عروس الملك السابعة الجزء 17

من تأليف Ghazal trust
2018قصة مُلغاة

محتوى القصة


رواية عروس الملك السابعة , زوجة الملك السابعة

رجعات روح الندى كتحبو على رجليها للمطمورة .. ودرقات عبدية الحفرة منين خرجات بالخشبة مور روح الندى .
وصلات لمطمورتها مغبرة ومع الوصلة شافت خنشة مدلية ليها والعبد من لفوق كيغوت ويقول
- دخلي فالخنشة نطلعوك المتعوسة 
دخلات روح الندى فالخنشة بالزربة وطلعوها كيجروها فيها ... خرجوها من المطمورة والخنشة وهي كتنفض حوايجها وتقول
روح الندى : رجلي مهرسة .. شدوني ... شدوني غنطيح 
شدو فيها العبيد ودخلوها للقصة كاملة عامرة غبرة . لجناح كبير واسع دخلوها ... كان جالس فيه الملك فالراس دياليو على كرسي حمر كبير ... وبجنبو جالسة لاللة ياقوت الام ديالو ... وعلى يدو ليسر واقفة لاللة شامة بتوبها الواسع ... وبجناب الجناح واقفين الحريم ديال الملك من جهة .. ومن جهة اخرى مقابلين معاهم العبيد نسى ، لاللة شامة هازة خنافرها فالسماء وكتشوف فروح الندى مدخلينها .. وهي مسكينة ماعارفة باش تبلات ... كلشي كيضحك عليها بنفسو .. عامرة غبرة وحالتها حالها .. تزيرو عينيها وجاتها البكية .. بداو يدمهو عينيها بزز منها وخا عيات تخبي فصدرها ... شافت جنبها لقات عبدية وطامو واقفين طايح عليهم الضيم .. حازنين على حالها واللي جرى ليها . 
وقفوها قدام الملك حانية راسها وشادين فيها بيديهم وهي كتنخصص مقادراش تهز العين . حتى من لاللة ياقوت بان الحزن فعينيها ... بقات فيها روح الندى وقطعات ليها فقلبها . تكلم الملك وقال 
الملك: لاللة شامة قررات تعفو عليك وطلعي من المطمورة ... غطلبي منها السماحة وتحني عند رجليها ...قدام كاع اللي هزيتي يدك عليها .
هزات روح الندى راسها كترعد قاطعة فيها البكية شافت ليه فعينيه ورجعات شافت فلاللة شامة لقاتها مبسمة عاجبها الحال وكتسنى فيها تحني عند قدامها .. هبطات روح الندى راسها وقلبات للجنب . قالت لاللة ياقوت بصوتها الحنين 
لاللة ياقوت : طلبي منها السماحة .. وماتعاوديش ترجعي للمطمورة . 
قالت روح الندى بصوت منخوق كيترعد 
روح الندى : المطمورة فيها فيها ... واخا نخرج منها ولا نبقا فيها . 
عقد الملك حجبانو وقال : مغطلبيش السماحة؟
روح الندى: نعيش حياتي كاملة فالمطمورة ومنحنيش عند قدامها . 
كلشي تصدم و خرجو عينيهم ... وحتى من لاللة شامة هبطات راسها مارضاتش ومالقاتش فين تخشي وجهها .. اما الملك بقا غير كيشوف فيها مخرج عينيه ... حرك راسو وقال 
- ردوها للمطمورة .. وقطعو عليها الماكلة فخطرة ... خليوها تموت تما بشوية عليها . 
هزات روح الندى راسها فيه حاقدة هاد المرة .. شافت فيه شوفة كتحصر على ماصبرات ليه باش ليه توصل ... وعطاتو حياتها يصفيها بيديه وماقدراتش تقيسو بالسيف . شافت راسها ماتسوى والو عندو ... ولاكن عندها راسها كتسوى بزاف . شوفتها ليه فهمها بالزربة .. وقلب وجهو خلاهم داوها هازة راسها وكتشوف فكلشي بالنفخة واخا غادية للمطمورة .. اما عبدية وطامو كيحصرو عليها ويبكيو عليها . 
خرجات روح الندى وقال الملك بصوت معصب
الملك : كل واحد يرجع لشغلو . 
تفرق كلشي خارجين واحد مور واحد حانيين الراس .. بقا غير الملك ومو ولاللة شامة كتمتم حانية راسها 
لاللة شامة : شتي امولاي... كنت ...
قاطعها : هادي اخر مرة ندخل فشغل النسى ... فوتي عليك جناح الحريم وماتكبريش عليهم النفخة ... عندي كي الاميرة كي الجارية ... ليوم نوبة فالجارية .. وغدا نوبة فالاميرة . سيري شوفي شغلك .
سكتات ومشات حانية راسها .. اما لاللة ياقوت بقات هازة راسها مبسمة ... عجبها اللي وقع وتلفتات عندو وقالت 
