عروس الملك السابعة الجزء 21

من تأليف Ghazal trust
2018قصة مُلغاة

محتوى القصة


رواية عروس الملك السابعة , زوجة الملك السابعة

رجع الزغبة لبلاصتها وجلس علة طرف على سريرو ساهي .. تحل الباب عليه ودخل لاللة ياقوت مبسمة 
لاللة ياقوت : مالك جالس هاكا بوحدك ؟!
سيد الملك : كنفكر كفاش يمكن للحم يخناز بين ليلة ونهار ... مكتعطي ريحتو حتى كيدوز عليه على الاقل 4 ايام .... والريحة اللي شميت وطلعات حتى للفوق زامتة الدنيا غتكون ديال سيمانة ولا كتر . وروح الندى غير لبارح كانت عندي ماباغاش طلب السماحة ... شي خلة تما 
تعجبات لاللة ياقوت وقالت : مافهمتش ؟ ياك ماطلعاتش من المطمورة .. وميمكنش تطلع وماتلاح فيها حد من غيرها ؟
سيد الملك : ولاكن كفاش قضية الريحة هادي؟! الى كانت هي يالاه ميتة لازمها واحد اسبوع عاد تعطي هاد الريحة القوية ... هادشي اللي مابغاش يتفهم ليا 
لاللة ياقوت : عطيتي قيمة لهادشي على والو ... زدتي عليك حريق الراس اشنو غينفعك .. ياك عدمتيها تما ..صافي علاش مزال كتسول ؟ 
وقف معبس ساهي ورجع قال : اللي تعلمناها مزيانة لينا ... ودابا غنشوف الحكيم يشوفها وهوا يقول سبب الريحة اللي عطات 
لاللة ياقوت : غطلعها من المطمورة؟
سيد الملك : حرك راسو ) غنطلعها من المطمورة .. ومايهنا لي بال حتى نشوف هاد الموتة كي دايرة ... كفاش لبارح كانت عندي وليوم صبحات خانزة .. شي حاجة مكيقبلهاش لعقل... واخا تكون ماتت بسبب الخوف والضلام وماقدراتش تصبر... كان خاصها حتى دوز سيمانة عاد تبدى الريحة تعطي وعاد يعرفو باللي ماتت بحال اللي سبقوها .. هادشي ماشي جديد علينا 
قالت وهي واقفة حدا مرايتو كدوز يديها على صنيديقات اللي محطوطين 
لاللة ياقوت : مارديتيش البال باللي هاد الجارية عندك متميزة؟
عقد حجبانو وقال : من بعد ؟
لاللة ياقوت : من اللول علاش حكمتي عليها 
سيد الملك : اي وحدة بلاصتها هزات يدها وضربات وحدة من الاميرات كنت غنقطع راسها ... وحيت متميزة كي قلتي خليتها فالمطمورة .. وفوق هادشي آمرت يرجعو ليها ماكلتها 
تبسمات لاللة ياقوت وفيديها صنيديقة صغيرة كتلهلى ليها : وكنتي غتعفو عليها شي نهار بلا شك .. هادي نيتك . شنو اللي فيها خلاك دير عليها هاد الحالة ؟ واخا فالحقيقة غلطات ... مكانش عليها تفوت الحدود ديالها وترفع يديها على لاللة شامة .(حلات الصنيديقة ) اشنو هادشي؟ 
جبدات الشعرة الطويلة الكحلة سرحاتها وقالت معجبة : ديالمن هاد الشعرة ؟ 
قرب من المراية وهز صنيديقة اخرى وجبد منها بزاف ديال الزغبات وقال
سيد الملك : نفس الطول .. ونفس اللون ياك؟
قالت لاللة ياقوت : اييه .. وديالمن ؟ 
تحسر فكلامو وقال : ديال الجارية ... روح الندى 
لاللة ياقوت : وشكايدر عندك هادشي؟ 
تنهد وقال : هادي اللي فيدك .. تلوات على عودي فالواد فاش بغا يشرب كانت غتقتلو ... بانت ليا طويلة بزاف وعمرني شفت طول شي شعر بحال هادا من غير شعرك .. جمعتها وخليتها عندي.. من بعد نسيت عليها وبقات تما . وهادو ديال روح الندى.. فكل مرة دخل عندي كيطيح ليا وكنلقاه مشتت .. وشي مرات كتلسق فيا شي شعرة فاش كنت كنعلمها تلعب بالسيف... عرفتو شعرها ... وماكتابش نسولها ولا نهضر معاها عليه .. المهم انا غنمشي نشوف قضية هاد الريحة 
عقدات لاللة ياقوت حجبانها كتشوف فالشعر من بعد ما مشا سيد الملك وخلاها بوحدها فالبيت . هزات الزغبة فيديها كتشوف فيها و لون وجهها غادي وكيتبدل فيه اللون . لواتها على صبعان يديها وجرات بغات تقطعها .. ولاكن الزغبة بقات شادة وجرحات فصبعها . خرجات لاللة ياقوت عينيها وخلات فمها ويديها بداو كيترعدو .. ماحساتش بالدم الدايز فصبعها .. هزات الشعرات لخرين وجربات تقطعهم حتى هما .. ولاكن عتى زغبة ماتقطعات فيديها . تصمرات فبلاصتها مصدومة والدموع تحجرو فعينيها .. وبيدها المرعودة هزات خنجر من فوق الطبلة ودوزاتو على الشعر .. مابغاش يتقطع وهي طلق من الخنجر طاح وقالت كترعد 
لاللة ياقوت : ر ر...روح .. روح الندى !!
فشلات لاللة ياقوت وطاحت على ركابيها حاطة يدها على فمها كترعد 
