عروس الملك السابعة الجزء 31

من تأليف Ghazal trust
2018قصة مُلغاة

محتوى القصة


رواية عروس الملك السابعة , زوجة الملك السابعة

شاف فيها وجلس على ركابيه كيضحك يضحك يضحك وهي كتشوف فيه وضحك معاه وقالت 
- علاش كضحك؟
هبط راسو ومسح وجهو بيديه وشاف فيها 
- سبحان من خلقك !!! واش بصح كتهضري؟!!
روح الندى : والله 
جلس حداها متكي موقف رجلو وحاط عليها يدو وقال 
- واش ماعندك واليدين يقريوك ما قريتي فمسيد بحال الناس ما عندك خواتات يعلموك ! 
هبطات روح الندى راسها وتقرصلت من كلامو نغزها فقلبها وقالت 
- ماعندي حد ... يتيمة من نهار عقلت على راسي 
هز حواجبو بجوج وقال 
- الله يرحمهم ... خلاوك بوحدك ؟ وهاد الوقت كامل فين دوزتيه
روح الندى : مع عمي دريس .... من نهار عقلت وانا كنعرف غير عمي دريس والقصبة (الدار) عمري خرجت من القصبة ولا شافوني الناس ولا شفتهم ... كان ديما ساد عليا ومحرم عليا حتى السطح ... قليل فاش كنطل منو بتخبية ... كنعرف رمضان غير بالعيد حيت فيه كيجيب ليا تواب جديدة انا والخدم اللي عندو ... وحتى الخدم كان محرم عليا نهضر معاهم وكنت كنشربو العشوب باش ينعس عاد كنهضر معاهم ولا مللي كيخرج للسوق... وهما عمرهم هضرولي على رمضان وعلى الصيام حيت كيقولو مزالة صغيرة 
تعجب وهز حاجبو فيها : تبارك الله اللي شافك يقول مزوجة ماشي باقا صغيرة !! وفاش بلغتي ماعلموكش ديك الساعة؟
روح الندى : لااا.. انا بغلت فرحبة دالسيف فاش حصلوني ... مابلغتش فالقصبة ... ماشفتش الدم كااع وسخفت حتى حليت عيني هنا فالقصر وسمعت واحد المرى كتقول لواحد لمرى راه عليها حق الشهر ... كيحساب ليهم بالغة وجاتني ... وانا ديك الساعة عرفت راسي بلغت وسكت ماقلتها لحد ... هادي المرة الثانية اللي كتجيني فيها 
تبسم وجرها من حنكها بالضحك وقال 
- الزين مزال صغير وانا كيحسابني كبير .
هزات عينيها مبسمة وقالت : و كي جيتك ههه حسن من كبيرة ولا كرف منها ؟
دوز يدو على شعرها وقال سارح بعينيه فيها 
- شكون اللي كره الصغر؟ عطيتك فاللول 17 18 ... ماكانش يحساب لي يالاه عندك 14 ... وعارفة بعدا شنو هوا البلوغ؟
حركات راسها وقالت : لا 
تبسم كيطلع فيها ويهبط بعينيه وقال 
- البلوغ هوا الوقيتة اللي كيتبدل فيها الجسم من بنت صغيرة لمرى ... وغتحسي بالجسم ديالك خرج على طوع يديك دقة وحدة .. كيبدا يكبر فيها الصدر ووتتبدل فيه البنت .. كيبدا الجسم ديالها يترسم كل وحدة كتشد رسمة فشكل... وكل وحدة وشنو كيبدا يكبر فيها كتر ... وغتوصلي واحد الوقيتة اللي صافي غيحبس متبقايش تحسي بيه كيتبدل ولا كيتزاد ولا كيتنقص .. وغيبقا على داك الشكل اللي خدا ... وعلى حسب ما دزت منو فاش كنت قدك .. كنت كنحس حتى بنفسي مريضة ... كنتخربق بوحدي ونضحك بوحدي ونتعصب بوحدي ... وكان يجيب ليا الله انا اللي كنفهم و مكيفهم حد بحالي ... ماكنتش نسمع الهضرة ولا نهز كلمة لشي حد ... وكنت كنحس براسي كبير كنعاند اللي كباار عليا ومكنبغيش اللي يحكمني .. حسيت بكلشي فيا تبدل . 
روح الندى : وبديت كتفصل حتل نتا ؟
