قصة اغتصاب بالتراضي

من تأليف أسومة
2018قصة كاملة

محتوى القصة

رواية إغتصاب بالتراضي

وسط القصر كبيييير ..... وبضبط في غرفة كبيرة وجملية.....كانو واحد زوج 
شاب فمقتبل العمر .... وفتاة صغيرة وزيينة ملامحها بريئة كيتبادلو القبل الحاارة ...يديه كيتحسسو جسمها .... كيحاول يقييس حرارتو ...... اما هيااا حاطة يديها على عنقو وتلاعب بخصلااات شعرو الرطبة ....ويديها لخرا على صدرو كتحسس بيها عضلاتو .....وهوما منغامسيين فعالمهم الخاص ...... فجأة ودون سابق انذار دخل عليهم شي شخص .......كانت احلام مرات عمو .... 
احلام: شكاديرو تنوماا أ ؟ واش نتا مكتعيايش 😠 نوض خليهم يكملولها لمكياج اراس طارو 
انيس بقا غي يشوف وساخط على لوضعية : ...وااااعباد الله رزقي خليوني عليكم فتيقار واش تا واحد مايبوس فخاطرو 
احلام : مزياان تبارك الله اقليل لحيا ...هبط فحالك...مبقيتو تحشمو ماترمشو...الله يحفظ 
رميساء ( ماتت بلحشمة دفعات انيس لي بدا يقاد حوايجو ) : مكندير والو...!! اءء غي .. 
انيس شاف فرميساء وهوا ساخط : هايا فيك كلشي نفديه فيك مابقا والو 
خرج بزفرة و ردخ لباب حتا كان غادي يطير 
احلام : بلغوات لاواه هرسو حسن 
ونتي ياديك جنية ماشي قلتلك ماخليهش يقيسك اممم دوي 
رميساء بحرج : ااا.. والله حتا هوا لي جا عندي مالقيت كندير 
احلام : احيانا عليك اسليعفانة ، يالاه انا غادي نمشي نخليهم يقادوك باش تهبطي

القصر لتحت لي فيه 
الصداااع...وايقاعات الموسييقى مجهدين على الجهد...صوت الضحك...والغوات...ري­­حة النشااط .... الزها .....و الفرحة ايضا ...بين جميع الاجنااس...ومختلف اللهجات و اللغات العالم ...و من مختلف المدن... والدول .....فناانين كبار ...برلمانيين .......وس­­يااسيين.....امراااء ....رأسااااء ..... وملوك على عرش الحكم...امييرات.... وجميلات .......وم­­لكاات الجمال.....رجال اعمال ....سيدات اعمال ..... ..كلشي حااضر و فرحاان و ناشط و كيشطح فحفلة من اكبر الحفلاات .... حفلة كل مايقال عنها انا اسطورية 
فقنت اخور ..... طلع جسور الدروج بضيق شديد ماحملش راسو وسااااخط على لوضعية ..... اعدى حاجة عندو هيا لموسيقى الصاخبة وهاد التجمعات والاحتفالات العائلية .... فاليوم هوا يوم مميز جدا عند العائلة مهم عند الجميع .... فكيف لاا وهو الاحتفال بزواج خوه الكبير انيس
لي كان محبوب عند العائلة كولها ....صغير وكبير ...كان من نوع لي دايما ناشط وضاحك ...سخصيتو مرحة عكس خوه صغير... لهدا كان الاب والعم ديالو حارصين كل الحرص باش يكون الاحتفال باااهر وكبير ويبقا على لسان كل واحد ويكون حتفال وعرس يليق بحفيد عائلة مهداوي.....

وصل لممر ديال لغرفة ديالو وتصادف معا جوج بنات من لخدم 
الخدامة 1 : اححححح على تيتيز 😍😍
الخدامة 2 : اناري غادي نسخفلك هنا اش هاد زين فحياتي ماشفت بحالو
شاف فيهم بغضب وقال : اييبه نتوما اش كاتوشوشو تما 
الخدامة 1 و 2 : سمحلنا امسيو جسور 
نفخ بضيق ودخل غرفته ..ولكنه فجأة تسمر مين شاف واحد لفتاة ... اقصد لوحة فنية جالسة فالارض !!!
شاف خلا عشتو ....فالبلاصة حس بلي سروالو تزير عليه والعرق كيتنزل من جبهتو شي حاجة ميمكنش ايطيقها لعقل .....واقفة قدامو جد بو اللقوة واطاسيلة اللقوة كلها ضرباتو وتعقدلو لسانو ويلي ويلي فين هي الشخصية والهيبة قدام هاد الانتي اشمن انتي قدام هاد الملاك....توقف الزمن...بيهم ونظرااتو كتختااارقهااا...كانت­­­­ اااية فالجمااال...فيمهاا صغيور غووز مفتووح...و حنييكاتها بشرتها بيضااء تا قرباات تبلااق...و وجها مافيه حتى اطرااس دجرح...او نبشة...صااافي كيف السماااء...و شعرهااا الاسود الااامع.....كانت لابسا لباس الخدمة .....و شعرها ديل حصان ......مع عنقها طويل...... و طولتها زوينة ومتيرة .....كتبان غاااية فالجمال ....كلشي متناسق فيها.....
جسور سهی فيها ....بحالة كيسول راسو اش هدشي كتحسو ا جسور ....قلبو كان كيضرب كيحس باحاسيس فشكل ...بحالة كتجدبو ليها وليني دغيا رجع بالغرور وتكبر ديالو
بلع لباب و تقدم نحوها ببطىء وبهدوووء تام .عينيه مفكسيين عليها ...كايطلعو ويهبطو فيها .اما هيا فمين شافتو وشافت نضراتو ليها تخلعت وضمت يديها عندها بزوج . وهيا كتشوف فيه بذعر وخوف
ضيق جسور عينييه فيها وقال بحدة :شكون نتي ؟ شنو كديري هنا ؟
....بلعت ريق ديالها وقالت بنبرة مهتزة :اناا كنت .. نضف اسيدي ... اني خارجة 
رفع جسور حاجبه الأيمن سخرية 
وقال : مين كنتي تنضفي ....علاش جالسة فالارض امم ؟ 
قالت بهدوء : انا غي طحت اسيدي وحطت راسها فالارض 
تنفس بضيق وقال : يالاه نوضي تحركي من بيتي ناضت بالفعل وسارت بهدوء تجاه الباب وهيا كتعرج ... توقفها كلامو قبل ماتخرج 
جسور : نتي من خدامة من لخدم 
تلفتت اليه أومأت برأسها بهدوء وخرجت

