الصفحة 44 الجزء الثالث

من تأليف ياسمين الوراق
2020

محتوى القصة

رواية الصفحة 44

جينا : هااه 😮 فواكه البحر؟؟؟
نيليا (باستغراب) : جينا ؟ كاين شي مشكل؟
جينا (شافت فيها) : انا عندي حساسية من فواكه البحر، نسيت ما قلتها ليك.
نيليا : هاا ويييلي وحدي كنتي غتموتي ليا هنا و يلصقوك فيا يا الخانزة. علاش ما قلتيهاش؟
جينا (حركات كتافها بلا مبالاة) : نسيت و صافي. ما طاحتش فبالي
نيليا : اوا مللي حطيت الطبسيل قدامك ما تعرفيش تشمي؟
جينا : ههه صافي ما وقع والو
البنت : مهيم ا مادموزيل شنو تبغي نجيب ليك فبلاصتو؟
جينا : اي حاجة من غير فواكه البحر
البنت (بابتسامة) : واخا مادموزيل (بغات تمشي و هي توقفها نيليا)
نيليا (مخنزرة) : اجي اجي بلاتي، و نتي بسلامة باش عرفتي عندها حساسية؟ ياكما نتي قارئة فنجان و انا ما فراسيش 🤨
البنت : انا غي عيطو ليا من الفوق و قالو ليا البنت للي لابسة الحمر عندها حساسية من فواكه البحر و طلبو مني نقول ليها تحبس الماكلة قبل ما توقع ليها شي حاجة. راك عارفة أوامر الإدارة ا مدام. 
نيليا (كتفكر) : امممم صافي سيري شوفي خدمتك
جينا (ابتاسمات ليها) : شكرا ا ختي بزاف
البنت (ابتاسمات بدورها) : العفو هادا واجب (مشات) 
جينا : نيليا، ما فهمت والو من هاد تخربيق. كيفاش عرفات باللي عندي حساسية و شكون للي طلب منها تنبهني؟ هادشي فشكل 
نيليا : نو نو عادي، راك فشركة الكينغ. يعني قبل ما تجي كيعرفو قصة حياتك كاملة. يمكن طلبو الملف الطبي من مدرستك و لا شي حاجة. و الشركة كلها كاميرات يعني يقدر يكون قالها ليها شي واحد من RH
جينا (كمشات شفايفها) : ممكن 

من بعد الغدا، رجعات جينا لخدمتها هي و نيليا و دوزو العشية خدامات فجو كل ضحك و تقشاب و دغيا انسجمو مع بعضياتهم و ما حسوش بالوقت كي داز تا وصل وقت الخروج و كل وحدة فيهم مشات لدارها. 

🍂🍂 واش عمرك لقيتي راسك كتحاور مع ناس لا وجود لهم في أرض الواقع؟
واش عمرك جربتي احساس تكون ففراشك فالليل و تحس بللي كاين شي واحد حداك....ناعس حداك و انفاسو كضرب فوجهك؟ واش عمرك حسيتي بللي شي واحد كيراقبك و نتا كدوش و كيتفحص جسمك شبر شبر؟ 
هاد الاحساس هو نفسو للي غتحس بيه فاش غتولي تشوف أحداث كيوقعو قدامك و ما كاين تا واحد للي مصدقك حيت ببساطة داكشي كاين غي فدماغك. 
هاذ الاحساس هو نفسو للي غتحس فيه فاش غتولي غي خايف و هربان، حيت خايف من شي واحد يقتلك و نتا متأكد باللي هو تابعك. 
هاد الاحساس عندو كلمة وحدة و هي الهلوسة، و نتيجتها كتكون ديما وحدة و هي الانتحار. حيت داكشي للي كيعيشو الإنسان المصاب بالهلوسات كيكون فووق طاقة الإنسان العادي و خصوصا انه كيضطر يعيشو و يتحارب معاه بوحدو لأن تا واحد ممصدقو🍂🍂
من بعد ما رجعات من الخدمة، جلسات جينا شوية مع داليا كتعاود على الكينغ للي هدر معاها، و على نيليا اللي تصاحبات هي وياها و تا على سيبال للي شبعو عليه ضحك. 
من بعد تعشات و شربت دواها للي عطاتها يامنة و طلعات لبيتها نعسات باش ترتاح مور هاد النهار الطويل. 

