عروس الملك السابعة الجزء 27

من تأليف Ghazal trust
2018قصة مُلغاة

محتوى القصة


رواية عروس الملك السابعة , زوجة الملك السابعة

سكتات روح الندى وطمات وجمعات لسانها وطوات .. اش تقول ؟ وحل ليا ومابغاش يهبط؟ كتحس بيه خانقها ولحمها قاجو مكيتزعزعش من بلاصتو ولو كان غير لحمها مرخي شوية كان يزلق ويطيح . طلعات معاها السخونية والخلعة وكتسنى غير شي دقة ولا شي حكام بالاعدام ينزل عليها . غير الشوفة ديالو وحجبانو الكوحل فاش كيعقدهم ويعبس كيدوبو التلج .. مايحتاج يغوت ولا يزعف ويغوت .. يهضر بشوية و قليل فين يعلي صوتو عندو هبة ربانية عطاها ليه الله اللي شاف فيه كيكرم فبلاصتو . سبحانك وتعالى تأتي الملك من تشاء وتنزع الملك ممن تشاء وتعز من تشاء وتذل من تشاء صدق الله العضيم .
هضر تاني وهوا واقف كيوزنها بعينيه وقال 
- شنو قربك لهنا؟ باشمن حق طولي يدك ؟
قالت كترعد وتمتم : م م.مماشي يانا... (بدات تبكي) اهىء اهىء ماهزيت ماحطيت اهىء اهىء اهىء 
الخلعة ضلمات البيت على روح الندى .. كطلب الله يفكها ويخرجها من وحلتها غير هاد المرة وعمرها تعاود . ومللي ماشي هي علاش كتبكي ؟! عيات تشد فراسها ولاكن خانوها الدموع ومابغاتش تسكت من البكى .. حانية راسها ويديها كيقطرو بالعرق قدامو . هز راسو وقال 
- ماشي نتي! واخا .
هز عباية محلولة من القدام كحلة لاحها عليه ومشا فتح الباب بالجهد ووقف مربع يديه 
- عابد ... دخل لهنا 
دخل العبد اللي واقف فالباب كيجري وحنا راسو 
- نعام اسيدي 
قال سيد الملك رافع راسو : شكون دخل لهنا ليوم ؟
العبد : حتى حد امولاي ... من غير الخدم ... جوج نسا صافي 
ساط من مناخرو وقال : كاع اللي حط رجليه فهاد البيت ليوم يتقطع راسو هاد الليلة ... بالخدم بالحراس اللي فالباب براسك حتى نتا معاهم 
صفار وجه العبد وروح الندى حلات 
فمها وهزات عينيها كتشهق .. عطاه 
سيد الملك بضهرو وقال : تحرك ... وفاش يتقطعو الريوس رجع عندي لهنا نختم بيك . يالااه تحرك 
العبد مافهم والو ..بدا يغزل فبلاصتو وخرج كيجري .. ترون القصر من جديد وحد معارف علاش ... العبيد جمعو طامو وعبدية والحراس اللي فالباب وداوهم لرحبة السيف اللي كطل عليها شرفة سيد الملك وسطروهم واحد حدا واحد كيغزلو بالخلعة ... عمرات الساحة فنصاص الليل وكلشي كيجري وشي كيسول شي اش واقع . 
خرجات لاللة ياقوت من جناحها بالزربة موراها وصيفاتها كتقاد فسلهامها تلاقات مع ولاد عمو غاديين جايين مافهمو اش واقع .. وقفها الامير سيف الدين وقال
- شنو اللي وقع ؟ علاش سيد الملك بغا يقطع ريوس حراسو والعبد اللي ديما عند بابو! 
لاللة ياقوت : ماعرفتش ... عاد غنشوف اشنو واقع 
حنا راسو ليها ودازت كطير زربانة جيهت جناحو .. تلقات شلا عبيد عند بابو ويالاه بغات تنطق باش دخل وهوا يخرج كيسوط لقاها قدامو .. قالت مخلوعة 
لاللة ياقوت : اش وقع!!! 
عز خنافرو وقال : كلشي ولا يدير اللي بغا ويفهم . . . ومن قلب جناحي تهز الخاتم باش كنختم . والى مابانش الليلة قبل مايصبح الحال مغنخلي حتى مخلوق حي فهاد القصر 
حلات فمها وحطات يديها عليه مصدومة وقالت
- شكون اللي يقدر يزعم ويدخل لداخل ويمد يدو ! الخدم كيدخلو بشوار العبد ديالك 
سيد الملك: غيبان اللي هزو ... غيبان ولا عليك ... غير سيري ترتاحي .
تبسمات وقالت : الله يدير ليك اللي فيها الخير اولدي ... غيبان غير هني بالك .. مكانش خاصك تحيدو من صبعك .
سيد الملك : فالوضوء ديما كنحيدو ... و واخا نحيدو ديما مخاصش يتهز من بلاصتو .. الخونة كيدور عندي فالقصر وهادشي مخاصوش يكون 
مشات ورجع هوا دخل لجناحو مشا نيشان للشرفة .. كيمشي ويجي قدام روح الندى بلا ميشوف جيهتها ، اما هي واقفة حانية راسها ودمعتها على خدها كتسيل وتشهق .. وتهز عينيها جيهت الشرفة . قلبها غيسكت بالخلعة .. كتشوف فيه عاطيها بالضهر وقطاع الريوس هاز السيف فيدو كيتسنى غير الاشارة من سيد الملك ويدوز عليهم واحد واحد
هنا روح الندى فشلو ليها الركابي .. سمعات غوات طامو وعبدية كيطلبو ويزاوكو ويغوتو بالبخور والعود عند بالهم البخور اللي تسبب فقطعان الريوس . 
طاحت روح الندى على ركابيها كتبكي حاطاها يدها على وجهها وتقول 
روح الندى : ااانااا انااا اااهىء اهىء اهىء .. اناااا اللي خديتو اهىء اهىء اهىء 
