديجة: عارف الطريق !
أمين: اه اه عارفها
خديجةاجي قوليا ايمتا كريتو بالسلامة
أمين: واحد صاحبي ساكن هنا هو لي تكلف بكولشي دابا غادي نتلاقاو مع مول لفيلا و نخلصو و صافي
خديجة: (خرجات عينيها) غاتخلص كولشي بوحدك
أمين: (بارتباك) a ! لا احم راه جابت ليا رانيا الفلوس داك النهار
خديجة: اجي بعدا فينهوم هوما !
أمين: غادي يدوزو عند عائلتهوم فمراكش عاد غايجيو هنا بينما نيت تقدينا و وجدنا كولشي
خديجة: اييه يجيو يلقاو لخدامة قادات كولشي مابقيتي تحشم
أمين: الله يهديك ا لواليدة ... هاهيا
فمنطقة عامرة فيلات كان راجل قدام فيلا متوسطة الحجم واقف كايتسنا هبطو عندو أمين عطاه لفلوس و عطاه الرجل ورقة سنا عليها و عطاه السوارت و مشا فحالو، فتح أمين لباب لبراني كاملو و رجع لطوموبيل دخلها للفيلا عاد هبطو

هبطو مسرحين عينيهوم فالفيلا ، كل وحدة جرات الفاليز ديالها ... سبقهوم أمين و فتح لباب ديال لفيلا و دخلو عجبهوم الحال و حتى الشكل ديال لفيلا ، اونفاص مع لباب كاينين الدروج كايديو للطابق الأول و اما فاليمين فكاين صالون كبير مفرش و على ليسار كاينة جليسة بالفوطويات ، حلات خديجة فمها و بقات غادة كاتكتاشف المكان اما لينا فمرزنة راسها و كاتشوف بالعبار و دايرة اطونسيون لايتحل ليها فمها فالديزاين ديال لفيلا و تتشوه قدام هند
أمين: الفيلا راه نقية لبارح جاب السيد شي عيالات باش ينقيوها، ماكايناش كل واحد و بيتو لي عندها شي ام تنعس حداها الدعوة غادي تخلط و لبراني غادي يدخل ، نتوما بربعة من الأحسن تنعسو فبيت واحد سيري ختارو شي بيت فالبروميي ايطاج يكون صغير باش مايتزاد معاكوم حد و حوايجكوم تجمعوهوم عندكم و تعليو عندكوم ساروت لبيت
خديجة: مزيان هاكدا انا و ختي و بنياتي نعسو فبيت واحد
أمين: انا غادي نمشي نجيب لغدا هاكي الساروت ديال لباب غانقلب على شي سناك محلول و منها نيت نتقدا داكشي لي غايخص
خديجة:(خدات الساروت) جيب باش نقضيو غير هاد ليلة صافي و التقدية كولها تسنا حتى يجيو لوخرين باش يحطو لفلوس
أمين: لعني شيطان ا لواليدة واش غانتحاسب معاهوم على لماكلة خلينا مزيانين راه غايوليو نسابي
خديجة: نسابك غير كاتصرف عليهوم كانو يولدو فيك ولا يخرقوك ولا يكبروك
أمين: لمهم من بعد و نهضرو
