قصة ضمني ضمن ممتلكاته

من تأليف هناء المنصوري
2018قصة كاملة

محتوى القصة

رواية ضمني ضمن ممتلكاته

فسوق شعبي كبيير .. البياعة و الشراية كايغوتو بالجهد و يبرحو بثمن الخضر و الفواكه اللي عندهم .. الناس كايشريو و يتشطرو غاديين جايين .. من بيناتهم بنت لابسة حجاب بيض بوريدات فالشيبي عوينات كبار مشفرين فالعسلي مجبدين بخط ايلاينر رقيق .. خذوذ مطبزين و حميمرين .. بشرة بيضة فحال الحليب و شنيفات منفوخين 💋 بعكيكر خفييف كاتشطر مع واحد البياع

هي كاتشوف فالخضرة اللي تقدات قدامها:شوف شحال شريت من حاجة من عندك و نتا والو مابغيتي تنقص حتى خمسة دراهم .. واالو بهكا ماتربحش الكليان كااع

البياع:واراه داير معاك المخيير فالأثمنة تدوري السوق كووولو و ماتلقايش هاد السلعة بهاد الأثمنة

هي قلبات عينها:واشوف حتانا غي مسخرة فخدمتي و ماعنديش الزيادة اللي باغي نتا

البياع دار يدو عند شعرو كايحكو و علا كتافو:صافي أري داكشي اللي عندك لهنا

هي بتاسمات و مداتلو 85 درهم حيت شارية التقدية بزاف:شكرا اخويا الله يعاونك

البياع:امييين (هي دارت غادة بحالها حتى طلقالها واحد الشاب زينو مابيهش عادي طويل شوية و رقيق شوية مع ملامح مغربية قحة)

هو:شنو تقديتي اللي فالورقة كولو أسكينة

سكينة بتاسمات:طبعا خديت كوولشي ألحبيب

الحبيب هز من عندها السخرة:اوكي زيدي دابا خاص نسربيو راه الناس بداو يجيو و الواليد كايثيق فيك غير نتي تسخريلو 

سكينة:يلاه زيد(خلات جوج ميكات عندها .. و هو خدا الميكات لوخرين غاديين للطموبيل الخاصة بالريسطو اللي خدامة فيه .. هي ثقلو عليها دوك الميكات اللي هازة .. وقفات كاتستارح شوية .. عاودات هزات الميكات غاتزيد خطوة و هي تقشع واحد الجوج جايين كايجريو جيهتها بسرعة كبيرة .. هي تكوانسات ماقداتش تتحرك حتى دخل فيها اللي كان جاري اللول طاحت بميكاتها فاللرض .. هو شاف فيها كان راجع لعندها حتى شاف داك اللي تابعو كايغوت) "شفاااار .. شفااااار .. شدوووووه" كمل طريقو كايجري و سكينة ناضت مغوبشة كااع الخضرة طاحتلها فالأرض .. هزات الميكات كاتلقطها و تبعات الحبيب للطموبيل .. حطات الميكات فالطموبيل فالكوفر و ركبات قدامو دارت الصمطة..

الحبيب:مالك تعطلتي؟
سكينة كاتشوف فيدها رجعات حمرة:أفففف كان واحد الجوج جاريين داز فيا واحد كان غايفلعصني

الحبيب:واردي البال

(ديمارا الحبيب الطموبيل زاد و هي غي كاتشوف فيدها ودوز عليها عندها لحمها عزييز .. خصوصا هي بيضة دغيا بانت أثر الدقة فيدها .. وقفات الطموبيل قدام ريسطو متوسطة الحجم نزلات سكينة مع الحبيب و دخلو السخرة لداخل .. فتحو الريسطو و بداو الخدمة .. مع الموظفين اللي دخلو مع الباب .. دخلات المرى دالميناج كاتجفف و تنقي و سكينة دخلات لواحد الغرفة صغيرة تبدل عليها .. لبسات الحوايج دالخدمة ديالها سروال و بلوزة قصيرة مع شد فراسها .. و خرجات لبرا .. طلاقات براجل كبير واقف برا و سلمات عليه)

سكينة:السي براهيم مساء الخير

براهيم بابتسامة:مساء النور ابنتي .. يلاه بداي الخدمة دابا وقت الغدا و الناس دخلو بزاف

سكينة بتاسماتلو ومشات للطبلة اللولة فيديها لmenu: مرحبا بيكم .. شوفو شنو تبغيو (مداتلهم menu مبتاسمة و مشات للطبلة لوخرى حتى هوما مداتلهم لائحة الاكلات .. دازت للكوزينة مللي سمعات اللي كايعيطلها من داخل)

الشاف كايقطع فالخضرة بمهارة و كايدوي معاها هي حاضياه ببريق فعينيها ماكرهاتش تكون فبلاصتو دابا .. حلمها تكون طباخة .. قارية على الطبخ و كولشي ولكن للأسف مالقاتش اللي يخدمها فالمجال اللي باغاه .. ولكن حاجتها للفلوس خلاتها تخدم سرباية مؤقتا..

الشاف:بنتي سكينة فين سرحتي .. قتلك خودي داك الطلب للطبلة رقم 5

سكينة قفزات من بعدما كانت ساهية بالزربة مشات هزات دوك الأطباق و داتهم للطبلة رقم 5 بابتسامة بشوشة فحال ديما .. دوزات نهارها كولو كادور من طبلة لطبلة هي و السرباية لوخرين حتى طابو رجليها .. وصلات 12 دالليل و سالات الخدمة

الحبيب كايلبس جاكيطتو:سكينة سلمى (بنت خدامة معاهم) يلاهو نوصلكم

سكينة و سلمى بجوج:واخا يلاه
خرجو البنات مع الحبيب ركبات سكينة القدام و سلمى اللور فحال ديما .. وصل الحبيب سلمى اللولة و مشا مكمل طريقو مع سكينة

الحبيب:إيوى أسوكا .. فكرتي فداكشي اللي قلتولك؟

سكينة شافت فيه و بتاسمات:هاا احم فهاد الفترة هادي مناوياش نرتابط

الحبيب ومألها براسو:ماشي موشكييل😊 (كمل طريقو دايزين من جيهة خاوية شوية باش يدخلو للحومة الشعبية اللي ساكنة فيها سكينة .. قشعو واحد الجوج فنص الطريق كايدابزو و يضاربو .. الحبيب وقف الطموبيل و بدا كايكلاكسوني عليهم .. والو مامشاوش من الطريق .. هو شاف فسكينة:ماتنزليش من هنا صافي
سكينة:واخا

هو نزل و سد باب الطموبيل قرب لعندهم:اش واقع هنا هييي برااكةةة (مشا زعمة كايفارقهمم هوما لاصقين فبعضهم حتى سمع الغوتة من موراه دار كان واحد خرج سكينة من الطموبيل و شادها هي كاتغوت .. جا يمشي عندهم و هو يحس بشي حاجة حاادة جيهت عنقو شي حد همس:تتحرك نحرك .. طلع كاااع اللي عندك ..

سكينة كانت جالسة حاضية الحبيب حتى تحلو بيبان الطموبيل من جوج جوايه .. من جيهتها و من جيهت السائق .. تصدمات من دوك الجوج اللي كانو مغطيين وجوههم .. واحد دخل كايقلب و يشقلب فالطموبيل و كايحيد منها البياس .. شافت فداك اللي حل الباب من جيهتها جرها و هي تغغغوت .. هو جرها بالجههد خرجها من الطمووبيل و شدها عندو زييرها معااه جات تضربو و تهرب حتى زااد لصقها معاه و عينيه .. فعينيها .. عينين كحليين مغوووبشييين .. حجبان غلاااض و كوووحل وااسعيين .. هي كاتشوف فيه بخوووف و كاترعد .. أما هو فغي شاف فعينيها تغوبيشتو ترخات و نضراتو تبدلات ليها

هو غي شاف فيها نضراتو تبدلو و تغوبيشتو ترخات .. هي خافت من الشدة اللي دايرلها .. شداتلو فيدو اللي شاداها و بغات تنترها .. هو حس بملمس يدها على يديه زااد زير عليها و قربهالو كثثر عينيه غايختارقو عينييها .. داخ فيهم و نيم عينيه معاهم .. حتى قشع واحد من صحابو وقف قدامو

هو علا حاجبو و قابض على سكينة اللي باغا تفلت منو ولكن هو شادها بيدييه القاصحييين .. غي كايحرك يدو كايتزيرو عضلاتو كثثر ما هوما مزيرين بالتيشورت الكحل اللي لابس .. غايطرطق عليه

هو ببحة رجولية:شنوو
صاحبو:أشنو كادير نتا لقيتي عندها شي حاجة (هو خنزر فيه) صافي بلا دوك الشوفات دير اللي بغيتي و زيد نتقاودو 

هو شاف فسكينة مساخيش يطلقها .. حتى سمع صحابو لوخرين كايغوتو:هييي سامييير يزيييد سربييو

هو شاف فصاحبو:سمير نتا سير انا عندي شي خدمة

سمير باستغراب:اشمن خدمة أليزييد مخور فمخك دابا يجي شي حد

سكينة عيات ساكتة ولكن شجعات راسها و نطقات بصوت خفييف:ع عفاك طلقني ضريتييني انا واللهما عندي شي حااجة

اليزيد سمع صوتها .. رخفلها على يديها ولكن باقي شادها .. صاحبو مشا كايطير و هو زاد قرب ليها همسلها فوذنها بصوت رجولي كايجيب التبوريشة: لثنين من شهر ماي ف 12:30 دالليل فالطريق للحي القديم .. هذا هو الوقت اللي دق فيه قلبي أول مرة لشي بنت عقلي عليه مزياان و ماتنسايش هاد العينين (شاف فيها بعينيه مطولا .. هي قلبها كايضرب بالخووف .. حتى طلق منها بشوووية .. و جرااا تابع صحاابو .. سكينة زفرات براحة مللي مشاو و جلسات فالارض حاسة بداتها كاترعد عليها و يديها كثرر .. شافت جيهت الحبيب كان طايح فالأرض .. قربات عندو بالزز رجليها فااشلييين علييها .. غي قربات لقدامو .. شافتو كايتحرك شوية)

سكينة كاتزعزعو:الحبييب الحبييب واش نتاا بخييير ماالك

الحبيب حل عينو بشوية شاد على راسو:اففف ضربوني الكلااب .. فين مشااو .. (شد لسكينة فيدها) واش نتي بخيير .. أداوك؟

سكينة حركات راسها بلا هو ناض بغا يوقف هي عاوناتو:واش شفروك؟

الحبيب مارضاش:تجمعو عليا بجوجهم بالمضاوات ماقديتش نتحرك

سكينة شافت فالطموبيل:حتى اللي جاو للطموبيل خداو شي حاجات منها
الحبيب:اشنوووو (مشا كايطيير جيهت طموبيلتو كايقلب فيها مالقاش بزاف دالبياسات

(مالقاش بزاف دالبياسات زائد شي فلوس عطاهوملو باه يتسخرلو بيهم مكاينينش .. خرج من الطموبيل كاعيي و ضرب الطموبيل برجلو) موصيييبة هادي

