عروس الملك السابعة الجزء 23

من تأليف Ghazal trust
2018قصة مُلغاة

محتوى القصة


رواية عروس الملك السابعة , زوجة الملك السابعة

شكون عندو المورال يكتب من بعد الهدف اللي سجلنا على راسنا . جاتني البكية والله العضيم هادا معنى الزهر المكوز الى عمركم شفتوه .

دخلات روح الندى للبيت الملك .. عينيها كيدورو ويديها كيرجفو خايفة لا يعيق بيها ويتفضح امرها . لقاتو واقف قدام مرايتو كيعطير يديه . حطات الصينية وبدات تعمر ليه فأتاي . يديها كترعد وكل شوية تحطها يدها على راسها ، حسات بالزيف ما بقا ليه والو ويطيح ، بدا قلبها كيدق بالجهد ماحيلتها تعمر الكاس ولا تشد فراسها ، حطات البراد وبدات تمتم حانية راسها 
روح الندى : باغي شي حاجة امولاي 
تكلم حاني راسو عاطيها بالضهر وقال
- لا ... وشكون قال ليكم طلبت اتاي؟
قالت مرعودة كاستى امتى تخرج قبل مايطيح شعرخا ويتحل قدامو 
روح الندى:انا غير عبد مأمورة امولاي... اللي قالو لي كندرو 
تلفت : قالو ليك ديري فيه السم ديريه؟
هزان عينيها مصدومة ، واش عارف باللي اتاي فيه شي عجب ولا قال على الله وصافي .. مايمكنش يعلم عليه . ربي بوحدو اللي كيعلم الغيب . كفاش ؟ يكون فطن بيها زعما ؟ 
قالت كتمتم : حاشا اسيدي ... الى درتها نستاهل قطيع الراس 
تعجب وهز حاجبو ، هاد الصوت مخافيش عليه وعمرو يخفا عليه وزايدون شكون هاد العبدة من العبيد اللي كتجاوبو . . 
كاع العبيد كيرجفو وحتى واحد ميقدر يرد عليه. عقد حجبانو وقال 
الملك : ماطلبتش اتاي... ومللي جبتيه جبتيه ...شربيه .
تزيرات روح الندى ونزاد معاها الزايد وبغات طلقها فسروالها .. الشد كيزلق والكاس قدامها والملك واقف بلباس النوم محمر فيها عينيه . اش دير وفين تهرب ... شافت حتى عيات وقالت بصوتها اللي مولفا تبكي بيه وتشكي ... نسات راسها واللعبة اللي لاعباها وميلات راسها للجنب كتعرنن وقالت
روح الندى : مكنشربوش امولاي ..
صغر عينيه فيها ونتابه لشوية من الفشوش ديال روح الندى اللي شايف عليها من قبل فاش مكتحملش شي حاجة . اللي فيه شي طبيعة فيه .. وروح الندى فاش كتحصل كتنسى كلشي وتميل للتبوحيط .. التبوحيط اللي مولف بيه سيد الملك من نهار عرفها.. عقد حواجب وقال
سيد الملك : شربيه ... ومنها نيت تعلمي ماتجيبي شي حاجة حتى ااانا نطلبها .
دورات عينيها جيهت الكاس وميلات فمها للجنب بغات تبكي وقالت بالتبوحيط 
روح الندى : و..و.افففف 
زعف: كفااااش!!
فاقت من القلبة وقالت كترجف : افف للشيطان امولاي ماشي ليك ... سمح ليا سمح ليا ... (ميلات عينيها جيهت الكاس كتعرنن ) غير كنشم ريحتو كنن..كنيغي حشاك نرد 
