أتعبني قدري الجزء الخامس والأخير

من تأليف Ikram Pancholi وندى علامي
2018

محتوى القصة

رواية أتعبني قدري

قاطعو زياد بلكمة حارة نطق بالغواات : هااادي اسيدي لكتقول عليها هاكة ..مكتبغيكش وهيا دابا ديالي حتى واحد ممن حقو اقيسها حيت هيا دابا شرفي وقريب تولي مرتي...يله سير من هنا قبل ميوصلو البوليس راهم فالطريق.. 
كمال مهتمش لكلامو بقا كيشوف فنعمة : واااش كتبغييه علاش ساكتة مقلتي والو هاا
نعمة بقات واقفة وكترجف خلعوها نضراتو
زياد : مكتبغي حتى وااحد يله سير من هنااا. ..قبل اجو ايدوك عليا من هاد القنت
كمال بعينين مدمعين نطق بصوت تقيل كيشوف جيهة نعمة : مستحيل نقبل نخليك هناا 
تم قاصدها حتى حس بدم جنب فمو بقوة الكروشي لعطاه زيااد ...حتى سمعو صوت الفاركونيط دالبوليس ..وقفو بسرعة قدامهم ..قصدو نيشان كمال حيت كان يله جبد موس على زياد. .شدوه جووج دارولو المينوط ...بقا كيتنتر منهم وكيسب فزياد واتحلف. .
حتى جا عند زياد واحد من البوليس هاز فايدو المطريال ديالو خخ..
البوليسي صافحو : سي زياد. .اش واقع هنا 
زياد :هادا جا تهجم علينا..ومنعرف اش باغي مزال.. زيد عليها هرس لوطو ديالي وكون صاب ايدير كتر. ..فنضري مدوهش المركز حيت بصراحة ماشي لخاطرو ..هو المريض ديالي خصو ضروري اتعالج فالمستشفى أولا غادي اولي عدواني كتر من هاكة ..
البوليسي تصنت ليه بهتمام : همم حنا غادي ندوه المركز. .تبعنا نتا باش تقيد محضر ونشوفو اش نديرو من بعد. .
زياد هز راسو باه 
اما كمال كان بحال البحر الهايج. .كانو شادينو بحاليلا شادين ثور ...
بزز باش طلعوه الفاركونيط وزادو بسرعة ..خلاو زياد موراهم دخل لدار طلع نيشان لبيتو كيلبس الجاكيط ديالو باش الحق عليهم..
فخرية دخلات نعمة لدار لوجها صفار بالخلعة وفخرية كتر منها 
نعمة شدات ففخرية : وااش غادي اصيفطوه المستشفى 
فخرية هزات راسها باه : هو رااه مريض ضروري اتعالج. .مشفتيش تصرفاتو ماشي طبيعية 
نعمة بأسى: بصراحة بقاا فيااا
فخرية بصوت باكي : ولكن هادشي مكتاب
نعمة : عفااك نتي لتبعي علاجو ..و واسيه حتى اتعالج حيت وخا هاكاك راه ضريف ماشي انسان خايب
فخرية غمضات عينيها. .سكتات شحال عااد نطقات : اوكي انحاول معاه حتى اصح وارجع لحالتو العادية. .عاد نمشي لتركيا 
نعمة مستغربة : وااش باغا تسافري
هزات راسها باه وعنقاتها : ا نتوحشك. .غادي نمشي معا زياد اقيد محضر منها نيت نرجع لمدينة لكنا فيها. .متخافيش غادي نسهر على علاجو حتى اتشافا
نعمة بتاسمات ليها حتا سمعات خطوات هابطين فالدروج 
زياد : هاني مشيت
فخرية هزات ساكها :غادي نمشي معاك باش نلحق عليهم المستشفى 
زياد : يله زيدي خلاص تعطلنا
تلافت عند نعمة : يكما غادي تخافي تكوني بوحدك 
هزات راسها بلا وهبطات عينيها مغرغرين. ..فخرية سبقات زياد لبرى ركبات لوطو ديالها حيت زياد لوطو ديالو كااع مهرسة
كان واقف كيشوف فيها تنهد و مشا لجيهتها سكت شحال عاد نطق : الا وقعات شي حاجة تاصلي بيا. .غادي نجي عندك
نعمة هزات عينيها فيه :هااا
مترددش عنقها غاشيها وسط صدرو ومزير عليها كيشم ريحة شعرها. .حس على راسو رخا منها. .خرج بلاما اشوف فيها مصدومة ومبنجة فبلاصتها. ..ركب حدا فخرية وكسيرا هو لساق ...ماشي بزااف دالوقت حتى فرانة قدام المركز. .هبط ودخل نيشان عندهم ..

قبل ادخل لمكتب دالكومسير تلافت عند كمال لكيتنتر منهم بكل جهدو وكيسب بحاليلا جاااه انهيار عصبي وهادشي حتى هو شافتو فخرية قدام عينيها. .بقا فيها لدرجة عينيها دمعو. .اما زياد تنهد وكمل طريقو مينكرش انو حتى هو بقا فيه حيت ماشي لخاطرو زيد عليها حالتو كانت اسوء قبل ميتلقا العلاج فالمرة لولا ودابا رجع كتر من ديك المرة. ..دخل المكتب قيد بيه محضر بيلا خصو اتعالج حيت من مصلاحتو قبل ليقتل راسو براسو بكترة السكرة ودواه لهاملو ..بمجرد مخرج قامو البوليس بخدمتهم عيطو على المسؤولين لمكلفين بمستشفى زياد جاو طيرين..كان زياد كيتسناهم قدام الباب دالمركز حتى وصلو. ..خرجو نيشان معاهم كرسي متحرك ..قصدو كمال لمزال على نفس حالتو وفخرية مرقباه من بعيد و كتبكي بحرقة عليه...قدرو اشدوه بزز غرسو فيه برى جنب عنقو حتى ترخا وتقالت حركاتو ..قادوه فالكرسي المتحرك دخلو نيشان لمبيلونص ومشاو طيرين ..تبعاتهم فخرية بلوطو بعدما عنقت زياد بقوة حيت عاشت معاه لحضات زوينة بزااف غادي تبقى مرسخة فداكرتها وكلما تفكرتها غادي تبتاسم اكيد. .كسيرات بسرعة موراهم و كتنخصص معرفاش علاش كتبكي امكن تبدلات بزااف بعدما حطات رجليها فهاد المدينة لكتاشفت فيها بزااف دالحوايج. ..

اما زياد بعدما ودع فخرية تنهد مطول و مسح على راسو. ..خشا ايدو فالجيوبة ..بقا غادي كيتمشى بشوية و سارح بتفكيرو لبعيد بلاما احس كيتفكر هدرت نعمة نهار طلب منها الزواج ..متنساش ليه حيت بحاليلا غرسات فقلبو خنجر مسمووم باقي عاقل على كل كلمة من ديك الجملة
" نتا حيااوان عمري شفت بحالو. .اناا كنكرهك وكنكره ترااب لكتوقف عليها كنكره الهواء لكتفسو لو تجي الفرصة بين ايدي نقتلك اكيد مغاديش نتردد ..وكفاش غادي نفلت هاد الفرصة بااش نتهنى من وااحد شمااتة وماشي رااجل"..
بتاسم باستهزاء وكمل طريقو كيفكر لبعيد واش تابعو. ..عارف أنها مستحيل تقبل بيه و أبدا تقبل حبو وصل اليأس لدرجة إلا قالت ليه بغيت نمشي من هناا ميقدرش امنعها حيت إلا كانت كتكرهو وهو حابسها بسيف عليها فهادشي بالنسبة ليه مبقاش حب .. حيت إلا كان فعلا كيبغيها خصو ارضيها و اهتم لطلباتها وراحتها وميفرضش عليها شي حاجة ممتقبلهاش ..هادو هوما الأفكار لكانو كيراودوه وهو ماشي للوجهة معرفهاش...امكن لقا راحتو بين ضوء القمر والهدوء لكيعم المدينة فهاد الوقيتة. ..
شاف الساعة كان مشا الحال خدا طاكسي بالكشايف معا تعطل الحال ..عطاها العنوان. .خلصو ونزل نيشان حل باب الدار. .حيض عليه الجاكيط. .حطها فوق الطابلة. .تلافت حتى جات عينيه عليها كيف ناعسة فالأرض ومسدة الفوطاي بايديها. ..بتاسم وقرب بخطواتو ليها. .وكلما كيقرب كيوضاحو ملامحها لراسخة فمخيلتو ..تحنا لعندها حيض خصلات شعرها لمرميين على الفوطاي ..شافها معنكشة عرفها غادي تكون نعسات وهيا كتسناه ..هزها بين ايديه. .وشعرها طايح عليها. .طلع بيها فالدروج ..حل باب بيتها. .تقدم لناموسية حطها عليها. .قاد ليها لوسادة و تحنى لمستواها طبق قبلة خفيفة على شفايفها الباردين..من بعد خرج نيشان لبيتو دوش ولبس عليه. .تخشا ففراشو طفا ضو ونعس بعد تفكير طويل كانت هيا بطلتو كيف ديما. ..

شرقات الشميسة بأشعة كتبعت الأمل كلا صباح 
كانت لابسة الوزرة ديالها وكترشف من فنجان القهوة مقابلة معاه من الزاج. .كتفكر كفااش تعدبو معاه لبارح ودارولو اجهزة الكهرباء فجبهتو باش اتهدن. ..زيد عليها عدد الإبر لغرسلو فعنقو ...طاحت من عينها دمعة كانت محطوطة على طرف شفارها كتشوفو كيف مهدود و ورابطينو من رجليه وايديه فوق السرير باش ملي افيق ميآذيش راسو ...تنهدات مطولا وهيا كتجغم. .بتاسمات بأمل انو هادشي غادي ابقى غي تعاويد. .مشات لمكتبها وعلمتهم إلا فاق اعلموها حيت هيا لغادي تكلف بعلاجو. .

كانت كتحبس اشعة الشمس الذهبية لكتلامس بشرتها ..كمشات عينيها فاش ديرونجاتها. .فتحات عينيها مستغربة كفاش وصلات لبيتها ..حيت آخر حاجة كانت عاقلة عليها هيا نعسات لتحت وهيا كتسناه. .عرفاتو هو لغادي اكون جابها لهنا. .ناضت بجرية ملي حسات بردة. .بقات كتستفرغ حتى حسات بمصارنها بااح امكن تصاصو خخ. ..غسلات وجها بإيرهاق. .خرجات على برى بعدما توضات عاد صلات لي عليها وقرأت آيات من الذكر الحكيم ... بقات كطل من البالكو شحال عاد هبطات لتحت لقاتو جالس فوق الطابلة والفطور قدامو بلاما تحس بتاسمات و عضات على شفتها التحتانية بدون شعور ...شافتو ملاهي معا تيلي وكيجغم من كأس القهوة لكيحمقها ...جلسات متبعا خطواتو وكفاش دار راسو ممسوقش ليها. ..حنحنات باش احس بوجودها ساعة والو لارد لمن تنادي. ..
تعصبات حتى نطقات : احم مد ليا الخبر راه حداك 
زياد مزال عينيه على تيلي : هممم نعاام
نعمة : صمك مكتسمعش ..قتليك مدلي الخبر أولا تيلي شاغلك 
زياد شاف فيها بنص عين. .عطاها الخبر بلاما ابعد عينيه على تيلي ومرة مرة كيجغم من الفنجان. .
نعمة كدور فعينيها سكتات شحال حتى عيات عاد نطقات : فخبارك هاديك القهوة بانت لي ريحتها خيبة. .امكن كتستعمل نيسكافي نتهات الصلاحية ديالها . .كلشي ممكن معا نتا مكلخ 
زياد هاز حاجبو فيها عرفها باغا تجبد معاه الهدرة : متخافيش مزيانة ريحة. .زيدي عليها عجباني
نعمة تحت سنانها نطقات بهمس : تعجبك لفعة انشالله. .الحقير المغرور والغبي يخخ 
زياد مزال عينيه على تيلي : سمعيني باش نهرس ليك داك الفم
نعمة كتعيب فهدرتو : نينيني من نيتك... 
زياد لا رد 
اما هيا عينيها حوالو مع القهوة صبرات حتى عيات طارت ليه بالفنجان من بين ايديه خلاتو مصدوم ومخرج عينيه. .مهتماتش شرباتها كاملة وهيا كتبنن بحال البنيتة الصغيرة حتى صلات عاد نتابهات ليه حسات بالسخونية راكباها نطقات دافعة السنطيحة : كنت باغا نتأكد من الريحة وااش مزيانة
زياد تحت من سنانو : اوا كيف لقيتيها بسلامة
نعمة تقادات فالجلسة :مابيهاش
زياد :بينا ...حولك كملتيها كاملة ..الله استر 
نعمة خمسات فوجهو : سوقك صايب ليك شي وحدة أخرى انا مالي 
زياد ناض صاعر نطق وهو ماشي لكوزينة كيخبط فرجليه :الله اعميها لييك فهاد النهار 
خلاها كضحك وتخشي فوجها ..ولات مؤخرا بحال شي مجنونة لدرجة ولات كتشك واش هيا نعمة ...

بعد مرور يومان. .

كانت فالمكتب ديالها كتراقب فحوصات المرضى حتى طاح التقرير ديالو بين ايديها. .طولات الشوفة فييه. .تفكرات كفاش دازو هاد اليوماين من نهار جابوه المستشفى مجات عينيها فعينو. .حيت كان فحالة هستيرية كيهدنوه غي بالابر والدوى لخرجاتو ليه. .اليوم عوالة دخل عندو وتجلس معاه تبدأ معاه أول حصة من العلاج. .شافت ساعتها اليدوية ..بتاسمات هادا هو الوقت. .حطات الملف و خرجات من المكتب بخطوات تابتة تجاه غرفتو الخاصة ..دقات الباب ودخلات. .تنهدات فاش شافتو كيشوف فالسقف موسد ايديه وسارح لبعيد ومكيرمش ..
فخرية فتحات ريدوات حتى دخل ضو معا مكانش كيبغي اشوف اشعة الشمس حيت بالنسبة ليه الضلام مناسب لحالتو و مأساتو لي عاشها هاد الفترة ...مشات خدات كرسي وجلسات جنب السرير حطات ايدها على حنكها وهيا كتشوفو كفاش ساهي ومتحركش امكن الدوايات بدا مفعولهم ..
فخرية نطقات بحنية :اممم سي كمال متوحشتنيش 
كمال لارد من غير نقطة وحدة ساهي فيها من حالتو كتعرف انو عانا بزااف. .
فخرية رسمات على شفايفها ابتسامة خفيفة وسط دموعها لي على وشك اهبطو : احم اجي معايا نخرجو على برة بغيت نقوليك شي حاجة. .
كمال جوبها وهو مزال ساهي فديك النقطة : مبغيتش خليني غي هناا 
فخرية طرفات الكرسي على جنب و حولات توقفو : خصك تسمع الهدرة من عند الدكتورة ديالك اولا. .يله عاوني نوقفك راك تقيل عليا هه
خلاتو ابتسام ابتسامة شاحبة وسط كآبتو ..عوناتو حتى وقفاتو شدات فدراعو معنقاه من ضهرو خرجو برى الغرفة. ..بقاو غادين معا الكلوار شحال عاد خرجو برى المستشفى ...كانت جريدة فجنب كبيرة وعامرة زهور من شتى الأشكال والأنواع مخصصة لمرضى باش ابدلو ريحت المستشفى والروتين ..كيجلسو هنا استنشقو ريحة الورود الطبيعية...
تمشاو حتى وقفو قدام كرسي مقابل معا بلاصة كيتجمعو فيها الحمام. .جلساتو و جلسات حداه شادة فايدو وكتشوفو كيف شارد 
فخرية : عجبك الجو ..بغيتي تاكل شي حاجة 
هز راسو بلا و رجع كيوزع نضراتو على الحمام كيف كياكل واطير ..فخرية شافتو فاش منتابه عجبها الحال على الأقل اخرج من الحالة لفيها. .
فخرية زيرات على ايدو وحطات راسو على دراعها بقات كدوز طراف صباعها على شعرو كتبعترو ليه حساتو مغمض عينيه و منساجم حتى كسرات الصمت : كمال قريب ايتقاد كلشي. .انشالله غادي تصح وتعيش حياتك كيف كتحلم بيها. ..اه نسيت قريب تهنا مني. .خصك تصح دغيا هه 
هز راسو فيها :علاش غادي نتهنى منك 
فخرية بابتسامة شاحبة :ههه غادي نسافر لتركيا عندي شي اغراض 
كمال :وغادي ترجعي 
هزات راسها بلا :غادي نستقر تماك. ..ولكن غادي نتفكر صداقتنا هه...وحتى هاد اللحظة 
كمال خنزر فيها وناض ماشي اتجاه المستشفى بحال الحمق. ..دخل نيشان لغرفتو سد عليه. .ورجع لنفس وضعيتو كيشوف فالسقف و موسد ايديه كدور فعقلو جملة وحدة
"غادي نستقر تماك. ..ولكن غادي نتفكر صداقتنا هه.. وحتى هاد اللحظة "

اما زياد ونعمة علاقتهم كانت متوترة طول النهار زياد كيدوزو برى الدار. .وكيرجع فالليل معطل حتى كيلقاها ناعسة فصالون و تيفي شاعل كيهزها بين ايديه احطها فبلاصتها عاد امشي لبيتو ..ديما كان كيتفاداها باش اخليها على راحتها حيت مزال كلماتها محفورين فعقلو و حتماال ضئيل انو انساهم ...