سكينة قرباتلو:واش بخيير؟
الحبيب تنهد:مابخيير واالو .. زيدي زيدي نوصلك (زاد غادي فالطريق و هي قدامو .. الطموبيل مايقدرش يحركها على حساب حتى الضمان تسرق .. سكينة غادة فالطريق و كاتدور فوجهها خايفة من خيالها .. حتى وصلها للدرب ديالها و دخلات قدام الباب ديالهم)

الحبيب:اففف سكينة سمحيلي على هاد البلان اللي وقع .. تشمتت

سكينة نفات براسها:ماوقع والو حتى نتا ضحية .. الموشكيلة الطموبيل و داكشي اللي مشا منها

قاطعها الحبيب:غاندوي مع واحد البوليسي صاحبي أكيد أيتكلف .. دابا دخلي للدار و رتاحي .. غدا مع الثلاثة فحال اليوم

سكينة بتاسمات:اوكي بسلامة (دخلات سكينة للدار و هي مشوشة كل شوية تتأفأف .. شافت بنت واقفة قدامها تكون فعمرها شي 14 عام بتاسماتلها)

سكينة:شيماء مانعستييش؟
شيماء (ختها الصغيرة):لا فيا العطشش

سكينة داتها للكوزينة و عطاتها تشرب:كولشي ناعس .. حتى ماما وباباك

شيماء ومأتلها براسها .. هي دخلاتها للبيت اللي كايتشاركو فيه هي وياها .. ديك الساعة تكسلات بيديها كاتفوه و قلعات الشال اللي كانت لابسة .. فكات شعرها القهوي الطويل .. نزلها على طووول ضهرها .. حيدات حتى الكسوة الطويلة اللي كانت لابسة مع البوليرو الكحل .. بقات غي بشورط و طوب مزيرين عليها .. ومبينينلها فورمتها قرطاااسة و بييضة صاافية .. شافت فيدها اللي رجعات زرقة من الطيحة دالصباح و عاد فاش زيرلها داك خينا على يدها تنهدات مغوبشة .. و خرجات مشات للحمام اللي عندهم مع الصالة دخلات قضات حاجتها و توضات .. رجعات لبيتها .. لبسات حوايج الصلاة و السجادة و صلات صلاتها .. سلات و مشات تكات على الفراش غي غمضات عينها جاو نضراتو قبالتها و صوتو و هو كايهمسلها " لثنين من شهر ماي ف 12:30 دالليل فالطريق للحي القديم .. هذا هو الوقت اللي دق فيه قلبي أول مرة لشي بنت عقلي عليه مزياان" تنهدات و هي كاتقلب فبلاصتها الليل كوولو و هي كاتشقلب حتى أذن الفجر صلاتو عاااااد زارها النعاااس

_أما فواحد الدار قريب شوية للحي فين ساكنة سوسو_

جالسين مجموعة دالصحاب على الكارو و الحشيش و القرعة و الكاس ..

سعيد كايشرب و كايشوف فالفلوس قدامو:شوفو دابا هاد النهار جمعنا حصيصة مزيانة .. يبقاولنا شي جوج سرقات وهاحنا نعتازلو و نديرو مشروعناا

سمير جر من الكارو فيدو:ممممم ألخاوا انا باغي غي ختي تشافا مباغي لا مشروع لا زبي

جلال متكي:هه أنا مرتي نعطيها مال الدنيا ماتشبعش هه

سمير شاف فاليزيد:ونتا أسي اليزيد مالك مللي جينا و نتا حاتي على ديك القرعة وساكت .. قلتي غادير مشروعك حتى نتا و غاتقلزلنا

اليزيد غوبش فيه بعينيه الكوحل و حك على لحيتو الكثيفة ملامحو مثييرة بزاااف عض على شفايفو اللي بدار يزراقو شوية بالكارو ولكن تتشهاي غا تمصمصييهم:مممم باقيلي الدار و الطموبيل عاد المشروع

سمير:أاااه و فاش كاتخمم
اليزيد تنهد و هزلو جوج صبعان:فجووج دالحاجات
سمير: شنو هوما

اليزيد بهضرة معكلة بسباب الشراب:اللول الواليييدة و الثااني (بتاسم ابتسامة بينات غمازتو اللي فحنكو ليمن) ديك الثوثة داليوم

🌞أصبحنا و أصبح الملك لله🌞
حلات عويناتها المشفرين .. على ضو الشميسة الساطعة اللي ضرباتلها فعينيها غي حلات عينها جات صورتو قبالتها .. عينيه الكحلين رموشو الكثااف حجبانو المغوبشين و الكثاار.. ناضت مخسرة و كاتحرك راسها بلا باغا تطردو من بالها .. شافت قدامها مكانتش ختها .. أكييد غاتكون فمدراستها .. شافت فالساعة المعلقة فالحيط قبالتها .. كانت 11:30 تأفافات و دفعات الغطا من عليها .. لبسات كسوة طويلة و جمعات شعرها شفنجة .. خرجات من بيتها كانت ماماها كاتجمع الدار و راجل مها جالس كايتفرج فدوزيم

سكينة كاتفوه:صباح الخيير

ماماها (عايدة):صباح الخير أبنتي كي صبحتي؟

سكينة بابتسامة:بخييير .. كاين شي فطور بعدا فيا الجوووع

دوا راجل مها:هذا وقت الفطور .. فهاد الساعة الناس كايكونو خداميين

سكينة قلبات عينها مكاتحملش تدوي معاه:كانخدم فالعشية تبدلي الطورنو

عايدة شافت فبنتها مللي تزوجات بهاد الراجل و هي مكاتجلسش مرتاحة فالدار .. تنهدات و مشات للكوزينة تجيبلها الفطور .. جابتلها صينية فيها أتاي و الزيت و الزيتون مع الزبدة و الخبز:كوولي أبنتي كولي

سكينة شدات من عندها داكشي كتاكل و تشبع الكريشة حتى شبعات ناضت وقفات:هانا نمشي نجمع بيتي و نصبن حوايجي علاما يوصل وقت الخدمة

عايدة:واخا ابنتي سيري

سوسو دخلات لبيتها كاتجمعو .. بالها مشوش و دوك العينين دالبارح مابغاوش يمشيو من بالها .. سالات جميع البيت و مشات كاتصبن فحوايجها الموسخين فالحمام .. حتى دخل عليها راجل مها بحوايج أخرين

محمود (راجل مها):هاكي حتى هادو دوزيهم معاك

سكينة تأفأت و قلبات عينها و شداتهم من عندو .. هو ستاغل الفرصة د يديها الممدودين و قبطهوملها:يديك رطبيين غزاليين

سكينة نترات يديها منو و دوات بهمس و عصبية:غاتخرج عليا دااابا ولا والله حتى نشوههههك

محمود بتاسم باستهزاء:غااا تهنااي ألغزاالة غا تجي عندي نتييي تطلبيينييي تبقاي عندي وانا مانبغييش

سكينة تفلات عليه:تفوو خررج علييياااا

محمود خرج و هي بدات كاتنهج بعصبية .. شداتلو حوايجو و بدات تشتف عليييهم .. حتى سالات و شللات الحوايج .. نشراتهم و شافت فالساعة .. كانت الجوج تقريبا .. مشات توضات تصلي الضهر .. صلات و سلات مشات تشوف شنو تلبس .. جبدات سروال بيض مع قميجة طويلة شوية دالجينز و شال بلونكاصي مع صندالة بيضة .. لبسات عليها شافت فالمراية وجهها هو هداك دارت ماسكارا زادت كثفات رموشها و خط ايلاينر و عكر خفيف .. مكياجها اليومي هو هذا .. خرجات من بيتها

عايدة:بنتي غادة؟

سكينة:أه اماما دعي معايا

عايدة:الله يعاونك أبنتي و يبعد من طريقك ولاد الحرااام

سكينة شافت فراجل مها بكره:أمييييييين ألوااليييدة أمييين أنا وياااك (خرجات من الدار زنقتهم كانت شعبية و الدراري كايلعبو بالكورة فالزنقة .. شي نسا جالسين كايتجمعو تما .. كاينين اللي ناشرين حوايجهم فالزنقة .. هي غادة و كاتسلم على الناس كولشي كايحماق عليها .. إنسانة ظريفة و خلوقة و داخلة سوق راسها .. هي غير مشات دارت مع الدورة .. تحلات باب الدار اللي قبالت دارهم خرجو منها جوج رجال)

اللول:كي جاتك الدار أخويا اليزيد

اليزيد كايشوف فيها:مزيانة مابيهاش .. أنا دابا غاندفعلك التسبيق ديالها .. تسنا عليا جوج سيمانات وانعطيك الكمالة

صلاح ضربلو على ذراعو:أكون هااني أخويا مابيناتناش الموهيم الدار عجباتك .. تقدر تجي تسكن فيها من دابااا

اليزيد بتاسملو برزانة .. صلاح مشا و هو عاود دخل للدار كايخطط كي يفرشها .. فنفس الوقت تفكيرو مشوش و فينما يدور يشوف وجهها قبالت عينو و نظرة الخوف اللي شاف فيها النظرة اللي كيفما قال خلات قلبو يضرب لأول مرة لشي بنت

دوز عينو على الدار .. واخا صغيرة ولكن مابيهاش أهم حاجة تكون عندو دارو بسميتو و يستقل فحياتو .. سمع تليفونو كايصوني جبدو من جيبو و شاف فالمتصل .. غي شاف السمية بالزربة جاوب

اليزيد بلهفة مع بحة رجولية فصوتو:الواليدة واش نتي بخيير مزياانةة؟

الأم بنبرة غضب:شنو هادشي مصيفطلي نتااا هاا؟ ماشي أنا تبريت منككك وزايد تصيفطلي التقضية للداااار .. أنا ماعندي ماندير بفلوووس الحرااام .. فلووس النااس اللي كاتسرقهم تقهرهم على رزقهم و تصيفطلي أنا بيهم تقضية .. ماعندي مانديير بيييهاا .. ووااياااااااك تعااود تفكر أن عندك أممم .. مكك خدييجة مااتت فهمممتييي .. أنااا ساااخخخطة علييييك و عمرني نرضيي عليييك .. مدام ختاريتيي طريييق الحراام تطلى بيييه (تقطع الخط و اليزيد مكوانسيي فبلاصتو .. عينيه حوووومر و عروقوو برزووو كاااينهجججج و الفوااار طاالع مع راااسو .. هو باش يخرج من حيااة الفقر اللي مابقاش حاملها .. ختار الطريق السرييع السرقة و الممنوعات .. هاد الطريق اللي شحال ماطول فيها أخرتها الحبسس .. هادشي تعرف فالدرب ديالهم و ماماه خيراتو بين رضاها ولا ديك الطريييق .. هو حاااول يبعد ولكن اللي تبلى عمرو يعفو علييه .. رجع للسرقة و هاد المرة ماشي بوحدو هو و ربعة دصحابو شكلو عصابة .. كانو تشدو واحد المرة فالحبس و عاودات ساقتلو مو الخبار من داك النهار و هي ساخطة علييه مكاتبغي لا تشوفو ولا تسمع حتى سميييتو .. هو ضرب الحيط قدامو بقبضةة يدو و خرج صاااعر من ديك الداار مشا غادي فالطرييق يديه فجيابو .. البنت اللي داز من حداها تحل فيه فمهااا .. طبعا ما هو التوتووز دالحووومة😻 طوولة و تجريدة و عضلات و زييين الوسامة الطاااغية و عينيه فلون الزيتون أما شعرو القهوي الكثيييف .. خلاصة القول إنه يحمق .. بقا غي غادي كايتمشى و سااااهييي .. كايخطط فبالو باش يسالي من هادشي و غايبعد من هاد الطريق و غايخدم بعرق جبينو ..

