الحب ليس بالكلمات الجزء 12 والأخير

من تأليف نهى مر
2018

محتوى القصة

رواية الحب ليس بالكلمات للكاتبة نهيلة المرواني

استقبلاتهم راوية بالزغاريت و الصلاة على النبي و مشاو لغرفة كبيرة و واسعة دايرة بفوطويات و فيها مبرايا كبيرة و كوافوز و كرسي ديالو و بلاصة ديال التبدال و الحوايج معلقيين التكاشط بالأنوااع ... جلسات لينا و مشا معاذ بعدما دار مهمتو و حيدات الشبكة من على وجهها و رجعات لور ربعات يديها و وجهها حمر و عاقدة حجبانها ... دخلو موضفين القاعة جابو ليها الحلويات و العصير حطوهم ليهوم تما و استقلبوهم و مشاو ... بداو كاينقبو من داكشي و يبردو على قلوبهم
هند: بعدا ياختي هنا فيه الكليمة بااارد
لينا: اوا شنو راه بالسيف ا الزيين
سمر:(بهدوء) كون غير درتو العرس فخزانة
هند: من نيتك ها ها ها لينا تقبل بخزانة ربما شوفي القاعة كيدايرة هادشي فيها زوييين
لينا: كاين ماحسن من هادشي اودي بغيت انا هادشي غير يسالي طلع ليا كولشي فالراس
هند: نهار واحد لي عندك فرحي فيه و نشطي فيه راه ماغايتعاودش
قلبات لينا وجهها و تنهدات و سكتات . دخلات النكافة الرئيسية معاها ستة ديال النكافات حتروفات كل وحدة يا وحدة و جات النكافة الرئيسية عند لبنات و شافت فلينا
النكافة: لالة العروسة مالك مغوبشة
لينا: عييت من هادشي
النكافة: غير صبري مابقا قد مافات (نوضاتها) تبارك الله عليك زوينة و فاخرة (هي زعما عاطية لعين ولا هازة) 
لينا: شحال الساعة ... مازال ماغانبداو
النكافة: دابا ديك السبعة و راه دابا غايجي لكوافور و غانبداو
باقة ماكملاتش حتى هضرتها و دخل رجل طويل هاز مسائلو و دخل سلم عليهم عرفاتو لينا شكون بلا كاع ماتسول و داتها لنكافة فين تبدل و حيدات القفطان بقات بديباردور و شورط و لبسات بينوار من حوايجها و كلاكيطة و خرجات جلسات بدا ليها بالشعر قادو ليها دار ليها مشيطة زوينة مايلة لجنب بحال الضفيرة مفسوخة و مرخوفة و دار ليها قصيصة لجنب جاتها خطيرة و دار ليها فيها ورد لصقو فيها و دار ليها مكياج ديال لعريسات خدم ليها بزاف على لعيون و برز لون عيونها الأخضر ناضت مشات تلبس و لبساتها النكافة تكشيطة بيضاء منبتة بحجر يديها مشبكين و واسعة من التحت دايرة بحال كساوي اميرات ديزني ... بان فيها صدرها كبير و هي اصلا عندها الصدر كبير و وافي ماحتاجتش بونج ولا تعميرة ... لبسات صباط طالون عالي من دهازها فالأبيض من الشوفة كايبان غالي ... لبسات طقم الماسي جا مع دهازها و تاج فوق راسها و جات قدام لمرايا شافت راسها و تبهرات براسها طاح عليها السر من عند ربي و بقات كاتضور فبلاصتها عاجبها راسها و كاع حزنها تحول فرحة فاش شافت راسها كيفاش طلعات ... عيونها كايبانو كبار و لونهم الاخضر مبروز و بشدة و خدودها موردين و شفايفها منفوخين و ورديين .. غطات ليها النكافة وجهها و هند و سمر جاو كايقراو عليها القرآن
هند: تبارك الله ما شاء الله طلعتي زوينة بزااااف
سمر: طاح عليك السر اختي ماعينتك 
لينا: بصح !!! واش عمر لتحت
النكافة: راه عمر و الناس يداو كايجيو كولشي منظم و مقاد الناس كايدخلو بالدعوات و الدراري الصغار لااا و كايتلقاو لناس بالتمر و الحليب و الحلويات و العواصر كيفما وصات لالة راوية
لينا: و شكون غايغني !!
هند: سمعت من رانيا بلي يونس غادي يجيب الداودية
لينا: من نيتك
هند: لا من ريتي داكشي لي سمعتو قلتو ليك
لينا: عرفتو يا لبنات طلعتو كاتهبلو ليوم طيحو التيتيز
هند: اربييي عجباتني هاد التكشيطة و لبستها و لماكياج السيد لختارو ليا ... اجي بعدا فيناهوا عريسك يجي يشوفك ...
قبل مانكمل هضرتها سمعو الدقان فالباب و تحل و دخل يونس لابس طقم اسود مع قميجة بيضة مزيرة عليه سروال اسود مزير شوية مع جيلي اسود و فيستة فيديه هازها و كايبانو كتافو عامريين و صدرو عامر و واسع لابس صباط اسود مقمقم لامع جديد و مرجع شعرو كيف العادة لور و كايشوف بالقياس و ريحتو فايحة منو كاتهبل و ساعة فيديه من كارتييه و خاتم زواجو فصبعو و مبتاسم ... تقدم بخطوات تابتة جيهة لينا لي تقطع فيها الحس و بقات كاتشوف فيه من تحت الغطاء مصدومة من وسامتو ... خرجو لبنات لي جاو كيف الأميرات فتكاشطهم و مشيطاتهم و لمكياج لخفيف و جا يونس قدام لينا و دور وجهو غير شوية للخلف و وجه كلامو لنكافات
يونس: خليوني معاها شوية
النكافة: ماتكترش البوسان مافينا لي يعاود لماكياج
يونس:(بضحك) مانواعدكش
خرجو النكافات و بقات لينا و يونس جات قدو فالطول بسباب الطالون لعالي لي لابسة ... مد يديه و هز الغطاء من على وجهها و لقاها حادرة راسها و هز ليها وجهها بشوية و شافيها بإنبهار و قال : ما شاء الله ... رائعة الجمال كيف عادتك
قرب منها و طبع قبلة على جبينها و غمض عينيه طول فيها شوية و بعد و شاف فيها و تلاقاو عيونهم
يونس: ماتتصوريش شحال جيتي زوينة دوختيني بالزين ديالك ا حبيبتي
طبع قبلة على خدودها و هي قلبها كايضرب دوبها بكلامو كان كاتسناه يمدح جمالها كيف العادة باش يطلع ليها لمعنويات ... دور يديه على خصرها و قربها ليها و حط شفافو على شفافها و دخلو فدوامة قبل

تقطعو انفاسها و بعد عليها شوية مغمض عينيه و خلى نيفو حدا نيفها و انفاسها كايضربو فوجهو ... حلات عينيها و شافت فيه و ابتاسمات بخجل
يونس: الله على الزين الصافي ديالي كيف طلع نوارة صافي ورييييدة (حل عينيه) كانموت فمراتي
لينا:(بخجل) حتى نتا جيتي زوين
يونس:(باسها فجبهتها) عويناتك لي زوينين ا حبيبة ديالي تسناي نشوف لا لا ماخسرش لعكر بزاف
لينا:(شافت فالمرايا) لا ماخسرش بزاف غير نعاود عليه صافي
يونس: خليك هاكدا باراكة لاش تعاودي ليه ... زيدي نخرجو راه كايتسناونا
لبس لفيستة ديالو و سد الصدفة جات مزير عليه مبينة بنيتو العامرة و شد ليها يدها هزها لفوق بكل رقةو حل لباب و خرجو لقاو النكافات واقفات كايتسناوهم غير خرجو و بداو كايصليو على النبي و يزغرتو و كايقادو ليها جلايلها من اللور ... هبطو لتحت و دخلو مع باب كبيير واسع مع ممر طويل كايدي نيشان للبرزة ... سمعو الناس التزغريت و وقفو كاملين كايشوفو فالعرسان و الفرقة بدات موسيقى كاتعلن على دخول العرسان و بقاو متبعينهوم حتى جلسو فوق البرزة لي على شكل فوطوي طويل ابيض ناعم لملمس و موراه خشبة منقوشة كبيرة على شكل حيط مزوقين بالورد بالأشكال... دار يونس رجل فوق رجل و سرح يديه مور ضهر لينا و باليد الثانية حل لفيستة و ترخفات عليه و بقا جالس مسرح عينيه فالحضور و مرة مرة يدور يشوف فلينا و يضحك معاها و الكاميرات خدامين كايضورو و يصورو و جات العائلة بدات كاتصور مع العرسان حتى جابو لعمارية هازينها ربعة ديال الرجال لابسين جابادور بيضاء مع سلهام طويل و طربوش احمر و جات النكافة نوضات لينا و جلساتها فيها و هزوها و هي تخلع بقات شادة و مخرجة عينيها خايفة تطيح و يونس جالس كايضحك عليها ... ماتطلقات حتى بداو كايضورو بيها و يشطحوها و هي بدات كاتشالي بيديها و لورد كايتلاح عليها و الداودية محمية الطرح كاتغني منشطة الجو و القاعة مقلوبة الطايح كتر من النايض ... بقاو كايضورو بيها و كايضوروها جيهة يونس و كاتبقا تشير ليه و هو كايضحك و الفرحة ضاهرة على وجهو . عيات من الدوران و هبطوها داوها لبلاصتها جالسة مبندة غير كاتضحك و قرب يونس لحداها و همس
يونس: عجبك هادشي !
لينا: ااااه ههههه زوين بزاااف
يونس: فرحانة !
لينا: وا بيان سييغ فرحانة
يونس:(باس يديها) الله يخليك ديما فرحانة
بقات كاتشوف فيه و عينيها كايلمعو بالفرحة و الضحكة مرسومة على وجهها و طبع قبلة على خدها امام كاع لحضور .. دورات وجهها و شافت فالضيوف بانت ليها عائلتها نايضة كاتشطح من كبير و الصغير كولشي مفركس فكامل اناقتهم

جات رانيا مع أمين و معاذ نوضو لعرسان بداو كايشطحو معاهوم و يونس تطلق و با كايشطح مع امين ناشط و لينا كاتشطح مع رانيا و معاذ حشمانة جات هند و سمر دغيا دخلو معاهوم كايشطحو وشوية بشوية لينا تطلقات و بدات كاتشطح و تشتف بالطالون و شدها يونس كايشطح معاها و دارو عليهوم خلاوهم بجوج كايشطحو فالوسط شاد ليها فيديها كايتحركو بشوية و هي كاتضحك حتى تسد عينيها و الفرحة طيراتها لسابع سماء و يونس فرحان لفرحتها بالنسبة ليه هديك هي الدنيا و مافيها ... دخلو عليهوم و بداو كايشطحو معاهوم لينا شاداها عائلتها و يونس مضوراه عائلتو كايشطحو الشعبي ماكملو حتى تسمعات و ا العزيز على ميمتو عمرو مايتخص عاد باش وقفو كايضحكو .... مشا يونس عند لينا شد ليها فيدها و تبعو النكافة و رجعو للغرفة التبديل جلس هو تما نيت كايتسناها تبدل .. دخلات لبسات اللبسة الفاسية بقا غير لوجه كايبان فيها و هو لب جلابة بيضاء تحت منها جبادور بيضاء و بلغة بيضاء حتى هي و خرجو برا رجعو و طلعات للعمارية للمرة الثانية و مع ولفات بقات كاتضحك و كاتشير و تدير قلوبة بيديها للناس و بإلحاح طلع يونس حتى هو فالعمارية هازينها ستة ديال الرجال بقاو كايض دورو بيه و هو كايسلم على الناس كايحط يدو على صدرو و كايصوروه و عائلتو كاتزغرت و يصليو على النبي و راوية كاتقرا القرآن على ولدها خايفة عليه من العين و الكاميرا كاتضور كاتصور فالناس و كاتوصر فالعرسلن لي طالعين فالعمارية ... بداو كايقربو لينا و يونس و يبعدوهم تحت ايقاعات و صوت الداودية و هو كايضحك حتى سالات الأغنية و قربوها ليه و ناض من فوق العمارية و هو مهزوز فالسما باسها فجبهتها و هبطوهم مشاو للبرزة تصورات معاهم العائلة و من بعد جات النكافة داتهم لغرفة التبديل و لبسات لينا اللبسة الأمازيغية لي مهمة عند عائلة يونس و عائلة لينا ... لبسات قفطان ابيض و توب احمر على شكل صاية فوقو و دايرين ليها زيف احمر مزين بعقيق غليض و النقرة و الهدب و سنسلة ديال لعقيق غليضة فعنقها و يونس لابس جلابة بيضاء و داير خنجر فالجنب ديالو رجعو للقاعة بأنغام امازيغية و لينا تطلقو هوايشها بدات كاتشطح و وقفو فالنص ديال الطريق كايشطحو بكتيفاتهم و ناضت راوية مع ختها نجمة كايشطحو و السعدية مع خديجة كذلك و تبعاتهم باقي العائلة بداو كايشطحو و يدردكو حتى بردو قلوبهم و رجعو للبرزة جلسو و جات العائلة كاتتصورو معاهم و مرة مرة كايهمس فودنها بكلام كايخليها تضحك او تحشم ... ناضو تاني باش يبدلو و لبسات تكشيطة فالأخضر ملكي و مكياج سموكي برز لون عيونها و عكر احمر ماط عطا فوليم كتير لشفافها و بدلات لمشيطة لشعرها نفخاتو من القدام و لور جمعاتو بشكل جميل خلات قصيصة هابطة من الجنب مايلة و يونس لبس جلابة بيضاء تحت منها فوقية خفيفة فالأخضر و تقاشر بيضين نقيين و بلغة بيضاء لاح عليه سلهام اخضر مطروز بالأبيض .... شد فلينا فيديها و كل شوية كايتنهد بإتياح حتى دخلو جلسو فالبرزة و طلقو عينيهوم فالحضور
يونس: ياكما عيتي
لينا: لا غير فيا الجووع
يونس: الجوع هو لي فيا انا ا نوارة قلبي و لكن ليوم نفدي القديم و الجديد
لينا:(بصوت خافت) بقا تحلم ا حبيبة
يونس: قلتي شي حاجة ماكانسمعكش قربي شوية
لينا: قلت ان شاء الله (شداتو) فين غادي !!
يونس: هاني جاي غير تسناي شوية و نكون معاك
مشا و بقات جالسة مسرحة عينيها كاتشوف فالضيوف فرحانين و جات عندها هند جلسات حداها
هند: ربي من قبيلة اش كايوشوش ليك فودنيك
لينا: والو التخربيق
هند: بحالاش
لينا: كايسولني واش فرحانة ولا واش خاصة شي حاجة ولا كايقوليا وجدي راسك لليلة هههه ولا كايقوليا شوفي هاداك كي كايدير لمهم شي تخربيقة و صافي
هند: صاااافي
لينا: علاش اش كايصحاب ليك
هند: والو والو 😒 هاهوما جاو

