اغتصاب بالتراضي الجزء الثامن والأخير

من تأليف أسومة
2018

محتوى القصة

رواية إغتصاب بالتراضي

******** عند بياض وجسور
نهار كلو وهيا ناعسة فسبيطار بفعل المهدئات لي عطاوهملها باش ترتاح......اما جسور مافرقها تا لحضة نهار كلو وهوا جالس حداها و كيشوف فيها بحزن عميييق......ندم ......اسف.......قلبو­ ضارو......كيحمل راسو مسؤلية هاد شي ......كره نهار لي فكر يقيسها فيك بديك طريقة......اصلن هوا مانواش يغتاصبها وليني مين شافها هاكك كانت جد متيرة......وهوا كيبقى راجل بطبيعة الحال......ماتحكمش فراسو.......كان عقلو غايب ديك ساعة......هاهوا كيشوف فيها دابا وهيا انسانة محطمة....خايفة.....و­اصعب شي انها فااقدة لحاسة نطق......ماغتقدرش تهضر.....ماغتقدرش تعبر على شنو كتحس
بقا نهار كلو وهوا جالس حداها وكيدوز يدو على شعرها ويبوسها قبلات متتالية فوجها ويديها......ماملش منها ولا عيا......نهار كلو وهوا هاكك حتى وصل ليل وغفى بجنبها بلا مايحس

****** بعد مرور اسبوع
اسبوع داز على بياض وجسور........لكن ماتغير فيه والو..... لا جديد يذكر......بقات الامور على حالها من غير جسور لي رجع كيعامل بياض بحال لما لقليل......من نهار خرجها من سبيطار وهيا على جنبو وحدا عينو......عمرو ماخلاها بحدها......كيهتم بيها اهتماام كبير......بحال لبنية صغيرة.......مكيخليها­ دير نا حاجة راسها.....كيطيبلها لماكلة......كيوكلها
بيه....يمسحلها يديها......كيدوشلها.­.......ينشفلها شعرها .......يمشطولها.....­...كيلبسلها كسوتها.....تحى لارض مكتحطش رجليها فيها ديما كيهزها......كيحاول يفوج عليها......كيخرجها بعض لمرات تبدل لجو.........كان كيعاملها بحال شي ملكة.......وفعلن هيا ملكة متربعة على عرش قلبو 
اما بياض فطيلة لمدة كانت ملتازمة صمت......الصمت هوا رفيقها فمحنتها.......مكتقدر­ش تعبر على شنو كيجول فخاطرها.......كتشوف فجسور بنضرات مامفهوميش......ماشي نضرات حقد او كره........وليني اغلبهم كانو نضرات الاحباط واليأس و الخوف بعض لمرات......هيا فعلان مكرهاتوش.....اصلن علاش غادي تكرهو.....هوا شنو دار.....هوا ماليه ذنب......هوا عطاها لفلوس بمقابل......يعني هاد شي كانو متافقين عليه........لخطأ لي خطأ هوا انو اغتاصبها بديك طريقة......تقدر تكون هادي معامالتو مع جميع نسا......يقدر مكانش عارفها بلي باقا بنت.......هاد شي كلو كان يضور فدماغ بياض هاد لمدة ......هوا واخا غتاصبها.....راه كان غتصاب بالتراضي......كانت كتحاول تنسا داك شي لي وقع.......خصوصا فاش كتشوف تعاملو معاها هاكك.......كان كيعاملها بحال شي اب وبنتو.......كان مهتم بادق تفاصيلها......هاد شي كان يخليها تحس بالامان بعض المرات......اه امان الاب لي فتاقداتو.........جا جسور فايام قليلة وحسسها بداك الامان.... رغم دالك فهيا كانت كتصرف عادي كيما اول نهار غتاصبها .....ماتبدلت تاحاجة فهاد الاسبوع

اصبحنا واصبح الملك الله
صباح جديد .....ربما قد يكون صباح منير......صباح تفريج الهم......صباح مضيىء بعد ايام مضلمة.......
كان جسور جالس حدا ملاكو لي كانت مزالها ناعسة .....كيشوف فيها ويتأمل ملامحها......كيشوف فبراءتها لي وسعت الكون كلو......نطق وهوا كيشوف فيها بنضرات العشق والهيام......وكيدوز يدو على خصلات شعرها لمشتة في لمخدة
جسور بصوت فيه بحة : صباح الخير يا شمسي
أردت أن أكتب إليك اليوم حبيبتي
وتساءلت ماذا أكتب ؟ وأنتِ الشمس والقمر
وأنت هدوء الليل ويقظة السَحر
أأقول صباح الخير لكِ وأنت الخير
أأقول صباح الخير وأنت الصباح
سيظل يومي ليل مظلم إلى أن يشرق وجهك
وتنير ابتسامتك ما بين المشرقين ...
أسعد الله صباحك يا سعادة الصباح
هاد لكلمات خرجو من فمو بدون شعور......نسا راسو ونسا كل لمحيط بيه.....كيشوفها غي هيا وياه فشي مملكة بحدهم......جسور كان عاشق للشعر وخصوصا شعر الجاهلي.....كان مولع بالقراءة......حتى ماتت لوليدة ديالو وسمح فكولشي.....ليوم هاد لكلمات صادقة خرجو من فمو بلا ميشعر......هاد شي لي يبين انو رجع مريض بهاد شخص لي حداه......بتاسم بتسامة جانبية.....باسها فراسها وتم غادي لدوش يوجدولها......غي تحرك من حداها....فتحت عينيها وقلبها كيخفق بسرعة.......كذكر كلماتو لي قال وقلبها كيزيد فلخفقان.....تنهدت وناضت جلست حتى شافتو جا خارج من دوش
جسور ببتسامة : صباح لحب
بياض شافت : صمت
جسور : هاني قاديتلك دوش اجي معايا 
مشا عندها وشدها من يديها بغا يهزها وبقات دير اشارة راسها بلا
جسور : واخا 
ناضت بحدها ...جات داخلة لدوش وهوا متبعها بعينيه.....حتى دخلت وجا داخل موراها.....شافت فيه وحنوكها حمرين......وبقات ديرولو لاا بيديها
جسور هوا شاد ضحكة بزز : شنو تاني بغيت غي ندوشلك حايدي
بياض ماقدرتش تخضر مسكينة وحنوكها حمارو خرجت فيه عينيها حتى جاتو ضحكة
جسور وهوا كيضحك : اييه فهمت دابا مابغيتينيش ندوشلك
بياض اومت باه
جسور وهوا كيضحك : اوكي ازين يالاه دوشي بزربة باش نخرجو نفطرو ونشدو طريق لقصر صافي 
وتم غادي وهوا كيضحك بحدو ....كيعجبو يحشمها وهيا مقظراش تهضر كتبقى دير اشارات بحال لحمقة وتخرج عينيها.....مشا هوا يلبس عليه......اما هيا غي مشا بلعت لباب وتكات عليه وقلبها غادي يخرج.....مشات بلخف خدات دوش وخرجت لوية عليها لفوصة.....مشات لبست كولون كحل وتريكو مقطن فلبيض.....وبوط فنفس لون ونشفت شعرها وسرحاتو وتمت خارجة ....هبطت ببطىء ....حتى وصلت عندو لقاتو جالس وكيصفر بحدو ....شافها وناض عندها
جسور غمزها : بصحة
بقات غي كتشوف فيه وترمش
شدلها فيدها وتمو خارجين.....ركبها فلوطو وقادلها سمطة وركب تا هوا وكسبرا كيجت واحد لكافي حدا لبحر

فرانا بجهد تا تحكو جراير وشاف فيها
جسور غمزها : وصلنا
نزل ومشا عندها فتحلها سمطة وهوا قريب ليها كيشم فريحتها لي كتسكرو .......شاف فشنايفها لي منفوخين .....تنهد وكرز على سنيه......مكرهش يقرب منها ويبوسها......كيعيا مايقاوم احساسو تجاهها وليني غي مكيلقا راسو هايم فيها كتر وكتر.........قلبو بقا يزدح ....غمض عينيه وهوا كيحس بالانتعاش بالقرب منها.....حاول يبعد بزربة وينفض هاد الافكار من راسو......عارف خاصو يخليها على راحتها......عارف الى مشا تا قرب منها غادي تسوء حالتها كتر.........هوا هاد شي مابغيهش.......مايفدر­ش يكون اناني .....مايقدرش يرجع ياذيها مرة خرة........ .حلها سمطة وبعد عليها وهوا كينهج.....صدرو كيطلع ويهبط بزربة......شدها من يدها وضربو ضو......احساس زوين بقا يتسارا فجسمو داك لحضة......ماسخاش يبعد عليها.....سد طومبيل ودخلو لكافي وجرلها لكرسي وجلسو وهيا غي كتشوف.....نقلت عينيها جيهت لبحر بقات كتشوف فيه وعاجبها لمنضر ديالو حتى بتاسمت فجأة.......اما هوا كان متبعلها لعين ومين شافها بتاسمت ..... تمناها ترجع كيما كانت.....تمنا ترجع ديك لبنت لي لبسمة على وجهها.....ضحكة وحدة منها عندو احسن من لعالم كولو.....قلبو كينبض غي بسميتها......بغاها ترجع للحياة .....بغاها تخرج من هاد صدمة.....مكرهش يعوضها كولشي.... ماكرهش يجي نهار وتسمحلو......هوا مواعد نسفو انو غايعرف كولشي.....باغي يعرف قصتها......باغي يشرك اي حاجة معاها......باغي يتعرف على والديها......باغي يعرف لمرأ لي جابتها لهاد دنيا ويبوس راسها..... جابتلو حبيبتو لي باغها ولي عشقها.......عائلتها غادي ترجع عائلتو......غادي يعوضهم كولشي.....قاطع تفكيرو سرباي لي جا وبدا ميحط فصوالح على طابلة .....الذ واشها الاطباق.....
سرفور : بصحة وراحة ومشا
ناض جسور هز كرسيه و مشا حدا بياض وجلس وهيا غا كتشوف شنو كيدير ....جابلها كاس حليب وبتيبانة عارمة شكلاط
جسور بحنان وصوت رجولي : حلي فمك
شافت فيه بخجل وفتحت فمها وبدا كيوكل فيها ويشربها لحليب بحال لبنيات صغارات.... وكلها من غاع الاطبقات لي كانو تما حتى شبعت ومابقا عندها فين تزيد
جسور : هاحنا سالينا بصحة
شافت فيه ببتسامة.....هز منديل وطواه وبدا يمسحلها فمها بلطف......جغم شي خغمات من لقهوة كحلة وشاف فيها ونطق
جسور : نمشيو
بياض اومتلو باه .....حط لفلوس على طابلة وناض جلها لكرسي ونوضها وتمو راجعين لطومبيل.....فاش شافها كتخاف بيه.....ماحملش راسو..... مابغاهاش تخاف بيه......مكرهاتش تبغيه كيما كيبغيها......بغا يوريها جسور لحقيقي ......بغا يوصلها لحنان ولحب ديالو ليها.....بغاها تبدل نضرة ديالها ليه.....بغاها تحس معاه بالامان..... ركبو فطموبيل وشدو طريق لقصر