غربات الشميسة و طاح الضلام. .كيف عادتها دافنة راسها فالكوزينة ..كتوجد وتحط على الطابلة على أمل اجي بكري حيت مبقاتش كتشوفو بعدما فخرية مشات معا كمال باش تسهر على علاجو ..سمعات الباب كيتحل حيدات من ايدها الطبيسيل حطاتو ومشات طيرة جيهتو .. . بان ليها داخل فايدو شاسيات معرفاتش اش فيهم. .
نعمة برتباك : على سلامة
زياد حط شاسيات من ايدو نطق وهو كينسل الجاكيط لي لابس: الله اسلمك...متبقايش تعدبي راسك انا قادر نطيب بوحدي
نعمة ساهية فيه والابتسامة على وجها :هااا 
زياد هز حاجبو : نعمة صاافا
نعمة برتباك :احم العشا واجد. .غسل ايديك واجي 
دخلات وخلاتو واقف موسع عينيه فيها ولاو تصرفاتها كتجيه غريبة وحتى هيا لاحضتها فراسها ...طلع نيشان لبيت دوش ولبس عليه سروال الكيطمة. .بقا صدرو عريان ..هبط هاكاك كيلعب بتيلي فايدو ...كانت كتحط كسان دالعصير سمعات خطواتو فالدروج هزات عينيها وياريتها مشافتو بقات حالة فمها فيه و السخونية طالعة معاها خصوصا فاش شافت جسمو الرياضي هادا باغي اجيب ليها التمام بهاد الفعايل 😂...
جلس على طابلة عاد جلسات كتبلع فريقها .. بدا كيكاكل بشوية عليه وكيشوفها بنص عين معا ابتسامة. .
عجبو الحال حيت ملي خلا مسافة بيناتهم عاد رجعات لعقلها ...كمل ماكلتو هز عينو فيها لقاها ساهية ومعوجة فمها. .
زياد : مكليتي والو
نعمة هزات راسها فيه :هاا
زياد : خصي نشوف مالك مبقيتيش على طبيعتك 
نعمة خنزرات فيه :مالي كيف جييتك
زياد : كتحمقي كيف ديما
نعمة حسات بوجها ولا بحال مطيشة هبطات راسها لتحت بالحشمة ..خلاتو كيضحك هز كاس دالعاصير ختم بيه ماكلتو ومشا جلس فالصالون شعل تيفي. .كيتفرج 
اما نعمة كملات حتى هيا ماكلتها عاد جمعات الماعن غسلاتهم وقداتهم فبلاصتهم ...رجعات كلشي مقاد. .بغات تطلع لبيتها بان ليها جالس مركز معا الفيلم. ..بتاسمات معرفتش اش هادشي كيوقع ليها كتحس بيلا باغاه وباغا تشم ريحتو ...مشات جلسات حداه خلاتو مستغرب متسوقاتش ليه جلسات حداه على نفس الفوطاي ...زياد طفا الضو بقا غي ضوء خفيف ديال تيفي ..كان فيلم كوميدي كيقتل بضحك. ..معا كل مشهد كتسمع ضحكتها كتخليه ساهي فيها حتى كتلافت عندو عاد كيدور وجهو لفيلم ...بقاو على نفس الحال كيتفرجو بهتمام..ومركزين حتى نعمة كتحس بالسخونية مقدراتش تشوف فزياد لكيضحك عليها. .كان مشهد رومنسي بين البطلة والبطل خخ...كان معنقها من بعد قبلها على شفايفها. .نعمة غمضات عينيها. ..حسات بالحشمة لدرجة وجها ولا خو مطيشة ...مقدراتش تبقى مزال. ..جات نيضا عوالة طلع لبيتها ..ولكن معا التلفة تعكلات برجلو حتى جات طيحا عليه و شعرها ترما على عينيه. .هزات عينيها فيه بعدما حيض خصلات شعرها بطراف صباعو بلاما تحس على راسها كانت ديرا ايديها على صدرو. ..
زياد نطق بصوت حنين وهو كيدوز ضهر ايدو على خدودها : فيين كنتي ماشية
نعمة كتبلع فريقها :هااا. .كنت كككنت ...زعما بغيت النعس
زياد قادها قدامو وتكا راسها على صدرو : يله نعسي حتى نهزك
نعمة برتباك :لا غي خليني نمشي بلاما نعدبك
زياد حابس الضحكة : اممم يكما بغيتي ندير ليك بحال داك المشهد 
نعمة بغباء :هااا
زياد تفركع عليها بضحك 
نعمة سرات معاها خنزرات فيه وقرصاتو فعنقو قرصة مسمومة خخ: مااسخ ..يخخ
زياد : اجي نجربوها
عصبها جات تنوض حتى لقات راسها طاحت عليه من جديد حيت جارها عندو بزربة ..دخل ايدو معا البيجامة حتى حس برعشتها نطق وهو كيحك لحيتو فعنقها : همم شحال كتحمقني هااد الريحة
اما نعمة مسكينة كانت مرفوعة مهياش هناا. .مغمضة عينيها مقدراتش تشوف فيه كتحس بالتبوريشة ملي كيقرب ليها كتر. ..

عنقها لعندو و دفن وجهو فعنقها بقا كيعضها عضيضات خفاف و كيتنفس بجهد باش يبورشها .. و داكشي نيت لي كان .. زائد اللحية ديالو لي كان كيدوزها على عنقها مع البوسات و العضيضات لي كيتفنن فيهم خلاها ترخااا بين يديه..
نعمة حسات على راسها تنترات منو وطلعات الفوق بالجرى بزز باش كطلع النفس وجها مخطوف منو لون. .دخلات لبيتها اول حاجة سدات الباب بالجهد بقات هوادة معاه حتى جلسات فالأرض كدخل أكبر قدر ديال الأوكسجين. ..كتبورش كلما تفكرت قبلاتو الحارة على عنقها. .حسات بالحرارة مزال طالعا معاها بغات تشرب. .وفنفس الوقت مبغاتش عينيها تجي فعينيه..كترجف بحاليلا هاربة من المافية خخ...طلات بالشوية بعدما حلات الباب ..بان ليها مكينش تنهدات براحة هبطات بالزربة الكوزينة. ..خدات كاس دالما ..شرباتو كامل عاد رجعات فيها الروح من جديد...مسحات العرق لهواد منها. .عاد طلعات فالدروج ..قبل متسد عليها لعبات بايديها وتوتر ماليها. .بغات تشوفو اشنو كيدير ...معرفاتش اش هادشي لطاريلها ..كتحس براسها باغا تعنقو. .تنهدات بعدما عيرات فخاطرها وعلى الحالة لفيها ...قررات معا راسها تمشي تعنقو وتهرب لبيتها ..وداكشي لكان مشات بشوية تقدم بخطوة وترجع بجوج ..حتى وصلات لباب بيتو. ..بان ليها فالبالكو ساهي لبعيد نتابهات بيلا لابس تيشورط مبقاش صدرو عريان. .عوجات فمها دارها ليها بلعاني علاش اهبط عريان من الفوق هادو هوما الأفكار لكانو كيراودوها. ..محساتش بيه امتى وقف عليها عاقد غباشتو ومربع ايديه. .حسات بيه غادي انطق طارت عليه بتعنيقة حارة تعلقات على طراف صباعها باش قدرت توصل ليه وتعنقو مزيان. ..تشوكا متوقعهاش منها تنهد مطول دور ايدو على خصرها. .زير عليها بحاليلا باغي اخشيها فضلوعو عاود شدها من خصرها و هزها لعندو هزات راسها بشوية فاش حسات بيه خشا يدو تحت البيجاما حطها ديريكت على لحمها و بداا كيدوز على ضهرها بشوي ...بقات كاتشوف فعينيه مباشرة ...و يديه كيلعبو فضهرها .. حطات يديها على صدرو باش تحكم فالمسافة لي بيناتهم.. حاولات تململ من عليه و هو يحكمها مزيان و حط وجهو فعنقها بقا غادي جايبيه حدى ودنها اللحية كادك فيها .. و نفسو سخووونة على عنقها حركات بسييطة خلاوها ترخا ماقالت حتى كلمة عرف كيفاش يلعب بيها بين يديه ...محساتش على راسها امتى هزها ولاحها فوق الناموسية. ..بقات مبرقا عينيها وكتشوف فيه. .حتى حسات بتقلو فوقها تلقاو بؤرات عينيهم الجدابة ..طول شوفة فيها قبل ميخليها تحرك من تحت منو. .هجم على شفايفها لمعسلين ...محساتش على راسها امتى جراتو عندها كتر. .نغامسو فالقبل الحارة ...زياد حيض تيشورط و سروال الكيطمة. .بقا غي بالبوكسور اما لالة نعمة مغيبة الله لعالم بيها محساتش بيه امتى نسل ليها حوايجها بقات غي بدو بيااس ...حتى حسات بشي حاجة كتختارقها من التحت شهقات بالالم و غمضات عينيها. .كملو نعاسهم بكل شغف و حنية وقبلات دافئة شاهدة على حب زياد ليها اما نعمة لحد الآن معرفاش راسها اشنو كدير بحاليلا مخدرة ماشي لخاطرها. 
قرب الصباح عاد تلاح حداها جر عليها لغطا مزيان ليضربها البرد ...و ستسلم لنعاس حتى هو بعدما جرها لعندو مبتاسم ممتيقش أنها ولات كتحس بشي حاجة من جيهتو أولا مكانتش ترخا وتجاوب معاه. ..

صباح جديد 

كانت جالسة فالكافيتريا ديال المستشفى ..كدوز شي فحوصات كانو جابوهم ليها من المختبر. ..حتى تفكرات كمال من لباح مشافتو ..كملات فنجانها. .هزات الملف فايدها وتمات ماشية. .حتى تساطحات معا شي حاجة قاصحة علات عينيها. .سرعان مترسمات عليها ابتسامة عريضة..
فخرية : دكتور مجد ...غبور هادي
مجد صافحها بلطافة :هه واقلة هاد الهدرة خاصي نقولها لييك
فخرية بتاسمات :هه يااك. .نخليك دابا نتشاوفو من بعد 
مجد :نيت عندي واحد الغراض ...احم العشية عارض عليك عنداك
فخرية :هه وااخة غادي نفكرك كااع
مجد نطق وهو ماشي :على انا نساك بعدا هه 
كملات طريقها مبتاسمة حيت عزيز عليها الدكتور مجد. ..وصلات قدام غرفتو دقات بشوية عاد فتحاتو. .جات عينيها عليه وهو واقف خاشي ايدو فجيبو كيشوف من زجاج لكي طل على برة ...فخرية بتاسمات : صباح الخيير
كمال تلافت عندها عاقد غباشتو : صباح زفت 
فخرية حابسة الضحكة :هه امالك اصحبي. .برد
كمال :اجي لهنا 
فخرية مستغربة : كمال نجيك من لخر باقي مبغيت نموت دابا. ..عنداك متكونش شارب الدوى تلوحني من الزاج لبرى هه
كمال مشا تكا على الناموسية : كمال مسطي يااك. .اصلا بصح انا مسطي متوليش تجي عندي باش متعدايش
فخرية جلسات على طرف دالناموسية : الله استر مبقا لضحك معاك
كمال لارد
فخرية : اجي نخرجو الجو زوين على برة
كمال :مفيااش بغيت نعس
فخرية تنهدات : فخبارك واحد الحاجة..
كمال : امم شناهيا 
فخرية : صافي مشاتلي حتا نتفكرها ..
كمال :بغيت شراب
فخرية وسعات عينيها فيه و خنزرات : صافا با لا. ..والمشكل كتقولها لطبيبة ديالك. .تقادو الكتاف. ..ناري منعرف معامن كنت كنهدر فالول 
كمال حابس الضحكة مخبيها ورى تغوبشة : ابشويا عليك. ..مهم نخرجو؟
فخرية تنفسات براحة احساب ليها بصح باغي اشرب : اوكي. ..خليني نعاونك توقف 
كمال حبسها بايدو وقف راسو لبس جاكيط فوق لبست المرضى وخرج هو و فخرية لكانت مشغولة معا مساج مجد على قبل العشا حتى فيقها من سهوتها صوت كمال :مالك حالة فمك فداك تيلي 
فخري كانت ساهية : هاا 
كمال خطف ليها تيلي جات عينيه على المساج. ..قراه بملامح باردة ..كمل و شخشخ تيلي قدام رجليه خلاها مخرجة عينيها وحطا ايدها على فمها 
فخرية بعينين مدمعين بقا فيها تيلي ديالها : اويلي اشنو درتي. ..مال هاد الحبس شخشختيه
كمال جرها من دراعها مزير عليها. ..خرج لبرى جلس فنفس البلاصة..وجلسها حداه. ..صدعو غواتها على تيلي والبكا فرعات ليه راسو ...
قاطعها بقبلة شرسة على شفايفها عاد سكتات بالصدمة خلاها كتبرق فعينيها نطق وهو كيدوز ضهر ايدو على خدودها : مكينش الخروج اليوم غادي نتعشاو بجوج. .انا وياك. .تقولي ليا باغا نخرج معا زعتر و لا هاد لمومو نحش ليك هاد الرجلين لعجبينك ومستراهمش 😠
فخرية مسكينة تحسبات من الموتى هبطات عينيها لسيكانها لعريانين وشافت فيه تسمقلت ملقات متقول

كانو مزال ناعسين معانقين مغطيين بليزار. ..كمشات عينيها خاطرها مروع عليها. .وراسها كيحرقها فتحاتهم بشوية كتستعقل احدات البارح وسعات عينيها على حدهم واضعة ايدها على فمها. ..بدون سابق إنذار بداو الدموع هوادين على خدها معرفتش كفااش وصلت لهاد الحالة حتى نعست معاه. ..دورات وجها لجيهتو كانت موسدة صدرو العاري. .حيدات عليه بزربة جات نيضا وخا الدوخة ممهنياها ..محسات بيه إلا وجارها لعندو منعقها من جديد وكارز عليها بين حضنو
زياد مغمض عينيه بصوت نعسان : حبيبة ديالي كيف صبحت 
نعمة لا رد من غير البكا فصمت كرهت راسها 
زياد مزال مغمض عينيه :كنبغيك بزااف. ..يااحلى حاجة وقعات فحياتي 
نعمة تنترات منو معا كان حاكمها و مسحات دموعها بغات تخرج من بيتو متقدرش تشوف فييه 
زياد فتح عينيه بشوية شافها كتبكي وباغا تنوض من حداه نطق بستغراب : نعمة ماالك اش وااقع
نعمة سكتات شحال وسط شهقاتها عاد نطقت: الله اخليك بعد عليا بغيت نوض
زياد تقاد فالجلسة كيبعتر شعرو : وااش ندمتي على البارح
نعمة لارد وقفات ملويا عليها ليزار وشعرها مخربق. .تمشات بصعوبة جيهت الباب وصوت شهقاتها كيتزاد فالوثيرة. ..زياد تصدم البارح كانت وحدة واليوم وحدة اخرى. .مفهمش. .صعر بالبيان ..قف وماشا لجيهتها نيشان قبل تخرج من بيتو دورها من دراعها بالجهد حتى جات مزدوحة على صدرو. .
زياد شادها من دراعها نطق بنبرة حادة : وااش ندمتي على ليلتنا
نعمة غمضات عينيها مقدراش تسمع هدرتو. .والدموع عاد مزادو تكبو كيف تهاطل الأمطار. .هادشي خلا زياد اتعصب دبصح حط ايدو على خدها مسح الدموع ونطق بجدية : الا كنتي ندمتي على ليلة البارح .انا عمري ندم عليها بالعكس احسن ليلا ليا معاه. ..انا كنبغيك بزااف ولكن الا كنتي نتي كتكرهيني ...يعني بلاما نبقى نضحك على راسي بيلا واحد النهار غادي تبغيني 
سكت شحال عاد نطق : انا عطيتك حريتك بغيتي تمشي مغاديش نمنعك ..حيت ميمكنش نفرض راسي عليك بالسيف 
نعمة مبنجة وهدرتو كدخل معاها كيف السم. .خلاها واقفة بدون حراك ودخل الحمام. .قفزات على صوت الباب. .حيت تعصب فاش حس بيها ندمانة على ليلتهم التانية ...
نعمة بسيف باش قادرا تمشي. .كتجر فرجليها.. بلاما تحس كتجي بين عينيها شريط من احدات البارح ...وكتفكر هدرتو دابا مبقات عارفة واالو. ..دخلات لبيتها اول حاجة دارتها هيا دخلات الحمام و طلقات الدوش الما كيهود عليها وهيا ساهية. .كرهت راسها على البارح حيت هيا كتعرف الله كون كانو مزوجين ميبقاش فيها الحال. .ولكن هيا رفضاتو فاش طلب منها الزواج ادن تحمل العواقب...