شافت جيهة لباب و بان ليها يونس داخل و ابتسامة مرسومة على محياه معاه راوية و خالتو نجمة و ختو رانيا و خالو محمد علي و معاهوم السعدية سمر و موراهوم رجال لابسين جلالب بيضين مع سلاهم خضرين هازين طيافر كباار تقال و عيساوا كايذكرو الله كايضورو بريوسهم و البخور مطلوق هازينو و كايشطحو .. تقدمو و الكاميرا كاتصور فيهوم راوية هازة بواطة حمراء محلولة فيها طقم الماسي كايبري و نجمة هازة مضمة وازنة شكل جميل و عصري ... بقات لينا كاتشوف عاجبها لحال كبر بيها قدام العائلة و الجيران و الفرحة ضاهرة على وجهها ... بداو كايتحطو الطيافر واحد مور واحد بالنظام و كل واحد وقف حدا الطيفور لي مكلف بيه و عراو عليهوم بالنوبة واحد مور واحد حتى بان اش فيهوم الحوايج لي شارت و لي شراو ليها واليديها و لي شرا ليها يونس و ذهوباتها و الصنادل و الروايح و السيكان و الجلالب و العبايات و التكاشط كولشي بان و الخير غير مدفق قدام الناس لي حلو فمهم فالدفوع ... رجع يونس لبلاصتو حداها وشد ليها فيديها و شافيها بحب
يونس: حبيبة ديالي كيجاك داكشي واش مزيان
لينا: مزيان و سكتي عرفتي ا يونس راه هاد لعرس غاتبقا كاتهضر عليه حومتي و عائلتي سنين كولشي متقون و متول و شوف الدفوع كيف داير شحال من طيفور و عاد الذهب و الألماس (عضات على شفتها السفلية) شحال خسرتي بزاف ياك
يونس:(باس يديها) لي يهمني هو تكوني فرحانة اما لفلوس كايمشيو و كايجيو ا نوارتي و باش تتهناي العرس خلصاتو غير العمارة فلوس ربع شهور خلص بيهوم العرس كامل من طق طق تال السلام و عليكم و الدفوع راه شي من كازا شي من الرباط شي من اكادير فينما نشوف شي حاجة كانشري و الدفوع من فلوس كنت مخبيهوم لدواير الزمان و صافي
لينا: احشن حاجة وقعات فحياتي هي نتا و الله
يونس:( باسها فجبهتها) كانبغيك ا مراتي
بقات راوية و السعدية عاسيين على الطيافر لاتتهز منهم شي حاجة حتى تغطاو و رجعو لبلاصتهم و رجعو كملو العرس ديالهوم الداودية كاتغني و الناس كايشطحو و لينا كاتشطح فبلاصتها و كاتحرك كتيفاتها و تشطح بيديها و يونس كايسفق ليها و يصفر
يونس: هاكااااك ا لالة (صفر) غاتبقاي تشطحي ليا
لينا:(حبسات الشطيح) ايييه نشطح ليك و ندردك
يونس: نعيشو السفالة فالحلال ا الزيين
لينا: ههههههههههه كنت كانقول هاد لهضرة لماما
يونس: اوا ا حبيبة ها وقتها لحق خاصك توريني حنة يديك
لينا: نوريك حنة رجلي لاا ... نوض نوض النكافة كاتشير خاصنا نبدلو راه شوية غايتحط العشا
يونس: (وقف) يالاه نشوفو اش غاتلبسي تاني
شد فيها و خرجو طلعو لغرفة التبدليل و لبسات كسوة فالدوغي ايفازي مزيرة عليها مبينة فورمتها بحال لحوتة و فيها فتحة حتال الركبه ديالها بينات رجليها و لبسات معاها صندالة عالية و شعرها طلقاتو و بوكلاتو من لتحت و نفخاتو من الفوق و دارت مكياج خفيف حافض على براءة وجهها اما يونس فلبس كوستيم ايفازي فالبلو مارين و قميجة بيضاء حال ليها الصدافي من الفوق الشيء لي خلا زغب صدرو يبان ... خرجات عندو و طلعها و هبطها و ساط من نيفو
يونس: خليني معاها عافاك
النكافة: ماتتعطلوش بزاف راه دابا غايحطو العشا (خرجات)
يونس: (شاف فلينا) مزيرة عليك بزاف هاد لبيسة
لينا: و لكن راه زوينة (دارت قدامو)
يونس: من ناحية زوينة راه زوينة و لكن راه مبينة فورمتك (جرها من يديها حتى تضربات مع صدرو) راه مكشوف كولشي و عاد لفتحة حتال ركبتك رجليك كاع كاتبان
لينا:(بتحلوين) عافاك غير ليوم عجباتني هاد لبيسة و بغيت نبرز بيها (كاتلعب بالكول ديال قميجتو) بليييز ا حبيب قلبي ليوم نهاري بغيتي فيه تقلقني ولا شنو
يونس:(دايب فحركاتها) لا مانقلقش الزين ديالي
لينا:(باستو فخدو) هادشي علاش كانحماق عليك
يونس: احياني عليك نتي و لكن ماغاتبقايش بيها بزاف صافي شوية و تطلعي تبدلي
لينا: غير نتعشا و نطلع نبدل .. يالاه راه النكافة كاتدق
يونس: اري بوسة

حطات يديها على خدودو و زيرات حتى خرجو شفافو و باستو بوسة حارة و طلقاتو و قالت : صافي تهنيتي
يونس: مزوج بعبد الرزاق زيرو تعناب زيرو انوثة الحروشية و ما ادراك ما الحروشية
لينا: زيد زيد و نتا وليتي كيبحال لولية ماكاتقداش من لهضور 
يونس:(ضور يدو على خصرها و خشا راسو فعنقها) معاك نتي نكون لي بغيتي (باسها فعنقها)
خرجو من الغرفة لقاو النكافات كايتسناو و مشاو لقاعة لحفل و الزغاريت و الصلاة على النبي موراهم ... دخلو لقاو الناس كايوجدو باش يتعشاو مشاو للبرزة و يد يونس محطوطة على خصرها ماحيدهاش كأنو كايقول لناس هادي ديالي ... جلسو و جا لمصور كايصور فيهوم و العائلة جات تصورات معاهوم و بقاو جالسين كايتسناو الطابلة ديالهم توجد و يحطو لناس ... كل شوية كاتحيد الشعر من جنبها و ترجعو للخلف و تضحك حتى يتسدو عينيها ولا تعض شفتها و يونس مقابلها فكل حركة دارتها الكل لاحظ بلي كايشوف فيها بحب لدرجة بداو كايتغامزو عليه ... سها فتقاسيم وجهها و حركاتها كأنو كايحاول يخزنهم فبالو لاحظات بلي شي بنات من حيها كايضحكو و كايشيرو بجيهة يونس و دارت عندو لقاتو مازال ساهي فيها و مبتاسم راجع للخلف و مدوز يديه موراها و داير رجل فوق رجل
لينا: هيهوووو (كاتشير ) وا العمالة وااا درب السلطان
يونس: (فاق) شنو !!
لينا: شفتك سرحتي فيا الناس كايضحكو عليك (دارت يديها قدام فمها و ضحكات) هههههههه
يونس:(حيد ليها يديها) ضحكي بلا ماتخبي ضحكتك عليا
لينا: العنب بدا تاني
يونس: ياك غير على مراتي نتي مالك شغلك
لينا: هاكاوا على السيد
النكافة:(قاطعاتهم) نوضو سلمو على الضياف و زيدو تتعشاو 
لينا: ضاروري نسلمو عليهوم
النكافة: من الصواب تسلمو عليهوم و ترحبو بيهوم
يونس: يالاه ا حبيبة
وقفو و ضور يدو على خصرها و مشاو كل طابلة عاطيينها حقها من السلام و الترحيب حتى دارو على الحضور كاملين مشاو لطابلة فين غايتعشاو مع عائلتو و عائلتها ... جلسو حدا بعضياتهم و تحطات شلاضة متنوعة من الخضر و فواكه البحر كلاو فيها و تهز الطبسيل و تحط طبق ديال لحوت بالأنواع و الأشكال و تبعو بسطيلة ديال لحوت على حقها و طريقها و من بعد الخاتمة ديسير طارطة ديال التفاح باردة مع لاكلاص كل واحد ختار النكهة لي بغا.
بعد تغير اللبسات تكاشط و البيسات ديال لمناطق المعروفة جا وقت ختام الحفل بفستان ابيض على شكل قلب من الصدر مزير عليها من لفوق و الأسفل منفوخ بحال الأميرات و فعلا جات فيه اميرة جمعات شعرها على شكل مشيطة جميلة مع تاج كبير و دارت طرحة غطات وجهها لي دارت فيه مكياج خفيف بزاااف اي لاينر مجبد عينيها و كايبينهم كبار و عكر احمر و فيديها باقة ورد ... شاد فيديها سي عزيز لابس كوستيم اسود ماشط شعرو للخلف و مطلوقة اغنية طلي بالأبيض و جايين بإتجاه يونس لي كايتسناها فأبهى حلة ليه لابس طقم اسود ساد الفيستة و بابيون حمرة فعنقو جامع يديه قدامو و واقف كايشوف فيها كايتسناها تجي ... و الضواوات خافتة و الورد كايتلاح عليها و الجو زوين رومانسي و حميمي ... عطاها عزيز ليونس و هو كايوصيه عليها و مشا و تقابل معاها يونس و شافيها بإبتسامة جميلة على وجهو و هز ليها الطرحة باسها وسط جبهتها و عينيه مغمضين و توجهو للحلوة كبيرة بطبقات بكريم بيضاء و فيها ورود زرقاء و ثطعو بجوج يدو فوق يدها و وكلاتو و وكلها و بداو كايفرقو الحلوة و طلعات لينا للمنصة لكانت فيها الداودية و تجمعو موراها لبنات العزبات ما عدا سمر لي عندها عالمها بوحدها و حسبات بالجهد من تلاتة تال واحد و لاحتو دارت و شافتو جا فيد هند لي واقفة كاتضحك و مشات عندها لينا عنقاتها و بقات كاتضحك معاها.
انتهى الحفل و بدلات لينا حوايجها بالبكاء و الدموع لبسات كسوة حد الركبة بلا كمام مزيرة عليها فالصومو و شعرها جامعاه على شكل ذيل حصان و واقفين كايتوادعو مع العائلة و يونس واقف لابس سروال جينز مع تيشورت ابيض مزير عليه و الصباح بدا كايطلع و هوما واقفين لينا فحضن امها كاتبكي و تنوح و امها كذلك و باها باين الحزن فوجهو بقاو شحال و هوما يبكيو عنقات كولشي و كل واحد بكات معاه شوية و جا يونس كايجرها و هي سخفانة بالبكا بصعوبة باش طلقات من خوها و داها لطوموبيل ديالو لي كانت مزوقة و مكتوبة فيها زفاف سعيد و ركبو لور حيتاش أمين لي غادي يسوق ... دور يديه عليها و عنقها كايسكت فيها و هي كاتشهق و تبكي بصمت كيف عادتها و أمين كايحاول يضحكها و لكن لا حياة لمن تنادي ... حطهوم فمارينا و بلاصة
يونس:يالاه ا حبيبة نهبطو (باسها فراسها) و الله حتى نديك تشوفيهم ديما غير يالاه و باراكة من لبكا
لينا: 😭😭😭
يونس: شوفي بعدا فين جبتك طلي من الشرجم
شدها الفضول و خرجات من حضنو وجهها حمر عامر دموع و شافت من الشرجم لقات راسها فمارينا و البحر حداها
لينا:(كاتشهق) اش غانديرو هنا 😭
يونس: اجي معايا و تشوفي
حل لباب و هبط مد يديه ليها و شدات فيه كاتنخصص و أمين كايموت عليها بالضحك و خرجو برا طوموبيل و ضرب فيها داك البرد الصباحي و عينيها عامرين دموع .. بقات تابعاه تالفة و أمين موراهوم هاز فاليز فيها حوايج لينا و يونس و تابعهوم حتى طلعو مع يخت موديرن فالأبيض و حط الفاليز و مشا ركب فلوطو و مشا فحالو ... اما لينا بالدهشة مشاو الدموع و بقا غير حالة فمها مافاهمة والو

دارت عندو و شافت فيه بتساؤل : اش كانديرو هنايا ياك غانمشيو لوطيل
يونس:(قرب منها و شد ليها يديها) بغيت اول ليلة لينا تكون فشكل (باس كفها)
لينا: و لكن راه مانقدرش
يونس: اش لي ماتقدريش (ضور يديه على خصرها و خشا راسو فعنقها) ريحتك زوينة
لينا: (بخجل) يونس راه مانقدرش
يونس: تقدري ا حبيبة غير رخي راسك معايا (كايطبع قبل فعنقها) 
لينا: (بغات تهرب) غانبقاو هنايا ندخلو شوية للبحر
يونس:(شاف فيها) واخا و لكن شحال قدك تهربي و تراوغي
شد فيديها و مشاو للبلاصة القيادة و ديماراه و بقا صايg حتى بعدو على الشط و دخلو نيييت للبحر و وقف ... بدات الشمس كاتطلع و عطات جمالية للبحر و البرد زوين كايضرب فيهوم و هوما ناعسين فوق ايزارات مفرشين فسطح اليخت دايرين بيهوم مخيدات صغار ... يونس ناعس فوق لينا كايبوس فيها و حتى هي متجاوبة معاه نسات راسها و عاشت معاه اللحظة كل شوية كايلوح ليها كلمة زوينة فودنيها كايخليها تدوب معاه و طريقة معامتو معاها و لطافتو و فنفس الوقت رجولتو الطاغية خلاتها تسافر لعالم تاني و تبقا غير تابعاه كايقلب فيها كيفما بغا ... ماحساتش بيه ايمتا حيد ليها لكسوة و بقات غير ب دو بياس و بقات غادة معاه حتى همس فودنيها : فيك ليغيكل ياك
حلات عينيها المعسليين و عاقت بآش وقع و عرفاتو عرف و شافت فيه و تلبكات لحروف كايخرجو مقطعين
يونس: ا مالكي تلفتي ههههه غير بشوية عليك (دار ليها الشعر مور ودنيها) ماشي موشكيل نتسنا واخا تخورت فهادي
لينا: و الله يا ماشي لخاطري
يونس: وي عارف ا حبيبة (تلاح جنبها و خلا يدو فوق كرشها) داكشي علاش كاتقولي ليا مانقدرش و انا نفهم وااااععععع الحلوة مشات ليا تاني ... اكبر تخويرة تخورت فحياتي هي هادي مافهمتش زعما علاش حتى قرب لعرس عاد جاتك شنو زعما هاد لحلوة ماغاديش ناكلها انا
لينا: ههههههه
يونس: كاتضحكي (ابتسامة جانبية) نتي معامن جا الضحك
لينا: (كاتكمع) فيا النعاس
يونس: حتى انا راه ليل كولو و حنا فايقين
لينا: و لكن داكشي كان زوين ياك
يونس: زوين حيتاش تزوجت بيك ا حبيبة ... هاكي لبسي كسوتك راه الا بقيتي عريانة هاكدا ماعرفتش اش نقدر ندير فيك
لينا: هههههه
خدات الكسوة لبساتها و هي كاتضحك عليه و تخشات فبين ذراعو و بقاو ناعسين
لينا: منين جبتي هاد ليخت
يونس: كريتو ليل كامل حتال غدا ف الوحدة عاد غانطلقو ليه
لينا: زوين بزاااف
يونس: كنت باغي ليلتنا لولا تكون فشكل و لكن دوماج دابا سير حتا نمشيو لرباط
لينا: (تخشات فيه) بالنسبة ليا بحال الى هادي ليلتنا لولا ... كاع ماشطحنا انا وياك
يونس: و داك الشطيح كامل فين مشا
لينا: لاا زعما بحال الأفلام نشطحو على اغنية رومانسية 
يونس: غير مافكرتش فيها و صافي ..نوضي نديوها دابا
لينا: صافي مشا وقتها
يونس: مامشا والو غير نوضي
ناض جمع الوقفة و بقا كايجر فيها حتى ناضت و هز تيلي
يونس: اينا اغنية بغيتي
لينا: عبالي حبيبي ديال إليسا
يونس: واخا
بسرعة جبدها و حط تيلي و تطلقات الأغنية و حط يديه على خصرها مدورهوم عليه و يديها على كتافو و جبهتها على جبهتو و كايتمايلو يمين يسار عايشين فواحد العالم ديالهم بوحدو ... مرة مرة يبدلو لبوز و يدورها و لا يعنقها من لور و يبقاو يتمايلو حتى كملات الأغنية و ختموها بقبلة و رجعو لبلاصتهم جلسو فيها
يونس: اوا هانتي اش وقع كاع الشطحة ديال درتيها باقي
لينا:(تخشات فصدرو) عرفتي نتا و الله الا مثالي
يونس: عرفتي و الله الا كانبغيك ا لحمقة
لينا: حتى انا 😍
يونس: تسناي نحيد التيشورت
بعدات عليه شوية حتى حيد التيشورت و بقا غير بالسروال متكي على ضهرو و هي حاطة راسها فوق صدرو و يديه فشعرها كايلعب فيه و هي يديها فوق صدرو كاتلعب فشعر صدرو حتى داها النعاس و بعد مدة قليلة نعس حتى هو من فرط التعب