سمع صوتها وتلفت عندها... هز يدو باش يوقفو تنفيد الحكام ودخل لداخل وقف قدامها كيخزر فيها . 
روح الندى : اانا اللي هزيتو ااانااا .. ماشي هما والله ما هما اهىء اهىء 
طلع حاجبو وهبط يدو بشوية دوزها على شعرها.. شوية وهوا يشدها بالجهد من عنقها وهزها وقفها قدام عينيه حتى حلات فمها وهوا يقول تحت سنانو كيخزر فيها 
- شكون مسيفطك؟ 
تحلو عينيها وهادشي نيت اللي كان ناقصها غير يشك فيها .. لا ولاكن دابا دخلو اليقين وشافت الموت فعينيه ومن هادي ماتخرج واخا تحلف ليه فالسادات والقبات . 
لاحها بالجهد فوق السرير حتا تنفضات ووقف مخرج فيها عينيه 
- اري الخاتم 
شدات في فمها كترعد مخلوعة وقالت 
- حد ماسيفطني اسيدي ... والله حد ما سيفطني... والله ماسرقتو وماعندي ما ندير بيه امولاي 
مد يدو وقال : حطي الخاتم ...اااريه 
سكتات كترجف وتمتم ماقدراتش تنطق .. الخلعة وسيفتو وهوا شاعل قدامها تلفاتها على سميتها بدات تمتم وتبكي كتكمش رجليها وقالت 
روح الندى : غانحطو اااهىء اهىء والله حتى نحطو اااهىء اهىء غير غييير اهههىء اهىء اهىء 
ضحك بالجنب وقال : نجيتي من الموت ما مرة ما جوج ... ولاكن هاد المرة مغتنجايش .. وعلى يدي . وماغنحرك حتى تحطي الخاتم 
بدات ترجف وتشطح بالخلعة وقالت كتلهت 
- الخاتم .. الخاتم .. اهىء اهىء اهىء... والله ماسيفطني شي حد امولاي ..شور عليا ونحطو 
زير على سنانو وزعف حتى تهزات من بلاصتها 
- حااطي الخاااتم .. وداااابا (شار بصبعو للارض)
خبات وجهها وقالت : سرطتو امولاي اااهىء اهىءااااهىء ... تسرط ليا اااهىء اهىء 
ضحك يحسابو كضحك عليه وقال : سرطتيه!!! خراايه دابا 
بالغلعة والبكية قالت : واخا ... واغا غير شور شوية عافااك امولاي ... والله حتى نحطو ليك اااهىء اهىء اهىء ... غير شور شوية الله يخلي ليك مااعز علييييييييك اهىء اهىء اهىء ... خاص واحد النهار ولا يوماين 
هز راسو عابس وقال : كضحكي عليا!!! سرطتيه ! واخا ... غنفتح ليك كرشك ونتي حية... زطمتي فبلاصة ماتفهمي فيها والو لا نتي لا اللي مسيفطك .
وقفات كترعد ووجهها فازك بالبكا وقالت 
- والله امولاي ماسيفطني شي حد .. والله برجلي جيت عندك وكن بغيت نقتلك كن نهار عطيتيني راسك كن قتلتك 
ضحك وقال : سااهلة !!! ماشي سااهلة ... امتحان هاداك ودزتي منو ... وكن حساب ليا غتبتيني بيه كن دفنتك حية . حطي الخاتم دابا 
تنهدات بغات تموت بالبكا وقال : والله مابغيت نتبتك ... والله امولاي مابغيت نتبتك ... سمح ليا غير هاد المرة (طاحت عند رجليه ) انا مزاوكة فيك امولاي والله مالخاطري ... والله كنتمنى الموت من عند الله دابا وتمنيت كن بصح مت فالمطمورة وتهنيت ولا نطيح فهاد الحفرة اهىء اعىء اهىء 
بعد وقال هاز راسو : خرجي داك الخاتم قبل مانفتح مسارنك ونجبدو بيديه ... دابا رديه قدام عينيه يالاه ... تقيايه 
طاحو كتافها حنات راسها فالارض فبيت الماء قدامو مالقات كي دير ... اش تقول ليه؟! .. المهم بعدا خليها تلف الوقت حتى يطيح راسو راه كتحس بيه غادي وكيبهط .. وحتى باش تخرجو بيديها ماعندها كي دير قدامو . خشان صبعها فحلقها وبدات تبوع قدامو فالارض.. عيات تبوع .. قلبات مسارنها كاملين وحطات داكشي كاع اللي كلات وهوا واقف عليها كيقلب وجهو كل شوية عايف داكشي .. خرجو عينيها وخرجو مسارنها والخاتم حلف لابان .. سخفات وثلبها بغا يخرج من بلاصتو حتى تجرح حلقها وبدات ترد الدم وهوا ويوقفهت وقال 
سيد الملك : صافي وقفي هادشي ... الخاتم ماتسرطش .. الخاتم عطيتيه لشي واحد ... والى بغيتي نعفو عليك .. قولي ليا شكون اللي مسيفطك .. ونواعدك ما تحط يد عليك 
هزات راسها وعينيها حومر مسحات فمها وقالت : والله امولاي ما سيفطني شي حد ... انا صافي عيييت .. عيييت غير قتلني والله انا مزاوكة فيك قتلني كما بغيتي ...(هبطات راسها كتبكي ) عيييت اااهىء اهىء اهىء 
مسح على لحيتو وقال : مابغيتيش تقولي شكون مسيفطك؟ 
تنهدات كتنخصص .. غمضات عينيها سخفانة وقالت 
- الخاتم ماسرطتوش امولاي اهىء اهىء اهىء اهىء ... ماعرفتوش فين تلف ليا اااااعىء اهىء 
قلب وجههو كيسوط ويمسح على لحيتو .. اش يدير معاها دابا .. صبر معاها وصافي تقادا الصبر مابقا ليه غير يصفيها ليها