لاللة ياقوت : مايمكنش! ... مايمكنش ! كلشي مات .. كفاش بقات حية !! مايمكنش ... مايكنش تكون هي . 
- وقف سيد الملك على المطمورة موراه شلا حراس وعبيد دايرين بيه . ترونات الدنيا حدى المطمورة وتحل غطاها . تلتمو العبيد وهبطو مخنوقين بالريحة يجدبوها . نازلين وكيبعدو ويدخلو فالضلام .. واحل هاز قنديل يضوي بيه وجوج هازين العدات باش يهزوها .. قبل مايوصلو طاح القنديل زلق وتزلع ساءله فوق الكسدة وشعلات العافية .. بدات طلع ريحة الدخاخن كتخنق وطلعو العبيد كيجرو فيهم سخفانين كيكحبو . طاحو على ركابيهم وقال واحد فيهم 
- ط..ط..طاح القنديل امولاي.. ااقققح اقححح .قكح .. .. طاح وشعلات العافية 
بدا واحد من العبيد كيغوت يدو محروقة والملك زاد تعصب .. اول مرة يهبطو يجبدو شي كسدة ديال ميت ولا يخرجو شي حد من المطمورة .. صدق اللي قال باللي المطنورة كتسرط اللي طاح فيها وعمرو يعاود يطلع .. خنزهاا وريحتها وعضامها كيفاو فيها حتى كيرشاو . ماقدروش يطلعو الكسدة والعافية شاعلة فيها .. وزادت الريحة خنقات الدنيا ... بقا سيد الملك واقف والدخاخن طالعة من المطمورة كتخنق .. قلب وجهو راجع وقال للوزير اللي حداه 
سيد الملك : قطعو راس دوك الجوج .. وبداو باللي طيح القنديل هوا اللول . 
سمعو مولاي يعقوب اللي كان غادي موراه وهوا يتبسم فرحان .. دخل للقصر وتسل من وسط الجماعة رجع لجناحو لقا لاللة شمس الضحى واقفة كتمشي وتجي والرعدة شاداها .. يالاه دخل عي تجري عندو قالت 
لاللة شمس الضحى : امدرا .. شنو وقع ؟ سولوهم؟ 
تنهد مولاي يعقوب وقال : كنت غادي نيت نصفيها لدوك العبيد .. تصادفت مع سيد الملك غادي للمطمورة .. حسيت بالموت طلعات معايا ديك الساعة .. قلت دابا وهما قالو ليه على اللي وقع .. جاب الله قال ليهم نزلو جيبوها .. فاش نزلو فالضلمة طاح ليهم القنديل وشعلات العافية وساطت فيهم .. طلعوهم .. وسيدي معجبوش الحال وأمر يقطعو راسهم على خدمتهم العوجة . نقص عليا اتم كنت غنرتاكبو .. هناني وتهنينا منهم بقات لينا غير لاللة ياقوت .. الى مشات حتى خرجات شي كلمة من فمها .. 
لاللة شمس الضحى : حتى هي رجع ليها الشان والمرشان ورجعات تآمر فينا هه... حرز عليها الملك خوك اللي مات .. اما كن راه باقا منفية .
مولاي يعقوب : مشا داك العهد .. دابا راه ولدها اللي ملك .. ونهار حكم رجع مو .. مو هاديك والحكام فيديه .. واللي قالتها هي اللي كاينة .. ردي بالك معاها راه الى مشات حتى خرجات شي كلمة من فمها مشيتي فيها نتي وبنتك .
كشرات وجهها وقالت : عادت حتى هي تآمر ورجعات همة وشان ... شكون كان يضرب ليها لحساب يامات خوك الله يرحمو ويوسع عليه فهاد النهار .. مشا صغير وخلا الحكان للعدو ولدها دايرين فينا مابغا
خرج عينيه مولاي يعقوب وسد ليها فمها : غادي يدير مابغا الى سمعك ... شدي فمك راه الحيوط كيسمعو .. حجارو يشدوه . عمرك تخرجي هاد الهضرة على ودنك .. واش ماعارفااااش فين ما ينعس بالليل كيتعاود كاع اللي وقع بالنهار قدامو 
بعدات وجهها ونترات يدو وقالت : وكن بصح مالو كاعرف بشنو درنا ؟ 
زم ليها فمها بالجهد وخرج عينيه : ومزال غيعرف ... وموصيبة الى عرف ... طلبي الله مايعرفش ومايشكش الاااااا حلم بهادشي اللي درتو .. غير وجدو راسكم 
هزات لاللة شمس الضحى راسها : حجارو يشدوه ... وان شاء الله مغيحلمش .
مسح مولاي عقوب على وجهو وقال : مزال ماطاح الليل ومزال ماحط راسو على المخدة . غير بلاتي .. الخبار نعرفوها الصباح ماشي دابا 
لاللة شمس الضحى : ضربها على حسابي .. قبل مايطيح الضلام نكونو بخرنا ليه جناحو 
مولاي عقوب : يالاه وريني شطارتك فهادي .. ياك ديما كتقولي باللي تقدري تجمدي الماء... جمديه دابا .. ولا سحارة غير بالفم ! 
خرج معصب خلاها واقفة كتغلي فبلاصتها وتفرك يديها 
لاللة شمس الضحى : كن نقدر نجمد الماء كن راه محمد اصيل كي الخاتم فصبعنا ... علاااش علااش ماقديت عليه .. لا هوا لا باه ولا خوه .. سلاللة ياربي السلامة

يتبع

التنقل بين الأجزاء

صفحة القصة
سيتم تشغيل صندوق التعليقات بعد لحظات
معظم التعليقات تم إخفاءها بواسطة الفيسبوك، نحاول بكل الوسائل المتاحة إستعادتها في أقرب وقت ممكن.