عروس الملك السابعة الجزء 26

من تأليف Ghazal trust
2018قصة مُلغاة

محتوى القصة


رواية عروس الملك السابعة , زوجة الملك السابعة

دورو وجههم بجوج شافو فطامو .. زواتها عبدية للجنب خزرات فيها 
عبدية : اللقوة العسرية ... سكتي شوية فقصتيني 
طامو : شادة جنبها ) اااايماااا. .. ياك بغيت غير نعرف اش وقع وصافي 
روح الندى : خليها تفسر لينا غير قضية هاد الخاتم 
طامو : دابا لغيت غييير نفهم .. واش هاد الخاتم مكيدخلش ليك لداخل؟ ولا يزلق على برا؟. وكيفاش دخلو واش مكيعواج ما والو!
روح الندا لااا.. طوييل ماشي رقيق . فشمل داير 
عبدية : راه طويل بحال ومدور .. خاااتم الزمر غير هوا طويل شوييييية .. ماعرفت نقول ليك عريض ولا طويل مهم ماشي رقييق باش يعواج .. داير بحال المرشام دالحلوى المدور لاش كنقطعو العجينة .. بحال الدمليج 
طامو : ويييلي وكيغطي ليه داكشي كامل!! ما كيزلقش ليه!
روح الندا : لا بقا فبلاصتو .. بحال فاش كدخلي الخاتم حتى للقنت فصبعك .. هاكاك لبسو هوا ... غير هاد الخاتم الدورة ديالو رقيقة ماشي غيلييييض.وطويل شوية مكيغطييييهش كاااع ومداروش اصلا حتى قرب يسالي عاد لبسو 
عبدية : خاصني نوضها ونطبق هادشي عليها يالاه تفهم !! وراااه مكيطيحش ليح تااابت فبلاصتو غير فاش صافي سالا لبسو ورجع دخل داكشي فيه وخرج هوا وخلا الخاتم شاد بلاصتو فروح الندا فهمتي دابا 
طامو : ومدخلش ليها لداخل؟!
عبدية : لا ماعندو فين يدخل كيبقا غير فالفم ديال الجرح مزير واصلا هي مزيرة وفم الخاتم كتكون فيه دورة محفورة الوسط وديك الدورة كتشد الدورة ديال الفتحة كاملة يعني مايخرج ما يدخل .
طامو : بلعما مافهمت .. ها الدورة ها الدخلة ها الخرجة 
ناضت عبدية : نوضي عليا لهلا يفهم باباك ... نوضي دغيا نقلبو فين لاحتو 
روح الندى : ايييوا ونبقا انا عريااانة هنا !!!
طامو قلبي نتي انا ندير ليها الحنة ترقد شوية فيها 
خرجات عبدية وناضت طامو جبدات شلا عشوب مطحونين خلطاتهم مع الحنة وعصرات عليهم الحامض وماء. 
روح الندى : داك الماء طبختيه بعدا باش كتخلطي داكشي
طامو: وايييه .. طبخت فيه ازير والورد البلدي والخزامة حتى غلاو وصفيتو .. شوفي لونو كي رجع قهوي . . . كملي ليا شنو وقع وشنو كان كيقول ليه هيييهي
رجعات روح الندى تكسلات وسرحات رجليها شادة فكرشها 
روح الندى : اااح كضرني كرشي .. كنحس بيها كتلعب من لداخل بحال الى فيها الماء كتقرقب ... جنابي كيضروني و ضهري كلشي كيضرني
طامو : هلكك ياااك 
روح الندى : لاااالا بلعكس .. زعما تقولي ملك معقلش عليا وهمو هوا راسو وصافي .. داكشي اللي كايحساب ليا فالتالي حاجا خراااا .. بشوية عليا وكيسولني واش كنتقصح ولا مكنتقصحش واش مزيان ولا مامزياانش... وانا اصلا سخنت بحال الى شعل فيا النار ... سخنني ياا ختي فالاول وماضرني لا صدري لا حتى حاجة .. مرااا مرااا كيزير عليا ولا كيتقل عليا ... اما الشي لاخر مزياان وحنييييييييين وكيضحك معايا واخا عاودت ليه زبايلي .. كيضحك ويعنقني ويقيص ليا فشعري وصدري ويدي ورجلي ....عرفتي شنو ... يمكن كما قالت عبدية .. كان يحساب ليه ماشي عزبة ... حتى سلا عاد قاليا معجب واش عزبا . يمكن كيحلوهم عاد يسيفطوهم !