طول طريق وصمت مرافقهم .....اما هيا فمشا نضرها تجاهو.... كنشوف فيه كيسوق ومركز مع الطريق ......كتشوف ملامحو الرجولية .....حروفو حرشين......سهات فيه بنضراتها .....معارفاش راسها تا علاس كتشوف فيه.... شي حاجة كتجدبها ليه......قلبها كيبقا يضرب فوقما شافتو......وليني فاش كتفكر حالتها وحالتو كترجع لواقع ديالها.....كتفكر بلي مامنحقهاش تفكر فيه بديك طريقة......هوا ماشي ديالها.....ماشي من طبقة ديالها..... بعيد عليها كل لبعد......مايمكنش تكون بيناتهم شي حاجة......هيا مجرد خادمة وعاهرتو.....اما هوا سيد ديالها......واخا سمعت كلامو داك نهار فاش كانت ناعسة وهوا كيهضر .....وسمعت عتارفو ليها وليني ماتيقتش......مايمكنش­ شي واحد بهيبتو واناقتو و مكانتو يبغي خدامة......وعاد خدات منو لفلوس.......تنهدت من اعماق قلبها وضارت كنشوف فطريق......اما جسور كان كيحاول مايشوفش جيهتها......كيحاول يركز معا طريق واخا مقادرش......كي كيكون حداها كيفقد صلة بالعالم الخارجي......
بقاو غادين فطريق حتى فرينا جسور فجأة وهوا صاعر......حتى تخلعت بياض ....ضارت شافت فيه وشافت لقدام.....لقات حجرة كبيرة وسط طريق كانو غادي يدخلو فيها
جسور بغضب وضرب يدو مع فولة ديال طموبيل : فااااااك تفووو شكون هاد ولاد لقحاب لي دارها هنا
بياض بقات كتشوف فيه معصب لديك درجة خافت
جسور : الله ينعل زا***لي حطهم تفووووو
تلفت حداه بانتلو بياض كتشوف فيه وخايفة....عاد وعى على راسو تنهد وشاف فيها 
جسور بطمئنينة : ماتخافيش...... بحالة كيحاول يهدنها.....كيقولها ماتخافيش مني.... دنتي هيا حياتي كاملة.....عمرني نفكر نأديك .....هز يدو وحدها على خدها 
جسور ببتسامة : تهدني راه مكاين والو غادي نمشي نحايدها ونرجع زاخا
بياض غي كتشوف : اومتلو راسها باه
تنهد و حل سمطة .....هبط من طومبيل ومشا جيهت لحجرة .....تحنى عندها كيجرها من بلاصتها....كيبعدها على طريق
جسور : شكون هااد لحنير لي مخلينها هنا فاااك
بقا معافر معاها تا جرها.....وهوا عاد محني وقفو عليه واحد زوج .....واحد فيهم شاد موس صغير فيه......
الشخص ولموس فيديه : حط داك شي لي عندك 
ضار جسور بزربة وهوا كيشوفهم واقفين عليه.....مشا نضرو جيهت بياض .....شافها مخاوعة وعينيها خارجين.....تعصب ولفوار بقا خارجلو من راسو.....مقال تا هدنها هاد ليام وحاول يبعدها على لقلق.....هاهوما جاو دايا رعبوها......تعصب بزاف وتلاح عليهم .....كيضرب فيهم بحال لوحش وهوما ماقديلوش واخا بزوج......كيضرب على حر جهدو
جسور بلغوات ولغضب وهوا كيضرب فيهم : الا ماربيت ماتكم اولاااد لقحااب ماتسميونيش جسور 
جاليس ضحكو على غباد الله أاا..... غااااادي نوري زامل بووكم لحجر كيداير
بقا كيضرب ويقول ماضربت وهوا كيغارديو على راسهم.....حطا لداك لي كان لموس فيده روسبة حتا طاح فلرض......وضار عند لاخور بقا يضرب فيه بجهدو كلو حتا طاح فلارض ....صبنو مزيان وهوا كيوجهلو لكمات متتالية
بياض كانت مرعوبة......عينيها خارجين.....قلبها كيضرب بسرعة......لعرق كتهطر منها.....كترعد ......حتا شافت داك لي كان طايح ناض وهز لموس فيدو وغادي جيهت جسور لي كان عاطيه بضهر.......خصوصا مين شافتو هاز لموس حست بوغزة فقلبها......خافت عليه فهاد لحضة .........لما طاحلها فركابي.....بقات كتقفقف بالخلعة......دموعها تزولو شلال وهيا كتشوفو غادي ناحيتو ببطىء بلا ماينتبهلو ..........ناضت كتعتر فجلايلها وحلت لباب وهيا مقدراش تا تمشا.....ماعندها كيدير.....صوت باش تعيطلو مكانش .......حاولت تعيطلو ماقدرتش.....صوتها مكيتسمعش.......بغات تمشي تعتقو قبل مايوصل عندو ولكن كانو يفصلو بيناتهم خطوات قليلة......طاحت فلارض ونزلت دمعة حارة من عينها......فاش شافتو وصل عليه.......غمضت عينيها وطلقتها من الاعماق ديالها
بياض : جسوووووووووووور

جسور فاش سمع صوتها متيقش راسو......واش هادا صوت بياض...... واش هضرت......مايمكنش يكون غالط......هادا صوتها هيا. د......حس بشي حاجة فقلبو ......بقا كيرفر فسما......مشا فين يضور عندها حتى فاجأتو ضربة لكتف......تغرس فيه لموس وغوت على حر جهدو وجا طايح على ركابيه .......... اما بياض لي داز كلي بين عينيها غوتات غي غوتة وحدة
بياض بلغوات ودموها سايلين : لاااااااااااااااا
داك شخص لي ضربو غي شاف دم ......مشا يجري عند صاحبو نوضو وتمو غادين يجريو 
بياض وهيا كتبكي ولخوف على عينيها : اهىء اهىء لاا مايمكنش مايمكنش تكون زقعتلو شي حاجة
ناضت بزز منها وهيا متكيا على طومبيل ورجليها كيخويو بيا .....كتمشا وتلهت ودموعها شلال .....وصلت حداه وهيا غي كتبكي
بياض : اهىء اهىء 
جسور كان مقسح من كتفو بزاف ودم مازلو شلال 
سمع صوتها ....وتلفت عندها......جاو عينيه فعينيها لمدمعين .....بتاسملها بحنان وهيا عاد مزادت فيه......طاخت جلت على ركابيها حداه
بياض هزت يديها كترجف ودموعها شلال : م...مسيو جسور...اهىء وااش راك مزيان اهىء 
جسور ببتاسمة : اوملها بأه
بياض : عافاك قولي واش راك بيخير
جسور بدا كينوض بصعوبة ....حتى جلس حداها .....طلع يديه بزوج وتا يدو لمصابة بصعوبة......حطهم على خدها
جسور وهوا كيشوف فيها بفرح : حمد الله احبيبتي اخير صوتك رجع.....انا اسعد انسان فهاد دنيا
بياض شافت فيه ببراءة وعينيها دموع فيهم : شوف يدك....راها كتنزف خاصنا نمشيو لسببطار
جسور : مامتيقش راسي .....آآآه شحال سنيت هاد لحضة .....شحال سنيتك ترجعي تهضري......شحال سنيتك تشافيلي .......هز يدها وحطها على قلبو......حسيتي بيه......شفتي كيراه يضرب......هادا كينبض غي بسميتك......هادا كيعشقك......ماتشوفيش­ شحال راه فرحان......ماكرهتش نبقا نغوت بسميتك......ماكرهتش نشارك فرحتي العالم كلو 
شافت فيه بياض ببتسامة من لكلام لي سمعت وقلبها كيخفق ......فنفس لوقت دموع موال على عينيها وهيا خايفة عليه
بياض : عافاك اسي جسور نوض نمشيو لسبيطار عافاك
جسور وعينيه كيلمو : عيون جسور.....واخا لي بغيتي احبيبتي.... بصح عندي شرط
بياض ببراءة : اه شنو هوا
جسور : قوليلي حبيبي جسورماشي سي جسور
بياض بخجل : ءا...واخ...واخا
جسور ببتسامة كذوب لحجر وفنفس لوقت مالم ومابغيش يبين : يالاه هاني كنسنا
بياض بخجل : هااء...شنوو
جسور غمزها : قولي حبيبي جسور
بياض خدودها حماارو وعضت على شنافتها تحتانية بدون شعور : ح... .ءا .......حبيبي جسور
جسور حط يدو على قلبو : آآآآه اقلبي
بياض بخوف : م..الك واش راك مزياان....و..اش راك موعت
جسور بقا كيطبطب على قلبو .....هاد الاحاسيس بزااف عليه.......ماقدرش يتحمل..........مامتي­قش نفسو.......اه دابا لبنت لي عشقها.....لبنت لي سلباتو.....لينت لي اسرات كيانو.....كيانو لقوي لي مايمكنش يتزعزع من بلاصتو..... ..تزعزع دابا بلا خاطرو .......تزعزع مين سمع هاد لكلمة من فمها... .. دخلاتو لقلبو بحال شي سهم......ختارقاتو ..........وختارفات روحو
جسور بصوت مبحوح : عاوديها
بياض بخوف : شنو هيا
جسور بتاسملها وعينيه نايمين : حبيبي
بياض بقات شي تشوف فيه وخدودها مزنكين
جسور : كنترجاك 
بياض مامصدقاش بلي هادا نفسو جسور......جسور القوي ....الصارم.....المتك­بر.....لي ديما مخنزر.....كتشوفو دابا هاايم فيها.....هايم فعشقها......مستسلم ليها.......قلبها بقا يضرب فتسعين
بياض : ح..حبيبي

