ضمني ضمن ممتلكاته الجزء السادس والأخير

من تأليف هناء المنصوري
2018

محتوى القصة

رواية ضمني ضمن ممتلكاته

كايدور فالشوارع على رجلو .. لي كارد ديالو تابعينو على حسب معارف والو فالمدينة .. و هو غي كايدور معارف فيين يصفيي ولا منيين يدوووز .. حتى سمع صوت بكا ديال شي دري صغير وتلفت شاف فيه .. كان طايح و يدو و ركابيه مجروحين .. قرب عندو بالزربة حس بقلبو نققز مللي شافو هكاااك .. حنا عندو كايستفسر غي بعينيه
اليازيد:حبييبو طحتيي؟
الوليد الصغير:اااااه هئ هئ رزلي كاتضرني
اليازيد شد رجلو بين يدو كايشوف فيها و ينفخلو علييها:أوو ماشي شي طيحة كغاااف ولكن خاصك تبقى ترد البال ألبطل
الوليد:أه عارف غي رزلي تلواات
اليازيد بتاسم:هههه و شنو سميتك
الوليد:أنا اليازيد و نتااا؟
اليازيد بتاسم:أووو صدفة زويينة سميتتك فحال سمييتييي
اليازيد الصغير:بثاااح هههه اذن ثميتك فحال بابي .. نقدر نقولك بابي
اليازيد بتاسم:وي تقدررر
اليازيد السغير:بابييي
اليازيد حس بقلبو تزير من ديك الكلمة بلع ريقو ووهزو بين يدو:قولي تبغي نشريلك الكللاااص؟
اليازيد الصغيور:اه اه بغيييت😍
اليازيد مشا بيه لواحد المحل كان قشعو مع الدورة:عطيني واحد الكلاص (شاف فالصغيور) شمن نكهة بغيتي؟
اليازيد الصغيور:فلااولةةة
اليازيد بتاسم و العامل عطالو .. عطاه للصغيور و مشاو كايتمشى هازو و الصغيور كياكل من الكلاص
الصغيور:مممم زويييين
اليازيد:ههه فحالك
الصغيور:ههه لا فحال ماميي .. كاتثبه للفلاولة
اليازيد ضحك:بصصااح اذن غاتكون زوينة بزاف ياك
الصغيور؛أه زلكن ماتقدرس تسوفها
اليازيد:علاش؟
الصغيور:حيت كاتغطي وزهها كووولووو .. كانثوفوها غي أنا و الميمة و خالتوو ثيماء و خالتو ثلمى
اليازيد:مممم ووشنو سميت مامااك
الصغيور ببراءة:ثميتها ماميي ..
اليازيد ضحك:هههه لا الناس شنو كايعيطولهاا
الصغيور:ممممم ماعلفتس حيت مامي مكادويس مع الناس بزاااف .. ولكن خالتو ثيماء كاتقولها ختي و خالتو ثلمى كاتقولها القوحبة
اليازيد تفرشخ باالضحك هازو حتى سالو دموعو:هههههههههه واايليييي هههههههههه طيرتييني .. عمرني ضحكت فحال هاااكاااا
الصغيور:مممم ودابا خاثني نمسي راه مامي كاتقولي بقا قدام الريثطوو .. ماتححركس
اليازيد مشا راجع بيه؛ههههه نرجعو واخا ماسخيتش بيك
السغيور؛ماسي موسكيل راك بابي غدا أجي عندي ولا بغيتي يلاه تاكل الماكلة دماميي
اليازيد:بصااح و فين ماماك؟
الصغيور:راها فالريثطو .. هي البي كاطيب
اليازيد وصل بيه لفين كان:همممم وفين هاد الريسطو النيت فيا الجوووع
الصغيور شيرلو:لهييييه
اليازيد شاف ديك الجيه و هو يجيه فحال شي فلااش .. ناس كايجريو وصوت القرطااس كايتسمع و هو معنق وحدة .. شاف جيهتها بانو عينيها قبالت عينو و هو يشوف فالصغيور كايتنفس بسرعة .. كايتفكر العينين اللي رسم .. و العينين اللي تخايل .. غمض عينو بعمق و غوت:اوووووف
الصغيور تكمش بين يدو عاق اليازيد براسو و شاف فيه كايطبطب عليه:ماتخافش اوليدي اجي ندخلو نشوفو مامااك
الصغيور بتاسم:مممم زيد زيد نسبعو الكريسة
اليازيد حمقو هاد الدري جاه كيوووت و على كانتو .. دخلو للريسطو و جلس اليازيد مجلس الصغيور على فخضو .. جات واحد السرباية لعندهم
السرباية بابتسامة:مرحباا اسيديي (شافت فالصغيور) اليازيد شكادير جلس لهيه
اليازيد زيرو عندو معنقو بقوة:لا غي خلييه
السرباية بتاسمات:على راحتك .. شنو باغي تطلب
الصغيور غوت:سسس سسس أناا نقوول انا انااا
اليازيد بتاسم بانو سنيناتو مستفين السرباية دااخت:قوول
الصغيور:بغينا الكراتان و الصوصيص
اليازيد شاف فيها:كيفما قال جيبي جوج
السرباية ومأتلو مشات طايرة للكوزينة حاطة يدها على قلبها
السرباية:وااااو شنو شفففت وااو شنو سمعت .. ثافي عمرني باقي نغسل وذني بعدما سمعت داك الصوت
سكينة قربات عندها باستغراب:كوثر مالك؟
كوثر:اوووف واحد التوتوز جاااا للمحللل احححححح احححح كي داير
سكينة دارت بدون اهتمام:سحابلي شي حاجة
كوثر؛سعداات اليازيد اللي مجلسو فوق حجرو .. حسدتو فهاد اللقطة
سكينة دارت عندها:شنو اليازيييد؟ (قرباات لواحد الشرجم صغيور كاطلل .. شافتو جالس فوق حجر شي حد عاطي بضهرو .. غي قشعاتو احساس زويييين تسرب داخلها و قالت بدون وعيها بصوت عاالييي) اليازيييييد
هوما كانو جاالسين حتى سمع صوتها .. سميتو خرجات من فمها ملحنة خلات عينو يخرجو و شاف فاليازيد اللي نزل من يدو غادي للكوزينة كايغوت:ماماا عيطااتلييي

دخل اليازيد عند سكينة .. هي عينيها على هداك اللي عاطيها بالضهر .. إحساس غريييب جاها تجاهو بغات تبقى تشوف فيه .. حتى حسات بيدين صغيورين كايضربوها فرجليها .. حنات راسها شافت اليازيد و حنات عندو مغوبشة

سكينة جبداتلو وذنو:شنو كانقولك على الناس اللي الغراااب هااا؟
اليازيد كايتعلى مع يدها :أوتس أوتس .. ماااميي كاضليني .. هداك ماثي غليب .. هداك بابي
سكينة بدهشة:ش شنووو .. باابييي؟
اليازيد بتاسم:أه بابي حتى هو ثميتو اليازيد فحالي و و وسرالي الكلااص دالفلاولة و هزني كايدوي معايا عليها بغيت نعيطلو بابيي و و هو كاايسسبه للتصويرة اللي عندنا فالداار كانبوثووها دييما

سكينة وقفات قلبها كايضرب بالزربة .. اليازيد الصغيور شافها وقفات خلاها و خرج كايجري عند اليازيد .. طلات من داك الشرجم كاتبلع فريقها .. شافتو هز اليازيد و كايهرو .. الصغيور بدا كايكركر .. بتاسمات كاتشوف فيهم غمضات عينها و تنهدات

سكينة:ياااريتك لو كنتي معااانااا و كنتي نتا بصح هو هداك باباه (دارت شافت فكوثر اللي كاطل من الباب .. كلتبحلق فاللي جا و مشا) كوثر .. شنو طلب داك اللي مع اليازيد

كوثر شافت فيها:ممممنن طلب الأكلة المفضلة عند ولدك حيت ولدك اللي طلب .. بغا جووج

سكينة مشات كاتقاد لي بلا:اوكي ثواني و يكون عندك

🔘على برا🔘
الصغيور:أه زيلاتلي على وذني .. حيت مكاتبغينيس ندوي مع الناث اللي مكانعلفهمس
اليازيد مبتاسم كايشوف فيه حمقو هاد الدري:غزييول هههه و خاصك تسمع هضرة ماماك .. 
الصغيور:أنا كبلت (كبرت) و عالف معامن ندوي دابا .. نتا حيت ثميتك فحال بابي و كاتسبهلوو كاندوي معاك
اليازيد كايلعبلو فشعرو:و فين باباك؟
الصغيور:ماما كاتقولي مثافر

اليازيد علا حاجب و بتاسملو .. شاف كوثر جات بلي بلا و حطاتهم قدامهم .. شكرها غي بعينيه هي مشات و اليازيد الصغيور .. شد الكراتان كياكل بشوية عليه كيفما علماتو ماماه .. أما اليازيد الريحة حمقاتو .. شد الفورشيط و الموس قطع شوية و خشا ففمو .. جاتو واحد اللذة حمقو هاد المذاااق .. بدون شعور منو بدا كياكل و يتبنن .. مشابعش .. ماحس براسو حتى سالا طباسلو .. شاف فاليازيد الصغيور باقيلو فطبسيلو .. دخل كاينقب معااه و الصغيور كايدفعو مكايحملش اللي يشاركو فطباسلو .. اليازيد بقا كايضارب مع فوشيطتو و يسرقلو من الكراطان حتى سالاوها

الصغيور مغوبش:كليتيلي كووولسيييي .. نتاا خااايبببب
اليازيد ضحك:نتا جوااع ههههه وراه المذااق زوييين

السغيور:اه مامي عندها الطياب واااعل
اليازيد:هههه تشوقت نشوفها 
الصغيور:نعيطلها تثووفهااا؟
اليازيد طول فيه الشوفة جاه الفضول يشوفها:مممم اه عيطلها
الصغيور نقز من حجرو:واااخااا داااباااا (دخل كايجري للكوزينة) ماميي مااميي بابيي بغا يسوفك
سكينة باستغراب:شنووو؟

