الصفحة 44 الجزء الثاني

من تأليف ياسمين الوراق
2020

محتوى القصة

رواية الصفحة 44

🦁🦁......... 
الأسد....ملك الغابة و سيدها
الأسد.... راس العشيرة و حاميها
الأسد هو صاحب الأمر و النهي و صاحب الكلمة الأخيرة
الأسد هو المرشد و المسير و الرئيس
كيف لا و هو ذو الزئير المخيف، كيف لا و هو صاحب الفرو الكثيف 
كيف لا و هو مالك قلوب اللبؤات..سيدات الغابة و ماهرات الصيد 
... 
.... 
........ 
كيف ما كاين أسد فالغابة و فعالم الحيوانات، كاين أسد بين البشر. 
أسد للي جعل من نفسو سيد على عشيرتو و تا واحد منهم ما يقدر يعاود موراه الهدرة. 
أسد للي فسن صغير قدر ياخد زمام الأمور و يتولى مسؤولية كانو كيظنو انها أكبر منو
هاد الأسد نفسو للي جرد نفسو من الأحاسيس و لبس قناع المتغطرس الجبار 
واش غيبقا حياتو كاملة هاكا؟ اولا كتدخل حياتو اللبؤة للي يااما تسناها قلبو فالخفاء و خفق ليها بلا علم مالكه. 

📝📝

من بعد ليلة دازت كلها فالزهو و النشاط. فاق أزاد و هو كالعادة طااالعة ليه القردة و مخزز. و لكن يمكن هاد الصباح زايدة نغزة شوية و دماااغو كيضور فالتسعين و عاامر بشلا مطارق. 
من بعد ما خدا دوشو الصباحي باش يفيق شوية و يوجد راسو لهاد النهار للي ظل أعوام و هو يخطط و يرسم و يتخايلو كيفاش غيكون، مشا للدريسينغ و لبس كوستيم كحل مع قاميجة كحلة و رش شوية من ريحتو الرجولية الغالية Clive Christian و خرج نيشان لبيت جداه فين كانت كتسناه. 
حل عليها الباب مللي ما سمع تا رد للدقان ديالو. لقاها فوق سجادة الصلاة شادة تسبيحها و رافعة كفوفها للسما بالدعاء. 
جلس فالفوتوي للي كاين حداها و حط رجل فوق رجل و بقا كيشوف فيها بتمعن حتا سالات و ناضت جمعات السجادة و جلسات فوق فراشها مقابلة معاه. 
أزاد (بصوت هادئ) : الله يتقبل 
عزيزة : آميييين ا ولدي (تنهدات) الله يرحمك ا سفيااان 
أزاد (غمض عينيه و حاول يترخا فوق الفوتوي) : غيرحمو مللي يرجع حقو 
عزيزة ( شافت فيه بتساؤل) : بمعنى؟ (ابتاسمات بحيث) واش نويتي صافي؟ 
أزاد (بلا يحل عينيه حرك راسو بالايجاب) 
عزيزة (وقفات و قربات حداه بشوية) : و نقدر نعرف شنو الخطة اللي رسم حفيدي؟ 
أزاد (ابتسم بتهكم و هو مزال مغمض) : كولشي فوقتو زوين ا مدام... نتي عليك تفرجي 
عزيزة (بعد تفكير) : اممم...... كنظن دابا بإمكاني نعطيك داكشي اللي شحال و نتا تسناه 
أزاد (حل عينيه و بلاما ينطق شاف فيها و مد ليها يدو بمعنى عطيني) 
عزيزة مدات ليه نفس الورقة للي كانت عندها فاش كانت مع بنتها جنى. هاد الورقة للي غي شافها أزاد و قرا محتواها النار شعلات فيه. 
النااار للي كتحرق روحو.... النار اللي كتخرج الشيطان للي فيه.... النار للي كتخليه يحرق الأخضر و اليااااابس. 
عزيزة : قراها و عاود قراها ا أزاد. بغيتك تعقل و تتمعن فكل كلمة مكتوبة فيها
أزاد (قاطعها و عينيه حمارو تا ولاو قطرة دم) : ما يحتاجش ا مدام... حافظها من نهار قريتها اول مرة (دار الورقة فجيبو و ناض خرج بلاما يزيد كلمة) 
اما عزيزة بقات واقفة مبتسمة برضى و شادة التسبيح فيدها



🌺🌺🌺🌺فالكولوار ديال نفس الطابق 

دارين (ساخطة) : وا عافاااك ا ماما غي ليلة وحدة عافااااك 
مهيرة : نو هي مووو ا دارين.... و اصلا انا ما عنديش الحق تقرر. سيري جربي قوليها لجداك و خوك و الا بغاو مغاديش نحبسك 
دارين (تعصبات) : يخخخخ تفووووو على مرض.. واش باش نسهر مع صحباتي خاصني نتشاور مع داك الجحش ديال ولدك و مدام هتلر؟ را عندي 19 عام ا ماما 
مهيرة (بصرامة) : دارييين را قلت ليك شنو كاين و نتي ادرى بقانون هاد الدار... سو كالم داااون 😉
دارين : اوووووف 😠 (زادت و خلاتها) 
مهيرة : ههه غي سيري يا بنيتي طيري تا تعياي و فاللخر يجي أزاد يقزب طاسيلتك. الله يرضي عليه. 
أزاد (داز من حدها) : ياك لاباس؟
مهيرة : هههه لا والو والو... غي كنضحك على دارين
أزاد (هز حاجبو فيها) : مالها؟ 
مهيرة : والو غي قالت ليك صحاباتها دايرين شي سهرة و بغات تمشي معاهم. و مللي قلت ليها نتا مغتبغيش بقا فيها الحال.
أزاد (بصوت حاد) : هاد شي مكيعجبنيش ا مدام. خللي بنتك تنقص من هاد الطيران للي فيها و الا ميعجبها حال (زاد و خلاها واقفة مصمرة) 
مهيرة : اويييلي على الولد كي ولا يهدر معايا، تقول انا وحدة من الموظفين ديالو... اييييه ا الايام فاش كنتي تخبا مني بالساعات حيت خايف نضربها ليك بشي سلخة فاعلة تاركة. 
*************
نرجعو شوية لمدينة طنجة و نشوفو لالاهم جينا فين وصلات. 
كانت جالسة كتخطط فشي وراق فالكافيتيريا و زهير قبالتها كيبقشش فالتلفون. 
زهير: جينا... واش لقيتي فين دوزي سطاج و لا مزال؟
جينا : صراحة مزال... مع الامتحانات مشااات من بالي... و نتا؟ 
زهير (هز كتافو بلا مبالاة) : ما عندي سووق، غندوز غي فالشركة ديال الواليد...اصلا خاصني نشدها فبلاصتو مللي نتخرج (فكر شوية و نطق) اجي، علاش ما دوزيش تا نتي سطاج معايا؟ 
جينا : هااه... امممم فكرة علاش لا؟ 
داليا (وقفات عليهم) : ما نظنش غتحتاجي دووزي سطاج مع زهير 
زهير (خنزر فيه) : و علاش زعما؟ 
داليا (تجاهلاتو و شافت فجينا) : واش فراسكم باللي جينا اختارها المدير بينا حنا كاملين باش دوز سطاج فشركة الكينغ؟ 
جينا (بعدم فهم) : الكينغ؟ 🙄
زهير (تصدم) : نووو واااي.... هههه اش هاد الزهر كامل ا جينا 
جينا : وا توما شرحو ليا هاد العجب عاوتاني.... اشمن سطاج و شكون هاد الكينغ؟ 
داليا (جلسات قدامها) : ويلي يا زين كاين شي واحد فالضومين ديالنا ميعرفش الكينغ؟ هادا يا لالة صاحب أكبر شركة ديكور فافريقيا و هو طووووب ديال طووووب فهاد الضومين. السيد ما مخلي تا حد يفوتو و عندو بزاااف ديال المنافسين للي بغاو غي يتفكو منو 
زهير : بصح الواليد ديييما كيتشكا ليا منو.... واخا شركة الواليد خدامة مزيان و لكن ما واصلاش للنيفو ديال هاد الكينغ. 
داليا : و الكينغ داير شي اتفاق مع مدرستنا باش كل عام يهز خمسة ديال طلاب للي قربو يتخرجو باش يديرو عندو سطاج و للي بين على حنة يديه كيبقا فشركتو بصفة دائمة. و لكن للي ما فهمتش انا هو انهم كاتبين باللي الشركة بغاتك غي نتي بوحدك هاد العام. 
جينا (بصدمة) : كيفااااش ؟ و علاش زعما؟ 
داليا (هزات كتافها) : الله و اعلم اختي
زهير : خاصك تمشي دابا تسولي فالادارة ا جينا 

📝 عودة إلى مدينة مراااااكش 🌴🌴🌴

معلقينو بالمقلوب، رجليه مقلشين فالسما و يديه لتحت... وجهو للي ما بقاو فيه تا ملامح بقوة الضرب كل شوية يهبطوه ليه ف البرميل ديال لما سخوووون للي كاين تحت منو. 
صوت غوااااتو و المو واااصل لااااااااخر الدنيا و لكن يا حسرة ما كاين تا واحد اللي يسمعو. 
و فعز الألم، قرب منو بخطوات بطييييئة و هو جامع كمام قاميجتو و ما حس الا و هو نازل عليه بآلة بحال السيف و قطع ليه يدو تا خلاه غوت لربي للي خلقو 
هادي للي قستي بيها حاجة كتخصني ياك؟


🌺🌺🌺
وعدتك ان لا أحبك و أمام القرار العظيم تراجعت 
🌺🌺🌺
وعدتك ان لا اعشقك و أمام جمال عينيك تنازلت 
🌺🌺🌺
وعدتك ان لا يخفق لكي قلبي مجددا و لكن رنيين صوتك كان الجرس .... جرس يعلن هزيمتي أمامك مجددا و مجددا 
🌺🌺🌺

أزاد (بالغوات) : هاد العاهة المستديمة اللي درت ليك ما هي إلا قرصة اذن باش تعلم المرة الجاية فين تحط يديك 😉 المرة جاية *قلاويك نحيدهم ليك من بلاصتهم
الولد (كيشهق و النفش كتقطع فيه) : اهي اهي 😭😭😭 ا ربييي اش هاد الجرة الكحلة طحت فيها. واااااااع ا ربي يدي مشاااااااات... شكون نتا ا خويا اهي اهي اش درت ليك؟؟؟ 
أزاد (بتقزز) :شوووووو قطع حسك و نتا كتنوح عليا بحال القحاب (بالغوات) التماسيييح.... نبغيكم تستاضفوه مزييييان و تهلاو فيه. 
خرج أزاد من تما فاتجاه شركتو و هو مخلي موراه الولد كيدوز من الصراط المستقييم مع رجالو. 