رتمى جسور بجسمه الضخم وعضلاتو الحديدة فوق الفراش وهو كيمسد راسو بيديه ...كيحاول يخفف داك الالم ديال الراس لي كيشعر بيه... وكل شوية كتخرج تنهيدة من الاعماق ديالو كانو هاز جبال فوق كتافو ...جسور ومااا ادراك ما جسور شكون سي جسور ؟ 
ولد اغنی اغنياء المغرب..... كلمتو ب 10 مكتطيحش للارض.... والناس كلهم عاطينو قيمة مكينش اللي يخسر ليه..... معروف بخدمتو الجدية .....ومعروف بجديتو ..وبهيبتو فمجالو هو رجل اعمال معروف .... اسمو كيخلع المنافسين ديالو ..... ولكن مكانش يرتاح فلخدمة ديالو انما كان عندو هدف اخر فحياتو وليني ضطر يدير لخاطر لباه ويسمح فحلمو ....فعمرو 31 سنة..... وليني خبرة ديال رجل ف50سنة..... شكلو ولا اروع..... لحية خفيفة مطراسية .....عينين عسلين.... غاامضين ومتيرين..... فم غووز زويين .... وجهو مرتب كتر من الزرع .....ملامحو روجولية بكل ما تحمل الكلمة من معنی..... هو وسيم من الدرجة الاولی البنات من كل نوع كيتلاحو ليه حدا رجليه...... ذو شخصية قوية وهادئة ... اعدى حاجة عندو هيا الاصوات لمرتفعة والحفلات لي كان ينضمها الاب ديالو .....حتى أنه كان يتمنا لوكان كان غي من عائلة صغيرة الصحافة ماتشوفش فيهم .....عندو خوه وحيد سميتو انيس .. كبير عليه 5 سنوات ..هو يتيم الام ...فالام ديالو توفات من كان صغير فقط ... هاد شي لي اتر عليه فحياتو بزاف محيت كانت بالنسبة ليه الكل فالكل ... صديقتو ..حبيبتو ..ختو ..كان متعلق بيها لدرجة لا توصف...فهيا كانت قريبة ليه بززاف فتصرفات ديالو و هدوءو .. ونهار ماتت تلقا اكبر صدمة فحياتو ..كانت ناس تبكي وهوا غي حال عنيه ويشوف فالفراغ جاتو صدمة قوية .. كواشي عائلتو كانو عارفين مدا تعلقو بالام ديالو ولكن ما باليد حيلة ... لموت حق وكلنا غادي نموتو ......الاب ديالو حاول جاهدا يخرجو من لحالة ديالو وحاول يعرضو على احد الاطباء النفسين .. لكن لمحاولات ديالو كانت فاشلة
**********
فجهة تانية .... خرجت بياض من الغرفة وهيا كتحاول تمشا بهدوء نضرا للحريق لي فرجلها ، حتى نلقاتلها رئيسة الخدم مليكة 
مليكة : اش هاد لخدمة ناقصة راه ناس مالقاتش لخدما ونتوما جاليس تفلاو لي ماقادش بلمسؤلية يبقا فدارو 
بياض : جاوبتها وعنيها مغرغرين بدموع ... سمحيلي يالاه ساليت لبيت 
مليكة : بعصبية ..يالاه تحركي ودفعتها ومشات

نرجعو اتحت بداات لعروض لي كانو حاضرين فيها مغنين كبار كاسماء لمنور لي فتاتحت العرس باغنية عندو زيين عندو لحماام ديارو في دارو ... كولشي ناشط وفرحان وكولشي مواكب هاد لحدت تاريخي ديال زواج حفيد عائلة مهداوي ... فهاد الاتناء كان جسور دخل خدا دوش سااخن حتى يرخي اعصابو ...خرج لبس كوسيم اسود و ساعة يدوية فااخرة ... ورش من ريحتو الجميلة لي كتسلب انفس الفتيات .. مشط شعرو ....شرب مسكن ديال الالم الرأس وخرج نزل الدروج بهدوء وتقة وتبات ..مشيتو مرجلة بكل لمقايس ... لفت نضرو خوه لي جالس فلقنت وساخط..... تبسم ابتسامة جانبية ومشا عندو بتاسملو بحب و عنقو بقوة 
جسور : مبروك عليك اصاحبي هه ماتهنيت تا درتها هههه 
انيس بضحك : الله يبارك فيك اساط لي غار بينا يدير بحالنا خخهخخ 
جسور : اييه يا سيدي ولينا فحشيان لهدرة هه
انيس : ههه وابغينا نفرحو بيك انمي 
جسور بسخرية : انا خاطيني.... تزوج غي نتا ماعندي ماندير بشي زواج هه 
انيس : الله يهديك وصافي ههه اوووف راني على اعصابي جسور ضحك بشدة وقربلو : وابغيت ناكل لحلوة ههههههههه انيس خنزر فيه : وا رزقي ياعباد الله حارمني منو كولشي مايجي من عند ديك احلام 😠
جسور مات عليه بضحك : عليك بالصبر هههههه راك عارفها متفاكش 
كان جسور كيتكلم ويضحك حتا يبانولو لحفيرات ديال زين واعين الفتيات متربصينو من كل جهة فتيات لابسين ملابس قصيرة ومتيرة ..كل وحدة كاتحاول تبان اجمل من لخرا وهدفهم واحد يلفتو انتباه جسور 
فجأت سمعو صوت الزغاريت و نكافات يصليو على النبي تلفتو بزربة .. شافو العروسا هابطا من دروج بأبهى حلة كانت لابسة غوب بيض وطالقا شعرها بوكلي على طولو والكسوة لاسقة مغطية غير الصدر حتى للخصر وتنفخات ، هزات بوكي دفلور ابيض وتاج رقيق فراسها وقصيصة نازلة على عينيها رطبة ، بانت براءتها والفرحة فعينيها ، تقدمات بسرور و ... فرح... كيف لا وهوا حب حياتها ..... تطلقات موسيقى هادءة رومانسية بلا كلمات ، تلفتات بزربة مافهماتش شنو واقفع، فجأة شافت قدامها .....جات عينها فعينو وهوا واقف .....وقدامها زربية طويلة حمرء.... عطا ليه يدها ليدو ...شد فيها من خصرها وقبلها من فمها وغمض عينيه وهي كذلك عاشت معاه لحضة بلحضة وسط موسيقى هادءة ، حتى كملت الاغنية وسفق الجميع بحرارة ... كترو العروض وكل شوية يدخل مغني جديد وناس محيحا معاهم باستتناء شخص واحد لي كان جايه لملل طول لحفلة ... وعقلو معا ديك لحورية لي لقاها فبيتو ... سحرااتو بجمالها ... وزادت كملت عليه بهدؤها ... ودوخاتو فاش شاف شنايفها كيترعدو وهيا كتعض شنافتها لتحتانية بلا ماتشعر ....قلبو كان كيضرب ملي تفكرها .... كيحس باحاسيس فشكل بحالة كتجدبو ليها ....وليني دغيا نفض افكارو على صوت انتوي