غي سمعها تاني ضربو ضو......بقا قلبو يرفرف بلفرحة.......ماعرفش كيدير يعبر على داك شي لي راه يجول فلداخل دالو.......حاس راسو ملك سعادة ديال دنيا كاملا.......هيا بنت سيطرات على حياتو........خلاتو سبب للعيش.........مابقاش­ عايش غي من فرااغ........دابا عاد رجع انسان.....رجع عندو قلب ينبض... قلب مليىء بالحب......قلب مليىء بالسعادة والفرح......
جسور : قربي
قربت عندو بياض وهيا كتشوف فيه وترمش....جبدها عندو وعنقها واخا يدو كتألم .....وليني سعادة لي مالكاتو فهاد لحضة.....غطات عليه جميع الالام.....عنقها وعط راسو فعنقها.... كانت لحضة جميلة بالنسبة ليهم.......لحضة سكون......لحضة تلاقي المشاعر. . ... لحضات صاادقة....لقلوب فقط لي كتحدت......كيستامعو لدقات قلبهم.....بعدت عليه بياض ببطىء
بياض : عافاك خلينا نمشيو لسبيكار
جسور ببتسامة : واخا
ناضت وقفت وشافت فيه ناض وقف والالم كيجهاد .....الجرح كينزف .....مشاو لطومبيل دخلها وسد لباب ....مشا من جيهة لخرا وركب حداها
بياض : غادي تقد تسوق هاكا
جسور بتاسملها بحنان : ماتخافيش
قلب طموبيل وكسيرا جيهة سبيطار والالم كيزيد عليه

مسافة طريق كانو وصلو لسبيطار........نزل من تما ونزيف غدعندو مجهد......دوخة شاداتو ......كايحاول يقوي ؤاسو على قبلها.....مابغيهاش تخلع......مابغيش يزيد على مابيها......ماقال حتى رجعت لحالتها لعادية..... ميمكنش يجي ظابا ويخلعها عليه......نزلت تاهيا بزربة وهيا مخلوعة عليه.....عارفة حالتو مراهاش تال تما......لخوف واضح على عينيها
بياض بخوف : واش نتا مزيان
جسور : اه مزيان القطيطة ديالي
بياض : اجي ندخلو
جسور : واخا
دخلو لسبيطار......وغي شافوه بداو يستقبلو فيه.......كولشي كيعرفو.....كيفاش يخفى عليهم جسور المهداوي.......لي شهرتو وسعت لعالم كلو.......اما لممرضات وطبيبات غي شافوه دااخو.....كولشي بغا يمشي عندو.....كولشي بغا يداويه......ماكرهوش يتلاحو عليه.......مشات عندو وحدة من لممرضات 
لممرضة : تفضل معانا امسيو لغرفة 
جسور بتخنزيرتو : اوك
تم غادي وهوا قابط بياض فيديه وهيا كيف لبنوتة لي خايف عليها باباها لا ضيع......وصلو حدا لغرفة وجاو يدخلو حتى جات طبيبة كتجري
.طبيبة بتحلوين : مسيو جسور مرحبااا بيك....تفضل معايا لغرفةظ.....انا غادي نتكلف بيك
بياض نفسها تخنفت مين شافتها كتهضر معاه هاكك .......بحالا ماعجبهاش الحال ......معرفاتش علاش حست هاكك..... بقات غي تشوف 
جسور طلع فيها وهبط : اوك
جا يدخل ومدخل معاه بياض ......شافتها ديك كبيبة وهيا طلع وتهبط فيها باستهزاء 
طبيبة بغرور: تني ماعندكش لحق دخلي سناي هنا
جسور كرز على لقبضة ديالو محملهاش تدوي معاها هاكك 
جسور بحدة : اولان هاديك عندها سميتها .....وتانيا غادي تدخل معايا سمعتي .....وتالتا .....طلع فيها وهبط مزيان.....غادي تمشي تقودي عليا منا مانشوفش وجهك وتصفطيلي شي دكتور ولا نريب على مك هاد سبيطار مفهووووووم
طبيبة مارضاتش وبقات تقفقف غي بحدها : وا..اخا
جسور بحدة : ياااالاااه قودي
مشات ديك طبيبة كاارهة راسها....مرضاتش يعلملها هاكك قدام كولشي وهيا لي كضل مجبدة عليهم تما.......مشات بزربة عندالكبير ديال دكاترة عندهم فالمشفى حيت خافت على راسها ... ..عرفاتو اش ساوي وهاد ناس مامعاهم لعب.... وخبراتو باش يمشي يتكفل بواحد لمريض وعطاتو رقم لغرفة
بياض وجسور دخلو لغرفة......بدا جسور كيدوخ ومبقاش متوازن... .شافت بياض هاكك وهيا تفزع......مشات شداتو كتجري
بياض وهيا كترعد : وا..واش راك مزيا ن
جسور بالم : اه
بياض بخلعة : لاااا لاااا شوف حالتك كي رجعت علاش صفاريت من وجهك... ..غادي نمشي نعيطلهم يجيو بزربة
حسور بالم : ااه ...بياض جلسي حدايا....راني مزيان ماتخافيش عليا...
مشات بياض شداتو من يديه وجلساتو فلبياص وهوا غي متبعها وكينهج.....
بياض بخوف : تكا على لبياص
تكا جسور وحط راسو.....اما هيا تحنات عند رجليه وحايدتلو صباط
شاف فيها ببتسامة داافئة ......غي جات تخرج باش تعيطلهم .....تم داخل دكتور.....

غي شافو بعضياتهم تفاجؤ.......اه .......كان دكتور هوا اسد........جسور مين شافو ماتيقش عينيه.....واش هادا عشيرو وخوه ......عشيرو لي مشا يكمل قرايتو هاوا رجع دابا......كايشوفو حداه واقف بكل رجولة وهبة وتباات .......لابس لكسوة ديال الاطباء.......كيبتاس­م بتسامة فرحة فوجهو......حتى اسد كان لا يقل دهشة عن جسور.....فرح وفرحو ماليه متيل ....اخيراا جا نهار لي شافو فيه......توحشو بزااف........خوه لي ماولداتوش مو......اعز الاصدقاء......كبرو واحد.....حتى شاءت الضروب وفرقاتهم.......ولكين­ صداقتهم ماتفرقاتش بغات كيما هيا.....
جسور بصوت متعب : اااسد
اسد : خويااا
مشا عندو تلاح عليه عنقو عناق اخوي حاار ......كيخويو شوق من بعضياتهم.....تا توعت جسور......
اسد : توحشتك .....توحشتك اخويااا
جسور : اححح لمك فرعتني اولد طيط....حتى انا توحشتك اجحش
اسد : واخييراا شفتك بعد سنييين ديال لفراق 
جسور : فوقاش جيت البغل
اسد : هادي شي 8 ايام ولا يالاه دخلت لمغريب
جسور : يااااك.... 8 ايام اولد لقاااف ....وتغولها وجهك حمرظ.. ....8 ايااام ....ماغلت نمشي عند دوك لبغال نشوفهم .....ماغلت نسول فيهم واش عايشين ولا ميتين.... ايه هادي هيا لعشرة تاخير زمان