اما زياد خلاتو كيهرس لجا قدامو مبقاش قادر على هاد الوقت بهاد التصرفات كتزيد تجرحو من جديد. ..دوش ولبس عليه خرج من لبيتو حتى شاف باب دبيتها محلول. .لمحها جالسة وساهية لبعيد باقا ملويا بالفوطة دالحمام وشعرها كيقطر على كتافها العريانين. .زياد ضبط راسو تقدم عندها بخطوات بطيئة : احم تقدري تمشي انا مغاديش نحبسك ولا حتاجيتي الفلوس متحشميش...مهم ملي رجع كنتمنا تكوني مشيتي حيت كيبان لي وجودك كيزيد اجرحني كتر 
قال هاد الكلام و هبط فالدروج هز سوارت الدار وخرج زعفان و ملامح وجهو مكتبشرش بالخير. ..
خلاها غارقة وسط دموعها ..لدرجة عينيها ضروهاا. .ستوعبات هدرتو حتى هيا جرحاتها لبسات عليها وخدات الفاليز ديالها كدك فيها بالحوايج وهيا كتعير وتسب مرداتش اعملها هاكة. ..كملات فيسااع تمات ماشية بالفاليز حتى خرجات من البيت دورات عينيها على الدار عوجات فمها و زادت فالبكا متنكرش انو هاد الدار ستادفها فيها فالوقت لمكان عندها فين تمشي. ..جلسات على الدروج حاطة راسها بين رجليها وكتبكي بهستيرية. ..

غربات الشميسة وبدا ضلام كيسلط هيمنتو

كان يله رجع لدار بارز على ملامحو الغضب والاستسلام. .حل لباب ودخل كيشوف جدران هاد الدار لمبقى عندها حتى معنى بعدما خرجات منها ...دور عينيه على أركانها. .تنهد مطول حط السوارت فوق الطابلة. .يله باغي اطلع فالدروج حتى جات عينيه عليها اه هيا نعمة. .رسم على وجهو ابتسامة عريضة كدل على الفرحة ديالو وفنفس الوقت مستغرب ..بزاف دتساؤلات جاو فبالو منهم علاش ممشاتش وبقات معاه تحت سقف وااحد. .تم طالع بشوية فكل درجة كتوضاح ليه صورتها كانت جامعة رجليها و خاشية راسها وسطهم ...و حداها لفاليز ...وصل عندها ..جلس حداها فنفس الدرجة 
زياد : نوضي من هنا غادي تعياي
نعمة هزات راسها فيه. ..طولات الشوفة فييه وهيا ساكتة منطقات حتى كلمة. ..بقات هاكاك عاد نطقات : تعطلتي
زياد : كنتي كتسنايني
هزات راسها باه 
زياد بتاسم و وقف. .مد ايدو ليها : اجي طلعي. ..لبرودة عليك 
ترددات فلول تشد فايدو لكن من بعد شدات فيها معا ابتسامة خفيفة بدون شعور هيا براسها معرفاش علاش بقات معاه فنفس الدار. ..مع العلم انو كانت كدير جميع المحاولات باش تهرب منها. .عونها وقفات وهز لفاليز دخلها لبيتها وخرج خلاها كتسول راسها علاش هادشي كيوقع ليا فاش كيكون قريب منها كتحس بقلبها كيضرب بجهد. ..كتعشق ريحتو وانفاسو الحارة فاش كيتلقاو عويناتهم...تنهدات مطولا حيضات اللتام و بدلات عليها عاد هبطات لتحت ..لقاتو موجد العشا واغلبيتو من برى. ..حلات فمها فاش جات عينيها على بيتزا ديال الحوت. .جلسات بلاما تسوق ليه خدات طرف بدات كتاكل و تبنن ...حسات براسها عمرات جنب فمها. .ولكن مهتماتش 
بقا كيشوف فيها كيف منساجمة وكتلذذ بالبيتزا نتابه لجنب فمها كيف عمراتو ضحكاتو ..جلس حداها مطول شوفة فيها تصرفاتها هاد الايام ولات غريبة. . هز ايدو وعينيه على شفايفها قربها ليها ببطء مسح ليها لصوص لجنب فمها. ..عاد حسات بيه تلافتت عندو. ..لقاتو كياكل وممسوقش خنزرات فيه. .نطقات وهيا فمها عاامر: شفتك دوزتي ايدك على فمي
زياد كيكاكل وكيتبنن ... سكت شحال خلاها كتفور عاد جاوبها: حيت نتي وليتي بحال شي بنيتة عندها عامين وكتعمر فمها
نعمة فمها مزال عامر : كفااش انا بعلوكة
زياد حابس الضحكة : كولي ابنتي. .كوليي خاصي ندير ليك الفحص نشوف مالك هاد الايام وليتي كتخلعيني 
نعمة خنزرات فيه : كفااش انا مسطية
زياد : وناااري هنيني
نعمة بدات كتبكي :هيء هيء هيء. ..نوض من هنا ريحتك خانزة
زياد موسع عينيه فيها : لا ولاهيلة نتي ماشي هيا نعمة لكنعرف
نعمة : علاش كينا شي نعمة فحياتك من غيري وانا مفخباريش
زياد بصوت حنين : على انا نقدر نشوف فشي وحدة من غيرك
هزات طرف آخر من لبيتزا : نوض ريحتك خانزة. ..نوض. دغيا
زياد جابت ليه الصدمة كيشوفها كيف كتخشي لبيتزا وكتهدر وفمها عامر زيد عليها شعرها كااع تخربق. ..هز ليه كاس دالعاصير وتم ماشي لصالون وعلامات الاستغراب على ملامحو حتى وقفو صوتها : هييه اجي نقولييك
زياد تلافت عندها بالعرض البطيء : خدام عندك
نعمة رجعات كتبكي من جديد : هيء هيء. ..صافي بعد مني
زياد صافي هنا كملات عندو. ..مشا عندها كيمسح على راسو بعصبية تقابل معاها : قولي ليا عوتاني ريحتك خانزة. ..باش نمشي 
نعمة كتهدر بجدية وسط ماكلتها : قرررب 
زياد قرب ليها ..تحنى لعندها جات عينيها فعينو :اش كين 
نعمة قربات نيفها لعنقو ستنشقات ريحتو. ..ورجعات شافت فيه : ريحتك زوينة
زياد جابت ليه الفقصة هز ايدو لسما: الله ما طولك يارووح
قال هاد الهدرة ومشا جلس فالصالون خلاها كتفرنص عاجبها لحال. .سرعان مسرات معاها تصرفاتها. ..وعاد لمعدة عندها كدرها. .كتسبب ليها الردة هادو هوما الأفكار لكانو كيراودوها. .قالت معا راسها حتى لغدا و تمشي تشري شي دوى من الفوغمسيان....

فالجيهة لخرى 

كانت مجمعة مع مجد فالكافيتريا. .كيحتسو كافي 
مجد :اوا مقلتيش ليا علاش ناويا ترجعي 
فخرية : ههه أمور شخصية... ماشي مهم 
مجد: اممم ودابا لبسي عليك. ..مسوقيش ضروري متعشاي معايا 
فخرية برتباك : احم مجد بصراحة نسيت بغوكغام ليوم. ..حيت باقين شي فحوصات كيخصي نراجعهم 
مجد هاز حاجبو زعما من نيتك عيق بيها كتهرب :وهاد الفحوصات عاد تفكرتيهم
فخرية حطات لكافي زربات عليه ومشات :يله نتشاوفو. .لعشا مغاديش اهرب مرة خرى 😊
مجد : ههه نتي هيا نتي
فخرية مشات نيشان عند كمال معا قال ليها نتعشاو بجوج مقدرتش ترفض خصوصا شافت حالتو بدات كتحسن معا الدوايات والراحة لكتحاول تعيشو فيها. ..داكشي علاش انسب حل هو تسايرو حتى يصح
دقات فالباب ودخلات ...شافتو جالس على جنب السرير. .كيقرا واحد لكتاب كانت جابتو ليه باش اتلاها. .بينما سلات 
فخرية : سلام ..صافا
كمال هز عينو فيها بعدما حس بوجودها : فين هاد التعطيلة
فخرية موسعة عينيها : اويلي راه واقلة فالخدمة مساليتش...بحرى خديت كافي قبيلة وعتدرت من مجد وجيت عندك ...أسئلة اخرى !
كمال طلعها من الفوق حتى لتحت : هممم مزيان قربي بعدا 
فخرية خلعوها شوفاتو تقدمات جيهتو بخطوات ثابتة. .وصلات جلسات حداه ..حتى كتحس بايديه الباردة فوق فخدها تلافتت عندو كتبرق فعينيها بحاليلا كتقوليه اشنو كدير
كمال خشى راسو فعنقها نطق وهو كيخطف قبلات متقطعة: آخر مرة تعري فخادك ..قدام شي واحد من غيري 
فخرية مبنجة فبلاصتها. .مبغاتش تضعف قدامو مرة خرى وفالاخير اسبها كيف آخر مرة ..جات تنوض حسات بيه غرس ضفارو فخصرها ..وحركات ايدو الدائرية جابت ليها التبوريشة 
كمال :همم كنتي بننت...عمر شي وااحد قاصك من غيري 
فخرية الله ارحمها مشات فسبات حتى عضها فالعضمة ديال عنقها عاد قفزات 
كمال بهمس : جوبيني ..عمر شي واحد قاصك من غيري 
فخرية فكرها كيف سبها و شبعها ضريب محساتش على دموعها لنزلو على خدها : فااش غادي اهمك جوابي 
كمال بنفس النبرة دقبيلة : سولتك جوبي ..ماشي طرحي سؤال آخر 
فخرية هزات راسها بلا 
خلاتو كيتبسم غي بوحدو. .قرب لشفايفها طبع قبلة جنب فمها : سعداتي 
فخرية منزلة راسها الارض :كمال رخي مني بغيت نوض 
كمال عاد مزاد زير عليها : ولا مبغيتش ...
غمزها :ا صديقتي 
فخرية تنترات منو :هانتا قلتيها بفمك علاقتنا. .مجرد أصدقاء زيد عليها علاقة طبيبة بالمريض ديالها. ..آخر مرة تعاود هاد التصرف وتمسني الله اخليك 
خرجات معصبة والدموع محبوسين على طرف عينها خلاتو مبتاسم. ..معرفش علاش ولا كيعجبو اقرب ليها. .فهاد الاتناء تفكر نعمة بتاسم باستهزاء. .حس براسو مبقاش ميولو ليها بزااف امكن الدوايات خداو مفعولهم وولا كيفكر بعقلانية حيت نعمة عمرها تبغيه وخا احاول باش ارضيها ولكن الحب مكيجيش بالغصب...تنهد مطول خدا ليه كاس دالما شربو وتكا ارتاح. .حتى هو ولات عندو رغبة ابرى دغيا وارجع لحالتو العادية. .
فخرية خرجات عرقانة من الغرفة بزز باش كطلع النفس. ..مبغاتوش استغلها باش انسى نعمة. .ضحكات باستهزاء اصلا هو خدا داكشي لبغا وفالأخير رجع اللوم عليها. .مسحات دموعها حيضات الوزرة و خدات ساكها خرجات على برى ..ركبات لوطو ديالها وكسيرات لوجهة ديالها. ..

صباح جديد 🌄

كانت قادات لفطور فوق الطابلة كيف لعادة. .خدات اللتام ديالها دارتو عليها وخرجات على برى. .خدات طاكسي صغير على قبل اوصلها لاقرب فغماسي ...وداكشي لكان وقف بيها قدامو. .خلصاتو ونزلات. .دخلات بان ليها عامر جات عينيها على واحد البنت مشات عندها معا ابتسامة خفيفة. .
نعمة :سلام 
البنت مبتاسمة :وعليكم السلام. .اشمن دوى بغيتي 
نعمة :بصراحة. .معرفتش انا دوى مي نقولك الأعراض نقدر نساعدك تعرفي سميتو
البنت : اه تفضلي. ..كنسمعك
نعمة :احم هاد الايام معدتي متقلبة عليا بزااف. .وليت كنستفرغ بزااف خصوصا فاش مكتعجبنيش شي حاجة. .ودوخة كتجيني فالصباح بعدما كنبغي نوض من الفراش
البنت مبتاسمة :شحال باش مزوجة
نعمة برتباك :هه اش جاب الزواج لهدرة 
البنت :احتمال انك حاملة. .هادشي علاش حيت هادو أعراض الحمل 
نعمة بحاليلا خويتي عليها سطل دالما بقات مبنجة فبلاصتها. .سكتات شحال عااد نطقات و هيا كترجف : ميمكنش ...غادي تكون غي المعدة 
البنت : اطط..عمرك عفتي شي حاجة. .زعما تقدر تروع عليك خاطرك مهم بحال هادشي 
نعمة تفكرات زيتون لكحل عوجات فمها. .سرعان مسرات معاها حسات بالدموع محجرين فعينيها ..هزات راسها فالبنت: عطيني ختبار الحمل
البنت مشات جابتو ليها. .مداتولها معا ابتسامة : اتربا فعزكم انشالله. .
نعمة ضحكت بزز فوجها ..خداتو مصدومة و كطلب الله متكونش حاملة. .خرجات منكاسرا ..خدات طاكسي رجعها لدار. .خلصاتو وهبطات ..كتمشي خطوة وترجع بجوج. .كتردد هدرة البنت فودنها ..كتحس بالمواس كيدكو فيها ..مقدراش دير الاختيار خيفا لتصدم. .دخلات لدار. .طلعات فالدروج ساهية حتى دخلات فشي حاجة قاصحة. .هزات عينيها فيه 
زياد : مالك ساهياا
نعمة : هاا
زياد هاز حاجبو : واش صافا ..بنتيلي عيانة 
نعمة :انا بخير 
طلعات خلاتو واقف فبلاصتو ستغرب وكمل طريقو. .جلس فطر عاد خرج للوجهة ديالو...