تلفت كانت بلباس العصري غووب قصيرة حد الركبة...ايڤاازي عليها فالمووڤ كتبري بالصقلي...و صباط عاالي فالاسود بوشييط ديالو .....و شعرها مطلوق على راحتو...مكيااج ثقيل ... فتاة فمقتبل العمر .. ملامحها زوينا .. باينة لبراءة فعنيها ...عويناتها عسلين ومشفرين ...شعرها طويل وكحل ... فمها صغير مواتي تضويرة ديال وجهها... لون لبشرتها بيض ..اما طايتها فهيا رقيقة
لوين : بون سوااغ 
تقدمت عندو وباستو فحنكو قريب من فمو 
جسور تنهد : بون سواغ 
لوين : حبيبي توحشتك فين غبرت عليا 
جسور بحدة : لوين قلتلك ماعنديش لوقت ماعديش نبقا نضل نهار كامل مقابلك سمعتي ! 
لوين بخوف : صافي احبيببي سمحلي ماقلت والو ،ماتقلقتش مني ياك 
جسور : صافي ماوقع والو 
لوين : انا عارفا بلي كتبغيني وغي ضروف لي شاغلاتك عليا ... انا كنموت عليك ، مانقدش نعيش بلا بيك 
جسور : الا كتبغيني عادي تقبلي شخصيتي كيما هاكا .. نتي بغيتيني نكون معاك ونتزوجو يعني مادخلكش فشي لاخور وزير على يديها بغضب : مفهوم ؟ 
لوين وهيا كتبكي : اه فهمت صافي
ومشا وخلاها واقفا وكتبكي حتا تحطت عليها يد .. تلفتت ولقات خوها اوس دوز يدو بحنان على وجها كانو كيحاول يخفف عليها ألمها وهيا كتبكي بحال لبنيات صغيرات 
اوس : ششش صافي ماتبكيش دموعك غالين عليا 
لوين : ماقديش اخويا علاش علاش كيدير معايا هاكا
اوس : ماتفكريش بزاف راه غي معصب مع لخدمة 
لوين : اه عندك لحق راه غي معصب ومسحت دموعها وقالت انا عارفا بلي جسور كيبغيني بزاف ياك احبيبي
اوس تنهد بقلة حيلة : شكون لي مايبغيش لفنون 
بتاسمت بفرح وقالت : حتا انا كنبغيييبه بزااف اخويا ، كنموت عليه مانفكرش راسي عايشا بلا بيه شي نهار 
شاف فيها اوس بوجه مليىء بالحزن والشفقة وتنهد بصوت مرتافع و هوا كيشوف فملكة قلبو .. ختو ...بل حبيبتو لي كيملك ولي بقات ليه فهاد دنيا كولها .. ختو لي بقات اماانة فعنقو من بعد ما ماتو وليديهم بزوج فحادتة سير ..نجا منها اوس ولوين باعجوبة ... كانت لوين يالاه عندها 4 سنين ...اما اوس كان كبير عليها شوية .. واخا ماشي بزااف وليني كبير بدرجة انو يشوف ولديه كيلتاقطو انفاسهم الاخيرة وهوما كيوصيو على فلذة لكبد ديالهم لوين 
فلاش باك
اوس : ماما ...اهىء بابا ... فيقو فيقو اهىء اهىء بقا كيحرك فيهم وهوما كينازعوا ببطىء والالم طاغي عليهم ووجهم عامر دم ..كسوتهم مقطعة ... حالتهم لا حالة 
سميرة هزت يدها بتعب و ببطىء ومسكت يد ولدها عندها وقالت بصوت شبه مسموع :ول..دي ..سم..ع وخادت نفس عاد كمات كلامها خت...ك لويين ..اه لوين ..امانة ..فعن..قك 
اوس : لااااا اماما اهىء ماتقوليش هاكا ءء وهوا كيبكي نتي غادي تعيشي وتبري بنتك راسك وتاخديلها لبال هىء اهىء سميرة : س..مع لكلا..مي ان..ا را..ضية علي..يك 
ورخات بديها ببطىء وعينيها كيتغمضو حتا غابت عن الوعي تماما ..او نقولو فارقت هاد لحياة
اوس : مين شافها هاكك بدا يغوت ويزعزع فبها مجهد 
مااماااا نوضي نوضي ماتخليناش اهىء ماماااااااااا 
كانو ناس متجامعين وكيشوفو فهاد لمنضر بألم وشي نسا كيبكيو ..صعييبة تفقد والديك ونتا باقي صغيير ... صعيبا تعايش معا هاد لواقع .. وصعيب بزاف احساس ليتم .. احساس ماعندك تا واحد فهاد دنيا .. احساس انك فقدت الصدر لحنين .. هاكا كان اوس فداك لوقت بعد موت والديه تحمل لمسؤلية من صغرو و كبر ختو بحدو ودللها كانها ملكة .. كانت اغلى حاجة عندو .. ومكانش يخصرلها امر ..

هاهوا كيشوفها داباا وهيا كتعيش معدبة وقلبها معدب بسباب الحب ... اه هوا حب وليني حب من طرف وااحد ... لوين كتعشق شي حاجة سميتها جسور ...هو حب حياتها وحب الطفولة ديالها ...ملي كانت صغيرة وهيا كتقول بلي عادي يكون ديالها وماشي ديال شي وحدة خرى ... نقدو نسميو ولا حب التملك كيشوف فختو المعكسة.... وكره نهار لي ولات تبغي فيه جسور ...كيقول مع راسه مالقات شكون تبغي غير هذاك كون غير شي واحد خور تنهد
**** 
نمشيو عند جسور دخل للمكتب تنهد مشا جلس فلفطوي ورجع راسو للور ودار رجل على رجل و فيدو سيكار ....تنهد بضيق وكيفكر فهدشي هو اخر حاجة يفكر فيها هي العلاقات الغرامية او الزواج ودابة مفروضين عليه.... تفكر الاسباب لي خلاه يوافق على هاد العلاقة وهو يتنهد ماندمانش واخة هكاك .....ماعندوش مع تبحليس ....وايلا جيتو تشوفو لويين ماشي من النوع.. ديالو هو ماسح شي حاجة من حياته سميتها الحب اصلا عندو قاعدة فحياته الجنس اللطيف فقط للتسلية ماشي للحب ماشي بنت وماشي جوج لي دازو فحياتو بلا حساب لدرجة انه كيتلاقاهم ماكيعقلش عليهم شحال من وحدة ماتحكماتش فقلبها وكان المصير ديالها انها تبغيه وطيح على زنافرها ولكن للاسف ختارت الشخص الغلط لي مستحيل يبادلها بنفس الاحساس حيت هو بكل بساطة كيعتبرها وسيلة لتلبية رغباتو لا اكتر دخل عندو صاحبو أوس ولقاه ساهي كيفكر ويشوف فنطقة وحدة تنهد اوس بصوت مرتافع حتى تلفت جسور جيهتو 
جسور بسخرية : زيد اصاحبي واش عاد نبقا نعرض عليك جيبلي معاك واحد لكاس
مشا اوس عمر كاس ويسكي ومدولو وجلس مقابل معاه
اوس : بلا دخيل وخريج فلهضرة شنو كاين اجسور 
جسور شاف فيه وجغم جعمة من لكاس 
وقال مكان والو 
اوس : ماشي عليا اجسور 
جسور : غي عيان وصافي
اوس : رخف على راسك شوية 
جسور كتفى بصمت فهو قليل لكلام ماعندوش معا كترت الهضرة 
ناض اوس ورتب على ضهرو وقالو بصوت حنين : ماتفكرش بزاف مولاها ربي 
جسور كتفى بابتسامة حزينة فقط
اوس وجسور هوما صحااب وماشي غي صحاب هوما خوت ... بل اكتر من الخوت ....بيناتهم عشرة سنيييين .... عاشو بزوج بيهم فلحلوة والمرة .. وكانو سند لبعضياتهم فهاد دنيا .. ماكيتفاوتوش معا بعضيهاتهم ماشي غي هوا وجسور ولكن كاين صحابهم خريين فهد و اسد كانو كيشكلو رباعي قوي ...مايقد حد يوقف فوجهو.. دوزو لوقات جملية معا بعضهم ... وكدلك اوقات عصيبة ..هاد شي لي زاد قوة ووطد علاقتهم اكتر واكتر