اسد : بديت تاني .....واخليني غي نهضر اوجه نم......راني يالاه قاديت اموري كنضل نجري باش نرسي كولشي و نقاد لخدمة ديالي ....عليها ماجلستش غاع باش نجي عندكم.....راكم فلبال واش كاين شي واحد ينسا خوتو
جسور : اييه ايييه كولي عقلي بهاد زوج كلمات
اسد : هههه موصيبة معاك نتا اجي بعدا مالك من يدك
جسور : ايوا طلقني المرض بعدا ونتا جالس تفرج فيا
اسد : ههههه سمحلي غي لفرحة نساتني 
جسور : ايوا زيد راني خويت 
اسد بدا يغرزلو لجرح..... فهمها عوجة : ايوا عليك بلوز ولافوكااا هههههههههه
جسور خرج عينيه فيه وشاف فبياض لي كانت مضهشرة بهضرتهم.....عينيها محلولين على جهدهم وهيا كتسمع حوارهم هه
جسور : احححم 
اسد : هههههه
جسور تحت سنيه : غي سنا على والديك لبنت راها موراك شد داك بوخرارب عندك
اسد بكترة لفرحة وصدمة كان نسااا بياض......ونسا بلي كانت معا جسور...... ونيا غاع بلي راها حداهم.....عليها بقا يهضر بحرية.....هادي هيا هضرتهم..... .. لفرحة تلفاتو على لقبلة......تلفت عند بياض بزربة وهوا حشمان منها
اسد : ااه بياض كيراكي دايرا مزيانة .....كيراه داير يونس
بياض تلفتلها لهدرة هيا بنفسها معرفاش كيبقى داير.......نهار مشات لفيلا نسات تليفونها فلقصر...... وزيد ملي وقع ظاك شي ودخلات فديك صدمة مابقات تفكر فوالو......بقات غي تشوف فيه ماعرفت باش تجاوب......فلمقابل كان جسور فقمة لغضب ديالو كارز على سنيه......جامع لقبضة ديالو.....كيرجف بالاعصاب......كيسمع هدرت اسد معا..........فين كيعرفها اسد ......علاش كيدوي معاها......فين عارف سميتها.......اش كاين بيناتهم.......وسؤال الاهم شكون يونس........بقا مخنزر فيهم وكيحاول يتهدن قبل ماينوض يدير شي موصيبة لي يندم عليها ...........يديه كيترعدو بحدهم.......قبل ماتجاوب بياض نطق جسور بصوت داير كيف الرعدة ومخنزرظ.....داير فيها شوفة نتاع لقتيلة
جسور بلغوات : بيااااااض خرجيييي سنايني براااا
بياض واسد قفزو من ديك لغوتة
بياض بفزع : ء....ا..ا 
جسور : مانعاااودش هدرتيييي خرجييييي
بقا اسد مبلق عينيه فيه كيحاول يفهم بعدا شنو كيديرو بزوج بيهم.....وفين كيعرفو بعضياتهم......وعلاش كيعيطلها بسميتها .....عارف صاحبو وعارف طبعو مزيان كيداير.......بقا غي حال عينيه تا شاف بياض خرجت تجري بكثرة لخوف وسدت لباب موراها

غي سدت لباب.....جسور ضرب يدو صحيحة معا لحيط بقوة
جسور بغضب : اععععععع فاااااااك
بقا كينهج بحال لوحش..... لغضب سيطر عليه فهاد لحضة......غاار عليها .....كيغير عليها تامن لهوا لي كتشمو.....مبغاهاش تعرف شي واحد من غيرو......مابغاهاش تدوي مع شي حد خور من غيرو......بغاها تكون غي ليه وديالو......بغاها ترجو محور حياتها كلها كيما هوا دايرها محور حياتو..... بقا كيشخد وهوا كيفكر شكون هاد يونس......واش كانت على علاقة معاه......فين كتعرفو......كيداير
اسد مزال حال عينيه فيه ومفاهم والو .....كيشوفو معصب كيف لمصعور......عاد دابا كان يضحك وراشقالو.....اش غيرو فجأة......قاكع تفكيرو صوت جسور لي كان بحال صاعقة
جسور وهومغمض عينيه وكارز على سنانو : شكون يونس
اسد بعدم فهم : هاا ؟
جسور بغضب وهوا مزالو على نفس لوضعية : قلتلك شكون هواا يونس ماتصعرش ديلمي
اسد عاد تكاكا ورجع لكاسيطا لور وتفكر مين سول بياض على يونس.......بدات توضاحلو الامور شوية..... بتاسم بتسامة جانبية
اسد : يونس واش لي سولت عليه بياض
جسور بعدم صبر يديه كيترعدو بحدهم: نطق القلاااوي
اسد : خوها
جسور حل عينيه من بعد مكان مغمضهم وناض جلس : كيفاااش ؟
اسد : اه خوها
جسور تنهد برتياح ......بحالا هم ونزاح عليه......كان خايفها تكون كتعرف شي واحد خور من غيرو......مابغاش يفكر فيها تا مجرد تفكير......حيت الا كان بصح......ماعرفش شنو يقدر يوقع فيه.........عارف واخا صعيب تبغيه من بعد داك شي لي دار فيهاا.......الا انو مقرر يربطها معاه.....بغات ولا كرهت......تقدر مع لمدة ترجع تبغيه.........غادي يديرها مراتو وحلالو.......مامن حق تا واحد يقربها.......يديرها فعينيه ........هوا يكفيه انها تكون حداه وبجنبو.......يشوفها كل نهار.......يشم ريحتها لي كتسكرو......يشوفها ناعسة حداه.......بستنشق عبير انفاسها......
جسور شاف فيه مخنزر : فين كتعرفها نتا وعلاش عيطلها بسميتها ؟ فين كتعرف سميتها
اسد بضحكة : ههههههه واش هادا جسور.....لغيرة كتهضر هههههه.......
جسور بغضب : غادي نوض نوريك جسور لحقيقي الا مانطقتش
اسد : هههههه اتكايس عليا اصاحبي وحدة وحدة
جسور بنفاد صبر حيت كيلعبلو بلعاني على الاعصاب ديالو
اسد تنهد : كنعرفها غي علاقة طبيب وممرض مايمشيش بالك بعيد
جسور بفزع : كيفااش واش مريضة .....شنو عندها ؟ مالهاا ؟
اسد : والخرا صبر مالك غي تنقز راه ماشي هيا لي مريضة خوها لي كان مريض وانا لي درتلو لعملية
جسور قلبو بدا يخفق : كيفاش مريض ؟ شحال عندو من عام ؟ وعلامن دار لعملية
اسد : خوها عاد صغير مسكين يالاه غندو 3 سنين ومنغوليان ماشي عادي......كان عندو تقب فالقلب داك شي علاش درنالو لعملية
جسور تصدم وبدا يبلع فريقو وكيدعي ربي مايكونش داك شي لي فبالو : ف....فوقاش...
اسد بعد فهم : كيفاش
اجسور هوا مغمض عينه ومزير على لقبضة ديالو : فوقاش درتولو لعملية 
اسد : يالاه هادي سيمانة
جسور وهوا كيشوف فنقطة وحدة ومصدوووم مقادش يدوي : شحال....شحال لمبلغ ديالها
اسد باستغراب : 100 مليون

اه........كانت صدمة تلااااثية الابعاد لجسور........قلبو كان صاب كون خرج من بلاصتو.......جسمو كلو كيترعد ......مابقاش متحكم فلحركة ديال جسمو...........مصدوو­م بشكل كبير .....عينيه كيشوفو فنقطة وحدة.......شي صدمات ماكنتحملوهمش......كي­كونو قوى من درجة الاستحمال.......كيكو­نو بحال لقنابل لموقوتة.......كتهدم كل جزء فينا......كيدمروك ......ناض على داك لحال وهوا مزالو كيشوف فنقطة وحدة.....جسمو كيترعد وكيرجف......عينيه مغرغرين.....وقف وخواو بيه رجليه......طاح على طولتو......اه......ج­سور القوي.....جسور لقاصي.....جسور لمغرو......جسور لمتكبر......جسور لي ماعندو قلب.......طاااح.....­.....طاح بالالم.....ماشي الم خارجي وليني الم داخلي.....الم نفسي......ماقدرش يصبر......ماقدرش يستحمل......جاتو فوق جهدو.....هاد شي بزاف عليه......مايمكنش...­...كايمكنش يكون وصل لهاد درجة ديال ضلم......الالم لي عمرو جربو فحياتو ....اه هاهوا كيجربو دابا ....
مكاينش ماخيب من الاحساس ديال الذنب..... مكانش ناخيب من الاحساس ديال تأنيب الضمير.......مكانش ماخيب من الاحساس ديال انك ضلمتي شي واحد ...... شد فقلبو لي كيتالم......الم خااايب متملكو فهاد لحضة.....حس راسو ضعييف.....ماقدرتش يتحرك.....جا عندو صاحبو لي كان مصدوم......تخلع من منضر صاحبو.....عمرو شافو فهاد لحالة......بقا فيه بزااف.....واخا معارفش شنو واقع بضبط .....واخا معارفش شنو كاين.....وليني هوا حااس بصاحبو.....راه ماشي غي صاحبو راه كتر من خوه.....تحنى عندو وحط يدو على كتفو
اسد : تهدن اخويا شنو كان ما واقع مايخليكش ترجع فهاد لحالة
جسور نطق وعقلو واقف : عرفت شنو درت انا......انا ساومتها بلفلوس......عطيتها لفلوس .....فلوس لعملية...باش ترجع عاهرتي.....هيا قبلت باش تنقذ خوها وانا ؟......هههه انا شنو .....انا صدقت لولد لقحبة....رجعت نبتز لمغلوبين.....صدقت حقيير.....وزدت على مابيها وغتاصبتها.....اه غتاصبها واخا كنبغيها وعنشقها......شفت شنو درت دابا
اسد بقا مشوكي من هدرتو ماعرف مايقولو .....اصلن لسانو عجز على لهدررة......شفق على بياض فهاد لحضة......وحس بحال صاحبو.....عرفو راها واصلاتلو لعضم ......ماعرفش باش يعاونو.....بقا غي كيشوف فيه بحزن......رتب على كتفو
اسد بحزن : سير عندها.....مضيعهاش بين يديك

اسد بهاد لكلام لي قالو عاد رجعو لوعيو شوية..... عاد تفكر بياض لي خرجت..... تفكر بلي مراهاش حداه......قلبو بدا يضرب كانو فتسابق مع الزمن........ناض بسرعة ورجليه مهازينوش......فتح لباب مابانتلوش......مشا يجري مجيهت لكراسة مالقاهاش......قلبو كان غادي يوقف
جسور بالغوات : بياااااض.....بيااااا­ض ......حبيبتي ......فينك
بقا كيجري فداك سبيطار بحال لحمق.......مايمكنش مايلقهاش.....مايمكنش­ تكون مشات......حس راسو عاجز هاد لحضة......ميسمكنش تكون مشات وخلاتو......مايمكنش تكون سمحت فيه......غادي يحماق الا ملقاهاش .....بقا يجري ويعاود طالع نازل.....كيقلب بحال لمسكون.....كولشي ناش مخلوعين فيه.....مامتيقينش بلي هادا رجل الاعمال شهير.....مامتيقينش بلي قلبو وعقلو خرجو على قبل وحدة.....وحدة دارت فيه غاع هاد شي