خرج من الحمام نافخ وخرجات موراه كتبكي وتمسح فمها .. عينيها نشفو من الدموع وتنفخو بالبكا ... وقفات موراه بعيدة حانية راسها وعينيها تقال . تلفت هاز راسو وقال 
- بزز منك غتنطقي باللي مسيفط ... بالسيف ولا بالخاطر 
فتح الباب بالجهد ودخلو لعبيد وبقاو لحراس براس ، رفع راسو وقال 
- خرجو هادي من هنا ... (شاف فالعبد اللي كان غيتنحر فطريق روح الندى ) الخاتم عندها ... ماتقتلوهاش حتى تحطو ... بغيتها تشوف الموت بعينيها حتى تنطق باللي مسيفطها . 
سمعات روح الندى كلامو ووجهها صفر.. وقبل مايشدوها العبيد طاحت فالارض غايبة والدم نازل مع رجليها خطوط .. توسخ قفطانها الابيض وطبع من اللور كامل ولاحت يديها على الارض . 
تلفت عندها هاز راسو وقال : هزوها ... وتكايسو عليها حتى تنطق .. عاد ديك الساعة جيبو ليا راسها . مابغيتش تموت قبل ما نعرف معامن هيا .
هزوها العبيد غايبة وخرجوها شعرها كيتجر مع الارض . تلفت سيد الملك عطا بضهرو للباب وهز راسو نافخ صدرو كيشوف فبلاصة وحدة . جمع كف يدو وزير .
مشات روح الندى بين يدين العبيد مهزوزة حتى خرجات فلاللة ياقوت راجعة مع وصيفاتها .. دوزو روح الندى من قدام عينيه راسها مدلي وشعرها كيشطب الارض ، غير شافتها وهي تخرج عينيها وحلات فمها حاطة يدها عليه ومتبعاها بعينيها .. داخت وعقدات حجبانها كترمش حتى بغات طيح وهما يشدو فيها وصيفاتها وقفوها .. قالت حاطة يدها على صدرها وكتشير بصبعها مقادراش تهضر
لاللة ياقوت : وقفو .. قولهم يوقفو (غمضات عينيها ) ااه اربي... وقفو 
وقفو العبيد ودارو عندها .. هزات عينها بدات الشوفة من رجليها .. لقات الدم وزادت هزات عينيها شافت فوجهها وهي سخفانة وقالت بصدومة
لاللة ياقوت : ف..فين غاديين بيها؟
تكلم عبد غادي معاهم وقال : سيدي قال باللي سرقات شي خاتم من بيتو .. ومسيفطها شي حد . وقال مانقتلوها حتى تكَر وتقول لينا شكون مسيفطها 
حلات لاللى ياقوت عينيها وقالت : ديوها .. ديوها لجناحي 
تكلم العبد اللي سميتو عابد المكلف بجناح الملك وقال
عابد : مانقدروش نخالفو ...
زعفات لاللة ياقوت فوجهم وقالت 
لاللة ياقوت : اانا كنأمركم تديوها لجناحي داااابا 
حناو راسهم وبقاو واقفين ماتحركوش من بلايصهم حيت عارفين الا خالفو كلامو غيقتلهم وهما يالاه رجعو من الموت . حرافت للالة ياقوت معاهم وهي تهز خنافرها وقالت 
لاللة ياقوت : قال ماتموتش حتى تكَر اولا ....ديوها لجناحي وتما تكَر ... سيدي مقالش فين خاصها تنطق ... قال ديوها وصافي ياك .. يالاه تحركو