خرج طالع ليه الدم دائما نفس الهضرة و ماحاسش بيها هي لي مفقوسة من جيهة ولدها كاتشوفو كايتقطع و يتسلف باش يرضيهوم و فنفس لوقت حاسة بالغيرة حيتاش غاتجي وحداخرا تدي ولدها الكبير لي مفتاخرة بيه، جلسات فالصالون و حابسة الدمعة بزز و حداها السعدية كاتواسي فيها، فهاد الأثناء مشات لينا كاتكتاشف الفيلا و دخلات ليها بيت ببيت وقنت بقنت (دار دار زنقة زنقة 😂 ايييه يامات القذافي ) ، كملات الجولة ديالها فالجريدة الصغيرة لي دايرين فالخلف و متوسطها بيسين صغير خاوي من لما ، دارت فالجردة شوية و هي طيح عينها على سور فاصلين بيه الفيلا على فيلا حداها ، مشات ليه و وقفات على صباعها باش تزيد تطوال و والو ماوصلاتش ، سمعات صوت راجل و ضحكات و شدها الفضول تعرف شكون تما ، قلبات جنابها مالقات والو و اضطرت تدخل للفيلا و هي عقلها مع داك الصوت و على حسب تصورها تخيلاتو شاب جميل كيبحال زاك أفرون شوية تخيلاتو كيف زاين مالك ، لقات كرسي و هزاتو و رجعات كاتجري و تخيلات صاحب الصوت على انه توم كروز ... وصلات لجردة و حطات الكرسي و هي مازال كاتخيلو على شكل ممثل او مغني كايفتن بالزين ... طلعات فوق الكرسي و شافت لقات رجل فالخمسينات كرشو كبيرة قصير اصلع لابس ديباردور و شورط واقف قدام شواية كايشوي اللحم مفرش فالأرض و معاه مرأة فالثلاثينات لابسة شورط حد الركبة مزير عليها مع ديباردور ديالو جامعة شعرها البني على شكل كعكة مهملة كاتضحك مع الراجل الخمسيني ، وجهها بشوش بيضة و حروفها زوينين ... كعات لينا و ضورات وجهها كاتسوط و تسب و هي لي كانت متأملة أنها تلقا فارس أحلامها فالجانب الآخر من السور .. حطات رجل فالأرض باش تهبط و هي تسمع نفس الصوت هزات راسها و شافت لقات شاب طويل رقيق و لكن عندو بنية جميلة لابس شورط حد الركبة شعرو قهوي مشعكك عينيه مسدودين بالضحك و غمازة باينة عندو فخدو اليمين هاز فيديه طباسل ، شاب وسيم بكل المقاييس ... شافتو لينا و تحلو عينيها و دارت ابتسامة بلهاء و هي كاتشوف سنانو المستفين و الضحيكة الزوينة و بدون قصد فلتات رجليها من على الكرسي و صرخات خلات الشاب و الرجل و المرأة يشوفوها ، طاحت و جات يدها على حجرة و تفدعات فيها

لينا: (كاتغبن) يخخ اش هاد الزهر اهييييئئ وا دابا لاش نطيح يخ على شوهة 😭😭
ناضت جلسات فوق الكرسي و ماقاداش تحرك يديها ليسريا و هي مغبونة طالع ليها الدم ، سمعات صوت ديال انفاس و هزات راسها لقات نفس الشاب لي كانت كاتجسس عليه
شاب: واش بيخير !