🌚🌚🌚🌚

عااااااافاااااك طلق مني طلق منييييي (بالغوات) ماااااااااااماااااااااااا
صرخات قوية مقدرتش دافع بيها على نفسها و لا تفك راسها من هاد المغتصب للي كيشوف قدامو هدف واحد و هو أنه يفترس جسدها كي شي حيوان و يفض بكارتها. 
بقات واقفة كتشوف فذاك المنظر و هي مصدومة من هادشي للي كيوقع و وجهها غيطرطق بالصهد. تا بدات كتسمع أصوات كثيييرة جاية من بعيييييد و كتقول بأعلى وصت 
جيييييييييييينا هربيييييييييي
جينا (فاقت قافزة) : هيييييه 😫 لااااا لااااا هادشي بزاااف عليا.. بزاااااف
ناضت من بلاصتها و مشات هزات كاس ديال الما باش دوز بيه الدوا. خوات الما فالكاس و لكن ما جات فين تصرط بيه الفانيدة للي ففمها تا بان ليها نفس الشخص اللي شافت فالحلم. واقف فالقنت و مربع يديه و هي كيبان ليها غي انعكاسو فالمرايا. 
بدا كيقرب منها و بنظرة حيوانية و شراااانية للي كانو كافيين باش يخليو الخلعة تزيييد تركبها تا طيحات الكاس من يذها
جينا (كترعد) : شش شششكووون نتا؟ شنو بغيتي مني 
سؤالها ما لقا منو تا رد الشيئ للي خلاها تزيد تركبها الخلعة و قلبها يولي يضرب كي الناقوس
جينا (غمضات عينيها) : اوووف اوووف، أنا غي كنحلم ياك؟ بحال ديما غنفيق و مغنلقا وااالو 
حلات عينيها و هي تصدم و قلبها قرب يوقف مللي شافت نفس البنت ديال الحلم طااايحة فالأرض و حوايجها غارقين دم و باينة تعرضات للاغتصاب و ما حسات براسها تا صرخات بالجهههههههد و طاحت مغمى عليها 



خرجات داليا من بيتها كتجري من بعد ما فيقها صراخ جينا للي وصل تال لفين و فين و فطريقها تصادفت مع يامنة للي كانت تا هي طالعة عندهم و ذخلو عليها البيت لقاوها طايحة فالأرض ما عاقلاش على راسها. 