فات سبيطار كامل ومالقهااش......مالقا­­ش جؤتها........عقلو خرج.....خوفو زاد.....خرج من سبيطار.....باقيتلو اخر جيهة مشافهاش......هيا جردة......وصل لجردة وهوا كيلهث ويغوت بسميتها......كيضور من ويرجع يدور من......حتى لمحها.....اه ...كانت هيا.....بياض جالسة فواحد لكرسي وكتخمم......رجليه فشلو عليه......اخير شافها.....اخير لقاها.....ماسمحاتش فيه.....ماتخلاتش عليه.....تمشا عنيها وريليه مهازينوش.....عيطلها
جسور : بيااااض
تلفت شافت فيه وتخلعت....خافت يغوت عليها....بقات واقفة وكترجف فبلاصتها.....وصل عندها وهوا مهدم.....محطم محبط...
شاف فيها بنضرات اسى......بحالا كيطلب منها سماحة.....كيترجاها تسمحلو......وجبدها عندو بقوة وعنقها.....عنقها وبدا يبكي.....دموعو سايلين......اول مرة كيبكي فحياتو......هاهوا دابا كيبكي على حبيبتو.....على معشقتو لي ضلم.......كيبكي على قبل بياض.....كيبكي بحال طفل صغير......
جسور وهوا كيترعد ودموعو هاودين : سمحيلييي.....سمحيليي­­ي.....سمحيلي احبيبتي.....غلطت فحقك وضلمت.....عافاك ماتخلينيش......عافاك­­ ماتسمحيش فيا......مايمكنش .....مايمكنش نعيش بلا بيك.....مانقدرش نعيش بدونك......حياتي ماعندها تا معنى بلا بيك.......عمرك تخليني بحدي......نحماق الا مشيتي وخلتنيني.....
بعدها عليه شوية......لقاها كتشوف فيه وحتا هيا دموعها هوادين.....ماقدرتش تشوفو فهاد لحالة......ماتقاتش بلي كيبغيها تال هاد درجة ......ماصدقتش بلي راه يبكي على مقبلها........حست بالخب والامان معاه......هزت بديها ببطىء ونطقت بصوت مبحوح
بياض ودموعها نازلين : سامحتك

🌹💧🌹💧🌹💧🌹💧🌹💧🌹💧🌹💧🌹💧🌹

وعذرته لما تساقط دمعهُ
ونسيت أياماً بها أبكاني
وأخذته في الحضن أهمس راجياً
جمرات دمعك أيقظت نيراني
أتريد قتلي مرتين ألا كفى
فامنع دموعك واحترم أحزاني
لا صبر لي وأنا أراك محطماً
يا من يجرح دمعه أجفاني
***
تغريك فيّ يا مشاكس طيبتي
فأنا سريع العفو والغفرانِ
بيديكَ تحمل وردةً مبتلةً
دعني أكفكف دمعها بحناني
ولك السماح وحيد عمري وابتسم
وأقسم بأنك لن تكون أناني
وبأن تعود كما عرفتك أولاً
قلباً بريئاً طاهر الوجدانِ
***
الحب يُشفي كل جرح عاصفٍ
فالجذرُ يحمل أثقلَ الأغصانِ
أغصاننا كم قطِّعت وتكسّرت
لكنها عادت بزهرٍ ثاني
فأنا وأنت كبلبلين تآلفا
وتحالفا في السعد والأحزانِ
أنا بيتُ قلبك في الفصول جميعها
يا منزلي ووسادتي وأماني
***
فعلى يديَّ أعدتُ روحك طفلةً
وعلى يديك قد انتهى حرماني
أنا لم أصادف توأماً كقلوبنا

هز عينيه لي كيبريو......شاف فعينيها.....ونطق بصوت فيه بحة
جسور : انا اسعد شخص فهاد دنيا......ماتصوريش ....ماتصوريش شحال فرحان.....فرحتي ملكت دنيا كاملا........حيتي قلبي لي مات هادا شحال......رجعتيني انسان من جديد.......كنبغييك..­­....كنعشق ....كنموت فيك......هاد لكلمات كلهم مكيوصلوش ولو جزء بسيط من لحب لي مالك فقلبي جيهت.....
بياض متأثرة : واش بصح
جسور بتاسملها بحنان: شنو
بياض : ءا...ا...زعما
جسور قربلها كتر : زعما شنو
بياض عضت على شنافتها تحتانية بتوتر وقلبها كيخفق : زعما...ك...كتبغيني
جسور زاد قربلها وشدها من خصرها وحط نيفو على نيفها : اشنو بان ليك
بياض خدودها تزنكو وبقات غي تدفش فلهدرة بكترة توتر : هااء... ا ...وا...والو
جسور وهوا على نفس لبوز : اآآآحح شنو غادي نقولك.....ريش لجيهت قلبو ....شتي هادا مكينبض حتا يشوفك......ريش لجيهت عقلو .....وشتي هادا تسحر بيك.....تسحر بعينيك.....تسعر بشفايفك....تسحر ببراءتك....تسحر بيك كلك....كيضل بالو غي معاك.....مكتفارقيهش.­­...رجعتي بحال ضلو.......اه ابياض.....آآه ومادرتي فيا......رجعت مهوس بيك.....رجعت مريض.....مريض بيك.....
قرب لودنها باسها ونطق : كنبغييك 
بياض شدتها تبوريشة.....بدات ترخا .....كتجرب احاسيس جداد عمرها جرباتهم .....قلبها كيرفرح
بقا جسور كيشوف فيها بعينين ناايميين ونطق : مابغيتش تبقاي بعيدا عليا تا دقيقة خورا.....غادي نعيشو انا وياك ونودلو شي فنيكيش ولا فنيكيشة....تبسم.....­­يكون يشبهلك .....عينيه بحالك وباس عينيها......نيفو بحالك باس نيفها..... بلع ريقو ......حتا شنايفو بحالك.....قرب لفومها.....حط فومو عليها وبقا كيبوسها بحنان.....كيمص شنايفها بحالا كيجبد منهم الرحيق ديال لعسل.... ...كيشم عبير انفاسها.....كيتحسس جسمها....بحالا كايحاول يشبع منها.....شوق ديالو ليها كبير.....قلبو كيضرب .....كل نبضة كتنطق بسميتها.....بعد عليها شوية 
جسور بحنان وعينيه نايمين: بياض
بياض مضهشرة فيه خصوصا مين سمعت سميتها بديك نبرة : ءا...ا..شنو
جسور ببتسامة :نمشيو
بادلاتو بياض نفس لبتسامة كدليل على لموافقة ....جرها عندو وخشاها فصدرو ....بحالا كيخبيها من ناس .....ماباغي تا حد يشوفها من غيرو......كيغير عليها.......هيا ديالو بحدو.....مامن حق تا واحد يشوفها اولا يضحك معاها......كاينة غي هيا وهوا فعالم لخاص
وصلو لطومبيل ....طلعو وكسبراو جيهت لقصر.....بعد مدة قصيرة وصلو.....نزل جسور وجاو عندو لكارد كيقدمولو تحية وهوا مكيشوف فحد.....مشا جيهت بياض حلها لباب وهبطت.....شاف فيها وتبسم
جسور ببتاسمة: على سلامتك...هاحنا وصلنا احبيبتي
بياض برقة وهبا كتشوف فيه ومبتاسمة : الله يسلمك أ....ء
جسور ببتسامة كذوب لحجر : قوليها
بياض بخجل وحناكها حمرين : ح...حبيبي
جسوه غمض عينيه وشد فقلبو : اآآآآه .....اااه شنو درتي فياا 
خشاها فيه وتمو داخلين معنقها ....ولكارد كلشي فمهم محلول مصدومين

مامتيقينش بلي هادا مسيو جسور.....راجل لقوي....المتكبر....ا­لقاصي.....لي مكيرحمش.....هاهوا دابا بحال شي طفل صغير لقا لحنان ديال مو وفرحان .....كيتمشا وخاشيها فيه وكيشوف قيها نضرات حب وعشق.....هايم فحبها.....هايم فعشقها.....فاقد الصلة بالعالم لخاريجي.....وصلو حدا لباب ....صونا وتفتح لباب.....دخلو بزوج وهيا كتحاول تبعد عليه ....حشمانة من كلشي....ماقدرت تشوف فحد بحالا راها دايرا شي فضيحة.....دخلو ولقاو مليكة واقفة تسناه.....كتشوفو خاشي لخدامة فعنقو تصدمت ......فمها تحل على وسعو.....شدتها لقوة.....اش هاد شي لي كتشوف
مليكة : ...م..مسيو جسور...على ...سلامتك
جسور هوا كيشوف فبياض غاع ممسوقلهاش : الله يسلمك....احم وجدو واحد لغرفة حدايا بزربة
مليكة : و...واش لشي صاحبك امسيو جسور
جسور هوا كيضحك هز يد بياض وقبلها : لا لمراتي 
بياض مرغت حداهاا......اما مليكة ضهشرة صدمة كانت عليها قوية .....اما واحد زوج لي وصلو على اخر كلام فرخو بزااااف.......كان انيس ورميساء .....جاو عندو طايرين.....انيس كان فرحان وهوا كيشوفو يبوس يظيها وكيشوف فيها بكل حب ....فرح حيت واخير شاف فوجه خوه سعادة .....سعادة لي كان مفتقدها
انيس : اووووو صاحبي مبروووك
مشا تلاح عليه كيعنقو بكل حب وفرحة وسرور ....كان عناق اخوي 
جسور وهو كيضحك : الله يبارك فيك
انيس قرب لوذنو وهمس : احححح جات لي طيحت كواريك هه
جسور : هههه تهنيت دابا
انيس : هههه دابا عاد غادي نرتاح من جيهتك اساط
جسور : شفتك زعمتي راني نبقا ن.. 
قاطعو انيس بقفزة وبعد عليه: لا خويا حجارك يشدوك.....شاف فبياض ونطق : اختي شدي عليا هاد صعصع ديالك
الجميع : هههههههههه
تسلمو مع بعضياتهم كلهم .....وطلع جسور وبياض لفوق باش يرتاحو

