عروس الملك السابعة الجزء 51

من تأليف Ghazal trust
2018قصة مُلغاة

محتوى القصة

رواية عروس الملك السابعة , زوجة الملك السابعة

غادي بين الجرادي كيسمع لغنا وضحك البنات حتى وصل عندهم للنزاهة ، تبسم وداز وسط البنات اللي كيشطحو ويتعوجو عليه . وحتى هوا كيضحك لكل وحدة دلات يديها وشعرها جيهتو . جلس فوق وسادة كبيرة حدا الملكة اللي متكية كتدي وتجيب فراسها منغمة .. باس يدها وتكا على يدو تاني واحد الرجل و موقف لاخرى كيتفرج فلبنات . بدات الملكة كتلعب ليه فشعرو وقالت بصوت تقيل كتحلون بعينيها 

- مشيتي للصيد تاني؟

قال مبسم كيتفرج : بحال العادة 

دوزات يدها كتفو وقالت : ايوا شنو صيدتي لينا ؟ 

تلفت

وقال : ماصيدت والو 

قالت مبسمة : ومالك رجعتي عرقان ... هاد العرق كامل اللي عرقتي وماصيدتي والو؟

سهى فوحدة من اللي كيشطحو قدامو وقال : صيدت واحد الحمامة .. بقات فيا ورخيت ليها مشات بحالها 

دوزات يدها على راسو وقالت : قلبك حنين بحال مك .. الله يحفضك ليا اولدي ... يا نور عيني وحياتي 

باس يدها وقال : ويحفضك ليا ويطول ليا عمرك 

- نوض نمشي نقضي حاجة راسي ... نوض غسل وحيد عليك هاد السروال ورتاح 

حرك راسو وقال : شوية ونوض 

هزات عينها فين كيشوف لقاتو متبع مع وحدة شعرها كحل طويل ساترة غير الصدر واللور بشوية ديال التوب حرير وكتشطح وتمايل قدامو وكل شوية تشوف فيه كضحك وتغمزو . تبسمات الملكة وقالت هازة حاجبها 

- اممم.. عجباتك راوية؟ 

هز حاجبو ساهي فيها وقال : سميتها راوية؟ 

تبسمات الملكة حتى هي ساهية فيها وقالت : امم... سميتها راوية ... وزوينة ... مسيريرة ... ايوا نوض نخليك ... ونتسناك للعشا 

ناضت مبسمة كتجر فجلايلها ... طويلة فالقامة و تحنت ماصغر منها فالزين .. كي الطولها كي وزنها .. كتمشى هازة راسها ونافخة بحال الجبل شامخة 
خلاتو جالس كيخضر فعويناتو ، بقات راوية تلوى عليه تلوى عبيه تلوى عليه وتعاند مع قراناتها اللي مزاحمينها فالساحة حتى جلسات حداه ونشرات يديها ورجليها معرياهم وهوا كيتفرج فيهم . دارت يديها صدرو بشوية وقالت 

- اش حب لخاطر ؟ .. شنو تشهات نفسك امولاي ؟ 

هز عينو فيها وهوا متكي وبقا كيشوف فيها ساكت مقال والو ، جلسات جنبو وحدة اخرى شهبة زينة بلارة وسرحات رجليها متكية على يدها ولاحت يدها على كتفو وقالت 

- اللي حبيتيها امولاي موجودة عندي ... سميتي لغالية ... ولغالي عندي يرخاص عليك 

دور عينيه جيهتها شاف فيها وطلعها وهبطها بعيون مبسمة مجاوبهاش ... عوجات راوية رسها ولوات لسانها كدوز صبعها يدو وقالت 

- ندليك عضامك ... ونغسل ليك رجليك ... نونسك فحمامك ... ونسهر الليل عليك 

نقزات الغالية حتى هي باغا تجرو ليها وقالت 

- انا جديدة من بين حريمك امولاي ... نعرف نرقص وندني ... ونروي لحكايات ونغني ... غير شوف فيا وجربني

تجمعو عليه لبنات لخرين كل وحدة من جهة ... شي بجنابو شي قدامو كل وحدة باغا تجرو ليها .. عارفينو كيدير لخاطر ويدي ويجيب معاهم فالهضرة ... واخا فالعمر صغير عليهم ولاكن الى شافتو لعين تقول كبير عليهم وعمرو مضوبل على لكبيرة فيهم . لاخت وحدة فيهم شعرها قدامها وقالت كتعوج عليه 

- ياكما نسيتي عليا .... انا اللي كنت معاك الخميس اللي فات وقلتي لي الى نسيت عليك فركيني ولا اجي برجليك ليا 

شاف فيها وحل عينو تفكرها وقال 

- نتي اللي كنتي لخميس اللي فات ؟ 

حركات راسها فرحانة وقالت : ااه انا ههه نسيتي عليا؟

تلفت عند وحدى اخرى حداه وقال : حساب ليا نتي! ... (رجع شافيها) كان شعرك طويل قصيتيه ؟ تبدلتي! 