بدا كايصوني تيلي ديال يونس و من كترة التعب ماقدرش يفيق و هو ناعس على سطح اليخت و لينا فوق صدرو ناعسة عليه و الشمس فوقهم مضوية الدنيا بنورها ... تبرزطات لينا بصوت تيليفون ماخلاهاش تنعس .. مدات يديها لجيهتو و هزاتو حلات عين بزز و شافت بلي رانيا كاتعيط و جاوباتها
لينا:(بصوت مبحوح) الو
رانيا: فينكوم ! الناس جاو و نتوما ماكاينينش
لينا: اشمن ناس
رانيا: واش لينا هادي
لينا: اه يونس مازال ناعس
رانيا: فيقيه و رجعو راه عائلتك جابو لفطور و خاصكم تديرو التقاليد ديولكم و الناس حتى هوما جاو كايسولو عليكوم
لينا:(حكات عينيها) واخا واخا انا غادي نفيقو سيفطي لينا أمين
رانيا: أمين راه جاب ليكوم طوموبيل و حطها فمارينا وصا عليها لعساس غير سربيو رجعو
لينا: واخا صافي يالاه بسلامة
رانيا: بسلامة و بصحتك ا لعروسة
قطعات لينا و تكسلات حتى طرطقو عضامها و شافت فيونس لي ناعس و باينة الراحة على وجهو و باستو فخدو و ناضت من حداه مشات لفاليز ديالها جبدات دونتيفريس و شيتة و اولويز و مشات لطواليط قضات حاجتها و بدلات اولويز و طرفات حالتها و غسلات سنانها و وجهها و مشطات شعرها و رجعات جمعاتو ذيل حصان و رجعات لسطح ليخت لقاتو تقلب على كرشو و خشا راسو وسط لمخاد ... جلسات حداه و بقات كاتدوز يديها على داك الشوية لي كايبان فوجهو و خشات يديها فشعرو كاتلعب فيه مستمتعة حتى حسات بيدو ضارت على خصرها و خشاها تحت منو و خلا راسو فعنقها مغمض عينيه كايشم فريحتها
لينا: صباح لخير
يونس:(بصوت باح) صباح الورد يا لورد
لينا: (كاتلعب فشعرو) يوسي راه خاصنا نمشيو عيطات عليك رانيا و جاوبت بلاصتك
يونس: ماشي موشكيل خليهوم يتسناو
لينا: وا نوض باراكة من النعاس
يونس: ماسخيتش الحوبينو (باسها فعنقها)
لينا: (بتحلوين) حتى انا و لكن راه ماما كاتسنانا
يونس:(خرج راسو من عنقها شافيها مكمش جبهتو) تيتيزة على الصباح (باسها فخدها) يالاه نوضي نمشيو (تلاح على جنبو) ايمتا جاتك لي غيكل
لينا:(كاتضور فيعينها) نهار لحنا
يونس: و شحال كاتبقا فيك
لينا: سيمانة
يونس: وا غير شوفي فيا مالك حشمانة راه عادي هادشي ا حبيبة (تكسل) الله ... واجدة نتي !
لينا: اه
يونس: نلبس و نتوضى باش نصلي و نرجعو صافي
لينا: واخا 😊
يونس:(جرها من خدها) الله على التباتة و الرزانة (باسها بجهد ففمها)
ناض و هز تيشورت ديالو و خلاها متبعة ليه العين حتى غبر و بقات هي جالسة كاتفرنس فرحانة حيتاش اخيرا ولاو مزوجين و الشخص لي قبل عام ماكاتحملوش ولا دابا راجلها و شريك حياتها .. بقات جالسة كاتذكر كيفاش تلاقاتو اول خطرة و كاع لمصائب لي دازو فيهوم و فالعرس لي لاقاهوم و الأيام لي دوزو و اول قبلة ليهوم و النهار لي جا خطبها بعدما قالت بلي نساها و فالأخير حافض على وعدو و حافض عليها و تزوج بيها و كبر بيها قدام عائلتو و عائلتها و جيرانها ... ماحساتش بيه فاش جلس موراها قعدة القرفصاء و خشا راسو فعنقها
يونس:(بهمس) فاش كاتفكري
لينا:(بدون شعور) فيك
يونس: واايلي هههههه انا حداك و كاتفكري فيا
لينا:(شافت فيه بإبتسامة) و شنو فيها مانفكرش فراجلي
يونس:(باسها فشفافها) حلوة ا عباد الله حلووووة ... نوضي معايا تسوقي
وقف و شد فيدها نوضها معاه و مشاو لمكان القيادة و حطات يديها و بدات كاتسوق و هو موراها حاط يديه على يديها كايوريها و كايقودها حتى وصلو لمارينا و و هز الفاليز و هبطو من اليخت عطا السوارت لمولاه و مشا لطوموبيل طلع فيها خلص العساس و مشاو فإتجاه دار يونس

وصلو لدار بلاصا لوطو و هبطو دقو فالباب و بسرعة تحل لقاو راوية واقفة لابسة قفطان فالأخضر ملكي منبت من الصدر مع مضمة ديالو بفولارو و لابسة ذهوباتها هازة راسها لفوق
راوية: تعطلتو دخلو دخلو و لكن طلعو نيشان لفوق بلا ماتدوزو عند الناس ... حدري راسك ماخاصهمش يشوفوك حتى تاكلي العصيدة
لينا: كيفاش !?
راوية: دخلو دخلو بعدا
دخلو و سدات لباب و تبعوها مافاهمين والو دارو مع الدورة و طلعو مع الدروج بلا مايدوزو لصالون لي فيه لعيالات و مشاو نيشان للبيت و دخلات معاهوم راوية
راوية: شوفي لالة السعدية جابت الفطور و فعادتكم تجيبو العصيدة مع الزبدة و العسل و لا الزيت و العسل و يعطي الراجل للمرا سبعة ديال لكورات يحطهم ليها فضهر يدها و تاكلهم بلا ماتهزهم تقرب يدها لفمها و تاكل و من بعد يحيد ليها الغطا من على وجهها حيتاش لاشافوها الناس قبل ما تاكل غاياخدو زينها و من بعد هي كاتعطي للبنات لعزبات كورات من العصيدة تلاتة تلاتة للوحدة
يونس:(مربع يديه) التخربيق و الله الا التخربيق
راوية: هادو عادات ديالهم اش فهمك فهادشي ... بدلو عليكوم و هبطو دغيا ماتعطلوش
خرجات راوية و خلاتهم واقفين كايشوفو فبعضياتهم
يونس: غاتديري هادشي!
لينا: اه راه العادات هادو
يونس: التخربيق و الله
لينا: مانقدرش نقول لاا ماما مسكينة لي وجدات هادشي
يونس: اش غانلبس انا
لينا: لبس جبادور ديالك لبيضا كاتبان فيها زوين
يونس: بصح هههه ماخفتيش يتزعطو فيا لبنات
لينا: اوا حتى تشوفيك شي وحدة
يونس: متوحشة صافي
بقات كاتضحك و هزات قفطان ابيض ديالها محجر من الصدر انيق و زوين ... لبساتو على ديباردور ابيض و شورط ديالو و طلقات شعرها و مشطاتو و لبسات صباط عالي أبيض شكلو زوين و اكتفت بكحل لعيونها و كلوس بنكة الكرز لشفافها و دارت طرحة على وجهها غطاتو اما يونس فلبس جبادور بيضاء ديالو و بلغة بيضاء و شد فيها و خرجو من لبيت غير شافتهم راوية و رانيا و بداو كايزغرتو حتى هبطو لتحت و داوهم لصالون جلسو و الصالة عامرة بنات و عيالات كايغنيو اغاني امازيغية و يطبلو فالبنادر و معاهم عائلة لينا امها و اختها و خالتها و بنت خالتها ... شافو الطبلة لقاوها عامرة بألذ و أشهى المأكولات و فالوسط كبسيل كبيير ديال العصيدة فوسط منو زلافة صغيرة فيها العسل و زلافة أخرى زيت أركان و وحداخرا فيها الزبدة ... قربو الطبسيل ليونس لي ماحاملش هادشي كور كرة صغيرة غمسها فزيت اركان و العسل و حطها فيد لينا من الضهر و هي قرباتها لفمها و خشاتها من تحت الطرحة و كلاتها و خرجاتها و بقا وحدة مور وحدة حتى كمل سبعة عاد عرا ليها على وجهها و باسها فجبتها و النساء كايزغرتو و كايغنيو و يطبلو ... ناض و خلاهوم بوحدهوم و تجمعو حداها البنات لعزبات و بدات كاتكور لكل وحدة فيهوم تلاتة ديال لكرات و كاتحطها فظهر يد لبنت حتى كملات ليهوم كاملين و بقات جالسة كاتسمع العيالات كايغنيو و يطبلو و عائلتها حداها حتى فطر كولشي و وجدو لغدا تغداو كاملين و جا وقت لوداع بالبكا تاني باش تفرقات مع عائلتها و هي ماساخياش بيهوم و امها كذلك و لكن اش عندها ماتدير نصيبها و مكتوبها ... مشات السعدية و ختتها و لبنات و بداو الضيوف كايمشيو شوية بشوية حتى خوات الدنيا و طلعات لينا لبيتها لقات يونس متكي تما ... شافها كاتبكي و ناض عندها جابها فوق الفراش بقا كايسكت فيها و يراري بيها حتى داها النعاس و بدل ليها حوايجها لبسها بيجامة خفيفة و لبس هو غير فوقية خفيفة و خرج لقا مو جالسة مع رانيا و مع نجمة و رقية مرات حسن ... شافت راوية ناضت عندو داتو لبيت وحداخور جلسات معاه
راوية: امضرا!
يونس: كيفاش !
راوية: كيداز لبارح
يونس: (فهم المعنى) مزيان
راوية: فينو داكشي!
يونس: خبيتو عندي
راوية: جيبو ليا نشوفو
يونس:(وقف) داكشي ديال مراتي و ماعند حق يشوفو ا لواليدة لعني الشيطان و خلي عليك داكشي

راوية:(وقفات) بغيت نشوف الصباح ا يونس ضاروري
يونس:(معصب كايحاول يكالمي راسو) لواليدة ماحدي باقي شاد فراسي خلي عليك داكشي اش باغة شي صباح !!
راوية: باغة نتأكد من شرفها مانرتاح حتى نشوفو بعيني كيفما درت مع رقية مرات حسن
يونس: مراتي شريفة بلا مانحتاج نشوف نقاطي ديال الدم و داكشي ماغاديش يشوفو حد خاص بيا انا وياها ... كانحتارمك ا لواليدة ماتخسريش معايا انا راه داير ليك فوق خاطرك
راوية: من دابا بدلاتك عليا حركات ليك لمجامر تاني
يونس:(دور وجهو) استغفر الله اشمن مجامر الله يهديك
راوية: الصمت (دورات وجهها و كمشات فمها)
يونس: انا متكي فالبيت مابغيتش نتعشا
مشا وخلاها واقفة ماعجبها حال و طلع لبيتو لقا لينا باقة ناعسة ... حيد لفوقية و بقا بشورط قصير و هز تيليكوموند و تلاح فوق الفراش حداها و شعل تلفازة صغيرة عندو فالبيت و بقا كايتفرج كايلعب فشعرها حتى فاقت و بدات كاتحل عينيها منفوخين
يونس: فقتي يا النعاسة
لينا: (بصوت تقيل) فشلانة بزاااف
يونس: بالسيف و نتي شابعة بكا عينيك تنفخو و وجهك عامر خطوط كحلين
لينا: ديال لكحل
يونس: غادي يجي عندنا باباك غدا هو و ماماك خوتك باش نتوادعو معاهم
لينا: غادي نتوحشهم (شداتها لبكية)
يونس: بلا ماتبداي لبكا تاني بارامة عليك ديك السيتيرنا لي هازة فعينيك باقة ماخواتش
لينا:(ضحكها) ماتضحكنيييش
يونس: بغيت نضحكك ... قرب منها شنو دابا غانبقا كانشوفيك صافي مانقدرش نبدا لخدمة
لينا: الشركة شادة عطلة ماكايناش لخدمة
يونس: (حط يديه على وجهها) مايمكنش عرفتي شحال و انا شاد كونجي راه تقطعت ضاروري نخدم
لينا:(عطاتو بالضهر) إن الله مع الصابرين
يونس:(عنقها من لور و خشا راسو فعنقها) هههههههه ها حنا صابرين عنداك غير تخرجي بموصيبة وحداخرا تاني
لينا: و ماتعرف كولشي ممكن
يونس: و الله مانعقل عليك غانغتاصبك ديك الساعة
لينا:(ضارت شافت فيه مخرجة عينيها) من نيتك !!
يونس: من ريتي (باسها فمها) علاش انا نقدر كولشي بخااااطرك
لينا: اوا هاكداك
يونس: فيك الجوع !
لينا: لا باقة مكهومة
يونس: اه بعدا الى سولاتك ختي ولا لواليدة قولي ليها بلي قضينا لغراض
لينا: علاش !
يونس: باش نتهناو مابغيتش يبقاو تابعينا فهادشي حيتاش الى قلت باقي غايشدونا هنا حتى نقضيو لغراض و انا مابغيت حد يعرف اش واقع بيني و بينك
لينا: (ضارت عندو) واخا صافي لي بغيتي
يونس: طار عليك النعاس ياك
لينا: ااه ماغاديش نقدر ننعس دابا
يونس: مازال لحال دابا يالاه (قلب تيلي) يالاه التسعود
لينا: شنو نديرو
يونس: بغيت نبقا كانشوف فيك
لينا: ناري على عنينيب قهرتيني
يونس: وا شكون بحالك ربي عطاك راجل بحالي حنين و ضريف و ميسور و بوكوص
لينا: وا نتا لي شكون بحالك داي الأناقة و الزين و التباتة و العوينات و الفورمة
يونس: هههههههه عرفتي باش فكراتني هاد النعسة
لينا: باش !
يونس: فاش كنا فإيفران و جيتي كاتقلبي على خويا و لقيتيني انا و جريتك نعستي حدايا و بقينا كانهضرو ليل كامل
لينا:(بتاسمات) ديك الليلة فشكل
يونس: عرفتي كيفاش كنتي مزنكة و حمرة ... حنيكاتك كانو غادي يطرطقو بالحمورية و انا كانت شاعلة فيا لعافية غير حابس راسي عليك و مابغيتكش تتخلعي مني
لينا: ياااك 😳 هي عندي الزهر
يونس: ههههههه لا لا ماتخافيش ماعنديش مع حاجة بزز كولشي بالخاطر واخا نتزير مانديرش حاجة تضرك
لينا: قوليا ايمتا وليتي كاتبغيني
يونس: تعقلي النهار لي تلاقيت معاك فيه فالفيلا فاش بقينا كانتغاوتو انا وياك و داك أمين
لينا: اه عاقلة
يونس: اوا داك النهار بديتي كاتعجبيني من فاش كنت فالزنقة كاندوي و نتي كاتطلي من الشرجم .. عمرها ماتنسا ليا ... هزيت راسي فالشرجم و لقيت واقفة و درتي ليا باي باي ولا ماعرفت شيرتي ليا كاتبتاسمي ديك الساعة طحت فالشبكة
لينا: عرفتي ديك الساعة شي افكار كانو كايضورو فبالي بغيت ننتاقم منك و بغيت قدام لعائلة نبان معاك مزيانة باش حتى الى درت شي حاجة ليك حد مايشك فيا
يونس: (طلع حواجبو) وااااايلي