طلعات لبيت سدات الباب موراها ..جلسات فالأرض كتبكي بحرقة. .معرفاتش هدشي لكيهبط عليها فدقة. .بقات مدة وهيا على نفس الحالة. .جمعات لوقفة بزز. .حيدات اللتام. .ودخلات الحمام على أمل تكون هدرت البنت ماشي بصح...طلبات الله فخاطرها باش تكون النتيجة سلبية. . 
داز الوقت. .خرجات فايدها الجهاز ..بتاسمات فاش مضهر والو. .سرعان متحولت هاد الابتسامة لصدمة فاش شافت النتيجة إيجابية. .طيحات من ايدها الجهاز. .جلسات على الأرض و هيا كترجف. .غوتاات بحر جهدها. .ولات بحال الحمقة كتبكي بهستيرية ...شافت فكرشها حطات ايدها. .عليها طولات الشوفة فيها. .معرفات واش تفرح حيت فاحشاءها روح جديدة أولا تبكي حيت هاد الجنين خلق فظروف غير ملائمة ..كتفكر بأنو ناتج عن علاقة غير شرعية كتبغي تحماق ..عمرها توقعت دور بيها الايام وتحط فهاد الموقف. ..مسحات دموعها. .وخرجات لبالكو تشم الهوى على الله تهدن. .كلا شوية كانت كتشوف فكرشها. .بملامح باردة وكترجع تسرح بتفكيرها لبعيد ...تفكرات كون كانت مزوجة غادي تكون فرحانة بيه..بالعكس غادي تكون اسعد وحدة. .حيت إحساس الأمومة زوين بزااف وأي وحدة كنتمنا تعيشو. .وتجربو..نزلو دموعها من جديد ملي كتفكر لجو لعيشا فيه...تفكرات النهار رفضاتو ملي طلب منها الزواج ...تنهدات بحرقة ..رجعات تكات فالفراش موسدة المخدة لسردات بدموعها لهوادين على خدودها دون إصدار أي صوت..

بعد مرور أسبوع 

كانت طول هاد لمدة حابسة راسها فالبيت. .مكتخرجش منو بزااف. .لحد الآن باقي متقبلات فكرة الحمل ديالها. .وخصوصا ناتج عن علاقة غير شرعية كتبغي دفن راسها وهيا حية ...كانت كتفادا زياد مكتقدرش تشوف فعينيه ..مقدرات تقولو واالو ...هيا براسها ممستوعباش الفكرة عساك تقولهالو ..كانت نازلة فالدروج حتى حسات بيه عارضها
زياد : اجي تفطري ...بنتيلي غي ساهية هاد الايام. ..واش كضرك شي حاجة
نعمة كتشوف فيه بنضرات باردة عاد فهمت علاش كانت كتحماق على ريحتو وكتبغي تكون قريبة منو. ..بقات ساكتة شحال عاد نطقات: مفياش الجوع 
زياد مهتمش ليا قبطها من ايدها. .حتى هودو من على الدروج...جلسها فوق الطابلة حط البيض ولعصير قدامها. .وجلس حتى هو كيتسناها تاكل. ..شافها متحركاتش تنهد مطول مبقاش فهمها 
زياد : كولي.. لبيض برد
نعمة عوجات فمها وكحازات الطبسيل : لا مبغيتش ..معنديش الشهية
زياد :لي بغيتي 
نعمة كتافات بالصمت و ساهية 
زياد : احم ...بغيت نهدر معاك فواحد الموضوع 
نعمة :هاا
زياد : جلسي فالصالون بينما جمعت هادشي 
نعمة تكحازات بالكرسي لور عاد وقفات. .تمشات بشوية تجاه الصالون ...جلسات بهدوء و كتشوف لبعيد 

كانت فالغرفة عندو كتشربو دواه. ..وكتفادا نضراتو لكيختارقوها 
فخرية : بياان سالينا...حتى الليل وشرب الدوى لاخر 
كمال طول شوفة فيها بدون حراك
فخرية حسات بالحشمة والتوتر هبطات راسها الارض تجمع البلاطو دالفطور لكان قدامو ...حتى حسات بالباب تفتح. .دورات عينيها. .رسمات ابتسامة خفيفة على شفايفها ملي شافتو 
مجد :اووه نتي هناا
وجه كلامو لكمال لكيخنزر فيه : خصك تعرف راك مريض عزيز عند فخرية. ..كلشي لاحضها
كمال : هادشي عارفو ...شي حاجة خرى
مجد :هههه كنت بغيت نتعرف عليك. ..شكون هادا لشغل عليا فخرية حتى كترفض تعشا معايا بحجة الخدمة 
وجه كلامو لفخرية : هادشي صحيح ..بعدا. .اليوم معندك حتى عذر..
فخرية قبل تنطق قاطعها موجه كلامو لكمال : احم سي كمال غادي تسمحلي ناخد منك هاد الدكتورة لكتحمق. ..ليلة وحدة تعشا معايا شحال مجلسنا بجوج 
كمال كيطلع واهبط فيه مع تخنزيرات نطق عاض على سنانو: لا اسيدي...فخرية معندها فين تمشي 
مجد : علاش باشمن صفة غادي تمنعني
كمال :انا هدرت فخرية معندها فين تمشي 
وجه كلامو لفخرية :يااك احبيبة 
خلاها كدور فعينيها و كتشوف فمجد لمستغرب..كتافات بالصمت
مجد : اووه ديزولي احسابلي مبيناتكمش علاقة. ..
فخرية تمنات الأرض تشق وتبلعها
كمال :تقدر تخرج وسد موراك 
مجد خرج صاعر. ..حيت كانت عينو على فخرية. .ساعا خرج ليه كمال فالطريق
فخرية ضبطات راسها شافت فيه بنضرات حادة : اش هاد التعامل مع مجد. ..حماقيتي
كمال هاز حاجبو :ضرباتك عليه النفس
فخرية تنهدات بعصبية : وزيد عليها قايليه حبيبتك...من امتى بسلامة هادشي. .متبقاش تكدب على ضهري 
كمال بملامح باردة خلاها حتى سلات : شكون قاليك كدبت 
فخرية موسعة عينيها : لا فغيما حماقيتي...دوايات مشاو غي هاكاك...قالك حبيبتو
كمال حابس الضحكة : اوا يالالة راك حبيبتي بغيتي ولا كرهتي
فخرية :صافا با لا. .غادي ديرلي قاديت نعمة 
كمال خنزر فيها حتى لبدات : آخر مرة تجبدي نعمة قدامي
فخرية كتافات بصمت 
كمال :اجي عندي. .نوضحو شي أمور 
قربات عندو جلسات مقابلة معاه كتسناه اهدر. ..شد فإيدياتها ونطق بصوت حنين :من نهار قصتك...وليتي حبيبتي بوحدي حتى واحد ممن حقو اقيسك من غيري
فخرية تنترات منو وخرجات معصبة. .
نطقات بالغوات :كيحسابيك معيقاش بيك. .باغي تفرغ فيا مكبوتاتك باش تنسى نعمة...فخرية تبدلات مبقاتش كيف كانت..
خرجات بسرعة من عندو و دخلات لمكتب ديالها ...شغلات راسها بالخدمة 

محساتش بيه امتى جلس حداها حتى حط ايدو على ايدها عاد حسات بيه. .تلافتت عندو 
زياد جبد نفس بواطة دالخاتم حطها فوق الطابلة. .وشاف فيها شحال عاد نطق : عاارفك مرضياش على هاد الوضع .. وانسب حل لينا هو نكملو علاقتنا بالحلال 
نعمة بقات ساهية فيه وهو كيهدر ومرة مرة كدور عينيها لخاتم فين محطوط ..بقات ساكتة منطقات بوالو
زياد نطق باستهزاء : هه هادشي كيضحك عارف الجواب وكنعاود نسألك...تقدري تقبلي تزوجي بشخص كتكرهيه عكسو هو كيعشقك إلا أبعد الحدود...همم كيهمني جوابك. وبلييز بغيتي تعيريني كيف المرة لفاتت قولي ليا نسد ودني مافيا ميتعصب
نعمة جابلها الضحكة ..كيسول واجوب راسو. .سكتات شحال عااد نطقات : علاش عاودتي سولتيني ...وخا كنت رفضتك
زياد حط ضهر ايدو على خدودها المتوردين : حيت عارف بيلا مشاعيري صادقة..وحياتي باغي نكملها معا البنت لخدات قلبي ...وهاهيا جالسة حدايا دابا 
نعمة بقات غي متبسمة
زياد هز الخاتم فايدو : احم اشنو قلتي. ..مغاديش نضغط عليك كيهمني رايك...ولا قلتي ليا سير من هنا عمرك تولي تشوفيني أولا نصدعك مزال 
نعمة خدات الخاتم حطاتو على طرحة ايدها مطولا الشوفة فيه نطقات و عينيها متحركوش من عليه : حتا الليل ونجوبك
زياد بابتسامة : اوكي. ..غادي نتسنا هاد الليل بفارغ الصبر...نيت عندي شي شغال نتلاها بيهم علامن وصل الوقت. .كوني اكيدة غادي نحترم قرارك كيف مبغا اكون 
نعمة كتفات بابتسامة شاحبة و هبطات راسها لجيهت كرشها ..تنهدات مطولا
طلع نيشان لفوق بدل عليه. .وهبط فالدروج كيقاد ساعتو اليدوية والكرافاط مزال ممقادو...مشا لعندها ملي شافها كتبتاسم ليه 
نعمة تعلات على طراف صباعها حتى وصلات لوجهو. .بدات كتقادلو الكرافاط وحتى الكول دالقاميجة. ..بقا حاضيها كيف كتصاوبلو عجبو لحال...كملات وتكحزات عليه. ..قبل امشي رجع عندها طبع قبلة طويلة على خدها لحمار بالحشمة. .ضحك عليها عاد خرج. .ركب لوطو وكسيرا لوجهة ديالو. .

رجعات جلسات ساهية من جديد. .بتاسمات بلاما تحس فاش حركات ايدها على كرشها ...امكن محملتش بالطريقة لكانت كتحلم بيها ولكن معندها مدير هادشي مكتاب وهيا كتعيشو ..خاصها تقبلو..بتاسمات فاش تفكرات هدرتو ..اكيد غادي تقبل بااش تمنح ولدها الحنان و الدفء العائلي. .عاد شعورها تجاه زياد ختالف بزااف. .كتحس براسها مرتاحة وهيا جنبو والأمان لكيمنحو ليها ..ناضت تلفات الوقت فالكوزينة. .خدات تيلي ديالها. .جبدات بااج خاصة بالطبخ ..كتشوف اش طيب بغات تدير شي حاجة مميزة بهاد المناسبة. .ومعولا تصارحو بحملها ..لمحات واحد الطرطة عجباتها شافت المقادير ..كلشي كين عندها. .حطات تيلي على جنب وبدات كتوجد ...دوزات النهار كامل فالكوزينة غارقة وسط الطياب حتى غربات الشميسة و طاح الضلام عاد سلات. ..شافت الوقت وسعات عينيها خافتو اجي فأي لحضة ...غسلات ايديها وطلعات بجرية لفوق. .أول حاجة دخلات الحمام دوشات عليها بالخف. ..خرجات ملويا عليها فوطة. .وقفات قدام البلاكار. .معرفات اشنو تلبس بهاد المناسبة ... حتى جات عينيها على كسيوة فالازرق قصيرة شوية و كتجي لاصقة على انحناءات الجسم. .عجباتها معا سابل بالكمام و ضهرها كيبقا عريان. .خداتها مع صبيبيط عالي مواتيها لبساتهم ..وشافت راسها فالمرايا جات كيوت. .نشفات شعرها وسرحاتو على طولتو ...خدات مسكارا كتفات رموشها معا بينو ..ركزات على عينيها مع اصلا لونهم زويين. .بانت جدابة..خدات عكار ماط دارتو على شفايفها جاي معا بشرتها ...كملات خدات نفس عميق. .

هبطات لتحت. .كيتسمع الطالون فالدروج ..دورات عينيها مزال مجا..مشات نيشان لكوزينة بدات كتوجد على الطابلة وتقاد. .جابت حتى شميعات حطاتهم فالجنب. .تنهدات مطولا مشا الحال. .جلسات وهيا متوترة. .حطات ايديها على كرشها كتحسسها بشوية وكتبسم ...بقات على نفس وضعيتها حاضية الباب. .وكتسنا غي امتى ادخل ..عوجات فمها حيت تعطل عاد الماكلة بردت ...دازو ثواني و دقائق وساعات ومزال مجا. ..بدا كيدخلها الشك حيت مموالفاش ليه. .حتى لمحات تيلي شعل ..خداتو فتحاتو موسعا عينيها كان مساج من عند زياد 
"سمحيلي منقدرش نجي ...مسافر الواليد مريض وخصي نمشي نشوفو يومين ونرجع "
محساتش بالدموع امتى بداو نازلين على خدها. ..لدرجة المسكرا تغمجات ليها. ..بقا فيها الحال. .تعدبات باش قادات هادشي وزيد عليها تسناتو بزااف وفالاخير قال ليها مجايش ..ولكن عدراتو اكيد خاصو امشي حيت الأب ديالو مريض...خلات الطابلة كيف هيا.. الشهية مبقاتش عندها. ..رجعات بخطواتها طالعة فالدروج و هيا كتمسح دموعها معرفتش علاش كتبكي. .امكن حيت كانت باغا تسارحو بحملها أولا كانت باغا تشوف الفرحة فعينيه وهيا كتقبل الزواج منو. ..تنهدات بحرقة مكرهاتش ترجع بالوقت لور امكن كانت غادي تغير بزاف دالحوايج ..
دخلات لبيتها نسلات الكسوة ودوشات عليها عاد مشات تلاحت ففراشها. .غارقة وسط افكارها ..وكتغلي فالداخل ديالها مكرهاتش اكون بلاصت داك المساج ابيل تسمع غي صوتو..بقات على داك الحال حتى غفات و نعسات ..

صبح الصباح بنهار جديد 

فاقت معنزة معا نعست معنكشة لبارح ..حسات بالردة ناضت بجرية للحمام غسلات وجها لولا شاحب والارهاق واضح عليها عاد عينيها منفوخين بالبكا دلبارح
قضات روتيناتها الصباحية توضات. .عاد خرجات صلات وطلبات الله اغفر ليها على هادشي لعيشا فيه. ..ماشي لخاطرها حتى هيا كتمنى تزوج وتستقر كأي بنت عندها حلم بسيط..تفكرات احدات لبارح. .تنهدات وهبطات لتحت مقادا لتامها ولباسها مافيها ماياكل ..بغات غي تمشى وتشم شوية الهوى. .خرجات من الدار فايدها تيلي ليعيط ليها. .تمشات جنب الطريق بشوية ..دازو دقائق وهيا مزال كتمشى اصلا كانت شميسة صابحة زوينة مزينة الجو كملات طريقها جات عينيها على محل الكلاس فالجيهة لخرى ..بغات تقطع ..سرعان مشهقات حاطة ايدها على عينيها. ..كانت لوطو حبسات الفران حدا رجليها ..شوية وضربها ..مقات مغمضة عينيها. .هبط كيجري عندها حلات عينيها جات فيه. ..تصدمات متوقعاتش ترجع تشوفو قدامها مرة خرى. .وحتى هو نفس الشيء بين عليه الصدمة 
مراد مد ايدو بغا اشوف واش بيها شي حاجة : نعمة صافا. ..مواقع ليك والو
نعمة تحكمات فدموعها لي على طرف شفارها جوباتو ببرودة وكانها مكتعرفوش : انا بيخير شكرا 
زادت وخلاتو موراها كيغوت باسمها ...متلافتتش لجيهتو. .كملات طريقها فالبكا راجعة لدار. .سمحات فمحل الكلاس ملي شافتو قدامها. .لحد الآن باقي محفور فمخيلتها نهار جراو عليها وهيا ماليها حتى ذنب. .بالعكس بغات غي دير الخير. .مسحات دموعها. ..و وعدات راسها عمرها تبقى تفكر فيهم مزال. .حياتها تغيرت وولات عندها منحى آخر. .ومن بينها علاقتها بزياد...
رجعات لدار قضات نهارها غي فالفراش الدوخة مفارقتهااش. ..سونات ليه شحال من مرة تسولو على الأب ديالو لكن بدون جدوى كتلقى نمرتو طافية. .وخا هاكاك ميأساتش حتى هيا غادي تسناه كيف تسناها فشحال من حاجة. ..