لينا: شوية (بالفشوش) اييي يدي كاتضرني
شاب: تسناي
تسلق داك السور حتى وصل للقمة ديالو و نقز عندها و الرجل و المرا كايطلو عليهوم
شاب: اري نشوف يديك
عطاتو يديها و هي سارحة فيه عجبها و عجباتها بنيتو غير الحاجة الوحيدة لي ناقصة هي اللحية ماعندوش و ولكن واخا هاكداك وسيم
لينا: اااااييييي
شاب: مفدوعة يديك ماعندكش شي حاجة
لينا:(كاترمش) واش نتا طبيب
شاب: لا ههههه راه باينة يديك مفدوعة ماتحتاجش طبيب
لينا: اه عندك لحق 😅
المرأة: واش نتوما الكرايا الجداد
لينا:( شافت فيها) اه نتوما ساكنين هنا
الشاب: غير كاريين هنايا ... هي حنا جيران
لينا: واقلة 😅
الشاب: انا عماد و هادا الواليد عبد الله و هادي لواليدة مليكة
لينا: انا لينا 😍
عماد: متشرفين ... انا غادي نمشي قبل مايجي شي واحد و يلقاني معاك 
قبل ماتقدر تمنعو نقز من السور و مشا للجهة الثانية و بقات هي جالسة ساهية و مبتاسمة
لينا: ناري شحال زوين و يديه رطبين 😍😍
ناضت لينا دايخة عجبها عماد و دخلات حالة فمها لقات السعدية بدلات حوايجها لبسات بيجامة طويلة و هند باقة كاتضور بالجينز و خديجة ل بدلات حتى هي لابسة بيجامة بسروالها و حازمة راسها بزيف حياتي و وجهها حمر باينة فيها كانت كاتبكي
السعدية: لينا واااا لينا تي فين كنتي
لينا: كنت ميتة عاد حييت
السعدية: اش كاتقولي
لينا:(فاقت من سهوتها) لا والو غير تفدعت
السعدية: اويلي على تفدعتي (قلبات ليها يديها)
لينا: طحت من لكرسي على حجرة و تفدعت
السعدية: ماكاملة حتى ربع ساعة باش جينا و بديتي فالزبايل (شدات راسها) لا حول ولا قوة الا بالله غاتحمقيني ... اجي نمسدها ليك يا الزغبية ... شوفي كيف عمرتي حوايجك بالربيع دايرة بحال بنت عندها 5 سنين يا ربي صبرني
طلعاتها للفوق و دخلاتها لبيت متوسط لحجم فيه فراش النعاس و لي فاليز ديولهوم محطوطين تما، جبدات السعدية كريم من الفاليز ديالها ديال لفليو و طلسات شوية فيد لينا و بدات كاتمسد ليها و لينا كاتألم، كملات ليها الدهين بالكشايف و جمعاتها ليها بفاصمة و خرجو من لبيت لقاو أمين جاب ليهوم سوندويتشات ديال لاداند كل واحد مع لفريت ديالو، جلسو فالصالون كلاو و عمرو كرشهوم، مشات السعدية و خديجة و هند باش يكتاشفو لفيلا و بقا أمين و لينا و عاد نتابه ليدها المفدوعة
أمين: مالك نتي فديك اليد
لينا ويلي لهلا يوريك اش طرا مشيت لجردة و سمعت الهضرة جبت كرسي و طليت لقيت راجل و مراتو شوية خرج وااحد لبوكوص و لكن ماعندوش اللحية 😑 واخا هاكداك زوين سميتو عماد كاريين حدانا
أمين: اييه و كيفاش حتى تفدعتي
لينا: فاش شفتو تلفت و دخت بحال داكشي دياال الأفلام و هربات رجلي و طحت على حجرة و تفدعت و جا مسكين قلب ليا يدي بقيت فيه
أمين: فنهارك طحتي و زبلتيها و اجي ياك نتي الرجال ماكاتحمليهوش و ماعندكش معاهوم
لينا: ماعمرني ماقلت هاكداك انا دايرة مواصفات لفارس أحلامي و مواصفات قياسية يعني نهار نلقا شي واحد كايحقق هادشي غان ...