عقدات غوباشتها وقالت كتشوف بنص عين فوحدة من لجاريات 

- قصوه ليه شي يدين مسمومين ... خلاوني حتى نعست ونقصوه ليا 

شاف فلجارية اللي حداه عابس وقال

- وعلاش؟ 

حدرات الجارية راسها وقالت : قطعات ليا التوب اللي صيفطتي لي هدية ... بلا منشعر هزيت المقص وقطعت ليها شعرها بيديا . 

رمش وقلب عينيه شاف فراوية وقال

- وجدي راسك تمشي معايا 

فرحات راوية وقالت حاللة عينيها 

- واااجدة امولاي من دابا 

ناض وقف ووقفو لبنات كينقزو وكل وحدة تعصل فعويناتها عليه 

- و انا؟

- لا انااا امولاي 

- ااانا انا اللي قلتي نفكرك فيا( جرات خصلة من شعرها كتلعب فيها ) ولا نسيييتي ههه 

تبسم فوجهم كاملات وقال : كاملين غزالات .. ولاكن لغزالة فيكم هي اللي دير عقلها وتشد تيقارها ... منبغيش اللي قلبها كحل كيحقد ودمها حار مسموم ... (شد لراوية فيدها وقرب من وحدة فيهم وقال كيدوز يدو على شعرها) المرة الجاية منعاودش نسمع من شي وحدة تشكات منك (شاف فوحدة اخرى ) ونتي جاك الشعر قصير واخا نقصاتو ليك دابا يطوال مايبقاش فيك الحال 

تبسم و مشا شاد فراوية وهي كتلفت تشير بيديها للبنات فرحانة وهما مربعين يديهم كيشوفو فيها غضبانات . طلع لراوية الزهر هاد العشية وماعليها غير ترضيه الى بغات كل مرة يعيط عليها . وباش تكون هي اللولة والتانية والتالتة ديما خاصها تكون متميزة بحال اللي دازت قبل منها وكان ديما يعيط عليها غير هي ... حتى زبلاتها وقلب وجهو عليها .

فجناح كبير بسرير واسع وعريض مزين بتواب مدلية من الجناب جالسة الملكة معرية صدرعا ولابسة توب خفيف كيبين فخادها وكتافها ... طالقة رجليها البيضين بحال لحليب كيبريو بحال الجوهر .. لحمها مجبد كتفتن النساء حسبلاك الرجال . ولدها الوحيد وكيغير عليها وميبغيش شي راجل يشوف فيها وهي لابسة توب خفيف نصها لكبير عريان . مسرحة رجليها لوصيفة من لوصيفات كتمسدهم ليها وهي مغمضة عينيها كتعرب فجلدة دراسها بصبعان يديها .. دخلات عليها عبدية الصمراء .. مزال غليضة وزادت فلغلض .. تبدل لباسها ورطابو يديها ورجليها ، عادت تلبس حتى هي من التوابات غير لحاجة الرفيعة ... تهنات من الشقا وتمارة ومقابلة غير راسها و ولدها يور اللي تزاد على كفوف يديها ... مجابش ليها الله نقرة فين يغبر نحاسها ولا ولاد اللي يونسوها فحياتها .. مزال ماكتاب كتابها وتكعد ميمونها .. هادشي علاش كتشوف يور بحال ولدها وتخاف عليه وتسهر الليالي تغني ليه وتكبر فيه وتعاون هي ومو على ترابيه. دخلات بعجاجتها كتهضر بالجهد هازة صينية ديال الفاكية فيديها . حطاتها فوق الطبلة وجلسات حدا الملكة وقالت 

- يور دخل ولا باقي؟

قالت الملكة وهي مزال مغمضة عينيها كتلعب فشعرها 

- دخل وخليتو فالنزاهة . 