اليازيد كايجرها:بابي الياازييد باغي يشوفففك

سكينة واقفة معلية حاجبها:ولااش غايشوفنيي؟ بعد مني أنا مشغولة

اليازيد:واالااا وراه بابي عزبااتو ماكلتك و بغا يثووفك .. ازيي دوويي معاااه

سكينة تنهدات:واش من نيتك سير تلعب
اليازيد:مانمسي حتى تمسي معايا يلااه
سكينة تنهدات .. حمقلها راسها قلبات عينها و هزات لتاسمها و جلابيتها لبساتهم:انشوفو اخرتها معاك نتا وهاد خينا اللي خرجلنا

اليازيد بتاسم و جرها لبرا .. هي كاتأفأف .. وصلو لبرا كولشي دار كايشوف فيها .. هي شافت فالطبلة اللي كان فيها اليازيد .. كان جالس واحد عاطيهم بالضهر .. اليازيد جرهاا حتى لعندوو ومشا تقابل معاه

اليازيد:باابيي ها هيي (سكت و غوبش فيه) ماااسي نتا باابيي فين مسااا بابيي (شاف فسكينة و دلا شنافتو التحتية) واس بابي مسااااا؟

سكينة بقات غي كاترمش بعينها .. ماعرفات ماتقولو:مممم واقيلا مشا .. شفتي غي عطلتيني على والو .. انا غاندخل نكمل داكشي اللي بقا باش نمشيو للدار اليوم بكري و غدا الجمعة فحال ديما غناخذو عطلة و نخرجو

اليازيد ملامح الحزن على وجهو مجاوبهاش .. هي رجعات لكوزينتها و اليازيد خرج لباب الريسطو كايقلب عليه بعينيه

🔘فمكان أخر🔘
دخل مخنزر لداك المبنى .. كولشي شافوه وقفو .. هو كايدور فعينو .. جات عندو واحد البنت كاتجري

البنت:سيدي مرحبا بيك فشركتك
اليازيد غي مغوبش:شمن مشكل جبتوني ليها فوقت الغدا و من بعد ماشي الشركة شحاال ماعتبتها هادي ربع سنين و داليونان عماين .. كولشي وكلتو لهناء انا علاش معيطينلي و مزربيني 
البنت:باردون ميسيو ولكن كان لازم حد من المدراء يكون .. و المدام هناء عيينا نصونيو لها مجاوباتش

اليازيد تنهد و مسح على وجهو بعصبية:امممم اوكي شمن صفقة مشات

السكرتيرة:الصفقة اللي عقدناها مع الشركة الألمانية .. بغاو يفسخو العقد و سقنا الخبار غايسينيو كونطرا جديدة مع شركةأخرى
اليازيد بعدم اكتراث:و اذا فسخووه؟ من بعد؟ يفسخوه غايخلصو المبلغ دالخسائر نصدقو حنا رابحين ونعقدو صفقة مع شركة اخرى (سكت شوية كايشوف فيها بخبث) مممم عرفتي شنو .. حنا غانعقدو الصفقة مع الشركة االي بغاو يعقدوها معاهم .. عرفو شكوناهي وحاجة أخرى .. اي شركة صقتو الخبار بغاو يعقدو معاها شي عقد قولوها لهناء انا غانخبرها بالخطة مدامني باقي على حالتي عمرني نخطي هاد الشركة

السكرتيرة بتاسمات:شمن حالة؟
اليازيد تجاهل سؤالها و خرج من الشركة .. جا عندو واحد من الكارد ديالو .. الي كايتبعوه النهار كولو حيت باقي جديد على المدينة
الكارد؛سيدي راها طموبيلتك جبتهالك
اليازيد خدا من عندو السوارت و مشا ركب فالطموبيل و نطالق بسسسرعة منييييير..

🔘داز النهار بسرعة .. رجعات سكينة اليوم بكري لدارها .. دخلو نيشان للدوش هي و اليازيد دوشاتلو .. و دوشات حتى هي .. خرجات من الدوش و بدلات عليها هي وولدها
سكينة جلسات كاتنشف فشعرها اللي زااااد طوال:ممممم قولي فين بغيتي نمشيو غدا؟
اليازيد مغوبش:مابغيييتس ..
سكينة:مالك؟

اليازيد:بابي خااايبببب مسا و خلاني
سكينة تنهدات:ياادي النييلة على هاد بابي .. سمعني أولدي هداك ماشي باباااك .. باباك واحد أاااخر

اليازيد :ولكن هو سميتو اليازيد و كايسبه لهاداااك (شير بيدو للصورة داليازيد اللي معلقة قبالتهم)

سكينة شافت فالصورة بقات كاترمش فيها و رجعات شافت فاليازيد:لا واقيلا غي كايشبهلو .. (تنهداات) باباك تعطل بزاااف يكون نسااناااا؟ انا توحشتوووو😓
اليازيد عنقها:انا معااك امامييي
سكينة تنهدات و بادلاتو العناق:اصلا علييك صاابرة .. اجي معايا نطيبو العشاا
اليازيد خرج كايجري من البيت فحال شي فار:يلااااه .. (سكينة بتاسمات و تبعاتوو كاتجمع شعرها)

جالسة فبيتها .. النهار كولو ماخرجات ولا عتباتو .. كاتفكر اللحضة اللي باسها و الاحساس اللي جاها .. وكيفاش باقا كاترعد لدابا لا هي ولا قلبها اللي كان كايخفق بسرعة .. سمعات الدقان فالباب دخلات الخدامة بعدما اذناتلها

الخدامة:مدام هناء .. العشا واجد
هناء شافت فيها:جا اليازيد؟
الخدامة:جا من قبايلة و هو فلاصال دسبور
هناء تنهدات:تقدي تمشي .. فاش غانبغي ناكل غانجي

الخدامة ومءتلها و خرجات .. هي ناضت و مشات للشرفة د غرفتها كاطلل و تأمل فالنجوم .. جا اليازيد فبالها عاودات تنهدات كاتفكر فهادشي اللي دارت .. مانفعها بوالو .. حياتو كاملة ماتقبلها ولا غايتقبلها .. ندمات على هاد السنين اللي ضيعات باغا تكسبو بلا نتيجة بدتت كاتمل من هاد الوضع .. هو كايقول لمارجعاتش ذاكرتو عمرو يرجعلها و هي عارفة لارجعات ذاكرتو يقدر يقتلها .. حطات يدها على عنقها كادوزها حاسة بالخنقة .. حتى سمعات تليفونها كايصوني .. دخلات لداخل و هزاتو كانت نمرة غريبة .. جاوبات باستغراب

هناء:ألوو

المتصل:الصمت كاتسمع غي صوت انفاسو

هناء باستغراب:ألوو؟؟؟
المتصل صوتو خرج فحالا سكران:هنوءتي
هناء بتساؤل:أويس؟
هو:ههههه براافو عرفتي صوتي

هناء بلعات ريقها دوات بعصبية:علاااش مصونيي عليا و منييين جبتيي نمرتييي
تسمع من عندو فحال لا تحرك من فوق شي فراش:مممم حتى حاجة ماصعيبة أحيااتي
هناء ببرود:شباغي مني؟
أويس:باغيك كولك
هناء بنرفزة:لابقيتي داوي هكا غانقطع عليييك
أويس ضحك ضحكة رجولية زعزعات قلبها:ممممم لا قطعتي عرفتي شنو غاندير انا؟
هناء بلعات ريقها:ماعرفتش و مباغاش نعرففف

اويس:هههههه أنا غانقولك .. لا قطعتي .. غانوض دابا من فوق فراشي ياك غانخرج من داري و نركب فطموبيلتي و غانجي عند دينموك نجرك من داك الشعر و نجيبك لداري نعسك فوق فراشي ونعريك كوولك ناكلك نتي و شفايفك و نبرد هاد النااااار اللي شاعلة فيا من جيهتك أعوااام هادووو

هناء مع كل كلمة كايقول كاتخرج عينها و تبلع ريقها حمحمات وقالت:علاش انا بالضبط؟ شنو شفتي فيا مشافوش هو؟

أويس بصوت عاالي:شكون هاد الزامل اللي مصدعالي بييه كريييي

هناء حمحمات:ح حتى حددد

أوويس:فخبارك لا شفتك مع شييي زااملل كانقسملك بربيييي حتى غانقتلكم نتي ويااااه .. سنييين وانا حاط عليك العين باش ياخذك واحد آخر بربييي لاكنتي ليه

هناء شداتها الهضرة معاه .. عجباتها غيرتو و هادشي اللي كايقول .. تحكمو فيها عجبها .. بتاسمات و خرجات للشرفة مرة أخرى .. كاتلعب بشعرها و تبتاسم دوات بصوت محلون:مممم زعما ديرهاا

أويس بتاسم بخبث:نشوفك مع شي زامل و تشوفي جوابي ووعدي
هناء ضحكات:ههههه مممممم حتى تشوفني بعدا .. ماتعرف يصبح الصباح تلقاني غبرت

أويس:غانقلب عليك و نلقاك لو كنتي تحت الأرض احبيي .. من اليوم مكاينش اللي يحيدكلي خصوصاا بعدما ذقت دوك الشفاايف اححححح غانبدا نقيم

هناء بتسامتها غلباتها بقات ساكتة .. حتى سمعات أصواات مافهماتهمش .. دوك التأوهاات رجووليةة .. كايتنهد ويعااود حتى عاود هضر:أوووو على ءخر ايامي نكفت حيت تفكرت بوستك
هناء خرجو عينيها:ناري على مكبوووووت (قطعات عليه بالزربة و بقات كاتشوف فالتليفون .. تفكرات هضرتو و دخلات لفراشها تلاحت علييه مبتاسمة .. فرحانة و ماعرفااش علااش ... عجبها اهتماموو بييها اللي أخييرااا نتابهااتلو .. خرجات تنهيدة و همسات:أويس هههه صدق من نوعي المفضل غا هو مكبووت هههه(غمضات عينها .. مبتاسمة كاتفكر فيه)