أمين: (غوبش) غان اش
لينا: غانتزوج بيه 😁

أمين: ديري عقلك اطونسيون راه معاذ يوصي و يعاود
لينا: راه انا كبيرة و قادة بشغلي 😑
أمين: يا لمهم هاني خرجت دابا (ناض)
لينا: فين غادي
أمين: نتقهوى شوية (شاف ساعتو) راه غادي يكونو هنا فديك ستة ولا سبعة قولي ليهوم يعمرو غير اتاي و الحليب و قهوة غانجيب المسمن و الحرشة و البغرير طايبين
لينا: واخا سير قبل ماتشدك خالتي
خرج أمين و ناضت لينا مشات عندهوم للكوزينة لقاتهوم كايقلبو فالبلاستيكات لي جاب
لينا: خالتي قاليك أمين راه غادي يجيو الناس يا مع الستة يا مع السبعة و غادي يجيب المسمن و البغرير و الحرشة طايبين عمرو نتوما غير اتاي و الحليب قهوة
خديجة: داكشي لي حادك فيه غير يلوح ليا تامارة و يرجعني كيف الخدامة
السعدية: ماتقوليش هاكداك راكي عزيزة على أمين ويلي يا خديجة لعني الشيطان
خرجات لينا قبل مايخلطوها معاه بالهضرة و مشات لبيتها بدلات حوايجها و لبسات فراشة فالباج محجرة من الصدر مع شربيلها، جمعات شعرها على شكل كعكة مهملة و تجبدات فوق الفراش هزات تيلي ديالها و دخلات للفيسبوك تسركلات فيه حتى بدات كاتغمض عينيها و مشات فنعسة حلوة.
بعد ساعات فاقت مضهشرة راسها مقلوب و منفوخة بالنعاس ، كاتسمع كترة الهضرة فالفيلا و الهرج و الضحك، ناضت قلبات تيلي لقاتها 8 ديال العشية عرفات الناس غايكونو جاو، مشات الطواليط غسلات وجهها و قضات حاجتها و رجعات للبيت هزات مكياجها و دارت اي لاينر و براونزر و عكر قهوي جاها خطير مع اللون ديالها الأبيض و الفراشة الباج ، مشطات شعرها و طلقات و لبسات شربيلها و هبطات بالتباتة طالقة زينها و النظرات بالقياس ، بقات تابعة الصوت حتى وصلات لصالون دخلات و ابتسامة على وجهها و كل من في الصالة شافو فيها
السعدية: لينا فقتي هيهيهي زيدي تسلمي
دخلات و بكترة الإحراج تزنكو حناكها سلمات باليدين على شاب عينيه كحلين مرمشين و كبار شعرو كحل مرجعو لور عندو لحية سوداء كثيفة لابس سروال اسود و قميجة بيضة ، لقات حداه مرأة لابسة جلابة فالرمادي ايفازي بفولارها مقبولة فوجهها و باينة فيها شلحة هازة دري صغير عندو عاماين ، سلماتهعليها بالوجه و داوت لقات فتاة جميلة طالقة شعرها الأسود عينيها كحلين كبار فمها صغير و شفايفها كذلك صغار لابسة سروال جينز مع قميجة طويلة و فيديها خاتم خطبة
لينا: رانيا عقلتي عليا
رانيا: علاش انا ننساك هههه
سلمات عليها بالوجه و شبعات فيها بوسان و دازت لحداها لقات مرأة اكبر من أمها غليضة لابسة جلابة فالأسود مهرسة بالأبيض دايرة ليها فولار ابيض ، حروفها زوينين كاتشبه لرانيا ، سلمات عليها لينا بالوجه و بادلاتها المرأة السلام و فالقنت كاين شاب مألوف جالس مجمع مع أمين لي حداه ، بإبتسامة شافت فيه و هو كذلك تلاقاو عينيهوم و هي ترجع بيها الذاكرة لنهار لي تقطعات ليها صندالتها و هو كذلك و هوما يهضرو فنفس الوقت
لينا: نتا !! يونس: نتيي !!