🌷🌷🌷
جينا : موسيو شفت فالطابلو دافيشاج بللي اختاريتوني باش ندوز سطاج فالشركة ديال شي واحد سميتو الكينغ على ما أظن 
المدير :ويي مادموزيل جينا... لقيتيني غنتصل بيك باش تجي عندي. هاد شركة كبيييرة بزاااف و كيخدم فيها غي شكون و شكون. و هاد شي بلاما نهدرو على صاحبها اللي تقدري تعرفيه كي داير غي من اللقب ديالو... الكينغ. 
هاد الشركة كل عام كنصيفطو ليها cv ديال الطلبة المتفوقين و هوما كيعزلو منهم عن طريق مقابلات هاتفية و شخصية فالمكتب ديال هم. و لكن للي جاني غريب هو انهم قررو ياخدو طالب واحد للي هو نتي. 
جينا : و لكن علاش ا موسيو؟ و على أي أساس يختاروني؟ 
المدير : ما عرفتش....يمكن ما عندهمش نقص كبير فالسطاجيير 
جينا : اممم ممكن 
و فاطار النقاش اللي كان بين المدير و جينا، صونا ليه تلفون ديال البيرو و مشا باش يجاوب على الاتصال للي خلاه مصدوم
المدير : كيفاش ا موسيو؟ مادموزيل جينا؟ 
جينا (شافت فيه و كتحاول تفهم شنو واقع) 
أركان : وي كي سمعتي، بغينا نديرو مقابلة عمل هاتفية مع الانسة للي غتصيفطو لينا كسطاجير 
المدير : صراحة اتصالك جا فوقتو، الطالبة عندي فالمكتب و كنت كنهدر ليها على العرض ديالكم
اركان (شاف فالشخص للي قدامو و للي دار ليه اشارة بمعنى دابا) : اوكي، إذن دوزها ليا 
المدير : داكووغ، عطيني زوج ثواني (اتجه عند جينا) هدا الكينغ.... باغي يدير معاك مقابلة و دابا 
جينا (تصدمات) : كيفاش؟؟؟ و لكن انا ما موجدة والو 
المدير : نو نو ما يحتاج... غي اتصال عادي باش يعرفو شكون غنصيفطو ليهم و صافي. يالاه هاكي تيليفون و بون كوغاج
جينا بقات كتشوف فيه واحد المدة، و ريقها نشف و ذاتها عرقات. شدات السماعة و هي خايفة يكون المتصل سمع ضربات قلبها المتسارعة حتا ولات كتحس بقلبها غيخرج من حلقها. قربات السماعة أكثر لودنها و نطقات بصوت ناااعم و مرعود فنفس لوقت. 
جينا : الووو 
كلمة خرجات من حلقها و لكن ضربات فودنو كي الطبل، و قاست قلبو فالجدر كي السهم. قلبو للي بدا كيضرب سيمفونية بووووم بوووم تيييك تاك تيييك تاااك بوووم
علاش خفق ليها علاااش؟ شكون عطاه الحق و هو قتلو من شحال هادي؟ ياك كان مواعد راسو يكون جبل و ما ينصهرش امامها. كان هز الهم لنهار يشوفها كيفاش غيتصرف...و لكن ما ضربش حساب نهار يسمع غي صوتها.
كان كيفكر كيفاش كيقاوم امام جمال شعرها البرتقالي الاستثنائي و بريق عينيها الزرقاوتين و لكن ها هو علن الاستسلام أمام نعومة صوتها.
صوتها للي واخا كبر كيفما كبرات هي، إلا أنه قدر يميزو بحال الا كان متوقع كيفاش غيكون. بحال الا كان شاد ليه عبارو طووول هاد السنين.

🥀🥀🥀 قلب جريج.....و بعشقك الأبدي مريض
🥀🥀🥀قلب مهووس، مولوع، متعطش و ولهان 
🥀🥀🥀اقفلت عليه و خضت حرب البرود كي انهي عذابي 
🥀🥀🥀لكن وا اسفاه نيييران عشقك اذابت جلييد فؤادي 

جينا (بصوت مرتعد) : الووو 
أركان شاف فازاد للي جالس مقابل معاه و بااانت فيه تزير واخا عيا ما يخبي ثم نطق بصوت فيه شوية ديال الرسمية
أركان : وي بونجوغ مادموزيل الجوهري... كنظن عارفة لاش تاصلنا بيك ياك
جينا : وي عارفة 
أركان : مهيم حنا طلعنا على cv ديالك و عجبنا. خصوصا أنه وصلاتنا هدرة مزيانة عليك من المدير 
جينا (حشمات) : ميغسي هدا شرف ليا 
أركان : و لكن بغيت ناكد ليك على حاجة مهمة. نتي غتخدمي فاكبر شركة ديال الديكور الداخلي فالمغرب. شركة الكينغ للي ما كاين تا واحد ما كيعرفهاش لا هي و لا النظام الداخلي ديالها. يعني كنتي سطاجير و لا موظفة، نفس القانون غيطبق عليك و هادشي ابتداءا من اول نهار غتحطي فيه رجلك عندنا. تفهمنا؟ 
جينا (فكرات شوية) : سمحلي موسيو نسولك؟ 
أركان (باستغراب) : وي بيان سيغ 
جينا (بنبرة واثقة) : نقدر نعرف علاش سميتو شركتكم الكينغ؟ 
أركان هز راسو مستغرب من سؤالها و شاف فازاد للي ما كانش أقل منو و كان مركز مزيان مع أي كلمة كتقولها 
أركان : ما فهمتش علاش هاد السؤال!!! 
جينا (ابتاسمات) : انا نقول ليك... اسم الكينغ كيعني السيادة و السلطة. كيعني انك تكون نامبر وان فاي حاجة كديرها. كيعني انك تكون متميز فالحاجة للي كدير و تخلي كولشي واخدك قدوة. إلا كانت شركتكم سميتها الكينغ يعني راها كتجمع كاع هاد الموصفات للي ذكرت ليك. و فهاد الحالة خاصها ناس للي شخصيتهم تكون كتعكس قيم الكينغ. 
و انا بذكائي و حبي لهاد المجال و كذلك شخصيتي المتميزة غنعطي أكثر ما عندي باش نكون عند حسن ظنكم. 
كلمات قوية ما كانش متوقعها منها خلاتو يرضخ و يعلن هزيمتو المبدئي امامها. خلات ابتسامة جانبية مثيرة ترسم على شفايفو غصبا عنه. ابتسامة يمكن كتعبر على الرضى.. اه الرضى للي كيحس بيه و هو كيسمع كلماتها و كيشوف كيفاش البريهيشة للي ما كانتش تا الهدرة كتخرج ليها مقادة كيفاش ولات عندها لسان كيدي و يجيب فالهدرة مع الناس. ابتسامة للي تمحات اول ما شاف أركان كيشوف فيه و مطرع فمو ممصدقش شنو كيشوف قدامو. خنزر فيه تخنزيرة كي القرطاس و شار ليه جهة التلفون زعما كمل. 
أركان : احم...داكوغ مادموزيل الجوهري غنشوفو هاد شي للي قلتي واش كينطبق عليك فعلا. 
واش بإمكانك تلتحقي بالخدمة من السيمانة الجاية؟ 
جينا (سكتات شوية) : داكوغ 
أركان (ابتسم) : مزيان...المدير ديالك غيعطيك البلاصة فين جات الشركة فمراكش و جميع التفاصيل على العمل. نشوفك نهار الاثنين مع 8 و نص. بسلامة (قطع) 
جينا (باقا مصدومة) : هيييه 😲 مراكش 
المدير (حط يدو على كتفها) : برااافو عليك هدرتي مزيان...(تعجب) مالك؟
جينا : هااه... (بحزن) بابا مغيبغيش يخليني نمشي لمراكش. 
المدير : و لكن علاش؟ هادي فرصة مزيانة و لا لا؟ 
جينا : اه مزيانة.... و لكن بابا مستحيل يخليني نمشي لمدينة أخرى بوحدي. 
المدير (كيفكر) : اممممم اوا شنو غنقول ليك....انا صراحة ما بغيتكش ضيعي هاد الفرصة من يديك. داكشي علاش قولي لباباك يدوز عندي غدا فالصباح و انا ان شاء الله غنحاول نقنعو. 
جينا : بصح 😁 شكرا بزاااف موسيو
المدير (ابتسم ليها) : العفو ا بنتي هادي خدمتي. 

****** عودة إلى المدينة الحمراء
أركان (تنهد) : سيمانة و تكون عندك
أزاد بلاما يجاوب حرك ليه راسو و ناض بشوية فاتجاه الواجهة الزجاجية للي فالبيرو ديالو و بقا ساكت و كيفكر. 
كيفكر فاللي جاي، كيفكر كيفاش غيشوفها و كيفاش غيكون اللقاء. هاد اللقاء للي ياما خطط ليه و رسم. 
كيفكر كيفاش غيتلذذ بانتقامو منها، كيفكر كيفاش يستمتع بعذابها و الأوجاع اللي غيسبب ليها. 
و لكن بلاتي تسنا..... شنو هادشي ؟؟؟ واش قلبو كيضرب بالجهد؟ لا هادا ماشي غي كيضرب هادا كيدير زدردلاااف مللي سمع صوتها. لا لا ما يمكنش؟ واش ابتسم مللي سمع هدرتها؟ اكيد حماق!!! هادشي ممنووع فقانون الكينغ.. اه و لكن مسموح فقانون الحب. 
الحب؟ اه الحب !!! الكلمة السحرية اللي خلاتو بلاما يشعر يفتخر بيها كيفاش كانت كتهدر بكل ثقة و كيفاش بينات على قوة شخصيتها. 
الحب اللي مخليه متأكد باللي ديك القوة ماهي إلا قناع كتخبا موراه ديك الخوافة الصغيرة للي ياما كانت كتلقا فيه الملجا و الأمان.

ا لالة يلالي.......... ا لالة يلالي 
ا رااااسي و ما داز عليك و باااااقي 
ا طنجة يا العالية ا طنجة يا العالية
عااالية و بسواريها اولايلاه 😂😂

جينا : اوا داكشي للي طرا مع المدير هانا عودتو ليكم 
زهير : امممم هادشي بان ليا وااعر، غي شدي فهاد السطاج ا جينا
داليا : وي زهير عندو الحق ا بب، عنداك تفرطي فيه 
جينا : وا دابا فكرو معايا كي ندير تا نقنع سيدهم ياسر و لالاهم نعمة. را مغاديش يبغيو 
زهير :. هههه هاد المرة الكذبة ديال عيد ميلاد مغاديش تنفعك ا زين 
داليا : هههه... اجي بعدا؟ واش هدر معاك الكينغ شخصيا؟ 
جينا (هزات كتافها) : ما عرفتش، وقيلا هو. عرفتو ضريف بزاااف كاعما خلاني نبقا مخلوعة. 
زهير : اممم العجب، ماشي كيما كيعاودو عليه زعما؟ كيقولو صارم. 
جينا : عادي الصرامة مكتعنيش انه شخص خايب 
داليا : هاي هاي شوف ليك البنت من دابا بدأت دافع على الكينغ. تقول كيخلصها بالملايين. 
جينا : هههه انا قلت غي رأيي و صافي
زهير : اجي، طاحت عليا واحد الفكرة
داليا : اما هي؟؟ 
زهير : شنو بان ليك تمشي معاك داليا لمراكش؟ 
جينا : هااه... كيفاش زعما؟ 
زهير : هانتي، أنا خاصني ضروري ندوز سطاج مع الواليد هنا باش نعاونو. و لكن را كاين واحد صاحبو كيبني اوطيل فمراكش و الواليد باغي يصيفط شي مهندسين من شركتنا لتما. اش بان ليكم نصيفط معاهم داليا و تجلسو فالفيلا ديالنا للي تما؟ هاكا باباك مغاديش يتخلع عليك و يقدر يبغي مللي يعرفك ماشي بوحدك. 
جينا و داليا شافو فبعضياتهم و بقاو كيفكرو واحد الشوية تا نطقات جينا 
جينا : امممم فكرة مزيانة، داليا عزيزة على ياسر و نعمة و غتقدر تأثر عليهم هههه 
داليا : هههه شفتي ضوري ضوري و تحتاجيني ا بب 😉 
زهير : اوكي الفتيات هاكا مزيان. غدا مللي باباك يجي يهدر مع المدير خلي تا داليا دوي معاه. باش تلقاوني ديك الساعة قاديك ليها البلان ديال سطاج مع الواليد.
داليا : امممم زعما كون ما كانت جينا محتاجاني مكنتيش غتعاوني فالسطاج ياك 😒
زهير : منظنش بنت الدبلوماسي غتحتاجني فحاجة بحال هادي و لا لا 😉
داليا (خرجات ليه لسانها) : هيهيهي 😒