_سكينة_
وصلات لخدمتها بعد طريق طوييلة مشاتها على رجليها .. دخلات نيشان لبيت اللباس بدلات عليها و بدات خدمتها .. الحبيب كان باقي ماجا .. بقات مشوشة عليه و باغا تسولو واش دوا مع داك صاحبو و لقاو دوك اللي شفروهم البارح ..

قاطع سهوتها صاحبتها سلمى بنت قصيرة شوية شعرها واصل حد الكثاف فالمارو و عوينات فالزرق كادير ديما مكياج خفيف فوندو و ماسكارا أيلانر فراجو و عكيكر كايعجبها تتهلا فراسها: (نغزاتها) فاش ساهية النهار كوولووو

سكينة قفزات:ها شنووو؟
سلمى بتاسمات:فين سااهيةة هاا (غمزاتها) ياكما شي حبيب هذاا

سكينة ضحكات باستهزاء:منين غايجي هههه لا لا غي مع الدار و صافي قربو يتسالاولي الفلوس و الخلاص تعطل

سلمى تنهدات:بفففف الفلوس كايطيرو ياختيي
سكينة:بزاااف .. هادوك كايعيطولي غانمشي نسربيهم
سلمى:أه سيري اختي

مشات سكينة مكملة خدمتها حتى وصلات العشية .. جلسات كتاكل ترد روحها فواحد الطبلة حتى قشعات الحبيب داخل خلات الماكلة و مشات لعندو بالزربة

سكينة باستفسار:الحبيب واش صاحبك عرف شكون هادوك

الحبيب تنهد:لاا ماعرفش .. فففف واتشمتت أسكينة عرفتي شحال دالفلوس سرقو و الطموبيل شحال من بياسة و بالملاين .. الموشكيل حتى الواليد متاقش بيا قالي أنا خسرتهم .. خداو قريبة مليون كان عطاهملي نتسخرلو

سكينة حطات يدها على كتفو كاتواسيه:أيتعوضو انشاءالله

الحبيب مشا جلس قدام لاكيس:انشاءالله (كمل النهار روتيني بالنسبة لسكينة و جميع شخصيات قصتنا .. حتى للعشرة دالليل عاد سلاو الخدمة .. مابغاوش يطولو بزاف فحال البارح)

الحبيب لبس كصادورا ديالو كايقادها:يلاهو نوصلكم
سلمى قربات:أه يلاه..

سكينة بتاسمات كاتشوف فسلمى لصقات فالحبيب الاعجاب ديالها بيه باين وواااضح ..

سكينة:نتوما غي سيرو أنا عندي شي شغل عاد ندوز للدار

الحبيب:لا بغيتي نمشي معاك .. راه الليل هذا

سكينة بنفي:لا لا نمشي بوحدي
الحبيب مشا خارج و سلمى قدامو:على راحتك

هي خلاتهم حتى مشاو بغات تخليهم بوحدهم بلعااني يقدر توقع بيناتهم شي حاجة .. هي قادات شالها و قاميجتها و خرجات فحالها .. غادة فالطريق و كاتزرب فخطواتها خايفة لايتعرضولها شي وحدين فحال البارح .. كادوز غي من الطرقان العامرين .. حتى قربات توصل لدربهم .. دارت مع واحد الدورة و هي تقشع مجموعة من الدراري جالسين على واحد الدرجة كايتكيفو .. هي بغات ترجع دوز من درب أخر و هو يقشعها واحد منهم نغز صحابو و ناضو غاديين جيهتها .. سكينة بلعات ريقها بدات راجعة بخطواتها اللور حتى لحقو عليها بالزربة و حاوطوها فحال الذياب

_فنفس ديك الدار مجموعين الدراري_

اليزيد شاد قرعة دالشراب كركبها كووولها ففمووو حتى حس بالمرووورية ووالصوحية فحلقو .. لاح ديك القرعة للحيط حتى تشتتات و عااود هزز وحدة اخرى كايشربها و هضرة موو كادور فذمااغوو حسس بالقهرررة .. دارو عندو صحابو كولهم .. الدراري شافو فبعضهم ديما فاش كايدوي مع مو و كاتسمعو الهضرة كايدير هاكا .. عرفو هادي حالتو و كايفضلو يخليوه مرتاااح

اليزيد دوا بصوت مخلط بالسكرة:عرفتووو شنوووو .. أنااا غانرجع لابااااااس عليااااا .. و بفلووس حلاااااال وميييي عمرهاا باقا تقوولييي أناا سااخطةة عليييك .. تبقى تقوولي غي الله يرضي عليييك أوللللدي

سمير دوز يدو على كتفو:اليزيد براكة من الشرااب

اليزيد نترلو يدو و ناض وقف كايمييل:بعععد منيييي .. بعدووو منييي كووولكوووم .. انا نتقاود بحااليييي (مشا خارج كايتمايل و باقا هضرة مو كادور فبالو .. كايخطي خطوة و يرجع جووج خطواات .. حتى قرب يوصل لدارو اللي شرا .. و هو يسمع غوتةة من الدرب اللي قدامهم .. عقد حجبانو و رجع بشووية دخل لداك الدرب .. شاف بنت طايحة فللأرض شعرها طوييل مغطي وجهها و ثلاثة دالدراري مجموعين علييها .. ماعرفش علاش حسس بالغضب و السكرة مشاات .. شد ديك القرعة اللي فيدو و لاحها بالجهد حتى دارو دوك الدراري كولهم شافو فيه..)

اليزيد بعصبية:شكاادييرو
جا عندو واحد من دوك الدراري:خويا اليزيد قشع معايا ديك الثووتة (حك يديه مع بعضهم بابتسامة شيطانية) اليووم نتبرعووو

اليزيد زيير على قبضة يدو شاف فالبنت اللي طايحة للارض مكمشة على بعضها كاترعد و جوج دراري مجمعين عليها .. زاد تعصصصب تغلغللللل مزيااان .. شد هداك اللي قدامو و قربولو من فكوو و بصووووت غاااضب قال:لاكانت هادي ختك أزاامل تبغيي اللي يقييصهااالك ألقواااد ولا غي يشوووف فيها بالشوفة اللي دايرلها دااابااااا

لاخر بغا يدفعو و هو يعطيه اليزيد بروسية حتى رجع اللور و نيفو سال بالددم .. زادو بونية حتى طاح للأرض .. هو طاح و صحابو وقفو كايقربو لليزيد اللي حاااقد بالمعقوول .. شاف قدامو واحد العود خشبي هزو من الارض و التغوبيشة زااادتووو هييييبة .. قربو عندو دوك الدرااري هو عطا للول لكرشو حتى تزوا و زادو ضربة اخرى لرجلو حتى طاح .. وهو يزطم عليه و شير بالعود جيهت الثالث اللي كان جاي عندو كايجري .. جالو العود فراسو خلخلو فالحيين طاااح للأرض .. شاف فالدراري بثلاثة طايحين فالارض .. قاد حوايجو و دار شاف الجهة فين كانت البنت .. عقد حجبانو مللي مالقا حد تما ولكن شاف شال بيض طايح فالأرض .. هزو بين يدو و بدون شعوور منو خداه جيهت نيفو ستانشق ريحتو اللي تغلغلاات لأعماااق أعمااقو .. ناض وقف غادي لدارو والشال ملوي على قبضة يدو

_______سكينة________

دخلات للدار كاترعد بعدما شافت هداك المنقذ المجهول بالنسبة لها كايضرب دوك اللي تهجمو عليها .. ستاغلات الفرصة بالزربة و ناضت هربات كاتجري .. دخلات بالزربة لبيتها قبل مايشوفها حتى واحد .. كاتفكر شنو كان غايوقعلها لمكانش جا داك المنقذ المجهول .. شافت فالمراية عنقها كان مجروح .. تفكرات واحد اللقطة كان نترلها واحد من دوك الدراري الشال .. خسرات سيفتها من الألم اللي حاوط عنقها و تنهدات .. بالزربة قلعات دوك الحوايج اللي كانت لابسة بقات غي بالدوبياس كاتقلب على ماتلبس

سكينة فخاطرها:تفووو على نهاار .. لا البارح ولا اليوووم .. خلااص فوقاش يتبدلي هاد الطورنو دالليل تفووو (جبدات شورط و ديباردور لبساتهم و لبسات فوقهم كسوة طويلة وواسعة .. شافت فالدار اللي قبالتهم كان الضو شاعل فيها قربات للشرجم باستغراب):سكنو ناس جدااد هناا (بقات كاتعلا بفضول باغا تشوف شكون سكنو جداد .. حتى قشعات شخص لابس غا سروال و الفوق عريان هاز قرعة دالما .. شربها كوووولها حتى هبط الما من جناب فمو على الفراكة اللي عندو فصدرو .. بقات غي كاترمش فيه بعينيها و هي كاتشوف فداك الخيير قبالتها .. زادت كاتعلا باغا تشوف وجهو .. حيت مبانلهاش .. حتى تحل باب البيت و دخلات ختها شيماء اللي غوتات)

شيماء:ناااري فوقاش جيتي خلعتينيي

سكينة بالزربة ردات الباب دالشرجم كادور فعينيها:عاد وصلت عيااانة باغا غيي نععس
شيماء:ااه متااكلييش؟

سكينة حركات راسها بلا:مافياش الجوع خاصني غي ننعس
شيماء:واخا أنا غانحفظ غدا عندي متيحان

سكينة باستها فحنكها:بالتوفيق ولا نجحتي غانشريلك تليفون
شيماء بفرحة:بصاااح😻

سكينة قلعات الكسوة اللي لابسة و تكات فوق الفراش:عمرني كذبت عليييك

شيماء مشات كاطير لكتوبتها كاتحفظ باغا تنجح باش يرجع عندها تليفون حتى هي فحال صحاباتها..