هبط راسو وضحك : كنتفصل ! ههههه ايه كتحسي براسك كتفصلي وشي كيخرج شي كيدخل فيك بزربة ... كترضي ليه البال ... حسيت براسي كيكبرو فيا شي حوايج ... الشعر كيبدى ينوض فشي بلايص ... دابا حتى نتي غيبدا يبان عليك هادشي .
كمشات فمها كي النقطة وقالت حشمانة : مافياش 
ضحك وقال: عارف مافيكش .. غيولي فيك دابا .. واحد الشهر ولا جوج غيبدا يبان ... ويقدر مايبانش لتحت يبان تحت يديك .. السلطان ماكيكونش فيه الشعر هه
هبطات راسها كدور فعينيها باغا ضحك وشاداها بزز .. تلفتات كتقلب الهضرة وقالت 
- ايوا كمل شنو هوا البلوغ؟
حك نيفو كيشوف فالجنب وقال : دابا غتقدري تحملي ... وتولدي... قبل ماكنتيش تقدري .. ولاكن دابا تقدري ، وغيبدا ينوض الشعر فرجليك حتا هما .. تقدري تحيديه حيت فالاسلام سنة مؤكدة .
شافت فيديها وقالت مخلوعة : يدي اللي كيجيب لي الله طوال بزاف !!! مابقاوش كي كانو هما وورجلي! 
تبسم وقال : انا بعدا من هادشي كامل كنشوف غير لسانك اللي غادي وكيطوال !
جمعات فمها وسكتات ماعوداتش هضرات .. شد فيديها كيشوف فيها وقال 
- مال يديك ؟ مزيانين ... غير كيجيب الله ...راه مزال عاد غاتزيدي تبدلي دابا ... حيت كلشي كيتجبد ويشد بلاصتو ويتقاد مع خوتو ... غتحسي براسك خاصك راجل 
شافت فيه وقالت : راجل! علاش؟!
هز حاجبو فيها وقال : حيت البلوغ هوا هادا ... غيسخنو عليك جنابك وغتحسي براسك خاصك راجل ... ودابا اللي وليتي مرى وفهاد العمر كتر كااع 
هبطات راسها وقالت كتلحنها : لاااالا .. انا بعدا ماكنحملش الرجااال 
ضحك وقال : هه ! الله اودي ! عاارف اش كاين غير حضي جنابك 
جمعات رجليها كمشاتهم عندها وسكتات .. تسرح متكي حداها على يدو فوق واحد المخدة وقال شاد فطرف شعرها 
- خاصك دخلي للمسيد تتعلمي شوية .... ذكية ماشي مكلخة ودغيا تعلمي ... تحفضي القرأن وتعلمي توضاي وتصلي و تفقهي راسك شوية ... باش ماتبقايش هاكا عقلك مضلم . 
بدات بتبوحيط وتلوي فراسها تلنية رجلها وكدور فصبع رجلها الصغير وقالت
- لاللة ياقوت ماتبغينيش نمشي للمسيد... فاش كنت وسط لحريم كنت كنمشي 
سيد الملك: وشنو شديتي فهاد المسيد؟
بلعات ريقها وقالت كدور فعينيها : هوا الصرااحة .. ياك امولاي كتبغي الصراحة ؟
عقد حواجبو وقال: ايه
روح الندى: هوا الحقييقة عمري دخلت مع النسى للمسيد ... دخلت غير واحد المرة صافي ماعجبنيش .. كندخل غير لجناح الملحون 
هز حاجبو وقال : وشنو تعلمتي فجناح الملحون؟
حلات عينيها وقالت : الاااا ...راه ااانا اللي كنت نعلم هاديك اللي كتعلمنا لغنااا.. لاحقاااش هي كتعلمنااا وانا كنعرف نغني .. وكنصحح ليها حيت غييييير كتخربق 
تعجب وقال : ايييييه!!! سبحاااان من خلقك ! 
جمعات الضحكة ورجعات طلقاتها نسات راسها وقالت : ومكاااانتش تحمل راسها هههههه كانت ديما تخرجني هههههههههههه كانت تغير منس ومن صوتي ههههه ... اااه وعرفتي شنو ههههههههو كاااااااع مكااانت كتحملني نغني كتوصل حتى لعندي وتفوتني وتعطي للي جيهتي تغني ااااااااخههههههههه
هزات يدها تا للسما وهي تنزل عليه للكتف رشقاتو وكملات ضحكتها ... شاف بنص عين جيهت كتفو ورجع طلع فيها عينزطو بلا ميضحك وهي جالسة على التكركير والتقهقيه بحال الى مجمعة مع طامو والسعدية عند الواد