⛪ عودة إلى قصر عائلة العراقي ⛪

جالسة عزيزة فالمكتب ديالها كدقدق بصباعها فوق مكتبها الخشبي و كتخمم. واقف قدامها كاظم اللي كتعتبرو يدها اليمنى و عينيها الثانيين فاش متكونش حاضرة. و فعلا كاظم مكيزكل تا حاجة و كيوصل ليها تزنزينة ديال الذبانة الا سمعها. 
عزيزة : واش نتا متأكد باللي مات قبل يوصل ليه أزاد؟ 
كاظم : نعام ا الحاجة متأكد... السيد تقتل قبل ما يوصل ليه الكينغ. خليت واحد من رجالو للي كان مكلفهم يجيبوه يقتلو. و كي قلت ليك دار النهار التماسيح ديال الكينغ راهم قتلوه من بعد ما دوزو عليه العذاب. يعني تهنينا منهم بزوج 
عزيزة (ابتاسمات بخبث) : اممم... حفيدي كان باغي يسبقني بخطوة و لكن نسا باللي جداه هي للي علماتو. 
كاظم : انا اللي مفهمتش ا الحاجة هو كيفاش قدر يوصل للشيفور ديال سي سفيان و هو غبر هادي 17 عام من نهار الليلة المشؤومة. 
عزيزة : ههه ما تنساش بللي راه الكينغ هداك. و زيد عليها راه حفيد الحاجة عزيزة العراقي. يعني توقع منو اي حاجة. 
كاظم : انا غي خايف الحقيقة تبان ليه قبل ما يتحقق داكشي للي بغيتي ا الحاجة 
عزيزة (وقفات) : لا لا ما تخافش.... أزاد مكيشوف قدامو تا حاجة من غير الورقة للي عطيتو. هاديك كافية باش تشعل كل نهار نار الانتقام فقلبو أكثر و أكثر. 
كاظم : اممم نتمنا، مهيم ا الحاجة الا كان شي جديد غنعلمك بيه (بغا يمشي و هي تعيط ليه) 
عزيزة : كاظم بلاتي، كاين شي خبار على البنت؟ قدرتي تعرف شنو ناوي معاها أزاد؟ 
كاظم (حرك راسو بالنفي) : صراحة لا و لكن عارف باللي الكينغ مزال مخدم عندها فالدار المرأة للي كتحط ليها الدوا ديال الهلوسة بلاصة المهدئات للي عطاها الطبيب. 
عزيزة : امممم مزيان... صافي سير شوف شغلك 
خرج كاظم و سد موراه الباب و خلا عزيزة كضرب حساباتها فراسها
عزيزة : ما بقا وااالو... ما بقا وااالو و نتفرج فيك كطيح. يحساب ليك الا خبيتيها فطنجة و بدلتي ليها الكنية غتقدر تخبيها على عزيزة العراقي.

أزاد من بعد ما خرج من الشركة رجع نيشان للقصر و مشا نيشان لواحد لا صال ديال الرياضة للي جات وسط وحدة من الجراد الكبار اللي محاوطين القصر و كلها زجاج كيبين شنو كاين فيها. 
هادي هي حالتو فاش كيكون مبرزط بشي حاجة، كيمشي يخوي الغضب ديالو كامل فالملاكمة و للي داعية عليه مو من التماسيح رجالو كيتنافس معاه. كيشروطهم تشرويطة الكلاب و يخليهم يطلبو العادااااو. 
وصل لا صال و مشا لبلاصة ديال الحويج خاصة بيه، بدل فيها حوايج الخدمة و لبسو شورط و هزو فوطتو و المعدات للي غيحتاج و خرج على برا فين كاينة الحلبة. 
تما كان واحد من التماسيح واقف كيتسناه و واجد للمعركة.
كان راجل من الأمريكيين السود، طويييل و مجدر تشوفو تقول هادا وحش ماشي بنادم.
كتاف عراض الا جيتي تحسب المساحة إللي بيناتهم دوخ، الصدر منفووخ و واقف على الصح. ذراعو كللو هضبات بحال دوك صحاب حمل الأثقال و داير حلقات فودنيه و نيفو و كللو وشام كيخلع.
قرب أزاد من الحلبة و هو لابس شورط كحل و جنابو فالاصفر و داير ليكات ديال الملاكمة فيدو.
وصل لحدا القنت ديال الحلبة و نقز بواحد الطريقة رشيقة من فوق داك الحبل للي محاوطها وقف قدام داك التمساح و بزووج بيهم كيبانو قد قد فلا طاي. 
بدا كيسخن و يحرك الدم فذاتو بحركات رياضية لا هو لا داك التمساح، تا سالا و طرطق عنقو مزيان و قرب منو عطاه بونية للوجه كاشارة انطلاق للمباراة. 
بدات المباراة بين هاذ زوج للي كل واحد بدا كيسدد ضربات لآخر للي كيطاكيها بديه للي فيهم القفازات. مرة دقة جيهة الكرش و لا الجناب و مرة دقة فاتجاه الوجه. 
بقاو بحال هاكا تا لواحد اللحظة فقد فيها أزاد انتباهو فاش طاح فبالو صوتها للي تردد فودنو كي شي اغنية. 
فهاد اللحظة، استغل التمساح عدم انتباه الكينغ و عطاه ضربة جانبية للوجه جاتو فحنكو اليمين نيشان تحت العين. 
هاد الضربة للي فيقاتو، للي قمعات الهوس للي فقلب أزاد تجاه طفلته المدللة و خلات الكينغ يعاود يبان. الكينغ للي خاب ظنو فراسو للمرة الثانية على التوالي هاد النهار. ها هي عوتاني شغلات قلبو و عقلو؟ ياك هو معندوش قلب؟ ياك صافي قتلو و تهنا؟ واش على آخر أيامو يولي عاشق مهووس؟ 
ياك هادي الي شاغلاه هي للي كيكرها أكثر من أي واحد فهاد العالم؟ ياك باغي يدمرها؟ واش صافي حط السلاح غي من اتصال؟ يعلم الله شنو غادير فيه فاش يتلاقاو الأعين و يتعانقو القلوب بزز منو و منها. 
لا لا ما يمكنش،.... هادا ماشي الكينغ و عمرو ما يكون. 
هاد الأفكار المتخبطة فأقل من ثانية خلات الكينغ ينهض من جديد و يسترجع تركيزو. 
اتجه و هو عينيه حمرين بحال الا غيقطر منهم الدم لعند التمساح اللي عطاه الضربة و زرب عليه بكروشيات وحدة مور الأخرى وحدة مور الأخرى تا كالاه مع جنب الحلبة. 
تما قنتو مزيييان و بدا عليه بالبونيات عاوتاني فوجهو تا خمجو ليه و خلا ليه فيه كدمات كي طراف الكبدة. 
و نزل عليه بالبونيات فكرشو و جنابو جيهة الكلاوي، كيخرج فيه سمو كيخرج فيه غضبو حيت بكل بساطة ما رضااااش. ما رضااااش على راسو... هو الكينغ انه يخضع ليها و يحني الراس. 
بقا يعطيه فداك القنت و هو كلو عرقان و مع كل دقة كينزل عليه بيها كيخرج صرخة غضب رجولية تا طاح عند رجليه مغيب ما عاقلش على راسو و وجهو و ذاتو ما فيهم ما يتعتق. 
لاح القفازات بالزعاف و نزل من الحلبة و هو ساخط. 
مشا عيط للخدم فالتلفون باش يجيبو ليه حوايج نقيين من بيتو، و دخل لواحد الدوش كاين تما نيت و طلق الما سخووون على راسو و بقا كيجمع يجمع تا سخط بالمزيييان. 
أزاد (ضرب الحيط بيدو) : اش هاد القلاااوي ترجل ا زبي. 

من بعد ما سالا الدوش ديالو، خرج للبيت فين كيبدل لقا الخدامة جابت ليه حوايج جداد و حطاتهم ليهم. 
لبسهم بالزعاف و هز تلفونو، دوز واحد النمرة و غي تشدات ليه نطق بدون اي مقدمات. 
أزاد : من هنا نص ساعة نلقاك فالفيلا.... غنصيفط ليك للي يجيبك. (قطع)

من بعد ما سالا المكالمة ديالو، خرج من لا صال لقاهم هزو داك التمساح للي تفرشخ باش يداويوه.
ركب فطوموبيلتو و دار إشارة التماسيح باش ما يتبعوهش. 
شد طريق و هو مكسيري و الفيراري فينما دازت كتخلي بنادم تابعها بعينيه تا وصل حدا واحد الفيلا صغيرة جات فمنطقة خاااوية شوية و فيها غي الفيلات و كاين الصقييل حيت كان طاح الظلام.
حل الباب بلاما ينزل غي بالتيليكوموند و دخل فاتجاه الباركينغ. 
وقف الطوموبيل و نزل كيتكسول بشوية عليه من واحد الباب صغيير كيتحل من الكراج على الفيلا. 
كانت فيلا صغيييرة غالب عليها اللون الأبيض و الاسود لا فصباغتها لا فالاثاث ديالها. 
كان فيها كوزينة عصرية محلولة على الصالون اللي كان حتا هو عصري مكون من فوتويات ديال الجلد و طبلة زجاجية و قدامو بلازما كبيييرة. 
و فالقنت كان ميني بار فيه اغلى و أرقى أنواع ديال الشراب. 
حط سوارتو فوق الطبلة و لاح الجاكيت ديالو ديال جينز فوق الفوتوي و طلع بشوية الطابق الثاني للي فيه زوج بيوت ديال النعاس و عينيه كيضورو و يقلبو على شي حد. 
مشا نيشان للبيت الكبير و حل الباب باش يلقاها جالسة فوق الناموسية الدائرية للي مفرشة بالجرونة و حاطة رجل فوق رجل. 
كانت لابسة شوميز فالكحل قصييير يالاه مغطي شوية من طرمتها و كيبين شوية السترينغ للي لابسة و مشبك من جيهة الصدر مخلي ريوس بزازلها يبانو شوية. شافت فيه بابتسامة جذاابة و نطقات 
اناستازيا : على سلاااامتك 😍
طلعها و هبطها بعدم اهتمام و مشا تلاح بحوايجو فوق الناموسية و غمض عينيه و مخليها جالسة كتشوف فيه و غتاكلو بعينيها. كتبغيه؟ هههه كلمة قليلة فحق احساسها من جيهتو. 
بالنسبة ليها هو الملجا من بعد ما كانو عائلتها باغين يبيعوها كعاهرة لمافيا فروسيا. و كون ما هو كون راهم كيدوزو عليها واحد واحد من أكبر زعيم تال أصغر سخار عندهم. 
هو للي عاونها تا هربات و خلاها تستقر فمصر و بدات حياتها كراقصة و عمرو تدخل فيها شنو كدير و شنو لا من غير حاجة وحدة و للي هي انها مكتنعس مع تا واحد من غيرو حيت بكل بساطة نقدها و دخلها لقفصو و عوض تكون عاهرة لمافيا الروسية ولات عاهرة ديالو هو و بكاااامل ارادتها. 
بقات جالسة كتشوف فيه و هو مغمض عينيه و ساكت حيت بكل بساطة هادي قاعدة من قواعد الكينغ... ما عندهاش الحق تتصرف حتا يأدن ليها. 
أزاد (بصوت مرهق) : مساج 
ابتاسمات و ناضت بلاما تجاوبو جيهة واحد المجر و جبدات منو زيت بريحة الياسمين و رجعت لعندو كتكسول لقاتو حيد تيشورط و تقلب على كرشو. طرعات فمها تا قرب يتشرك ليها و هي كتشوف هضبات ظهرو كي عراااض و مطراسيين. 
قربات بشوية و هي عينيها مزااال عليه و طلعات فوق ظهرو كتدهن ليه لحمو بالزيت و كتحكحك طرمتها معاه باش تنوض عليه داك للي ما كينعس هههه 
بقات كتهدن ليه فظهرو و كدير ليه مساج تا ما حسات بيه كيفاش تقلب على ظهرو و هي مزال جالسة فوقو و توتو ديالها فوق المعلم نيييشان. 
أزاد : كملي 
اناستازيا : 😲😍
شدات زيت و خواتو عاوتاني فيديها و بدات كتدهن ليه فصدرو بطريقة سييكسي. 
سخونية يديها و الأضواء الخافتة للي كانو فالبيت خلاوه يترخاااا و ينوض عليك الراقد بو شاشية و تا هي حسات بيه تحتها و عاد ما زادت فحركاتها القحبونية و كتعمد دوز يدها على صدرو بشوييييية و كتحرك طرماحتها فوق المعلم. 
اما هو دماغو طااار، مشااا بعيييد وصل للفضاء و خلاه يتخيلها فصفة جينا. 
كيتخيلها هي اللي جالسة فوق منو و يديها للي كيدوزو على صدرو. تخايل رنة صوتها و هي كتهمس ليه فودنو باعذب الكلمات. تخايل جسمها و رسمو فدماغو بأدق تفاصيلو. 
و بلاما يحس جر اناستازيا من رقبتها بشوية و لاصق شفايفها مع شفايفو و بدا كيبوس فيها بطريقة عمرها شافتها منو.