أما اليزيد🔥
فدخل لدارو حاس بالعيا مع الدخلة قلع الكصادورا و القميجة اللي كان لابس .. بقاو غي ليزابدو كايتشيرو .. مشا للكوزينة باغي يشرب .. هز قرعة دالما عمرها و خرج كايدور فالدار و يشرررب حتى هبط عليها كااااملة .. تكفح عليه الما .. جا يمسحو و هو يسمع غوتة من الدار المقابلة معاه .. مشا للشرجم اللي عندو تما فالصالون و طل كايشوف غي الخيالات كايبانو حيت الشرجم مشدود علا كتافو و رجع دخل لداخل .. تكا على المطاربة الوحيدة اللي عندو فالدار و غمض عينو ينعس عياااااان

حل عينيه المعمشين باينة كان كايحلم بشي حلمة .. هز يدو كايمسح جناب فمو و هو مخنزر طااالعالييه القردة .. جبد باكية و بريكة شعل الكارو و بدا كاينتر منو على الرييق .. مشا للماكينة دالقهوة اللي عندو فالكوزينة و شعلها دار فوسطها القهوة تتقطر .. مشا للشرجم كايطل على الدريبة مع الصباح بكري قليييل اللي كايدورو .. كمل نتيرو للكارو و دابا و ساعة كايتنهد .. شوية ضرب راسو مع الحيييط قداامو كاينهجججج:خرجييييي من بااالييييي أوووف فييين نلقاااهاا فييييين؟ الليل كولو كانحلم بدوك العوينات أوووف بغيت نلقاها فيين تكووون؟؟ (زاااد كاينج للكوزينة دار ديك القهوة فواحد الفنجان كبيير و رجع لبلاصتو فالشرجم .. كاينتر من الكارو و يشرب من قهوتو .. حتى شاف الشرجم دالجيران اللي قبالتو تحل .. كانت بنت تكون عندها شي 14 عام حلاتو و خرجات من البيت لابسة بذلة مدرسية .. مداهاش فيها و هبط عينو للزنقة كايفكر يقلب على شي خدمة من اليوم .. ولكن الموشكيلة الشهادة الجامعية اللي عندو بقات فدار واليدييه .. تفكر هضرت مو لييه و حس بغصة فصدرو علا عينو يدخل فحالو و هو يتصمر عينو خارجين من المنظر اللي كايشوف قبالتو..)

#سوسو
فاقت اليوم بكري .. حيت نعسات بكري .. كان البيت مظلم بسباب واحد الخامية مغطيا الضو .. حيداتها و مشات فيقات ختها اللي بالزز باش ناضت خرجات من البيت كاتكسل .. شافت ماماها

سكينة:ماما صباح الخير
عايدة بابتسامة:بنتيي صباح النووور .. البارح جيتي بكري و نعستي ماتعشيتي ماجلستي معاناا

سكينة دخلات للحمام كاتغسل وجهها:جيت عيااانااا .. بعدا فين راجلك؟

عايدة جلسات تفطر:راه باقي ناعس

سكينة سمعاتها و هي ترد عليها الباب:ماما انا غاندوش مادام باقي مفاق توسخت بزاف

عايدة:واخا أبنتي .. شوفي بلا ماتمشي اليوم للخدمة

سكينة طلات عليها مور الباب شعرها مدلي:علااش؟

عايدة؛اليوم العرس د كوثر نسيتيي؟

سكينة بدات كاتفكرر:ااااه كوثر كوثر ماشي كانت غاتزوج حتى لشهر 8 

عايدة:رجع اليووم قربو موعد العرس

سكينة وماتلها:ااااه واحتى ندوش و نشوف واش يبغيولي فالخدمة (سدات باب الدوش و سلتات حوايجها .. دوشااات و فركااات نيييييت حتى توردو خذووذها و طيبات لحمهااا .. خرجات من الدوش ملوية بفوطة قصيرة و فوطة اخرى صغيرة فراسها .. بالزربة مشات لبيتها .. جبدات الحوايج اللي غاتلبس .. نشفات لحمها اللي رجع رطططب فحال ديال لي بيبي و لبسات دوبياس كوحل .. السوتيااان بينو صدرها مبووونبيي وفايض نصووو أما السلييب فعاازلها الطرماحة مزياان الكريشة مكاااينااش مع هوما فالكحل زاااد لحمها بان بيض كثثثر و نااصع جات تلبس الشورط دالبيجامة و هو يصونيلها التليفون اللي كان محطوط جنب الفراش .. مشات هزاتو كان الحبيب جاوبات)

سكينة حيدات الفوطة اللي فراسها كاتنشف فشعرها و تهضر:ألو
الحبيب:سكينة فقتي؟
سكينة:أه قبااايلة

الحبيب:أه بغيت نخبرك اليوم بلا ماتجي للخدمة .. الواليد غايدير شي إصلاحات فالريسطو هاد اليوماين

سكينة بتاسمات:بصاح حتانا كنت غانطلب اليوم إذن واحد صاحبتي عندها العرس

الحبيب:إيوا نشطي يالااالة هههه يلاه بسلامة عندي شي خدمة

سكينة قطعات و شافت بنص عين فالشرجم اللي محلول تصدمات و تصدمات كثر مللي قشعات الجار اللي قبالتها كايطلل و مخرج عينو فيها .. هي بالزربة مشات للشرجم و شداتو .. دارت حاطة يدها على قلبها كاتنفس بالزربة و حلقها شحف:اوووف البارح شفتو عريان و اليوم بارك يتمنظظظر فياااا نااااري فضييحتيييي (بالزربة هزات حوايجها كاتلبسهم .. سلات و خرجات عند مها تخبرها أنها تقدر تحضر للعرس اليوووم)
🔥اليزيد🔥
باقي مخرج عينو فالشرجم اللي قبالتو واخا الشرجم تسد .. حتى حس بشي حاجة شوطاتو فرجلو عاد وعى شاف فالقهوة اللي هرقات كوولها على رجلو و الكارو اللي تحرق كوولو .. بلع ريقو و هو كايتفكر داك الجسم الانثوي اللي شافو و السااالف اللي كان طوييل وفاازك حس بالمععلم تززير و العرق هابط معااه حط يدو عليه:مالك نتا دغيا قلشتي عمرك شفتي شي طرررف .. فففففف ولكن اللحيمة فحال شي زبييدة هاااااح .. أجي اجي نبردووك (دخل للدوش اللي عندو فالدار عمر مااا بباااارديين فالسطل قدامو و بدا كايكبوو علييه و على المعلللم .. كوولما كبب المااا .. كايزيييد يتفكرررها) فففففف كنت فوحدة نصدق فجووج هه وحدة ضربلها القليب ووحدة قلشلها المعلم (شد السطل معمر بالما و كبو على راسو حتى حس براسو بدااا كايبرد دوز بواحد الجل على لحمو و خرج من الدوش لاوي عليه فوطة كحلة .. لبس شورط و تيشورط لاااصق عللييييه فالكحل نشف شعرو بفوطة و ردو اللور .. دار نضاضر فعينيه و هز سوارتو مع تليفونو .. خارج من الدار .. سد الباب ووقف مخدم واحد النمرة كايتسنا الجواب)

اليزيد:ألو فؤاد
فؤاد باستغراب:اليزييد خويا هذا نتااا؟

اليزيد بتاسم:خويا الصغيير فيينك
فؤاء:أنا فلافاك نتا اللي فيين؟

اليزيد:أنا بغيت نطلبك طلييبة .. جيبلي الشهادة دالدكتورا ديالي من الدار

فؤاد:اه واخا اليوم تكون عندك .. بعدا فين نتلاقاو؟
اليزيد:جي للكافي ديالنا

فؤاد:اووكي نتقااشعو أباياا
اليزيد بتاسم ابتسامة رجولية و قطع جا يخلف خلفة و هو يتحل الباب دالدار اللي قبالتو

تحل باب الدار اللي قبالتهم .. هو وقف حاضي شكون يخرج .. شاف غي الما خارج مع الباب و الصابون مع جافيل .. بتاسم باستهزاء على تفكيرو .. جا يخلف للمرة الثانية و هو يحط شي حد يدو على كتفو .. اليزيد دار مطلع واحد الحاجب قلع نظاظرو من عينيه بان عينيه المغوبشين و هو يجمع غوباشتو مللي قشع واحد من صحابو وقف قدامو

اليزيد بتاسم:سعييد هذا نتا

سعيد:يييه انا أصااط قولي هادي دارك .. سكنتي فنفس الدرب

اليزيد:أه هادي ولفتو هو و ناسو و حتى ناسو مولفينا😉 نتا شكادير هنا بعدا

سعيد:اليوم عرس ختي كنت غادي نتقضالهم شي حوايج و صافي .. بعدا غاتجي اليوم ياك؟

اليزيد عقد حواجبو:ماعرفت أصاط نقد نجي و نقد لا
سعيد ضربو لكتفو:لاماجيتييش غانتقلق منك أباياا خاصك تجي و الدراري كولهم جايين

اليزيد تنهد:اوكي انشاءالله يلاه نتقاشعو (رد نضاضرو لعينو و ضرب قبضة يدو مع قبضة يد سعيد و دار غادي من بعد ماشاف بنص عين فالباب اللي كانت مفتوحة .. حرك راسو بالنفي و كمل طريقو .. مشية رجولية و شهامة و تخنزيرة طيح الزرزور من فوق الصوور .. وصل لواحد المحلابة دخل)

اليزيد:خاليد
خاليد من لداخل:اهلااا وشكون زارناا

اليزيد جلس فوق واحد الكرسي:قاد قاد شي فطور معتبر

خاليد بتاسملو:هي اللولة (اليزيد غمزو و جبد تليفونو من جيبو كايخربق فيه حتى جابلو خاليد الفطور .. وبدا يفطر)

🌸سكينة🌸
بعدما خرجات من بيتها .. شافت ماماها كاتسيق الدروج .. هي مشات دخلات للكوزينة لقاتها مشقلبة .. بدات كاتغسل الماعن .. حتى حسات بحال نفس دشي حد موراها عند عنقها و شي يد تمدات كاتقيصلها فليهونش .. هي دارت بالزربة هازة موس فيديها كانت كاتغسلو .. شافت راجل مها و هي تعقدهم

سكينة معلية حاجب:شباغيي؟
محمود بخبث:باغي القطييطة

سكينة خنزرات و علات يدها بالموس:غاتروولي من قدامي ولا هاد الموس نخشيهلك فقرجووطتتك .. حموضتك طلعاتلي فرااسي

محمود ضحك باستهزاء:ههه حطي داك الموس لايجرحك ألقطييطة حطيي .. لعبي بشي حاجة قدك

سكينة عصبها ماحسات براسها غي دافعاه و حاطالو الموس على عنقو:أش قلللتلللك

محمود حس بالموس زيرلو على عنقو بلع ريقو و بدا يسايس معاها:لا لا صافي سمحيلي أ أنا غي بغيت نضحك معاك

سكينة بعدات منو و دارت مكملة ماعنها:يلاه برااا

(محمود خرج فحالو كايتحلف عليها ناوي يندمها أما هي كملات ماعنها بالزعفة و مشات رجعات لبيتها .. مابقاتش كاتقد تجلس فراحتها فدارهم .. مع هاد الراجل .. مشات تكات فوق فراشها غي كاتنهد .. حتى سمعات تليفونها كايصوني هزاتو)

سكينة:القردةة

سلمى:فين أبنت العببد
سكينة رجعات تكات:غا فالداار .. فالليل حضارة لواحد العرس

سلمى تنهدات:انا قنطت و نتي عارفة اليوم عطلة من الخدمة شضهرلك نخرجو شوية نفوجو و نرجعو بكريي