🌤صباح جديد🌤
ريحة القهوة معصرة مالية الكوزينة .. هو حبس الماكينة و شد فنجانو كايشرب منو قهوتو .. تفكر داك الدري الكيوت دالبارح تبسم عوال يمشي يشوفو اليوم .. دخلات للكوزينة شعرها مطلوق ولابسة لبسة عملية .. هو دار شاف فيها طلع وهبط

اليازيد:غادة للشركة؟
هناء:اه غادة و .. (سكتات مودة مثوثرة كاتحك فيديها مع بعضهم) بغيت نصارحك بواحد الحاجة
اليازيد:شنو هي؟
هناء بقوة توثرها مابقاتش قادة توقف .. جلسات فوق واحد الكرسي فالكوزينة و حنات راسها:ح ح حتى نجي و غانخبرك بكوولشي
اليازيد بدون اهتمام:اوكي حتانا خارج دابا
هناء وقفات:اووكيي

هو خلاها واقفة و خرج من الكوزينة .. خرج نيشان من الفيلا و ركب فطموبيلتو كايتسارى فشوارع الرباط .. باغي يستكشف المدينة لا يتفكر شي بلاصة معينة كان كايمشيلها

🎗فمكان أخر🎗
شيماء خارجة من الكوزينة بطبسيل دالملوي فيديها:ها هو شوفي كي خرجلي هاد المرة
عايدة شدات الطبسيل:اوو جا دابا واعر ماشي مدقص فحال ديك المرة .. هاد المرة منفوش و.. (قاطعها صوت الدقان فالباب) شكون يكون جاا؟
شيماء:ماعرفت؟ و علي الصباح .. انا غانشوف (مشات حلات الباب .. كانت سكينة شادة فيد ولدها وعينيها مبتاسمين)
شيماء تلاحت عنقاتها:سكيينةةةة

سكينة عنقاتها:الحبيبة دياالييي هههههه
شيماء بعدات كاتبووسها .. هبطات عند اليازيد حتى هو شداتو كاتبوس .. جات عايدة حتى هي سلمات علييهم

عايدة:نهاار كبيير اللي زرتينا فييه ههههه
سكينة:جينا نفطرو معاكم ..
عايدة:مرحباا نييت عاد صاوبات شيماء ملاوي

سكينة شافت فشيماء:هاي هاي على البعلوكة كبرات وولات تخبز الملاوي
شيماء ضحكات:ههههه وشنو غي نتي اللي تخبزي و تطيبي .. انا كانتعلم باش نطيب لرااجليي
سكينة دخلات و حيدات لتامها جلسات حدا الطبلة:مممم باين زويين (قطعات شوية و عطات لليازيد) هاك كول أماميي
اليازيد شد من عندها كياكل

عايدة:تباركالله كبر .. دخلتيه لشي روض
سكينة:لا مكانلقاش وقت .. ولكن راه باقي عاد ربع سنين باقي ماكملها .. 
عايدة:واخا هكاك خاصو يتعلم باش مايلقاش مشكل فاش يدخل للمدرسة
سكينة كلتت من الملوي:انشاءالله .. ليوم عوالة نخرجو انا وياه 
شيماء قفزاتها:نمشيي معاااكممم
سكينة حطات يدها على وذنها:اللقوى صمكتيني
شيماء:هههه نمشي معاكم
سكينة بابتسامة:اوكي نمشيو مجموعين بعدا فينو راجلك؟ (لعايدة)

عايدة شافت فيها كتاكل من الملوي:غايكون فالقهوة دالدرب

دازت مدة و خرجو من الدار .. شيماء ضاربالك حطة بانت فيها قوقة و سكينة هازة اليازيد بين يدها .. وصلو لراس الدرب و شدو طاكسي
اليازيد:مامي بغيت نسوف الحيوانات فحال داك النهااار
سكينة بابتسامة:اووكي كون هاانيي .. عفاك اخويا دينا لحديقة الحيوانات
الشيفور:واخا اختي (قلب الطريق للحديقة .. وصلو خلصو و نزلو .. شيماء كاتنبش فاليازيد اللي كايضربها وويهرب و سكينة كاتضحك و تبعدو عليها)
سكينة:رصاي ألبرهووشة كولشي كايشوف فيناا
شيماء كاضحك:اللي بغا يشوف يشوووف

سكينة:يااك وايحسن عوانوو هااد رااجللك
شيماء عبسات:على ذكر راجليي واش فكرتي غاتجي لعرسي ياااك؟

سكينة عبسات:عاودتاني هاد الموضووع
شيماء:عفااك اختيي عفاااك(اليازيد سلت من قدامهم و مشا كايجري كايتفرج فالقروودة) شوفي نهار عرسيي بغيت فرحتي تكمل

سكينة تنهدات:ماعرفتشش شغانديير انا مشوشة اختي والله .. رجعات عندي فوبيا من العرااسااات و المناسببااات اووف (دورات وجهها) فين اليازييد؟
شيماء كادور فوجهها:ويلي فين مشا
سكينة قلبها مشا وجا بالخلعة .. بدات كاتقلب فوجوه الناس و الدراري الصغاار .. عينها دمعوو:هئ هئ وللديي فيين مشاااا فيينووو (كاتقلب ودور على راسها وشيماء كذلك كاتقلب معااها ..)
شيماء وقفات كاتشوف لبعيبد:ختيي ماشي هو هدااك
سكينة شافت لفين كاتشوف .. قشعات غي ولدها .. كان هازو شي حد و كايشوف للجنب وجهو مباينش .. بدات كاتجري باغا تمشي عندو .. داك الشخص شرا لليازيد غزل البنات و دار .. الدورة اللي غايدوور تخطف اليازيد من يدو و شداتو سكينة كاتعنقو و تببكييي .. وتبووسووو
اليازيد عنقها:ماميي ماالك
سكينة:الياازييييد ولديي هئ هى فين مشييتيي .. كان غايسكتلي قلبييي
اليازيد بابتسامة:كنت مع بابي شلالي (شرالي) الثوفة
سكينة علات عينها فداك اللي كان هاز اليازيد و هي تتشووكا .. عينها غايخرجو .. دارت شافت فشيماء اللي بدورها مشوكية فيه و مخرجة عينيها وفمها

سكينة كاتشوف فيه مشوووكية مكاتحركش .. شافت فشيماء ياش تتأكد واش كاتشوفو حتى هي .. كانت حتى هي مخرجة فيه عينها ومصدومة .. رجعات شافت فيه .. هو كان سااهي صووتهاا سابقلو ساامعوو .. صوتها هو الصوت اللي كوول نهار كايسمعوو فوذنوو .. شاف فعينيها اللي مخرجيين فييه وهو يكمش جبهتو .. نفس العينين اللي رسم .. واللي حلم بيهم .. بلع ريقو كايشوف فيها كاتقرب عندو .. وصلات قدامو ريحتها تغلغلاات لأعمااقو خلاتو يغمض عينو كاايستنشق دييك الرييحة .. هي هزات يدها ببطئ حطات صبعها على حنكو و بعداتها بالزربة ودارت شافت فشيمااء .. بصووت طااغية عليه نبرة البكااء قاالتتت

سكينة:ه ه هو يي يا ياك .. ح حقييقييي يااااك .. ه هذا الياازييييد .. شيمااء يااااك هو مكانتخاايللشششش

اليازيد الصغيور:ماميي ماالككك
سكينة شافت فاليازيد اللي مصمر قبالتها حطات يدها على حنكو كاتحسس لحيتو .. هو غي حطات يدها غمض عيينو و تنفس بعمق ..قلبو حس بيه خفق بطرييقة غير طبيعية .. فحال لا جاا فلااش لباالو جات ذكرى فعقلو

🔙🔙🔙🔙🔙🔙🐊񖐽񖐽񖐽񖐽񖐽񖐽񖐊
سكينة:كاتفكر فالولاد من دابا أنا باقي باغة نعيشو أنا وياك
اليازيد باسها بخفة من فمها:نعيشو مع ولادنا أحبيبتي أنا مخطط نجيبو عشرة دالولاد و عشرة دالبنات
سكينة شهقاات:ماالني ماكيينة دالولاادة
اليازيد:ماتخافيش راه أنصيفطلك كل مرة ثلاثة دالتوام ههههههه
🔚🔚🔚🔚🔚🔚

شد راسو بين يدوو كااينننهججج وحناا للأرضضض حاس براسو فحال لااا كايتششق .. كايتفككر وجهها بين عيينو .. الناس تجمعوو علييهم و هيي حطات اليازيد الصغيور فالارض و حنات عندو شاادة وجهو بين يدها و غوتاات

سكينة بخوف: اليااازييد حبييبييي .. ماااالك الياازيييد .. علااش تعطلتيي علييناا .. شحاال و حنا كانتسنااوك انا وولددك هئ هئ اليااازييييييد (تمخشاات فيه معنقااه هو حل عينو باقي كاينهج .. بعدها عليه بعنف وناض وقف مغوبش)

اليازيد بحدة:شكون نتيي؟
سكينة حلات فمها فيه كاتشوف فعينو كايشوف فيها فحال لا اول مرة يشوفها همسات بصوتها الأنثوي:اليازيييد
اليازيد الصغيور قرب عندهم:باابيي هادي هي مامييي

اليازيد بقا كايشوف فيها .. احسااس و انجذااب جاارو جيهتها ولكن معارفش لاش تصرف هكا باغي غي يمشي فحالو:متشرفييين (دار يمشي و هي تغوت)
سكينة:لااا الياازييد فييين غاادي؟ فييين غاتخلييناااا؟ أناا سكيينة .. حبييبتك .. مررتككك .. نسييتيينيييي؟