داليا (كتضرب ليها فوجهها بشوية) : جينا!! جينا فيقي ا صاحبتي فيييقي ما تخلعينيش عليك 
يامنة (كتقيس ليها النبض) : مادموزيل، واش كتسمعيني؟ (شافت فداليا) النبض ديالها عادي راها غي سخفانة
داليا (شارت ليها جيهة الكوافوز) : مدي ليا ديك القرعة ديال الريحة من تماك (رجعات كتفرك لجينا فكفوفها) يااا ربي اش طرا لهاد البنت عاوتاني
يامنة (رجعات) : هاكي ها ريحة 
خدات من عندها ريحة و دارت ليها شوية حدا نيفها و رشات عليها كاس د الما تا شهقات جينا و فاقت مصدومة كتشوف فيهم
داليا (كتحقق فيها) : على سلامتك يا الموصيبة، طيحتي ليا الما فالركابي تا قلت موحال تنوضي مزال 
جينا (شدات راسها دايخة و لسانها تقال عليها) : اييي راسي غيطرطق... شنو وقع؟ 
داليا : نسولك نتي نيت، كنت ناعسة ما بيا ما عليا تا فقت على غواتك و دخلنا عليك لقيناك طايحة 
يامنة : مادموزيل جينا كنظن خاصك تشربي دواك. تسناي نجيبو ليك
جينا (قاطعاتها) : لا لا ما بغيتش 
داليا : كيفاش ما بغيتش سيري جيبي ليها نتي دواها براكة عليا من الفشوش الخاوي 
مشات يامنة كتجري هزات القرعة ديال دوا و خوات الما فكاس و رجعات مدات داكشي للي فيدها لجينا للي يالاه بغات تاخدهم من عندها و هي تشوف نفس الراجل واقف عاوتاني كيشوف فيها بنفس النظرات المريضة و غي شافها كتشوف فيه ابتسم ليها بطريقة مقززة و بدا كيقرب جيهتها. 
هي غي شافتو ناضت دغيا مخلوعة تا قفزات داليا و يامنة و خلاتهم غي كيشوفو فيها و هي كتغوت 
جينا (كتغوت و كترعد) : اش كيدير هادا هنا عاوتاني؟؟؟ (شدات فداليا) خرجيييه، خرجييييه عليا ما بغيتوش شوفي شنو دار ليها (كتشير للبنت) 
داليا (كتشوف فالبيت و كتحاول تفهم علامن كتهدر) : شكون هاذا للي نخرج، ما كاين تا واحد من غيرنا هنا حنا بتلاتة 
جينا (زادت فغواتها) : واش نتي عميااااااا؟؟؟؟ هاااااا هوووو شوووفيه تما (شافتو كيزيد يقرب و هي تخبا مور داليا) سيييييير بعد منييييييييي عطيييييني بتيساااااااع.... داليا الله يرحم ليك الوالدين قولي ليه يبعد منيييييييي
داليا (دارت عندها) : وااااا جينا الرجوع للله ا صاحبتي هااااانتي شوووفي (كتشير بصبعها للبيت كامل) ما كاين تا واحد 
بقات جينا كضور عينيها فالبيت كي شي حمقة و كلها عرقات بحال الا كب عليها شي واحد سطل د الما و تا قالو بللي حالتها تهدنات و هي تحميها للغوات عوتاني مللي شدها الراجل من دراعها و هي واقفة بينو و بين داليا 
جينا (حماقت بالغوات) :لااااااا طلق منييييي واااااااااععع طلق 😭😭😭😭 (اما هو كيشوف فيها بشوفات أقل ما يقال عليها مرعبة، مستفزة و مقززة و هو مزال شادها من ذراعها) 
داليا (غوتات عليها) : جيييييناااا صافي باركة من هاد الهبال 
جينا ما داتهاش فهدرة داليا و بقات كتغوت و كتنتف فرااااسها و عقلها غيخرج باغاه يطلق منها باغاه يغبر من قدامها. باغا تحاربو و لكن ما لقاتش كي دير ليه حيت تا واحد ما شايفو من غيرها. أما داليا عيااات تسايس معاها عياااات تصبر و هي كتشوف صاحبتها غتحماق قدامها و ما حسات براسها تا جمعاتها معاها بتصرفيقة حاااارة خلات عنقها يضور معاها و فيقاتها
داليا (بالغوات) : صاااااافي حبسي، واش هبلتي و لا شنو (شداتها من فكها و زيرات عليها و نطقات بكل هدوء كل كلمة بوحدها) هنا ما كاين تا رااااجل، هادو سميتهم تهيؤات 
جينا (طاحت للأرض كتبكي) : اهي اهي صافي غنحماق ياك؟ غي قوليها.... غنولي حمقة ياك؟ 
داليا (جلسات حداها و عنقاتها) : شوووو (مسحات ليها دموعها) نتي لالة البنات و مولات العقل (حاولت ضحكها شوية) ما كاين للي يحمق بوك من غيري ههههه 
جينا (ابتسمات ليها بزر مجاملة)
داليا (هزات راسها فيامنة للي بقات غي واقفة كتفرج فيهم) : عطيها دوا تشربو ع الله تهدن شوية 
يامنة (ابتاسمات) : واخا مادموزيل
عطات يامنة دوا لجينا للي فشلات و ما بقات قادرة تهز تا يدها من بعد الإنهيار العصبي للي وقع ليها و خرجات و خلاتها ناعسة على رجلين داليا فوق زربية فالأرض. 