لينا: و الله 😁
يونس: التشيطين عندك فالدم
لينا: اوا شنو مانسمحش فدقتي
يونس: كون ماعفطتش عليك اول مرة ماكناش غادي نكملوها بالزواج
لينا: اصلا كنا غادي نتلاقاو فالعرس
يونس: ولكن الحلو فهادشي هو بديناها بمدابزة اححح عليك شحال كاتباني فنيونة
لينا: ربي ربي
يونس:(تلاح فوقها كايبوس) بنينة و حلوة
لينا: خنقتيني يا لعجل
يونس: خليني نبوس رزقي
بقا كايبوس فيها و هوما كايضحكو متلفين لوقت مرة يهضرو مرة يضحكو حتى وصل نص ليل و نعسو فأحضان بعض.
صبح الصباح فاقو معطلين و ناضو غسلو وجههم و طرفات لينا حالتها و بدلات اولويز ديالها و هبطو لتحت لقاو لفطور باقي محطوط فالطابلة فطرو بجوج فجو ديال الضحك و ناضو لقاو غير رقية و راوية لي كاينين اما لباقي كولشي مشا فاش سالا لعرس ... دوزو نهارهم عادي حتى لحقات لعشية و بدا كايضلام لحال .
واقفين حدا باب الدار لينا لابسة سروال جينز مع تيشورت غوز قصير و صبرديلة بيضة و حنتها باقة باينة فيديها و يونس لابس سروال جينز مع تيشورت رمادي و سبرديلة و حداه لي فاليز كايستفهم فالطوموبيل و لينا معنقة السعدية كاتبكي معاها حيتاش غادي تمشي لمدينة أخرى و غادي تبعد عليهوم بكيلوميترات ... تلاحت على باها عنقاتو و بقا هو كايسكت فيها واخا هاكداك ماساخيش بيها تبعد عليه ، جرات السعدية يونس للقنت و بدات كاتهضر معاه و دموعها غالبينها
السعدية: شوف راه عطيتك عوينتي تهلا فيها و رض ليها لبال راه واخا حمقة شوية غير قلبها حنين (غلبوها الدموع) و بقا تخليها تجي عندنا 😭😭
يونس: ماتخافيش ا خالتي غانتهلا فيها راها مراتي و غاندير ليها كيف لما لقليل و لعيد لكبير قرب غادي نجيبها تعيد معاكم (باس ليها يديها)
السعدية: الله يرضي عليك ا ولدي الله يرضي عليك 😭😭
يونس:(باسها فراسها) بنتك امانة عندي ماتخافيش عليها
جا وقت الذهاب و بالكشايف باش تفارقت لينا على اهلها و ركبات فطوموبيل مع يونس و خلات عائلتها حزينة على فراقها ... طريق كولها و هي غير ساكتة بكات حتى نشفو دموعها و ختماتها بالسكات
يونس:(عين فيها عين فالطريق) مال الزين سكت
لينا: (تنهدات) ماعرفتش
يونس: انا هو عائلتك الثانية دغيا غادي تنساي
لينا: باااينة 😢
يونس: اوا صافي ا حبيبة بلا بكاا ... فيك الجوع
لينا: فيا النعاس
يونس: اوا نعسي و رتاحي شوية ... هبطي لكوسان من تما و نعسي حتى نوقف فشي استراحة باش نتعشاو
لينا:(مغمضة عينيها) ماعندو منين يدوز ليا
يونس:(حيد الشعر من على وجهها) غانديرو ليه الطريق غير نعسي و رتاحي
بعد وقت قصير داتها عينها و نعسات و بقا يونس سايق فلوطوروت مركز مع الصوكان طالق الراديو مونس بيه حتى لحقات 12 ديال الليل و ضرو جوع و وقف فأول إستراحة لقاها و بالكشايف باش فيق لينا و هبطها تتعشا ... شدو طاجين دياال اللحم بالسلطة ديالو و المونادا و تعشاو و ناض خلص و رجعو لطوموبيل غير دخلو نيشان لينا نعسات و يونس كمل الصوكان ديالو مع قهوة كحلة عاصر عليها باش يبقا فايق و الراديو

فالصباح بكري وصلو لمدينة الرباط العاصمة الإدارية لمدينة ديال لي تسولو فيها على الإتجاه ديال شي قنت يوضرك 🐸 (غير ضاحكة) ... بلاصة لوطو قدام العمارة و هبط مبوق بالنعاس عينيه معسلين كايكمع ... خرج الشوانط من الكوفر و ضار عندها باش يفيقها
يونس: لينا ... لينا نوضي راه وصلنا
لينا:(قفزات) شنو شنو
يونس: غير بشوية عليك ... راه وصلنا هبطي
لينا:(تفوهات) ااااي دغيا
يونس: راه صبح الصباح ا الزين قالك دغيا هههههه
هبطات و سد طوموبيل و هالشوانط و عاوناتو حتى هي و عاونهم العساس حيتاش داكشي كتير بزاف ... وقفو قدام باب كبير خشبي قهوي و جبد يونس السوارت خشاهوم فالباب و تحل ... دخلو و مشا لعساس فحالو و لينا مشات نيسان كاتقلب على بيت النعاس تخشات فيه بلا حتى ماترد لبال لدار كيف دايرة نعسات ديريكت اما يونس فبقا كايضحك عليها و دخل ليفاليز و سد لباب و حيد حوايجو و مشا نيشان لدوش حيد عليه التعب و غسل و خرج لاوي عليه فوطة مسح حالتو و طرفها و لبس شورط قصير و تلاح حداها فالناموسية و بسرعة نعس.
توسطات الشمس السماء و دخلات عليهوم للبيت برزطات لينا لي شبعات نعاس و ناضت تفوهات كاتحك عينيها شافت جنبها لقات يونس ناعس و ناضت دورات عينيها فالبيت و عاد رضات ليه لبال بيت كبييير و واسع فيه سرير دائري أسود و ماريو اسود و بالكون متوسط الحجم و كوافوز كبير فيه صورة ديال لبنا و يونس نهار لخطوبة و مرايا معلقة فالحيط و دوش طواليط ... دخلات لدوش لقات ستيلو عصري كولو اسود فأسود و جميل فيه لروديوات ديال يونس ... خرجات منو و خرجات من لبيت مشات فكولوار طويل شوية و لقات بيت فليمن حلاتو لقات غرفة نوم عرفاتها ديال الضياف و لقات غرفة اخرى مديور فيها صالون تقليدي بالصدادر و زربية و تلفازة بلازما صغيرة معلقة فالحيط و عاد صالون كبيير واسع فيه نص صالون بلدي و النص التاني داير بفوطويات فالاحمر و الأسود و ثريا فالنص هابطة زاجية كاتلمع و طابلة ديال الخشب قهوية مديور ليها لاناب و تلفازة فالحيط بلازما كبيرة و كليما من جيهة الشرجم ملصقة تما ... كملات دورانها فالدار و مشات لكوزينة لقاتها كبيرة مفتوحة على جليسة بالفوطويات فالرمادي شكلهم جميل و الكوزيتة كولشي فيها ابيض فأبيض مجهزة بكولشي تتشهاي تشقاي فيها و بجانبها طواليط فيها دوش اخر ... عجبها شكل الدار و حتى لفراش لي مديور ليها حمقها كأنو مديور على ذوقها ... مشات لي فاليز جبدات اش غاتلبس بيجامة شورط قصير مع لفوق ديالو فالرمادي باردة صيفية و هزات بروديواتها و مشات للدوش لقات اولويز نقية مافيهاش والو و تخشات فالدوش دوشات و نقات حالتها و عطراتها و خرجات لابسة بينوارها و لبسات الحوايج لي وجدات و هزات السيشوار داتو لبيت اخير نشفات فيه شعرها و دهنات بسيروم ديالها و جمعاتو على شكل ذيل حصان و مشات لكوزينة باش تاكل قلباتها و لقاتها خاوية كاتصفر و مشات لبيت النعاس هزات السروال لي كان لابس يونس لقات فيه الصرف جبداتو و لبسات عبايتها و هبطات كاتقلب على الحانوت

بقات غادة فزنقة كلها عمارات فيها غير السكات و الكالم نقية و مزوقة بالورد و الربيع ... بقات طالقة رجليها حتى خرجات من الحي و لقات شارع كبير و بقات غادة كاتقلب على الحانوت حتى لقات حانوت كبير و واسع ... دخلات تقدات الخبز و الفرماج الكوفيتير اتاي الحليب السكر النعناع و شوية ديال الشكلاط و خرجات راجعة من الطريق لي جات معاها ... دخلات مع الحي و تودرات كاع العمارات كايبانو ليها بحال بحال حتى كاتمشي حدا عمارة و تقول هي و ترجع .
فاق يونس مع الجوج ديال النهار حل عينيه بصعوبة لقا راسو بوحدو فالفراش .. ناض و تكسل دخل لدوش قضا حاجتو غسل وجهو و توضى و خرج للبيت جبد فوقية من لماريو و لبسها و هز الصلاية صلا الصبح و الظهر و خرج للمراح كايقلب عليها
يونس: ليلووو ... لينااا ... حبيبة ديالييييي ... ليلوو
قلب الدار قنت بقنت مالقاهاش و تنوى
يونس: فين غاتكون مشات هادي يا ربي
مشا هز تيلي ديالو عيط ليها و صونا تيلي دالها فالدار و عض شفتو السفلية بغضب و خيبة أمل ... هز السوارت و خرج من الدار هبط لتحت لقا لعساس جالس و مشا عندو
يونس: سمح ليا ا سي براهيم
براهيم: اش حب الخاطر سي يونس
يونس: مراتي لي كانت معايا فالصباح بكري بانت ليك خارجة
براهيم: اييييه شي ساعتاين هادي باش خرجات لابسة عباية كحلة
يونس: ساعتاين !!
براهيم: شكيت فلول بلي مشات غير للحانوت و لكن تعطلات قلت بلي خرجات
يونس: شكرا
قبل مايهضر العساس مشا يونس كايجري عرفها بلي غاتكون تجلات عليها الطريق و مشا من الطريق لي دازت فيها لينا حتى خرج من الحي و مشا لشاريع بقا كايضور تما مخلوع و يقلب بعينيه و يجري حتى مالقا حد و رجع للحي و بقا كايقلب و يسول لي لقا قدامو حتى فات العمارة لي ساكن فيها و زاد باقي مع الحي حتى لقا جماعة ديال العيالات مجموعين فقنت و ركباتو لخلعة ديال بصح طاح فبالو بلي تكريسات و ضربوها بموس و بقات طايحة ولا خطفوها ولا غتاصبوها ... تخشا وسط العيالات و ماحدو كايقرب و هو كايسمع صوت شهقات حتى وصل للمصدر ديال الصوت و لقا لينا جالسة كاتبكي فوق الطروطوار و العيالات كايسكتو فيها و التقدية كارزة عليها لايديوها ليها .... غير شافها و رجعات فيه الروح اما هي فهزات راسها فيه و وجهها عامر دموع و حمر ... شافتو و ناضت نقزات عليه عنقاتو كاتشهق و هو بدورو بادلها لعناق و زير عليها
يونس: كنت غانحماق اوففففف ... فين كنتي
لينا:(شافت فيه) مشيت نتقدا 😭 و توضرت مابقيت عرفت باقي فين نزيد كولشي كايتشابه 😭😭
يونس: صافي صافي بلا بكا ماوقع والو (مسح ليها الدموع) الناس يتحزمو بالعيالات انا محزم ببعرة فنهارها توضرات اودي يا ودي
لينا: لبعر هو نتا 😒 انا لي باغة نوجد ليك ماتاكل
يونس:(شاف العيالات كايتامسو) زيدي قدامي و نتي فنهارك درتي بلاصتك وسط لعيالات
لينا:(مع العيالات) شكرا بزاف ها راجلي جاا
شدها من يديها و دار الطريق وسط منهم و خرج كايسوط من نيفو ... كان خايف توقع ليها شي حاجة آلاف الأفكار دارو فراسو و هو كايقلب عليها كيف الحمق و لي لقاه كايسولو عليها .... رجعو للعمارة و دخلو لدار و سد لباب و مشا لعندها
يونس: واش باغة تحمقيني !! علاش ماتفيقينيش نجيب ليك داكشي لي باغة
لينا:(كاتمسح الدموع) شفتك عيان و مابغيتش نبرزطك
يونس: وا غير علميني على الأقل العساس ا لالة يمشي يجيب ليك لي بغيتي غير سوليني تشاوري معايا ... كون خطفوك ولا تعداو عليك ولا كريساوك فين غانوليو !! ماتبقايش ا لينا تتصرفي منك لراسك جي عندي تشاوري معايا انا ماشي بودرة محطوطة هنايا
لينا: وا بنااااقص كااع بلاصت ماتوسايني كاتزيد عليا ساعتاين و انا كاندور فنفس البلاصة و نقلب و نبكي كيف لحمقة و نتا دابا كاتلومني 
يونس: لينا ماباغيش ندابز معاك و حتى حنتك باقة مامشات من يديك غير قلبي ساعة بوحداخرا حيتاش راكي ركبتي فيا لخلعة ليوم
مشا وخلاها معصبة سد باب بيت النعاس عليه و خلاها واقفة فالصالون مربعة يديها و مكشرة جبهتها ... بدات معدتها كاتغرغر واخا عمات جوعها بالشكلاط الا انه ناض عليها تاني ... مشات للكوزينة جبدات لبراد و طيبات اتاي و قادات خبزها و جلسات كاتاكل حتى كملات و شعلات التلفازة كاتفرج