اندمجو بزوج فبحر من القبلات الساخنة و ازاد شادها بيد من رقبتها و كيجر شفايفها بكل حنية و عاطي لكل شفة حقها. و يديه كيتساراو مرة مرة فوق جسدها حتا كيوصل لطرماحتها و كيتلمس فيها و يعبز فيها. 
شوية قلبها تا ولات هي تحتو و هو فوقها، حيد ليها الشوميز حتا قطعو من فوقها و لاحو فالأرض و رجع يلصق شفايفو مع شفايفها و يسقيها من شهدو للي ياااما تسناتو. 
نزل على صدرها بشوية كيبوس فريوس من الفوق و كيلحسهم بطريقة دائرية خلاتها تاوه بصوت انثوي خفييييف و تلوا ليه بين يديه. و شوية بدا يدخلهم لفمو و يرضعهم و يدو كتسارا على ثديها الثاني و على سائر جسمها. 
من بعد رجع لفمها كيبوس فيه و يمص و هبط لعنقها كيفرق فيه قبلات خفيفة و سخووونة حرقاتها و خلاتها كتشوا فبلاصتها و مشا للعظيمات للي كاينين فعنقها كيبرد فيهم جنونو و كيعطيهم حقهم من البوسان و العضان و خلا فيهم اثار حمراء كترسخ هاد الليلة للي عمرها شافتها معاه. 
هبط بصبعو للي حساتو باااارد كي الثلج كيتسارا على جسمها و دوزو من بين الشقة ديال صدرها و زاد مكمل تا وصل لسرتها و و نزل طبعة فيها قبلة خلاتها تتلوا فبلاصتها و تفيبري و تحتها كلو فزك و كتسنا غي ايمتا يوصل للمسكي. 
نزل بصبعو بشويييية تا وصل لحدا الستريينغ و هبطو ليها بشوووويية و بطريقة احترافية غي بصبع واحد و حتا هي ما كانتش من العاكزات و عاوناتو باش يحيدو ليها و بان مولاي. السلطان للي طالع عليه البلان بيض كيشعل كيقول ليه اجي و لا نوض عندك. 
و داكشي للي دارت الأخت العفيفة ناضت جراتو من عنقو و بدات كتبوس فيه هاد المرة و كتحرك شفايفها بطريقة معاكسة مع شفايفو و لساناتهم كيتلاقاو و كيخليوهم يزيييدو يسبحو فهاد العالم و هو متكي عليها بلاما ينزل عليها ثقلو. 
عاود خلاها ترخا فوق المخدة و هي عريااانة قدامو و ناض حيد السروال و هبط معاه البوكسر خلاها مخرجة عينيها فداك الخير للي جاي ليها. 
هبط عندها و رجع كيفرق قبلاتو على سائر جسمها تا حس بيها ترخاااات و هو يشد المعلم فيكساه مع توتو ديالها و طلعو بشوية و هي مسايسة معاه تا طلعو كاامل و عاود نزل عندها كيتبادلو القبل الحارة و هو خدام فعملية المد و الجزر. 
اناستازيا كااانت فوووق السحاب فهاد اللحظة للي عمرها حلمات بيها و لا توقعات شي نهار تعيشها مع الكينغ. 
لو كانو يقولو ليها دفعي حياتك مقابل الاحساس اللي عايشة داباا كانت تقبل بدون اي تفكير. و اصلا شكون هاد الحمقة للي ترفض تعيش و لو ليلة وحدة مع الكينغ للي كيوصلهم لواحد الدرجة من النشوة عمرهم عاشوها. 
اما هو، فالجسد كان خدام معاها و لكن العقل طااااير بعيييد فالسما. 
كيقولو المراة المحظوظة هي للي الراجل كيفكر فيها واخا هي ما كايناش اما المتعوسة هي للي الراجل يفكر فغيرها واخا حاضرة معاه و قدام عينيه.
و شنو نقولو على مهووس، مووولووووع و عاشق ولهان للي مكالمة فتلفون قلبات ليه جميع الموازين و خربقااتو بالمعقول.
أشنو نقولو على واحد من نهار عقل على راسو عشق بنت وحدة، برهوشة للي من نهار تخلقت طبعها و قال ليهم سطووب هادي ديالي و اي واحد يقرب منها راه فعداد الأموات.
شنو نقولو فواحد بنت 4 سنين ترسخات فدماغو و كيحاول يقنع راسو باللي هادشي بدافع الانتقام. و لكن فالحقيقة عشقو ليها خلاها تلصق فيه تال الجدر و تتربع على عرش قلبو بدون اي منافسة. نفس العشق للي خلاه يتخايلها دابا كي الحمق بااصة اناستازيا و يعاملها معاملة من نوع آخر و ماشي غي هاكا.
الهوس ديالو بيها مخليه راسمها قبالتو بجميع تفاصيلها واخا عمرهم تلاقاو. و لكن فاش غادي يهم ان الأعين يتلاقاو إذا كانو القلوب تلاقاو و من شحااال هادي.
بقاو كيتمعشقو بزوج بيهم و عملية المد والجزر لا زالت مستمرة تا قرب يجيبو و قرب من ودنها باسها فاللحمة للي كتكون تحتها و قال بصوت رجولي خاااافت
ازاد : كتحمقيني جيينا
اناستازيا 😲

🌸🌸 سلبت عقلي و سرقت قلبي 
🌸🌸سكنت روحي و استنجدت باحضاني 
🌸🌸تغلغلت فاعماقي و حفزت هوسي 
🌸🌸خرجت مصيدتي كطائر عنقاء عنيدة 
🌸🌸 أعدك أن تعودي إليها كعبدة مطيعة 

من بعد ما خلاها تعيش لحظات و لا فالاحلام ووصلها لسااابع سما رجع خبطها و هبطها لسابع أرض بصدمة سداسية الأبعاد. 
كلمة جينا للي خرجات من فمو و فيقاتو من الغيبوبة للي كان فيها، كلمة للي تزامنات مع الوقت للي جاب فيه البليزيغ ديالو و خلا المعلم داخل و جابو فيها. كلمة للي خلاتو يصعر بالمزييييان على هادشي للي وقع ليه و ناض من فوقها بالزعاف. 
ازاد (بالغوات) : نوضي قووودي عليا من هنا 
بلاما تعاود معاه الهدرة ناضت بالجرا ملوية فايزار. هزات حوايجها و خرجات مشات للبيت الثاني. 
اما أزاد غي بقاو بوحدو ناض لبس البوكسر و ناض بالزعاف ضرب برجلو طبلة صغيرة ديال الزاج ترفعات تال السما و تشخشخات قدامو و مشا لذاك الفراش قلع والديه كامل و لاحو فالأرض. داز عاوتاني للفازات هرسهم كاملين و شخشخهم فالأرض تا رجع داك البيت كلو خراب و مشا الدوش و ردخ الباب تا خلا موراه صوت كيصمك الودنين. 
أزاد (كيشوف فالمرايا و حاط يديه فوق الرخامة) : فااااااااااك.... فااااااااااك..... غادي ندمك القحبة غندددددمك 
اما اناستازيا مشات بالزربة البيت الثاني و سدات عليها تما حيت حسات بللي شي عاصفة جاية و مبغاتش تجي فيها الدقة. 
وقفات قدام المرايا و هي لاوية عليها غي ايزار و بقات كتشوف فالعلامات للي خلا فيها و كدوز صباعها عليهم و كتبتاسم غي بوحدها. 
اناستازيا : هاد الليلة عمرني مغادي نساها فحياتي... نتا حبيبي و روحي واخا ما عرفت شنو دير فيا. و من بعد هادشي للي خليتني نعيش اليوم ما عمرني ما نقدر نبعد منك مزال واخا يقتلوني.
ما يمكنش نتخايل شي واحد يلمسني من غيرك ما يمكنش نتخايل شي واحد يتعامل معايا فالفراش بنفس الطريقة باش تعاملتي معايا. نتا منقذي و عائلتي و كولشي عندي فهاد الدنيا. و غندير كاع إللي نقدر عليه باش نخليك تبغيني و تكون ليا بوووحدي. و هادي للي نطقتي سميتها بلا ما تحس نغبرها من هاد الدنيا إلا بغات تكون حاجز بيني و بينك.
من بعد ما قنعات راسها باللي ممكن تخلي الكينغ يبغيها مشات دوشات و رجعات نعسات فداك البيت باش تخليه على راحتو و هي فرحاااانة و متأملة ان احلامها الوردية تتحقق شي نهار. 
و لكن مع الأسف هي ما عارفاش باللي هاكا تحدات الواقع للي ما يمكن ليها تبدلو لا هي لا أزاد و لا تا واحد آخر. 
حيت بكل بساطة القرار معمرو كيكون بين يدينا باش اننا نبغيو شي واحد و لا اننا نخليو هاد الواحد يبغينا. علاش؟ حيت الحب عمرو مكان قرار يفكر فيه الواحد أو يضرب ليه الحساب و لا يحط ليه ميزانية. هادا ماشي مشروع انتخابات، هادا ماشي قرار فمجلس إدارة شركة. 
لا لا، هادا احسااااس، احساس كيضربك فالوقت اللي متكونش متوقعو فيه نهائيا. احساس كيخليك تجري موراه واخا يعيا عقلك يجرك و لا يحبس فيك. 
العقل نفسو للي يااااما حاول و حاول يقنع ناس بحال اناستازيا بللي الطرف الثاني مكيبغيهومش، العقل نفسو للي كيحاول يحفظ ماء الوجه و كرامتنا و لكن حنا مع الأسف جنس كاموني. 
الحاجة للي بغاها القلب و تعلقات بيها العين، العقل ما عندو كي يدير باش يحيدها من بالك. 
هيييه على الحب و مكيدير فبنادم، كيخليك تولي عديم الكرامة، بنادم يرفضك و يصدك مرة و زوووج و عشرين و لكن و تقووول واش القلب يعلن الاستسلام و لا يدير النفس. بالعكس، عااااد مكيزيد ولد الحرام فعنادو و عاااد مكيزيد يقصح راسو معاك.
أزاد من بعد ما كمل الدوش ديالو، خرج لاوي فوطة على نصو و مشا البلاكار فين كاينين شوية ديال حوايجو. و جبد سورفيط فالرمادي مغلوق لبسها على اللحم و شعرو مزال كيقطر على عنقو و هو مرجعو الور. 
خرج البالكون و جبد كارو كيكمي فيه و كيدوز بكاس ديال للشراب قاصح باش يتقل بيه الراس. و ينسا، ينسا اي حاجة زوينة فيها كتجدبو، ينسا اي حاجة تخليه يضعف قدامها، ينسا اي حاجة تخليه يتراجع على داكشي للي ناوي يدير فيها و أهم من هادشي كااااامل ينسا هاد الحب و الهوس اللي ساكن قلبو.
هههه مسكيين كيتقاتل باش يخرجها من قلبو و نسا باللي هي سكتات روحو، عواطفو و جوارحو و ضرباتو فيهم ضربة قااااضية تال الجدر.
باغي ينهي حياتها و نسا باللي هي الدم للي فالشرايين، هي الاوكسجين للي كيتنفسو. نسا باللي من نهار تزادت ما عمرهم كانو زوج، كانو واحد يعني يا يعيشو بزوج... يا يموتو بزوج. 
باغي يكرها على اساس الماضي الأسود و هو ناسي باللي واعدها من شحااال هادي باللي غيبغيها فالماضي و الحاضر و المستقبل و تال آخر نفس فحياتو.