🍂🍂 يا أيتها الحياة الظالمة، لماذا قاسية و متحجرة انت لهذا الحد؟
لماذا تجعليني اعيش عذابا ليست بحيلتي طاقة تحمله؟
لماذا ادفع ثمن خطيئة ما كنت انا جانيها؟ أو لم يكن كاف أنني كنت ضحيتها؟ 🍂🍂

💎💎 عشقتك يا طفلتي عشق المجنون
💎💎 هوس حبك أصابني كالمسحور الملعون
💎💎 اعدك ان اكون لك كالأب الحنون
💎💎 أعدك أن اوفيك حبي كالعاشق المفتون
💎💎 فبحق السماء، لا تخذلي شغفي و تكثري الظنون

🌿 حلوتي، اميرتي و صغيرتي.... إن قلبي لمتمسك بشجن عشقك كتمسك تائه بالصحراء ببركة ماء.🌿

في مكان ليس بالبعيد عن جينا، كان أركان جالس فواحد الديسكو بوحدو كيعمر الراس و دماغو شاغلاه حاجة وحدة.
و شكون من غيرها؟ هي سارقة قلبو المراهقة، هي الطفلة للي بغاها تكبر على يدو، هي للي اختارها قلبو باش تكون شريكة حياتو و رفيقة دربو.
هي للي اختارها القلب و خلا العقل حائر، تايه بينها و بين ولائو لخوها صديقو و رفيق دربو. تالف و ما قادرش ياخد القرار الوحيد للي كيفصل بينو و بينها. و هو نفس القرار للي يقدر يكون السيف للي غيقطع الخط الواصل مع صديق عمرو و يخليه يولي من اعدائو للي مكيرحمهمش. 

فنفس البلاصة، كانت واقفة محتافلة مع صحاباتها و محيحة بالشطيح و ما علابالهاش لا الناس و لا تحذير امها واخا عارفة بللي إذا خوها و جداها ساقو ليها الخبار غادي يدوزو عليها العذاب الاليم. 

كان جالس فبلاصتو حتا قشعها، بقا كيحقق فيها بحال الا كيقول واش هي؟ لا لا ما يمكنش تكون هي. ما عندها ما دير فبلاصة بحال هادي.
هي اكيد غتكون فالقصر وسط عائلتها ناعسة و كتحلم أشنو جابها لهنا. وقف من بلاصتو و تم غادي فاتجاهها بشوية حيت الشراب بدا يشد فيه و كل ما كيقرب كيزيد يتصدم و يتأكد باللي هي اللي قدامو. وصل عندها و جرها من يديها بالزعاف. 