بعد وقت قصير خرج يونس من بيت النعاس لابس غير شورط داز من قدامها عاقد حجبانو باينة فوجهو مقلق منها و مشا للكوزينة خوا لراسو اتاي و عتق شوية بالخبز و الفرماج و الكوفيتير و رجع للبيت اما هي فبقات حاضياه و متبعاه بعينيها حتى رجع لبيت النعاس كاتتسناه يجي يحزرها .... خرج تاني لابس شورط جينز حد الركبة مع تيسورت خفيف ابيض و نضاضر فوق راسو و كلاكيطة كحلة فرجليه و هز السوارت و خرج بلا مايقوليها والو ... غير سد لباب و ناضت من بلاصتها و بقات غادة جاية خايفة يشوف فشي وحدة ولا يتلاقا مع شي وحدة عقلها ديريكت مشا للخيانة ... بقات كاتضور متوترة كاتعض شفافها كل شوية و تقلب الساعة و كرشها مزيرة عليها و آلاف الأفكار كايضورو فراسها ... سمعات الساروت فالباب و ضرباتها بجرية للبلاصة فين كانت و دارت راسها بلي راه كاتتفرج ... دخل هو شافيها بنص عين و مشا للكوزينة حط التقدية و رجع خرج بلا مايهضر معاها ، غير خرج و ناضت كاتجري مشات للكوزينة لقاتو جايب ليها كولشي كاع لي غاتحتاجو كاين عندها ... بالفقصة ستفات الخضرة و المواد الغذائية فمكانهم و ناضت جرات لي فاليز ديولها ستفات الحوايج فالماريو و حطات لي برودوي ديولها فالدوش و ماكياجها فالمجورة ... كملات شغلها و ناضت هزات تيلي ديالها قلباتو لقات زيرو مكالمة و زيرو ميساج ... حكاتو بالزعفة و مشات للكوزينة طيبات ماتاكل و مادارتش بحساب يونس كلات و كملات و مشات لبسات شوميز دو نوي فالحمر مع دو بياس ديالو و بينوارو و تريحات و طلقات شعرها و مشطاتو و ضربات تعكيرة حمرة و دوزات على شفارها بمسكارا خلاتهم يبانو كبار و لبسات البينوار و جلسات و قالت : ليوم غير بيا ولا بيك ا سي يونس انا نوريك شناهيا تقلب عليا و ماتهضرنيش
بقات كاتفرج هازة تيليكوموند كاتقلب بين القنوات و كل شوية تشوف فالساعة حتى لحقات ل 11 ديال الليل عاد باش دخل كايهضر فالتيلي و كايضحك
يونس: اواااااه ههههههه اوا صافي انا غدا غانكون تما اوا شنوو واه مالنا كانلعبو هنايا ههههههه اوا ا صاحبي راه مهم هاد لانترفيو مريم سعيد كااع دقة وحدة ماقلتي دنيا باطما ماقلتي سلمى رشيد مشيتي ديريكت لمريم سعيد ههههه ماعندي مايتسالك ... غدا غانكون تما باش نصورو لحلقة راه الزين جاي غدا .. ا دومان بسلامة.
قطع لمكالمة و ماشافش فجيهة لينا بمرة و ناض مشا للكوزينة خلاها غادي تطرطق مصدومة من لي سمعات و قلبها كايضرب ف 90 ... شافتو خرج كاياكل تفاحة داير يديه فالجيب ديال الشورط دور وجهو بغير مبالاة و شافيها نظرة خفيفة و واخا سريعة الا انه قدر يحفظ اش لابسة و تترسخ ليه فالذاكرة ... وجهو الأبيض لمدور و داك الروج الأحمر بارز بقوة بطريقة مثيرة عاد صدرها كايبان من تحت البينوار واقف مشدود كبير و لباقي مخبيه البينوار و رجليها بيضين عامرين حتال لقدامها ... مشا بسرعة للبيت قبل مايطير عليها اما هي فبقات تما غادي ترطرطق و الغيرة كاتحرق فيها من لداخل ... صبرات حتى عيات كاتسناه يجي عندها و ماجاش ... طفات التلفازة و لبسات صندالة زهرية ديالها فيها الريش و مشات للبيت ديال النعاس لقاتو مجبد مغمض عينيه لابس شورط قصير و عريان من لفوق ... حيدات البينوار و بقات الشوميز و مشات تخشات فالفراش و عطاتو بالضهر و خرجات شوية طرمتها باش تضربو ... حس بيها حداها و ريحتها تغلغلات لأعماق نيفو و بدا قلبو كايضرب ... حل عينيه و ضور وجهو شافها اش لابسة و بدا كايتزير

ضور وجهو و ساط بجهد و عطاها بالضهر شاد راسو بزز و كاينهج بصوت مسموع و هي كاتضحك فسرها مغمضة عينيها ... بقا ربع ساعة و هو على هاد الحالة غير كاينهج و يسوط تما هي فتسناتو يدير مبادرة من عندو شافتو شاد فراسو و ضارت على الجنب و بقا كايبان صدرها مفضوح ... حس بيها ضارت و ضور وجهو بشوية و شاف المنظر ديالها و زادت شعلات فيه العافية كتر و بدا كاينهج بجهد و صدرو كايطلع و يهبط ... حتى كان غايتلاح عليها و حبس راسو بصعوبة و جلس لاح الكوفرلي و ناض خرج برا لبيت جلس فالمراح اما هي فغير خرج و جلسات فوق الفراش عقدات غوباشتها مامتيقاش اش وقع .. حتى حسات بأنفاسو حداها و فلحظة تحكم فغريزتو و مشا ، بقات جالسة كاتسناه يرجع و لكن والو داوت ساعة باش خرج و مارجعش ... ناضت كاتسلت و خرجات من لبيت على طراف صبعانها كاتمشا فالضلام كيف شي قطيطة ... طلات فالصالون مالقاتوش و مشات كاتقلب حتى لقاتو فبيت الضياف ناعس فوق الناموسية على كرشو طاوي رجل و مسرح رجل و شعرو فازك باينة فيه مدوش ... رجعات للبيت مغبنة جلسات فوق الفراش دايرة يدها على خدها كاتفكر .. فوسط تفكيرها المعمق بدات كاتسمع صوت زيط زيط زيط زيط بحال صوت ناموسية كاتزعزع و الصوت جاي من فوقها ، تبرزطات من الصوت حطات راسها فوق المخدة كاتحاول تنعس و لكن شكون خلاها الصوت فوق راسها برزطها ... ماحبس الصوت تال شي الربعة ديال الصباح حتى ولات لينا حالتها عينيها كاتلسقو و الراس كايضرها من السهير غير تحبس الصوت و مشات عينيها فأحلى نعسة.
صبح الصباح و فاقت مع 12 دياال النهار شعرها مشعكك عينيها منفوخين و خاسر ليها المورال ... ناضت كاتجر رجليها و مشات لطواليط قضات حاجتها و غسلات سنانها و وجهها و مسحات العكر لي دارت لفمها و خرجات من لبيت كاتفوه مشات للبيت لي كان ناعس فيه يونس و مالقاتوش عرفاتو غايكون مشا للخدمة ... مشات للكوزينة طيبات الحليب و طيبات قهوة معطرة و دارت خبز فيه الفرماج و الكاشير و جلسات كاتاكل بشوية عليها .. كملات فطورها و ناضت شعلات التلفازة دارت قناة اغاني و جهدات الصوت و بدات كاتقاد فالدار و تشطح و تغني بالشوميز دو نوي لي كانت لابسة حيتاش الجو عندهم شوية سخون حيتاش هوما ففصل الصيف ... كملات الدار و طرفاتها و دخلات للكوزينة جبدات طاجين صغير قطعات فيه بصلة و جبدات اللحم دارتو فيه و خضراتو بالجلبانة و بطاطا و سداتو و حطاتو فوق البوطة و هي كاتغني و تشطح كاع ماحسات بيونس لي دخل لدار و بقا واقف كايشوفها كاتشطح و تلوز و تلعب بشعرها يمين و شمال .. دار ابتسامة خفيفة على وجهو و دخل للكوزينة جبد كاس و قرقب فالماعن عاد دارت شافتو و شدات فقلبها مخلوعة و كاتلعن و تسب فخاطرها ... كمشات جبهتها و جمعات فمها و كملات التنقية ديال شلاضة اما هو فمشا جبد تفاحة غسلها و بقا كايشوف فيها مكروازي رجليه متكي على الحيط و يده فالجيب لابس سروال رمادي ديال التوب مع قميجة بيضة ايفازي حال ليها الصدافي و صباط اسود لامع مقمقم من لقدام و مرجع شعرو للخلف كيف العادة و داير ساعة فيديه كحلة و خاتم زواجو فصبعو... بقا شحال كايشوف فيها و يطلعها و يهبطها حتى كمل التفاحة و لاح الزبل و خرج .. غير خرج و هي تسوط بالجهد و كملات التنقية بالزعفة. وجد الغدا و وجدات شلاضة ديال الخضر و تحطات الماكلة فوق الطبلة و فاحت ريحة الطاجين و جلسو كاياكلو فصمت و بعاد على بعضياتهم هي كاتسناه يشكر ماكلتها و هو كايتسناها تهضر معاه تقول اي حاجة غير تهضر معاه ... كملو لغدا و الطاجين تلحس و ناضت جمعات الطبلة و عاونها هو نقاو الدنيا و لبس صباطو و مشا للخدمة تاني و بقات فالدار بوحدها ... مشات لبيت النعاس ديالها و سمعات تاني نفس الصوت لي سمعات فالليل و طلعات ليها القردة للصطاح شي كمل على شي و لبسات عبايتها و طلعات للدار ديال الناس

وصلات لدار ودقات جوج ددقات وقفات كاتسنا .. ماحل عليها حد و سونات جوج خطرات و سمعات صوت من الداخل : ا بلاتي بلاتي
بعد لحظات تحل لباب و بانت مرا فالتلاتينات عامرة شوية جامعة شعرها الأسود لفوق لابسة بينوار طويل باليدين ساترها و طلات على لينا
المرأة: السلام عليكم
لينا: و عليكم السلام
المرأة: اش حب الخاطر ا لالة
لينا: عندكوم شي صوت مرضني فصحتي زيط زيط زيط ليل كامل مانعست ماشفت نعاس كيشفتي داك الصوت جا فوق بيت النعاس ديالي و تبرزطت بيه و دابا سمعتو تاني و بغيت ننعس شوية شوفي اش تديري ليه
المرأة: هيهيهيهي كيشفتي الفراش عندي هاكداك داير انا غانقول لراجل يصاوبو ربي ماسمحي ليا
لينا: الله يرحم الواليدين راه بغيت ننعس شوية لبارح بقيت تال الربعة ديال الصباح مبرزطة بيه
المرأة: كوني هانيا ا لالة انا نقول لراجل يصاوبو
لينا: واخا شكرا ... الله يعاونك
المرأة: الله يعاونك ا لالة
هبطات لبنا و سدات لمرا بابها و لحسن حظها كانت امرأة متفهمة و هضرات بالهداوة اما كون تزايدت فالهضرة كون عطاتها لينا علاش كاتقلب خصوصا هي كاتقلب غير فمن تخوي سمها ... دخلات لدار و حيدات العباية و مشات للبيت لقات الصوت مشا و هزات تيليفونها و جلسات فوق الفراش ... دوزات المكالمة للسعدية لي بسرعة جاوبات
لينا: الو ماما
السعدية: الو لينا كيدايرة لاباس عليك
لينا: بيخير و نتي
السعدية: الحمد لله كيداير يونس 
لينا: بيخير ... توحشتك
السعدية: حتى انا ا بنتي توحشتك حتى انا بقات بلاصتك خاوية (شداتها البكية) فراق الكبدة صعييييب
لينا:(كاتبكي) بغيت نرجع عندكم 😭😭
السعدية: علااش !!! ياكما كايتعامل معاك خايب !! ياكما قاليك شي حاجة خايبة دوي هضري
لينا: لا لا (كاتمسح الدموع) غير توحشتكم بزاااف
السعدية: خلعيتيني عليك يا لهيشة الا دار معاك شي تصرف خايب عيطي علينا و جي راه دار باك ديما مفتوحة فوجهك ا بنتي
لينا: عارفة عارفة 😢😢😢 كيداير معاذ و سمر و بابا و أمين
السعدية: كولشي بيخير راه معاذ و باك فالخدمة و سمر فالقراية و بقيت انا بوحدي فالدار كانتفرج كنتي كاتونسيني بعدا نتي (تنهدات)
لينا: مابقاش بزاف و نرجع عندكم تاني
السعدية: ايه مابقاش بزاف للعيد لكبير راه قاليا غادي يجيبك تعيدي عندنا
لينا: ان شاء الله ا ماما
السعدية: (سمعات الدقان) شي واحد جا تسناي نشوف (حلات لباب) هادي خالتك خديجة
لينا: سلمي ليا عليها و بوسيها ليا
السعدية: حتى هي كاتسلم عليك
لينا: اوا نخليك دابا من بعد و نعيط عليك صافي !!
السعدية: يالاه بسلامة و تهلاي فراسك ا بنتي
لينا: حتى نتي
قطعات معاها لمكالمة و مسحات دموعها و ناضت جمعات حوايجها لي جابت معاها ماشي لي شرا ليها يونس و حطات لي فاليز حدا لباب و لبسات سروال جينز مفتوح لونو مع قميجة طويلة مستورة فالشيبي و صبرديلة بيضاء و دارت كلوس بنكهة الفريز و ريحة مجهدة و جلسات فالصالون كاتسناه يجي .... بقات ملاهية راسها بالتيلي حتى سمعات السوارت دارو فالباب و بدا قلبها كايضرب خايفة من هاد الخطوة لي غادي تاخد و هي باقة عروسة ... دخل يونس لي جاي مدكدك من الخدمة و راسو كايطبخ لقا لي فاليز قدام الباب و ضهرو علامات تساؤل على وجهو ... دخل و هي تبان ليه جاية لابسة و مقادة حالتها شعرها طالقاه على راحتو مسرح ... سد لباب و طلع حاجب هبط حاجب و عض شفتو السفلية بعصبية و هي تنطق : غانمشي فحالي لدار بااا
هز راسو فيها شافيها مخنزر و صدرو كايطلع و يهبط و هي جاية جيهة لباب ... هزات لي فاليز و يالاه بغات تحل لباب و حط يدو على لباب و شدها من يدها ضورها عندو و ولا وجهها حدا وجهو مسافة قليلة لي كاتفصل بيناتهم و انفاسهم سخااان متشابكين
يونس: الا عتبتيها ها وجهي ها وجهك
لينا: اش باغيني خليني نمشي فحالي
يونس: اش كايصحابك بلي حنا مصاحبين !! لا ا الزين حنا راه مزوجين عرفتي شناهيا مزوجين
بقات كاتخنزر فيه و هو كذلك ساكتين حد ماكايهضر فقط صوت انفاسهم لي كايتسمع و مقربين من بعضهم بزاااف ماحسو برايهم حتى نغامسو فقبلة رومانسية فرنسية كايعاتبو بعض فيها و فنفس الوقت كانو كايفديو شوقهم لبعضهم من خلالها