سكينة غي قالتلها نخرجو كانت باغا غي تخرج من الدار:أه واخا انا نلبس عليا

سلمى:اوكي حتانا و دوزي عليا مللي تسالي
سكينة:واخا حبيبتي

ناضت بالزربة لبسات سروال كحل مزير مع قميجة حد الفخاض فالقهوي و صندالة عالية شوية فالقهوي مع شد كحل .. و ماكياج فوندو ماسكارا ايلاينر و فغاجو عكيكر حميمر و قلم بيض دوزاتو على عويناتها .. بتاسمات لراسها .. و هزات صاك قهوي .. خرجات من بيتها كانت ماماها جالسة قدام راجلها شافت فيها

عايدة:بنتي غاتخدمي ولا؟
سكينة:لا اماما خارجة مع سلمى صاحبتي هاد اليوماين كاين شي إصلاحات فالريسطو .. الموهيم غانجي بكري باش نمشيو للعرس

عايدة:واخا ابنتي ردي البال لراسك (خرجات سكينة من الدار .. مشات دازت على سلمى صاحبتها اللي كانت واجدة .. تسالمو و مشاو غاديين و كاتعاودو فالطريق)

سلمى:ايوى حضارة لعرس ديالمن؟

سكينة:غي واحد البنت صاحبتي كنا كانقراو مع بعضنا ونيت راحنا جيران

سلمى:أاااه مزياان اجي ندخلو لداك الكافي كاطل على البحر

سكينة جراتها:زيدي نيت من شحال ماخرجت و محتاجة نشم ريحت البحر (دخلو البنات للكافي جلسو فواحد الطبلة طلبو عاصيرات)

سلمى:ايوى عاوديلي عليك من شحال كانخدمو مع بعضنا مكانعرفوش بعضنا بزااف

سكينة بتاسمات:مممم أنا سكينة ههه كيفما كاتعرفي عمري 24 خدامة فالريسطو فين خدامة حتى نتي .. بابا مات فحادث عمل .. كان كايخدم فالقطارات هو اللي كايقطع الوراق (عبسات بوجهها) للأسف داز فيه طران (سلمى شهقات مصدومة شداتلها يدها .. سكينة بتاسماتلها بحزن) مممم و بعد مامات بشي ثلث سنين ماما تزوجات واحد أخر واخا ماكنتش باغا أنا ولكن هي بغاتو علاما قالت ولدات معاه بنيتة .. ختي شيماء .. راجلها شد التقاعد ديالو .. وانا حيت كانحماااق على شي حاجة سميتها الطبخ خدامة فداك الريسطو واخا سرباية ولكن حسن من والو .. واخا قلبت على خدمة فالمجال ديالي مي مالقيتش و احسن حاجة بعدا يكونو عندي فلوسي ديالي انا مانطلب من حد .. زيدي عليها راني كانجمع باش ندير مطعمي الخااص

سلمى بتاسماتلها:نتي قوية بزااف
سكينة:عادي حتى نتي هههه مدوزين غي حقنا .. و نتي عاوديلي على راسك

سلمى:همممم أنا سلمى هههههه فعمري 19 عام .. انا بابا مرييض بزاف .. و هو محتاج فلوس الدوا عليها انا خدامة .. ماما حتى هي كاتخدم .. عندي خويا صغير كايقرا فالثالث دابا

سكينة بتاسمات:ايوى متشرفيين
سلمى:الشرف لييلي .. الجو زويين اليوووم

سكينة دورات عينيها فالكافي:بزااااف (شافت جيهت الباب كانو واحد جوج دراري دايزين هي خرجات عينها فواحد منهم .. خصوصا مللي شافت عينيه قلبها بدا كايضرب بالزربة و حلقها شحف)

خصوصا مللي شافت عينيه قلبها بدا كايضرب بالزربة و حلقها شحف .. هي شافت فسلمى و كركبات عصييرها كوولو بقوة الشحفة اللي حسات بيها .. بغات تنوض تبعو و تشوفو .. حيت داز بالزربة و قشعات غي عينيه الكوووحل .. نفس النظرات دداك النهار و نفس الحدة .. واخا من بعيد عرفاتهم .. تنهدات و حركات راسها بالنفي شافت فسلمى .. مبحلقة فيها عينها

سكينة بتاسمات:زيدي نهبطو للبحر نتصورو

سلمى وقفات:يلاه (ناضو البنات يخرجو من الكافي .. أما فالطبقة الفوقية جالسين جوج أشخاص )

اليزيد شد الوراق اللي مدهوملو خوه:هادو كولهم؟
فؤاد ومى براسو:مممم خرجتهم بالزز قبل ماتقشعني الواليدة هههه، ايوا قولي شكاتعاود فين شادها

اليزيد كايقرا فالشواهد دقرايتو اللي قراها أعوااام على أمل يخدم بيهم خدمة مزيانة فلاخر لقا غي الريييح:ناوي نقلب على خدمة

فؤاد ضحك:بصااح اخوويا والله ودرتيها الواليدة غاتسامحك .. هي معصبة منك غي على قبل داكشي اللي سمعات عليك

اليزيد تنهد:ففففف نتمنى نلقى خدمة ماشي فحال زماان .. شحال من محامي دزت عندو و شحال من محكمة دخلتلها ووالو مالقيتش الخدمة مكاين غي باك صاحبي ولا كحب باش نخدمك .. واش انا باغي نخدم باش نشد فلوس ولا انا نعطي الفلوس باش نخدم

فؤاد تنهد:غالصبر و صافي حتانا باقيلي عماين فلافاك ولكن من دابا خدام فواحد لاصال بعدا نصرفو من فلوسو

اليزيد ربع يدو و تكا عليهم مقابل معاه:عاودلي الواليدة كي بقات

فؤاد:هاهي مزياانة عارفها هي و نكيرها هههه حتى أسامة راه خدام فواحد الكراج قدامنا

اليزيد بتاسم توحش عائلتو .. خوتو و مو تنهد و دوز يدو على وجهو:انشاءالله يكون خيير

فؤاد:نشاءالله دابا نتا ماخدامش فين ساكن؟

اليزيد كايدوي و يحرك فيدو:ساكن غي هنا فواحد الدار عاد دفعت فيها .. و الخدمة مرة مرة كانبريكولي

فؤاد شاف فسااعتو:ااه الله يعاونك .. خويا عندي واحد المحاضرة دابا غانمشي

اليزيد حركلو راسو:واخا سير
فؤاد مشا و اليزيد هز القهوة اللي كانت محطوطة قدامو كايزكف منها .. دور وجهو لجيهت البحر التحت .. عينيه وقفو عند واحد جوج بنات هوما اللي كاينين فديك الجيهة كايتصورو .. ضحك من حركاتهم سالا قهوتو و ناض وقف هز وراقو خلص و مشا فحالو من تما..

🌞داز النهار للبنات غي الدوران و التصاور و التسركيل حتى غربات الشمس عاد رجعو فحالهم🌞

سكينة دخلات للدار كانت ماماها لابسة قفيطن خفيف و كاتقاد كحل فعينيها شافتها و هي تدوي بالزربة

عايدة:يلاه سربي سربي ابنتي دابا 8 دالعشية و حنا تعطلنا

سكينة دخلات لبيتها:واخا انلبس عليا و نجي دااابا (دخلات لبيتها كانت شيماء ختها مصايبة شعرها و كاتلبس واحد الكسيوة كحلة قصيرة فيها الفرافر) هاي هاي جيتي غزاالة

شيماء خنزرات فيها:دخلي لبسي عليك تعطلتي 

سكينة ضحكات كاتحيد الشال و القميجة:واضربيني حسن هههه (كملات تحياد حوايجها و مشات للماريو ديالها كاتشوف شنو تلبس .. بدات كاتحك فشعرها و هي تجبد واحد اللعيبة فحاال الجبادور داك دالهنود كاتجي حد الركبة من الفوق مزييرة و من لتحت واسعة و محجرة كوولها فالببيض .. دارت سروال خاص بيها فالبيض .. هزات دميلجات و حويلقاات كايجبو معاها لبساتهم .. بقات بالمكياج اللي كانت بيه غي زاادت فالماسكارا ديالها و دارت خيط الريح فشعرها اللي قاداتلو مشيطة غزالة .. غطات شعرها بواحد الشال فالشيبي باارد ولكن ماسداتوش .. عنقها باين شوية و صندالة عالية فنفس اللون .. دارت شافت فختها اللي حلات فيها فمها

سكينة:كي جييت؟
شيماء صفقات:واعرة واعرة ليوما تجيبي عرسان هههه

سكينة خرجاتلها لسانها و دارت كاتشوف فراسها فالمراية .. شدات تليفونها و بدات تتصور

اليازيد خرج من دارو بعدما لبس و سكسف سروال جينز مع قميجة كحلة منقطة بالبيض لاااصقة عليه مبينة عضلاتو القاصحين شعرو ماشطو و صباط كلاسيكي و فيستة فالكحل شادها فيديه .. شاف فالدار اللي قبالتو و زاد غادي فالطريق و ريحت عطرو الرجووولييي ملئااات الدرب البنت اللي داز من قدامها تحل فيه فمها و تبعو بعينيها حتى وصل للدرب دصاحبو سعيد فين كانو القلاع فالزنقة حيت غايديروه فيها .. دخل لداخل كانت الحايحة و الديدجي مخدم موسيقى شعبية .. البنات و الدراري كايشطحو فالوسط و السرباية كايفرقو أتاي .. هو شاف صحابو مشا عندهم يديه فجيابو

سمير كايصفر:فيييو وااللي شافك يقول نتا العرييس

اليزيد بتاسم:هههه عرس ختي خاصني نجي بوكووص هههه

سعيد:واخويا انا اللي خوها بصاح و ماتبوكصتش فحالك هههههه

جلال كايشوف لبعيد:ديك القحبة معامن كاتشطح

الدراري دارو شافو مرتو كاتشطح مع واحد خينا

سعيد:تكالما اصاحبي تلقاه غيي..

جلال ماخلاهش يكمل و مشا عندهم معصب جر مرتو عندو و خرجو من العرس كاااعيييي مزيااان..