كانت جالسة فالبالكو جامعة رجليها عندها و دموعها محبسوش ...كتفكر دازت شهر على السفر ديالو كتحماق خصوصا فاش كتصوني ليه كتلقا نمرتو طافية. .معندها حتا خبار عليه خافت تكون وقعات ليه شي حاجة. .حيت من غير المساج لسيف مبقات سمعات خبارو. ..كانت الشميسة صابحة مزينة الصباحية. ..تفكرات كفاش دوزات هاد الشهر وهو غايب. .الدار ولات مضلما بالنسبة ليها. .كدوز نهارها مبرمج فالصباح كتخرج تمشى مسافات طويلة. . مزيان لصحتها وصحة الجنين باش تحافظ على حملها ...
شحال من مرة صونات لفخرية حتى هيا نفس الشيء مكتجاوبش ..تنهدات بحرقة وسط دموعها. .كان قاليها يومين ونرجع ودابا دازت 30 يوم وكانها عام على غيابو. .طول هاد المدة عرفت راسها كتحس بشي حاجة قوية تجاهو امكن تكون كتبغيه بلاما تحس. .حيت كفاش غادي نفسرو خوفها عليه. .كتبات قاميجتو معنقاها كتشم ريحتو لكتحمقها ..هاكدا دوزات هاد الايام الكئيبة لعاشتها بزز. ..كلا نهار كتحس بشعور جديد فكرشها ...تمنات كون قاتلو على حملها قبل اسافر. .تنهدات مطولا نزلات من على الكرسي وتوجهات لبيتو. .كتشم حوايجو لمفارقوهاش طول هاد المدة ..حطاتهم فبلاصتهم ونزلات التحت. .قدات اللتام وخرجات على برى خدات طاكسي ..لوجهة البحر على الأقل تشكي همها ليه حيت هاد الوحدة لعيشا فيها قتلاتها. .وهادا اصعب شعور حيت الإنسان بطبعو اجتماعي ضروري غادي ابغي اتقاسم حياتو مع شخص آخر. ..وصلات خلصاتو عاد نزلات...كان كرسي خاوي مقابل معاه ..تمشات بشوية حيت كتحس بوجع فكرشها ..حتى جلسات هاد رتاحت مرة مرة كيجيها هاد الوجع بغاتو حتى ارجع عاد امشو لطبيب😍
تنفسات براحة فاش شافت هاد اللوحة الزرقاء قدامها. ..وامواجو الخفيفة كتدرب فالصخر ..هزات تيلي عوجات فمها فاش ملقات حتى تصال من عندو...تاصلات بيه هيا على امل تسمع صوتو ..لكن كيف ديما كتلقاه مشغول أولا طافي...

فالجيهة لخرى كانت كتوجد آخر فحوصاتو اليوم غادي اخرج من المستشفى مضى شهر على علاجو. .
كانت غارقة وسط خدمتها حتى حسات بالباب تحل. .عرفات شي واحد جلس على الكرسي هزات عينيها فيه مع ابتسامة : على سلامتك ...حمدالله كلشي مزيان دابا ..والعلاج كفانا فشهر
كمال : بحاليلا باغا تهناي مني
فخرية نطقات مع ابتسامة : هه من عرف منين نشدك..كيف درنا وحلة
كمال بابتسامة : عارض عليك اليوم. .ضروري تجي 
فخرية :اووه فكرتيني نسيت ..مخديت تذاكر الطيارة 
كمال نطق عاض على سنانو : علاش بسلامة 
فخرية خاشية راسها وسط الوراق نطقات ببرودة : سفر ديالي. .نسيتي 
كمال خبط على المكتب حتى قفزات : الا بغيتيني نرجع حمق من جديد. .سافري باش نقتلك
فخرية تنهدت بعصبية وقفات كتجمع الوراق بعجرفة. .نطقات بنبرة حادة : وااش كيحساب لييك معرفااش هادشي كامل علاش..واش نسيتي بيلا انا بنادم وعندي مشاعر عمرك فكرتي فيها. ..صافي فخرية القديمة ماتت ماشي أي حاجة تأتر عليا. .نساني عليك حيت عمري نقبل على راسي نكون مع شخص مكيبغينيش بالعكس باغي استعملني وسيلة باش نسيه فحبو لوصلو المستشفى
قاطع هدرتها صوت الباب تحل
مجد :سلام ....خديت التداكر ...طيارتنا غدا فالعشية
فخرية مع ابتسامة :اه مزيان. .شكرا بعدا كنت نسيتها 
خرج مجد وخلا الجو مكهرب فالمكتب كان كمال كيرمقها بنضرات حادة. .هاد المدة كانت كافية باش اعرف حبو لنعمة مكانش حب وانما إعجاب. .حيت امكن كان محتاج احس بالحب مرة اخرى ونعمة جات فطريقو ..
فخرية خدات ساكها وخرجات قبل تضعف قدامو. .كانت حاطة فبالها تكمل علاجو ..تسافر من بعد. .تفكرات نهار كانت فالكافيتريا كتبادل اطراف الحديث مع مجد. .حتى دكرات ليه سفرها وحتى هو كانت عندو نفس الفكرة داكشي علاش قررو بجوج اسافرو مع بعضياتهم..

عيات بالجلسة دورات وجها جات عينيها على واحد الولد صغير كيدور بجرائد اليوم. .بغات تاخد وحدة تلف بيها. .عيطات عليه جا عندها طير. .بتاسمات ليه. .خدات من عندو الجريدة وخلصاتو بزايد خلاتو فرحان. .هزاتها فايدها وجمعات الوقفة خدات فطريقها الكلاس تشهاتو. .حتى وصلات لطريق الرئيسي خدات طاكسي وصلها حتى لقدام باب دالدار...دخلات على أمل تلقاه جالس فالصالون كيخدم على البيسي كيف ديما. .طاحت من عينها دمعة حارة حرقاتها على خدها. .كتحس براسها توحشاتو عرفت بيلا وجودو فحياتها ضروري باش تقدر تعيش. ..حطات الجريدة فالصالون ومشات الكوزينة خدات ليها كاس دالما شرباتو كامل عاد مشات جلسات وشعلات تيفي كتلف الوقت ...كان فيلم حزين فالاخير البطل مات وخلا للبطلة الدكرى الوحيدة منو هيا ولدها. ..تاترات بالفيلم ولات كتنخصص. .حطات ايديها على كرشها خافت لهادشي انطابق عليها. .بقات النهاية مأترة عليها. .طفات تيفي وهيا كتمسح فدموعها ...نتابهات لجريدة حطاتها قدامها ..كدور الصفاحي على شي مقال مهم. .حتى كطيح عينيها على صورة لم تكن فالحسبان ..شهقات وسط دموعها لطاحو كيف حبات الألماس. .ممتيقاش اش شافت عينيها صرفقات راسها باش تعرف راسها واش كتحلم ولا بصح. .زادت فوتيرة البكا فاش كتجي عينها مرة أخرى على العنوان...كانو كاتبين بيلا فخرية تخطبات لزياد. .وعاد المقال محمول بصورة كانت شادا ايديه فيها ...رمات الجريدة بعيد عليها وهيا حاطة ايدها على فمها كتحبس شهقاتها مبغاتش تبكي عليه. .حيت سمح فيها وخلاها هادو هوما الأفكار لكانو كيراودوها. ..بغات تحماق ممتيقاش انو خطب هو وفخرية ..تفكرات نهار قاتليها كتبغي زياد. .ربطات الأمور ببعضياتها. .
جلسات فالأرض جامعا رجليها عندها ...كتفكر هدرتو ليها بانو كيبغيها و باغي اكمل حياتو معاها وفالاخير اخليها بعدما ولات كتبغيه اه كتبغيه ...حسات بالحرقة فقلبها ملي شافت صورتهم وهوما جالسين فكافي مشادين..داز الوقت وهيا على نفس الحال كتبكي بهستيرية. ..تفكرات هدرتها ليه نهار جرحاتو ملي طلب منها زواج ...قالت مع راسها بغا انتقام منها على داك النهار. ..و رجعها ليها بدوبل عمرها توقعاتو اخليها حيت فالاخير تاقت بحبو ليها. .مسحات دموعها بعجرفة. .وجمعات الوقفة و فراسها جملة وحدة "مستحيل نبقى فهاد الدار"
طلعات فالدروج كتعتر فرجليها. .طلعات توضات وصلات لي عليها من بعد جبدات الفاليز عمرتها حوايج. .طرفتها جنب باب دالبيت على قبل تفيق الصباح تمشي من هنا. ..تخشات ففراشها بدموعها لمحبسوش ...بهاد الخبر حسات بخنجر تغرس فقلبها ..نعست بعد صراع كبير بين قلبها وعقلها..

صبح الصباح بنهار جديد 

كانت هابطة بالفاليز عينيها منفوخين الليل كلو وهيا كتبكي. .تفكرات كفاش مقدراتش تنعس مزيان فاقت بكري قدات روتيناتها الصباحية باش تمشي فأسرع وقت وجودها فهاد الدار كيفكرها فيه. .قررات قرار باش تكمل حياتها هيا وولدها لغادي اتحرم من الأب ديالو ..ولكن هو مبغاهمش هادو هوما أفكارها فهاد اللحضة قبل متخرج من الدار. ..حلات الباب وخرجات على برى كتقاد اللتام مزيان. .تمشات بشوية كتحس بدموعها باغين اهبطو من جديد. ..قفزات فاش سمعات صوت لوطو ضربات حدا رجليها. ..هزات عينيها شافتو هابط شاحب كيجري لجيهتها عنقها بدون سابق إنذار. .

قفزات فاش سمعات صوت لوطو ضربات حدا رجليها. ..هزات عينيها شافتو هابط شاحب كيجري لجيهتها عنقها بدون سابق إنذار. .
زير عليها بين دراعو. .بحاليلا خيفها تهرب. .رخا منها شاد وجها بين ايديه. .قرب ليها باسها فعينيها المدمعين ولي عاد مزادو فالبكا 
نعمة تنترات منو وبدات كضرب فصدرو بكل قوتها نطقات بالغوات : نتااا حقيير كنكرهك هيء هيء. ..كنكرهك. .علاش مشيتي وخليتيني ودابا عاد راجع 
زياد حكمها من ايديها وعاود عنقها خاشيها وسط صدرو. .حتى حس بيها ترخات من تركال. .عاد هز وجها بطراف صباعو نطق بصوت حنين : ماشي لخاطري 
نعمة بصوت باكي : عرفتي شحال تسنيتك ...كنقول دابا ترجع ...كنت كنجلس مقابلة مع لباب بحال الحمقة وكنتسنا امتى اتفتح باش نشوفك
زياد هبط عينو لفاليز: فيين كنتي غادا
نعمة شافت فالفاليز ورجعات شافت فيه: غادي نمشي بحالي من هناا
زياد تقلبو ملامح وجهو. ..زير على دراعها حتى غوتات حيت قصحها: كفااش غادا من هنا. ..انا لرجعت بحال الحمق كنقول كيف غادي نلقى حالتها. ..فالاخير نلقاك باغا تسافري وتخليني...
نعمة صوت شهقاتها واصل لاخر الدنيا سكات وهيا كتبكي عاد نطقات بصوت مكسور: اشنو بغيتيني نتسنا وااحد خاطب 
زياد بستغراب :اجي ندخلو بعدا الهدرة ماشي هناا 
تنترات منو وسط دموعها : هادشي كامل باش تنتاقم مني حيت رفضتك هاا. ..خليتيني حتى تعلقت بيك ومشيتي غبرتي. .كنصوني ليك كنلقا نمرتك طافية. ..وفالاخير سي زياد جالس هو وخطيبتو فالكافي 
بدات كضرب فصدرو من جديد :حشومة عليك هيء هيء ...كنت قبل نعس كنشم حوايجك وكنبات معنقاهم ودابا. ...دابا نتا ضحكتي علياا هيء 
زياد صرعاتو ببكاها هو اصلا مفاهمش هاد الهدرة منين جابتها قبطها من دراعها بسيف عليها. ..جرها موراه هيا والفاليز ..
حتى دخل الدار عاد دورها قدامو
زياد :من صباح وانا كنسمع ليك. ..منين جبتي هاد الهدرة هاا 
نعمة مشات لصالون وهيا كتمسح فدموعها. ..خدات الجريدة فايدها ورجعات وقفات مقابلة معاه ..رماتها عليه مفهم وااالو
نعمة :شوف بعينيك ....كيحسابليك غادي ضحك عليا مرة خرى وانا كيف لحمقة كنتسناك امتى تجي 
زياد حدر عينو لجريدة هزها فايدو شاف المقال وتنهد مطول. ..شاف فيها ونطق ببرودة :هادشي علاش كنتي باغا تسافري 
نعمة جات ماشية وهو ازدحها على صدرو: زياد طلق مني 
زياد هبط راسو لعنقها كيشم ريحتها لتوحشها هاد المدة. .:اجي نجلسو ونشرح ليك كولشي 
نعمة مبنجة بلمساتو ليها : مبغيتش نسمع كدوبك 
مهتمش ليها هزها بين ايديه خلاها مصدومة سرعان مستوعبات بدات كترطا ليه حتى جلس وجلسها قدامو فوق رجليه. .دور ايدو على خصرها. .شاف فعويناتها شحال عااد نطق :دابا هاد المقال هو لدار فيك هاد الحالة 
نعمة بدات كتبكي وكتبعد ايدو من على خصرها ولكن كان حاكمها :اه هادشي علاش كنبكي ...رخي مني خصني نمشي
زياد رمقها بنضرات زعما تنوضي نهرسك : همم علاش. ..يكما غرتي عليا هاا
نعمة موسعة عينيها :ههه شنو. ..نغير شوية لباس 
زياد بصوت حنين :ملي شفتك عاد رجعات فيا الروح 
نعمة :سير عند خاطيبتك ..لاش جاي 
زياد تنهد مطول :ياربي سلامة. ..تقدري تسكتي باش نشرح ليك
نعمة معوجة فمها :كنسمع لكدوبك الحالي. 