طامو : وباش عرفك!
روح الندى: ايزا نتي ماشي غير هبيلة .. راك دزتي البهلان لهيه.... واش كنقول ليه بدا البوسان من رجلي وهوا طالع .. راه الة مكان فراسك تفضاااااحت وتنشرت دار فيا مابغا قلبني على كرشي وعلى ضهري فلاني بحال الى كيفلي حولي دالعيد الكبير يشريه ! 
طامو : اهااه...وشنو دار
هزات روح الندى حاجبها ونزلات عليها للكتف 
-تجمعي اهياااتا شفتك تحليتي !!! تكفحتي نتي كاااع! نوضي شللي ليا هاددشي وفكي ليا شعري نخرج من هنا ... ماعنديش الكمارة باش نشوف فيه يااااسيدي يا ربي اش ندير .
شداتها طامو فكات ليها شعرها وسرحاتو ليها وشلات ليها وخرجاتها ملوية فتوب ابيض رطب . 
جلسات جامعة رجليها خدودها حومر كتبري وشعرها مدفور ملوي على راسها وقالت 
روح الندى : فيا الجوع ... ماجبتو ليا والو!
طامو : فين عبدية؟ 
طلات عليهم من تحت السرير وخرجات من بزز كتلهت 
- ايماااا ضهري... عييت نقلب عليه ماجبرتوش؟ شداك تزوليه من بلاصتو وحتا كن لقيناه مي نديرة نرجعوه وفمو مدور ماشي ماضي من القدام ... صافي تلف .. خملت البيت كامل جمعت ديك الروينة اللي فوق الناموسية وديك المنادل حطيتهم حدا راسك حتى تشوفي اش ديري بيهم 
روح الندى : ديالو هادوك هوا مسح بيهم خليهم ليه تما لايقول خديناهم وسرحنا ليه فيهم 
عبدية : راهم خليتهم 
روح الندى : فين الماكلة؟
طامو : هااااهيا اااجي لهنا ماحد هادشي مزال سخون 
ناضت ملوية فالتوب على صدرها وجلسات ربعات رجليها طاحت عمية فالميدة كتاكل بيديها ورجليها وطامو وعبدية جالسين مربعين حداها كيهضرو 
عبدية : حريييرة هادي ديال هاد الخاتم(شدات راسها) سرطاتو الارض والى مشا طاح فيد شي سحار ولا سحارة يدير فيه مابغا وماغاتجي فير فروح الندا حيت ديالها ودار ليها ... والى سولها عليه خاصها تجبدو ليه 
روح الندى : راه واااقيلا واقيلا مانعسش الليل حتى قال الله وأكبر وهوا فايق معايا يمكن غايجي غيطيح نيشان ينعس ... ااجي ويلا تلف كاااع علاش دارو ليا من الاصل؟
عبدية : هاداك يا الهبيلة مخدوم من الذهب الحر وشي حوايج اخرى كيجمع اللحم دغيا وبالزربة وكيقطع الدم ويداوي الجرح في ساع وظارو ليك باش ميلسقش الجرح على خوه وتسدي تاني و يسيل الدم من دا وجديد ... ونتي يا الهبيلة نضتي حيدتيه! ... كن ما ميزك بين الحريم كااع مايحطو فيك من الاصل .. يخليك تسدي ولا جلسي ولا ضربي لمحاينك . هوا ميزك بيه وبغا تبقاي مقادة وتبراي مقادة ونتي حيدتيه غيبرا ليك الجرح عوج كيييتك
روح الندى : راه النهار كامل وانا دايراه حتى فقت عاد حيدتو ... ضرني كنحس بشي حاجة مبرزطاني ... زعبول اللي طيب هادشي ؟ 
طامو : ايييه .. ساليتي وانوضي دغيا تلبسي .. فسخي ليها عبدية شعرها نبخروها دغيا 
عبدية : نوضي وقفي ... نوضي براكة عليك كليتي كولشي 
نوضوها وقفوها . مشات طامو جبدات توب اخضر من الحرير مطروز بالذهب وطلقاتو كامل .. عراوها وطلقو ليها شعرها كامل وهي تقول 
روح الندى : علاش هادشي!!
عبدية : هادي عداتنا وتقاليدنا .. واش بغيتي تخالفيها ؟ سكتي واش نتي تعرفي حسن منا !
روح الندى : لاا!