سمير ضحك:واالحوب صعييب هههه انا نمشي ندبر شي تيتييزة (مشااا)

سعيد ضرب على جبهتو:خويا اليزيد جلس جلس تما انا نمشي نشوف لاخاصهم شي حاجة

اليزيد ومءلو براسو و بقا واقف حاضي الاجواء دالعرس .. أما فالباب دخلات سكينة مع شيماء و عايدة مسكسفات حتى هوما

سكينة:نتوما ضبرو شي بلاصة نجلسو انا نمشي نشوف كوثر نباركلها و نعطيها الكادو

عايدة:سيري ابنتي
شيماء:انا غانمشي نشطح (هوما تفرقو سكينة مشات دخلات لدار كوثر اللي كانت قدام القلاع .. مشات كاتقلب عليها و هي طلاقا مع سعيد خوها)

سعيد:اهلاا زارتنا البرااكة
سكينة بابتسامة:شكراا فين كوثر

سعيد:راها فداك البيت كاتقااد .. سمحيلي نمشي نعيط لواحد صاحبي يعاوني فواحد البلان

سكينة عطاتو الطريق و مشات للبيت اللي نيشلها سعيد دخلات كانت كوثر جالسة و الكوافيرة كاتقادلها الميكاب
سكينة:تباركالله علييك

كوثر شافت فيها:سوووسوووو جيتيييي

سكينة قربات عندها عنقاتها:ضرووري نجيي ههه ايوى ماشي كان العرس فشهر 8

كوثر:غي حيت راجلي غايسافر و بغاني نمشي معاه
سكينة:اااه ايوى مبرووك عليييك فرحتلييك بزاااف (مداتلها واحد البواطة مغلفة) كادوووك

كوثر خنزرات:نااري مابيناتناش اصاحبتيي
سكينة غمزاتها:عارفة ولكن ضروري نتفكرك .. هانا نخرج حتى تسالي و مبرووك مرة اخر
كوثر باستها فحنكها و طلعاتها معاها بقرصة ففخااضها:مرحبا بحبيي وولعقبااالك هههه درتلك الفاال
سكينة ضحكات كاتحك بلاصة القرصة و خرجات من تما و خرجات لبرا غادة و كاتشوف فأجواء العرس .. جذباتها الاغنية اللي بادية كانت تشطح اللي عمرهم شطحو .. بالزربة مشات للوسط مع شي بنات .. كاتشطح و تبرد على قلبها .. غادة مع الاغنية الشعبية اللي بادية .. و تشطح مع بنات الدرب و كاتغني مع الأغنية حتى تجرات من يديها و تزدحات مع الحضن دشي حد .. كانت رييحتو رجووولية و يديه قابطيينها بواحد الحركة تملكية هي تشلطااات ماقداتش تتحررك

اليزيد كان واقف كايشوف فالتيتيز اللي فالعرس .. فوقما شاف فشي بنت كاتغمزو هو كايقلب عينو علييها .. مكايحملش البنات يلوحو راسهم عليه .. قلب عينو و دار و هي تجي عينو على واحد البنت .. غي شافها حس بالعجااج نايض فوسطو.. بلع ريقو و هو كايحقق فتقاسيم وجهها اللي حافضهم لدابا .. حط يدو على قلبو نفس النبض اللي نبضلو داك النهار .. بنفس الرييتم .. شافها دخلات مع الدراري و البنات كاتشطح .. كولما تمايلات بخصرها لجييه قلبو كايتزعزع معاه .. شاف حواليه حس أن اللي فالعرس كولهم كايشوفو فيها و حاضيينها، رغم ان كل واحد دايها فراسو .. ماعجبوووش الحااال حس بالفواار طاالع معااه ماحس براسو غي قرب عندها و شدلها يدها جرها لعندو بالزربة حتى تضربات مع صدروو .. محاوطها بيدييه و عيينيه على تقاسيم وجهها

تلاقات العين بالعيين .. اليزيد أنفااسو السخاان كايضربو فوجهها .. و هي كاتشوف فيه باستغراب و كاتبلع فريقها .. هربات عينيها بالزربة من عينو و باغا تنتر منو مفهماش لاش قابطها هاكا

اليزيد بتاسم ابتسامة عصبية:شحاسبة راسك كادييري هاااا؟؟ كاتشطحي قدام الزوااملل

هي صغرات فيه عينيها:شكاتقصد نتا اللي شحاسب راسك كادييير (دفعاتلو يدو من عليها و بعدات منو) وشهاد تخسااار الهضرةةة واش بعقلك أخويا؟ شهاد التصرفات؟ 

اليزيد كرز على سنانو و عاود قربلها بوجهو شاف فيها بحدة .. هي عينيه زعزعوووهااا و ريحتوو دوخاااتهاااا بقات كاتشمشم فيها كيشي سلوكي .. حققاتلووو فعيينييه سبقلها شافتهم فشي بلاصة بدات كاتفكر فين شافتو حتى نطق ببروود بصوتو الرجوولي و بكلمات متقطعة:أناا .. مااشيي .. خوووك (ضربلها جبهتها بصبعو) دخلييها لمخك و من الأحسسسن سيري تجلسي تركنيييي

سكينة عقدات حواجبها و بعدات منو راجعة باللور حتى دارت هاربة منو .. كاتفكر هذا أكيد شي حمق ولا شارب شي حاجة .. فين عمرها شافتو باش يتصرف معاها هكااك .. دارت شافت فيه بنص عين .. هو كان واقف يديه فجيابو و مغوبش كايشوف فييها .. هي بلعات ريقها و جلسات قدام مها اللي كانت كاتدوي مع واحد المرى قدامها

المرى طلعات و هبطات فسكينة:هادي هي بنتك اللي قلتييلي؟

عايدة بتاسمات و شداتلها يدها سكينة بتاسمات بثوثر:أه هادي هي بنيتي سكينة

المرى:هممم غزاالة تباركالله حسن من التصاور (غمزات عايدة)

عايدة ضحكات:ايوى لا عجباتو حتى هو مرحبا بيكم

المرى ومأتلها براسها:طبعا غاتعجبو و التصويرة فالتلييفون
سكينة غي كاتشوف فيهم مافهمات والو .. علات راسها جيهت فين كان واقف اليزيد شافتو باقي واقف نفس وقفتو و عينيه عليها .. هي عضات على شنافتها التحتية مثوثرة غي كادور فعينيها و كاتفكر أنه أكيييد شي حممق
أما هو فواقف كايشوف فيها .. كايطلعها و يهبطها غمض عينيه و بتاسم .. ريحتها باقا فنييفو حط يدو على قلبو و حل عينو فيها ثاني حاضيها .. حتى نغزو شي حد من اللور دار كان سمير صاحبو

اليزيد ببرود كايدوي و عينو على سكينة:شنوو؟

سمير وقف قدامو:فين كاتشوف (شاف لديك الجيهة قشع سكينة) اووو بلاتي هادي ماشي هي ديك البنت دداك النهاار؟

اليزيد ترسمات بتسامة خفيفة على فمو:أخييرا لقيتها

سمير باستغراب:كيفاشش

اليزيد حط يد على كتفو:ماتخممش ألعميم .. ضبرتي شي تيتيزة؟

سمير ضحك:هههههه ضبرت واحد السرباية قاضية الغرااض

اليزيد علالو راسو:مممم مزيااان تلاح دابا خليني مكونسونطري

سمير قلب عينو و مشا .. رجع اليزيد حاضي سكينة اللي جات عندها شيماء جلسات حداها مع كايفرقو الحلوة .. شيماء غي قشعاتها جلسات تشد حلوتها .. سمعو الصلاة و السلام و العروسة خارجة مع العرييس .. سكينة ناضت وقفات مع ختها و قربو للمنصة يشوفوها .. اليازيد ستاغل الفرصة و قرب لعندها وقف موراها يديه فجيابو و مغمض عينو كايشم فريييحتها .. هي كاتصفق و تبسم .. هو ماكرهش يعنقها ولكن مسيطر على راسو بالزز .. بدا كاينهج و انفاسو السخاان كايضربو فيها .. هي حسات بواحد الهااالة محاوطااها و السخوونية جاايا من موراها .. دارت بشووية غي شافتو بلعات ريقها .. بغات ترجع لبلاصتها هو وقفلها فالطريق .. هي مشات لليمن جا قبالتها .. رجعات للشمال مشا للشمااال .. عصببها رجعاات حمرةة و علات فيه عينييها .. هو غي شاف ملامح العصبية فوجهها بتاسم حتى بانت غماازتو اللي فحنكو ليمن .. قرب لوذنها همسلها:فخبارك البنت الصعييبة شحال كاتحمقنيي .. خصووصا لاكانت عصبية فحالك غي قطييطة و صافي

سكينة ماكرهاتش تاكلو بقوة العصبية اللي ركبها فيها ولكن حاولات تمالك راسها وربعات يدها معلية فيه عينها:أش بااغي دابا .. ماتخلينييش ندووز شهاد التصرفات واش نتا حمق ولا مرييض؟

اليزيد قرب لوجهها لدرجة كبييرة لدرجة لا رمش شي حد فيهم غايقيص وجه لاخر همسلها و عينو على شفايفها المنفوخين:من النهار اللي شفتك وانا هاكا .. حياتي تقلبااات كانفكر غي فييك نتي حمقتييينيي (سكينة بلعات ريقها، هذا اكييد مشبهها لشي وحدة هي فين عمرها شافتو؟ هادشي اللي فكرات فيه جات دور هو شدلها يدها) شنو سميتك؟

سكينة خرجاتلو لسانها:عيشة قندييشة سووقككك حمممق (نترات يدها منو و رجعات عند مها .. طوول العرس و هي لاصقة فمها .. مابقاتش قادة تتحرك لا يعاود يتعرضلها .. أما اليزيد جاب كرسي جلس عليه مقابل مع سكينة طووول العرس .. ماكرهش مايتسالاش باش يبقى غي كايتأمل فيها .. 

🎀 تسالا العرس بعدما تعشاو الضياف و راحت العروسة لدار راجلها .. اليزيد بعدما كان مقابل مع سكينة جاو عندو صحابو جروه يمشي معاهم للخرجة د العروسة .. 

اليازيد وقف معكسلهم:غي سبقوني انا جاااي
سعيد زفر بعصبية:وادغيا قبل لا يمشييو

اليازيد بتاسملو و دار بالزربة هو غييي داار خرجو عينو بصدمة مللي قشع الكرسي اللي كانت جالسة عليه سكينة خاوي .. بدا كايدور فراسو باغي يشوفها ولكن واالو فحاال لا ذااابت .. ضرب واحد الكرسي قدامو بالعصبية و مشا خرج من العرس .. ضرب فصحابو اللي كانو كايتسناوه و مشا كايقلب عليها ملهووووف باغي يشوفها وعاارف لمالقاهاش داباا يقدر عمرو يعاود يشوووفها .. كرز على قبضة يدو ووعلى سنانو ووهو مععصب لأقصى درجة .. خصوصا فاش مالقاهاش كاااع .. بدا كايغزز فسنانو وومشا من تما كايفك الكغافاط اللي فعنقو حاس براسو مخنووووق .. واخا شافها غي مرة سلباااتو معارفش علااش .. طول هاد الثلث ايام كايفكر فيها لا فليلو ولا فنهاارو .. مللي عاود شافها حس بالفررحة اللي عمرو فرحها .. بقا حاضيها و داير فبالو فينما مشات يتبعها ولكن دابا مابقاش شااافها .. وصل لداارو ووهو معصب بالبياااان .. غي دخل لدارو سد الباب و تلاح على الفوطوي كايتفكر ملامحها و هو مغمض عينيه .. حتى عاود حلهم و نضرتو كولها إصرااار:غانعااود نلقاااها أكيييد غانلقااهااا .. مدام عاودت شفتها اليوم اكيد غانعاود نشوفها مرة اخرى

🎀سوسو عاد حطات راسها على مخدتها بعدما جاو و بدلات عليها غسلات وجهها .. توضات و صلات اللي فاتها و لبسات حوايج النعاس .. غي غمضاات عينها تفكرات بتيسامتو الجذاابة و ريحتو اللي باقا فنيفها .. بلعات ريقها و هي معنقة مخدتها كاتحاول تمحييه من بالها باش تنعس

🌞أصبحنا و أصبح الملك لله🌞
فاقت سوسو هاد الصباح على صوت مها .. اللي دخلات لبيتها و حلات الشرجم حيدات الخامية .. دخل الضو للبيت .. هي تقلبات للجيهة لوخرى باغا تزيد تنعس .. حتى جلسات قدامها ماماها كادوز يدها على شعرها الحرييريي..