ضحكات عبدية وقالت : دابا يدورو بيه تاني وماينوض حتى ينوض معاه شي وحدة فيهم . 

قالت الملكة وهي مزال مغمضة : خليه بصحتو ... انا ربيتو يحتارم لمرى كما كان نوعها ويعطيها قيمة ويكبر بيها ... ماشي يكون قليل الاداب وناقص ترابي يحسب النسا قدامو بحال النمل غير اجي يا ر جل وزطمي عليهم ... المرى عندها قلب ... عندا عقل حتى هي كتفكر بيه ... اش فيها الى ضحك ليهم عوض ما يخزر فيهم ... الى بغا يعيش مرتاح خاصو يعيش اللي دايرين بيه مرتاحين . 

تنهداا عبدية وقالت : ااااايه فاش فكرتيني ..... ايييييه يا ليام اللي عشنا واللي دوزنا ... النفس كانت تطلع مرعودة .. مكان يتضرب لينا حساب ... مكانت لينا قيمة 

حلات الملكة عينيها عاقدة حواجبها وساهاااااااات ... مشا عقلها بعيييييد ورجعها كلام عبدية لووور بشحال ..... تفكرات راسها وهي واقفة والجلاد كيجلد فيها ...

لوكان ما شعرها اللي هز الدقة عليها لوكان راه بدلات الجلدة فديك الساعة . 

عبدية : كنبغي غير نتفكر شي نهار فرحت فيه فداك لقصر ولا ضحك لينا شي حد ... اش فيها الى ضحكو لينا شوية ... اش فيها الى حتى حنا عشنا شي شوية ... علاش زعما غير هما اللي يعيشو ... ياكلو قبل ماناكلو ... ينعسو قبل ما نعسو .. عايشين باش نخدمهم وصافي ... وفوق هادشي نسمعو لهضرة .. النكد يا لاطيف يكون فعواااااان طامو مسكينة فديك البلاد ... واش باقا حية ولا ماتت ... كيف دايرة لحوال دابا تما ؟ شكون مات وشكون اللي مزال حي ... اااايما لحبيبة ديك ليام نقطة كحلة فقلبي غير كنتفكرها كنتقبط 

قالت الملكة وعينيها سااهين : ديك ليام بحر مخروض فعقلي ... وضلمة كحلة فقلبي ... عييت نصفيها مابغات تصفا ... مايدوزش عليا النعاس الى مارجعتش كل ليلة تفكرتها 

تنهدات عبدية وقالت : باقا كتبغيه ؟ ولا الحقد عما عينيك؟ كاع هاد العمر اللي داز وماقدرتيش تنساي وطوي الصفحة 

تنهدات الملكة وقالت : كي غندير نطويها يا عبدية غير قولي ليا ... واش نسا اللي داز على هاد الراس ومادروه فيا ... واش نسا هلي وحبابي اللي قتلو ليا ... واش نسا ايام الحبس عند دريس وعمري اللي داز عندو وهوا ساد عليا ... ماعرافة كي دايرة الحياة ولا شنو كيروج فالدنيا ... نسا جهد الصغر اللي حطيتو باش نوصل ليه ويديها فيا ...كنت صغييرة ومشيت معاه بالنية وهوا من تحت الدف كيحفر ليا... نسا عز ماعندي اللي عطيتو ليه ولا عزيتو فيه واخا كان يحسبني عندو جارية ... نساه ؟ كي ندير نساه وانا هزيت فكرشي طرف منو ... كنشوفو كيكبر قدام عيني حامل فعرقو دم كيسري من دمو ... واخا نبغيه نساه اعبدية اختي غير كنصبح على يور كنتفكرو ونتفكر يامو ... لوكان ما يور ولدي لوكان تسطيت ولا قدرت نصبر ... نور حياتي لكحلة و فرح قلبي المجروح ... شفت الدنيا فعينيه من بعد ما طفاو عينيها وفشلو عليا يديا ورجليا ... لوكان ما ولدي يور اللي حيا دقات قلبي وخلاني نعيش ونجاهد على قلبو .. لوكان راني لحت راسي من اللول فلبحر اعبدية ختي .