⏪فلاش باك:

كان جالس فكافيتريا دالمستشفى. .كيرشف من الكافي وكيشوف لبعيد...حتى جلسات حداه 
فخرية :كبقيتي...شوية دابا 
زياد تنهد : الوالد باقي هو هو
فخرية :متقولش هاكة. .انشالله دابا ابرى خصوصا فاش توليتي القيام بالعملية ديالو. ..راه ناجحة خص غي الوقت باش استجاب
زياد :كانت صعيبة ...القلب ديالو كان ضعيف خفت نخسرو من بين ايدي 
فخرية بابتسامة خفيفة :مديرش فبالك...كولشي فيت 
زياد :امين
فخرية حطات ايدها على ايد زياد كتواسيه : متبقاش كتفكر بزااف ..خلي كولشي فيد الله لي عليك راك درتيه 
زياد بتاسم ليها : وي كولشي فيت 
فخرية :اجي نعمة مصونيتيش ليها 
زياد تنهد ومسح على راسو :مع هاد المشاكل مبقاش ليا الوقت
فخرية :رااك شهر ونتا هنا ...غادي تكون مشوشة عليك 
زياد باستهزاء :بالعكس كندن غادي تكون فرحانة دابا وانا مكينش فحياتها
فخرية :الله استر. ..نعمة كتحس بشي حاجة من جيهتك وانا هادشي لاحضتو فعينيها 
زياد سارح بتفكيرو لبعيد كيتخايل صورتها قدامو :زعما مبقاتش كتكرهني...اجي باقا مسرة على سفر لتركيا 
هزات راسها باه :توحشتها اصلا هه 
زياد :غادي نتوحشوك ...ضروري متجي
فخرية : الا كتاب
زياد :كمال كيف ولا صافا...كين تحسن
فخرية :وي مبقاش كيف كان حالتو رجعات كيف اللول. .خصو غي راحة و انضم دواه غادي اولي بخير 
زياد :مزيان...يله نخليك نطل على الوالد 
فخرية حطات الكافي من ايدها :حتى انا عندي شي شغال 

⏪نهاية الفلاش باك

زياد شد فايدياتها باسهم ليها :هادشي علاش كنت غايب هاد المدة كاملة 
نعمة بفرحة مخبياها : والتصويرة باش كتفسرها
زياد بابتسامة: هادو الصحافة كانو خداوها لينا فاش كنا جالسين وكتبو عليها هاد الكدوب
نعمة كتطلع وتهبط فيه :اممم مزيان 
زياد حابس الضحكة :هيا كنتي غيرا علياا. ..ومن فوق باغا تمشي وتخليني 
نعمة بهمس :هااا
زياد خطف قبلة على شفايفها ورجع شاف فعويناتها :اه وتعرفي شحال توحشتك...وتوحشت غواتك
نعمة منزلا راسها الارض كتحس بوجها ولا بحال قرعة الكتشوب :حتا أنا 
زياد ابتسامة عريضة على فمو ممتيقش اش سمع:هياا حتى نتي توحشتيني
هزات راسها باه وهيا مهبطاه مكتشوفش فيه. ..سرعان محسات بيه هازها وكيدور بيها من قنت لقنت حتى بدأت كتضرب فيه عاد نزلها
نعمة :هبطني وااش حماقيتي 
زياد :اه نتي لحمقتيني
نعمة بابتسامة :امم كيف بقا باباك بعدا
زياد تنهد :الحمدلله خرج من المستشفى. ..خاصو غي الراحة واولي لباس
نعمة :اه الله اشافيه
زياد:اميين
نعمة طلعات فالدروج نطقات وهيا ماشيا :غادي ندوش عليا 
زياد :نجي معاك هه

غي قاليها هاد الهدرة سربات فالدروج خافتو ايديرها بصح. .خلاتو ميت بالضحك عليها..
رجع جلس خدا تيلي ..تاصل بالام ديالو. ..بغا اطمأن على صحة بااه حيت خلا معاه ممرضة فالدار. ..قرر اجي عند نعمة عاد ارجع عندهم منها اعرفهم على حبيبة قلبو ...
طلع فالدروج بخطوات سراع بغا اقولها الفكرة لطاحت فبالو...دخل بلاما ادق ..تشوكا كانت كتبدل شافتو غوتاات. ..بتلفة بقا مخرج عينيه عاد سرات معاها دور رااسو كيضحك 
نعمة كتفور :وااش مكتعرفش دق فالباب 
زياد مزال عاطيها بالظهر : بيت مرتي المستقبلية لاش غادي ندق 
نعمة كملات لباسها ..ومشات وقفات وراه حس بيها تلافت عندها مع ابتسامة. .
زياد حط ايدو الباردين على خدودها الحومر : يله نخرجو على برى نتغداو
نعمة : مفيااش..عيانة
زياد بصوت خوفاان: علاش اشنو كيضرك...نديك لمستشفى 
نعمة حابسة الضحكة وفنفس الوقت فرحانة وهيا كتشوف اهتمامو وخوفو عليها: غي ضحكت معاك 
زياد عنقها خاشيها وسط صدرو : شي نهار ناكلك. .كلك حلوة
نعمة بعدات عليه : لبس عليك باش نخرجو كيف قلتي 
زياد باسها على راسها : حتا نتي لبسي ...غادي نتسناك لتحت
هزات راسها باه مع ابتسامة خفيفة 
خرج من عندها ..دخل لبيتو دوش ولبس عليه. ..تشورط بارز عضلاتو و جينز ستايلو مزيون...ساعتو اليدوية طبعا وبغفانو المفضل...قاد شعرو بطريقة جدابة. .كمل وهبط لتحت ..خرج على برى كيتسناها تهبط. . الشمس حرقاتو فراسو وهيا مزال مهبطات ..يله ماشي عندها حتى كيلمحها جايا مقابلة معاه. .سها فيها كانت بحال شي اميرة بلباسها المحتشم وطريقة كفاش كتقاد اللتام انيقة و مزيونة ..مع ميكاب خفيف مناسب لبيسة. .تقدمات تجاهو فايدها البوشيط ..هبطات عينيها لتحت فاش حسات بنضراتو كيختارقوها...بتاسمات بخجل. .هزات عينيها فيه فاش حسات بقبلة دافئة على ايديها لكيرجفو غا بوحدهم..
زياد :كتحمقي كيف ديما
نعمة كتافات بالصمت من غير ابتسامة خجل على شفايفها. .كتحمقو بحشمتها حل ليها باب دلوطو ركبات ودار ركب حتا هو ...سلك طريق البحر. .وقف بلوطو قدام مطعم كيطل عليه ...خاص بالمأكولات البحرية وخصوصا الاسماك معروفة عليه. ..
دخلو لداخل الانضار عليهم ..وكلا وكفاش كيشوف فيهم. .منهم بنات كيتهاتفو بيناتهم وكيحقو فزياد لواقف بكل اناقتو وهبتو ..حس بيها كتخنزر فدوك البنات باش ميبقاوش اشوفو لجيهتو.. بتاسم وقبط ايدها مشبكها مع ايدو ...مشاو جلسو فقنيتة مفيهاش بنادم بزااف. .حتى جا عندهم سيرفور ..عطاهم الموني..زياد خدا ليه صلاد دفواكه البحر مع شي مقبلات ...اما لالة نعمة حيرة معرفتش اش تاخد وكتحس براسها مشهية كولشي. .خلات السيرفور وزياد اتسناوها تنطق 
زياد :معجباتك حتى حاجة
نعمة مقدرتش تهدر..سكتات شحال عااد تشجعات :بصراحة عجبوني الاطباق كاملين
زياد حابس الضحكة :هه..اوكي
وجه كلامو لسيرفور : جيب ليا الطلب ديالي..ولمدام جيب ليها طبق حاولو تقادوه بجميع انواع السمك
السيرفور بتاسم ليه ومشا

نعمة ساهية كتردد فودنها كلمت لمدام حتى حسات بيه حاط ايدو على ايدها...
زياد :فااش سااهية..
نعمة بصوت رقيق مخلط بالحشمة: قلتي ليه. ..مداام 
زياد بابتسامة : على حنا غادي نبقاو هاكة. ..اليوم غادي تولي مدام زياد
نعمة موسعة عينيها : كفااش ...ولكن انا باقي مقبلتش
زياد بيلامبلات : وانا سوقي...حمق نبقا نتسناك. ..اليوم تولي مرتي وسالينا
نعمة كتخنزر :كفااش بزز
قاطعهم سيرفور ..حط ليهم طلبهم فوق الطابلة ومشى
نعمة بنفس النضرات : جااوب..غادي تبقى ساكت 
زياد شد فايدياتها باسهم : دابا غادي تقبلي 
نعمة ديرا فيها عزة نفس :كتحلم
زياد بتاسم.. تكحاز بالكرسي تقبل معاها وجلس على ركبتو وماد ايدو ليها خلاها كدور فعينيها والحشمة مالياها خصوصا الانضار كلها عليهم
زياد بصوت مرتافع : نعععمة وااش تقبلي تزوجي بياا. ..جوبي دابا ولا نمشي ندير شي حاجة فراسي 
نعمة تزنكات نطقات بهمس : زيااد ..شوهة اشنو كدير 
زياد تلافت لحضور : هدرو معاها تقبل خلاص. ..تقادا الصبر 
نعمة وقفات. .هزا رجليها بسيف من كترة الحشمة. .نطقات بهمس : زيااد عفااك وقف. .كولشي كيشوف فينا 
زياد عاد مزاد فوتيرت الغوت خخ: وااش اه..لا 
نعمة تزنكات خصوصا فاش سمعات الحضور كيقوليها قبلي خلاص. .بتاسمات وحركات راسها بمعنى اه 
زياد باغي اجرجرها: مسمعت واالو
نعمة غارقة وسط خجلها : اه. .موافقة نتزوج بيك 
زياد وقف كيقاد حوايجو بدون اهتمام مخبي فرحتو باش افقصها جلس كيكمل ماكلتو : اوا شتي قتليك غادي تقبلي 
نعمة موسعة عينيها : وااخة فييك..كتلعب معايا 😠
جلسات حتى هيا كتخنزر فيه. .معجبهاش تصرفو كان قبل توافق كيهدر برومنسية ودابا تسيف عليها ...سكتات شحال وهيا تنطق :زيااد
زياد كياكل ويتبنن :اممم..اش كين
نعمة بتوتر :احم بغيت نقوليك شي حاجة 
زياد مزال عينو على الماكلة :ممم هدري ..كنسمعك 
نعمة بصوت منخافض وكتشبك ايدياتها :شي حاجة كتخصنا بجوج..
زياد مهزش فيها عينو : نطقي خلاص ونتي كتحماري غي بوحدك
نعمة غارقة وسط حشمتها ..سكتات شحال عااد نطقات :احم...كتاشفت اني. .اني 
زياد هز عينو فيها بمعنى كملي : اني شنوو
نعمة بتوتر : اني. ..حاملة 
زياد ولا كيكحكح. .وحلات ليه ..خرج عينيه مبغا اغمضهم. ..سرعان مقفز من بلاصتو طلع فووق الكرسي. .كيغوت : باركوو ليااا قريب اتزاد عندي ولد ههه 
الحضور كيبتاسمو واباركو لييه. ..وهو مقاداه فرحة. .تلافت عندها ..طار هزها بين ايديه كيدور بيها خلاها بحال الكتشوب..دار ليها الشوهة ندمت حتى قالتها ليه هنا. .حتى بدات كتغوت عاد عاق على راسو نزلها ...شد وجها بين ايديه : من امتى. ..وعلاش مقلتي لياا وااالو ...وااو وااش غادي نولي اب. .ممتيقش
نعمة بصوت منخافض :من شهر هادا 
زياد موسع عينيه مع تخنزيرة : كفااش. ..وأنا مفخباريش علاش مقلتيهاش لياا 
نعمة : كنت بغيت نقولها ليك..ولكن نتاا سافرتي
زياد كيمسح على راسو :خاصي نعتازل الطب. .حبيبتي حاملة ومعيقش بيها. ..اممم دابا عااد فهمت ديك تسطية ديالك مؤخرا
نعمة مزلا راسها كتفات بابتسامة 
زياد مد ليها ساكها ...وجرها موراه. .شوية سرات معاها حاملة. .تلافت عندها مخلاش ليها الفرصة فين تنطق. .هزها بين ايديه. .حطها وسد الباب عاد دار لجيهة لخرى مكسيري...

كانت كتجمع الفاليز ديالها. .على قبل طيارتها فالعشية. . 
كملات شغالها ..وجلسات على طرف دالناموسية كتفكر فحياتها كيف غادي تبدل ..متنكرش أنها غادي توحشهم ولكن لمصلاحتها خصها تبعد..باش تقدر تعيش حياتها بعيد على التكهربات لوقعو ليها هاد المدة. ..
لمحات تيلي كان كيصوني ..شافت نمرت دكمال ..تنهدات وطفاتو مبغاتش تضعف قدامو ..حيت بالنسبة ليها هو غلطة خرى طاحت فيها بالاسم الحب..اه كتبغيه وهادشي كتشفاتو مع المدة ...قربها ليه كيخليها ترتاعش. .ولمساتو كيرخوها ..نفضات هاد الأفكار من راسها. .ورجعات كتقاد شي ملفات حيت وخا غادي تسافر غادي تبقى على تصال بمستشفى زياد. .

فالجيهة لخرى 
كان كيسوق بسرعة بحاليلا هارب..
نعمة بخوف :زياد حماقيتي نقص السرعة
زياد عاد فاق من سهوتو : اه. ..حبيبة سمحليلي
نعمة :فين غادين
زياد نطق مركز مع سوقان : ممم غادي نتزوجو...مبقيتش صابر
نعمة بابتسامة : هه حماقيتي 
خدا ايدها باسها من لداخل مع ابتسامة : مزيان ملي عرفتيها 
نعمة كتفات بابتسامة 
خدا تيلي دوز نمرت المحامي اوجد ليه وراق دالزواج. .حيت اليوم باغي اكتبو عقدهم..ماشي بزااف دالوقت حتى فرانة قدام المحكمة. ..تلافت عندها مبتاسم كيشوف فيها كيف حشمانة رجع باس ايدها. .وهبط كيتسناها تلحق عليه. .وداكشي لكان هبطات ثوتر ماليها ..شدات فايدو وكملو طريقهم ...لقا المحامي كيتسناه صافحو بلباقة ودخلو اكملو الإجراءات الأخرى 
داز الوقت ...خرجو مشابكين ايديهم ..وقفو حدا لوطو 
زياد موجه كلامو المحامي : شكرا مرة خرى 
المحامي مع ابتسامة : متقولش هاكة. .خدمتي درتها 
زياد كتفا بابتسامة خفيفة 
المحامي :مبروك عليكم الزواج
زياد نطق وهو كيشوف فنعمة : الله ابارك فيك
المحامي رجع صافحو ومشا بعدما ودعهم ...
زياد تلافت عند نعمة :ممم دابا امدام ..اشنو ندير فيك ناكل متلا
نعمة بهمس : زياد 
زياد : لا نتي باغا تجيبيلي التمام طلعي خلاص قبل ناكلك
نعمة ركبات وهيا كضحك ممتيقاش انو ولا رجلها وحلالها..فاقت من سهوتها على بوسة حنينة فايدها تلافتت عندو مبتاسمة ...بادلها الابتسامة و كسيرا لدار...
حبس الفران ونزلو ...زياد مزير على ايد نعمة بحاليلا خيفها تهرب ...دخلو لداخل ..دورها عندو بجهد جات مزدوحة على صدرو. ..للتام تخسر ليها وخصلات شعرها طاحو على وجها ...علات عويناتها فيه فاش حسات بايدو كتزير على خسرها نطقات بهمس وهيا كتلعب بايديها فصدرو : ممم خصنا نعرفو صحة الجنين 
زياد ساهي فعويناتها لخطفولو عقلو ...كيراقب شفايفها كيف كيتحركو و ايديها لكيلعبولو فصدرو ..تنهد براحة واخيرا ولات ملكو بوحدو : غدا نمشو ...
حط ايدو على كرشها كيتحسسها : دابا انا غادي نحس باحساس الابوة 
نعمة هزات راسها باه مع ابتسامة خفيفة 
زياد باسها على راسها :شكرا ليك
نعمة :علاش شكرا
زياد قرب لوجها شادو بين ايديه :حيت نورتي حياتي 
نعمة هبطات عينيها شحال عاد هزاتهم :وحتى نتا 
زياد مبتاسم :علاش هه
نعمة كتدور فعويناتها :ممم حيت. ..زعما بغيت نقول. ..هاديك فهمتي
زياد معلي حاجبو :مالك لقط كلا لسانك 
نعمة :احم بغيت نقول...اووف فيا الجوع
زياد :هههه اشنو مشهية
نعمة حطات ايدها على فمها كتفكر :اممم بيتزا دالحوت مشهياها...وشي حاجة باردة معاها
زياد :هه واخة دابا نجيب لمرتي لبغات 
نعمة عضات على شفتها التحتانية بدون شعور. ..عجبتها اسم مرتو من فمو ...طلقات منو وجات طالعة فالدروج حتى وقفات بحاليلا نسات شي حاجة. .رجعات كتشوف فيه تماشت عندو ..وقفات مقابلة معاه مطولة الشوفة فيه ..بتاسمات وتعلات على طرف دصبيعاتها طبعات قبلة على حنكو بحال شي فراشة. .زربات عليه فاش بعدات طلعات بالجرى خلاتو موسع عينيه...