اذا كنت تعرف رعشة الكوابيس الاستثنائية ، حين تطير بين قارة منتصف الليل وقارة الفجر ، اذا كنت تصغي بمساماتك قبل اذنيك ، وترى باصابعك حين تتحسس جسد التحليق ، وتصافح حزني بأنفاسك ، اذا كنت تقرأ بشفتيك رعشة صوتي ، تصير جديرا بالإنضمام إلى طيراني اليومي الليلي. غادة السمان

جينا واقفة وسط قصر كبييير ساااطعة فيه الشمس للي اشعتها الذهيبة كتخلي ضو جمييل يضرب فالمكان و يزيدو لمعان. بدات كتمشا بشوية عليها و كتمنظر فهاد القصر للي واخا ما عرفتش شنو كدير فيه الا أنه بهرها و خلاها تبغي تكتشفو أكثر. بقات كتشوف فديك الجردة الخضراء للي كلها مزوقة بالورود و صوت النافورات للي متوسطاها مع صوت العصافير مخليها تحس بواحد السكينة غريبة.
لفت نظرها واحد البنت صغييرة جالسة فوق الارجوحة بفستانها الأصفر و شعرها البرتقالي الطويل مبوكلي و مزوقاه بتاج ديال الورد مخليا البرد يلعب بخصلاتو.
واقف موراها ولد صغير مي كبر منها تكون عندو تقريبا 10 سنين كيزعلل فيها و كيشوف فيها مبتسم و هي كضحك بأعلى صوتها و فرحااانة.
بقات واقفة بعيييد كتشوف فيهم و مبتسامة و فرحانة ليهم. شوية جمعات ابتسامتها مللي شافت واحد الشخص وجهو ملثم كيقرب منهم. حاولت تصرخ حاولت تحذرهم و تقول ليهم عنداااكم و لكن صوتها ما كانش باغي يخرج. تزيزنات و رجليها تشلو ما بقات قادرة لا تزيد خطوة القدام لا ترجع بيها اللور.
بقات واقفة و عاجزة تا شافتو دفع الولد و هز البنت للي صوت غواتها هز القصر على قدو و غبر بيها بالزربة.
ديك ساعة قدرات تنوض و مشات كتجري عند داك الولد للي بقا واقف كيشوف و ما حاول يدير والو
جينا (شداتو من كتافو و غوتات عليه) : علاش خليتيه يديها؟؟؟ علاش ما درتي وااالو
الولد (ضور وجهو الجنب) : هي اللي بغات تمشي معاه
جينا : هاااه و لكن....
زاد الولد و خلاها واقفة متبعة ليه العين و كتحاول تفهم شنو وقع و فين هي و شكون هاد الناس تا غبر من قدامها.
جينا (فاقت قاافزة) : هيييييه 😰 اش هادشي عوتاني
يااا ربي تهنيني من هاد الكوابيس ياا ربي.
ناضت جينا من بلاصتها و هي مزال كترعد و كتمسح العرق للي فزك ليها عنقها. 
مشات لواحد الطبلة صغيرة كاينة فواحد القنت من بيتها و هزات قرعة زجاجية ديال الما و خوات منها شوية فكاس صغير و خدات واحد البواطة ديال الدوا صغيرة هزات منها حبة حطاتها ففمها و دوزاتها بجغمة ديال الما. 
رجعات داكشي لبلاصتو و تخشات عاوتاني ففراشها كتحاول ترجع تنعس.

🌹🌹أصبحنا وأصبح الملك لله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير 🌹🌹

فاقت جينا وجدات راسها باش تمشي لقرايتها و هي كلها امل ان المدير يقدر يقنع ياسر باش تمشي تخدم فشركة الكينغ فمراكش. 
ركبات فالطوموبيل مع ياسر للي لحد الان عارف غي باللي المدير باغي يهدر معاه على سطاج ديال جينا و بلاما تقول ليه التفاصيل. 
وصلو المعهد فين تلاقاو مع زهير و داليا للي سلمو على ياسر و تمناو لجينا حظ موفق. من بعد اتجهو لمكتب المدير اللي استقبلهم مزيان
المدير (كيسلم عليه) : اهلا اهلا موسيو الجوهري عاااش من شافك. صافا؟ 
ياسر : صافاا الحمد لله 
المدير : اوا غبرتي علينا كون ما عيطنا ليك كاعما نشوفوك 
ياسر : غي مع الأشغال راك عارف 
المدير (شار ليه جيهة الكرسي) : تفضل جلس.. تشرب شي حاجة بعدا؟ 
ياسر (جلس) : نو ميغسي... اوا قول ليا اش دارت هاد السليعفانة عوتاني (غمزها) 
جينا (تزنكات) : 😳
المدير (كضحك) : هههه لا لا تبارك الله عليها البنية ديما مشرفانا و من أحسن الطالبات عندي 
ياسر (بافتخار) : الحمد لله 
المدير (شاف فجينا للي كتقول ليه بعينيها بدا) : احم صراحة هادا هو الموضوع فاش بغيت نهدر معاك ا موسيو الجوهري (قاد الكرافاط ديالو) مادموزيل جينا تبارك الله اختارتها الشركة نامبر وان ديال ديكور و را بغاوها تبدا معاهم من سيمانة جاية 
ياسر (شاف فجينا) : بصح؟ هادشي كيفرح. و شنو سمية هاد الشركة؟ 
المدير : الكينغ كنظن غتكون سامع بيها 
ياسر (كيخمم) : اممم الكيييينغ الكييينغ...يمكن نكون سامع بيها. هاد الاسم سامعو فشي بلاصة. عموما هادا خبر مزيان. و لكن علاش كان خاصك تهدر معايا مباشرة. 
المدير :احم...هو فالحقيقة كاين مشكل صغيير حسب جينا.
المقر ديال الشركة كاين ف مراكش يعني خاصها تنتقل لمراكش لمدة ست اشهر
ياسر (بجدية) : لا هنا كاين مشكل كبير ماشي صغير. جينا ما يمكنش ليها تعيش فمدينة أخرى بوحدها. غادي نشوف ليها شي سطاج آخر هنا حدايا.
جينا شافت فالمدير بخيبة امل بحال الا كتقول ليه شفتي ها مناش كنت خايفة و حتا هو بدورو طمانها بعينيه و كمل هدرتو
المدير : سي ياسر، دابا غنهدر معاك ماشي بصفتي مدير مؤسسة غنهدر معاك بصفتي صديق و ربي شاهد باللي جينا بحال بنتي.
هاد سطاج راه فرصة ذهبية بالنسبة ليها و صدقني قد ما قلبتي مغاديش تلقا ليها شركة احسن من هادي فهاد ضومين. و انا بنفسي كنضمن ليك نزاهة هاد الشركة و باللي ماليها ناس محترمين و عندهم غي المعقول و هادشي بشهادة الجميع ماشي غي انا. هادي راها شركة عااالمية و الناس كيحلمو يخدمو فيها. و دابا جينا جاتها فرصة ذهبية باش تخدم فيها حرااام ضيعها ليها.
ياسر (شاف فجينا و نطق باسى) : اه راني فاهمك و تا انا باغي مصلحة بنتي و لكن ما يمكنش ليا نصيفطها لمدينة بعيدة تعيش بوحدها
جينا (نقزات) : و الا ما كنتش بوحدي؟ (شافو فيها باستغراب) 🙄 احم بغيت نقول زعما داليا تا هي غدوز سطاج فمراكش عند بابات زهير للي نتا وياه صحاب.. و عاد غيخلي لينا الفيلا ديالو تما نجلسو فيها
المدير (تكا فكرسيه) : اوا ما بقا عندك فين تعترض ا سي ياسر هههههه
جينا (شافت فيه بترجي) عااااافاك 😁
ياسر (هز حاجبو فيها) : احححح عليك يا بنت الحرام كي كتولي فاش كتبغي حاجتك (شاف فالمدير) قول لشركة الكينغ بللي لالة جينا الجوهري جايا عندهم السيمانة جاية
جينا (نقزات عليه عنقاتو) : واااااااع كنحماااااق عليك الحب نتا احسن واحد فالعالم 😘
ياسر : هههه صافي طلقيني قجيتيني
المدير : هههه الله يخليها ليك ا سي ياسر... يالاه ا جينا بقاي لينا غي على خاطرك ا لالة. بون كوغاج و ما تحمشمينيش مع الناس
جينا : كون هاني ا موسيو و الله تا نشرفكم
ياسر (ناض وقف) : يالاه نخليك على خير خاصني نمشي نشوف خدمتي
المدير : نهارك مبروك ا سيدي و شكرا حيت ما رجعتيهاش فوجهي
ياسر (ابتسم ليه) : العفو 
ناضت جينا و ياسر سبقها باش يحل الباب، غي حط يدو على البوانيي و حلو و هو يلقا داليا و زهير محنيين و ملصقين ودنيهم على الباب. غي شافو راسهم حصلو و هي ضربهم اللقوة و بقاو واحد يشوف فلاخر و ما رضاوش بالفرطة للي طرات ليهم. 
اما جينا تبعات باباها و سدات الباب على المدير للي كاعما شاف شنو واقع و تفركعات عليهم بالضحك. 
زهير (كيحك فعنقو) : احم احم.. كولشي لاباس ا عمي ياسر؟ ☺️
ياسر (طلع فيهم حاجبو) : امممم كوولشي لاباس ا ولدي غي الله يقطعها عادة فيكم 🙄
داليا و زهير : 😳😬
داليا : هيهيهي لا دابا ا عمو انا نشرح ليك شنو كاين. مللي شفنا المدير عيط ليك خفنا لا يكون بغا يتشكا من جينا و بغينا نعرفو شنو كاين و صااافي 
ياسر (بتهكم) : ااامممم مسااااكن اثرتو فيا 😌 (جرهم من ودنيهم) نتوما موحال تكونو بنادم راكم عفاريت. زيد نتا قدامي نهدرو مع باك باش نقادو أمور هاد الانسات خاصهم يكونو فمراكش نهار الأحد. 
داليا (غوتات) : يااااااااي يعني قبلتي باش جينا تمشي معايا لمراكش؟
ياسر (عنق جينا) : و انا نقدر نقول ليها لا (وجه كلامو لزهير و دفعو بمزاح قدامو) : يالاه زيد قدامي عندنا شلاااا ما يدار

🌹الانتظار....كلمة تعني الكثيييير و الكثيييير
🌹🌹كل واحد كتعني بالنسبة ليه شي حاجة 
🌹🌹كاين اللي كيتنظر السعادة 
🌹🌹كاين للي كينتظر فرصة عمل 
🌹🌹كاين للي كينتظر الثراء
🌹🌹كاين للي كينتظر الشفاء 
🌹🌹كاين للي كينتظر الحب 
🌹🌹كاين اللي كينتظر الموت 
🌹🌹و كاين اللي كينتظر.... الانتقام 