لينا: شكاتدير هنا 😠 يونس: شكاتديري هنا
لينا: ماتعاودش هضرتي
يونس: ببغاء
أمين:(شد فلينا و هو محرج) لينا مالكي
لينا: هاد الزمر قطع ليا صندالتي شكايدير هنايا هاد الزاماكور
يونس:(وقف) نتي لي شكاتديري هنايا واش نتي هي لخدامة برا يالاه جيبي لسيدك كاس ديال لما
لينا:(يديها على جنابها) بزاف عليك قالاك خدامة لخدامة هي مك
المرأة الشارفة:(وقفات) اش هاد قلة الترابي
أمين:(وقف) لعنو الشيطان ماقصداتش اخالتي راوية (جرها) لينا اجي معايا
لينا:(كاتنتر) هييي فين جارني وا طلقني نمشي لوالديه نوريه خدامة كيدايرة

أمين: سكتي الله يسكت ليك الحس
خرجها برا و هي كاتنتر و كاتجبد و السعدية و خديجة موراه كايولولو ، داها لبيت اخر و وقف مخنزر فيها
أمين: اش ديك الفضيحة درتي
لينا: شفتيني غير انا هو لاا 😡
أمين: نتي لي بديتي
لينا: هو لي بدا 
... اصلا شكايدير داك الزماكور هنا
أمين: هاداك ا لحاجة خو رانيا
السعدية: واش نتي الى مادابزتي ماترتاحيش فيك الدودة
لينا: راه هاداك هو لي قطع ليا صندالتي
السعدية: اش غايقولو عليك هم ..قولي غايقولو مامربياش كاتسبي المرا و هي حداك و شحال و انا نوصي و نعاود نوصي
أمين: شنو غادي نقوليهوم دابا شغانقول لخالتي راوية
خديجة: (جرات لينا) بعدو من لبنت ضورتوها بجوج شكون كاع يكونو هادوك باش تخاصمو على بنتي (بهمس) عبرتي عليهوم زيديهوم باش يمشيو فحالهوم
لينا: حكرتو عليا ياك اش درت انا هو لي جبدني ماشي انا (بدات كاتدمع) و نتا زعما خويا و بديتي كاتخاصم عليا على قبل واحد يالاه كاتعرفو و من بعد الا كان خو رانيا اش غايزيد ولا ينقص ديما الناس مهمين عندكوم و ا ماما انا ماسبيتوش حتى سبني هو لول شناهيا انا خدامة شنو شافني لابسة بحال لخدامات ولا حالتي مكرفسة (كاتمسح الدموع و تنخصص) نتوما ديما حاكرين عليا ديما الناي اهم مني راه ناس غايجيو و غايمشيو و شوفو شكون دايم ليكوم واش هوما ولا انا (هزات صبعها) و نتا ما انا ختك مانتا خويا جارني قدامهوم بحال خنشة ديال الدقيق هاداك تعامل
بقاو حالين فمهوم فهضرتها و خديجة حداها عاجبها لحال حيتاش عطاتهوم لهضور ، بعيون مدمعين خرجات من لفيلا و خرجات برا كاع واقفة فالشاريع بفراشتها و وجهها حمر كاتنخصص، فداك الوقت كان عماد كايهضر فالتيليفون فالجردة ... كمل المكالمة و سمع صوت بكاء و شدو الفضول ، تبع الصوت و لقا لينا واقفة كاتبكي و الضو ديال لبوطو مبين وجهها ، مشا عندها بعدما عقل عليها و هزات راسها شافت فيها و هي تصدم ضورات وجهها بسرعة كاتمسح الدموع حيتاش ماكاتحملش يشوفها شي واحد و هي كاتبكي
عماد: مالكي كاتبكي
لينا: الصممممت
عماد: خوي قلبك عليا
لينا:(كاتنخصص) والو ماشي شي حاجة
عماد: علاش كاين شي واحد غايبكي على والو
لينا: اه انا (كاتمسح الدموع)
عماد: سمحي ليا واقلة برزطتك
دار باش يمشي حيتاش حس براسو تقل عليها و هي تحبسو بهضرتها
لينا: سمح ليا ماقصدتش نهضر معاك بديك الطريقة غير معصبة
عماد: و شكون عصبك