بقاو منغامشين فالقبلة حتى حسات بيه عضها فشفتها السفلية و بعدو من بعد دقة وحدة
يونس: اش هاد التبرهيش !! كاينة شي مرا كاتدير فحالك فأول موشكيل جامعة فاليزتك و غادة فحالك !!!
لينا: نتا لي بديتي
يونس:(تكاها على لحيط) واش باغة تهبليني !! شناهيا نتا لي بديتي !! انا غير بغيت نعرف اش غاتديري و صافي واش غاتجي تحزرني ولا غاتهضري ساعة نتي جاتك من الجنة و الناس عجبك لحال
لينا: انا مادرتش شي حاجة
يونس: وا جي علميني قولي ليا ا فلان راه غانمشي للحانوت ماشي نتي مخلياني كيف لحمق كانقلب عليك ... واش باغة تمشي فحالك !!
لينا:(قلبات وجهها لجنب) لااا
يونس:(ضور ليها وجهها عندو) و لاش جامعة حوايجك !! شفتي كون كاع لعيالات كايديرو فحالك كون كاع العائلات راه مشتتين و مطلقين حيتاش نتي ماشي من النوع لي كايبغي يتناقش و يتحاور عزيز عليك تكبري لموضوع
لينا: نتا لي كبرتي هادشي
يونس: و راه ماتقولش سمح ليا و تقوووول نفسك هنايا راه ماشي غادي طيحي من قيمتك الا قلتيها
لينا: قولها بعدا نتا عاد نقولها انا (خنزرات)
يونس: سمحي ليا
لينا: سمح ليا
يونس: ماعرفتش كيفاش غادي نعيش معاك (تنهد)
لينا: يااااااك بعد مني طلقني (كاتدفعو) خليني عليك خليني نمشي
يونس: فين غاتمشي فين !! راه و الله لا عتبتيها فهمتي (باسها بجهد) و دابا خليني شاد راسي ماحد فيك لي غيكل و زيدي تحركي الا باغة تخرجي
لينا: من نيتك 😍
يونس: من ريتي و زيدي قدامي الا بغيتي
لينا: واخا واخا اصلا لابسة غير زيد
يونس: و لكن قبل مانتحركو حلفي بالله ماتبقاي تديري بحال هاد التبرهيش
لينا: حلف نتا لول بلي ماغاديش تقطع معايا لهضرة
يونس: و الله ماباقي نقطع معاك لهضرة
لينا: اوا حتى انا مابقيتش غاندير هاد الستونات
يونس: حلفي
لينا: و الله مانعاود
يونس: اوا دابا يالاه
حيد لي فاليز من قدام لباب خرجو من الدار هبطو لتحت و مشاو نيشان لطوموبيل ركبو فيها و ديمارا
لينا: فين غانمشيو !
يونس: فين بغيتي تمشي !
لينا: ماعرفتش
يونس: نمشيو لشي كافي ولا تتساراي فالرباط
لينا: نتساراو شوية
يونس: اوا زيدي نمشيو للمدينة تطلقي رجليك شوية تما
قلب الطريق لجيهة لمدينة و بعد مسافة الطريق وصلو و حط لوطو فالباركينك و هبطو دخلو مع سويقة و يدو فيديها كايوريها كل بلاصة ديالاش و كل طريق فين كاتدي و كل محل ديالاش حتى خرجو من السويقة و لقاو الحال ظلام و مشاو لكافي من لي كافي لي تما دخلو ليها و جلسو
يونس: واش فيك الجوع
لينا: اه فيا معدتي كاتحك راسها
يونس: نديرو كاسكروط عشا !
لينا: اه من الاحسن
جا سيرفور طلبو 2 pلا ديال لاداند مع سالاد و بعد دقائق جا حط ليهوم الماكلة و مشا و بداو كاياكلو فجو رومانسي كاع ديك الخصومة و الحرب لي كانت نايضة جات بلاصتها مشاعر حب و غرام
يونس: شحال بقا ليك دابا و تمشي منك
لينا:(كاتضور فعينيها) بقات ليها ديك يوماين ولا تلاتة
يونس:(بشك) متأكدة
لينا: اه اه
يونس: واخا الالة مزيان هاجنا غانصبرو باقي
بسرعة قلبات هي لموضوع و نسا داكشي ... كملو لماكلة و ناضو خلص و خرجو مشاو لباركينك ركبو فلوطو و رجعو لدار مع 10 ديال الليل ... دخلو لدار و بقا كايشوف فيها مطولا من الخلف و هي غادة كاتمايل .. دخلات لبيت النعاس بلا ماترد البال لنظراتو لي غادين ياكلوها ... حيدات الشوميز و السروال و بقات بدو بياس ... يالاه حلات لماريو باش تجبد بيجامة من لي جاب ليها و حسات بيه موراها ... دور يديه على خصرها و خشا راسو فعنقها كايطبع فيه قبلات خفاف.

ماحساتش براسها حتى لقات راسها عريانة و الام تحت منها و يونس فوق منها عريان و غوتات
لينا: اااااييييي قاصح هادشي
يونس: حبيبة ديالي مبروك عليك (باسها فجبهتها) دغيا غايفوتك لحريق
لينا: ناري ا يونس كايحرقني
يونس: وا صبري شوية وايلي شحال بوحاطية
لينا:(شداتها لبكية) ياك انا بوحاطية 😢 بعد مني صافي خديتي لي بغيتي
يونس: (ضحك بالجهد) ههههههههههه شنو حسيتي بالحكرة ... ياك كولشي بخاطرك ... نتي مشيتي كاع مابقيتي حسيتي بوالو (نزل كايبوس)
لينا:(ضورات وجهها و غطات صدرها بيديها) بعد مني يا لغدار
يونس:(تلاح حداها و جر لغطا غطا نصو التحتاني و غطاها هي) زعما راكي غطيتي شي حاجة ... غطينا بكرييي بففف هههههه راكي حلوة مع راسك انوارة قلبي (جرها لصدرو) دابا غادي نوض نوجد الدوش لحبيبتي و ندوش ليها باش تنعسي و ترتاحي راكي من قبيلة و نتي هازاني بين رجليك 😂😂😂
لينا: تفووو عليك ماكاتحشمش
يونس:(زاد زيرها على صدرو) لاش غادي نحشم و نتي مراااتي شوفي ماكايناش الحشمة بين المرا و راجلها راه دايرين عقد نكاح ماشي عقد ديال طياب الماكلة و الشغل كولشي مباح بيني و بينك من غير المحرمات راهوم باااينين و كولشي عارفهم معايا انا غير حيدي مصطلح الحشمة ولا حشومة و عيب وقتما رشقات ليا راه غادي نتكيك و نقضيو لغراض و نتي كذلك وقتما بغيتي جي عندي و عيب عليا الا رضيتك
لينا: نتا اصلا خاصك غير السبة
يونس: (باسها فراسها) غير معاك نتي و الله الا غير معاك نتي
لينا:(مدات يديها كاتقيس التاتواج) كيفاش عرفتي بلي مافياش ليغيكل
يونس: مابانش ليا اولويز 😂
لينا:(شافت فيه) كيفااش!!
يونس: لبارح فاش جيتي نعستي حدايا كان داك الشوميز كايبين كولشي مع مشبك و مابانش ليا السليب ديالك منفوخ من اللور و عرفت بلي مادايراش اولويز
لينا: وا شوفي عينيك فين مشاو
يونس: وا هو الماتاريال عندك صحييييح و خدام تبارك الله غير تسناي نعطيك يوماين ديال الراحة و نبدا الخدمة ديالي
لينا: خاصك تجيب ليا لبيلوول
يونس: ماباغاش تحملي !!
لينا: ماشي من دابا او راه يالاه تزوجنا
يونس: عندك لحق كاينة تبعي مع طبيبة باش تعطيك الحبوب المناسبين ليك و تراقب معاك كولشي
لينا: واخا .... يالاه نوض وجد ليا الدوش راه بغيت ننعس
يونس: راه الا نضت غاتشوفيني عريان و نخاف تاني تتصدمي و تبداي تدمعي بحال داك النهار 😂😂
لينا: هاني غانغمض عيني غير نوض
باسها فشفايفها و ناض كايضحك عليها و هي مغمضة عينيها ... خلاتو حتى بعد شوية و بدات كاتحل عينيها شوية و كاتطلل عليه ساع معامن هي رض ليها لبال كاطلل عليه و قال : لاش زعما كاتفتحي عينيك و تسديهوم حليهوم شوفي رزقك و خضري عينيك راه غايبقا معاك مدى الحياة حشمانة منو راكي هزيتي دقتو و لي عطا اللة عطاه ا حبيبة ديالي
دخل لدوش كايضحك عليها اما هي فبقات مخشية تحت لغطا كاتضحك على راسها و على هضرتو و فرحة فشكل كاتخالجها كأنها تهنات من حمل كبييير كان على كتافها و معاملة يونس الممارسة خلاتها تتطمئن حيتاش تعامل معاها بطريقة حنينة ماحساتش بيه كاع ايمتا نعسها ولا حيد ليها حوايجها حدها حسات براسها فعالم تاني طايرة فوق السحاب و لكن الوخزة لي حسات بيها رجعاتها بسرعة للعالم لواقعي و فيقاتها و عرفات بلي للحلال طعم اخر ربي و عائلتها و عائلتو راضيين عليهم و لهذا فممارستهم كان ليها طعم آخر .
خرج يونس لي ماكانش اقل فرحة منها و عرف بلي ماحدو حافض عليها طول مدة معرفتو بيها فربي كافؤو و فاز بيها فالحلال ... وقف حداها لاوي عليه فوطة من لتحت و حيد عليها لغطا
يونس: نهزك ولا قادرة تتمشاي
لينا: هزني قالاك نتا سبابي فهادشي
يونس: ايييه ا لالة نهزك
تحنا عندها و هزها و هي مكمشة كيف شي بيبي صغير يالاه تولد عريان ... داها لدوش و حطها فبينوار عامر ماء دافئ و مستحضراتها الترطبية و خرج حيد ليزار لي فيه قطرات دمها و بدلو بوحداخور نقي و دخل عندها تخشا موراها و هي تكات علىةصدرو بشوية بشوية حتى ولفات انه يشوفها عارية .... بدا كايدوز يديه على كتفها و هي مغمضة عينيها مسترخية وسط من حضنو و هو يقول : الفرماجة عندك محسنة نعام ا سيي داكشي رطب ... كاتديري الليزر !!
لينا:(ضارت ساخطة) اشمن ليزر اااشمن ليزر الآلام لي حسيت بيهوم باش يولي تما هاكداك لهلا يوريهم ليك

بقات كاتشوف فنقطة وحدة و رجعات بيها ذاكرتها ليلة قبل يوم الحناء ... كانت هي و ختها و هند فالصالون دارت لاصير لحمها كامل ولات حمرة و لحمها كايوزوز و لكن رطبة كيفما كايقولو الا بغيتي العسل صبر لقريس النحل ... جمعات يديها عندها على أساس صافي كملات و هي تجر ليها المرأة لي مكلفة بيها رجليها
لينا: ياك دزتي عليهوم !
المرأة: و لتحت نسيتيه
لينا:(دارت يديها على حجرها) لا لا غير خلي ليا غابتي ندير ليها فينيس و زيت جونسون باراكة عليها
المرأة:(قربات منها) وا يا لحمقة راه ليلة الدخلة هادي خاص الراجل يلقاك رطبة مافيك زغبة و الى درتي لغازواغ بعد نهار غايولي داكشي بحال شوك القنفود يجي يقيص يجيه داكشي حرج و زيدك الراجل الا لقا مراتو حلوة و رطبة مايشوفش فغيرها
لينا: لا اختي غير خليه يشوف خلي ليا غابة الأمازون ديالي و زايدون لي عقلو بين رجليه راه غايشوف سوا كنت رطبة سوا كنت حرشة شفتي ديك كايلي جينر كانت مصاحبة مع داك تيgا و خانها ولد الكلبة ماخلات ماعطاتو و زيد عليها زوينة و هازة الطرف و خااانزة فلوس و باقة صغيرة و أصالة ياك زوينة و مغنية مشهورة لاباس عليها و حصلات راجلها خاينها ففراشها و زيد عليها كلوي كارداشين تطلقو مؤخرا فيديوات ديال صاحبها كايخونها و هي حاملة مابقا ليها والو و تولد الحاصول الا غايخون راه غايخون سوا كنتي زوينة سوا كنتي خايبة لي فيه الدودة راه فيييه
المرأة: وا ناري على بنت زيدي اللّٰه يهديك ديريها ماتخافيش ماغانقصحكش
لينا: وا لااا مانقدرش نبقا مقلشة ليك رجليها
المرأة: علاش ماحليتيهومش لطبيبة فاش قلباتك
لينا: وا بزز مني خالتي شادة رجل و ماما شادة رجل
المرأة: الله يهديك ا ختي نوضي و تبعيني
لينا: راه خايفة
المرأة: هانتي ندير غير شوية و الا تقصحتي قوليها نحبس صافي
لينا: (بتخوف) واخا صافي ... اجي اينا وحدة غاتستعملي
المرأة: كيفاش اينا وحدة!
لينا: زعما لاصير
المرأة: غاندير ليك الواكس هادي هي المخيرة بعدا كانقي و كاتخلي لبلاصة رطبة و ماكاتوسخش ... غير نوضي معايا
ناضت لينا مع المرأة و دخلات معاها لغرفة ديال لاصير ... حيدات سروالها و بقات بالسليب و نعسات على ضهرها و حيدات السليب و بقات جامعة رجليها
المرأة: اوا حيلوينا بكري .... حلي رجليك يا هاد لبنت راه ماغاديش نغتاصبك
لينا: (بخوف) غير بشوية صافي
المرأة: وا صافي كوني هانية
حلات ليها المرأة رجليها و ضورات لينا وجهها حشمانة تشوف فيها و جابت لمرا لاصير ذايبة فالآلة ديالها و هزات شوية بعود و حطات شوية على العانة ديال لينا و تسنات حتى كرمات و حطات يديها باش تجبد و فلحظة فغفلات فيها لينا و جبدات بالجهد حتى غوتات لينا بحر جهدها و كرد فعل على الآلام ركلات برجليها المرأة لي كاتحيد ليها الشعر
لينا: ااااااااااااه يا حماااراااا يا لكلبااااا واش باغة تطيريه ليا (حطات يديها على حجرها) اااااااححححح واك واااااااك على فرماجتي خلي ليا شعري يدخل عليا بيييه
المرأة: (ناضت كاتحك فالضربة) راه غادي نكتفك و جمعي رجليك نتي كيف العود كاتركلي ... راه باقي ماساليناش
لينا:(جمعات رجليها) واش نتي حمقة ولا شنو سيري لهيه خوري فوحداخرا
فهالوقت دخلات هند و سمر بعدما سمعو الغوات ديال لينا و لقاوها مجبدة جامعة رجليها كاتخاصم
هند: ا مالك على هاد الغوات
لينا: بغات تحيلويني من لتحت بزز
هند: زيدي اختي ديري خدمتك ماتديهاش فهاد لحمقة خالتي السعدية كاتوصي و تعاود خاص لاصير تدوز فلحمك كولك و انا لي قلت لمرا تدوز ليك على حتى لتحت
لينا: و اوا سيري قولي لماما تجي هي تحيلوي تحتها اما انا لااا ... ناري باقة كاتضرني لبلاصة لي نتفات
المرأة: ياختي راه كاتركل عطاتني ركلة باقة لدابا كاتضرني
هند: سمر زيدي نشدوها
قبل ماتهرب شداتها سمر من رجل و هند من رجل و حلو ليها رجليها و بدات لمرا كاتحليوي ليها تحتها بالزربة و لينا كاتغوت و تبكي و كاتفركل كيف الدجاجة و لكن البنات شادينها مزياان و حاكمينها حتى كملات ليها عاد طلقوها ... تحتها حمر و لكن رطب و كايضرها.
يونس: هيهووووو فين مشيتي
صوت يونس رجعها للواقع و ضارت شافت فيه و قالت: غادي ننتاقم منهم باقي
يونس: من شكون
لينا: من هند و سمر
يونس: علاش اش دارو ليك (كايدوز يديه على لحمها)
لينا: لي دارو ليا ماكايتدارش للعدو و لكن حتال لنهارهم حتى هوما و الله لا نسيتها ليهوم
يونس: نتي تسوطيتي .... نوضي نوضي نغسل ليك شعرك ولا ياكما ستحليتي النعسة هاكدا
لينا: (ضورات يديه عليها) خلينا باقي هاكدا
يونس: جرحك باقي جديد و مابغيتش ن..... من دابا خليه بعدا حتى يبرا و راه بديت كانسخن ا الزين
لينا: اوا هزني
يونس: باينة هاد ليلة ماغاتدوزش عليك بالخير
ناض و هزها داها تحت الرشاشة غسل ليها شعرها بسرعة و دوز ليها بالصابون مع قبلات و لمسات و لواها فبينوارها و خرجها برا جبد ليها شوميز دو نوي فالغوز بارد مشبك مع دو بياس ديولو لبساتو و نشفات شعرها بالفوطة و تجبدات تسناتو حتى خرج لاوي عليه فوطة جبد بوكسر اسود و شورط اسود بالسيور لبسهوم و هي كاتطلل عليه كاتشوف غير مؤخرتو عريانة و جا تخشا حداها و عنقها من لور و بعد وقت قصير نعسو