هو وقف كايشوف لبعييد و كايحاول يتفكر .. كاتقولو انا مرتك وهناء شكوناهي .. دار عندها شاف فيها ببرود:مكانعرفكش
سكينة حيدات اللتام من على وجهها مامهتاما لحتى حد و قربات عندو:معاقلنيييش هااا شووف فووجهيييي .. انا حبييبتك نهاار عرسناا قالوليي متييي ولكن (حلقها شحف) ولكن عمممرررنبييي هئ هى عمررنيي تييقتتهم دييما كانقوولهم الياازييد حييي مماااتششش .. مدام خلاني حااملة بولدووو اذن راااه رااجععع .. اليااازيييد (شدات فوجهو كاتشوف فعينييه) واش نسيتيني دغيااااا؟ علااش مشييتييي؟

اليازيد نترلها يدها مخنزر:بعدي مني واش حمقةة ولاا؟ (دفعها حتى طاحت للارض ودار غادي فحالو .. ملامح وجهها بين عينو .. صوتها كايتسمع صداه فوذنو ولكن هو مشوش واالو ماعرف كيفاش يتصرف)

وصل لطموبيلتو غي ركب وجا يديماري وهي تعرضلو للطمووبيييل كاتنهججج و عينيها حمريين .. هو نزل من طموبيلتو معصب و قرب لعندها
اليازيد:وااش نتيي حمقةةةةة
سكينة بنبرة باكية:نسيتيني هاا شنوو واقعلك ألياازييد .. واش واش عمرك بغيتيينييي .. درتي فحال لي قالو النااس .. بقيتي حتى لنهار عرسنا وهربتي و دابا كاتقولي مكانعرفكش هئ هئ .. ضحكتيي علياااا يااااااك ضحكتيي علياااااااا (دفعااتو من صدرو بقوتها كولها حتى رجع اللور شي خطوات .. تنهد و مسح على وجهو بعصبية .. هي وقفات كاتشوف فيه بنظرة خاالية من أي تعبيير ودارت غادة فحالها كاتجري متجاهلة كوولشي .. ختها اللي كاتعيطلها وولدها اللي كايبكيي علييها .. هو رجعلو الحرييق لرااسوو .. شافها وصلات للشاانطيي غاتقطع بلا ماتشووف .. طموبيل ماجا كاتجري جييهتها .. بلا مايوعى على راسو غوووت بصووتو القوييي:سوكاااينةةةةةة (قلبو مشا و جا بالخلعة علييها .. مشا كاايطيير جييهتهاااا هي وااقفة فوسط الشانطي ودارت عندو كاتشوف فييه ببرود و غمضات عينها الدموع كايتسرسبو على وجهها .. هو وصل لعندها ودفعها حتى طااحت لبعييد .. هي طاحت و هو ديك الطموبيل شلطاااتو تعلاا فاللسسما و الدم طاار الشاارععع عمر بدمووو .. سكينة ناضت لعندووو كاتغووووووووووت بكلل جهددهاا بسميييتوووو)

سكينة:الياااااازيييييييييييييييييييييد لاالالللااااااااااااااا (مشات عندو كاتزححف على يدها و رجلها .. هزات راسو بيين يددها هو مكايتحرك مكايتململ و الدم كايسييل منووو .. الناس تجمعوو علييهم و اليازيد الصغيور طلق من خالتو مشا كايجري عندهم شاف ماامااه و حاالتها و المنظر دالياازيييد .. قرب كاايبكي و حط يدوو على يد باباااه كايشوف فماماه كاتبكي حتى هو كايبكي معاها)

فكولوااار طويييل عامر بالناس .. جالسين بثلاثة بيهم .. هي مصدومة هازة ولدها فحضنها كاتمشي و تجي بنصها الفوقاني .. ختها قدامها كاتشوف فيها هي كاتشوف غي فالحيط البيض اللي مقابل معاها واليازيد الصغيور ناااعس عوج فيدييها .. تسمع الصداع و الهراج فالكولوار .. شافت شيماء .. كانت عايدة وفؤاد جار مو خديجة فالكروسة .. هي كاتحرك فعينها و يد و رجل واحد اللي كاتقدر تحركهم .. بفضل الترويض دهاد ربع سنين موراهم جاي أسامة بتثااقل وقفو حدااهم ..

فؤاد قرب عند شيماء:و و واااش بصح شفتوووه باقي عااايششش؟

سكينة سمعات هضرتو دارت شافت فيه:بغيتيه يموت ولا؟ طبعا راجلي باقي عايش

هوما شافو حالتها ضربو الطم عارفيين فاش كايتعلق الأمر باليازيد كاتصعر و كاتولي وحدة أخرى .. ناضت من كرسيها و حطات اليازيد عند شيماء .. مشات بخطوات ثقال عند خديجة اللي كاتشوف فيه و الدموع محجرين فعينيها .. هبطات عندها حنات على ركابيها و عنقاتها كاتشهق و تبكي و تنخصص

سكينة:هئ هئ هئ ماااماا خديييجة هئ هئ .. شفتو اليووم ه هو نقذني و ضرباتو الطموبيل اللي كانت غاضربني انااااا هئ هئ .. علااش الدنيااا هاااكا ضااالمةة .. علااش نبقااو نتعذذبوو ديييمااا .. علااش قاالي مكانعرفكش و خلاني نتصرف بغيير اراادتي و بسبااابييي هو لداخل فالعمليااات .. هئ هئ ماااااامااااااا راااسييي غايطرطق و قلبييي كايبكيي الدمممممممممم .. بغييييتو يعييييش و يشوف فيااا يقولي كانبغييبك و نعيشو مع ولدنااااا .. واش هادشي صعيييب .. واش كانتمنى شي حااجة مستحيييللة؟ (خديجة خدات يدها لراسها كاتملس عليه مادوات ماتكلمات .. سكينة جاتها الراااحة و ترخاات .. حتى سمعات الباب دغرفة ااعمليات تحل و ناضت طاايرة مشات عند الطبييب)

سكينة بلهفة:شش ش اليا اليازيد كيي بقاا عفااك ماتقوولييش ماتت عفااااك عفااااك😭

الطبيب كايطبطب عليها:تهدني ابنتي تهدني .. المريض بخيير دابا حالتو كانت حرجة وجاه نزيف حااد ولكن قدرنا نحبسووه .. زيادة على واحد الحااجة

سكينة كاتشوف فيه بعينين مدمعين:شنو هي؟
الطبيب:من خلال التحاليل اللي درنالو قبل العملية .. شفنا أن جزء من دماغو كان مضرر يعني من فترة قديمة .. أكيد المريض كان كايعاني من شي اضطراب .. و البلاصة اللي متضررة كانت خاصة بالذاكرة .. واش كان فاقدها؟

سكينة النفس طلعااتو بالزز:الذااكرةةة؟ فااقدهااا؟ الياازيدد؟ ارااسييي اييي (شدات راسها) واش كان فاقد الذاكرة .. عليها مجااش عندنااا؟ علييها ماعقلنييش اليووووم .. هئ هئ ياااربييييي شهااد المصااايببب .. و وداباا بااقي عندو فقدان الذاكرة؟

الطبيب:ماعرفتش خاص يفيق و نعرفووو .. دابا غانقلوه لغرفة العناية المركزة و من الأحسن مايدخل عندو حد حتى يفيق و نشوفو حالتو كي ولات واخا؟

سكينة خرجات تنهيدة خارجة من أعماقها و دارت عطاتو بالضهر مع دورتها مع عنقاتها مهاا اللي كانت موراها وخرجو اليازيد فوق واحد الباياص لغرفة العناية .. هي شافتو ابتسامة ترسمات على شفايفها أخيييرا شافتو عايش قداامها و احسااسها مكاانش غاالط أبداا .. وعرفات السبب علاش قالها مكانعرفكش

جالسة فالحديقة دالفيلا ديالهم .. دابا و ساعة كاتشوف فساعتها .. بالها مشغوول علييه و الوقت تعطل هو بااقيي ماااجااا .. صوناتلو للمرة الخاامسةة ووالو .. تفكرات لي كارد ديالو ... صوناتلهم جاوبها واحد فيهم

هناء:اليازيد فينو؟
الكارد:لالة ماعرفناش .. غفلنا عليه شووية و طار من بين عينينا
هناء بعصبية:مخدميينكم باااش يغغفلللل دابا يكون نساا الطرييق للداااار ... قلبوو عليييه دااباااا (قطعات معصبة و ناضت كاتمشي و تجيييي) اووف النهاار اللي بغيت نعتارفلو بالحقييقةة هو مجااش تفووو .. اصلا عمرو بغاني ولا يبغيينييي انا كانجري مور حلم مستحييل .. ولكن مليييت .. حتانا بنادم خاصني نعييش حياتي تفووو (دارت على غفلة مع الدورة مع شي حد جرخاالو و عنقها بكلل قووتو .. زيير علييها بين يدووو .. هي ماعرفات باش تبلات شمات غي ريحتو عرفاتو شكوناهو .. بتاسمات بدون شعور منها .. و مدات يدها بشووية بادلاتو العناق دياالو)

أويس خشا راسو فعنقها كايستنشق عبيرها:توحشتكك
هناء بغات تبعد منو بشووية ولكن زااد زيرهاالو و طلع فمو لوذنها .. كايهمس وفموو قايص وذنها:ونتييي

هناء تبورشاات حس بتبوريشتها بتاسم بخبث .. همسات بصوتها الانثوي: تقدر تبعد شويةة عفااك

طلق منها بشووية ولكن يدو محاوطين خصرها هي شافت فيه .. كانو عينيه على شفايفها عضات عليهم بلعاني وشافت فعينيه:ممممم بغيتيهم