دازت سيمانة عند جينا و داليا طااايرة بين توجاد الحوايج و آخر امتحانات قبل سطاج. نهار الأحد فالصباح شدو الطريق مع ياسر و نعمة للي أصرو انهم يمشيو معايا على الأقل غي باش يشوفو الفيلا فين غتجلس. 
وصلو لمراكش و اتجهو نيشان للفيلا فين غيجلسو البنات. كانت فيلا صغيرة الحجم من زوج طبقات.... الطابق السفلي كانو فيه زوج صالونات تقليديين مفتوحين على بعضياتهم، و صالون آخر عصري بالفوتويات. و فالفنت آخر كانت طبلة ديال الماكلة على واجهة زجاجية كطل على البيسين و الجردة الصغيرة للي كاينة حداه. و فجهة أخرى كانت كوزينة عصرية كبيرة و عندها باب كيتحل على الجردة. 
اما الفوق، كانو ثلاثة ديال غرف النوم كل وحدة فيها حمام ديالها، زوج ديال الغرف كانو كبار فنفس الحجم و الثالثة كانت صغر منهم شوية. 
من بعد ما كل وحدة فالبنات خدات بيت من دوك الكبار و حطات فيهم حوايجها خرجو مع ياسر و نعمة و تغداو مجموعين على برا و دوزو العشية كااااملة كيتساراو و يكتشفو مدينة مراكش. مشاو فالأول ل gheliz و تغداو تما فواحد المطعم. 
من بعد مشاو لمنارة و خضرو عويناتهم بداك المنظر الرائع للي خلقو سيدي ربي فداك المكان. 
و مللي سالاو مشاو لقصر الباهية للي كيتعتبر من أجمل المعالم التاريخية فالمدينة الحمراء. هاد القصر التاريخي للي كيجذب السياح من جميع بقاع العالم و ما كاينش للي يجي لمراكش و ما يمشيش يزورو و يتصور فيه. بحال جينا و داليا للي خلاو ياسر يولي مصور فوتوغرافي و ما حبسو من تصاور تا شيبوه. 
مع بدا كيطيح الظلام اتجهو لساحة جامع الفنا فين الحلاقي بداو يتستفو و صحاب القرودة شدو بلايصهم و للي كيبيع شي حاجة بدا يفرش فالأرض. أما صحاب الماكلة صافي طلقو الذخاخن و بداو يعيطو على الناس يدخلو ياكلو عندهم و كل واحد فيهم كيحلف و يواعد باللي ماكلتو هي أحسن ماكلة فجامع الفنا. ها للي يبيع الصوصيص ها للي يبيع لحم الراس ها للي يبيع الطنجية و ها للي يبيع الحوت و كلا يلغي بلغاه. 
دخلو عند واحد من صحاب الماكلة و خداو طواجن تقليدية متنوعة تعشاو بيها و رجعو الدار شوية بكري حيت ياسر و نعمة خاصهم يرجعو بحالهم لطنجة. 
ياسر : عاقلة شنو هوما شروطي؟ 
جينا (بتعب) : واا صااافي ا بابا عاااقلة عاااقلة. اولا نسوق بالمازيراتي غي بشوية باش ما نديرش كسيدة. ثانيا تلفوني يبقا ديما خدام ثالثا من الخدمة للدار و من الدار للخدمة 
ياسر (هز فيها حاجبو) : ما نسيتي وااالو؟ 
جينا : اااه و نشرب الدوا للي خرج ليا الطبيب فالوقت 
نعمة : لا لا هادي ما فيها ثقة مغاديش تشرب الدوا باااينة. داكشي علاش غنخليو معاك يامنة و كي كانت كتعطيك دواك فطنجة تعطيك ليك دابا 
يامنة (ابتاسمات) : معلووووم ا مدام مغاديش نخليها تنساه 
ياسر (عنقها) : يالاه بسلامة ا زين ديالي و تهلاو فبعضياتكم 
داليا : كون هاني ا عمي ما تخافش علينا 
نعمة (باستها فراسها بوسة طويلة) : الله يرضى عليك ا بنتي و يخليك لينا 
جينا (باست ليها يدها) : امييين الحبيبة ديالي يالاه سيرو غتعطلو 
مشاو ياسر و نعمة ركبو فطوموبيلتهم و دارو باي لجينا و داليا للي واقفين كيشيرو ليهم بيديهم حدا الباب و بقاو متبعينهم بعينيهم حتا ديماراو و شدو طريق العودة جيهة طنجة.

🌷🌷🌷🌷
و فصباح مغاير لكل الصباح.... صبحو ناس مراكش على شميشة سااطعة كظل على بداية نهار جديد، نهار مليئ المفاجآت. 
فاقت جينا و هي فرحانة و ناشطة، و علاش لا و هي غتبدا خدمة فشركة عااالمية و غتخوض تجربة جديييدة. 
من بعد ما قضات روتينها الصباحي مشات جبدات حوايجها كلهم ستفاتهم قدامها و بقااات شحال كتفرج فيهم و حايرة شنو تلبس. 
فاللخر وقع اختيارها على قميجة حريرية فاللون الأحمر و لبساه معاها صاية قصيرة فاللون الأسود و لبسات فرجليها ليبوط ميني فاللون الأسود. 
صوبات شعرها البرتقالي سامبل و دارت ماكياج خفيف و عكر ماغون باااارد جا مواتي مع اللبسة و دارت نظاراتها الشمسية فوق راسها و هزات صاكها و خرجات من البيت.
طلات على داليا لقاتها مزال كتشخر حيت متبدا السطاج تال مور يومين. 
هبطات للكوزينة فطرات فطور خفيف طوست بالفرماج و عصير ديال الليمون و هبطات للكاراج ركبات فالمازيراتي ديالها و انطلقت فاتجاه شركة الكينغ و هي معاونة ب GPS. 
فجهة أخرى فقصر العراقي جالسة جنى فبيتها كي العادة شادة تصاور فيدها كتفرج فيهم و كتبكي. حتا سمعات شي واحد كيدق فالباب و هي تمسح عينيها بالزربة و عطاتو الأذن يدخل بصوت هااافت، متعوووب قهرو الزمان و كثرو عليه الهموم. 
أرسلان (باسها فحنكها) : الواليدة علاش ما هبطيش تفطري معانا؟ 
جنى (ابتسمت بزز) : ما فياش ا ولدي غي سير فطر نتا 
أرسلان(شاف التصاور للي فيدها و تنهد) : تال ايمتا الواليدة؟ تال ايمتا غتبقاي حابسة راسك فالماضي؟ 
جنى (نزلات من عينها دمعة) : تا يقبض الله روحي و نتهنا
أرسلان (هبط عند رجليها) : الله يطول فعمرك ا الغالية (باس ليها يدها) نتي للي بقيتي ليا اصلا. واش مفكرتيش فيا من بعدك؟ 
جنى (بصوت باكي) : ما قادراش نساها ا أرسلان ما قادراش. حتا موتها ما داخلاش ليا لراسي. دفنوها بلاما يخليوني نشوفها و لا نتوادع معاها. 
أرسلان رغم أن الألم ديال ماماه لا يختلف عن الألم للي حاس بيه الا انه كيحاول ما أمكن ما يبينش و يبقا قوي على قبلها. 
و لكن فالحقيقة حتا هو كيموت فالنهار الف موتة.. و كيتشوا و يتعذب مية مرة فالساعة و حاس بنفس الشمتة للي حاسة بيها هي. 
أرسلان : شوفي فيا يا الغالية... حتا انا بحالك ما قادرش نستوعب و لا نتقبل انها ماتت و ما بقاتش وسطنا. خصوصا أنني لا شفتها و لا حضرت الدفن ديالها. و لكن هادشي مكيغيرش من الحقيقة اللي خاصنا نقبلوها بزووج بينا. خليني نعاونك، خلينا نكون سند ليك كيفما كنتي كتقولي ليا فاش كنت صغير واخا؟ 
جنى بلاما تتكلم حركات ليه راسها بالايجاب، حركة وحدة منها خلاتو يترما فحضنها كي الولد الصغير. 
و فعلا راه ولد صغير، ولد تحرم من حنانها هادي سنوات و فالوقت للي كان فامس الحاجة ليه. 
فجهة أخرى كان أزاد غادي للشركة ديالو و دماغو عااامر، كيفكر بللي اليوم هو النهار للي ياااما تسناه شحال، النهار اللي غيشوف فيه للي سماها عدوتو.
وصل للشركة و اتجه للباركينغ و هو مزال كيخمم و كيبلاني فراسو كيفاش يوجد ليها استقبال يليق بالاعداء تا حس طوموبيلتو تخبطات خبطة واعرة من اللور.
أزاد (ساخط) : فااااااااك ينعل ديلمك يا ولد القحبة
حيط السمطة بالزعاف و نزل بالزربة ناوي الشر و القتيلة لهاد الحمار للي سخن عليه راسو و قاس ليه طوموبيلتو و فقلب مَملكتو.
كانت طوموبيل بيضا و زاجها كلو فيمي مكيبين والو. مشا جيهتا و حل الباب ديال السائق بالزعاف تا كان غيبقا فيدو.
يالاه جا يربرب و يعرعر و هي تبان ليه جالسة محشية فبلاصتها خااايفة و مكشمة بحال الا كانت كتسناه يجي يخاصم عليها.

🌷🌷صدفة خير من ألف ميعاد🌷🌷
شنو هي الصدفة؟ الصدفة هي فاش كتوقع ليك شي حاجة بلاما تكون ضارب ليها الحساب و لا مخطط ليها.
هي انك توقع ليك شي حاجة و لا تلاقا شي واحد فالوقت اللي ما كنتيش متوقع فيه هاد الحدث. 
الصدفة هي لعبة من القدر.... هي انك تخلي القدر يتحكم فوقائع حياتك و تخليه يحولك من لاعب اساسي إلى لاعب على دكة الاحتياط أو متفرج فبعض الأحيان. 
الصدفة كتكون فبعض الأحيان زويينة و كتخليك تقول الحمد لله، و فبعض الأحيان كتصدمك و ما تخلي ليك غي كلمة هادشي للي قسم الله. 🌿🌿🌿🌿

لحظة ما فاتتش ثلاثة الثواني، قدرات تخلي الكينغ يتصدم صدمة عمرو وهو اخيييرا كيشوفها قدامو بلحمها و شحمها. 
هي نفسها اللي كان كيفكر كيفاش يستقبلها مور هاد السنين كاملة و لكن فاللخر هي للي صدماتو و جاتو فلحظة ما كانش متوقعها فيها. 
صدماتو بجمالها للي واخا كان شايفو فتصاورها تا شبع و لكن عمرو توقعو يكون خطييير لهاد الدرجة فالحقيقة. 
صدماتو ببرائتها للي ما ممحاتهاش الايام. صدماتو بخوفها الطفولي للي ما غير فيه الزمن وااااالو و للي كيخليها كترمش بعويناتها بكل برائة تا كتخليك تحن فيها و تسامحها بزز منك. 
لحظة كان كافية باش تقرب الكينغ من هزيمتو امامها مرة أخرى و لكن قدر يعتق نفسو فاااخر لحظة و يرجع لشخصية المتعجرف للي مكيرحمش، قدر يعتق نفسو مللي استرجع فكرة الانتقام و حط كرهو ليها قدام عينيه. 
قرب منها بشوفات نارية كون كانت قرطاس كون قتلاتها. جرها من يدها و خرجها من الطوموبيل و هي الخلعة شادها و قربات طلق البولة فسروالها. 
أزاد (ورك ليها على يدها) : شكوون علم زامل بوك تسوقي؟ 
جينا (حشمات) : هاااه 😲 
أزاد (زاد ورك عليها و غوت تا خرجو كشاكشو) : واش ديلمك عميا و صمكة و لا شنووو؟ مللي مكتعرفيش تصوكي حطي قزيبتك فداركم و ما تسوقيش هاد القلاوي 
جينا (ما رضاتش و الدمعة وقفات ليها فعينها) : سمحلي ما قصدتش نضرب ليك طوموبيل. طوموبيلتي باقا جديدة و مزال مكنعرفش نصوكها مزيان. 
أزاد (دفعها تا كانت غطيح) : ما خاصنيش بقصة حياتك. عندك زهر ما لقيت تا ضربة فالطومبيل و الا كنت ندير ليك بحالها فلحمك
جينا : 😲😲
أزاد : بقاي مبلقة فيا عينيك تما... دابا نننن...(هزو بحال الا غيصرفقها)
خبعات جينا وجهها بين يديها و هي كلها كترعد و خايفة. و ما حلاتهم تا سمعات صوت الروايد ديال طوموبيلتو للي تحردو مع الأرض بالجهد و خلاو صوت كيصمك فالودنين. دارت يدها جهة قلبها و هي كتحاول تنفس و تحيد منها الخلعة.
جينا : اوووف اووووف جييينا كاااالم داون. ما وقع والو كولشي مزيان. (بدات كتقلب فطوموبيلتها) اوووه يا العمر الحمد لله ما فيك تا ضربة ا تيتيييزة ديالي. تا نتي خفتي من داك الغول ياك؟ كيخلع؟ (كتلمس فيها) ما تخافيش صافي ها هوا مشا و ما بقيناش نشوفوه.
حطات طوموبيلتها فبلاصة فالباركينغ و دارت غوتوش لمكياج ديالها و اتاجهات للشركة و هي كلها طموح و عزيمة باش توريهم علاش قادة. و غفلات على العينين للي كانو كيطلو عليها بالتخبية و كيتفرجو فتصرفاتها الصبيانية.