عبدية : مزالة موضية بعدا؟ مافسدتيش لوضو؟
روح الندى : مزال !
سكتات وغطاوها بتوب اخضر .. وحلو الكمامس اللي جابو معاهم . رشاتها عبدية بحليب اخضر بصبعان يديها ، وهزات طامو قرعة صغيرة فيها عسل الحر خشات فيه صبعها وعرات على وجهها 
طامو : حلي فمك
روح الندى : غاسلاه بعدا ! لا تكوني خشيتيه فودنك ولا فشي بلاصة اخرى وجايباه لفمي نيشان 
كمشات طامو فمها وقال : واحلي ففمك راحنا موضيين بااز ليك والله العضيم !... سكتي شوية ها عار سيد ربي 
حلات فمها كضحك دارت ليها طامو العسل ففمها .. شدات ليها عبدبة الغطاء الخضر بيدها وبدات طامو دوز صبعها فيه العسل وتنقط على صدر روح الندى و كرشها وفخادها . هبطات راسها وقال 
طامو : حلي رجليك 
روح الندى : علاش زعما ! باش نبقا ديما عسل هههه 
عبدية : سكتي شوية ها العار 
حلات رجليها ودوزات طامو صبعها بالخف حتى نقزات روح الندى 
- اااح بشوية 
عبدية : كم خليتي الخاتم بلاصتو كوراه بريتي دغيا.. وزايدون راه تجمع شوية راني شفتو 
دارت طامو موراها نقطات ليها ضهرها ورجليها و هزات مبيخرة فيها العود كيعطعط ..شماتو روح الندى وقالت 
- الله على ريحة شحال زويييينة 
عبدية : منين جبتي داك العود ؟ 
طامو : لقيتو فواحد الصنيديقة لهيه حدا حوايجو 
عبدية : هادا هوا العود الاصيل واقيلا ... عمرني شميتو في حياتي 
طامو : هوا هوا وحتى انا عمرني شميتو ولا شفتو ... وفين نلقاوه بعدا باش نشموه راه غير طرف صغير كيتوزن بالذهب الحبيبة 
روح الندى : هييه! وهزيتيه ليه ! ويلى لقاه ناقص!
طامو : غير عوييد صغير اللي هزيت .. شكون بحالك نبخروك بيه ... طلقي شعرك يتبخر ... وحلي رجليك 
روح الندى : ياكما غتخشي فيا المبيخرة حتى هيا!!! ها سيدي ومولاي .. ها الخاتم .. ها صبعك!!! اش مزااال 
افافأت طامو ودوزات المبيهرة بين رجليها مامرة ماجوج وحطاتها فالارض وقالت 
- نزلي على ركابيك باش تبخري مزيااان وتبقا فيه ريحة زوينة 
روح الندى : ااه يحسابني غيطلع معايا!
طامو غير البخوور اللي غيطلع سكتي شوية غاتلفيني 
نزلات روح الندى حالة رجليها وهي تقول 
روح الندى : الى دخل حصلنا غيقول كنسحرو باش يلسق فيا !
عبدية : واسربي دغيا باش نساليو
طامو نوضي براكة عليك 
هزات المبيخرة دوراتها عليها ومشات كدورها على جناحو كامل وترش الحليب ماخلات حتى قنت وبخرات فراشو ورجعات .. عراو عليها التوب الاخضر وبداو يلبسو ليها فالحوايج بيضين ويغنيو ويضحكو وروح الندى جالسة وسطهم مخرجا ليه العقل . . لبسوها كلشي خفيف وابيض ونقي ، قميص ابيض مشبك كامل على لحمها باليدين طويل وفوقو قميص اخضر ملكي من الحرير طويل باليدين مفتوح من الجناب على الرجلين حتى لركابيها باينة تحت منو الشبكة بيضاء وطلقو ليها شعرها كامل يضربو الريح ينشف شوية.. 
دارو ليها الشربيل ديال الصم فرجليها وجبدو الحنة من الكموسة دارو ليها نقطة نقطة فيديها ومسحوها ليها بالزربة . مشات طامو كتجري هزات المريشة ديال سيد الملك وجابتها بالزربة كترش عليها وروح الندى كتولول
- وييلي حطي ليه حوايجو مايبغيش .. ويييلي غيشم فيا هادشي حطي 
طامو : غي شوية غي شوية وصافي ..اري يديك ... الله على زهر مانعرف اشنو مخلط معاه 
روح الندى : كيديرو فيديه ديما وغيشمو فيا دابا والله حتى نتشوه .
طامو : صافي هانا نرجعها ... يالاه جمعي نمشي بحالنا 
عبدية : نقراو عليها شوية دالقرأن 
روح الندى : حاسة بحال الى غدفنوني!
سكتو ماجاوبوهاش .. جمعو قشهم ووقفو كيقراو عليها فالقرأن وهوا يتحل الباب على غفلة