خرج اوس من الغرفة وخلى جسور بحدو جالس ومزال كيفكر .. ومرة مرة يتنهد بصوت مرتافع مين يتفكر او يزورو طيف ديك لبنت و كيتفكر مين حا يدخل لغرفة ديالو ضرباتو لنيفو ريحة ماشي ديال البيت ... لا ريحة زوينة ديال شي واحد كاين تما .....سمع شي حس... حتی بانت ليه شي بنت هابط شعرها علی ضهرها .....جالسة وجسمها مرسوووم .....وكل ما قرب ليها كتزاد الريحة كتدخل ليه مع الجسم ديالو .....بحالة كتجرو حتی لقا راسو وراها تبسم جسور فوسط تفكيرو وكيفاش هاد لبنت دخلت حياتو ... ناض خرج من لغرفة وكان لعرس سالا تقريبا .. بقا يقلب بعنيه على شي حد حتا بانتليه ... اه كان كيقلب على رئيسة لخدم شارلها بيدو وجات كتخف مرة كبيرة شويا فين .. نضراتها حادة وياينة فيها مسموة ومكترحمش جسور : اححم بغيت نسولك
مليكة : تفضل امسيو جسور 
جسور : وحدة من لخدم كانت قبيلة تنضف لبيت ديالي
مليكة بخوف : سمحلي امسيو جسور انا لي كلفتها تنضفلك بيتك ..واش دارت شي حاجة ولا قللت عليك الاحترام .. انا غادي نحرمها من خلاصها ..سمحلي اسيدي 
جسور بحدة : لااا مادارت والو 
مليكة : وشنو اسيدي 
جسور : هيا خدامة قديمة ؟ محيت عمرني نتبهتلها 
مليكة باستغراب : لا هيا جات تخدم غي يامات لعرس اسيدي وتمشي فحالها ولكين علاش 
جسور : بغيتك خليها تخدم هنا فلقصر بشكل دائم سمعتي وبأي طريقة قنعيها ولا راكي عارفاني 
مليكة بخوف شديد : واخا مسيور كونك هاني ومشا وخلاها كتشوف باستغراب ولقوة شاداها ... كيف لا وسي جسور عطا وقت باش ينتبه لوحدة من لخدم وهوا عمرو تا شاف بيهم ولا دخل فشؤنهم .. كولشي متكلفة بيه رئيسة لخدم كاعمة عندو الوقت اللي يهضر مع الخدامة ....شحال من مرة كيمشو البنات ينضفو بيتو ... معمرو قال حتی السلام لشي وحدة توجه جسور لبيتو اما مليكة فمشات تجري وقلبها عادي يسكت بلخلعة ...كتقلب على ديك لخدامة وخايفا لامتلقاهاش .. حسابها غا يكون عسير معاه 
حتا لقاتها فلكوزينة كتغسل لعرارم ديال لمواعن ومشات عندها وقالت
مليكة : اجي هنا بغيت نهضر معاك
بياض بقات ترعد غي بحدها وكتشوف ماعرفت باش تبلات بياض : واخا الالا 
مليكة : احم بغيتي تخدمي هنا ؟ 
بياض بعدم فهم : كيفاش 
مليكة : اووف زعما واش تقبلي تبقاي تخدمي معانا فلقصر وتولي مرسمة ؟ وخلصة زويينا وكبيرة ومايخصك معانا خير ؟ بياض : فجأة بتاسمة بفرح كبير وقالت اه اهه بغيت شحال وانا كنقلب على خدمة مرسمة ومالقيتش 
مليكة بتاسمة بانتصار وهيا كتحمد ربي فخاطرها ههه : هيا تفاهمنا لمهم بيتك عادي يكون معا بقيت لخدم و لخلاص بشهر بياض : اجابت بحزن ولاكين انا منقدرش نبقا نبات هنا 
مليكة : لا ميمكنش هادو الاوامر كيطبقو على لخدم كلهم بياض : سمحلي مانقدرش 
مليكة : راحنا كنعطيو يوماين فسيمانة عطلة وتقدي تمشي فين بغيتي 
بياض بحيرة : واخا عادي نفكر ونرد عليك
مليكة : نصحك ماترفضيش محبت ماعديش تلقاي شي خدمة بهاد لخلصة لي عادي تعطالك 
بياض : واخا مدام

مليكة : يالاه سيري كملي شغالك 
بياض : حنات راسها ومشات والبسمة مرتاسمة على شفتيها ... كيف لا وهيا شحال كتقلب على خدمة شريفة .. كيف لا وهيا لي كتقاصي بحدها فهاد لحياة ....كيف لا وهيا لاحنين لا رحيم فهاد دنيا ...كيف لا وهيا فتاة زوينا وشابة وكولشي طامع فلحمها ...شحال من مرة تعرضت عليها لخدمة فلحرام ..كون كانت شي وحدة خرى فبلاصتها وعايشا نفس ضروفها كون وافقت بالتاكيد ....ولكين هيا ماشي اي وحدة ...هيا بياض ..اسم على مسمى ...قلبها بيض كيف التلج ...هيا برااءة كتمشا فرجليها ... نية بزااف ... حسااسة كتر من لقياس .. دموع ديما مرافقينها .....كتيق كولشي ..ماكتعرفش معنى الكره والحق واخا قاصات بزاف فحياتها ...بخلاصة القول نقدو نقولو انها لؤلؤة تميييبنة وتمييبنة جدا ... حركاتها كتسحر لكبير والصغير ...مكانش لي يشوفها وميرتاحلهاش ..سوى الى شي واحد غاير منها ... ولكين كيما نقولو ماعندها زهر فهاد دنياا وواخا هاكك حمدا الله وشكراتو 
بقات بياض كتغسل فالماعن وتفرك وتعاود وهيا شاردة التفكير حتى فاقت من سهوتها على شي حاجة تهرست 
تلفت بسرعة وهيا تلقا احدى الخدمات مجروحا بيها ودم كيقطر ..و البلاطو ديال الكيسان مزلع فالارض 
بياض مشات عندها تجري
بياض : ختي راكي مزيانا 
سهيلة : احح اه اختي مادريش عليا غي دوخة شدتني وطيحت لبلاطو 
بياض : ياك لاباس اختي ياك ما مريضا ؟ 
سهيلة : لا والو سمحيلي خلعتك
بياض : لا ماتقوليش هاكا ...يدك راها كتنزف 
سهيلة : ماشي شي حاجة 
بياض : صبري دقيقة مشات تجري جابت علبة الاسعافات ورجعت جلستها فالكرسي وعقمتلها الجرح
بياض : هانا ساليت 
سهيلة : الله يحفضك احبيبة شكرا بزاف 
بياض بابتسامة : هانية انا غادي نجمع هاد شي لي طاح غي جلسي ترتاحي 
سهيلة شافت فيها بمتنان : ماعرفت مانقولك اضرف بنت صادفتها فحياتي والله ..ياريت كانو ناس فطيبة ديالك ...كون راحنا بخير 
بياض حنيكاتها تزنكو : شكرا اختي لاهلا يخطيك
سهيلة : بعدا قوليلي شنو سميتك محيت اول مرة نشوفك بياض : انا بياض و جيت نخدم غي فنهارات لعرس بصح قبيلة تعرضت عليا لخدمة فلقصر 
سهيلة بفرح : متشرفين احبيبة انا سهيلة وحتا انا خدامة فلقصر فرحتيني اخيراا عادي نلقا معامن نتوانس 
بياض : بصح انا مزال ماعرفت واش عادي نخدم هنا ولا لاء سهيلة : علاش اصاحبتي
بياض : على قضيت لمباتة هنا فليل 
سهيلة : قرصة جاتك تال بين يديك مضيعيهاش راه هنا صالير مخير ماتلقايوش فجيهة خرى وكيعاملو لخدم مزيان يعني عادي تحسي راسك فداركم 
بياض : واخا ختي نشاء الله يكون خير 
كملت بياض جميع لكوزية وسهيلة حداها وهوما كيهضرو فمواضيع مختالفة وانسجام كبير بيناتهم غير ان سهيلة شخصيتها قافزة على بياض