دخلات للشركة و فمها مطرع كدليل على انبهارها بهاد ناطحة السحاب للي كانو جنابها كلهم من الزاج المضاد الرصاص و ارضيتها اللي من الرخام تشوف فيها وجهك بقوة ما نقية. كانت واقفة فالطابق الأرضي للي هو طابق الاستقبال و ايضا طابق دخول الموظفين. كان فيه مزيج من صباغة بين اللون الأبيض و الذهبي للي كيعطيو منظر جميل فاش كضرب فيهم اشعة الشمس و لا فاش كينعكس فيهم لمعان ثريات الكريستال الكبار اللي معلقين فالسقف اللي كان عالي. و فالحيوط كانو معلقين أشهر اللوحات الفنية و منهم كانت لوحة the three studies of Lucian Freud و للي كتعتبر وحدة من أغلى اللوحات فالعالم

لوحة the three studies of Lucian Freud

و آخر ثمن ليها كان 144 مليون دولار. و فوسط هاد الطابق كانت تمثال كبير لسبع كلو بالذهب و تحت منو محفورة كلمة <King A> و كانت مكتوبة بخط جمييل خلاها واقفة كتامل فيها بإعجاب و كتحاول تستنتج من هاد الديكورات للي قدامها كي غيكون هاد الكينغ. 
كانت ديك ساعة 8 و نص و الموظفين بداو كيدخلو بحال الروبوات واحد مكيشوف فلاخر و كولشي زربان باغي يوصل دغيا لبلاصتو باش ما يتشدش بللي راه جاي معطل. كانو الرجال كلهم بالكوستيمات فجميع الألوان، اما البنات كانو ضاربين الكساوي و الصايات تال الفخاد و الطالونات العالية للي زايدة فيهم زوج ميترو اما الماكياج فهاداك كان ضروووري و ماكد. 
و لكن للي كان مثير الانتباه هو انهم كلهم أعمارهم ما كانتش كتفوت الأربعين يعني كانو كلهم شباب. 
بقات جينا حالة فمها فيهم و كتحاول تصدق بللي بصح كاين شي حاجة بحال هاكا فالمغرب. شوية جمعات شجاعتها و تقدمات الاستقبال فين كانت واحد البنت مقادة حالتها بحال كاع البنات للي فالشركة و حانية راسها فالبيسي. قربات عندها و نطقات بصوت رقيق و نبرة راقية. 
جينا (بابتسامة) : بونجوغ 
البنت (هزات فيها راسها و ابتاسمات ليها) : بونجوغ. نقدر نعاونك مادموزيل ؟
جينا : احم...انا سطاجير الجديدة عندكم هنا. 
البنت : امم (شافت فالبيسي) ممكن تعطيني سميتك و كنيتك و لا كارط ناسيونال؟ 
جينا : سميتي جينا الجوهري (عطاتها لا كارط) ها هيا لا كارط ديالي 
البنت (شداتها من عندها) : ميغسي (بقات كتقلب فالبيسي) امممم وي مادموزيل الجوهري (رجعت ليها لا كارط) غطلعي للطبقة ديال الكينغ هي آخر طبقة تما كيتسناوك و لكن راك تعطلتي شوية. 
جينا ارتبكات و البنت حاولت تخفف عليها شوية التوتر
البنت (ابتاسمات) : على العموم مرحبا بيك معانا فشركة الكينغ A
جينا (رجعات ليها الابتسامة) : ميغسي 
طلعات جينا النفس و هبطاتها و اتجهات للاسانسور، لقات كاينين زوج واحد عليه الصف و الثاني ما فيه تا واحد. و كي غيدير اي مغربي فهاد الحالة مشات منها لراسها طلعات فالاسانسور الخاوي و ضغطات على الزر 26 و تسد الباب. 
تسد الباب و فديك اللحظة طلعات معاها ريحة فرييدة من نوعها، ريحة روجولية جذباتها اول ما شماتها، ريحة كانت قوية بحال الا مولاها كان معاها تما. ريحة خلاتها بلا هواها تفكر و تبدا تخايل هادا للي داير هاد البارفان كي غيكون فوجهو، كي غيكون فشخصيتو. ما فيقها من سهوتها غي الاسانسور اللي وقف و الباب للي تحل و خلا فمها يتحل معاه. و كأن الطابق الارضي للي حمقها و الريحة للي جذباتها ما كانوش كافيين باش يجي هاد الديكور الفريد و الغريب فنفس الوقت باش يزيد يكمل عليها. 
بدات كتتمشا فالكلوار و هي مطرطقة عينيها فالديكور و ما باغا تفلت تا تفصيل صغير فهاد المكان الخيالي و الصامت للي كيتسمع فيه غي صوت طالونها كيتقرقب فالأرض. 
بقات غادا تالفة و ما عارفة فين هي و لا شنو خاصها دير تا بان ليها باب كبيير مكتوبة فيه الكينغ. وصلات تما و وقفات بضع ثواني كتقاد حالتها و كتوجد شنو تقول عااد دقات زوج دقات خفاف و تسنات تا سمعات كلمة دخل. 
دخلات جينا بخطوات صغار محسوبين و بقات كتشوف فالمكتب للي لا يختلف على أي بلاصة فهاد الشركة للي بهراتها غي من هاد شوية الى شافت فيها. تقدمات شوية تا بان ليها جالس فكرسيه و عاطيها بالظهر و كيهدوَر فالتلفون. 
بقات واقفة و هي كلها كترعد و كتحاول ما أمكن ما تخليش التوتر يبان عليها و كتصطنع القوة.

تسنات و تسنات شحال تا سالا الاتصال ديالو و تلفت عندها و شاف فيها بكل جدية و هي حلات فمها على مصرعيه مصدومة و ما متيقاش انه هو للي جالس قدامها. 
أركان : جلسي 
جينا (جلسات بكل لباقة و هي مزال مصدومة حيت هو نفس الشخص للي كانو فالديسكو ) : ميغسي 
أركان : مادموزيل الجوهري؟ ياك؟
جينا (بابتسامة خفيفة) : وي 
أركان : اممم... واش عارفة راسك جاية معطلة و من النهار اللول؟ 
جينا (حشمات) : وي عارفة و كنعتذر، مي انا مزال جديدة فمراكش و عاد وقعات ليا حادثة صغيرة فباركينغ الشركة 
أركان (قاطعها) : مادموزيل، اول قاعدة خاصك تعرفيها فشركة الكينغ هي الأعذار كيفما كان نوعها مكتقبلش. درتي خطأ و غتحاسبي عليه
جينا : هاااه 😲
أركان (بجدية) : هاد الوقت للي تعطلتي غادي تزيدي تخدميه اكسترا فالعشية
جينا (حركات راسها بالايجاب و بقات ساكتة)
أركان : على أي، كي قلت للمدير ديالك، غتخدمي معانا كمهندسة ديكور. كاينة كوليكشن جديدة خدامين عليها حاليا و غتكون هي البروجي ديالك. تفهمنا؟ 
جينا (بابتسامة) : وي داكوغ و بإذن الله غنشرفكم
أركان (مد ليها ورقة) : هادا الكونطرا د سطاج ديالك، غتنزلي دابا ل ايطاج 22 و تسولي على سيبال.. الشاف ديالك. (وقف و مد ليها يدو) :مرحبا بيك فالكينغ
جينا (بادلاتو السلام) : ميغسي
خرجات جينا من مكتب الكينغ باش تشوف فين غتخدم كي قال ليها أركان، اما هو جلس فالكرسي و شاف جيهة أزاد للي حل واحد الباب كان مور أركان و خرج لعندو من بعد ما مشات و هو و شاف كولشي فالكاميرا.
أركان(شاف فيه) : ما فهمتش علاش خليتيني ندوي معاها بلاصتك. فخبارك كيحساب ليها انا الكينغ؟ كون تشوف وجهها كي كان فاش شافتني. باينة عقلات عليا من نهار ديسكو هههه
أزاد بلاما يجاوبو بدا كيقرب حداه و عينيه مفيكسيين على جيهة وحدة. وصل حدا أركان للي كيشوف فيه باستغراب و بحركة غير متوقعة هز كاس ديال القهوة سخووون كان فوق البيرو و خواه ليه على يدو تا حرقو
أركان : ااححح (كيحك فيدو) اش هاد الضحك ديال الخرا واش مريض فكرك
أزاد (ببرووود) : حرقت اليد للي قاست يدها بلا شواري

💐💐اغااااااار عليها 
💐💐 اغار عليها من فم المتكلم 
💐💐اغار عليها من ثيابها إذا لبستها فوق جسم منعم 
💐💐اغار عليها من أبيها وامها إذا حذثاها بالكلام المغمغم
💐💐وأحسد كاسات تقبل ثغرها إذا وضعتها موضع اللثم بالفم 

أركان (كيضحك و ساخط فنفس الوقت) : ههه و الله ما عرفت نضحك على راسي و لا نضحك عليك. (بتهكم) قال ليك باغي ينتاقم منها. شو غي مللي سلمت عليها اش طرا ليك (شاف فعينيه نيشان و متعمد يستفزو) عرفتي هادشي للي واقع ليك شنو سميتو؟ الغييييرة 
أزاد (جلس فكرسيه و دار ابتسامة استهزاء) : الغيرة؟ و علامن؟ ديك البرهوشة؟ راك كتحلم. انا حرقتك حيت هاديك كلبة ديالي انا. غتكون عبدة عندي انا و بس، عند أزاد العراقي للي من غيرو تا واحد ما يقدر يقيسها. ديك اليد خاصها تبقا نقية تا نعذبها و نخليها تشنق راسها بيها.
أركان (مربع يديه و كيشوف فيه) : امممم ازاد، تقدر ضحك على كوووولشي الا عشيرك. فييق، را هادشي للي نتا فيه ماشي حالة واحد باغي ينتقم. هادا للي فيك حب، عشق، هوس ضاربك كي الجن الكحل و ما سايق ليه خبار. و الا علاش خليتيني نحطها فالايكيب ديال سيبال و ماشي شي حد آخر. انا نقول ليك، حيت بكل بساطة مستحيل تخايلها مع راجل آخر قدامك.
أزاد (خنزر فيه) : نتا بان ليا ماشي خاصك إلى يحرقك، خاص للي يهرس ليك داك الوجه (شار ليه جيهة الباب) يالاه شرييه حسن ليك. 
أركان (ضحك عليه) : هااا هوا غادي ا سي الكينغ 
خرج أركان و خلا أزاد جالس كيفكر فهاد الحالة للي وصلاتو ليها. كيحاول و يتقاتل باش يخرجها من دماغو و لكن صورتها ديييما قدام عينيه. شعرها البرتقالي للي كي الحرير، عينيها الزرقين الكبار للي كيخليوه تاااالف فيهم، و لا شفايفها الممتلئين و الحمرين كي حبة كرز كتخليه يتشهى يكونو ليه بوحدو. شكلها، شخصيتها، تصرفاتها الصبيانية، كولشي كيخليه يحني الراس و يعلن الهزيمة بلا ما يحس. 
و لكن واش صافي؟ الحرب سالات؟ هه لا لا مزااال. 
حيت إذا كانت هي فولاذ فهو النار
و الا كانت هي اللبؤة فهو الأسد ملك الغابة و صااااحب القرار. 
من جهة أخرى، دارت جينا داكشي للي قال ليها أركان و نزلات لطبقة فين كيخدمو مهندسي الديكور. 
كان طابق مختلف على للي سبق ليها شافتهم، هدا كانت صباغتو فيها الألوان الصاخبة مخلطة مع بعضياتها و عاطية رونق شبابي زوين مع الرسومات الكبيرة و التصاور للي معلقين فالحيوط. و البيروات كانو open space يعني مفتوحين على بعضياتهم و شي جالس حدا شي و الحركة نااايضة ها اللي غادي ها اللي جاي ها للي كيهدر فتلفون ها للي داير اجتماع صغير و ها للي كيرسم و يخطط. 
بقات واقفة وسطهم تالفة تا بان ليها واحد الولد كيهدر بالغوات و باينة كيعطي الأوامر. 
قربات منو بشوية و هي كتحاول تأكد واش ولد فعلا ولا بنت مع داك الشعر الطويل المصبوغ بالموف و الحلقات فالودنين و الحويج للي لاصقين عليه تا كيبينو طرمتو للي كيلوز بيها و هو كيهدر. 
وصلت حداه و نطقات كالعادة بنبرتها الراقية 
جينا : احم... بونجوغ 
(تلفت و نطق بعجرفة انثوية) : وي، بونجوغ. شكون نتي ؟
جينا : احم. انا سطاجير جديدة. واش تقدر تقول ليا فين نلقا مدام سيبال؟ 
(ضحك بالجهد) هههه شناااااهوا.... مدام سيبال؟ شوفي الحبيبة فهاد شركة كاين سيبال وحدة (غمزها) و للي هيا، انا شاف المهندسين سيبال سميث 
جينا : هاااااه 😳😳 نتي؟ سمحلي بغيت نقول نتا؟ 
سيبال (خنزر فيها) : وي انا. شنوو؟ معجبتكش؟؟؟ 
جينا : هاه.... احم لا لا
سيبال : اممم مزيان 😏 تبعيني