حناو راسهم وداوها لجناحها وهي موراهم .. دخلوها ودخلات لاللة ياقوت حتى هي وقالت 
لاللة ياقوت : حطوها ففراشي .. انا اللي نتكلف بيها حتى تنطق ... وخرجو عليا لبرا يااالاه بزربة 
حطوها ففراش لاللة ياقوت وخرجو وقفو برا كيتسناو .. تلفتات وقالت
- جيبو ليا الشريفة والحكيمة دااابا ... وخرجو عليا من هنا مانبغي حد يدخل عليا 
حناو الوصيفات راسهم وخواو الجناح وو البيبان بقات غير لاللة ياقوت بوحدها كتشوف فيها وهي واقفة .. سمعات الباب تسد ومشات كترعد جلسات فوق السرير كتشوف فيها مم راسها لرجليها والدموع سيالة على خدودها .. حطات يدها على راسها وقالت 
لاللة ياقوت : روح الندى!!! حبيبتي روح الندى !!! اش وقع ليك ؟ اش دار فيك !! 
عنقاتها وبدات تبكي وتشهق ودوز على راسها ويديها مقادراش تهضر حتى تحل عليها الباب ودخلات الشريفة كتجري معاها مرى حكيمة كبيرة فالعمر وسدو الباب موراهم لقاو لاللة ياقوت كتبكي حانية راسها وتشهق .. شدات فيها لاللة الشريفة وهزلت ليها راسها كتشوف مافاهمة حتى حاجة من داكشي 
الشريفة : اش واقع الاللة ياقوت؟ شكون هاد ؟ (تفكرات ) هادي الجارية دسيدي اش كدير هنا !!! (حطات يدها على فمها مخلوعة ) ياااك ماتت .. طمرهااا !! 
مسحات لاللة ياوقت دموعها 
وقالت : ماعرفتش ... اش وقع ليها وكفاش نجات ... شوفي مالها وشنو واقع ليها الدمايات نازلة مع رجليها . 
لعدات شوية لاللة ياقوت جالسة وهازة راسها ونفسها كترعد بوحدها كتشوف غير بعينيها .. قربات الشريفة والحكيمة من روح الندى وحطات يدها عليها وقالت 
الشريفة : سخوونة عافية ! طالعة ليها السخونية ياربي السلامة . هاد البنية كانت كتعجبني من بين حريم سيدي كاملين 
تنهدات لاللة ياقوت كتحرك راسها وسكتات . 
هزات ليها الحكيمة رجليها وجلسات الشريفة فالجنب شاداهم ليها . بدات الحكيمة كتمسح الدمايات وتقلب وهي تجبد الخاتم التالف بيديها وشافت فيه لاللة ياقوت مصدومة 
لاللة ياقوت : الخاتم!!!! اش كيدير تما !!!
الحكيمة : جاتها حق الشهر الاللة .. 
الشريفة : كفاش دخل تما !!! اللنية مزالة عزبة ونهار دخلات هنا قلبوها !
الحكيمة : ماشي عزبة ... الجرح جديد الشريفة يالاه داز عليه نهار
هبطات لاللة ياقوت راسها وشدات جبهتها 
- عليها كيوقفني فالباب .
تحل عليهم الباب بالجهد ودخل عليهم سيد الملك عينيه حومر العجاجة موراها وتلفت جيهتهم فين كيقلبوها فوق السرير مخنزر .