أركان (بعصبية) : دارين شنو كديري هنا؟؟ 
دارين (مصدومة) : اركااان 😮 (تلفات ليها الهدرة) اا انااا غي خرجت و ووو صحباتي وو و ماما فراسها 
أركان (غوت عليها) : اش كتمتمي عليا هنا؟ (جرها بعيد على البنات و الولاد للي كانت معاهم) يالاه نطقي، اش كديري هنا؟ 
دارين (نترات يدها) : و وااالو ما كندير وااالو. كنت باغا نخرج مع صحباتي نفوجو شوية 
أركان (خنزر فيها) : تفواج عندك هو تجي لي بواط للي عامرين غي صلاكط و سكايرية؟ خوك عارفك فين كاينة؟ 
دارين (باندفاع) : اه عااارف 
أركان (خرج فيها عينيه) : دارييييين
دارين (حنات راسها) : صافي صافي، أزاد ما عارفش. اصلا ما قلتها لتا واحد. عاوناتني غي وحدة من الخدامات باش سلت لتماسيح و خرجت من القصر بلاما يعيقو بيا 
أركان (حرك راسو باستنكار) : صدمتيني فيك. واش هادي بلاصة تجي ليها؟ غي قولي ليا، كون ما كنتي عارفة راسك دايرة شي حاجة خايبة كاعما تخبيها على عائلتك 
دارين (حنات راسها حشمانة) : انا بغيت غي نفوج و ننشط شوية 
أركان (هز ليها ذقنها) : شوفي فيا، اه من حقك تفوجي و تعيشي الحياة تا نتي و لكن ماشي هاكا. تفاهمنا؟ (غمزها) 
دارين (حالة فمها فيه) : هااه 😍 اه اه 
أركان (ضربها لراسها بشوية) : 
نتي مزااال صغيييرة 
دارين (سخطات) : انا مااااشي صغيييرة، عندي 19 عااااام 
أركان (كيضحك عليها) : هههه سبحان مبدل الأحوال دغيا تقلبتي، زيدي قدامي نوصلك لداركم و الا كان عندك شي زهر أزاد ميعيقش بيك
دارين (هازه خنافرها للسما) : غير سير بوحدك، أنا غنبقا مع صحابي تا نرجع معاهم. و اصلا ما عندك ما دير مع وحدة برهوشة معاك فالطريق 😒
أركان (شدها من يدها) : برهوشة و لالة البراهش غي بقاي على خاطرك هههه 
دارين (عصبها) : اعععععع 😠
أركان (عنكشها فشعرها) : هههه زيدي نمشيو من هنا 
مشات دارين مع أركان فطوموبيلتو و بقات ساكتة الطريق كاملة تا وصلو حدا القصر، و هي ما رضاتش يقول ليها صغيرة و حسات براسها برهوشة قدامو و ماشي شي وحدة للي يقدر ياخذها على محمل الجد. 
دارين حيدات السمطة بالزعاف و بغات تنزل تا وقفها صوتو 
أركان (بمزاح) : ا مال زين مقلق؟ قولي غي شكرا 
دارين (معفرة) : لاش شكرا؟ حيت ضحكتي عليا؟ 
أركان : شكرا حيت رجعتك لداركم، شكرا حيت قنعت التماسيح يدخلوك للقصر بلاما يعلمو أزاد بللي كنتي خارجة. نزيدك و لا بلاش؟ ههه 
دارين : صافي صافي شكرا غي بلاما تبكي ليا هنا (بغات تنزل و هي ترجع ضور عندو و نطقات اسمو بطريقة بورشاتو) أركان
أركان (بعيون عاشقة) : نعام؟ 
دارين(عضات شفتها التحتانية) : انا ماشي برهوشة، راني بعقلي و معمري نعاود الغلط للي درت اليوم 
أركان (بابتسامة رضى) : هاكا نبغيييك 
كلمة صغيرة منو خلات ابتسامتها العريضة و الخلابة تبان، قربات منو بشوية و بدون سابق إنذار باستو فحنكو بوسة خفيفة و هبطات بلاما تعاود تشوف موراها العاشق المجنون للي خربقات ليه معادلة الحياة.

لابس سروال ديال سورفيط و و محني فالأرض كيدير فتمارين الضغط. وجهو كللو حمر و العرق هابط مع ظهرو العريضََ و العريان للي كيتهز و يتحط مع كل حركة كيديرها.
هادي حالتو من ساعة ما وصلو ليه الخبار سخونة باللي الدوا بدا كيعطي مفعول من درجة أخرى و الهلوسات للي كانت فالنوم ولات كتجيها تا فاليقظة. 
ها هو واحد من أهدافو تحقق، ها هي خطوة كبيييرة من انتقامو قام بيها. 
علاش ما مرتاحش؟ علاش ما حاسش بنشوة الانتصار؟ 
علاش هو للي كيضرو خاطرو دابا؟ علاش حاس براسو هو للي مريض؟ علاش كيتعذب معاها؟ واش انقلب السحر على الساحر؟ 
واش هادا تأنيب الضمير للي حاس بيه؟ ما نظنش. الكينغ أو الأسد للي ما فقلبو رحمة ما كيضرب ضربتو بلاما يدير اعتبار لاي كائن على وجه الأرض.
َواش بدا يحن فيها؟ ما نظنش عاوتاني، لأن الحرب مزال ما بدات و باقي ما حققش الربع فذاكشي للي ناوي عليه.
إذن شنو بقا من غير السم القاتل للي سميتو الحب؟
ناض من بلاصتو و هو كللو عرقان و اتجه للدوش طلق عليه الما و خلا افكارو يسرحو بيه
🔙🔙🔙