عايدة بحنان:بنتي الحبييبة .. سكينة فييقيي براكة من النعاس دابا الوحدة

سكينة زادت غطساات فمخدتها عجباتها ديك التمليسة دمها:ممممم خنينييي

عايدة شحطاتها للطرماحة:نووضي و نتيي ستحليتيها يلااه

سكينة ناضت جالسة حالا عين و سادة لوخرى:مممم حراام علييييك امااااماااا انا غدا صابحة خدامة .. غي ليوم نشبع نعااس😢

عايدة بتاسمات و باستها فجبهتها:نوضي أبنتي غسلي وجهك و فطري راه غايجيو عندنا شي ضياف للغداا
سكينة حلات فيها عينيها:شكون هاادو؟

عايدة:المرى اللي طلاقيتها البارح فالعرس غاتجي هي وولدها يتغداو معاناا

سكينة صغرات فيها عينيها:ممممم ولدها أماما لاش كاتخططي هاا؟

عايدة جرات لغطا من فوقها و مشات خارجة من البيت:بلاتي و تعرفييي

سكينة ناضت كاعية مكاتحملش يفيقها شي حد و هي مساخياش تنوض .. خرجات نيشان غسلات وجهها و سنيناتها و توضات .. رجعات لبيتها صلات الصبح والضهر .. بدات تجمع فالبيت ديالها .. سلات و خرجات نيشان للكوزينة كانت ماماها كاتوجد الغدا .. خدات طريف دالخبز دارت فوسطو الكاشير .. كتاكل و هي واقفة قدام مها

سكينة:مممم شنو قصة هاد الغدا و المرى يلاه عرفتيها البارح

عايدة كادور فعينيها:ممممم غي صديقة و صافي
سكينة:الصديقة غاتجي مع ولدهااا!!

عايدة دفعات ديك الدجاجة اللي كاتشرملها من يدها و دارت شافت فيها:دوينا البارح و قاتلي عندها ولدها باغا تزوجو و تفكرتك نتي و للصراحة عطيتها تصويرتك .. عجبتيها و البارح وراتك لولدها عجبتيه و اليوم غايجيو يتغداو باش يشوفك مباشرة تقدو تتفااهموو

سكينة خرجات فيها عينها:اشنووووو ناوية تزوجييني ألواليدة و بلا خباااريييي؟ وااش حنااا فالقرن الحجري بااش نتزوج بهاااد الطرييقة من نييييتك ؟ مزياااان تباركالله وابربي لاشافني هاد عريييس الغفلةةةة😠 (مشاا كاتنتر جيهت بيتها .. حتى خرجات فراجل مها اللي وقف عاقد ذراعو)

محمود:قلتلها نتي ماتبغبيش ولكن ماسمعاتتش منييي

سكينة دفعاتوو و دخلات لبيتها:ناقصنييي نتااااا
عايدة خرجات من الكوزينة تتبعها وقفها محمود:خليها تفكر راك فاجئتييهااا بهادشي و من عندي يانا بلا ماتزوج البنت باقا صغييرة

عايدة دارت فيه:ماشي سوقك نتا بعد بغيت ندوي معاهااا(تخطاتو و دخلات للبيت عند سكينة اللي كانت لبسات جلابة و شال مخنزرة) فين غادةةة؟

سكينة مجاوباتهاش و خرجات من البيت هابطة فالدروج باش تخرج من الدار .. عايدة تابعااها .. هي غي حلااات البااب حلات معاه عينها بصدمة و عاودات سداتو بالزربة مللي شافت داك اللي كان البارح فالعرس خارج من الدار المقابلة معاهم

🔥اليازيد 🔥
حل عينو بشويية مساخيش ينوض بسباب الحلمة اللي كان كايحلمها .. اللي كانت بطلتها هي و شكون من غيرها .. البنت اللي سلباتو من أول لقااء .. أنوثتها خلات رجولتو تضعاااف قدامها .. خلات بالو يبقى مشغول غي بيها هي .. تنهد و ناض نيشان للحمام .. دوش بما باردييين مصاب يبرد النااار اللي كاتحرق فيه شوية بشوية .. نار الشوووق ليها باغي يشوفها يلقاها و يضمها .. يمتالك شفايفها اللي كان حابس راسو عليهم البااارح بقبلة شغووفة .. وعلاش لا يمتالكهاا كاااملة ترجع دياالو هو بوحدو .. سالا الدوش ديالو و مشا يشوف شنو يلبس .. هز كالصون كحل مع سروال جينز و قميجة فالزريرق لبسها جاتو مطرااسية على ليزابدو اللي عندو .. مشط شعرو كيف ديما و ريحتو الرجولية اللي كاتسكر البناات .. رشها و لبس صباط كلاسيكي .. هز شهاداتو الدراسية و دار نضاضرو خارج من الدار و ناوي يلقا خدمة اليووم قبل غدا .. حتى هو يخرج من حياة السرقة و يكسب فلووس بعرق جبينو .. حل الباب دالدار و هو كايتفحص الوراق اللي بين يدو .. حتى سمع الباب اللي قبالتو تزدحات بقوة .. علا عينو فيها و سد الباب ددارو و مشا فحالو .. تفكر ديك اللي خلاتو يقيم داك النهار .. بالزربة محاها من بالو و رجع تفكر سكينة .. حاس براسو رجع كي شي مراهق و هو فهاد الحالة هادي

🌸سوسو🌸
سدات الباب بالجهد و تكات عليه يدها على قلبها و حاجة وحدة كادور فبالها "اووف اكييييد كان شافني ديك النهار بالدوبياس وانا كانقول واش حمق و هو شافني عريانة طبعا غايحمااق تفووو" جات ماماها

عايدة:بنتي ماالك داوية بوحدك؟

سكينة قفزت حيت كانت سااهية:هاا والو (دارت تحل الباب و هي تشدها مها)

عايدة:عفاك ابنتي غا شوفيه غي اليوم و عمرك باقي تشوفيه حشوومة والله فين غاندير وجهي و هوما غايجيو يشوفوك .. واش تبغي ماماك تتحشم مع النااس
سكينة دلات شنافتها:انا مباغاش نتزوج امااامااا مباغااااش .. باقي ماحققت أحلاامييي .. انا علااش كانجمع باش ندير ريسطو خااص بياااا أنا اللي نطيب للناااس و يولي مشهووور .. أماما انا مباغااش الزواااج و راجل يتحكم و يسيطر عليا .. ماتمشيش و ماتجيييش .. بغييت حتى نشبع من العزوبية عاااااااد نشووف هاد الرااجل

عايدة طبطبات عليها:واصافي ابنتي سمحيلي الموهيم نتي غي تغداي معاهم و انا غانشوف شغانقولهم
سكينة طولات فيها الشوفة:متأكدة

عايدة:اه متأكدة وازيدي طلعي دابا هالجيران غايبداو يتصنطو علينا و نوليو حديث الساااعة

سكينة تنهدات و طلعات لفوق نييشان لبيتها .. اما عايدة فابتاسماات و مشات للكوزينة تكمل تطيابها..

دازت مدة قصيرة .. ريحة الطياب مالية الدار .. خرجات سكينة من بيتها مكاضحك موالو .. شافت فالمرى اللي كانت البارح مع مها فالعرس جالسة .. وشاب وسيم باللحية وداكشي حتى هو جالس مع مو .. سكينة سلمات على المرى و مشات جلسات ماعبراتش داك ولدها ولا حتى شافت فيه .. اما هو فمخرج عينيه فيها كايطلع و يهبط .. عجباتو بزاف هذا هو ذوقو فالبنات ..

عايدة بابتسامة:مرحباا بيكمم و ألللف مرحباا .. هذا راجلي محمود و هادي بنتي سكينة

المرى (سمية):كاطلع و تهبط فسوسو اللي جلسات و شدات تليفونها كاتخربق فيه:ممممم كانضن وجودنا غير مرغوب فييه ياك ابنتي سكينة

سكينة علات فيها عينها و بتاسماتلها:لاا مرحباا بيكمم (حنات عينها للتليفون مامتسوقالهمش اما عايدة فغي كاتبتاسم و تسايس)

عايدة:احم ندخل نشوف الغدا فين وصل
سكينة حطات التليفون:انمشي معااك

عايدة حمرات فيها كاتدوي تحت سنانها:لا ابنتي غا جلسيي هههه انا جايا دابا
سكينة ومأت براسها و شافت فولد ديك المرى كان كايشوف فيها ماتهضملهااش كاااع قلبات عينيها و عاودات هزات تليفونها ..

سمية:ايوى ابنتي نتي كاتخدميي؟
سكينة بتاسماتلها:اه أخالتي خدامة و مناوياش نتزوج دابااا

سمية شافت فولدها و فمحمود اللي غي مخنزر حتى هو:مممم مزيان

عايدة خرجات بطبسيل الطاوس مغروفة فيه دجاجة محمرة غا من الشووفة تتشهايهاا😋:مرحباا بيكم هالغدا وجد

سكينة بتاسمات:اخييرا شي حاجة كاتفرح

سمية وقفات:لا لااا نتوما ماباغايينش هاد العلاقة تطور

سكينة باستهزاء:هي بدات بعدا

سمية جرات ولدها:وعمرهاا تبدااا (خرجات سمية جارة ولدها بقات غي عايدة كاتشوف فيهم و فسكينة .. شعطات داك الطبسيل مع الطبلة و عقدات حواجبها)

عايدة:شهااد التصرفاات أسكييينةةةة
سكينة ببرود:أش درت اناااا؟

عايدة:هادشي هو الصواب اللي معلماااك

سكينة:كانكون مصوابة مع المصوابين .. تشوفي ولدها ماهبطش عينو ولا حششم و موو غي كاتميق و تشوف فالقنوت دالداار تقول كاتساالنااا شي حاااجةة

عايدة مشات للكووزيينة معصبة و سكينة مشات لبيتها بقا غي محمود جالس قبالت الدجاجة بتاسم و جرهالو كايتغدا أش داها فشي صداع ولا شي زواج

اليازيد خرج من واحد العمااارة .. معصصصب ووجهووو حممممر بالأعصاااب .. ضرب بقبضة يدو فواحد اللافتة كانت مكتوبة فيها "مصطفى الصقلي، محامي حائز على الشهادة العليا" و مشااا كايزرب بخطواتو .. محاملش هاد التجرجيرة اللي تجرجر هاد النهار .. اللي دخل عندو كايجري عليه غي بالفنن .. تنهد واحد التنهيدة خارجة من أعمااقو وقف قدام واحد العمارة شاف شكون ساكن .. حيت فالجنب كايكون مكتوب لاكان شي مكتب دشي محامي ولا شي طبيب ولا شي حاجة .. لقا سمية واحد المحامي و دخل كايغزز سنانو .. طلع فالسانسور للطبقة اللي خاصو يمشيلها و دخل للمكتب دالمحامي .. شاف فالكاتبة اللي جالسة داوية فالتليفون .. قشعات اليازيد و هي توقف كاطلع و تهبط فيه