دورات وجهها عندو شافتو كيشوف فيها مطلع حاجبو وهي تجمع الضحكة وسرطاتها وفالبلاصة تزنك وجهها وعاد فات براسها . حس بيها تزيرات وهوا يتبسم وجرها من يدها عندو حتى طاحت حداه ودرعها وقال 
- جنية مع راسك هاا؟
رجعات ليها الضحكة وناضت جلسات كتكمل ليه لمعاودة وتموت بالضحك وتهز يدها كل شوية ترشق ليه فيدو .. وحتى رجع غير يشوفها هزات يدها كيحل يدو كيضحك . مكاين غير قولها وضحك عليها 
سيد الملك : تعلمتي دابا تشدي السيف مزيان ؟
تبسمات كتشوف فيه وقالت : شكون اللي ميعرف يشدو وهوا تعلم على يدك 
تبسم وقال : غني ليا شوية نسمع صوتك 
تقدات فالجلسة وربعات رجليها شادة فحلقها
روح الندى : اااحم اححم .ههه ... شنو نغني ؟ عليك ولا عليا 
تبسم وقال : بجوج 
جمعات النفس وطلقات حلقها كدندن وتغني ليه وهوا كيسمع حتى قرب الفجر يأدن وتطرق فالباب ..دخلو ليه السحور لجناحو وحطوه وزادو مع الباب . شافت روح الندى الماكلة قدامها وهي تخرج عينيها وقالت 
- هيييه!! غاتقتلني لاللى يااقووت .. وييلي تعطلت عليها غتقتلني 
ناضت كتجري وتفتف بغات تخرج وهوا يشوف فيها عاقد حواجبو وقال 
- رجعي بلاصتك 
شافت فيه خايفة وقالت : تعطلت كوراه كتقلب عليا ... ايماااا غتصفيها ليا ويييلي 
خزر فيها وقال واقف : نسيتي شكون نكون ولا شنو؟
تصمرات فبلاصتها وبدات تمتم 
- و .و الى نهطات عليا .. لاللة ي ييياقووت؟ 
نقص من صوتو وقال : جلسي بلاصتك . مكاينش اللي يغوت عليك 
جلسات كتفتف وقالت : راه تكون كتقلب عليا ... من للمغرب امولاي وانا غابرة ماتعرفني فين مشيت 
سيد الملك : جلسي ... ماعندك مناش تخافي ... انا اللي ملك هنا ... وعقلي ديما على هاد الكلمة . 
حركات راسها بالرضى وجلسات فالارض حدا طبلة مدورة ... تكا حداها فوق مخدة على يدو وقال هاز عينيه فيها 
- كولي الى كنتي غتصبحي صايمة 
روح الندى : واش غير تمشي نصوم؟ 
سيد الملك : شحال وهي فيك؟ فاش جاتك شحال هادا
روح الندى : سيمااااانة 
سيد الملك: ايوا صافي سيمانة وغسلي وصومي ... غترجعي للمسيد تعلمي شوية 
روح الندى : ايوا راع باقي ليا غير غدا وتكمل السيمانة 
سيد الملك : صافي مزيان ... وعنداك غدا تصبحي كتاكلي قدام شي حد ... الى بغيتي تاكلي كولي بلحق مايشوفك حد .. عيب 
روح الندى: ناكل غدا؟!!!
تنهد وقال : غتاكلي غدا ... ومن غدا غتعلمي وتبداي تقراي وتبداي بهادشي هوا اللول.... وباش ميتبطلش ليك الصيام شنو خاص ديري وفاش تبغي تغسلي كيف ديري ... كاع هادشي خاصك تعلميه . 
روح الندى : ان شاء الله 
تبسمات وهزات طرف دالحلوى صغير عطاتو ليه لفمو كترمش وتعوج فراسها وكتافها .. فتح فمو كيضحك كلاه من يدها وقال ساهي فيها
- ماتعاوديش ديري علاش باش متخلينيش نقصى عليك بزز مني 
روح الندى: لا مانديرش ... غير ماضلمنيش بحال اللي ضلمتيني على الخاتم 
سيد الملك : ماتكدبيش واللي كاينة قوليها ... وانا عمرني نضلمك . . . واللي آداك نقطع راسو قدامك ، غير نتي ماتخلينيش نقطع راسك شي نهار
سكتات حانية راسها وهو يجرهها عندو عوج ليها وجهها للجهة لاخرى وباسها فعنقها ومصو حتى زراق وبعد شاف فيها مبسم كيمسح على الطبعة بصبعو وقال 
- سيري عند لاللاك ياقوت دابا .. لفجر مابقا بيه والو يأدن 
تبسمات معوجة راسها ويالاه بغات تنوض شدها من يدها وقال 
- غدا مور التراويح اجي عندي 
حركات راسها وقالت : ان شاء الله غنجي . 

يتبع

التنقل بين الأجزاء

صفحة القصة
سيتم تشغيل صندوق التعليقات بعد لحظات
معظم التعليقات تم إخفاءها بواسطة الفيسبوك، نحاول بكل الوسائل المتاحة إستعادتها في أقرب وقت ممكن.