لاللة ياقوت : عزة النفس مكتشرى بثمن ... لعجب...كفاش وحدة عايشة معززة مكرمة فضلات تبقى فالمطمورة وماتحنيش عند قدام الاميرة ! 
بقا ساكت مجاوبهاش 
لاللة ياقوت : اول مرة نشوف مرى عازة راسها ... تموت وماتحنيش راسها ... فالحقيقة دخلات بيا الخاطري ... شي حاجة فيها كتخبيها دخل للخاطر ... خصارة بحال داك الزين غيرشى فالمطمورة .
ناض وقف وخرج قدامها . خلاها جالسة عاجبها الحال . 
رجعو روح الندى للمطمورة وسدو عليها من الفوق .. مابقات ماكلة توصلها ولا ماء .. تسد عليها سقف المطمورة وتنسات تما .
جلسات فالضلمة مكمشة كتبكي .. شبعات بكا وتنخصيص حتى داتها عينها وطاحت فوق ديك الرملة علاش جالسة ونعسات .
دخلات لاللة شامة عرقانة لجناحها ...وهي اللي ناضت من الفراش مريضة من عضة العقرب كان يحساب ليها غتوصل لداكشي اللي بغات .. ساعة روح الندى صدماتها وكمل ليها الملك عطاها المنقي خيارها .. بلا شك دابا غيكرها حيت هي السبب باش نقصات وحدة من الحريم ديالو .. وماشي اي وحدة .. الوحدة اللي كان يدوز معاها الوقت كتر من مو ولا ولاد عمو ... المرى اللي كان يدرب كل ليلة على يدو .. وكان يطلبها من بيت جناح الحريم ويوجدوها
ضرباتها الفيقة روح الندى ولقات راسها وسط الضلمة بحال الى مدفونة فقبر .. متعرفاتو ليل ولا نهار. بدات تفتف
على الحفرة اللي دارت حتى لقاتها وهي دخل كتحبو على رجليها حتى وصلات لاخر الحفرة وحطات ودنها على الخشبة للمتكية عليها كتسنط لا دفع الخشبة ويكون تما شي حد يكتاشف سرها . تيقنات لاللي مكاين حد .. دفعات الخشبة وحرجات راسها لقات غير الضلام وخيال الخناشي ... دورات وجهها جيهت سرجم صغير عالي فالسقف بان ليها الضلام . يعني ضلام الحال عليهم .. حسن نيت باش تحرك كيف بغات ، خرجات كتجر رجلها بزز وتقاتل مع الحيط على رجل وحدة كتنقز حتى وصلات لباب بيت الخزين ... حلاتو بشوية سمع صوتو كيتحاك مع الارض وطلات ..الكشينة خاوية ومضلمة ... حس بتادم مكيدور تما .. مشات كتفتف كيبان ليها غير الخيالات .. هزات الامبة شعلاتها وحطاتها فالقنت وبدات تهبش وتقلب على متاكل ساعة والو ... ناشفة حتى حاجة طايبة مكدور تما ... عليها بالبصلة لمعلة ولا مطيشة الخضرة ، وهي كتقلب قفزاها صوت عبدية من اللور داهلة هي وطامو كيتسلتو
عبدية : شششش غير حنا ... عيينا غاديين جايين كنتسناز فيك تخرجي .
روح الندى : خلعتوني ! قلبي كان غيسكت 
فطومة : ها عشاك وفطورك وغداك . 
تحنات جبداتو ليها من واحد الدخشة . خرجات من تما صينية مغطية فيها طاجين باقي دافي والخبز واللبن والزيتون وخطاتو لبها فوق الطبلة الطويلة دالخشب .. عاونوها جلسات وتحنات على الطاجين كتاكل بيديها بجوج بحال الى عمرها شافت النعمة . 
عبدية : غير بشوية عليك غتوقف ليك 
طامو : حالت حااالة يا الزغبية ... شعرك عامر غبرة .
هزات راسها وقالت : غنسالي ونغسل 
طامو : فييين بيتي تغسلي؟؟!! واش ليتي يعيقو بيك؟
روح الندى : سيري يا عبدية شوفي ليا واش مكايدور حد فطريق بيت الماء باش نمشي ليه نبشان نفك هاد الحالة .
طامو : هيييه!!! والى حصلوك؟
عبدية : مكاين اللي يحصلها .. طريق بيت الماء خاوية وقريبة وكلشي ناعس عاد الوقيتة ... نفكو ليها حالتها بالزربة .. خاصها غير ماتلبس وصافي 
روح الندى : طامو .. شوفي ليا نانلبس وشي ميكة نلويها عليا فاش نكون راجعة للمطمورة نغطي بيها حالتي ضاروري ... عبدية .. نتي عارفة القصر والبيوت فين كاينين .. زيدي ديني عند لالاك شامة ... ليلة بيا ولا بيها ..
عبدية : اوييلي !!! اش بغيتي بيها ؟
روح الندى : زيدي وريني بيتها .
شدات فيها خرجاتها معارفهاش علاياش ناوية .. انا طامو مشات تقلب ليها على ماتلبس والميكة اللي تلوي على راسها .