لينا: العائلة
عماد: كاع كايعصبونا و لكن باغيين مصلاحتنا
لينا: و لكن ماشي لدرجة انهم يخاصمو عليك على قبل واحد ماعارف اصلو من فصلو و كون غير درت شي حاجة هو لي جبدني ماشي انا لي جبدتو
عماد: اوا هادي لا و لكن كانضن بلي غايكون شي راجل كبير داكشي علاش ولا شواحد مهم
لينا:(مغددة) اشمن واحد لبرهوش يكون قدك تقريبا و غير خو العروسة يعني غير ريحة الخرا فالصندالة
قالت هاد الجملة الأخيرة و جمعات فمها و خرجات عينها و تزيرات عرفات راسها خسرات الهضرة بلا ماتحس
عماد:(طلع حاجبو حابس الضحكة) وايلي ههههههههههه سمحي ههههههه سمحي ليا ههههه ماقدرتش نحبسها 😂😂😂😂 جملة زوينة هادي 😂😂😂
لينا:(ضحكات) ماتضحكنيش خليني كاعية
عماد: ضحكتك زوينة ههههههه لاش مخبياها بهاد التغوبيشة و لكن كولشي على ريحة داكشي فالصندالة
لينا: (ابتاسمات) ماعمرك سمعتيها
عماد: سامع ريحة الشحمة فالشاقور ماشي ريحة احم فالصندالة
لينا: اوا هانتا سمعتيها من عندي
عماد:(شاف يديها) كيف بقات يديك
لينا: شوية و صافي مفدوعة كيفما قلتي
عماد: ها التغوبيشة مشات يا شفتي خويتي قلبك و رتاحيتي 😉
فهاد الأثناء تنادم أمين معاه الحال و خرج كايقلب عليها ، سمع صوت ضحكها و خرج برا لقاها واقفة مع عماد وجهها باقي مزنك و خطوط الدموع مرسومين فوجهها
أمين: (طلع حاجب هبط حاجب) لينا شكون هادا
لينا:(شافت فيه ببرودة) ماشي سوقك... عماد من بعد و نهضرو بسلامة
عماد: يالاه باي
دخلات هي للفيلا و دخل عماد لفيلتهوم و بقا أمين واقف ماراضيش بالقمعة لي عطاتو لينا

دخلات للفيلا وجهها حمر باينة فيها كانت كاتبكي ، ضورات وجهها جيهة الصالون لي فيه الناس و هي يبان ليها يونس واقف عند لباب هاز تيلي فيديه كايصوني مضارب مع لموطاسان ديالو باش يلبسو... لابس تيشورت أسود مخطط بالأبيض لاصق عليه و مبين فورمتو مع سروال أسود شادو بصمطة ، شافت فيه لينا و خنزرات و قلبات وجهها و هو كذلك و زفر بصوت مسموع و خرج بسرعة لبرا باش يجاوب ... دخل أمين تبع لينا و هو كاعي و شدها من يدها لي مفدوعة فيها
لينا: اااااي راه كاتضرني 😡😡
أمين: شكون هاداك خينا
لينا: سوقك نتا
أمين: لينا دوي بإحترام شكوت هتداك
لينا: ماشي سوقك سير قابل خطيبتك و مها و خوها لايبغيو شي حاجة
عطاتو بالظهر و مشات خلاتو و تبعها وقف قدامها
لينا: اش باغي 😡
أمين: سمحي ليا ماكانش خاصني نخاصم عليك
لينا: جيتي معطل و دابا بعد من قدامي خليني نمشي فحالي
أمين: زيدي جلسي شوية مع الضياف حشومة نخليوهوم
لينا: ماما و خالتي و هند جالسين معاهوم انا الى جلست غير غاندير الصداع و المشاكيل ياك انا وجه الصداع اوا هاني خليتك مع عائلتك الجديدة
أمين:(شدها) لمهم على راحتك مي الهضرة من بعد على داك خينا لي واقفة معاه
لينا: تزيد كلمة وحدة غادي نهز فاليزتي و نطج ماتعرفوني فين مشيت حمقة و نديرها يالاه سير فحالك الييي سير سير
زفر أمين بعصبية و مشا خلاها طلعات للفوق و هو رجع عندهوم لصالون.