أويس قرب بشووية باغي يصرط شفايفها هي بعدات راسها مبتاسمة .. حط لحيتو على حنكها و بدا كايتنهد:فففف رحميني

هناء طلعات يدها مع عنقو و دورات وجهها بشووية حطات فمها على فمو .. بسباب حركتها المفاجأة تكواانساا حاس بشفايفها كايمصو فشفايفو .. مرة الفوقية مرة التحتية .. ماتحرك معاها حتى جمعاتلو شفايفو بععضةة واشمن عضة تخليهالو متوورخةةة .. هو بلهفةة زيير بيدو على رااسها من اللور ورجع هو المتحكممم .. فمها بين فموو لاحها على واحد الطبيلة موراها و تكاا عليها و على فمها .. كايبوس و يمص و يعاود و هي تحتو كاتأووه بشووية ففمو جننااتووو

أويس:اوووف رصااي .. راه غانفرعك لابقيتي هاكااا
هناء بتاسمات و بعدات فمها بشوووية على فمو مبتتاسمة:مممم عجبني اللعب معااك
أويس:هبلتييني نوضتييه و هيجتييه دابا شنو شكوون ينعسوو وانا باغي نمسك حتى تكونيي دياالي بالشرع و القاانووون
هناء همساتلو:الما بارد أبب
اويس ناض من فوقها هز تليفونو:الما بارد كاينعسو بالزز غي مللي كانتخايلك عااد دابا مللي قربت نكويك خخ

هناء قربات عندو:لمن كاتصوني؟
اويس بلا مبالاة:واحد القحبة
هناء العافية شعلاات فيها نتراتلو التليفون من يدو و شيراااتو بكل قوتها حتى تضرب فواحد الشجرة:مكايننننش اللي تمسهااا ولا تمسك فهمتيييي
أويس علا حاجبو:غرتي ولا؟🤨
هناء ضحكات بثوثر:انا نغيير ههه عليييك نتااا نههه (خسرات ملامحها) لااااااا مالقييت علاامن نغيير
أويس ضحك:ياااك زعما ماغرتييش
هناء:ااه ماغرتش
أويس قرب لفمها عضووو حتى حس بطعم الدم و بعد:ماكرهتش نبردو فيك ولكن الحلال أجمل .. صبرت بزااف غانزييد نصبر (غمزها و دار خارج فحالو .. هي بقات غي كاتشووف فيه حتى مشا مشات كاتجري جيهت البيسين تلاحت فيه بحواايجها كاتعووم عاتجبها الحاال)

🌸جا الصباااح وجا معاه نهار جدييد بأحداث جدييدة🌸

غادي فداك الجناان كايجري تابع ريحتها اللي كايشمها من بعيييد .. شافها واقفة وجهها مباينلوش .. بدا كايجري كثثثر حتى قرب لعندها وقف كاينهج .. ملامح وجهها توضحووو .. هو حل فيها عينو مبتاسمالو

هي:اخييرا لقيتينا و لقيناك .. توحشناااك
هو حط يدو على حنكها:شكون نتي
هي بتاسمات:حبيبتك .. حياتك .. قلبك .. عقلك .. مرتك (حطات يدها على قلبو) خاصك تفكرني بهذا ماشي بهذا (شيرات لعقلو بنفس ابتسامتها .. شوية تلاشات من قدامو هو غي كايشوف حتى مشاااات)

حل عينو بشوووية كايسمع غي صوت تصميم دقات القلب .. حرك صبعو بشووية و همس بصوت متعب:س سكينة

سكينة كانت برا .. غادة جايا كاتسنى الطبيب يجي تطلب منو الاذن باش تدخل تشوفو مابقاتش قادة تستحمل .. هو جا وهي تعرضاتلو
سكينة:ع عفاك بغيت نشووفو عفااك
الطبيب؛حتى ينو..
قاطعاتو:ع عفااك غي خمسة دقايق الله يرحم ليك الواليديين نبوسلك يدك (حنات ليظو تبوسها هو خطفها بالزربة)
الطبيب:واخا واخا .. زيدي معايا (دخل و دخلات موراه لغرفة العناية .. عايدة و شيماء معانقات كايشوفو فيها و أسامة خرج باليازيد الصغيور لبرا .. عطاها لبسة معقمة خاصة بغرفة العناية المركزة .. لبساتها بالزربة و دخلو عندو .. الطبيب غي شافو حال عينو اشارلها تبقى فالباب هو مشا عندو)
الطبيب كايحلو عينو و يضوي فيهم:ولدي بخيير؟
اليازيد كايحل عينو بالزز و كايسدهم بسباب الضو:مممم سكينة
الطبيب:سكينة هنا تبغي تشوفها
اليازيد ومألو براسو .. الطبيب شار لسكينة تجي قربات عندو و هو مشا كايتأكد من سلامتو .. جلسات فكرسي قدامو و حطات يدها على يدو:هو شاف فيها و زير على يدها بشووية همس:س سكينة .. ت توحشتك
سكينة عينيها مدمعين:حتاناا هئ هئ توحشتك كثر ما كاتخااايل .. توحشتك بزااف احياتييي
اليازيد بتاسم:طوول هاد الربع سنين .. صوتك كايهمس فوذنيي وحاس براسي شي حاجة فاقدها ولكن بسباب ديك ال.. (سكت شوية) تفارقنا و نسيتك ولكن قلبي مانساكش .. قلبي عمرو نساك ولا ينساااك
سكينة هبطات ليدو كاتبووسها:الحمد لله اللي رجعتييليي بخيير الحمدلله
اليازيد بتاسم:رجعت و دييما غانبقاو انا وياك .. عمر شي حاجة تعاود تفارقنااا .. (سكت كايشوف فملامحها و هي كاتومألو براسها و الدموع نازلين من عينيها حتى قال بهمس حنيين) اليازيد ولدنا؟
سكينة ومأت براسها:اه ولدنا انا ويااك ههه هو السباب اللي خلاني نتحمل بعادك هاد السنيين لمكانش هو كنت متت 
اليازيد حط يدو على فمها:عمر شي حاجة تفرقنا فهمتي .. حتى الموت غانموتو مع بعضنا .. النهار اللي يحبس قلبيييي غايحبس حتى قلبك .. مستحييل نمشي و نخلييك مورايا
سكينة ضحكات بين دموعها:هههه كانبغيييييك
اليازيد جرها عنقها:حتانا أعمريي

الطبيب:احم مابغيتش نقاطعكم ولكن راك خاصك ترتاح شوية .. فالعشية ننقلوك لغرفة عادية .. دابا رتاح
سكينة شافت فوجهو مبتاسمة و قربات باستو فجبهتتو ناضت كاتمسح دموعها ودارت خارجة و هو يوقفها اليازيد:اجيييي فين لتامك؟
سكينة دارت عندو ابتسامتها غاتشق وجهها توحشاتو هو و غيرتو:ههههه اليازيييييد
االيازيد بنبرة طفولية:اوووف ماباغي حد يشوف فييييك
سكينة:ضيعتو دابا ولكن راحنا غي العائلة برا .. كولشي متشوق يشوفك احبيبي
اليازيد شد على قلبو:الله باغااا تقتلييينيي نتيي مافييهاااش .. 
سكينة بتاسمات و خرجات من البيت هو تنهد و دور وجهو للحييط كايتحلف على هنااااء و الشي اللي دارتوو

🔘فمكان أخر🔘
جالسة على اعصابها مجااش تقرييبا كثر من 24 ساعة .. سمعات تليفونها صونا جاوبات
هناء:لقيتووه؟
الكارد:قلبنا فالنواحي و عرفنا راه دار كسيدة و دابا راه فالكلينيك د***

هناء وقفات مخلوعة:واخا هانا غادة عندو
بالزربة لبسات سبرديلتها و خرجت بالسورفيط اللي لابساه ركبات فطموبيلتها .. ديمارات نييشاان للكلينيك .. دخلات كاطيير لداخل سولات فالاستقبال دلوها لغرفتو اللي نتاقل ليها غي نص ساعة دابا .. مشات كاطير .. وقفات فباب الغرفة طلات من واحد الزاجة كاتبين اللي لداخل .. خرجات عينها مللي شافتو حاط وليد صغير قدامو .. و سكينة جالسة قدامو من الجهة لوخرى .. و مجموعة دالناس مجمعين عليه فالبييت .. ماقدااتش تتجاهل موضوع انه دار كسيدة و تمشي .. دقات الباب يديها كايترعدو و دخلاات

علا عينو شاف جيهت الباب و هوما يتبدلو ملاامحح وجهوو .. حماار و العرووق برزووو غزز سناانووو .. سكينة شافت فيها باستغراب و هي قربات بخطوات بطاؤ ووقفات قبالتو شافت فيه بشجاعة
هناء:أكييد عرفتي كولشي ياك؟
اليازيد خرج صوتووو قوييي:الكذووب مكايدوموش ابنت عميي
هناء حنات راسها:ب بغيتك تسمعني
اليازيد غوت حتى كولشي قفز:شغااانسسسسمع هااا نسسسمع كذووبك و انك وهمتيينيي حناا مزوجيين و بعدتيينيي على عااائلتي و مرتييي وولدي اللي كببرررر بعيييد علياااااا هااا شغاانسسسمعععع قوليييييي؟