عطاها بالظهر و تم غادي و هي تابعاه و كتشوف فيه كيفاش كيلوي ديك مسعودة للي عندو و كيتدلع فالمشية ديالو أكثر منها هي للي بنت تا وصل لواحد البيرو و جلس و هي بقات واقفة. 
سيبال (بتهكم) : كاتسناي العراضة ؟ جلسي 
جينا جلسات و هي حابسة الضحكة ديالها على تصرفات سيبال حيت اول مرة تلاقا مع مثلي فاص ا فاص و تشوف تصرفاتهم كي كتكون.
سيبال : امممم قلتي ليا سطاجير جديدة ياك؟ (كيشوف فالبيسي) سميتك جينا؟ 
جينا (حركات راسها بمعنى اه)
سيبال : اممم سمية اوغيجينال عجباتني. مهيم كنظن بما انك وصلتي عندي هنا الا و راك دزتي قبل لايطاج ديال الكينغ. 
جينا : وي كنت عندو و هدرت معاه. ضريف صراحة 
سيبال (بصدمة) : معامن هدرتي يا الحبيبة؟ هههه الكينغ
جينا (ما فهمت والو) : 😕
سيبال (ضحك بالجهد تا صدمها) : ههههه واااااع هههههههه عجبني خيالك الواسع. غينفعنا فالخدمة بزاااف. زوينة عندك هاد هدرت معاه و الله تا زوينة. 
بقات جينا كتشوف فسيبال ما فاهماش علاش كيهدر و لا علاش كيضحك. أما هو فبقا كيضحك و يفركل تما تا دمعو ليه عينيه
سيبال : اووف هههه الله يعطيك الخير أ زين فرحتيني فهاد النهار (هز تلفون و عيط لشي حد) اجي عندي البيرو دابا (قطع) 
ما دازت عشرة ثواني تا دخلات عليهم واحد البنت قصيرة معليها غي طالون للي لابسة مع بودي ميني فالغوز و كاط فالغوز مع سروال بيض. كانو ملامحها طفولييين و رقيقة و بشرتها سمرة شوية مع شعر ذهبي طويييل جامعاه ديل الحصان بشكل جميل. 
نيليا: الحب عيطتي عليا؟ (باستو فحنكو) لهاد الدرجة توحشتيني 
سيبال(بتهكم) :اممم بقاي تصبغي فيا بقاي، يحساب ليك غنسا ليك داك الفطور اللي فطرتي هاد صباح مع داك المهندس للي كيعجبني 
نيليا (عنقاتو) : وااايلي غرتي ا شعيبية غرتي. ما ديرش فبالك كلهم غي ولاد طيط نخاف عليك منهم ا بب لا يكويوك ليا 😉
سيبال (تزنك) : حشمي ا ديك المقزدرة (كيقاد حوايجو و نطق بميوعة) جينا نبغي نعرفك على الحب و التيتيزة ديالي نيليا برادة مهندسة ديكور و نائبة شاف المهندسين اللي هو انا 😋 و نيليا، نبغي نعرفك على الكتكوتة الجديدة للي غتخدم معانا، جينا 
نيليا (مدات ليها يدها و هي مبتسمة) : مرحبا بيك معانا
جينا (ابتاسمات ليها بدورها) : ميغسي
سيبال : مهيم، نخليك اليوم تكلفي بيها ا زين و توريها شنو دير. و ابتداءا من غدا غدخل معانا لاجتماع باش تبدا معايا الخدمة على الكوليكشين الجديدة.
نيليا : اوووكي بووص. يالاه الحب اجي معايا
ناضت جينا من بلاصتها و هي محافظة على ابتسامتها الراقية و خرجات هي و لينيا مخليين سيبال مقابل خدمتو (ولا خدمتها 😂)
نيليا : اوا ا جينا عرفيني عليك شوية أكثر
جينا (ترنكات) : ههه ما كاين تا حاجة سبيسيال سميتي جينا الجوهري عندي 21 عام و كنقرا هندسة ديكور فطنجة و جيت ندوز سطاج هنا فمراكش
نيليا : اممم مزيان، و جالسة هنا بوحدك؟
جينا : لا، جيت انا و صاحبتي
نيليا : و الصاحب؟ فيناهوا؟ (غمزاتها)
جينا : هاااه 😕
نيليا (ضرباتها فكتفها) : مال موك كنهدر بالشينوية؟ الصاحب يعني بوركابي و لا بو*لاوي... عرفتيها دابا
جينا (تزيرات) : احم احم.... لا لا ما عنديش
نيليا : حسن ليك... كولشي ولاد الكلاب. مهيم ا تيتيز، أنا سميتي نيليا، و عندي 24 عام خدامة هنا هادي تلت سنين يعني دخلت فنفس السن ديالك ههههه. كيعيطو ليا هنا فليفلة حيت عندي غي شن طن، دخلتي لخاطري را نضحك معاك، ما حملتكش غادي نلوحها ليك فالوجه بلاما نضرب الحساب لتا شي ولد المرأة. و نتي دخلتي ليا لخاطري من اول ما شفتك.
جينا (ابتاسمات ليها) : شكرا بزاف و حتا نتي باينة فيك ضريفة و غنتفاهمو انا وياك
نيليا : مهيم، ها هو البيرو ديالي و نتي غتجلسي هنا حدايا باش تبقاي قريبة ليا. انا غنمشي نجيب قهوة و نرجع ليك.
جينا : اوكيي
مشات نيليا كتقرقب بطالونها للي كون تحيدو موحال تبقا تبان.
تا وصلات لماشين ديال كافي و بدات كتعمر كاسها تا سمعات موراها الصوت للي كيركب فيها الأعصاب. 
أرسلان (بتهكم) : مغتنقصيش شوية من هاد للباس المفضوح؟
نيليا (تلفتات و نطقت بسخرية) : حوايجي هادو و لحمي هادا، و للي عطاني مو يزيدني لالاه 😉
أرسلان (شدها من يدها و زير عليها) : نتي راك ضسرتي و تعديتي حدودك.
نيليا (نترات يدها منو) : شوف نتا شكون الي تعدا حدودو ا موسيو أرسلان 😉 منظنش لباسي داخل فاطار صلاحياتك. و من تدخل فيما لا يعنيه سمع ما لا يرضيه (ضربات فيه و زادت) 
أرسلان (متبعها بعينيه) : غي بقاي مقصحة راسك، قد ما بقيتي غتكوني ليا فاللخر

🍂🍂🍂🍂 ازدواجية المشاعر هي حالة اضطراب نفسي كتخلي للي كيعاني منها يشعر باحاسيس متضاربة و متناقضة سواء تجاه الغير أو تجاه نفسه. 
يعني مثلا، يمكن لينا نبغيو الواحد أو نكرهوه. او نكونو مفتاخرين بنفسنا ولا ما راضيينش عليها. 
و لكن واش يمكن لواحد يبغي و يكره فنفس الوقت؟ واش يمكن ليه يكون المنقذ و الجلاد؟ واش يمكن ليه يكون الماء و النار فآن واحد؟ 
اه يمكن، و هاد الحالة كتسمى ازدواجية المشاعر للي كتخليه تعيش الحاجة و نقيضتها. هاد الحالة ما عندها تا علاقة بازدواجية الشخصية او ما يسمى الانفصام، و لا هي حالة من حالات الجنون. 
و لكن خطورتها كتكمن فانها كتخلي الإنسان يولي عصبي لأقصى الحدود. و علاش لا ؟ و هي كتقلب مشاعرو سفاهم اعلاهم، كتخليه ياذي الناس للي كيبغي بدم باااارد و ما يحس بالندم تا يكون فاااات الفوت🍂🍂🍂🍂
جينا (بتردد) : نيليا 
نيليا (شافت فيها) : وي 
جينا : واش نقدر نسولك؟ و ما تفهمينيش غلط 
نيليا (شافت فيها بنظرة شيطانية) : اممم بغيتي تسولي على سيبال.. ياك ؟
جينا (تصدمات) : هااا 😮
نيليا : هههه ما تصدميش حيت عرفت. هادا كان سؤال متوقع للي حتا انا سولتو فاش يالاه جيت لهنا
جينا ما قدرتش تشوف فيها مزال و حنات راسها و الحشمة غطرطق ليها من حناكها. شافت فيها نيليا و ضحكات عليها و كملات 
نيليا : سيبال كي غتكوني لاحظتي ماشي تا لهيه. يعني gay و سميتو الحقيقية سينان و لكن واخد سيبال اسم شهرة. 
هو تركي و عاش أكثر من نص حياتو فالمغرب داكشي علاش كيهدر الدارجة بطلاقة. اوا هادا ما كان ازين 😉 نتمنا نكون رضيت فضولك
جينا : هههه وي و بزاااف كاع 😁
16
بقاو للبنات بزوج خدامين و نيليا كتوري جينا شنو خاصها دير و كيفاش تا ضربات طناش و نص و جراتها معاها باش يتغذاو فالمطعم ديال الشركة.
نيليا : اوا يا لالة جينا، شنو باغا تاكلي
جينا (بقات كتخمم و حشمانة) : ما عرفتش
نيليا : وا تي غي دوي مالي مخلصاه عليك من جيبي 😑
جينا : ههه صافي جيبي ليا للي غتجيبي لراسك
نيليا (دارت يدها على جنبها) : اممم خلاوها ماليها، قحبة و الدفال من عندي 🙄 نتسخرو ليك و نختارو ليك ما تخشى فوجهك. و لكن هااانيا ضيافة النبي تلت ايام ههههه
مشات نيليا تجيب الغذا و خلات جينا جالسة كتمنظر فالموظفين للي جالسين كيتغداو و يتبادلو أطراف الحديث تا رجعات عندها و حطات زوج طباسل ديال لي باط بصوص طوماط. يالاه هزات فورشيطة و بغات تخشي اول لقمة ففمها و هي توقف عليها بنت من للي خدامين فالمطعم
البنت : حبسي حبسي، هاد لي باط فيهم فواكه البحر

يتبع...

التنقل بين الأجزاء

صفحة القصة
سيتم تشغيل صندوق التعليقات بعد لحظات
معظم التعليقات تم إخفاءها بواسطة الفيسبوك، نحاول بكل الوسائل المتاحة إستعادتها في أقرب وقت ممكن.