واحد المسألة غنزيد نوضحها ، حنا كنحكيو قصة على ملك يعني تستقوى عليه وتنفخ وتعفر داكشي ممكن ديرو مع واحد من ولاد الشعب . الى حاولات تهز الراس معاه غيطيرو ليها واخا يعرف يدوز حياتو عداب موراه . الى علات عليه مرى وغير قدام نفسو هوا من غير ام الشعب مكيبقاش يستحق داك المنصب كملك بالنسبة ليه . اما الى دارتها قدام الشعب فمابقات عندو قيمة غير يشوفو ملك اخر حسن . ممكن انها تهز راسها وتحداه الى كانت حتى هي فنفس النصب وعندها سلطة وقوة واسم ملكة بحالو .. هنا خاصها ترفع راسها قدام شعبها والا حتى هي مغتكونش كتستاحق داك المنصب . العواطف واخا تكون فقلوبهم بحال السيف مكيحنيوش الراس . والراس اللي على عليهم كيطيروه . للتوضيح .فقط . كاين فرق بين القصص وسلاح المرى قديما عقلها . 
القصة كتحكي على ملك ماشي راجل من عصرنا هادا . . العقلية كتطور مع مرور الوقت . والرجال دشحال هادي من غير مايكون ملك كانو صعاب وطبعهم قاصح وواخا يحبو ميخليوش الحب ينزل من قيمتهم

يتبع

التنقل بين الأجزاء

صفحة القصة
سيتم تشغيل صندوق التعليقات بعد لحظات
معظم التعليقات تم إخفاءها بواسطة الفيسبوك، نحاول بكل الوسائل المتاحة إستعادتها في أقرب وقت ممكن.