صبح الصباح و حلات لينا عينيها على صوت دقان فالباب الشيء لي زعجها و ماخلاهاش تنعس مزيان ... ناضت ساخطة مبوقة بالنعاس عينيها معمشين شبه مسدودين و شعرها مشعكك حيتاش مانشفاتوش قبل ماتنعس ... لبسات بينوار ديال الشوميز طوييل من الساتان و سداتو و مشات لجيهة لباب بشوية حيتاش كاتعكر من لبارح ... حلاتو غير شوية و هي تلقا مرا لابسة لكلاص جامعة شعرها ذيل حصان هازة سليلة فيها منتجات تجميلية و مبتاسمة
المرأة: السلام عليكم ا لالة
لينا: و عليكم السلام
المرأة: ياكما فيقتك ا لالة
لينا: اه اش حب الخاطر اختي
المرأة: انا سميتي أسماء خدامة فشركة يالاه فتحات جديدة ديال المواد التجميلية و باش نديرو الترويج لمنتوجاتنا كاندورو على الديور و كانعرضو عليهوم المنتوجات ديولنا و الى عجبوهم راه كايشريوهم
لينا: لا شكرا ماخاصنيش (بغات تسد لباب)
أسماء: غير تسناي ا لالة جربي ماتعرفي هادشي يعجبك راه لي برودوي ديولنا بيو و رخيصة
لينا: لا شكرا ا ختي
أسماء: غير جربي ا لالة اش خسرتي و شجعي شركتنا راه غادي تدير قريبا جوائز ل ليكليون لي كايشريو من عندنا
لينا: عندي كولشي شكرا
أسماء: هانتي شوفي هاد لكريم راه كايرطب ليدين و كايخلي فيهوم ريحة زوينة و واخا تغسلي يدك بالما كايبقاو رطبين و رخيص غير 200 درهم
لينا:(طلعات حاجب هبطات حاجب) دابا هاد حزقة لاروب ب 200 درهم نشد حك ديال فازلين و حك ديال نيفيا و يشيط ليا الصرف سيري اختي الله يرحم بااك راه يالاه فايقة
أسماء: غير فكري شوية ا لالة راه كاع جاراتك خداو منتوجات من عندنا بقيتي غير نتي
لينا: ياختي الا كانو هوما حمقات انا لا سيري ا ختي حسن راه باقة مابغيتش نخرج علال القادوس لي فيا
أسماء: شوفي هاد لكريم ديال لوجه كايرطبو زوين و هو الأكتر مبيعا عندنا
لينا: مابغيتش تحشمي ياك (صغرات عينيها)
أسماء: انا كاندير غير خدمتي ا لالة
لينا: حيتاش كاتديري غير خدمتك غادي نخليك تمشي بعضامك صحاح الله يعاونك
بوك: أسماء السملالي 😂😂
سدات لباب بالجهد حتى قفزات أسماء و مشات فحالها بعدما ماخدات حتى نتيجة بعد هاد الهضرة كاملة اما لينا فخسر ليها النهار و طلع ليها الدم بكترة التحكار لي فأسماء و مشات لكواليط كاتتحرك بشوية و غسلات وجهها و قضات حاجتها و حكات سنانها و خرجات حيدات البينوار لاحتو فوق الفراش و نتابهت لورقة محطوطة فوق الكوافوز الصغير لي حدا راسها مشات ليها و هزاتها و قراتها : صباح الورد يا وردة قلبي نور حياتي، ملهمتي و قوتي ... رائحتك عند الصباح كرائحة بستان من زهور كقطعة من الجنة ... رؤية وجهك الملائكي بمجرد استيقاظي يمدني بطاقة و حيوية تكفيني اليوم بطوله اما قبلة من شفتيك يا حبيبتي تعد كغذاء لقلبي البعيد عندك لساعات من اليوم .... أما شعرك الأسود الطويل كخيوط نسَجْتِها لتوقعيني في حبك .
طوات الورقة و هي كاتضحك بكلمات منو رجعات مودها و نشاطها و حيويتها ... خباتها الورقة فبواطة خاوية ديال المجوهرات و جبدات من لماريو بيجامة عبارة عن شورط حد الركبة مزير فالأحمر و ديباردور ديالو مزير على صدرها و مع هي بيضة جاها الأحمر خطير ... مشات للكوزينة و الآلام خفيف لي كاتحس بيه حيتاش عرف كيفاش يتعامل معاها ... لقاتو وجد الفطور و جايب كرواصة و الشنيك ... كبات كاس ديال الحليب مع شوية ديال لقهوة معطرة و بدات كاتاكل بشوية عليها حتى كملات و ناضت ضارت بالدار طرفاتها و رجعات حوايجها لدارت فالفاليز فالماريو و مشات للكوزينة قاداتها حتى هي و طيبات gاميلة ديال الدواز بالدجاج و الخيزو و بطاطا و الكورجيط و خلاتها فوق البوطة و مشات لبيتها جبدات السيشوار و المشطة و السيروم ديالها و جلسات كاتجبد فشعرها و تصابي فيه حتى ولا حرير مسبسب عاد ناضت طفات البوطة على الغدا و شدات لبيسي رجعات لعادتها القديمة لي هي مشاهدة الأفلام و المسلسلات ... تلاهات مع فيلم حتى سمعات الساروت فالباب و ناضت كاتجري مشات للباب لقاتو يالاه دخل لابس سروال جينز و قميجة فالبلو مارين مزيرة عليه داير ريحة مجهدة و مخلي شعرو طايح على وجهو كايطلع بيديه مرة مرة ... تلقات ليه بإبتسامة و هو بدورو بتاسم ليها و باسها فشفافها ... حيدات ليه لبلاصتيكات لي كانو فيديه داتهم للكوزينة و تبعها طل على لي طيبات و دخلات ليه الريحة ديال الغدا لدماغو و قال : اللّٰه اش هاد الريحة ... كنت حاكرك و لكن طلعتي مرا ديال الدار
لينا: اوا شنو (كاتستف الديسير) راه كانعرف نطيب كولشي البسطيلة كسكسو الرفيسة الدجاج محمر البريوات و زيد و زيد
يونس: راه الا بقيتي ديما كاتوجدي ليا هاد لماكلة غادي نغلاض و تخرج ليا الكرش (حط يديه على كرشو) اش بان ليك ندخلو لاصال بجوج
لينا: ندخلو لسيتي كلوب سمعت بلي زوين فيه كولشي
يونس: هو لي كنت فيه اصلا اوا صافي نمشيو ليوم نتسجلو فيه
لينا: واخا صافي ... نتغداو دابا !!
يونس: اه غير حطي فيا لموت ديال الجوع ... صليتي !?
لينا: اصلا ماكانصليش (كاتحط لغدا)
يونس: الأخت يهودية ولا مسيحية ولا بوذية ولا نتي السطاج الخر الإلحاد ياك (شحطها لمؤخرتها) مابغيتش تحشمي
لينا: راه كانصلي و نقطع
يونس: صلي و قطع لنار دفع ... خلي هادشي انا غادي نحطو سيري دابا توضاي و صلي ولا غادي تخسري معايا و غاتبقاي تفيقي معايا لفجر
لينا: هاااااااا
يونس: هوووو سيري سيري قلل ماندخل فختي براسي
لينا: الله يخوي ليك الجناب

مشات توضات و لبسات عبايتها و الفولار و هزات الصلاية ماعارفاش اتجاه القبلة و جات عندو للكوزينة
لينا:فينها القبلة
يونس:(ضار شافها و ابتاسم) جاك الحجاب زوين ... باربي بالحجاب
لينا: وا القبلة ا سااط
يونس: لهاد الجيهة ا سي سماعييل
لينا: بزاف عليك
يونس: سيري سيري قبل مانجي ليك
مشات للبيت النعاس فرشات الصلاية و صلاة الصبح و الضهر و حيدات العباية و الفولار و مشات لصالون لقاتو حط الغدا مع شلاضة و الديسير و الخبز ... جلسو كاياكلو فجو رومانسي و كملو و ناضو تعاونو على الطبلة جمعوها و رجعو جلسو شعلو التلفازة مالقاو فيها والو و هي تقول لينا : راه كنت شادة فيلم فالبيسي
يونس: جيبيه نشوفو
ناضت مشات لبيت النعاس يالاه بغات تهز لبيسي و هي تسمع نفس الصوت لي ماخلاهاش تنعس داك النهار و هي تعقد حجبانها
لينا:(بصراخ) يوووونسسس وا يوووونسس
يونس: (جا) مالك ياتا
لينا: كاتسمع هاد الصوت
يونس: اه علاش
لينا: برزطني بزااف مافهمتش اش هادشي
يونس:(كايضحك) هاداك ا حبيبة صوت الخدمة
لينا: اشمن خدمة
يونس: السيد ناعس مع مراتو فوق الناموسية و عندهم الناموسية كاتزعزع و كاتدير داك الصوت
لينا: راه هضرت معاها زعما
يونس: ايمتا
لينا: لبارح جيت باش نرتاح شوية هنايا و سمعتو و طلعت عندها قالت ليا بلي غادي تزيت لفراش و لكن زيتات قنت وحداخور ... جيب ليا الشطابة عافاك
يونس: لااش
لينا: وا جيبها و غاتشوف
مشا بونس يجيب الشطابة و طلعات هي فوق الفراش و هو يرجع يونس فيدو الشطابة و عطاها ليها و هي تشدها من شعرها و وجهات القمقومة ديال لعصا للفوق و بدات كاتضرب السقف بالجهد هو يشدها يونس و هبطها كايضحك
لينا: طلقني خليني نطبل عليهوم
يونس: وا خلي الناس عليك
لينا: برزطوني داك النهار مانعست تال الربعة ديال الليل هادي كولها خدمة ااااو عندها راجل ولا ماكينة خدامة بالضو
يونس: وا يا لمرا تهدي شوية ههههه لي فيك مامهنيك ... غادي نهضر مع راجلها غير تهناي صافي ا حبيبة عارف بلي نعاسك خفيف و دغيا كاتبرزطي 
لينا: هانتا سمع هاهوا حبسو شفتي فهمو راسهم الفاهم بالغامزة و الحمار بالدبزة
يونس: شفتك كاتجوقي و طالقة الحلوق و الرجلين كاينقزو شنو مامقصحاش
لينا: سي سي مقصحة كانتعكر شوية
يونس: غير شوية صافي !! هي نكمل الخدمة ديال لبارح
لينا: زيد خلينا نتفرجو فالفيلم
يونس: غير صبري حتى تبراي غادي نمحنك
لينا: طوال ليك اللسان شوية و زعمتي ا كبور
يونس: نموت فعلال ديالي (باسها)
لينا: (كاتلعب بكول القاميجة) نتا لي كتبتي داكشي فالصباح ولا نقلتيه من الشيخ جوجل
يونس: اشمن راه انا قالاك الشيخ جوجل كل كلمة كنت كانعنيها (يدو على خصرها) الحوب ديالي وريدتي قولي ليا شي كلمة زوينة
لينا:(بتحلوين) بحالاش 
يونس: بحال حبيبي قلبي راجلي روحي
لينا: ماشي دابا
يونس: و ايمتا لعام الجاي و هضري شوية نبقا غي انا لي نشعر عليك
لينا: كانبغيك
يونس: و اش اخر
لينا: لحيتك زوينة (حطات يديها عليها) و شعرك زوين
يونس: و اش اخر
لينا: و كانتوحشك فاش كاتمشي للخدمة
يونس: حتى انا ا حبيية ديالي
لينا: ايمتا غانمشيو لشهر العسل
يونس: السيمانة الجاية
لينا: (بفرحة) بصح 😍
يونس: اااه حيتاش هاد السيمانة غادي نصورو شي حلقات للبرنامج و غادي نحبسو التصوير السيمانة الجاية حيتاش غايسالي لبرنامج
لينا: اوااااه دغياا
يونس: مازال غانديرو فيه موسم ثاني
لينا: اجي بعدا نتا (عقدات حجبانها و بدلات نبرة صوتها) كيفاش نتا مريم سعيد ولا سيدي بوزكري شنو فيك الدودة حتى نتا ولا شنو
يونس:(ضحك حتى تسدو عينيه) يا لحمقة ديالي راه غير كنت طالقها قدامك علاش لي عندو هاد الزين غايشوف فشي وحداخرة لو غووج كيي بوووج
لينا: غانبقاو واقفييين
يونس: اوا زيدي نجلسو
جلسو فوق فراشهم خاشيها بين ذراعو كايلعب فشعرها و هي كاتلعب فالصدايف ديال قميجتو و كايهضرو حتى لحق وقت خدمتو و مشا و خلاها بوحدها و بقات كاتفرج فالفيلم لي بدات حتى كملاتو و ناضت غسلات الماعن ديال لغدا

كملات الماعن ديولها وصلاة العصر و هزات تيلي عيطات لسعدية سولات فيها و سولات فالعائلة و شدات معاها الهضرة حتى مابقا مايتقال و قطعات .... شعلات التلفازة و هي قاتلها لملل يونس لي كايونسها مازال مارجع ... بقات كاتفرج حتى لحقات السبعة و بدات معدتها كاتغرغر ناضت وجدات كاسكروط خفيف عاد باش جا يونس عياان من الخدمة ..دخل نيشان لبيت النعاس بدل حوايجو لبس سروال ديال الكيطمة فالكري مع تيشورت ديالو مزير عليه و بقا حفيان و مشا عندها للكوزينة
لينا: مالك تعطلتي !!
يونس: دزت لسيتي كلوب قيدتنا فيه و شديت ليك رونديفو عند الطبيبة و غدا غادي نمشيو
لينا: ماغاديش نخرجو
يونس: عيااااان حتال غدا و نخرجك صافي ا حبيبة
لينا: واخا لي بغيتي
يونس: بلا ماتقلقي راه غير لقيتيني عيان
لينا: صافي ماشي موشكيل.
هز معاها الماكلة و داوها للصالون حطوها و بداو كاياكلو فجو زوين رومانسي و كوميدي.