كملت بياض خدمتها ومشات تلبس كسوتها بعدما سالات جات غاديا وهيا تصطادم بمليكة رئيسة لخدم مليكة شافت فيها لقاتها لابسة لكسوة ديال لخريج 
مليكة : علاش لبستي كسوتك ؟ واش مابغيتيش تخدمي هنايا ؟
بياض : لاء ماشي هاكك خاصني نمشي ليوم ونفكر لغدا نجي فصبح نشاء الله 
مليكة : واخا صافي بعدا هاكي لخلصة ديال ليوم 
بياض شدتها من عندها وهيا فرحانة 
وقالت بخجل : شكرا مدام 
مليكة كتفت بابتسامة 
بياض : يالاه خليت ليك راحة ومشات خرجت من لفيلا و بقات تمشا بوحدها وهيا خايفة وكتشوف من وترجع تشوف من جيهة لخرى و كتقلب على الله تبانلها شي طاكسي
تمشات مدة حتى شافت طاكسي وريشتلها وتوقف وركبت ومشات 
مسافة 20 دقيقة وصلت بياض لحي ديالهم حي شعبي قديم...السيوفة و الجوانات...كمااية حشيش...نفحة جمييع انواع السلاح و المخدرات...حي فقيير ضيور قدام اغلبهم من تراب..فين ما كاين شي موصيبة كحلة راها تما ، دربهم عامر غي بالكلوشارة... ، البزناسة ...و الشفارة ...السيوفة كيتشايرو بالصباح و الليل ...مين تخرج من الدار خاصك تا تشهد عاد تزيد خلفة ...، تبقا طلب الله و نتا و زهرك يا ترجع لدارك مزيان ، يا ترجع معطوب من شي جهة.... .دخلت بياض بزربة لدارهم لي كانت كانت بابها ديال لقزدير دخلت لدار وبدات تعيط لمياااااء لميااااء 
لمياء : هاني فلبيت دخلت بياض عندها لبيت بعدما حايدة كسوتها 
لمياء : على سلامة
بياض : الله يسلمك 
لمياء : كيدوزتي نهارك 
بياض : اناااري بغيت نموت بكترة لوقاف رجليا ضروني راكي عارفا لعراسات 
لمياء : حسن عواانك مكرهتش تا انا نمشي نخدم 
قاطعتها بياض : لاء ماعندك فين تمشي ياك انا راني كنخدم ولحمد لله لكرى كنخلصوه ولماكلة راحنا عايشين 
لمياء : عارفة ولكين نتي راكي رشيتي بكترة تامرة وانا غي مريحة .. خاصنا نتعاونو 
بياض بتنهيدة : نتي احسن حاجة راكي ديريها راكي مقابلة يونس عمرني نسالك خيرك ماعرفتش بلا بيك شنو كنت غندير لمياء : غادي نتقلق منك على هاد لهصرة يونس راه بحال خويا صغير نديرو فعنيا ماشي غي نقابلو 
بياض : لاهلا يخطيك عليا وصافي 
لمياء : وعليا احبيبتي صدقتي بحال ختي لي ولدتها ما عمرو نسا خيرك دخلتيني لدارك وكتصرفي عليا وانا ماكندير والو بياض : مادرت والو الهبيلة حنا خواتات ماشي غي صحابات

تعانقو معا بعضياتهم بحب وهوما كيضحكو
بياض : فين رااه حبيبي
لمياء : راه ناعس 
بياض بحزن : توحشتو هادي 3 ايام وانا كنخرج على لبكرية وكنرجع تال نص ليل ديما كنلقاه ناعس 
لمياء : نتي راكي كديري هاد شي كلو على قبلو سعداتو ربي عطاه اخت بحالك كون شي وحدة خرى كون رماتو من نهار لول وماتقدش تربي ولد مانغولي 
بياض : كنبغيه كتر من روحي وغادي ندير لمستحيل باش نكبرو مامخصوص من والو هاوك راهم ملائكة نزلهم ربي من سما مايعرفو والو .. ومايديرو ذنوب ..دايرين كيف الامانة كندب عليك كنحسبو كتر من ولدي ماشي خويا ولوكان يطلب عنيا نعطيهملو 
لمياء : حتا انا عزيز عليا وبزاااف كنفضلو على خوتي لي من كرش وحدة وكوني اكيدة لوكان ماتكونيش نتي ندير لمستحيل على جالو 
بياض بمتنان : ربي يخليك اختي 
لمياء : هانيا الهبيلة هاداك راه لعمر هه
بياض : ههه امدرا تعشيتو ولا لا
لمياء : يونس وكلتو شوية .. درتلو بطاطا مرفوسة مع لفرماج و شربتو لحليب و دانون 
بياض : ونتي؟ لمياء : ماجاتنيش لماكلة داك شي لاش مادرت والو 
بياض : ههه انا راني سخفانة بجوع
لمياء : اطط نوض نوجدلك شي حاجة تاكليها 
بياض : لاا خلي انا نوض راه فخاطري روز مشرب هه 
لمياء : ياك ما راكي توحمي ههههه 
بياض : هههه يمسخك
ناضت بياض لكوزينة لي كانت صغيرا بزاف فيها تلاجة صغيرة و بوطة غسلت يديها وبدات تنصب لعشا كان واحد لفخد.ددجاج باقي درتو مع روز و بلعت لكوكوط ومشات جلست معا لمياء فصالون باش يخليو يونس ناعس فراحتو ومايخلعوهش فلبيت حتى يمشيو ينعسو محيت كانت عندهم دار صغيرا بزاف ... كانت فيها بيت واحد وصالون وكوزينة وحمام ... كبنعسو بتلاتة فلبيت اما الصالون كيجلسو فيه فنهار بقاو كيحدتو بزوج و بياض كتلعب فطيليفون حتى وجد لعشا .. ناضت لمياء حطتو وجلسو يتعشاو بزوج ويضحكو .....ناسين هموم دنيا حتى تفكرت بياض لخدمة وختافات الابتسامة من وجهها وحطت لمعلقة ديالها شافت فيها
لمياء باستغراب : مالكي حطيتي لمعلقة ماكليتي والو
بياض بحزن : نسيت ماقلتلكش
لمياء بخوف : شنو كاين ياك لاباس

بياض : مكان والو غي كملي عشاك بغيت نقولك واحد لحاجة لمياء ماتكونش من لعاجزين حطت لمعلقة 
وقالت : يالاه احبيبة قولي هاني كنسمع 
بياض : حتى تكملي ماكلت
لمياء : واا قولي يا صاحبتي شوشتيني
بياض : عرفتي لعرس لي كنت خدامة فيه 
لمياء : اه مالو 
بياض : جات عندي رئيسة لخدم ديالهم وقالتلي الا بغيتي تولي خدامة فلقصر 
لمياء بفرحة : ههههه غولي والله ولا راكي غي طالقاها عليا نطقي يا لعفرية ههه 
بياض تنهدت : يهديك الله اصاحبتي راني معاك نيشان
لمياء : ياااااس يااااس اخير حمد لله ربي غادي يشوف من حالنا وتهناي بخدمتك وماتبقايش كل نهار مكرفسة بتقلاب على خدمة 
بياض : ولاكيين 
لمياء : ولكين سنو ؟ 
بياض : خاصني نبقا نبات فلقصر اجباري
لمياء بحزن : يعني ماعديش نبقاو نشوفوك غاع ؟
بياض : عندي سبت والحد لي عطلة نمشي فين بغيت ... مي ماعديش نسمح فيكم بناقص من هاد لخدمة دروك يجيب ربي تيسير فخدمة خرى وانا مانقدش نخلي يونس بحدو هوا يالاه عندو 3 سنين وتربيتو صعيبة عليك 
لمياء بغضب : لاوااه نمي انوضي يا صاحبتي ربي جابلك همزة مبرعة وناي بغيتي تخليها .. واش عرفتي شنو هيا تخدمي فداك لقصر ؟ راه عادي تولي حياتنا مبرعة ومانبقاوش فتكرفيس ونلقاو خلاص لكرى .. ماعليش 5 ايام فيساع تفوت انا ويونس ماعلينا والو و نهار سبت ولحد بقاي تجي عندنا . اما يونس راه كتر من خويا صغير غاع ماتخميش فيه عادي نديرو فعميا بحال لا راكي نتي معاه 
بياض : ولكين 
قاطعتها لمياء : ما ولكين ما والو عادي تقبلي بلخدمة ولا نوري لختي ولكين كيدايرة 
بياض : ههه واخا صافي احبيبتي لاهلى يخطيك عليا عادي ندير جهدي كامل باش مانخليكم مامخصوصين من والو ونبقا نجي عندكم كل سبت وحد و تليفون يبقا ديما بيناتنا 
لمياء : ضروري الحب حقا فوقاش غادي تمشي
بياض : لغدا نمشي فصبح غادي نمشي نتقضالكم حوايج سيمانة كولها عاد نمشي
لمياء : واخا الحب ههه يالاه خلينا نكملو عشانا راه غادي يبرد بياض : ههه اوك 
كملو عشاهم بضحك وناضو جمعو طابلة وتوجهو لبيتهم واخيرا كل واحد حط راسو على لوسادة جسور من جيه و بياض فجيه اخر وكل واحد فين غادي بيه تفكيرو حتا داتهم عينهم