هناء بصوت مهزوز:ا انا ك كنت باغاك بأي طريقة .. و و ضنيييت لا تصرفت هكااك تقدر تبغبيبنيي ولك لكن و واالوو .. ك كلشييي اللي درتو مانفعش .. انا البارح كنت غانعتاارفلك بكوولشي حيت عييت بهاد الكذبة ولكن كوولشيي تعرررف بطرييقة اخرى...
اليازيد زير على قبضة يدوو:عرفتي شنوو .. من الأحسن ماتعاودييش توريينيي كماارتك .. حيت لاعاودت شفتك الطباا غايحييرو كييف يعاالجووك .. قووديي من علياااا
هي قفزات و شافت فيه شوفة اخيرة:كانتمنى تساامحنييي (خرجات كاتجري هو بقا كايشوف فالباب بكلل عصبية .. سكينة شدات فيدو)
سكينة:شنو هادشي وقع؟
اليازيد بتاسم:والو احياتي .. (شاف فماماه) مي مالك؟
أسامة باستهزاء:حيت سحابلها ولدها السي اليازيد مات تشللات
اليازيد بصدمة:ش شنوووو (حيد الغطا اللي كان مغطي بيه ونزل من الفراش مشا لعندها بخطوات ثقااال) و وااش بصصح
خديجة عينها دمعو و حطات يدها اللي كاتقدر تحركها على حنكو .. دوات شيماء:ولكن راها كاتحسن .. مكانتش كاتحرك كااع .. دابا كاتحرك الجيهة ليمنيا دالجسم ديالها
اليازيد باسلها يدها بعمقق و عنقهاا بكل قوتوو:سمحييلييي سمحييليييي سمحييلييي بسباابيي وقعلك هاادشيييي
خديجة عنقاتو و بقات كاتعافر باغا تحرك لسانها اللي مييت عندها:ا ات ال ل ل لاااا ه ه ه هادشي و و وق وق وقع ح ح حي حي ت ن ن ند ند م ت ع على الايام ا ال لي كن تي كا طل ب من ي الس ماحة و وكنت كانق ولك ماعندي ولد سميتو اليازيد

شيماء غوتات:وااع ماماا خدييجةةةة ههههه دوييتييييي
اليازيد شاف فيها و بتاسم .. هي حتى يدها الثانية قدات تحركها:و و وانا ولدي ع ع عزي يز ع عل يا
اليازيد عنقها قربو ولادها اسامة وفؤاد حتى هوما عنقووهاا بككل قوتهم .. سكينة وقفات و قربات عندهم كاتمسح دموعها كولشيي وقف كايشوف فمنضرهم المؤثر .. ثلاثة دالرجاال معنقين مهم و كايبكييو بصصح حتى هي كاتبكي و معنقاهم بيدييهاا بجووج

🎊بعد مرور اسبوع
دخلات هازة ولدها لبيتو هو كان نااعس .. حطات الولد قدامو و مشات حلات الخامية عليه.. حيدات لتامها و قربات عندو هو كان داير راسو بااقي نااعس .. غي قربات عندو جررهااا نعسها فووقو و زيير علييها
سكينة:ويلي اليازيد شكاادير الولد كاايشووف
اليازيد باسها فعنقها:خلييه يشووف باباه شحاال كايبغيي مامااه
سكينة بتاسمات وترخاات بين يدو هو خدا يدو لمسعودة كايتلمس عليها:ممممم زاادت كبراات هاااح غي نخرجو من هناا ننننن هاااح ربع سنيييين اشوكاينا نااااري و نشدك (زيير بيدوو على طرمتها حتى قفزاات .. هي قفزاات حسات بشي حاجة قااصحة عند كرشهاا) واهانتي نوضتيييه
سكينة بدلال:الياازييييد حشوومةة داباا يدخلل شيي حد .. طلقنييي
اليازيد طلق منها هي بعدات و جلسات قدامو .. شافت لتحت .. كان السي المعلم باني خييمتتووو وواااقففف .. شافت فوادها و جراتو عندها
سكينة:حبيبيي شوف بابااك زويين يااك
اليازيد الصغيور قرب و باسو:زويين بثاااف
اليازيد ضحك و عنقوو:هههه فخبارك أول ماشفتو تمنيتو يكون ولديي ههه
سكينة:القلوب كايحسوو .. فحال اللي حس قلبي مللي قالولي راك متي ووقفت قدام داك القبر .. عرفتك باقي عاايش حييت واعدتيينيي
اليازيد قربهالو وزرب علييها بالزربة حط شفايفو على شفايفها جبدهمم بمصةة حتى حماارو:اححح شحال مشهييهم
سكينة خنزرات:اييوى ولدك قداامناا حشوومةة .. (هو بدا كايضحك عليها .. هي بتاسمات و شافت فالصغيور) اليازيد قوليي .. ديك البنت اللي جات داك النهار شكوناهي .. كنت كانبغي نسولك ولكن مكانلقاش فرصة
اليازيد شاف فولدو و باسو:بابا تبغي تاكلل انا جاني الجوووع تشهيت الماكلة دمامااك
سكينة بعصبية:الياازييد واقيلا سولتتتك
اليازيد تنهد و شاف فيها:هاديك بنت عمي .. ضحكات عليا وقالتي راحنا مزوجين و مشينا لليونان عشنا تما هاد الربع سنينواخا هكاك عمرني حسيت جيهتها بشي حاجة
سكينة مغوبشة:و ووو ووو
اليازيد علا حاجبو:وووو شنو سوليي🤨
سكينة زيرات على قبضة يدها:عمرك قصتيها؟
اليازيد:من نيتتك🤨
سكينة بقوة ماتعصبات ماتحكماتش فراسها:وامانعرف يكون سخن عليك هااد (ضرباتو بشوية للمعلم بقبضة يدها) هادا ووو ووو 
الياازيد ضحك:و كويتهااا هههه
سكينة :يااااك درتييييهااا ياااااااااك
اليازيد ضحك بقوة:هههههههه منيين جبتيي هادشي غا قولييلييي ههههههههخ .. غاا تهنااي عمرنيي قصتها ولا نفكر نقييصها لا هي ولا أي مرى من غييرك نتيييي
سكينة تنهدات:فففف سحابلي درتييها .. (ميقات بوجهها) راانيي عارفاااك شوييطن تحمااق علييه
اليازيد حرك راسو بلا حول ولا قوة و عنق ولدو عندو كايبوسو و يهرووو و هو كايضحكلو فرحاان بييه .. شتفت فيه و قال:متأكدة ولداي غي واحد .. المرة الجاية خاص يجييو ثلاثة
سكينة ضرباتو لكتفو:بغيتيني نمووت .. راه غي هو كننت غانمووت .. ناري على حرييق
اليازيد جرها عنقها من جيه و الصغيور من جييه:الله يحفضكم لييليي .. ولكن الثلاثة الجايين مامفااكش
سكينة بتاسمات و عنقاتو مزيرةة عليييها حتى هو زيرها و غمض عيينو براااحةةةة

داز النهار و جا الليل 🌑

خرجات من بيتها بكسوة طويلة فالحمر شعرها مجموع كعكة و دايرة اكسسوارات كايتماشاو مع الكسوة .. مكياج صارخ و طالون عاالي فالذهبي .. وصلات برات الفيلا كاتمختر بمشيتها عاجبها راسها .. شافتو مباركي طموبيلتو هابط منها و كارو بين صباعو كاينتر منو .. بتاسمات كاتطلع و تهبط فيه بإعجاب .. وقفتو و طريقتو اللي هاز بيها الكارو جذباتها .. قربات عندو هو دار شاف فيها .. لاح الكارو فالارض و سطم عليه و بقا كايسوط فالدخان من فمو .. هي قربات عندو ووقفات قبالتو مبتاسمة

هناء بابتسامة:هاي
أويس مادواش جرها عنقها ووغرس وجهو فعنقها بصم بوسة بورشاتها و بعد:هاي (حلها الباب هي ركبات و مشا ركب جنبها .. ديمارا .. عين فالطريق و عين فيها .. عجباتو بزااف و هي طول جلستها كاتحرك و تنهد عاجبها راسها و كاتشوف فيه بنص عين .. وقفات الطموبيل جنب واحد الريسطو نزل و حلها الباب .. هي نزلات مبتاسمة شافت فيه .. هو شابك يدو مع يدها و دخلو للريسطو .. كان رااقي بزااف موسيقى هاادية و الشموع شاعليين .. وخااوي كايصفر جلسو فواحد الطببلة هي كادور وجهها و تشوف فينهوما)

هناء:اول مرة نجي لهاد الريسطو زويين .. احم بعدا واش حجزتييه غي لينا
اويس مد يدو شد يدها:ممم مابغيت حد يشوف فالشكلاطة ديالي
هناء بتاسمات بخجل هو فرقع صباعو .. جا واحد السرباي بواحد البلاطو مغطي حطو قدامها .. هي شافت فيه باستغراب هو شار للنادل يمشي و بتاسم

ءويس:بغيت نطلب منك طلب .. عاارفك معجبة بيا خصوصا فالفترة الأخييرة (هناء ميقات فيه) هههه ماتشوفيش فيا هكاك كانعرفك كثر من راسك راني شريك دباباك ملللي كنتي باقا كاتقراي من داك الوقت وانا حاضيك وحالف علييك غاتكوني ديالي .. احم المهم غاتعلي هاد الغطا فوسطو كاين الطلب ديالي .. بغيتك تجاوبيني بصراحة

هناء تنهدات مبتاسمة نص ابتسامة .. علات داك الغطا و هي تشوف كورة كاضوي زوينة بزاف ألوانها زاهيين .. شافت فيه بايتغراب و هزات الكرة .. غي هزاتها جملة تكتبات عليها will u marry me .. شدات على فمها وشافت فيه .. هو كايشوف فيها مبتاسم قال بصوتو الرجولي

أويس:قبلتي ولالا .. غانتزوجك بالزز ولا بالخاطر .. نتي ختاري الطريقة

هناء حمحمات وشافت فيه كاترمش بعينها .. جا فبالها اليازيد اللي ماحسات بوالو مللي تفكراتو أصلا كان بالنسبة ليها غي تحدي لراسها خصوصا مللي كان رافضها .. شافت فيه هو كاتفكر الاحساس اللي كاتحس بيه من جيهتو دابا ماعرفت اعجاب ولا حاجة أخرى ولكن غمضات عينها وعاودات حلاتهم فيه مبتاسمة