طلعو فدروج وهوا ماسك يدها بحنان وكيتبسملها......قلبو­­ كيطير ويرفرفر بالسعادة 
وصلو حدا باب بيتو ....شاف فيها جسور ونطق 
جسور غمزها : مرحبا بحبيبتي
بياض حنيكاتها تزنكو : ش...شكرا
تم مدخلها معاه وهيا حشمانة منو....
جلسها فلفوطاي 
جسور بعينين نايمين وهوا مقربلها : نبدل عليا 
ونجي واخا
بياض بخجل : ...ءا...واخا...واش نعاونك....يدك راها مريضة
جسور بحب : ماكرهتش
ناضت بياض من بلاصتها : ...اه...صافي...واخا.­­..غادي نجبدلك حوايجك
جسور ببتسامة وهوا ذايب فيها : واخا لحب
مشات هيا وياه جيهت بيت تبدال ....وهوا كيشوف فيها بعشق وحب وهيااام......بقات كتبقش فلبلاكار وجبدتلو تيشورت نص كم وشورط قصير.....دارت عندو وهيا كتفتف كيفاش غادي تلبسو وهيا كتحشم منو.....ماكتقدش طلع تا عينيه فيها.....كي كيتلاقاو عينيهم بزوج قلبها كيخرج من بلاصتو......
بياض يلعت ريقها وحنوكها حمرين : اء غ...غادي...نعاونك تلبس تيشورت ء..اا
جسور شافها متوترة جابتلو ضحكة عارفها حشمت 
جسور وهوا حابس ضحكة : احم واخا
مشا جلس فلفوطاي.....ووقفت حظاه وهيا كتعض بشنايفها.....تحنات عندو وبدات كتحيدلو تيشورط وهيا كتبلع فريقها.....وصلت جيهت لكتف لي مصاب فيه ونسلاتولو ببطىء حتى تحايد .....غي شافتو هاكك ضهشرة فيه.....عضلات حديدية متيرة.....بقات حالا عينيها فيه.....دااخت مين شافتو هاكك.....مابقاتش حاسة على روحها.....قريها جسور لعنو وشد وجهها بين يديه......عينيه كيقلبو فوجهها بطريقة حنيينة.....كيحاول يحفض كل تفصيلة منها......كيحاول يشبع منها.....يشبع من شوفتها.....كيعيا مايشوف فيها وليني غي ماكيلقا راسو متلهف ليها كتر وكتر...... بحالا عمرو شاف نسا.....هيا ماشي بحال نسا لي شاف فحياتو......هيا فحدها فكفة وشي لاخور فكفة خورا.......شافها هبطت عينيها......نطق وهوا مرفوع
جسور : شوفي فيا
طلعت عيناتها فيه ببطىء بقا مركز شوفة فعينيها.....كيجذبوه عينيها......كيأسروه نضراتها.........بحال­­ا فيهم شي مغناطيس.....غي مكيلقا راسو غاارق وغارق فيهم

بياض وهيا كتقفقف : ء..جسور
جسور بقا شحال مرفوع فيها عاد نطق بصوت فيه بحة
جسور : عيون جسور
بياض : غاد ...غادي...يضربك لبرد ف...فجرحة...خليني نلبسلك..تيشورت
جسور ببتسامة : واخا
طلقها وهزت تيشورت ولبساتولو بنفس طريقة وهيا عاضة على شنافتها كتحاول ماتقيسلوش حرجة حتا سالات
بياض بتفعفيع وهيا كتفتف : ...ها..هاني ..ساليت...غادي نخليك تكمل لباقي
اوملها جسور باه وخرجت ...لبس شورط ديالو وخرج....لقاها جلسها فلفوطاي مشا تكى فوق ناموسية وهيا غي متبعالو لعين ومتوترة وحشمانة فنفس لوقت
جسور : اجي
بياض : هاء...فيين
جسور بحب وريشلها جنبو فناموسية : قربي عندي
بقات كتقرب حتا وصلت قريباتلو
جسور : اجي حدايا
بياض بتردد : غادي...نمشي لبيت ماعليش ...ر..راهم قادوهالي
جسور تحنى عندها ماحست حتى جبدها عندو جات طايحة فوق صدرو 
شدلها وجها وبقا يدوز يدو على خصلات شعرها
كيشوف فيها.....بحالا كيطلب منها تبقا معاه.....كيترجاها ماتخليهش.....محتاج لحنانها.......مابغيه­­اش تخاف بيه.....باغيها تحس بيه......هوا ضغيف بلا بيها......محتاجها تحن فيه
نطق بصوت مبحوح 
جسور : متخافيش بيا....مانقدرش نأديك.....عيطيني فرصة ......انا.....انا محتاجك بزاف.......محتاج حنانك......رحميني...­­...راني كنتعدب بلا بيك......مانقدرش نشوفك بعيد ة عليا 
بقات بياض غي كتشوف فيه ودقات قلبها متسارعين
جيور : كتيقي بيا
بياض اومتلو بأه
جسور : كنواعدك عمرو نخون تيقتك
بتاسمتلو بلطف وكتفا انو يعنقها .....خشاها فيه......عصرها......­­بحالا كيحاول يقولها هاني معاك.....عمرو نخليك.....نتي ديالي.....عمرو شي واحد يأديك .....رتااح فحضنها.....حس بالحنان.....ترخاو مع بعضياتهم.....بقاو على داك لحال مستمتعين بسخونية ديال اجسامهم.....كل واحد كيسبع نفسو بريحة ديال الاخور.....حتا طل عليها لقاها مشات فنعاس وهيا مبتاسمة......قبلها بحنان وجبد عليهم لغطا وناام تا هوا براحة .....بحالا اول مرة كينعس بحياتو
بعد مرور عدة ساعات......حل جسور عويناتو على وجه محبوبتو.....كانت بنسبة ليه احسن نعسة.....عمرو حس بالراحة بحال دابا....عمرو حس بالدفىء والحنان بخال دابا......مكانش احساس حسن من ههادا....كيف لا وهوا فتح عينيه على وجه محبوبتو......بتاسم بتسامة رجولية ... تحنى عندها ....بقا يبوسها فكل وجهها قبلات متفرقة.....بحالا كيشبع منها.....كيشبع من حلاوتها ولذتها.......ناض ببطىء باش ميفيقهاش وقادها فبلاصتها وغطاها مزيان....باش جبينها ....مشا خدا تليفونو وخرج.....مشا لمكتب ديالو وتاصل بالمساعد ديالو.....طلب منو يجيبلو غاع لمعلومات على بياض بسرعة...... بعد 20 دقيقة 
دقت مليكة 
جسور : دخل
دخلت مليكة وفيديها واحد ضرف كبيرة
مليكة : مسبو جسور هادا وصلك
جسور : حطيها 
حطتهالو مليكة فوق لبيرو وستأذنت وخرجت من لمكتب.....تلفت لداك ضرف....هزو وفتحو وهوا متلهف يعرف كولشي على حبيبتو وملكة قلبو.....بقا كيقرا فداك ضرف وحط لوقة وتنهد بحزن
جسور بحزن : آآآآه احبيبتي.....غاع هاد شي داز عليك.....غاع هاد شي صبرتيلو......

عرف بلي قاصات بزااف فهاد دنيا بوحدها .....لاحنين لا رحيم.....عرف بلي ماعندهاش وليديها.....يتيمة الاب ولام......زاد ضرو خاطرو عليها......حس بقهرتها......صعيب تكوني عايشة بوحدك فهاد دنيا.....مكانش لي يسناك مين تدخلي .....مكانش لي يخاف عليك.....مكانش لي يكون بيك مين تمرضي.....احساس ليتم صعييب بزاف.....ومايحس بيه غي ليتيم بحالو......هادا حال جسور.....واخا خانز فلوس وعندو عائلتو ولي يبغيو ويخافو عليه......وليني كان حاس دايمن باليتم ملي ماتت الام ديالو.....صدر لحنين....منبع لحنان.....هوا مواعد نفسو غادي يعوضها كولشي......غادي يكون عائلتها.....غادي يعوضها غاع لحرمان لي عاشتو 
جسور بصوت مبحوح : كنواعدك انا غادي نكون عائلتك كولها ....غادي نعوضك كولشي......عمرك ماغادي تقلقي ولا تحزني.....هادي غادي تكون نهاية الاحزان
وعرف على لمياء صاديقتها بحال ختها لي ودلدتها الايام.....بتاسم بتسامة خفيفة فاش عرف بلي عندها علاقة معا صاحبو اسد و تفاجىء فنفس لوقت
جسور بسخرية : اييه اسي اسد طحت حتا نتا ههه هيا كملت لقجلة....هه الا مخرجتهاش منك راني ماشي جسور ....بتاسم بمكر ....هز تليفون فيدو وهضر معا لمساعد وخبرو باش يمشيو لدار بياض ويجيبو لمياؤ ويونس ويخبروهم بلي من طرف بياض.....قطع لخط وناض خرج لجرظة كيسرح عينيه فيها.......حتى فاتت ساعة من لوقت بلا مايحس
حتى كيشوف الكارد والمساعد ديالو داخلين وداخلا معاهم بنت وولد صغير......بتاسم بلطف وهوا متبعهم بعينيه.....لمياء مبهوضة وفنفس لوقت كتشوف من ومن خايفة.....اما يونس فكان كيشوف ويضحك دليلا على فرحو.....تقدم عندهم حتا وصل ....شافت فيه لمياء وهيا مخلوعة معارفاش اش واقع .....اسئلة كتيرة فدهنها.....كتقلب بعينيها على بياض لي نقاطعت اخبارها هادي سيمانة.....
لمساعد : مسيو هاهيا الامانة ديالك
جسور وهوا ساهي فيونس ومتبسم : يالا ه سيرو
مشاو وررجع نضرو لمياء نطق
جسور ببتسامة : مرحبا
لمياء رتاحت مين بتاسملها ونقص لخوف ديالها : الله يسلمك ا..اسيدي
جسور بصوت مبحوح وغمزها : بلا ديك سيدي ....منا لفوق قوليلي غي خويا
لمياء بفرحة : واخا
جسور : لا شك راكي عرفتيني شكون
لمياء : ..اه يمكن ..نتا هوا مسيو جسور اولا ؟
جسور : اييه هوا هاداك ...احح هيا بياض معاوداتلك عليا
لمياء : بقات مبهوضة وكتفكر كلام بياض بلي متكبر وطبعو خايب وهيا دابا كتشوفو ضريف وحنين مافهمت والو 
جسور بتاسم بحالا عرفها فاش كتفكر
جسور : اجي تفضلي نريحو
تحنى عندها وخدا من عندها يونس وهوا كيشوف فيه فرحاان وماقاداتو فرحا....كيلعب معاه ويبوس فيه بغجو بوسان 
يونس : غعههههه...غهغععهععع
تمشاو حتا وصلو لطابلة ولكراسة ....جلسو تما وجسور منغامس وعايش مع يونس ....فرحان بشوفتو....وكيلعبلو بخصلات شعرو