اصبحنا واصبح الملك لله 
صباح جديد...فاق جسور على ضوء الشمس كيفتح عينيه بشوية بطريق مغرية ومثييرة.....ووقف دخل للدوش...طلق عليه الرشااشة و المااء نازل هوااد مع عضلاتو الحديدية...وشعرو كينفضو و الماء كيتقاطر منو بطريقة مثيرة...دار لي برودوي الرجولية ديااالو...و لوا على نصو الفوطة...خرج كينشف شعرو... حواجبو معقودين كيف ديما ...هادي هيا عادت جسور ...ديما فايق خاسر بدا كيوجد رااسو بزيو الرسميي كومبلي اسود...كيمشط شعرو مع سااعة يدوية فخمة...و بارفان رجوليي...الصبااط مسوري كيشعل...
تم هابط معا دروج بمشيتو الرجولية ...ديديه فجيبو .. وكيتمشا بتباات ...مشيتو كتطلق الرعب فكل من شافو ..عندو هبة خااصة .... 
هبط وتصادف مع مرت عمو احلام ...هيا مرأة فالخمسينات من عمرها و لكن باقي شادة فراسها ....و مهلية فيه ....لابسة سروال دغوا مع شوميز بوردو .. .... شعرها فالاوكاجو طويل شوية وطالقاتو 
تقدم جسور عندها بابتسامة حب وباس جبينها 
جسور : التوووت ديالي صباح النوور...ياااحسن نواارة 
احلام :(بابتسامة)صباح الخير ولدي 
جسور : نعستي مزيان
احلام : مزياان هه واخا صبح مافيا عضم صحيح ناري شرفت مابقيتش نقد لتمارة نتاع لحفلات وسير واجي هه 
جسور : راكي عاد صغيرة وبوكوصة اححح كون لقيت كون خطفتك لعمي هههه 
احلام حنيكاتها تزنكو :(دفعاتو قدامها)ماابقيتي كتحشم...!! (جسور : هههخ لي حشمو ماتو (وغمزها 
مشاو جلسو على علة طاولة ولقاو تما الاب ديالو لي كان راجل تكون عندو 60 عام و لكن باقي محافض على شبابو.... و جسمو منحوت و مطراسي.... لابس توني و تيشورت لاصق عليه كيشبهلو جسور فكلشي ،.... و شعرو كحل كيزينوه بعض الشعرات بويض

الاب : صباح الخير 
جسور : صباح لخير الوليد
الاب : كيصبحت مزيان ؟ سولت عليك اوس لبارح قالي راك عيان شوية ياك لاباس 
جسور بتنهيدة : والو باس الوليد غي راسي كان ضارني شوية الاب : اه اوك 
بداو فطورهم فصمت و جسور مرة مرة كيحشم احلام بشي كلمات حتى كتوقفلها هه
الاب : جسور ...ليوم غادي تمشي لشركة 
جسور : وي عندنا جتماع مع واحد شركة روسية
الاب : مزيان اولدي وقف على كولشي بيما جا خوك
جسور : احم فين مشا 
(الاب ببتسامة : مشا يدوز شهر لعسل (وغمزو
جسور بسخرية : ايييه اسيدي هوا لي جات معاه هههههه جسور : .. (مسح فمو بشوية و يدو باس على راس احلام وغمز باه) يالاه بصحتكم ...نتلاقاو فالشركة... وخرج وليكارد كور كيديرولو تحية وهوا كايشوف غي قدامو ركب اللامبورغيني فالاحمر...كتلمع كثر من لمعان الثلج...ومشا طاير وموراه وخلى العجااج موراه.... وراها زوج سيارات من نوع..."كاط...كاط"فال­­اسو

عند بياض فاقت على يدين كيتحسسو شعرها ، كان يونس هو لي فسخولها و بقا يدوز صباعو بين خصلاتو الروطب ويلعبلها فشعرها ويضحك مبجهد ، بقات تجبد و تلوى فالفراش ضارت لقات يونس عند راسها متكي كيشوف فيها وكيضحك معاها اولا نقولو كيضحك معا ملايكاتو .. وريوغ سايلين معا فمو ... شعرو زعر بحال لغاوري ... فمو حمرر ومخرج لسانو وكيرضعو ...عيوناتو مجبدين بحال شينوي ... اما لون جسمو بيض بحال تلج .. صغير وطبيبيز .. يديداتو صغييورين بزاف ... سبحان الذي خلقه فصوره
هاد نوع ديال الاشخاص كيمتلو فئة من لمجتمع وكيتخلقو هاكك من عند الله ... مرضهم هادا كيتسما بمتلازمة داون او التثالث الصبغي 21 ... لفرق لي بينا وبينهم الصبغي 21 كيتكرر عندهم ثلاث مرات .. اما حنايا كيكون مكرر غي مرتين هاد شي لي كايخلي عدد الصبغيان 47 عندهم بدل 46 صبغي فقط لي كيكونو عند الاشخاص العادين ... هاد شي لي كيسبب اغير فلمورتات .. هاد شي لي كيأدي لعدة نتائج منها : ضعف في القدرات الذهنية يعني كايكون عندهم تاخر فلقدرات الذهنية والنمو البدني، وكتكون عندهم صفات فلجسم وااضحة لي كتميزهم بحال ضيق العينين اولا عنين مجبدين .. رقبة قصيرة ... وجه مستدير ... يدين قصار ...وضعف في تناغم العضلات, بعض الامراض لي كيتصابو بها هاد لفئةالتشوهات الخلقية في تكوين القلب يعني كيكون عندهم تشوه على شكل تقب فلقلب ...ضعف السمع ....وضعف جهاز المناعة.... والصرع. فالغالب كيكون عندهم تاخر فالمشي يقدور تال 4 سنين عاد يبداو يتمشاو .. وصعوبة فلكلام م.. يعني مكيعرفوش يهضرو كيتميزو فسلوكهم انهم دايمن فرحاانين ..البسمة مكاتفارقش وجههم ... دايمن كيضحكو .. يعني هوما بحال الملائكة مكيعرفو والو ...ايضا هوما كيبغيو ناس بزااف ويقبلو الاخرين .. واخا الغربااء .. كتلقاهم غي يتمشاو ويسلمو على ناس ويضحكو