هناء:ممممم موافقة
أويس بتاسم بثبات جبد بواطة من جيبو كان فيها خاتم مرصع بالألمااس و فااخر بزااف .. لبسولها فيدها و شاف فيها معلي حاجبو:تحيديه نقطعلك صبعك
هناء بتاسمات هو باسلها يدها .. كايشوف فيها:وقفي
هناء:شنو؟
اويس:وقفي
هناء وقفات مستغربة هو جرها من يدها و حطها فوق حجرو:من اليوم مللي تبغي تجلسي .. جلسي هناا (طلع يدو مع فخاضها و باسها فعنقها .. هي عوجات عنقها وحركات راسها بشوووية تقابلات مع وجهو .. شافت فيه بابتسامة وحطات فمها على فمو بوسة تبعاتها مصة تبعااتها عضةةة والتلماس اللي كايديرلها هيجها .. خلاها غي كاتنهدد حتى جاو الاطباق دالعشا .. عاد بعدو من بعضهم كايوكلها و توكلو مع بوسات ويدو كاتسارا عليها

أصبحنا و أصبح الملك لله🌤
خرج من الحمام دالكلينيك كايقاد سروال البيجامة ديالو .. صدرو عريان ..وشعرو مشعكك شوية .. جات عندو هي محيدة السبنية و اللتام غي بالجلابة .. كاطلع و تهبط فيه .. وفيدها قميجة بيضة وسروال جينز

سكينة:هاك لبس هادو
اليازيد شدهم من عندها حطهم قدامو و حاوطها من خصرها خاشي راسو فعنقها:ممممم عمري توحشتك
سكينة تنهدات و عنقاتو هو حاوط وجهها بين يدو ونزل على فمها بععضة حتى جرحلها فمها
سكينة شادة شفايفها:اححح فوقما تشدهم تعضهم نتا .. حرام علييك
اليازيد عضها فذقنها و طلع لحنكها عضو و مصو بخفةة هبط لعنقها بدا كايمصمص فييه .. هي حطات يدها على ذرعاانووو قربات لكتفو و باستو بوسة خفيفة .. حسات بيدو رخاتها و هي تهرب بالزربة كاتنهج:اوووف شي نهار يدخل شي حد يشوهنا .. لبس دغيا نمشيو راني خليت اليازيد غي مع ماما

اليازيد بتاسم وقلع سروالو قدامها هي قلبات وجهها مزنكة .. طلع سورال الجينز و لبس القاميجة خلا ربع دالصدايف اللخارى محلولين .. شافت فيه غوبشات و قربات كاتسدلو الصدايف

سكينة:بغيتي يشوفو فيك هاد القردات اللي هنا راه تشوف فيك شي عوجة نفقس لمها عينها

اليازيد ضحك:يااك ههههه المغيارة ديااليي .. عرفتي كيفاش فرحان انااا .. شحااال وانا ضاايع ربع سنيين و حاس بحياتي وااقفة .. غي رجعولي ذكريااتي عقلت عليك نتي اول وحدة

سكينة تعلات باستو ففمو بوسة خفيفة:انا ماكنتش عايشة غي جسد بلا رووح كانحمد الله الف مرة حيت نتا بخييير ..
اليازيد عض شفتو التحتية:لا لا نتي باغاني نغتااصبك .. جالسة تبوسي و تلمسي وانا تحرمييها عليا .. عرفتي شنوو .. اليازيد خليه عند ماماك اليووم بغييتك احبيي
سكينة ضحكات بغنج و دارت دارت لتامها:يلاه

اليازيد شد فيدها قربهالو علالها اللتام .. ضربلها مصيصة فشفايفها و خرجو من الكلينييك متشابكيين اليديين .. خرجو لبرا جاو عندهم ليكارد ديالو عطاوه سوارت طموبيل جديدة .. هو شدهم من عندو و ركبو فالطموبيل ديمارا بسررعة .. وصلو للدرب و نزلو بجوج .. الجيران كايطلو عليهم و البنات كايوشوشو و يستفسرو على اليازيد .. كانت خديجة و فؤاد و عايدة و شيماء هازة اليازيد فباب دارهم .. مشا عند مو باس راسها و يدييها .. سكينة مشات هزات اليازيد من عند شيماء كاتبوسو توحشاتو .. اليازيد شاف فيها بنص عين و قلب وجهو.. دخلو للدار طلعو لفوق .. و اليازيد هز مو اللي كانت باقي بكرسيها المتحرك .. رجليها باقا مقادار تحركهم بجوج .. دخلو للدار كانت مجمووعة و نقية و مفرشة فراش زوين.. جلسو فالصالون مجموعين

اليازيد كايدور راسو فالدار:مممم الدار رجعات زوينة
سكينة:كي جاك ذووقي
اليازيد غمزها:كولشي من عندك غزاال

عايدة:هي ختارت تسكن هنا بعد داكشي اللي وقع .. و ففترة الحمل كانت خدامة فالريسطو اللي شريتيلها
اليازيد شاف فيها:تشهيت الكراتان ديالك داك النهار كليتها انا واليازيد ياك ابابيي اجي عنديي (اليازيد فلت من يد سكينة و مشا عندو تشعبق فيه)

سكينة:كولشي واجد نضت فالصباحو طيبت باش نتغداو مجموعيين فاش تجي ..

شيماء:شوفو دابا اليازيد رجع و كولشي بخيير.. سوكا غاتجي لعرسنا انا و فؤاد يااك
اليازيد شاف ففؤاد:أووو البعلوك كبر و غايتزوج
فؤاد بابتسامة:معاك المحامي فؤاد أبجاايو ههه
اليازيد:هي درتي فحالي .. ماتخافش غانقاد أمووري و غانديرو انا وياك مكاتب خاصة بينا وحتى أسامة غايكفل بشركة عقارية غانقادهالو
خديجة بصعوبة كادوي:اه أ و ل دي راه محتااج خدمة
اليازيد باس يدها:كونيي هانية ألحنانة كولشي غايتصلح فينو بعدا
فؤاد:راه فالمحل مكايخرجش منو النهار كامل

اليازيد ومألو براسو:مممم و بعدا فوقاش عرسكم؟
شيماء:السيمانة الجاية
اليازيد ضحك و علا حاجبو فيهم:اذن اليوم اخر نهار أتشاوفو حتال نهار العرس
سكينة تفكرات هضرت مها فاش كانت قالتهالها و شافت فاليازيد اللي غمزها
فؤاد:ولكن..
قاطعاتو خديجة و عايدة:اه بصح
شيماء مخنزرة:و سيمانة بزااف
سكينة قرصااتها:سيمانة دغياا دووز
شيماء عوجات فمها شافت عند اليازيد غمزها .. هي بتاسماتلو جبد تليفون سكينة كان عندو فجيبو و صيفط ميساج ليها .. شيماء قراتو بتاسمات شافت فسكينة وومأتلو براسها..

سكينة وقفات:اذن نمشي نحط الغدا
شيماء:أنعاونك (دخلو بجوج للكوزينة .. غي عتبو لفوسطها شيماء عنقات ختها) اخيييرا غااتحضري لعرسي
سكينة عنقاتها حتى هي:هههه حبيبتي نتي اصلا قبل مايبان اليازيد فكرت نحضر
شيماء باستها فحنكها و بداو يغرفو

جات العشية و هوما باقين مجموعين .. ناض فؤاد:اذن دابا خاص نمشيو
سكينة وقفات:باقي بكري زيدو جلسو معانا
شيماؤ:حتى حنا نمشيو خاصني ندوز عند الكوافيرة اللي غاتصايبلي فعرسي ندوي معاها فواحد الموضوع (شافت فاليازيد و بتاسماتلو هو بادلها الابتسامة)اه بغيت ناخذ معايا حتى اليازيد (هزات الصغيور)
سكينة:اوكي على خاطركم
عايدة و خديجة حتى هوما قالو يمشيو.. خرجو بخمسة من الباب و سكينة دخلات كاتجمع الدار .. سلات الجميع و شافت فاليازيد اللي متكي كان مغمض عينو .. هي قرباتلو بشووية كاتشوف واش ناعس بصح ولا بلعاني .. بانلها نعس بصح بتاسمات و مشات من قدامو .. دخلتت لبيت النعاس .. بالزربة جبدات شي ورود و تويشيات كاتوزعهم على الارض .. والفراش .. سلات و طفات الضو دالبيت .. شعلات شميعات معطرين ودخلات للدوش بالزربة كان فالبيت .. دوشات بالخف كانت موجدة راسها و محيدة الزغب .. نشفات راسها فااحمام و دهنات لحمها بكريم دالفاني .. لبسات شوميز دونوي فاالكحل قصيير وغي الخيوط فيه .. طلقات شعرها اللي كان فازك .. نشفاتو شوية و دارت ميكاب خفييف .. رشات ريحتة خفييفة فعنقها و خرجات لبرا .. شافت اليازيد جالس فوق الفراش محيد قاميجتو غي بالسروال شافها و عض على شفايفو تكا على الفرااش
اليازيد:لا لا باغا تقتليينيي نتييي
هي بتاسمات حشمانة و قربات عندو بشوية باغا طير الحشمة .. طلعات فوقو كادوز يدها على صدرو و مشات لوذنو همساتلو:مممم نتا توحشتيني وانا كثااار منك
اليزيد طلع يدو مع فخاضها خشا يدو تحت السليب:مممم زعمااا
سكينة عضات شفتو التحتية:دخل دير دوش واجي نوريك توحشتك ولالاا
اليازيد تنهد:دوختيني أبنت الحراام (ناض بالزربة وقف) هاني جااي داابااا (مشا للدوش هي بتاسمات وتكات فوق الفراش شعرها تفرش قدامها ..و كاتنهد فرحاانة)