خرجات روح الندى كتعرج بزز .. يدها فالحيط ويدها على عبدية ... غاديين كيتسلو وكل شوية تسبقها طامو طفي القنادل المعلقين فالحيوط المضويين دروب القصر باش مايبانوش وهما غاديين كيتسلو ، دوزاتها عبدية من طريق ما عاسين فيها عبيد ما واقفين فيها حراس حتى وصلاتها لباب لاللة شامة وقالت بشوية 
عبدية : ها الباب ... اشنو بغيتي بيه؟
روح الندى : واش كيبات معاها شي حد لداخل ؟
عبدية : بوحدها فبيتها علاش ؟
روح الندى : حلي ليا الباب بشوية وشوفي واش ناعسة ..ديري هادشي اللي كنقول ليك عليه بالزربة .
عبدية : واش تسط.. 
خرجات عينيها : ديري دغياااا مشا الحاال 
سكتات عبدية كتغبن باغا تبكي خايفة وحلات الباب بشوية بلا صوت كتعصر معاه .. دفعاتو وطلات لداخل ورجعات خرجات راسها وقالت 
عبدية : الضلام .. قنديل واحد اللي مضوية مكيبين والو ... بان ليا خيالها ناعس ففراشها ... يالاه نمشيو ها العار تعطلنا .
روح الندى : حيدي .. تسنايني هنا 
شدات فيها كتعاون راسها باش دخل مع الباب .. غير دخلات وهي تهز قفطانها ومشات كتنقز على رجل وحدة بشوية ومع هي خفيفة كتحرك بزاف .. مدارتش الحس حتى وقفات على لاللة شامة وهي ناعسة كتمضغ فنعاسها . خربقات روح الندا شعرها .. ونيت عامرة وسخ وغبرة ولابسة الابيض مطبع بالتراب كتبان بحال شي جنية بسم الله الرحمان الرحيم. 
مدات يدها بشوية للوسادة اللي حداها وهزاتها .. قرباتها من وجها شاداها بيديها ومتكسة برجلها على الناموسية ختى تمكنات منها وهي تحطها ليها على وجها وبركات عليها .. بدات لاللة شامة كتفركل فبلاصتها وشادة بيديها فيدين روح الندى وتعصر حتى قربات الروح تخرج ليها وهي تهز روح الندى المخدة على وجها لاحتها حداها خلاتعا مخرجة عينيها شادة فحلقها مخلوعة .. بغات تغوت ماقدرات
. كتشوف روح الندى واقفة عليها كتخلع ومخرجة فيها عينيها وبصوت بخال الحية كتقول 
روح الندى : قبل مانموت غنقتلك .. غنقتلك ..... غنقتلك ... غنقتلك ... غنقتلك ... ههههههه
طلقات ضحكة كتخلع حتى كانت لاللة شامة غتموت بالخلعة .. الصوت مشا ليها وعينيها فلتو من بلاصتهم ... خبات وجهها مقادراش تشوف وبدات تفوت بزز منها ...
لاللة شامة : اااااااااهععهه... اااااااااههه اهىء اهىء اهىء ااااااااااغغغوووو عتقوووني ... عتقوووونيييي اااااااااغو 
على حر جهدها كتغوت لربي اللي خلقها ... ويديها على وجهها مقدراتش تحل عينيها ... بغات تسطى وبغا قلبها يسكت ... ماقدرات تحل عينيها حتى دوروها الوصيفات بالقنادل مضويين البيت مخلوعين عليها عاد شافت فيهم كترعد وفمها محلول مقاردراش تهضر وكترعد ... عطاوها الماء شرباتو وجلسوها على ضهرها ... عيطو ليها على الشريفة الكبيرة المرى الحكيمة دخلات كتجري عندها وشدات فيديها كتقرى عليها القرآن 