ناضت جلست لقاتو ماد ليها يديه وكيضحك ... بحلا كيقولها هزيني ...وتلفت ليه ...وبتاسم بفرح .. وهو كيشوف فيها بطفولية ويضحك بحال ملايكة ... هزاتو وباستو فحنكو ... وعنقاتو وهيا كتوزع قبلات متفر قة على جسمو ... وفرحانا بيه بزاف ... كيف لا هوا خوها لحبيب لي بقالها فهاد دنيا ... كيف لا وهيا لي معتابراتو ولدها لي ولداتو من كرشها ... كيف لا وهوا اخر حاجة بقاتلها فهاد دنيا من بعد موت وليديها ... 
بياض : لخنفووس ديالي فاق هههه 
يونس :عنهنهنه 
بياض : اححح وشحال توحشتك الكبيدة ديالي 
وبقات تدغدغ فيه وتبوسو فكل منطقة فجسمو بحال شهد لمقطر ويونس صافي سخف بضحك
يونس : هههغهغغغهغغغغ م...م..ا ههههغهغغغخ
بياض : عمر ماااامااا قلب ماااما ..حبيب مااماا احححح غادي ناكل انا هههه 
يونس : ههههه مي...مي 
بياض : بغيت تميمي احبيبي نديلك حلييبا هه
يونس : ههغه ت.. أي
بياض : هههه وينو على لعمر بغيت أتااي
يونس : هه واا ههه 
بياض : ههه واخا حبيبي نديرو دوش دوش و نمشيو نميميو هههه 
ناضت بياض بعدما حطت يونس حدا تلفازة ودارتلو طيور لجنة كيموت عليها نهار كامل وهوا يسمعها هههه مشات لكوزينة دارت لموقراج يطيب ووجدت صنية بزربة .. ومشات وجدت كسوتها وكسوة يونس حطتهم حدا بلاصتها .. ومشات هزات يونس دخلاتو لدوش وطلقت شوفو هبط لما سخون وطلقاتو فبسينة متوسطة ..حايدة لونس كسوتو وقاست درجة حراتت لماء ولقاته مزيان ... حطت يونس فلباسينة و هوا يقا كيضحك ويفركل عزييز عليه لما هه... بدات تغسلو شعر ... دارتلو شمبوان على راسو وجايت مشطة ديال لبيبي وبدات تمشطلو بلاتي وهوا يلعب فلعاب لي حطتهملو فلباسينة وكيضحك بصوت مرتافع شلاتلو شعرو ودوزت صابونة على لحمو لي كان رطيييطب وحال لحليب و شلاتلو بزبة ..لواتو ففوطة وخرحاتو حطاتو حظا لفرنو ديال ضو لي كانت شاعلة باش مايمرضش ..لاحقاش عارفا ان هاد نوع فيساع كيمرضو بلبرد .. ولبساتلو كستو كولها ودارتلو طربوش على راسو 
بياض : هااانا يا لحب سالينا هههخخ
وباستو 
يونس : بقا غي كيضحك معاها ههه غههخ

حطاتو فوق لحاف حدا تلفازة ومشات تجري لدوش دوشات و خرجات لاوية عليها فوطة و على شعرها فوطة ، خرجات مشات لبسة كسوتها لي كانت عبارة عند لبسات تريكو شوية سخون بلومارين.... و سروال جينز گري فيه تقاطع من الركابي ..، لبسات سبرديلة نايك بلومارين ...، دارت ميكاب خفيف.... و طلقات شعرها ، نشفاتو وجمعاتو كعكة مخربقة .... لبسات كويرة كحلة 
مشات لكوزينة لقات لمقراج طاب طفاتلو و عمرت اتاي و فيضت لحليب ..جبدت من رفوف كاطو بوتي و من تلاجة 2 دانونات .. ودارت زيت زيتون ولفرماج ولخبز فبلاصو ومشات حطت كولشي فصالة .. 
مشات جابت يونس وحطاتو فحجرها بردتلو اتاي وبدات تغمس لكاطو فاتاي وتوكلو 
بياض : يالاه حل فموك هااااااام 
يونس : كيحل فمو وهوا كيضحك وفرحان وياكل بشهية مفتوحة 
وزادتلو فرماجة و 2 دانونات 
بياض : هاحنا كلينا ههه بصحت حبيبي وباستو فحتكو
بقات تمسحلو فمو ويديه حتى جات لمياء داخلة لصالون لمياء كتفوه وتحك فعنيها : صباح لخير 
بياض : ههه نعاسة فقتي ..يونس قولها نعاااسة هههه 
يونس : ههه ن ..اس ة
بياض : هههه اح على لحبيب ديالي عاود قول نعااااسة 
يونس : ههه ناا..س.ة 
بقات تقبل فيه بحرارة وتضحك معاه بحلا كتحاول تشبع منو شوية ..عارفا راسها غادي تسمح فيه ...وليني معندها تا حل خور
لمياء : ههه شفتكم صبحتو ناشطين ههه 
بياض : لي يصبح على هاد لعمر كامل ماينشطش هه
يونس : ههغهغغ 
لمياء : ويتك ويتك تقولي حس بلي راكي تمدحي فيه هههه بياض : راه كيفهم واخا ماكيقدش ينطق بصح كولشي كيفهمو هه 
لمياء : دابا يجي نهار يبقى يعضر ويتمشى نيشان 
بياض بحزن : نشا الله اختي خاصني نديرلو ترويض عند شي طبيبة مزيانة بصح تكاليف غالية
لمياء : غاع ماتخميش راه يالاه عندو 3 سنين تا يكبر شوية ونجمعو الفلوس ونديروهلو
بياض : نشا الله اختي داك شي
لمياء : ناس فطرو وكملو ههه 
بياض : وا نتي لي خمرتي هههه
لمياء : شفتك لابسة ومقادة فين راكي ماشية 
بياض : غادي نمشي نتقضالكم حوايج ديال سيمانة باش نمشي لمياء : واخا حبيبة جيبي يونس نشدو 
مداتولها بياض ومشات هزت لفلوس لي تخلصت بيهم لبارح وصاكها ورجعت عندهم باست يونس 
بياض : يالاه اني مشيت
لمياء : واخا لحب سدي معاك لباب راكي عارفة هاد لحومة كيدايرة
بياض : هه هبيلة والله كاين لي يخلي لباب محلول 
لمياء : هههههه 
مشات بياض خرجت من دار وحطت راسها فالارض

بقات تمشا فداك لحي وكتزرب فتمشية باش تخرج منو ..حتى فاتت على مجمع ديال دراري
... اححححح اخويا شوف التيتيز ديال لحومة
...واايه اخوياا الملائكة زاارتنا 
.... بغييت نتزوج اخوتي
بس بس زيينا واش مانتصاحبوش ...
بياض مرغت حطت راسها فالارض وكملت مشيتها تا خرجت من لحي مشات لسوق تقضاتلهم صوالح لي يكفيوهم ومشات لحانوت شرات شنو خاصهم ورحعت لدار حلت لباب وهيا متقلة ..
جات لمياء شدت من عندها صوالح وخداتهم لكوزينة 
لمياء : على سلامتك الحب 
بياض : الله يسلمك احح عيت هه 
لمياء : رتاحيلك شوية
بياض :لا خاصني نوض نجمع كسوتي بحرا نمشي 
لمياء : صافي :(