دورات جهها عندو لقاتو مخنزر فيها ... كتنسى اش كتخرج على فمها بحال الى جالسة مع قراناتها. معاوداتش الهضر ومشات نيشان للكاس هزاتو كتبكي .. كتشوف فيه ودور تشوف فالملك واش مزال حاضيها .. وحتى هوا محيدش عينيه عليها حتى هبطات عليه مغمضة عينيها وكطلب الله ... شربات نصو وبغات تحطو وهوا يقول ليها 
الملك : كمليه
طلقات صوت رقيق لحناتو كتعرنن بيه
روح الندى : اعععنننن تخننهنهنننم
هبطات عليه كامل مغمضة عينيها ... يلاه شربات الجغمة للخرا وهي تحل عينيها كترمش فيهم .. تحل وتسد بزز .. واحد الشوية بدات ضحك بوحدها 
روح الندى : هه ........ هههن ...... ههههه.... اااااههههههههههخخخ
لاحت الكاس فوق الزربية وتمات غادية جيهت الباب .. سيد الملك كيشوف بيها بعينيه ومربع يديه حاس بيها شربات شي حاجة ماشي حتى لهيه مع اتاي . وهنا بدا يربط الخيوط مع بعضهم ويتفكر الساعة اللي غمض فيها عينيه ونعس ... وفمنامو بانت ليه يد سمراء كتلوح غبرة وسط البراد وجايا كتقرب من بيتو ... فديك الساعة ضرباتو الفيقة وناض جلس ماكملش نعاسو ووقف قدام المراية كيسول راسو .. واش غير حلمة عادية ولا مزراها شي حاجة ؟ مايمكنش يكون داكشي اللي حلم بيه عاد عادي يوقع .. مولف يحلم باللي داز وفات بالنهار ... وفاش كيطول فالنعاس كيحلم بزاااف .. وهاد المرة دغيا فاق ماطولش .. فديك الساعة دخلات عليه الكحلوش روح الندى دخلات ليه اليقين لراسو وماقباش غير شك . 
وقف حدا الميدة المدورة ديال النحاس وعرا على البراد كيشوف فيه ! متقل واخا هادشي اللي وقع ماشي عادي.. هز راسو شاف جيهتها وهي غادية جيهت الباب كضحك بوحدها .. ضحت جات على فمها مردوخة وهوا يطيح ليها الزيف وتفسخ الشعر عليها ، حل عينيه موم وقبل مايدير حتى حاجة وقفات ودارت عندو كضحك وترجع شعرها االلور 
روح الندى: بقيت مخبياه مخبييااه باش ميبانش ساعة طااااح ! هخههه صافي هاني غادية بحالي .
قبل مادور عند الباب شاف حتى حنكها اللي بان ابيض وتمسحات الكحولة مع الزربية فاش طاحت . بدات دق وتقول
روح الندى : حلوو حلووو نمشي بحالي 
تحل الباب وقبل ماتخرج شار الملك بعينو للعبد ورجع سد الباب . دارت روح الندى عندو وقالت كترمش وعينيها تقال
روح الندى: كن شربتيييييه !!! كن ضحكو علييييك ههههه كن ضحت عليك .
مشا عندها عاقد حجبانو كيطلع ويهبط فيها... جيد منديل ابيض من جيب سروالو الكحل ودوزو على وجهها .تمسح اللون وبان حروفها وهن تكشف سرها 
سيد الملك : روح الندى !
بقا واقف فلاصت مصمر كيشوف فيها .. اما هي زادت جيهت فراشو وطبعات فيه وقالت 
روح الندى : سير...سير بحالك ...سير ولا نجلدك 100 جلدة