وناضو وقفو تصافو حانيين الراس وحتى روح الندى معاهم . 
وقف قدامهم هاز راسو مخنزر فيهم وهي تتكلم روح الندى كتفتف
روح الندى : ر..راهم ..غير جابو لي العشا والحوايج المولاي .
طامو قطرات فسروالها بالخلعة اما عبدية طيحات فوزنها . اما روح الندى مص مخلوعة نص فرحانة حيت رجع بالزربة .
هز راسو وقال : خرجو 
مشات عبدية وطامو وطامو كيعفسو فحوايجهم حانيين الراس خرجو وبقات غير روح الندى واقفة حانية راسها ماعارفة مصيرها كي داير . 
مشا نيشان للحمام ودخل خلاها واقفة مصمرة فبلاصتها .. اش دير واش تقول ليه ... طلعات معاها الصهدة دالخاتم اللي تودر ليها فاش شافت وجهو معبس .. ريحت العود كتعطعط فالبيت ومايمكنش يكونو مناخرو مخنوقين وماشمهاش .. غايكون شمها وطلعات معاه وغابلاتي يخرج من الحمام وتشوف اش يدير معاها .. واش دابا غاتبقا فجناحو محبوسة ولا غيقطع ليها الراس ولا غيرجعها للعبيد تخدم وتردم .. ولا يمكن يرجعها لجناح الحريم !
دورات وجهها فجنابها كتمتم... فين يكون مشا داك الخاتم المنحوس فيين ؟ غيبغي يرجع حاجتو يلقاه طار منين غتجبدو ليه .. وشنو دير دابا .. دير شي حاجة بلاصتو توساع شوية.. ويلى سواها تقول ليه زلق وطاح ليا . والى قلبها يلقاها واسعة على الدورة دالخاتم ، طاحت عينيها على طبلة حدا مرايتو الطويلة ومشات كطير ليها .. بدات تفتف بالزربة فصنيديقة صغيرة وهي طيح على خاتم مذهب كبير فالدورة ورقيق .. هزاتو بالزربة كتفتف وتلفت تشوف ياكما خرج . دخلاتو تحت قفطانها بالزربة وبدات تعصر صابرة لحريق الجرح وكدخل فالخاتم حتى زهق لداخل وفلت من صبعها . حلات عينيها على كبرهم مخلوعة وبدات تخشي صبعها وتقلب عليه . خرج سيد الملك وهي تجمع يديها مزنكة وقادات حوايجها بالزربة . حنات راسها كترعد وقلبها كيضرب بالجهد 
قالت كترعد : نمشي لبيت الماء اسيدي .
حنات راسها كترجف ومشات بالزربة دخلات وهزات قفطانها وجلسات فالارض كتعصر 
روح الندى : اااااااااععع.. اايييي .. ياربي واش هاد الوحلة .. اش داني نخشي شي زمر ولا نجبد شي زمر... خاتم سيد المالك كااامل طلعتو معايا اش نديير ااااااه.. اييييي 
خشات صبعها بشوية كتقلب عليه وتعصر حتى رجعات حمراء وعينيها خرجو والخاتم حلم لابغا ينزل .. طلع طلعة وحدة مابقا بان . عياات كتجبد وتعصر وااالو .. شافت راسها تعطلات فالحمام وهي تنوض كتندب قادات حوايجها وخرجات كتمشى بزز لقاتو واقف عريان... لابس سروال كحل طويل وبلغة فرجليه عاطيها بالضهر وحاني راسو على الطبلة .يلاه خرجات وهوا يتكلم ميقلب بصبعو بين حوايجو فالصندوقة وقال
- شكون عطاك الحق تقربي لهاد البلاصة ؟ وشكون سمح ليك تهزي خاتم من هنا ؟!
تلفت مطلع حاجبو وهاز راسو شاف فيها ماعاجبوش الحال وهي قدامو مغمضة عينيها ويديها عرقانين جامعاهم قدامها وكترجف

يتبع

التنقل بين الأجزاء

صفحة القصة
سيتم تشغيل صندوق التعليقات بعد لحظات
معظم التعليقات تم إخفاءها بواسطة الفيسبوك، نحاول بكل الوسائل المتاحة إستعادتها في أقرب وقت ممكن.