جا الليل
وقفات قدام المطار بالفاليز ديالها. ..مسحات دموعها لي على طرف شفارها. ..تمشات بخطوات ثابتة ..بتسمات بزز فاش شافتو ...وصلات عندو صفحاتو 
فخرية :يكما تعطلت
مجد بابتسامة :بقات 15 دقيقة على قلوع الطائرة 
فخرية بابتسامة شاحبة : مم مزيان 
مجد : هاني غادي نكمل الاجراءات
فخرية :اوكي غادي نتسناك حتى تجي
مجد بتاسم ليها ومشا اكمل الإجراءات اللازمة. ..خلاها واقفة شاردة بتفكيرها بغات تبكي وتغوت ...تحيض هاد قناع القوة لكتصنعو ...غمضات عينيها بأسى خصها تدفن هاد الذكريات ومتوليش تفكرهم ..لمحات قطرات المطر كتسب على برى ...بتسمات.. بلاما تحس قادوها خطواتها لبرى المطار...بغات تشوف قطرات المطر وهيا كتشتي فهاد البلد...مدات ايدهاا كتأمل كل قطرة على حدى. ..مهتماتش لحوايجها لفزكو ...بالعكس حسات براحة وهيا كتخلي كل لمسة شتاء تغلغل ليها. ..حلات عويناتها. .باش تدخل هادا هو الوقت باش اجلسو فبلايصهم شوية وتقلع الطائرة. ..رجعات بخطوات بطيئة وكلا شوية كتلافت وراها ...بحاليلا كتسنا شي واحد اقوليها متمشيش بقاي محتاجك...بتاسمات باستهزاء وسط تفكيرها...كملات طريقها شدات الفاليز. .ومشاو هيا ومجد باش اركبو ...تلافتت آخر مرة وراها مع دمعة كتحرق على خدها..رسمات على شفايفها ابتسامة شاحبة. ..تنهدات وكملات طريقها جارا وراها الفاليز. .تلافتت لمجد لفرحان والضحكة ماليا ملاميحو

فالجيهة لخرى فرانة بحال المجنون..خرج طير وشتا كتسب عليه..الجاكيط ديالو طيح على كتافو وجهو حمر وعينيه بحال جغمة الدم ...كيدور فراسو على الله تبان ليه كيمسح على شعرو بعجرفة. .بقا كيدور بين المسافرين بحال المسطي فين ما تبان ليه شي وحدة كتشبه ليها كيدورها عندو اتأكد واش هيا. .كيحك لحيتو فينما وحل وهو كيدور بعينيه عليها ...
وصلات نوبتهم كانو كيفحصوهم باش اخلوهم ادوز اركبو فالطائرة لي على وشك الاقلاع..قفزات على صوتو وهيا كتسمع سميتها كتردد ففمو ...حسات بهاد الصوت عاد مكيقرب ...سرعان ملقاتو جارها موراه ..دراعها وجعها ..ضفارو مغروسين فيه ...بقات كتنتر منو باش اطلقها وولو ...خرج على برى جارها موراه. .وصل لحدا لوطو وقف ودورها قدامو كيرمقها بنضرات كتخلع ..بدا كيقرب ليها وهيا راجعة بلور حتى تحبسات مع لوطو. ..شد وجها بين ايديه. ..حط راسو على جبهتها بقا كيخبطها بشوية بجبهتو وكيردد كلمة وحدة : فخرية فخرية فخرية
حس بيها كترجف وسط ايديه...وشتا عاد مزادت فالوتيرة ...شعرها فزك بين صباعو.. .
كمال نطق بصوت حنين : بغيتي تخليني وتمشي...بهاد السهولة 
فخرية محساتش على انهار الدموع لبدات هوادة على خدودها ...سكتات شحال وسط شهقاتها عاد نطقات كتصطانع القوة : علاش فاش كيهمك...هادي حياتي ومن حقي نقرر فيها
كمال شد ايدها كيدوزها على حنكو : لاا منهار سلمتي راسك ليا ...مبقيتيش ديال بوحدك
فخرية نترات ايديها وجات ماشية حتى كتحس بيه زدحها عاود على صدرو ...بدا كيدوز طراف صباعو على ملامح وجها بحاليلا باغي احفضهم : عرفتي انا كنكرهك بزااف فخبارك
فخرية كتحاول تنتر منو : هانتا قلتيها...يله رخي مني طيارة مبقى ليها واالو وتقلع
كمال نطق ببرودة : وتقلع فين المشكيل
فخرية كتكتم دموعها :ياك قلتي كتكرهني ..اوا خليني نمشي بحالي
كمال قرب جنب فمها نطق بهمس خلاها ترتاعش : اشنو ضد كنكرهك ...هااا عرفااه هممم ...هو كنبغيك
طبع قبلة خفيفة على جنب فمها ورجع شاف فعويناتها لباين عليهم الصدمة :و شناهو ضد كنكرهك بزااف..هااا هو كنموت فييك ومنقدرش نعيش بلا بيك 
فخرية كدور فعينيها مفهمات واالو لمحات مجد جاي لجيهتها
مجد : طيارة غادي تقلع دابا 
يله جات تنطق حتى قاطعها كمال : مغاديش تسافر
مجد :مفهمتش 
كمال :غي سير مغاديش تسافر...بلاصتها هناا ..وحدا راجلها

مجد موسع عينيه. .وجه كلامو لفخرية لمخرجا عينيها فكمال : وااش بصح هادشي
فخرية سكتات شحال. .وهيا كتشوف فكمال هاد الاخير لكيرمقها بنضرات تشدي الارض ولا نهرسك ..نطقات بتلعتم : هاااا...اه سمحلي مغاديش نسافر😳
مجد نطق بخيبة أمل : اوكي
مشا وخلاها كدور الهدرة لقالت ليه سحات على راسها بغات تبعو حتى كتحس بيه قبطها من معصمها. .تلافتت عندو..
كمال :وااش باغا تحمقيني 
فخرية: هااا
كمال :ركبي قبل نخطفك..وعرفاني نديرها
فخرية : اجي واش كيحسابليك غادي تلعب بيا ..انا ماشي مونيكة
كمال :نااري شحال قباحيتي خاصي نعاود ليك تربية ضروري
فخرية كترعد بالشتا لفزكاتها : شكون قاليك غادي نقبل إلا رجعتي
كمال قرب ليها شد فايدياتها باسهم ليها ونطق بصوت حنين : حيت عينيك كيقولو بيلا كتبغيني..كيف عرفت راسي كنبغيك حتى انا...حبي قادر اعيشنا طول حياتنا. ..رجعتي فيا روح ونتي معايا. ..متخليتيش عليا فاصعب اوقاتي حالتي المرضية تدهورات ونتي لخليتيني نصح...ماشي الدوى لشفاني لا بالعكس وجودك جنبي هو لخلاني نحس بطعم الحياة مرة خرى. ..
بقات كتشوف فيه كفاش كينطق كل حرف باهتمام. .عينيها دمعو من الفرحة بدون سابق إنذار تلاحت فالحضن ديالو ..حسات بيه زير عليها 
فخرية نطقات بصوت باكي :كنبغيك بزااف...متوليش تخليني 
كمال مزير عليها :من عرف شكون لكان مخلي لاخر
بتاسمات وسط دموعها بعدات عليه كتشوف فعينيه :احم يله نمشو
كمال باسها على راسها :واخة احياتي
حليها الباب ركبات وتلافت الجيهة الخرى ركب وكسيرا. .خلا فخرية الفراشات كيرفرفو فكرشها

فالجيهة لخرى 
كانو جالسين كياكلو ومرة مرة زياد كيخطف منها بوسة جنب فمها ..شحفها مخلاهاش تاكل على خاطرها 
نعمة كتخنزر :اووه زياد خليني ناكل فخاطري
زياد دار فيها مقلق : سمحلي. .منوليش نقرب ليك 
حنا راسو كيكمل ماكلتو..تنهدات حطات طرف دالبيتزا من ايدها ..تلافتت عندو طولات الشوفة فييه كيف ممسوقش و مغوبش ..عوجات فمها حطات ايدها على لحتو كتحسسها متلافتش عندها ..بتاسمات وهيا مدورا وجهو عندها شداه بايدياتها ...قربات ليه طبعات قبلة خفيفة على فمو ورجعات شافت فيه. .رخات منو ورجعات كملات ماكلتها نطقات وهيا فمها عامر:ممم بنين هادشي 
زياد حس بالسخونية طالعة معاه ملي باستو :اااه نتي ديريها وقولي بنيين
ضحكات عليه مجات فين تكملها حتى لقاتو هازها بين ايديه ومطلعها لفوق حل باب دالبيت ورجع سدو برجليه..بقات كتبرق فعينيها وتبلع فريقها ..حطها فوق الناموسية وتخشا حداها معنقها من خصرها 
نعمة فيها البكية :بااقي فياا الجووع هيء هيء 
زياد :وااش مكتشبعيش...اه دابا عاد فهمت كتوكلي ولدي ممم خاصي نقاد ليك البروغرام لخصك تبعي
نعمة :دابا واش كنهمك انا ولا البيبي
زياد باسها فنيفها :بجوج احياتي 😍
نعمة خدودها توردو كتفات بابتسامة 
زياد :هاني غادي نجيب ليك تاكلي لا تموتي ليا هنا 
نعمة معوجة فمها :مبقيتش باغا ..شبعت
زياد : سبحان مبدل الاحوال
نعمة كتفات بالصمت مع تخنزيرة
غمضات عينيها وهيا فرحانة حسات بيه معنقها كارز عليها. .بتاسمات ودفنات راسها فحضنو ...وحتى زياد نفس الشيء بتاسم وهو فرحان حيت واخيرا ولات ملكو. .بعد تفكير طويل ستسلم لنعاس...

صبح الصباح بنهار جديد 
كان كيسوك و ماسك ايدها. .كلا شوية كيطبع قبلة حنينة عليها مع ابتسامة خفيفة 
فخرية شاف فيه والقلوبة خارجين من عويناتها😍 : فيين ماشيين دابا
كمال : همم لدارنا 
فخرية تفكرات نهار جرى عليها ..غمضات عينيها بأسى بغات تنسى ..فاقت من شرودها على قبلة دافية داخل ايدها ..تلافتت عندو كتخبي دموعها ورى ابتسامة 
كمال نطق بصوت حنين : سمحيليا احياتي ...عارف راسي اديتك بزااف
فخرية : انا نسيت ...وطويت صفحة الماضي
كمال بابتسامة : اخليلي زين ديالي...غادي نعوضك تيقي بيا
فخرية : كنتيق فييك
كمال كتافا بابتسامة و كمل سوقانو وهو مشبك ايدو مع ايدها...
داز الوقت وقف بالوطو قدام الدار نزل و دار حليها الباب 
كمال : مرحبا بيك فدارك
فخرية :هه على اساس مرتك باش تكون داري 
كمال دور ايدو على خصرها وتم داخل لدار بعدما حل الباب نطق بصوت بورشها : اه احبيبتي اليوم غادي تكوني مرتي وحلالي 
فخرية :هااا
كمال :ههه طلعي دوشي ومتفكري فوالو 
فخرية بعدات عليه كترجع شعرها ورى ودنيها : ممم خاصني نتاصل بزياد نعلمو اني مسافرتش
كمال :لبغيتي حبيبة
فخرية ركزات الشوفة فعينيه : ونعمة
هز عينو فيها نطق بملامح باردة : ماالها
فخرية :قصدت نسولو عليها ونشوف فين وصلو 
كمال باسها على راسها :باركة من الغيرة ..قتلك كنبغيك يعني نتي لساكنة قلبي ..فهمتي وبالنسبة لنعمة مرحلة وفاتت 
فخرية بابتسامة : ممم مهم نخليك دابا. .
كمال :واخة نيت غادي نخرج نقدي شي غراض
فخرية تعلات على طراف صباعها باستو فحنكو وطلعات 

فالجيهة لخرى 
كان كيهرها فعنقها بلحيتو لكدكها باش تفيق. .عنكشها 
بدات كتفتح رموشها بشوية مع تخنزيرة : زيااد 
زياد باسها فنيفها :روح زياد
نعمة : وااع بعد مني باغا نعس 
زياد : شناوا ...نوضي الفطور واجد ...سربي راسك باغي نعرف خبار ولدي 
نعمة رجعات عليها الغطا :بعععدد منيي هيء هيء 
زياد كيمسح على راسو :ناري على موصيبة مزوج بيها. ..غادي نحسب حد تلاتة لما فقتيش غادي نهزك كاملة. ..يله وااحد جوو
قبل اكملها لاحت عليها الغطا وناضت ساخطة كتخبط فرجليها ..خلاتو كيضحك عليها ...
داز الوقت عاد نزلات بعدما قضات روتيناتها الصباحية و صلات صلاتها ...لقاتو كيشرب القهوة واقف...مشات عندو نيشان خداتها من ايدو خلاتو كيبرق فعينيه
نعمة كتبنن :ممم مااشي انا ولدك لتشهاها
زياد :ديريها قد رااسك وقولي ولدك
نعمة كتهز فكتافها بحال البنت الصغيرة..الحمل رجعها مسطية😂
زياد :يله فطري باش نمشو راه خديت ليك موعد عند دكتورة كنعرفها من ايام القراية 
نعمة نطقات تحت سنانها : اهااه كتعرفها سير عندها نتاا بلاش نمشي نصدعكم
زياد جمع فمها بايدو طبع عليه قبلة مع ابتسامة : نااري مراتي شحال مغيارة
نعمة كتخشي في فمها : هيهيهي شحال باسل
زياد بقا غي ساكت كيشوف هاد الحمقة لخاصو اربيها وحاملة من الفوق معرت شكون لغادي ارد البال لاخر البيبي ولا هيا..
كملات ماكلتها ..شد فإيدياتها وقصد لوطو ركبوا وكسيرا للوجهة ديالهم...