بداو لخدامات كيحطو فالاطباق.....الذ واشهى الاطبقاق......طابلة عامرة بمختلف الماكولات.....جاوبو ليونس دانون والغاطو ......
جسور شاف فلمياء ببتسامة وغمزها : تفضلي مايحتاج نعرض عليك راكي فدارهم زعما
لمياء حلت فمها : هاااء ...كيفاش
جسور بضحكة : راني عارف راكي متفاجئة وباغيا تعرفي كولشي 
بقا كيدوز على شعر يونس بحنان وكمل : من ليوم وطلع هادي هيا داركم.....بياض غادي تكون مرتي وحبيبتي وحلالي.....نزل نضرو ليونس وكمل 
يونس هوا ولدي لي مولدتش......غادي نرجع انا هوا الاب ديالو ونتايا......ركز فيها شوفة .....تقبلي تكوني ختي لي مولدتهاش مي
شافت فيه لمياء وعينيها مغرغرين ودموع بظاو يهبطو : ا..اه...موافقة ....موافقة 
بتاسملها جسور وجبدها عندو عنقها وهيا كتبكي ....لي مالقاتوش فخوتها لي من لحمها ودمها لقاتو فلبراني
جسور كيضحك : ايوا صافي من لبكة دابا .....كنواعدك غادي نعوضك كولشي ....نعوضكم على لحرام لي دزتو منو .....من ليوم لفوق مكانش الاحزان واخا
اومتلو لمياء بأه وعنيها مدمعين.....تحنى قبل جبينها....
جسور ببتسامة حنينة وريشلها جيهت طابلة : يالاه احبيبة خوها زيدي 
لمياء : هههه واخا راه فيا لموت ديال جوع
بقات تاكل لمياء....شاهيتها تفتحت بكترة لفرحة لي حست بيها....اما جسور بقا لاهي معا يونس كيوكل فيه وهاز منديل كيمسحلو بيه وهوا كيضحك معاه حتى عمرلو لكريشة وشبع
شاف فيها لقاها متكيا على لكرسي بحالشي مرا حاملة
جسو هوا حابس ضحكة بزز : اسبحان الله ياك ما حاملة وانا لا خبر
لمياء : ههه وديرلي بحال بياض ننهار وهيا مقابلاني 
جسور : ههههه
لمياء : بعدا فيراها مشفتهاش غاع توحشتها بزاف
جسور نوضي نديكم عندها ....ناضت معاه ودخلو لقصر.....طلعو لفوق وهيا فمها مشرع على وسعو.....عجبها لقصر بزاااف كانت كتنما غي تشوفو....هاهيا دابا غادي تعيش فيه.....يالا لقدر......وصلو لبيت فتحها بلاتي وريشلها جيهتها.....مشا حط يونس حظاها وتكا على لباب بعيد وحتا لمياء واقفا موراها عاطياها بضهر......متبعين يونس اش غيدير
يونس غي شافها بقا ينقز بالفرحة.....يتحنى عندها يبوس فيها ويضحك مبجهد.....عرفها بلي ختو......بحالا كيقولها نوضي توحشتك......بقا كيلعب معاها ويضحك.....صوتو مسموع بحال رنة ......كيدوز صبيعاتو على شعرها ناعم وكيتخشي فيها بحالا كيحاول يفيقها......بدات كتحل عينيها ببطىء......كتحاول تسوتعب شنو هاد شي.....حتى كتلقا حبيبب قلبها....خوها لي ضحات بكولشي على قبلو.....ولدها لي ماولداتوش من كرشها.....جالس حظاها صحة سلام وكيضحك معاها....كيبوس فيها.....ماحست براسها تا هزاتو عندها وبدات تبوس فيه على حر جهدها وكتضحك معاه ....كتهضر معاه بصوت حنين.....فرحانة بشوفتو.....اخير شافتو وطمنت عليه
وعلى بعد امتار كان واقف جسور خاشي يديه فجيابو ومتبع كل لقطة بيناتهم ......كيبتاسم على ملااكو......ذاااب فضحكتها.....اسروه نضراتها.........قلبو­­­­ كيدق وهوا كيشوفها فقمة سعادة ديالها.....روح رجعت فيها
لمياء وهيا معوجة فمها : احم احم وحنا ماعليناش الله ولاا
تلفتت بياض شافت لمياء نقزت عندها تجري وتضحك .....تلاحت عليها عنقتها وبقاو معانقين مع بعضياتهم كيعبرو على فرحهم......
بياض بضحة : توحشتتتك ....توحشتك اختى
لمياء : هههه حتى انا اساطة
نقلت بياض نضرها جيهت لباب شافت فيه بخجل ومبتاسمة فنفس لوقت كانها كتشكرو.....كتقولو شكرا حيت فرحتيني......ماتوقعاتهاش منو.....قلبها كان ينبض بسعادة.....وقابلها هوا بنضرة بحالا كيقولها سعادتي من سعادتك.....وفرختي من فرحتك .....غمزها وتم خارج وسد لباب باش ياخدو راحتهم

🌷🌲🌷🌲🌷🌲🌷🌲

يقولون ان الجنون يسكننى...

واقول انا الذى أتسكن الجنون...

اسكن جنون حبك...جنون عشقك

جنون التوحد بك
أي امرأة أنتِ ؟
تزينتِ بكلِ الالوانْ
فجمالكِ يذهب عني الهم
يفرح قلبي
يزيل الاحزانْ
أي امرأة أنتِ ؟
ثغركِ مبتسمُ
كآذار يستقبل نيسان
كقطعة سكرْ
تكاد حلاوتها تطغى
في الريق
قبل أن توضع في الفنجانْ
أي امرأة أنتِ ؟
ياساحرتي
عيناكِ بحرٌ أغرق مركبتي
وأنا أبحر
تتلاطمني الاموج
بين الاجفانْ
أي امرأة أنتِ ؟
وجهك بدر الْهَمَ فكري
لأكتب شعراً
في حضرتكِ
على نور طلتكِ
أشرق زماني ومكاني
وأنبعث النور
في كل الاركانْ
أي امرأة أنتِ ؟
تلهب ذاكرتي
في خديكِ تفاح الشام توردْ
وعلى شفتيكِ
تندى عسلٌ
ثمار الفردوس اجتمعتْ
في صورتكِ
أحسبها جنانْ