مشا عندها جيهت الفراش وجلس غير كيشوف .. اش هادشي! ياك ماتت كفاش رجعات! مزال ماقدر يتيق .. كل شوية يمسح ليها جهة من وجهها وهي كضحك بوحدها ... كطيح على المخدة وترجع تنوض
. طار ليها العيا والنعاس وتحلو عينيها وبدات تشوف فيه وتعاود بلا سولات
روح الندى : شفتي واخا بغيتي تقتلني ربي حفضني... وغادي.اااانا اللي نقتلك ... ولا عرفتي شنو ... انا بغيتك تخرج برا بلا سروال وكلشي يضحك عليك ههههخخهه ويلي ويلي ويلي غيقولو الملك كلا مخو فطرف دالخبز وحفا ليه السيف هههههههه وااااااههههههههه ... ويلي ويلي كلشي غيضحك عليك هههههههه
جابت ليه الضحكة غير بالضحك اللي كضحك وتمايل من جهة لجهة بوحدها وكلها مطبعة .. هبط راسو دار يديو على جبهتو وقال كيضحد
سيد الملك : هههه لا حولة ولا قوة الا بالله (هز عينو فيها ) منين خرجتي ليا نتي ؟
هزات يدها تا للسماء وخبطات المخدة كضحك ... ضحكتها هي اللي كضحكو ومخلياه كيشوف فيها ما معصب ما شاعل 
روح الندى : خرجت ليك من القادوس الكشينة هههههه ... لحت ليك تما الحولي وخرجت ههههههههخهههه
ضحك وقال : شنو لحتي؟
هزات راسها سخفانة بالضحك : لحت .. لحت هههه لحت ليك الحولي خانز فالمطمورة هنخخخهههخخخخخ 
مالت اللور على ضهرها غتسخف بالضحك وهوا عاقد حواجبو وكيضحك 
سيد الملك : وكفاش خرجتي ؟ كي درتي ليها؟
هزات راسها بزز كضحط وبسيف باش كتهضر
روح الندى: خبشت فالارض حتى خرجت فالكشينة هههههههه جريت حولي خامج لحتو بلاصتي باش يحساب ليك ميتة باش نخرج نقاضي عمرك ههههه ساعا عمرك بحال القط هههخهخههخخخخهههههخهخخخخههخهههههههه
طاحت بالجنب كضحك وهوا شاد مخدو على رجلو متكي عليها وساهي فيها بعينيه المبسة ... عاد فهم اش بغات تقول ليه 
سيد الملك : نتي اللي عندك سبعة دالرواح ! خرجتي من المطمورة بوحدك كتحفري معاونك حد ؟
هزات راسها وقالت كضحك : عاونوني عضام الميتيين خهخخخهههههههههههه ااااااااح كرشي ...كرشي كضرني ... هههخخهههخخههههه اااحح اربي غنموت اااااوف اااي عططيني نشرب تخنقت 
هز كاس من حداه ديال الماء عطاه ليها .. شداتو شرباتو كامل دقة وحدة وهوا معجب فهاد المخلوقة اللي قدامو مكسلة ففراشو .. عطاتو الكاس وهي تقول ليه 
روح الندى : رجعتي نتا كتسخر عليا 
قالتها وطلقاتها بواحد الضحكة قدها قداش وتجبدات على ضهرها ..ضحكتها كتسمع فالبيت كامل وهوا غير كيشوف .
سيد الملك : سبحان من خلقك !