الكاتبة غتاكلو بعينيها:اش حب الخاطرر؟
اليازيد:كاين المحامي **** هنا؟

الكاتبة:اه كااين وراه خاوي دابا تقدر تدخل عندو

اليازيد بتاسملها و مشا دخل كان راجل كبير شعرو شايب جالس و كايشوف شي ملفات قدامو:السلام عليكم

هو علا فيه عينو:عليكم السلام دخل تفضل جلس
اليازيد جلس و مدلو الشهادة ديالو:أنا اليازيد ابجايو .. للصراحة كانقلب على خدمة و عارف أن المحاميين الكبار فحاالك كايبغيو المبتدئين يخدمو معاهم اسي الكرفطي

الكرفطي شاف فشهادتو و cv اللي بين يدو:مممم عمرك خدمتي مع شي محامي قبل؟

اليازيد بتاسم بعصبية نفس الهضرة دأي واحد دخل عندو:يشرفني تكون نتا أول واحد

الكرفطي عطاه الشهادات اللي عندو:للأسف عندي بزاف دالمبتدئيين فحالك مانقدرش نزيد واحد أخر .. إلا إذاااا (بدا كايدور فعينو و دارلو بيدو ديك عطي نعطيك = الفلووس)

اليازيد وقف بعصبية حتى طاح الكرسي اللي كان جالس عليه جر عندو داك الكرفطي من الكرافاط اللي كانت فعنقو و شاف فيه بعينين حمريين كي الجمررر مخنزززر و كايغزز فسناانو:اللي فحالك هوما اللي خارجيين على الشباب اللي باغيين يكوونو رااسههم .. اللي بححاالكممم هوما اللي مخليين اللي بحااالنااا يخدمووو فالحراااااام بااااش نلقااو طرف الخبزززز تفووووو (دفلو على وجهو و دفعو وققف كايقاد فحوايجو و هز شهادتو خارج فحالو .. غي حل الباب تضرب مع واحد الراجل كان داخل لداخل خنزر فيه و كمل طرييقو .. داك الراجل بقا كايشوووف فيه دار شاف فالكرفطي كان حاط يدو على عنقو كايطلع النفس بالزز)

حفيظ:الكرفطي أش بييك؟
الكرفطي لاح واحد cv ديال اليازيد و ضرب بقبضة يدو على المكتب ديالو:نااقص غي البرااهششش يجيو يتهجمو عليياا فالمكتب دياالي

حفيظ هز داك cv كايقراه:واش هذا دهداك اللي خرج
الكرفطي:ااه
حفيظ:واعندو ماايقوول الcv ديالو زويين

الكرفطي:ناقص فحال هادووك أنا مصاب نتكافى غي مع اللي عندي

حفيظ طوا ديك الورقة فيدو دارها فجيبو و شاف فالكرفطي:الموهيم ماشي هذا موضوعنا .. جيت نخبرك راه كايجيوني تهديدات باش نتنازل على ديك القضية

الكرفطي:حتى نتا .. ماعندهم مايدييرو .. كايهددو حيت عارفينك راابح

حفيظ:يييه اتخلينا هاكدا بلا مضايفني
الكرفطي:الله ياودي هي اللولة (شد الفيكس صونا للكاتبة تجيب القهوة و كملو نقاشهم)

أما اليازيد فخرج كاعي بالبيااان كمش ديك الشهادة بين يدو و مشا صاااعر فحالو .. دار بالناقص من شي خدمة ولا قلااوي 🙈 هو اللي قالها أنا كانخبركم شكايقول فبالوو 😛 حتى جاه اتصال

اليزيد:ألووو
سمير:فينك أثبيي

اليزيد تنهد:كنت كانقلب على خدمة

سمير:واايلي و لقيتييي؟(اليازيد غي كايصوط مجاوبوش) مممم اذن مالقيتيش وامزياان راني صونيتلك باش اليوم ندوزو شي فيكتييم .. تخطيينا ألخااوا

اليازيد كايعض على سنانو و يغززهم كايتفكر اللي دخل عندهم كاملين كي دارولو ماحملش راسو زفررر بقوة خرجات النفس سخوووونة:اوكي شوية نكون معاكم

قطع اليازيد على سمير و مشا للدرب نيشان للدار اللي كايتجمعو فيها الدراري .. دخل لقا الدراري كاملين مجموعين

جلال:بصح ناوي تضبر خدمةة
اليازيد جلس كاعي:يمشيو يتقلونو مابقات لا خدمة لا زبي اللي دخلت عندو باغي الفلوس باش يخدمنييي و بااك صااحبييي .. لاكانو عندي انا نقلب على الخدمة

سعيد هاز كارو كايتكيف:واحتا نتا راه كولنا واقعلنا بحاالك

اليازيد جر من عندو الكارو نتر منو:مممم و شنو غانديرو اليوم

سمير:واحد الفيلا ندخلولها ليوم نكشطوها
اليازيد :مممم عندكم المخططااات

سمير:راه مالين الدار مسافرين من شحاال وانا حاضيها .. و الكاميرات كاينين ولكن نتا تعرفلهم (اليازيد) 

اليازيد قاد جلستو:اووكي فالليل نتلاقاو دابا عياان نمشي نرتاح
الدراري:اووك 

خرج اليازيد من عندهم و داز لدارو دخل عياان باغي غي يغمض عينو ينعس .. قلع قاميجتو ومشا غادي للكوزينة .. لتافت بالزربة جات عينو على الشرجم اللي مقابل مع الشرجم ديالو و زاد غادي .. شوية وقف مكوانسي ورجع بشوووية بخطوات ثقال اللور 

🎀سوسو🎀
دخلات لبيتها حيدات دوك الحوايج اللي كانت لابساهم باش طلاقات الضياف بقات غي ببيل و شورط حد الفخاض طلقات شعرها ووتكات على فراشها شدات تليفزنها و دخلات لليوتيوب كاتفرج فالوصفات دالأكلات الغربية و طريقة الطبخ .. حتى كرشها بدات كاتزغرت بالجوع .. ناضت وقفات الجووع زاااد لبسات كسوة فوق داكشي اللي لابسة و خرجات لبرا .. هزات فخض دالدجاجة و الخبز و الموناضة و دخلات لبيتها كتاكلهم سلات و دات الكاس اللي وسخاتو للكوزينة .. رجعات لبيتها و قلعات الكسوة بشويييية .. غي وصلات لراسها تفكرات داك اللي ساكن قبالتها و عاد الشرجم محلول .. طلات غي بعينيها و هي تقشعو واقف متكي على الشرجم كايتمنظر فيها .. هي بالزربة دارت عطات بالظهر و رجعات كسوتها لبسات شالها و دارت تقابلات معاااااه كاتشوف فييه بعصبية

دارت سكينة مخرجة عينها فالشرجم اللي قبالتها .. قربات بخطوات مزروبين مخنزرة فييه .. هو شافها بقا حال عينو على أخرهم .. بلع ريقو و كايفكر واش هادي هي ولا كايتوهمم .. حط يديه على عينو كايحكهم و يعاود يحل فيها عينووو .. مشوووكيي .. نوضاتو من صدمتو غي سكينة اللي غوتات:مااالك مكبوووت هاااااكااااا هاااا .. داك النهااار مخرج فيا عينك و اليووم تخرج عييينك مابقاا حد يجلس على خاطروو فبييتو ولااااا؟

اليازيد رمش فيها و دوا بهمس:نتي حقيقية ولا غي ضرباتني الشمس

سكينة :شكاتبركمم تمااا .. شوووف (هزاات صبعها السباابة علييه) وااياااك واايااك ثم واياااك تعاود طلل علياااا .. راه غي كانسا الشرجم محلول و صاافييي وابقا تحشم و غض البصصصر

اليازيد بتاسم بخبث ونطق ببرود:ولا مابغييتش
سكينة:شووووو😠

اليازيد ضحك بقهقهة رجولية و عض على شنافتو التحتية .. تكا على يدو و نيم فيها عينيه:غا كوني هاانية .. من اليوووم النهار و ماطال غانقابلك فهاد الشرجم ههههه

سكينة فاللول صحابها غايعتذر من بعد فاش قال جملتو اللخرة هزات واحد المخدة كانت قدامها و لاحتها علييه .. هو بالزربة شدها و قربها لقلبو:ممممم مكاتبلنا نطلاقاو ألقطيطة غااا صبريي نشددك هاااح شغاندييرلك (غمزها عاض على شنافتو التحتية هي مالقات باش تجااوبو تفلات و سدات الشرجم بالشعيييط)

اليازيد شاد المخدة بين يديه .. قربها لنيفو و شمها:مممم ريحت شعرها هادي .. اححححح من عذرييي قيمت عليييها ههههه كان نهار مقود ولكن غي شفتها رجع أحسن نهاار هه .. ولكن باقي خاصها شوية تتربى و داك اللسان اللي قالي تفو مممم نشدو ناكلوو هه (طول الشوفة فالشرجم ديالها و دخل نييشان للبيت دالنعاس تكا وصورتها بين عينيه)

سكينة فاش سدات الشرجم تلاحت فوق فراشها ماحملاتوش يشوفها تقريبا عرياانة .. تفكرات هضرتو ليها البارح فالعرس .. و تصرفاتو ناضت و حلات الشرجم بشوووية كاطلل لايكون باقي تما .. مالقاتوش و هي ترجع تكات عاوتاني .. بقات غي كاتقلب حتى تحل باب البيت دخلات ختها .. مادركاتش حتى تدوي سكينة كانت حطات الصاك اللي فيه كتوبتها و خرجات كاتجري .. هي ناضت بشوية و حلات الباب .. شافتها خارجة هي و مها .. عاودات سدات عليها الباب

سكينة:تكون الدار خاوية دابا (شافت فالساعة قبالتها كانت 6 دالعشية) محمود ايكون فالقهوة .. اذن غي ندوش (هزت فوطتها و مشات خرجات من بيتها غي بالشورط و البيل دخلات للحمام .. طلقات الما سخونين شوية و بدات تدوش .. سمعات فحال لا الباب دالحمام كايتحل عليها .. حبسات الما و بقات تصنت معاودات سمعات والو .. كملات تدواشها سلات لوات عليها فوطة جات خارجة سمعات فحال شي حس فالدار .. بلعات ريقها غادا لبيتها كاتزرب حتى حسات بيديين محاوطينها من اللور .. حتى حسات براسها مهزوزة وهيي كاتففركلل فيد هذا اللي هزها)

يتبع

التنقل بين الأجزاء

صفحة القصة
سيتم تشغيل صندوق التعليقات بعد لحظات
معظم التعليقات تم إخفاءها بواسطة الفيسبوك، نحاول بكل الوسائل المتاحة إستعادتها في أقرب وقت ممكن.