دازو اياام وايااام........وبالض­­بط داز شهر ........شهر داز على ابطالنا........ايام كانت جميلة .....مليئة بالحب.....ملييئة بالعشق......مليئة بالحنان.......تصفاو الخواطر......علاقاته­­م زادت توطدات .....رجعت اقوى واقوى......ميمكنش شي حاجة تهرسها.......لانو حب صادق.....حب قوي....حب من كلى الطرفين..........عشق­­ متباادل.....كل واحد كيحمل للطرف الاخر مجموعة من المشاعرو الاحاسيس الصاادقة.....نابعة من القلب الصافي.........
بالنسبة لجسور.......بعد ملقى حب حياتو....رجعت هيا محور حياتو.....كيعاملها بحال لما لقليل........كيحاول ينسيها فغاع داك شي لي دازت بيه.......كيحاول ينسبها سنين ديال لعذاب.......سنين ديال تكرفيس.......سنين ديال لحرامان......سنين.دي­ال­ ليتم لى عاشتو........دوز معاها يام ولا اروع.......كيف لا وهيا لبنت لي كيبغيها......كيعشقها­­......كيعشق كل جزء فيها......كيموت فهواها.......دنيا بلا بيها متسوا والو.......احسن حاجة قابلها فحياتو......اسرااتو ......اسرات كيانو رجولي.....زعزعاتو بلا خاطرو......سكنات قلبو .....سكنات عقلو.....سكنات روحو......رجعت جزء منو......رجعت ملكة.....اه هيا ملكة مربعة على عرش قلبو......رجع مهتم بيونس .........كيهتم بادق تفاصيلو......مخصص وقت غي ليه.....يلعب معااه....يضحك معاه.....ينعسو....يو­­كلو.....رجع بحال ولدو ....كيبغيه ويموت علييه......
بياض سمحاات جسور.....رجع هوا مأواها......كتبغيه وكتموت علييه.....شرطات عليه مايقيسها غيلا فلحلال.....وطبعا هوا معتارضش على فكرتها .....كان كيحاول يصبر راسو.....واخا فوقما شافها كيضعاف.....مكانش يقدر يتحكم فراسو.....وليني هوا واعدها .....ووعد الدين حر كيما كيقولو .......
بالنسبة لوين وجسور تصفات لخواطر بيناتهم وتسامحو.....رجعو بحال لخوت.......اما علاقتها هيا وفهد فكانت سمن على عسل......كانو ناشطين فحياتهم.....فرحانين بيها.....كيستغلو كل دقيقة منها معا بعضياتهم ......لوين رجعت كتموت عليه والضحكة مابقاتش تفارق وجهها.........اما بالنسبة لاوس وسهيلة........فكان حبهم كل نهار كيزيد يقوى.......كانو عايشين ايام رمنسية.......ليالي حمراء بمتيااز......اوس مكانش يفلتها تا نهار......رجع مهوس بيها.... كيسمح فخدمتو ويضل معاها.......
اما بالنسبة لاسد ......فمسكين كان محن.......نهار عرف باي لمياء نتاقلت تسكن فلقصر مع بياض وجسور......مشا هاجم عليه لقصر......بغا ياخدها معاه......وليني تجري الرياح بما لا تشتهي السفن.......لقا جسور فوجهو.....مخلاهش يقربلها.....قالو الا بغيتها اجي تخطبها وديرلها عرس اسطوري عاد تاخدها......لانها رجعت بحال ختو صغيرة.......وكان مانع عليها تخرج معاه......فات عليه مسكين اكفس شهر فحياتو .....
اما لمياء فكان عاجبها لحال ......لقات علامن تفشش.......لقات لحب ولحنان والامان لي مالقاتوش فعائلتها........كانو­­ الابطال ديالنا بربعة كيجتامعو كل مرة عند جسور فلقصر......كيدوزو نهار اخوي بمتياز......ضحك ولعب والتقشاب......سعادة مغيمة على الاجواء .......بياض وسهيلة ولوين ولمياء ورميساء رجعو بحال لخواتات.....مكيتفاوت­­وش معا بعضياتهم......واحيان­­ا كانو يديرو تحالف ضد لولاد......كانو يمحنوهم تا يبقاو يطلبو سلة بلا عنب.......
اسد كانت هاديك هيا لفرصة لوحيدة لي متاحتلو باش يشوف لمياء ويشبع من شوفة منها......وكان كيضل يتحلف فيها.....مواعدها انو غا يفدي فيها جديد ولقديم نهار عرسهم...........هاكا­ داز هاد شهر على ابطالنا.......
بعد عدة ايااام......
واخيرااا جاء ليوم المنتضر.....اه.....ي­­وم العرس......ليوم لي غادي يتجمع كل حبيب مع محبوبتو.....ليوم لي غادي يلتاحمو فيه اجسامهم واروااحهم......شرعا وقانونا.......ليوم لي غادي يتجمع كل حبيب مع محبوبتو تحت سقف واحد........اخييراا وصل هاد نهار بعض طول نتضار

بضبط فقصر المهداوي 
الهراااج......لغوواا­­ت......الصداااع....­.­.صوت ضحكات وقهقهاات .......ايقاعات الموسييقى ...........ري­­حة النشااط .... الزها .....و الفرحة العاارمة......صحاافة­­ .....قنوات اذاعية.....كان حضور كبيبيبر ... مختلف الاجنااس...لهجات مختلفة...... ولغات متعددة...ومن مختلف المدن... والدول .....فناانين كبار .......برلمانيين ...........وس­­يااسي­­ين......رأسااااء ..... ........امييرات­....­ وجميلات .......وم­­لكاات جمال......... كانو جالسين بربعة بيهم وسط القاعة......كل واحد فكرسي ملكي.....فقمة الاناقة والجمال......مرتادين­­ كوستيمات فالاسود ......جالسين على جمر.....كيسناو غي فوقاش يسالي لعرس........وبربعة عينيهم على دروج.....كينتاضرو بفارغ الصبر يشوفو ملكات قلبهم.......جسور....­­اوس......فهد.....اس­د­ .....قلبهم كيخفق بسرعة.....تواني قلال باش يكونو ليهم واخيرا.....بعض طول انتضار.......واكتر واحد كان مفقوس فيهم هوا اسد....
اسد وهوا كيسوط : اوووف فوقاش يكمل هاد لحزاق
جسور وفهد شادين ضحكة بزز : اممم فوقاش يسالي هههه
اسد بغضب : وااراني عيت الخراات
اوس بضحكة وغمزو : امممم عييييت
جسور وفهد تكرشخو بضحك عليه.....اما هوا فكان لوفار خارج من ودنيه
اسد بنفاد صبر : كطنزو علياا اولا لقحاب
جسور وهوا كاتم ضحكة : دابا مالك معصب غي بوحدك
فهد وهوا كيطنز عليه : واييه اصاحبي جلس وستارح ارا ماتنعس هاد ليل
اوس كاتم ضحكتو : زعما هادي ليلة لعمر رخي 
اعصابك
اسد بقلة صبر وهوا كيخنزر فجسور : وااااه ضحكو عليا اولا لقحاب نتموا شبعتو حلوة وراها راشقالكم وانا حرمتوها عليا والله لا بقات فيكم 
الكل : هههههه
جسور : واصبر اصاحبي على رزقك هههه
اسد : تمشي تقود لااا
وهوما عاد فنقاشم حتى كيلفت انتباهم ان لجميع كيشوفو جيهت دروج......نقلو نضر ديالهم جيهتو باش يشوفو شنو كاين تاكلمحو العروسات ديالنا هابطين من دروج بأبهى حلاتهم........كانو اميرات......فاتنات بمعنى الكلمة.......الجميع تسحر بمجمالهم........فقمة­­ الروعة......كانو بحال شي حوريات.......كانو لابسين غوب بيض ......وطالقين شعرهم بوكلي على طولو...... والكسوة لاسقة مغطية غير الصدر احتى للخصر وتنفخات .......هزات بوكي دفلور ابيض .....وتاج رقيق فراسهم .......كانو متافقين يديرو كولشي كيف كيف........الحضور تبهرو بيهم .......وتأسرو بجمالهم.......اما لولاد خلاص ......قلبهم تزعزع فهاد لحضة......كل واحد فيهم كان مفكسي عينيه جيت حبيبتو وحيااتو وملكت قلبو.......كيشوفو فيهم وعينيهم كيبريو بالفرحة..........مكر­­هوش يقسمو سعادتهم معا لعالم كلو........مكرهوش يبقاو يغتو بسمياتهم.........مكر­­هوش يشاركو احاسيسهم مع جميع ناس........اخير ......اخير بعد معاناة طويلة.......اخير تجمعو.....اخير لقدر جمعهم ....... كانو فرحانيين ومقاداتهم فرحة........اما لبنات فبانت لفرحة فعينيهم........ تقدمو بسرور و ... فرح... عينيهم مغرغيرين.......اخير ربي غادي يعوضهم.......اخير جا لفرج بعد صبر طويل.......اخير غادي يتعوضو على سنين ديال الحرمان........سنين ديال اليتم.......وصلو عندهم وتلقاولهم العرسان وهوما مخدرين.......مرفوعين­­ وعقلهم طااير.......فاقدين صلة بالعالم الخارجي........وسط تصفيقات ديال الحضور وموسيقى رمانسبة هاادئة....... ومن لبعيد واقفة رميساء هيا وانيس شادين يونس وكيشوفو فيهم مأثرين بهاد اللحضة........
تلاقاو اعين الاحباء ديالنا .......عينيهم فقط لي كيدويو......كتشوف فيهم لمعة خاصة......بريق يحيي القلوب........غمضو عينيهم وقلبو كيرفرف......ماترين بهاد لحضة.......كل واحد جبد عندو حبيبتو .....شدها من خسرها......حط فمو على فمها وهوما مخدرين......مبنجين..­­...مسكرين......ونغا­م­سو فقبلة دااافئة......قبلة حنينة.......قبلة كيدكرو بهاد كل لقطة دازت عليهم بزوج........تحت مرأى الجميع وتاترهم .....كاين لي واقف كيبكي......كاين لي كايشوف فيهم ومتبسم......عايشين لاحضات لاتنسي مع هاد العشاق لي جمعتهم الاقدار........واخا بعادين كل لبعد ......لا من حيت لمستوى......لا من حيت طبقات........وليني لحب ماعندوش قوانين او فوارق........تباعدو معا بعضياتهم وهوما مساخينيش......شدوهم من يديهم ومو غادين بيهم جيهت لكراسة.......وصلو جاو يجلسو وفجأة وبدون سابق انذار ......نقطع الكهرباء.......الجمي­­ع تخلع.......بقاو يشوفو شنو هاد شي ولهراج كتر.......وماهيا الا دقائق حتا رجع الضوء......بقاو يتلفتو يمين وشمال باش يشوفو واش كولشي هوا هاداك......تلفتو جيهت اسد ولمياء مالقاوهمش......ضارو كلهم بلعؤض لبطيىء حيهت لباب ديال لقصر حتى كيلمحوه هازها وكيجري.......بعد مدة صمت ....لجميع نفاجر بضحك
الكل : هههههههههههههههههه
🌹النهااااية 🌹

وصلنا لنهاية قصتنا.....
مابغيتش نقول النهاية محيت هيا مجرد بداية ......بداية جديدة لعشاقنا.....بداية­­­ لحياة جديدة ...
هاد لقصة كيبقى وقعها مترسخ عندي.. حيتاش هي اول قصة ليا ...
☆ اسومة ☆

السفالة في القصة
كيفاش يمكن نصنفو هاد القصة؟
  • بدون سفالة
  • القليل من السفالة
  • سفالة مفرطة

التنقل بين الأجزاء

صفحة القصة
سيتم تشغيل صندوق التعليقات بعد لحظات
معظم التعليقات تم إخفاءها بواسطة الفيسبوك، نحاول بكل الوسائل المتاحة إستعادتها في أقرب وقت ممكن.