بياض بحزن: عادي نتوحشكم بزاف 
لمياء : حتى حنا عادي نتوحشوك اختي والله 
ناضو تعانو بزوج بيهم وبداو يبكيو ..كيف لا وهوما كيف لفردات عمرهم تفارقو ..ودابا تحتم عليهم لفراق .... 
دخلت بياض لبيت خدات صاك صغير وحلت لبلاكار وجبدت سي كسيوات ديالها من ملابس داخلية و خارجية ..بلعت صاك بهدؤء تلفت وباناها يونس غارق فنعاس ماشت جلست حداه قبلاتو بحرارة وعويناتها مغرغين .. طاحت دمعة حارة على خدها مسحتها وعاود باستو وغطاتو وناضت هزت صاك ورحت من لبيت وسداتو 
مشات عند لمياء لي كانت جالسة وكيبكي جلسة حداها وحطت راسها على كتف لمياء ..ولوخرا كدوزلها على شعرها بقاو مدة عشر دقايق هاكك .. وقفت ومسحت دموعها وعنقت لمياء بياض : تهلاي فراسك اختي
لمياء : حتى نتي احبيبة 
بياض : تهلاي فيونس راه امانة فعنقك 
لمياء : كوني هانيا من جيهتو 
بياض : انا فوق ما لقيت شي فرصة غادي نهضر معاك 
لمياء : غادي نبقا تسنا تصالك 
بياض فتحت لباب ديال برى وخرحت هازا صاك فوق كتفها ..وموراها لمياء متبعلها لعين وعنيها مغرغرين حتا غبرت

انها البدايات..
بداية لحياة وآهات ...
بداية لحزن وفرح بنغمات...
لحن..نوطات..تتشكل داخل سمفونيات... بتهوفن..فيفالدي..ومو­زارت... 
وانا على ضفاف لحن الهوى اصاحب النظرات... 
داخل قصر الاحزان اقف بدون حركات..
فقط عرائس وهمية وسعادة بدون علامات..
. انه القدر ..
.فياترى اين انا؟
واين المفر؟ 
انه القدر...
فياترى من انا ؟
ومن ذاك المغتر؟
انه القدر...
فياترى كيف سيكون هذا القبر ؟
نعم،انه قصر
ولكن انا سجينة فيه مثل الميت داخل الصخر...
فرفقا بي يا قدر...
فلم تلتئم بعد الجراح الصدر ...
رفقا بي ياقدر ..
فأملي في حاضر ومستقبل اخطوه على خطى ماض ذو عبر ... ويبقى كل هذا مجرد خواطرٍ على السطر ... وتبقى الكلمة الاخير للأيام والقدر .

توجهت لشانطي بقات واقفة تسنا طاكسي .. حتى شافت وحدة جايا ريشتلها وركبت
بياض : سلام عليكم
مول طاكسي : وعليكم سلام فين بغيتي تمشي ابنتي 
بياض : حي القدس الله يخليك
مسافة 20 دقيقة حطها طاكسي حدا لقصر خلصاتو و خرجت مشات صونات وخرجها لعساس
العساس : اش حب الخاطر ابنتي 
بياض : انا لخدامة جديدة واش كاينا رئيسة لهدم
لعساس : زيدي دخلي ابنيتي مرحبا بيك
بياض : الله يبارك فيك شكرا
صونات فلباب دخلاني ديال لخدم وفتحت عليها ... كانت سهيلة غي شافتها طارت عليها بتعنيقا 
سعيلة : زيين نورناا مرحباا والف مرحبا يا لالاة ههه
بياض ببتسامة : ترحب بيك جنة احبيبة
سهيلة : زيدي دخلي راه لبرد فجردة 
دخلت سهيلة هيا وبياض وتلقاتلها مليكة رئيسة الخدم كانت لابسة كسوة رسمية باينة بلي مكلفة بكولشي 
بياض : سلام مدام 
مليكة : سلام مزيان مين فكرتي فمصلاحتك وجيتي 
بياض بحرج : شكرا مدام 
مليكة : لمهم انا سميتي مليكة وانا هيا لمسؤلة عليكم .. يعني اي حاجة توقع تكون فراسي .. والحاجة لي نقولهالك ديريها .. متفاهمين ؟ 
بياض : اه متفاهمين
مليكة : هنايا كاين نضام ممنوع تهاون فلخدمة .. كولشي كيتمشا هنا بالقوانين .. الانضباط تم الانضباط .. ان وحاجة خرى مانبغيش شي واحد من مالين لقصر يشكى منك اوكي بياض : كوني هانية وحنات راسها الارض 
مليكة شافت فيها مزيان من راسها لساسها وقالت دابا سيري بدلي كسوتك 
مليكة : سهيييلة سهييلة
سهيلة : نعام امدام 
مليكة : ديها لبيت ديالك تحط حوايجها و تلبس لبسة ديالها سهيلة : واخا مدام
مشاو بزوج وسهيلة كتوريها فطريق حتى دخلو لبيت ... جدتلها لكسوة ومدتهالها 
سهيلة : اححح ياسعظي ويا فرحي غادي نبقاو انا وياك فلبيت بياض : ههه مزيا محيت مكنعرف تا وحدة خرى

سهيلة : ماعندك ماديري بيعم غي لمسمومات
بياض : عند لحق اش بيني وبينهم ندخل سوق راسي
سهيلة : يالاه لبسي بزربة راها دابا تجينا مليكة تقلب علينا لبيت ..انا نمشي نكنل خدميتي حسن ماتجري عليا .. لبسي واجي 
بياض : اوك لبسة لبسة لي كانت عبارة عن صاية قصيرة حد لفخاد كحلا.... وقميجة بيضة .. صباط كحل ديال طالو ....جمعت عشري ديل حصان ... درت شوية ميكاب وخرجت ميت بتجاه مليكة
وقفت عليها تا شفتها واقفة مصدومة ... بقات ساهية فيها وعينيها خارجين على وسعهم .. شدتها لقوة ديك لحضة ... كيف لا وهيا شافت حورية حداها .. كيف لا وهيا شافت فتاة فقمة الانوتة .. صدر مدفق و نصو لكبير خارج من لقميجة بكترة ما كبير ... بيض بخال لحليب ... اما صايا جاتها لاسقة وواحد مولاتي مسعودة باااارزة وضوح شمس ... اما جناب لي شافهم يدوخ .. 
بقات هاكك لمدة خمس دقايق عاد عباة براسها ورجعت تخنزيرتها
وقالت بحدة : هنا نصحك تسمعي الهضرة وديري اللي مطلوب منك راه كاينين اللي مسؤولين علی الطياب والغرف والتصبين والجردة... .نتي غتكلفي بالماعن فقط والكوزينة متفوتيهاش حتی نطلب منك انا تبدلي ولا تبلاصي شي وحدة مفهوم بياض : اوكي مفهوم مشات لكورينة 
دخلت سلمت عليهم كاملين ولقات بعض لخدامات بقاو غي يخنزرو فيها ويطلعو ويهبطو ماحملوهااااش كحلو بلعمة مين شافوها .... كيف لا وهيا اجمل وحدة فيهم ... ماخلات لزين مايقول .. جابتلهم تماام .. بشوفة طيح عشرة
تعرفت على طباخ لكبير لي كان رجل كبير شوية فسن رجل دو 40 سنة .. الطيبة واضحة عليه .. بتسملها وعاملها بلطف بحال بنتو 
بدات تغسل لماعن كتحك وتعاود و تشلل و تنشفهم واخيرا كترجعهم فبلاصتهم و تنقي لي تخصر ... دوزت نهار كامل هاكك

يتبع

التنقل بين الأجزاء

صفحة القصة
سيتم تشغيل صندوق التعليقات بعد لحظات
معظم التعليقات تم إخفاءها بواسطة الفيسبوك، نحاول بكل الوسائل المتاحة إستعادتها في أقرب وقت ممكن.