دخلات لبيتهوم حلات الشرجم و بقات كاتطل و هو يبان ليها يونس واقف كايهضر فالتيلي بجدية و الضو ديال لبوطو ضارب فيه مبين ملامحو ، حجبانو معقودين و شفافو غوز بحال الى معكر و لحيتو مقادة ، كايحرك يديه و كايعبر بيهوم كل هادشي ماسوقاتش ليه لينا و ماشافتوش كرجل شافتو كشخص خاصها تنتاقم منو بأي طريقة ، صغرات عينيها و فبالها الف خطة و وحتى وحدة ماوالماتها حيتاش كولشي غادي يعرف بلي هي و غىدي يوجهو ليها اصابع الإتهام بغات تدير شي حاجة تبان فيها بريئة قدام عائلتها و نفس الوقت نتاقم منو تدير جريمة كاملة بدون أي دليل حتى المحقق كونان مايعرفش بلي هي السباب ... دارت ابتسامة نصر و بقات كاتشوف فيه بعيون مصغرة ... كايحرك راسو و كايضور عينيه فالفيلا جات عينو فالشرجم لي فالواجهة ديال لفيلا و بانت ليه لينا كاتشوف فيه مبتاسمة ، شافتو شاف فيها و دارت ليه باي باي من بعيد و بلا شعور لقا راسو هاز يديه كايلوح ليها ... بينت ليه سنانها و دارت الضحكة الصفرة و هو ابتاسم ليها فالمقابل باش مايحرجهاش .... بقات واقفة فالشرجم و كاتشوف فالشارع و هي فخورة بأفكارها و هو سرح رجليه فالطريق كايدوي حتى كمل المكالمة و رجع للفيلا شاف فالشرجم لقاها واقفة كاتشوف فالسما كتأملها و كاتأمل النجوم ، حرك راسو يمين و يسار و رجع دخل للفيلا و دخل لصالون ... رجع لبلاصتو و لقا أمين كايهضر مع اخ يونس الكبير
أمين: كيفما قلت ليك ا سي حسن من الأحسن غير الناس لقراب للعائلة هو لي يجيو هاد ليامات راك عارف البراني غايدخل و غاتخلط الدعوة
حسن: هي من واحد الناحية عندك الصح و لكن راه شحال من واحد غايكعا
يونس: و يكعا لي يكعا انا مع أمين فهادي غير الناس لي قراب هوما يجيو فهاد الأيام و بليس لاش كاع جايين ندوزو هاد الأيام هنا قبل العرس راه غير على حساب يتعرفو العائلات اكتر راه غانوليو عائلة وحدة او لا
أمين: ها يونس فهمني
حسن: لمهم انا غير قلت ديرو لي بغيتو
بداو العيالات الهضرة شوية من راوية ام العروسة و شوية من السعدية و خديجة و دغيا ندامجو
يونس: (بهمس) خويا أمين بغيت نسولك
أمين: وي سول
يونس: شكون ديك الدرية لي جات قبيلة بدات كاتغوت
أمين: هاديك بنت خالتي علاش !
يونس: غير بغيت نعرف و صافي حيتاش طاري ليا معاها واحد الستون
أمين: عفطتي عليها و قطعتي ليها صندالتها فخباري
يونس: راه عتاذرت ليها
أمين: بنفخة ! ياك
يونس: لمهم عتاذرت
أمين: الا كانت النفخة الإعتذار راه مامقبولش لمهم حتال لمن بعد و نصلحو الأمور

يتبع

التنقل بين الأجزاء

صفحة القصة
سيتم تشغيل صندوق التعليقات بعد لحظات
معظم التعليقات تم إخفاءها بواسطة الفيسبوك، نحاول بكل الوسائل المتاحة إستعادتها في أقرب وقت ممكن.