خرج من الدوش لاوي فوطة على نصو و فوطة كايمسح بيها شعرو .. شاف فيها هي باقا متكية و شعرها مفرش فوق الفراش .. علات راسها شافت فيه بابتسامة سااحرة و ناضت عندو .. هو طلع معاها عينو من رجليها حتى لعينيها .. رجلين بويض عامرين و فخييضات مليانين .. ليهونش خارجين و الطرمة كذلك .. الكريشة داخلة .. صدرها وااقف وباين نصو تحت الدوبياس المشبكيين .. كتافها بويض و عنق طويل عندها شامة فعنقها ووجه برييء .. شفايف وحنيكات مليانين عينين كبار ومشفرين .. وشعر واصل للمؤخرة .. تنهد و قرب عندها بشوويةة هي كاطلع عينها مع كتلو العضلية .. صدرو زااد قصااح وعراض مطرااسي كثثر .. شعرو الكثييف فازك و قطيرات دالما هابطين مع صدرو .. عضات شفتها التحتية و حنات راسها هو وصل لقدامها وطلعلها راسها .. شافت فيه كاترمش بعينيها ببطئ .. هبط راسو بشووية انفاسو السخان كايضاربو مع انفاسها .. شاف فعينيها هي شداتلو وجهو .. كادوز يدها على لحيتو و قربات حطات فمها على فمو بشوووية .. هو حس بفمها حل فمو وخشا لسانو فوسط فمهاا .. كايدورو ففمها و يستكشف لساانو كايعصر فلساانها .. يديه دخلات تحت الشومييز بالزربة قطعو تسمعات صوت التقطيعة ولاحها فوق الفراش .. تلاح فوقها و هو كاينهج .. مشا لوذنها كايوزع بوساات خفااف .. شد وذنها كايمصمصها هي طلعات معااها السخوونية و هبطات يدها لذرعانو و ضهرو كادوز يدها بشوويةة .. سمعات همسو بصوت مثيير كايبوررش
اليازيد:حبييتي .. توحششتكك .. مممم وريني نتي شحال توحشتيينييي
سكينة زيرات بيدها على ضهرو حتى تغرسو ضفارها فلحمو .. و عضات عنقو عضييضة جااتها حلللوة قلباتو لتحت و طلعات فوقو .. شافت فيه بإثاارة و نزلات على طوول عنقو و صددروو كاتببووس و تمصممص و تلمس بصبااعها .. هو حماااار و رجع غي كايصووط المععلم بنا خيمتووو .. هي كانت جالسة فوقو حساات بيه قااصح بيين فخااضها .. زاادت زييراات عللييه بفخاضها و كاتحكك علييه ..هو طوول يدو و نترلها السوتيانات الكووحل بقات صوولو من الفووق و صدرها تزلع فوق وجهو .. طلع بشووية بنصو الفوقااني شد وحدة بيدو ووحدة بفموو كايرضضع فيه فحاال شي بيبي صغيير و كايدوز لساانو علليييها وواحد اليد كايدوزها على خصرها .. هي بدات كاتأوه بصوووت جننووووو .. شافت فيه هو فقمةةة درجاات الننشوة بسباب بوساتها .. صعععرااتووو شد شعررها و قرببهاالووو .. بالزربة قلبها لتحت و قلعلها السرواال .. قلشلها رجليها فالسماا و خشااه فيها حتى غوتااات .. غي خشااه حسات بشي خاجة سخوونة كاتخواا فووسطهااا.. بقاا هو ثاابت مكايتحرك مكايتململ .. حتى خوااه فوسطها كوولوو .. عاد بدا كايتحررك بشووية فووسطها وفممو مشا بيه لفمههاا .. كايمص و يععض و هي كاتباادلو بووستووو ورجليها مقلشييين .. هبط لعنقها و صدرهااا وخرجوو بشوويةةة من فووسطها .. نزل ببطئ لتحتها و شد ديالها بيدو كايشوف فيه .. سكينة حشمات و شدات مخدة غطات وجهها بيها .. هو بتاسم بخبث و حط عليه فمووو .. كايمصمص فيه فحال شي حلليوة .. هكاك دازت ليلتهم لمسات .. بوسات .. تأوهاات .. ممارسة .. حبية .. يطلع فوقها وتطلع فووقوو .. حتى اذن الفجر و مشاو للدوش كايكملو خدمتهم .. سالاو و توضاو بجووج .. خرجو لبس اليازيد قندورة و هي لبسات خمارها .. وقف قدامها و هي موراه .. بداو كايصليو بجوجهم الفجر .. هي كاتصلي و عينها دمعو حيت بصح هاد اللحضة هادي شحاال و هي كاتحلم بيها خصوصا مع الياازيييد

💠بعد مرور أسبووووع💠

دخلو للقاعة دالعرس .. هازة ولدها لابس كوستيم كحل ببابيون فالحمر وشعرو مطلع لفوق مع صباط كلاسيكي .. هي لابسة تكشيطة فالخضر ملكي بشدها فالذهبي وصندالة ذهبية مع مكياج خفييف ..الرجال مادخلوش معاهم حيت دارو عرس مفرق .. مشات نييشان للبيت اللي كاتزين فيه ختها .. غي دخلات ماعرفات شنو وقع وحدة خدات من عندها الدري وجوج بنات جلسوها فوق واحد الكرسي .. تحاماو عليها كايصايبولها مكياج اخر
سكينة:ويلي شكادييروو؟؟
وحدة من البنات:كانفذو الاوامر

سكينة؛هااء فيين شيماااء (سمعات صوت أغنية دالعروسة) هااء برزاات ويلي طلقووونيييي
بنت اخرى:واختي راه العرس داليوم فيه جوج عروسات ختك و نتي .. خلينا نساليولك دغيا
سكينة دهشاات:شنووو؟؟؟ اناا؟؟؟ عرووسة؟
البنات مجاوبوهاش .. دارولها مكياج ثقيل دالعرايسات ..لبسوها تكشيطة أخرى وشد اخر وقفوها و هي غي كادور فعينيها .. خرجو بيها بالصلاة و السلام و هي غي كاتشوف .. كانت ختها باارزة و كرسي اخر دالعروسة فدامها .. بتاسمات عينيها مغرغريبن ووجلسوها فالكرسي قدامها .. هي تلاحت على ختها عنقاتهااا كاتبكي و ختها بادلاتهاا العناااق بعدات بشووية كاتمسح فدموعها ودورات عينها .. شافت فالجيران و عائلتهم اللي حاضرين .. مها وسلمى كذلك .. جا اليازيد الصغيور وجلس قدامها
اليازيد:مااميي جيتيي غزاالة
سكينة بابتسامة:ماشي حسن من ولييدييي

اليازيد تعلق فيها و باسها هي غي كاضحك .. جات عندهم عايدة باستها هي و باست ختها و الكاميرا كاتصور الأغاني خدامين .. تبدلات الاغنية لوحدة اخرى دخلو معاها اليازيد و فؤاد بجابادورات .. اليازيد فالخضر والبيض و فؤاد فالبلومارين و الصقلي .. شافت فاليازيد غياكلها بعينيه .. مشا جيهتها باس جبهتها و جلس قدامها شاد فيدها .. هي زيرات على يدو و داتها لفمها بااستها والفرحة غاتخرج من عيينهااا

👑بعد مرور 8 أشهر👑
اليازيد بكل ثقة:سيدي القاضي .. كيفما قلت راه محمد المتوكل هو اللي قتل الضحية محسن العلامي هادي خمس سنين .. ضبرولي حادثة سير و تلاعبولي فالفران دالطموبيل وعاد الادلة اللي عندك قدامك و الشهود اللي شهدو هو اللي قتل محمد المتوكل

القاضي كايشوف فالادلة قدامو ضرب ثلاثة دالمرات بالمطرقة قدامو ووقال:اذن وفقا للشهود وللدلائل اللي عندنا .. حكمت المحكمة على محمد المتوكل بالسجن المؤبد بتهمة القتل العمد مع سبق الاصرار و الترصد إضافة للتهديد و محاولة قتل اليازيد أبجايو و كذا تدبير قتل حفيظ أبجايو رحمه الله

اليازيد بتاسم و شاف فداك المتهم اللي كان واقف قبالتو غمزو و خرج من قاعة المحكمة .. وصل لبرا شافها واقفة كاتسناه كرشها كبيرة شوية و غي كاتصوط .. غي شافتو قربات عندوو

سكينة:اووف واش ديما نجي عندك حتى لهنا باش نشوفك
اليازيد عنقها:ههه وعلاش تجي بقاي فالدار انا نجي عندك
سكينة ضرباتو لكرشو:ولادددك هادوو خلاوني نتوحم علليييك بفووو .. ماتهنيتي حتى صيفطتيلي ثلااثة كرشي مقنبلة وانا يلااه عندي 4شهوور
اليازيد حط يدو على كرشها:واردي بالك لراسك ولولااديي .. زيدي نخرجو اليازيد من المدرسة و نخرجكم
سكينة علات اللتاام شووية بانو شفايفها وقربات باستو فحنكو .. هبطات لتامها شافت فيه بعينين مبتاسمين:ربي يحفظك لينا أحيااتييي

اليازيد عنقها بقووة:ويخليلي عمريييي سكينة دياالييي (تشابكو باليدين و مشاو بجوجهم كايبانو غزااليين كووبل وااعر مع الخماار اللي لابسة كولشي عيينوو علييهم .. وصلو للمدرسة داليازيد كانو الدراري كايخرجو .. وقفو كايتسناو هو خرج شافهم مشا كايجري عندهم .. اليازيد هزو فيدوو ودارو غاديين فحالهم مشابكين اليدين وولدهم معاهم)

النهاااااية

السفالة في القصة
كيفاش يمكن نصنفو هاد القصة؟
  • بدون سفالة
  • القليل من السفالة
  • سفالة مفرطة

التنقل بين الأجزاء

صفحة القصة
سيتم تشغيل صندوق التعليقات بعد لحظات
معظم التعليقات تم إخفاءها بواسطة الفيسبوك، نحاول بكل الوسائل المتاحة إستعادتها في أقرب وقت ممكن.