لاللة شامة : بغات تقتلني .. بغات تقتلني اااه ... ااااه غنموووت ... بغات تقتلني اااهىء اهىء 
الشريفة : رجوع لله الاللة شامة شكون غيقتلك .. ياكما كتحلمي ؟ 
لاللة شامة : خنقاااتني... ااه بغات تقتلني وقالت ليا غنقتلك قبل مانموووت .. بغات تقتلنيييي اااهىء اهىء اهىء 
الشريفة : لا حولة ولا قوة الا بالله العلي العضيم ... جيبو ليها الماء راه غتسخف.. عيطو على لاللة شمس الضحى وسيدي يعقوب بن عبد الله يجيو عندهم بنتهم لاللة شامة ... بسم الله عليك الاللة بسم الله ... لا حولى ولا قوة الا بالله العلي العضيم .
نازلة روح الندى على رجل وحدة كتنقز مع الدروج وشادة فعبدية جاراها معاها وكضحك .. اما عبدية كضرب فراسها وتندب 
روح الندى : والله حتى نحرر فيها العيشة ... والله لا تهنات بيها ... زيدي قبل مايحصلنا شي حد 
عبدية : ويييلي حييي انا اللي دايرة فيك راسي ... ويييلي واش باغا تقتلي روح... فير بشوية عليك هانتي غتقرطي عاوتاني بقات ليه هاد الرجل الصحيحة بغيتي ترزيها وتكمشي 
روح الندى : هههه مابغيييتش نقتلها .. بغيت غير نوريها شحال الموت صعيييبة ... ومزاااال نوريها الوييييلي حتى تولي هي طلب الموت ماتلقاها ... على داكشي اللي دارت ليا ودلاتني قدام العادي والبادي واللي يسوا واللي مايسواش .. والله فيها لابقات .
عبدية : غاادي تخرجي على راسك وعلينا حنا اللي تابعينك .. ها العار غير على وجهنا حنا اللي كنبغيوك ديري عقلك 
روح الندى : صافي زيدي .. شدي فيا ويالاه ديني نفك هاد الحالة ... صافي بعدناااااا عليهم بزاااف حد ماسايق لخبار لشنو واقع ليهم فجناحهم لهيه . واخا تبقا تغوت تما حتى للصباح مايوصل صوتها لهنا واخا تبححح
عبدية : زيدي يا الموصيبة زيدي... البرمة سخنات وطامو فيها حمات .. كن غير مشيتي تفكي حالتك اش داك لشي قتييلة .. 
روح الندى : كن ماكنت نخاف الله كن بقيت باركة عليها تا طلع روحها ... ساعة عندها الزهر كنخاف ربي ... ديني نقيني راه مزااال عندي مانقضي قبل لا يأدن الفجر ويفيق كلشي ... وخاصني ناااكل مزياان تاني باش نصبر حتى لليل ديال غدا . رجعوني بحال شي طوبة كتخرج من الليل الله ينتاقم منهم .

يتبع

التنقل بين الأجزاء

صفحة القصة
سيتم تشغيل صندوق التعليقات بعد لحظات
معظم التعليقات تم إخفاءها بواسطة الفيسبوك، نحاول بكل الوسائل المتاحة إستعادتها في أقرب وقت ممكن.