صبح صباح جديد مملوء بالفرح و السعادة ... فاقت لينا بكري شوية لقاتو تاني خلا ليها وريقة فيها كتبة : ابتسامتك و أنت نائمة يا حبيبتي تداعب أوتار قلبي ... أحبك يا جميلتي النائمة
ابتاسمات و قلبها بدا كايفرفر بمجرد كلمات كايخليها ناشطة و مودها عالي العال ... خبات الورقة مع الورقة لي خلا ليها لبارح و مشات لطواليط قضات حاجتها و غسلات وجهها و سنانها و خرجات مشات للكوزينة لقاتو جايب الحرشة و المسمن جلسات فطرات و ناضت لدار جمعاتها دغيا و هي تسمع الدقان فالباب و مشات حلات و لقاتها أسماء هازة تاني سليلة و جايبة منتوجات مختلفة على ديال لبارح
لينا: مابغيتيش تحشمي ا ختي بغيتيني نجفف هاد العمارة بشعرك ياك
أسماء: انا كاندير غير خدمتي ا لالة ... شوفي المنتوجات لي جبت ليوم فيهوم روائح نسائية و رجالية و غير من الحنة لي فيديك باينة بلي نتي يالاه مزوجة
لينا: كاتدوزي عليا السكانير ... سيري سيري حسن ليك
سدات عليها لباب حيتاش طلعات ليها الدم ديال بصح و دخلات للكوزينة بدات كاتوجد لكسكسو بلحم الراس .... وجدات كولشي و تحط كولشي فوق البوطة و بقات اخر تفويرة و جا يونس لقاها جالسة كاتفرج فالبيسي و جا حداها باسها و جلس
لينا: غاتمشي لجامع
يونس: وي ا حبيبة .... كيف جاك الفياق للفجر
لينا: هرستي ليا النعاس 😒
يونس: معكازة مع راسك ... الله ريحة كسكسو توحشتو
لينا: و بلحم الراس
يونس: درتي فيه الحمص ياك راه كايحمقني
لينا: درتو درتو غير تهنا
يونس: فاش كاتفرجي
لينا: مسلسل زوين
يونس: شادة لويفي !
لينا: لا علاش عندنا
يونس: هاكي لكود يا لمكلخة ديري تما يونس الهلالي
لينا:(كاتدخل لكود) عاجباك سميتك
يونس: ايييه عاجباني اجي باس كنتي كاتفرجي بعدا
لينا: بالكونيكسيون ديالي
يونس:حمقة صافي ... انا غانمشي نتوضا باش نمشي لجامع
لينا:(شداتو من يديه) بقا كل صباح تكتب ليا بحال دوك الكلمات
يونس: عجبوك !!!
لينا: اه زوينين بزااف
يونس: نتي لي زوينة (باسها و طول فيها)
لينا: نتا العمر
يونس: و نتي هي كولشي
غمزها و ابتسامة جميلة مرسومة على شفافو و ناض مشا توضى و لبس فوقية بيضاء و تعطر و مشط شعرو و لبس بلغتو و خرج مشا لجامع اما لينا فبقات كاتفرج فالمسلسل حتى كملات التفويرة الأخيرة و حطاتو و سgات و ستفات الخضرة و جات قصرية ديال الكسكسو على حقها و طريقها ريحتها فايحة ... حل يونس لباب و دخل هاز معاه اللبن خواوه فقريعة و جابوه فصينية مع كيسان و داو داكشي و بداو كاياكلو يونس كايشكر فطيابها كل شوية ... كملو وجمعو الطبلة و ناضت صلاة هي الظهر و رجعات جلسات معاه كايهضرو فمواضيع مختلفة حتى تعاشت العشية و ناضت لينا باش تلبس .... جبدات كسيوة حد الركبة منفوخة فالغوز مغلوق بلا يدين لبساتها مع شورط قصير ماكايبانش و صندالة طالون عالية سوداء و دارت بوكلي لشعرها و طلقاتو و جبدات عينيها بآيلاينر و عكر ماط فلون كسوتها و دارت اهل سنيسلة يعطيها يونس و ساعة سوداء فيديها و خرجات عندو كان هو جالس فالصالون مفرق مابين رجليه كايتفرج فالأخبار لابس سروال جينز و تيشورت أسود خفيف و صبرديلة سوداء فرجليه و ساعة سوداء فيديه و خاتم زواجو فصبعو شعرو مرجعو للخلف و لحيتو مقادة نقص منها شوية ... وقفات حداه هازة صاك خفيف صغير اسود و ابتسامة على وجهها حتى حنحنات عاد نتابه ليها حيتاش كان مركز فالأخبار ... دور وجهو و طلعها و هبطها و الإعجاب باين على وجهو ناض عندها بسرعة و جرها عندو
يونس: شبان ليك نديو بناقص كاع من لخرجة
لينا: لاااااءح
يونس: كاتوركي عليها ... و لكن هاد لكسوة ماشي قصيرة شوية
لينا: جراتو زيد زيد قدامي بلا ماتدير ليا العقدة فالمنشار 
بقا كايضحك عليها و هز السوارت و البورطابل و خرجو هبطو لتحت لقاو جارتهم لفوقانية واقفة مع العساس كاتهضر معاه و هي تمشي ليها لينا
لينا: السلام ا لالة

المرأة: و عليكم السلام
لينا: عرفتيني ياك
المرأة: نتي لي ساكنة تحت مني
لينا: ااه هي انا ..خليني ا يونس نهضر عافاك .... واش راجلك ماكايتهدش شوية اش كاتوكليه طايحة عليه واقلة غير بزعزع داكشي علاش كايزعزع الفراش و السقف حتا هو ياك قلتي بلي غادي تزيتي ناموسيتك شفتك زيتي قنت وحداخور ... بنادم خاصو يحشم شوية ماشي حتى نبدا نضرب عليكوم بالشطابة عاد تفهمو راسكم ويلي بزاف هادشي مابقا لينا غير نجسو نتفرجو ولينا كانعرفو لوقت لي خدامين فيه
يونس: يا لينا زيدي باراكة
لينا: لا لا خليني راه خاص مرة مرة بنادم تتنقا ودنو .... دابا هاني دويت بفمي ياك لمرة جاية نسمع شي تزعزيع غادي نزعزعك
المرأة: حتارمي راسك شوية اش هاد الهضرة
لينا: وا نتي لي حتارمي راسك شوية و بدلي فراشك راه ديك زيط زيط ماموكلة معايا خبز
ضربات فيها و زادت و بقا يونس واقف كايشوف و حرك راسو يمين يسار بمعنى لا حول و استأذن من العساس لي سمع كولشي و تحرج و مشا تبع لينا لي وقفات حدا طوموبيل
يونس: لي فيك مامهنيك
لينا: نعاسي خفيف و ماكانبغيش نتبرزط ا يونس
يونس: واخا صافي صافي (حل طوموبيل) يالاه طلعي طلعي
طلعات و طلع حداها ديمارا نيشان لعيادة الطبيبة 
لينا: قالت ليا ماما بلي ولد عمتي غادي يتزوج
يونس: انا واحد
لينا: كرم ولد عميتو الباتول
يونس: اوا الله يكمل عليه بالخير
لينا: راه معروضين لعرس بعد السيمانة الجاية
يونس: مزيان حتى نكونو رجعنا ... هاحنا وصلنا
هبطو و دخلو للعيادة و دخلو عند الطبيبة كشفات عليها و عطاتها تحاليل و عطاها حبوب مناسبين ليها و خرجو من عندها بقاو كايضورو حتى ضلام لحال و تعشاو برا و رجعو لدارهم ناشطين.

بعد سنوات:
.....: كملي ا ماما لاش حبستي
لينا: باراكة عليك حتال لغدا و نكمل
....: اوووف (ربعات يديها) ماغاديش يديني النعاس
لينا: راه باباك كايتسناني و غدا عندك مدرسة ا وئامتي
يونس:(دخل) ليلو مالك تعطلتي
ضارت عندو باقي عندها نفس الوجه محافضة على بشرتها و شعرها زاد طوال طالقاه على راحتو لابسة بيجامة سخونة اما يونس فنقصات فورمتو و لكن باقي محافض على وسامتو و طولتو و هيبتو
لينا: اوا بنتك ا سيدي لقات البواطة لي مخبية فيها الوراق لي كاتكتب ليا كل صباح و قالت ليا نعاود ليها كيفاش حتى تلاقيت بيك
يونس:(جلس فوق الفراش) اوا فين وصلتو
وئام: فاش خاصمات على ديك المرا لي كانت فوق منكم
بقات كاتشوف فيه و كاترمش بعويناتها الخضرين وجهها مدور شعرها أسور طويل مطلوق رموشها كبار فمها صغير و زويونة
يونس: اوا كملي ليها
لينا: قوليا داك الصوبيص ديال ولدك منصف نعس ولا باقي
يونس: مازال شاد تيليفون اش بغيتيه
لينا: داك الدري ماعاجبنيش
يونس: اوا راه دخلاتو المراهقة ... كملي لبنتك باش تنعس
لينا: فين خليناها ... ااه من بعد مشينا لشمال فسهر عسل دوزنا يامات زوينين
يونس: و توضرات عليا ماماك مامرة ما جوج و كاتطيح و تجبد الزبايل باقي نعقل خليتك غيجوج دقايق لقيتهم سرقوك فطنجة تعقلي
لينا: بقا فيا داك التيليفون مسكين
وئام: و من بعد (متبعة)
لينا: اوا دوزنا سيمانة و رجعنا ديك لمرا مابقاتش بعدا كاتبرزطنا و مشينا لعرس ديال كرم و تلاقينا مع لمرا تما لاباس عليها عندها واحد الشركة ديال الروايح
وئام: اش طرا باقي
يونس: عشت انا و ماما بيخير مرة مرة كانتناكرو و لكن فالأخير كانتصالحو
وئام: و منصف كيفاش جاا
لينا:(شافت فيونس) اوا كيفاش غادي نشرحوها ليها
يونس: كان مخبي فكريشة ديال ماماك و عطاه لينا الله و من بعد تخبيتي نتي فكريشة ديال ماماك
وئام:(تفوهات) و من بعد
يونس: صافي و سالات القصة تصبحي على خير زوينة ديالي
وئام: تصبحو على خير
تقلبات لجنب و غمضات عينيها و ناض يونس هو و لينا خرجو من لبيت و سدوه و مشات لينا لبيت وحداخور حلاتو و طلات لقات ولد فسنو 15 سنة هاز تيلي حس بلي شي واحد دخل للبيت طل بشوية و بان وجهو وجه طويل شوية عينيه كحلين و كبار شعرو اسود كتيف طايح على عينيه لابس سيرفيط غير يونس فصغرو
لينا: منصف اش كاتدير
منصف: كانشاطي
لينا: معامن
منصف: مع صحاباتي 😉
لينا: ولد الهم
يونس:(جرها) زيدي و خلي الدري عليك راه انا لي كانعرف ليه
داها معاه لبيت النعاس و تخشاو ففراشهم و شد ليها فيديها و تجبد على جنبو و هي كذلك و بقاو كايشوفو فبعضياتهم
لينا: باقة عندك ديك التصويرة ديال منصف فاش كان صغير فاش مصور نتا وياه !
يونس: ااه عندي فالتيلي (مد يديه و هز تيلي كايقلب) هاهيا علاش
لينا: سيفطها ليا بغيت نخرجها

يونس: رجعات ليا بنتك قبيلة شي ذكرايات زوينين
لينا: بحالاش!
يونس: بحال النهار لي عرفتك فيه حاملة بمنصف
لينا: راه انا كنت عارفة سيمانة قبل منك فاش مازال كنا فأكادير
يونس: اواااااه
لينا: و الله ماما لي عاقت شافتني كانرض و ندوخ و داتني عند الطبيبة و لقاتني حاملة بجوج سيمانات
يونس: و لكن راه ماعمرها تنسا ليا الطريقة لي درتي ... داخل من الخدمة ماعليا مابيا حتى كانشوف المرا كاتفرنس مزوقة الحالة و كاتديني لبيت النعاس و مزوقة الفراش و كاتبة انا و نتا و بايبي
لينا: و لكن خرجات مني فالوحم داز عليا خايب بزاااف
يونس: كولشي على داك الكلف لي خرج ليك فالوجه و طبعو ليك و مابقيتيش باغاني نشوفك و غير كاتبكي و تغبني و غلاضيتي
لينا: نارداك الكلف شحال خايب تفو تفو تفو ... الحمالة ديال منصف صعيية بزاااف و لكن مشا فاش حطوه بين ذراعي واحد الإحساس و فرحة ياااا سلام (تنهدات)
يونس: فوئام دازت حمالتك عادية ماكرفستينيش بعدا
لينا: راه خرجات كالم بعدا بحالها بحال سمر
يونس: واييه و ولادها دوك الجوج أمير و عدنان و تقول واش خرجو فيها كايطيرو مع الطيور
لينا: شوف ولاد ختك كيف دايرين عندها ديك سلمى بعكاكة كترة الشيكي و العياقة ياسر لي ضريف و مهدن
يونس: و داك خوك بناتو عيشوريات كايفكروني بشي ناس
لينا: اوا راه قرااايتي هاديك انا لي قريتهم ا حبيبة إيناس و بسمة لحوب ديالي هادوك الجوجات هند لي ولدات ولد صافي و جمعات و طوات
يونس: سماتو أيهم ياك
لينا: ااه ... عرفتي مسكينة كانت عينيها فمعاذ و لكن ماكتابش
يونس: مالاحضتيش بلي نتي مابقيتيش مغناطيس ديال المشاكيل و الزبايل
لينا: ههههههه من نهار تخطبنا صافي الميغناطيس تاب و جمع راسو
يونس: و درتي عقلك و ترزنتي و نهار على نهار كانزيد نبغيك
لينا: وا نعس باراكة من تاعنابت راه غدا خاصني نهبط لداك الباتيسري نشوف الخدمة كيف غادة و نوريهوم شوية لعين لحمرة
يونس: حاجة وحدة لي ماتبدلاتش
لينا: شناهيا
يونس: هي جفافك العاطفي 16 عام و حنا مزوجين و قليل فاش نسمع من كلمة زوينة (تقلب فوقها)
لينا: راه كانقوليك كليمات زوينين باراكة عليك ماتكونش طماع
يونس: لا انا طماااع (كايفرق قبل على وجهها) و غانبقا طامع فيك حتى نموتو
خشا راسو فعنقها و بقات كاتضحك بالجهد واخت دازو سنين إلا ان علاقتهم ماتغيراتش بل ولات أقوى و أمتن من قبل و لينا دارت عقلها و وعات و ولات امرأة يعتمد عليها سند ليونس فكل خطوة من حياتو فقبل ماتكون زوجة ليه كانت ليه اخت و صديقة و ام و هو كذلك كانت فينما تحتاجو تلقاه بجنبها دايرها من أولوياتو و حبو ليها كايكبر كلما كايكبر فالسن و كايزيد يكتاشف عليها حوايج و حوايج مابقاتش ديك لينا لي عرف فالأول مولات الزبايل و اللسان السليط بل ولات محترمة و هضرتها معقولة و رزينة و لكن معاه هو كاتكون أنثى بكل معنى الكلمة و كاتصرف بطبيعتها لي محمقاه و حتى هو كايكون معاها رجل مامخليها مخصوصة لا عاطفيا لا معنويا لا ماديا و حبهم نتج عليه منصف و وئام لي مزينين حياتهم.
يونس: عافاك احبيبة قوليها تاني توحشت نسمعها
لينا:(وركات عليها) الزماكوووووووووووور ههههههههه

💫النهااااااااااية💫

السفالة في القصة
كيفاش يمكن نصنفو هاد القصة؟
  • بدون سفالة
  • القليل من السفالة
  • سفالة مفرطة

التنقل بين الأجزاء

صفحة القصة
سيتم تشغيل صندوق التعليقات بعد لحظات
معظم التعليقات تم إخفاءها بواسطة الفيسبوك، نحاول بكل الوسائل المتاحة إستعادتها في أقرب وقت ممكن.