عبدية : الحمد لله .... دوام الحال من المحال ... حتى قلنا صافي غطسنا وغرقو رجلينا ... ربي كبير 

تنهدات الملكة مبسمة وقالت : تعقلي فاش تزاد يور ... الرعد .. الشتاء ... والبرق ... والامواج كتدي فينا وتجيب وحنا فسفينة مخبيين بين الصنادق مسايق لينا حد لخبار راكبين تما ... الشتاء كطيح علينا والريح كيشطح فينا ... 

عبدية : نسا سميتي ومانسا داك النهار ... مانسا غواتك ونتي قدامي فازكة والشتاء كطيح عليك ... كتبكي وتغوتي حاطة في فمك زيف علضة فيه ... كنت نشوف الروح واقفة فحلق . وجهك فازك وشعرك فازك .. متكية على برميل موراك وحالة رجليك قدامي .. تبوسي ليا يدي وتقولي ليا اختي عبدية فكيني... لولد تنفخ بالبرد فكرشك وكنت نقول موحال تعيش... حوايجنا فاازكين ... الليل وصوت الانواج هايجة كضرب السفينة حالفة تقلبها .. نتي كترعدي وكنا كنرجف ماعرفت ماندير ليك .. شفت عينيك كيتقلبو وبديت نبكي قلت صافي هادي للخرة ليها ... كنترجاك تصبري وكنقول ليك صبرييي... صبري دابا ربي يفرج ... صبرييي وحلي عينيك معايا . البرق كيضرب .. والرعد . الخلعة ديال الولادة والخلعة ديال الشتاء خايفين نتقلبو . الزطاط اللي غادي بالسلعة فالسفينة عركها خمر وجبد عليها بنعسة معارف اش واقع فالدنيا .. وحنا لفوق واحلين وكنطلبو ربي يوقف معانا ... بالمشيءة ديال الله زحمتي زحمة وحدة وخرج يور ... شديتو بين يدي ونتي كتلهتي غاتموتي ... ولادة ديال الصغر صعيييبة ... لطف الله اللي خرجات على خير... شديتو فيدي كنبكي بالفرحة وهوا مع الخرجة طاحت عليه الشتاء على وجهو حلات ليه عينيه وبدا يتجبد فيديها ويغوت ... هوا يغوت وانا نغوت بالفرحة نسيت الشتاء والبرد والرعد وكنقول ليك ولدتي ولد اروح الندى .. ولد اروح الندى .. ونتي غاايبة دليتي راسك للجنب خلعتيني وطيحتي ليا الماء فالركابي... لفيتو دغيا وجلست نفيق فيك ونبكي حداك انا وياه .. كنت نوقل ليك فيقي شوفي ولدك ... شوفي شعرو لحكل بحالك ووجهو المنور اللي غينور حياتك ... جا وغيجيب الخير معاه وخير كتير بحال هاد الشتاء اللي كطيح علينا ليوم ... تزاد فنهار الخير غير حلي عينيك ... سبحان الله هدا لبحر وهداو مواجو ... هدا الجو وهدات حتى الشتاء . وهدا حتى هوا من الغوات وبقا مكمش كيشوف بعويناتو وكل شوية طيح على وجهو قطرة من السماء . 

تنهدات الملكة وقالت : عااااقلة... ولدتو بوحدي ... كبرتو بوحدي ... عمر حياتي و همد ليا جرحي .. فاش حليت عيني وشفتو بين يديك سولتك واش ولد ملهوفة عرفتي علاش؟

عبدية : لا علاش؟

الملكة : حيت كنت محتاجة لولد مابغيتش البنت ... مابغيتهاش تكرفص معيا وتعبد بحالي ودوق المرار اللي دقت ... تمنيت الولد وانا غايبة باش يسخن كتافي ويوقفني على رجلي ويضوي طريقي .. ولدي انا اللي ولدتو بوحدي وماعند الحق فيه حتى واحد من غيري . (تنهدات) جا لوقت اعبدية ... صبرت شحااال ودابا جا الوقت ... جا الوقت فين يتواجهو الوجوه ... جا الوقت نواجه جلادي ونرد حق اهلي وحبابي .. وحالفة بحلوفي يا عبدية حتى ندير فيه مدار فيا و فحبابي..

يتبع


التنقل بين الأجزاء

صفحة القصة
سيتم تشغيل صندوق التعليقات بعد لحظات
معظم التعليقات تم إخفاءها بواسطة الفيسبوك، نحاول بكل الوسائل المتاحة إستعادتها في أقرب وقت ممكن.