جالس مقابل معاها فيديو قرعة ديال الزيت والماء والعود مخلطين وحداه منادل واحد فوق واحد كيمسح ليها وجهها هي مجبدة حداه على ضهرها مقادراش تسكت من الضحك .. جرات ليه القميص اللي لابس مع السروال وقالت.
روح الندى : عطيني هادا 
شد ليها يدها بعدها وقال : يدك كوحل فاش ما حطيتيهم يوسخو الدنيا
قالبات يدها بغات تمسح فيه وهوا يشدها وقال
سيد الملك : فاش تفيقي من هادشي اللي شاربة غنقطع ليك الراس 
ناضت بالزربة تقابلات معاه كتشوف فعينيه وقالت بصوت ناعم 
روح الندى : حلف!
رد عليها بصوت خافت مبسم وقال : مكنحلفش 
روح الندى: وشنو درت باش تقتلني؟
رجع ليها شعرة طايحة على وجهها اللور وقال : رشقات ليا عليك ... شنو تقدري ديري باش تفكي راسك ؟
عوجات راسها وقالت كضحك : انا اصلا ميتة .
تلاحت على ضهرها كضحك خلاتو ساهي كيشوف فيها ... هبط جسمو عليها وحط يدو حدا راسها قال 
سيد الملك : وشكون قتلك؟ 
شافت فعينيه وقالت : نتا 
سكت ساهي كيشوف فوجهها من بعد ما مسحو ليها ورجع كيف كان ... قالت وعينيها كيبريو
روح الندى : كنبغيك 
تبسمات فوجهو كتشوف فعينيه المبسمة .. تكلم كيشوف حروفها وقال
سيد الملك : مابغاش تنعسي؟ 
روح الندى : لا ... نبقا معاك باش غدا واخا تقنلني ...
قاطعها: الى جاوبتيني بالجواب اللي باغي مغنحطش فيك يدي ..... شكون انا؟
تبسمات وقالت :حوبينو أصيل ههه 
تبسم ونزل باس فمها .. هز راسو وقال 
سيد الملك : نتي مولات الشعرة اللي خنقات ليا عودي 
ضحكات وقالت : اه هههه عرفتيني ههه... ومن ديك الساعة وانا حالفة حتى نتلاقا بيك ... ويلى بغات تجي الموت تجي 
سيد الملك : وعلاش باغا تقتليني؟
روح الندى : بغيييت .. ولاكن ماقديتش ... ونتا قتلتيني شحال من مرة 
دوز يدو على حنيكاتها وقال : وكنت كنموت معاك فكل مرة 
كيهضر ويفسخ ليها حوايجها حتى عراها بقات بتوب خفيف ابيض تحت حوايجها ... بانو رجليها ويديها وجميع مفاتن جسمها ضهرات ... مسح اللون من يديها ورجليها اما هي طمات تلقوات جاتها الساكتة .. حالة فيه عينيها وكتشوف اش كيدير وكل مرة تهرب رجلها من يدو .. تبسم وقال
سيد الملك : فيك الهر؟
حركات راسها كضحك وتقلبات على جنبها كتلوى وهوا كيشوف فيها .. مايمكنش يغض البصر قدامها واخا يكون عمى ... كل حاجة فيها كتشير ليه باش يشوفش جيهتها ... هوا كيمسح وهي كتعاود ليه كفاش حتى وصلات لعندو .. وكاع المصايب اللي دازت منهم فطريقو حتى سالا المسيح ونصل القميص ولاحو على جهها كيضحك 
سيد الملك : هاهوا خوديه 
شداتو وناضت بغات تلبسو وهوا يحيدو ليها كيضحك
سيد الملك : حتى لغدا الصباح ولبسيه 
روح الندى : لا دابا 
جرجها طيحها على صدرو وقال : نبقا نتفرج فيك انا ؟ 
روح الندى : اه ههههه ... نغني ليك ؟
سيد الملك : غني 
تكات بيديها على صدرو كتلعب فشعرو وتغني ليه .. كتوصفو وتمدحو وهوا كيدوز يدو مو ضهرها وكتافها كيتسمع ليها .. كيعجبو صوتها الرنان وكيرتاح مسمعو ليها ، وهي كتغني جرها من فكها لفمو وباسها سكتها .. رجعات بعدات وجهها وقالت مبسمة 
روح الندى: مانغنيش ليك؟
سيد الملك : خليك كتغني كيف بغيتي 
رجعات تاني طلقات صوتها ليه .. وهوا كيلمس وجهها بيدو ويدوزها على عنقها وفين ما يدوز صبعو على شفاها كتغمض عينيها وتبوسو ليه . بينات ليه على حبها وكاع وراقها كشفاتهم ليه ... ماشي لخاطرها ولاكن الحجاب اللي ساترها .. مع اتاي اللي شربات طار .. ورجعات اللي دارتها كتكون من نيتها . بان فعينيه حتى هوا شوقو ليها ورتاح قلبو معاه . ومللي رتاحت القلوب .. ومكاين اللي يدخل بيناتهم .. هوا باغيها وهي كتموت عليه . صافي مابقا مايتخبا . تلمو القلوب وتعانقو . تخشات فيه روح الندى وسدات عينيها ... كتحس بنفاسو حارة فعنقها وشفاهو كتسارا فكل بلاصة من جسمها .. رجعات زبدة سايحة بين يديه. نساتو فين هوا ونسا نفسو ملك . رجع عبد ضعيف واخا عيا ميستقوى معاها ويخفي ضعفو .. ولاكن فاللخر سلم وحط السلاح .

يتبع

التنقل بين الأجزاء

صفحة القصة
سيتم تشغيل صندوق التعليقات بعد لحظات
معظم التعليقات تم إخفاءها بواسطة الفيسبوك، نحاول بكل الوسائل المتاحة إستعادتها في أقرب وقت ممكن.