داز الوقت وهوما عند الدكتورة. .خرجو فرحانين بعدما طمأنو على صحة الجنين ..باسها على خدها ..ضرباتو لكتفو..
نعمة :ويلي مكتحشمش الناس غادي اشوفونا
زياد بلامبلات: وانا مالي مرتي منبوسهاش 
نعمة كرزات على ايدو وكملو طريقهم فالكولوار فرحانين بحياتهم الجديدة ...تلافتت قدامها. .وسعات عينيها حسات بالدموع محجرين على وشك اطيحو ...زياد مفهم واالو تلافت لجيهة فين كتشوف ...على حاجبو وشاف فيها 
زياد : مااالك علاش كتشوفي فدوك الناس 
نعمة حسات بدمعة طاحت على خدها ..نطقات مع ضحكة استهزاء :هادو عائلتي لي جراو عليا 
زياد تلافت عندهم كيشوف فيهم بنضرات ممفهومينش. ..وحتى هوما نفس الشيء بقاو حضيينها كان عمها ومراتو وحتى مراد ومرتو ...بتاسمات فاش لمحات مريم مخبية كتفادا نضراتها 
نعمة تلافتت عند زياد نطقات مع ابتسامة خفيفة كتخبي بيها دموعها :مشييناا
زياد باس ايدها قدامهم :يله باش ترتاحي ليك 
كملو طريقهم وهيا حاضرة عينيها مبغاتش تشوف فعينيهم ..كتمشى بسيف كتحس بنضراتهم كيختارقوها. ..ولكن مقوية راسها حيت حاسة بالأمان وزياد معاها ...حتى سمعات اسمها على فم عمها. .غمضات عينيها بأسى. ..جات تكمل طريقها وهيا تسمعو مرة اخرى كينادي ليها ..حسات بزياد زير على ايدها بحاليلا كيقوليها انا معاك معندك مناش تخافي. ..تحكمات فراسها وتلافتت عندهم كتقوي راسها جات عينيها على مراد كيف كيشوف فيها. ..عينيه كيقولو بزاف دالحوايج مقدراتش تعرف معناهم ...شافت فمريم لمنزلا راسها لارض ...تلافتت لعمها كتسناه انطق
محمد (عمها): ميحسابش لينا غادي تبعدي على طريق الله حتى لهاد الدرجة 
نعمة كتمات شهقاتها سكتات شحال عاد جوبات بتقة فالنفس ..تلافتت لجيهة زياد.. بتاسمات :كنقدم ليكم راجلي. .وشريك حياتي
زياد كتافا بابتسامة 
نعمة تلافتت لجيهتهم كلا وكيف ملامح الصدمة على وجهو خصوصا مراد عينيه حمارو :انا منسيتش تربيتكم لياا واكيد غادي نكمل حياتي بناءا عليها 
قاطعها صوت موراها قفزهم من بلاصتهم : هادي لكتقول عليها بعدت على طريق الله ..تقدر تسولها باش تعرف السبب ولا كتحكم على لشافتو عينييك
شااف فمريم كيف ملامحها كيتغيرو مع ألوان الطيف. ..حس بيها كترجف بتاسم باستهزاء :يااك امريم. .كلامي صحيح
زياد تلافت عندو : كمال
كمال قرب عندهم :وي كمال رجع وخصو اصحح شي اغلاط من بينهم هاد سوء التفاهم 
مراد :اشنو كتقصد
كمال شاف فمريم موجه صبعو ليها :سول ختك 
زياد :كمال بلاش ..لفات فاات 
نعمة :اه زياد عندو الحق ...الماضي خصنا ندفنوه
كمال : خاصو اتصلح باش نقدرو ندفنوه
محمد :اشنو بغيتي تقول اولدي
كمال يله بغا انطق ...قطعاتو مريم بشهقاتها وهيا جالسة على ركابيها فالارض
مريم حاطة ايدها على وجها وكتبكي : هيء هيء انا السبااب حتى جريتو على نعمة
مراد صاعر : كفاااش
مريم كتنخصص :اناا ...اناا لكنت كنخدم فالبار كنغني بالليل و و
حسات بصفعة على خدها كانت من باها ..نعمة فكراتها فذكريات خيبين غمضات عينيها كتبكي حتى هيا ومع الحمل ولات حساسة ..دفنات راسها فحضن زياد حسات بيه كيمسح على شعرها
محمد : اشنو كتخربقي ...وااش هاد الهدرة بصح
مريم سكتات شحال كتبكي وهيا حاطة ايدهاعلى حنكها بلاصة الصفعة ...تشجعات وكملات هدرتها : انا كنت بغيت نبعد على هادشي ولكن ...
شافت فكمال : ولكن مقدرتش حيت كان كيهددني باش نكمل الخدمة...ونعمة لتحملات العقوبة فبلاصتي باش ميضيعش زواجي
بتاسمات باستهزاء وشافت فنعمة بعينين مدمعين : ولكن تضحيتها مشات هاكاك حيت زواجي مكملش ...طلقت ههه. ..سمحيلي بزااف حيت كنت أنانية فكرت فراسي وفالاخير ربي عاقبني وفالمقابل حسن حياتك حيت بغيتي تساعديني بنيتك 
نعمة كتفات بالصمت من غير دموعها لمحبسوش
كمال :مزيان دابا توضح كولشي ...يعني نعمة غي ضلمتوها هيا على قبل عاءلتكم باش تحميها ضحات بكرامتها...وفالاخير نكرتوها بحاليلا عمرها كانت بنتكم 
نعمة شدات فزياد كتمسح دموعها:يله نمشو عييت 
قاطها صوت مرااد :نعمة
تلافتت عندو 
مراد: .سمحيلي بزااف..
تلافتت عندو مع ابتسامة :انا نسيت الوقت كيداوي الجروح
مراد :دابا عاد فهمت علاش ربي حرمني من لولاد 
نعمة :مفهمتش 
مراد شاف فمرتو :منقدروش نولدو 
نعمة حطات ايدها على كرشها كتشوف فزياد:انشالله ربي غادي افرحكم كيف فرحني..

محمد بعينين دامعيين :بنتي وخا تعنقيني
نعمة بتاسمات ومشات عندو عنقاتو بحرارة متنكرش انو حاول اعوضها على حنان الاب و وفر ليها كل متطلباتها. ..حسات بيه باس على راسها. .تلافتت عند مرت عمها عنقاتها حتى هيا وبتاسمات لمرت مراد. ..عاد جات ماشية حتى كتحس بايدين قابطينها تلافتت عندها. ...بدون سابق إنذار عنقاتها كتحاول متبكيش 
مريم :سمحلي بزااف ...انا اصلا معنديش الحق نطلبها منك
نعمة كتمسح دموعها نطقات مع ابتسامة : حنا كنعيشو لمكتاب لينا وهادا اختبار كان لازم نمرو منو 
طلقات منها برفق وشدات فزياد قبل تمشي شافت فكمال :شكرا
كملو طريقهم وهوما مبتاسمين خصوصا نعمة لتنهدات براحة ...شحال محسات بيها مغادي تلوم حتى واحد على هادشي لمرات منو حيت قدرها فرض عليها تعيشو. .وهيا تقبلاتو ..وصلو لوطو قبل اركبو قاطعهم كمال: احم بغيت نقوليكم شي حاجة 
زياد : وي تفضل
كمال :مهم بصراحة تالف 
نعمة :هه علاش
كمال :اليوم باغي نطلب الزواج من فخرية ومعرفتش كفاش
زياد :ههه اوا مبروك ..علا هيا مسافرتش
كمال :هه اوضي رجعتها بزز
نعمة بابتسامة :تهلا فيها تستاهل تعيش حياة زوينة 
كمال :اكيد ...وحاجة اخرى بغيت نقولها 
نعمة :كنسمعوك
كمال :احم سمحولي على الاغلاط لدرتها معاكم وخصوصا نعمة كنتمنى تسمحلي على هادشي لمريتي منو ولكان عندي دور كبير فيه 
نعمة :اووه ضروري كتبغو تجبدو الماضي...انا نسيت وفرحانة بزاف حيت توضحات الامور
زياد : اشنو باغي دير بعدا..كيفاش غادي تطلب الزواج منها. .معندك حتى فكرة
كمال :ههه واالو قتارحو عليا
نعمة: خلو هادشي على حسابي فالعشية غادي اوصلني زياد عندها ..ونتوما تكلفو بشي لاخر
كمال :اوكي
ركبو وكسيراو لدارهم بغات تبدل عليها عاد تمشي عند فخرية ...

غربات شميسة وطاح الظلام 
وقف بيها زياد قدام دار كمال باستو عاد هبطات شيرات ليه بايدها عاد مشا ...صونات فالباب بقات شحال عاد فتحات ليها
فخرية الصدمة على وجها طارت عليها بتعنيقة :ويلي شكون جاا ...دخلي توحشتك بزااف
نعمة بادلتها الابتسامة :حتا اناا
دخلو جلسو فالصالون
فخرية : اشنو هادشي لمتقلة بيه
نعمة : بغيتك تلبسي هاد الحوايج بلا كترة الهدرة 
فخرية باستغراب :علاش 
نعمة وقفات طلعات لفوق جاراها موراها :بلا كترة الأسئلة خصك تلبسيهم...
دخلاتها البيت ..زربات عليها باش تدوش ..وداكشي لكان بعد دقائق خرجات كتنشف فشعرها نعمة تلافتت عندها. . 
نعمة :نشفي شعرك واجي لبسي ...شوفي جبت بزاف دالموضيلات لعجباتك لبسيها حيت معرفتش دوقك بالضبط
فخرية :وخا غادي نلبسهم ولكن اشنو السبب
نعمة : ماشي وقتو حتى لمنبعد
فخرية تنهدات و مشات ختارت ليها كسيوة فالابيض ..جات ملبوسة عليها ...كانت مقبوطة من جيهت الصدر و مطلوقة من التحت.. من الفوق غي صميطات خفاف وضهرها عريان...جلستها نعمة قدام المرايا سرحات ليها شعرها وقداتو على شكل تصريحة جاية مع الكسيوة...قدات ليها ميكاب مناسب جات غزالة ...كملو وعطاتها صباط كعب عالي محجر كيلمع ...لبساتو وشافت راسها فالمرايا بتاسمات عجبها الحال 
فخرية نطقات وعينيها على الكسيوة :وااو جيت بحال شي عروسة
نعمة حابسة الضحكة :هه وي غزالة تبركالله 
فخرية :يله فهميني علاش هادشي كامل
نعمة :بلاتي نبدل عليا 
فخرية هبطات لتحت كتسناها حتى بانت ليها هابطة بكل اناقتها ..جات كيووت بلباسها نعمة مخلاتش لفرصة لفخرية فين تزيد تسولها ..شداتها فايدها وخرجو على برى لقات الشيفور لصيفطو زياد كيتسناهم. ..ركبو داز الوقت عاد وقف بيهم قدام واحد الريستو فاخر. .فخرية وسعات عينيها شافت فنعمة كتسنا تفسير منها ...هبطات مبهورة بالمكان...نعمة نزلات وجات عندها 
نعمة :اجي ندخلو بغيت نوريك شي حاجة 
فخرية موسعة عينيها فالمكان :هااا
نعمة جراتها من ايدها ...دخلو لداخل كان الصقيل والضلمة لحداك مكيبانش
فخرية :اويلي نعمة حماقيتي ...فين جيبانا
حسات بالضو شعل ...عينيها دمعو والضحكة ترسمات على وجها ...حطات ايدها على فمها كتستوعب اشنو كتشوف ..تلافت عند نعمة عنقاتها 
كمال مشا عندها بلباسو الرسمي جا كيحمق ...خدا ايدها باسها 
فخرية بعينين مدمعين :شكرا 
كمال : ههه علاش
فخرية مبتاسمة وسط دموعها : هه معرفتش
كمال جرها تجاه الطابلة لجالس فيها العدول. ..دورات عينيها على الحضور اغلبهم كانو أصدقاءهم لي فالمستشفى ..وشي اقارب لمحات مراة كتبتاسم ليها دورات وجها عند كمال قبل تنطق جاوبها :هاديك الواليدة
فخرية رجعات شاف فيها مبتاسمة...
نعمة مشات عند زياد :حبيبي يكما تعطلنا
زياد باس ايدها من لداخل :تمنيت نفرحو بعرسنا كيف دابا 

نعمة :انا لكيهمني دابا هو نكون فجنبك و مراتك
زياد باسها على راسها : كنبغيك بزااف 
نعمة نطقات منزلا راسها :حتا انا 😊
زياد عنقها حتى قفزو كمال :وا صاحبي عولنا على الشهود بكري 
مشاو كيضحكو جلسو فبلايصهم ...داز الوقت على أسئلة العدول لكلا الطرفين عطاهم وقعو ...ماهي الا دقائق حتى كيعلن زواجهم ...الحضور كامل فرحان بيهم جاو مع بعضياتهم ..كمال طبع قبلة على جبينها 
همس ليها فودنها :اليوم ناكلك امراتي
فخرية حمارت : مااسخ
كمال كيهز كتافو :مشفتي واالو
جات والدة كمال عنقات فخرية ورحبات بيها ..بركات لولدها فرحات ليه بزااف حيت واخيرا لقا شريكة حياتو 
كملو العرسان ديالنا سعادتهم وهوما كيبتاسمو لكل واحد بارك ليهم 
زياد :حبيبة فياا النعاس
نعمة حطات ايدها كتحسس وجهو : اه يله نمشو. .ونعس باش ترتاح ليك 
زياد باس الإيد لكانت حطاها على لحيتو :اطط نباركو ليهم ونمشو
نعمة كتفات بابتسامة 
ودعوهم عاد مشاو ...خلاو كمال وفخرية كيرقصو فرحانين براسهم خخ. ..
داز الوقت وهوما كيبتاسمو ...حتى كمال دور ايدو على خصرها نطق بصوت بورشها : حبيبة تبعانا الخدمة. ..يله نمشو 
فخرية : ويلي دابا اسمعك شي واحد 
كمال :مرتي منهدرش معاها
شافها ممسوقاش ليه هزها بين ايديه خلاها كتركل باش احطها ...خرج على برى كلشي كيضحك عارفينو حمق لقالها ليه راسو كينفدها ...حطها فوق الكرسي ودار ركب مكسيري
فخرية كتبلع ريقها عارفة اش كيتسناها: كمال فين غاادين
كمال لارد
داز الوقت وقفو قدام اوطيل مخصص لسياح ..نزل وتسناها تنزل حتى هيا. ..شد فإيدياتها باسهم قصد مكان الاستقبال خدا السوارت حيت كان حاجز ليهم. ..شافها كيف كترجف
قرب ليها : وااش خيفا مني
فخرية كتخبي توترها : لا بالعكس
بتاسم ليها وطلعو فالمصعد وقف بيهم فالجناح لكين فيه غرفتهم ...دخل هازها سد الباب برجليه 
كمال :هممم اش ندير فيك دابا هااا 
فخرية كتبلع فريقها : واااع كمال فيا جووع
كمال :لاوا صيما 
زرب عليها دخلها لدوش ...وجد ليها الحمام وخلاها كتدوش ...دور عينيه على الناموسية كيف مزينة بالورد بتاسم ...فاق من سهوتو على صوت خطواتها طلع عينو فيها مبتاسم...قرب ليها طبع قبلات مفرقين على دراعها العريانين 
فخرية : دخل دوش
كمال :هممم باغا تهناي مني. ..هااا قيدي عندك 
دخل لدوش خلاها كتضحك غي بوحدها ...

فالجيهة لخرى كانو ناعسين معانقين ...كارز عليها وهيا موسدة صدرو ...

بعد مروور عامين ...
كانت كتقاد ليه فالكول دالقاميجة. .بعدما باستو قبلتو الصباحية ...كل نهار كتشوف فعينيهم حب قوى من الأول. .فاقو من انسجامهم على صوت البكا 
نعمة تنهدات : نطلع نشوفهم ...امكن فيهم الجوع 
زياد باسها على راسها : واخة حياتي هاني ماشي لخدمة. .والعشية نخرجو مجموعين 
نعمة : اه غادي نتسناك
باستو فخدو وطلعات بجرية لقاتهم كيتناتفو على واحد لعبة ...مشات كتفك فيهم
نعمة : سمران اشنو درتي لخوك حشومة
فكاتهم على بعض وجلسات كتشوف فهاد الملائكة لرزقها الله بيهم ...فرحات حيت ربي نعم عليها بتوام سمران و ريان هوما حياتها عائلتها كتكمل بيهم 
جا الليل 
كانو راكبين فالوطو كيباسمو لولادهم لحاطنهم فبلايصهم لور
نعمة :فخرية غادي تكون عيات وهيا كتسنا
زياد : هه وي كحلناها
داز الوقت وقفو قدام الدار ..نزلو وهبطو معاهم ولادهم زياد شاد سمران ونعمة هازا ريان ...دقو فتحات ليهم مع ابتسامة 
فخرية :على السلامة احسابلي مغاديش تجو
دخلو لداخل نعمة تلافتت عندها :كيف غادا مع الحمل 
فخرية كرشها سبقاها : هادا شهري ...خيفا
نعمة : معندك مناش تخافي...سمعت عندك ولد مبروك😊
فخرية :الله ابارك فيك حبيبة

بتاسمو لكمال لرحب بيهم ...ناضت نعمة عونات فخرية فتوجاد خلات الدراري مع زياد ...وكمال كرفسوهم مع مشاغبين خخ..
تجمعو على طابلة كياكلو واضحكو وكمال مرة مرة كيشد ففخرية مكترضاش حيت كيقوليها وليتي بحال البطريق خخ ...كملو ماكلتهم فجو زوين ...صوت ضحكاتهم واصل حتى لبرى وصدا ديالو كيتسمع بين النجوم. ..هادي هيا قصة نعمة لعاشت بزاف دالحوايج ففترة قصيرة كانت قادرة تغير مجرى حياتها .باش تصادف شريك وتوام قلبها وبابات وليداتها ...

النهاااااية😊


السفالة في القصة
كيفاش يمكن نصنفو هاد القصة؟
  • بدون سفالة
  • القليل من السفالة
  • سفالة مفرطة

التنقل بين الأجزاء

صفحة القصة
سيتم تشغيل صندوق التعليقات بعد لحظات
معظم التعليقات تم إخفاءها بواسطة الفيسبوك، نحاول بكل الوسائل المتاحة إستعادتها في أقرب وقت ممكن.