عزيزة (شاداه من كتافو و كتغوت عليه) : شووف، شووف فيهم مزيااااااان..... شفتي شنو دار فباباك و ختك؟ 
ازاد (كيبكي و كيضور وجهو بعيد باش ما يشوفش) : اهي اهي لا لا ما بغيييييتش نشووف..... اهي اهي ما قادرش نشوفهم فهاد الحالة علاش دار فيهم هاكا علاااااااش 
عزيزة (شافت ليه نيشان فعينيه) : هااد الورقة فيها أجوبة على كاع أسئلتك. قراها و تمعن فيها مزيااااان ا ولدي حيت هادي هي الحقيقة كاملة
أزاد (بتردد) : و جينا؟ رآه خداها يقدر يدير فيها ما دار فيهم
عزيزة (غوتات عليه) : ازااااااد كون معايا راجل. جينا ماااااتت بالنسبة ليا من هاد نهار صااافي نسااااها. الا كانت شي حاجة خاصك تفكر فيها هي انك تنتاقم من داك الكلب علا شنو دار فباباك و ختك.

🔚🔚🔚

فجهة أخرى كانت اناستازيا جالسة فالملهى فين كتشطح كل ليلة و معاها الولد الي كيجمع الفلوس موراها جالسين كيتناقشو
اناستازيا : دابا علاش كتغوت عليا؟ 
الولد (بعصبية) : كيفاش ما بغيتينيش نغوت و نتي كتقولي ليا باغا تعتازلي الرقص. واش حماقتي ا اناستازيا؟
اناستازيا : بالعكس انا عاد درت عقلي. صافي ما بقا خاصني بشي شطيح. عيييت كل ليلة نبقا نتعرا قدام للي يسوا و للي ما يسواش
الولد (بتهكم) : امممم و هو تعراي ليه عااادي ياك؟
اناستازيا : علامن داوي نتا؟ شكون هادا؟
الولد : هه بلاما ضحكي عليا راك عارفاني علامن داوي. غي بغيت نقول ليك كون ديتيها فحرفتك حسن ما تبقاي تابعة واحد دايرك زبالة كيخوي فيها و داكشي للي كيضور ليك فداك الراس عمرك غتوصلي ليه غي تهناي (خرج و خلاها)
اما اناستازيا فاش بقات بوحدها جلسات كتخمم واش يقدر يكون عندو الصح و هاد التضحية للي ناوية دير مغتجيب ليها تا نتيجة. واش بصح أزاد ميوليش يبغيها؟
بقات تفكر من هنا و من لهيه، شوية ناضت و وقفات قدام المرايا و بقات كتشوف فيها شحال و هي حاطة يدها على كرشها و كتلمس فيها
اناستازيا (بابتسامة) : الا وقع داكشي للي فبالي من هنا شهر، ديك ساعة ما كاين للي يبعدني عليك واخا تنطبق السما مع الأرض

💎💎 اصبحنا و أصبحتم على واقع جميل.... واقع يحمل في طياته أجمل الهدايا و المفاجآت
واقع يغير من ماضينا الكثير أو القليل و نأمل فيه السعادة و راحة البال.
واقع تتغير معه الأحوال و تنذثر فيه الأحزان 
واقع يكون بعون الله أجمل البدايات 💎💎

فاقت جينا من النعاس و هي حاسة براسها كيعطيها الحريق و عظامها كلهم كيضروها و عنقها معنز عليها، أما نفسيتها فكانت سيئة للغاية من بعد العذاب اللي داز عليها و من بعد شنو شافت البارح و للي لحد الان مزال ما عارفاش واش كان واقع ام سراب. 

لقات راسها ناعسة فوق ركبة داليا ناعسة جالسة على الزربية و مسندة راسها على الفوتوي و حاطة يدها فوق راس جينا. بقات كتشوف فيها شحااال. ناضت جينا من بعد ما حيدات يد داليا من فوق راسها الشيئ للي خلاها تفيق. 

داليا (كتحك فعينيه) : ايمتا فقتي ؟
جينا : يالاه دابا. َواش نعسنا فالأرض؟ 
داليا (كتدلك عنقها) : واياااه غي سكتي عظامي كلهم مدكدكين عليا 
جينا بقات ساكتة و داليا قدرات تقرا التردد للي كان فعينيها و باينة بللي باغا تسول على شي حاجة. 
داليا (كتشوف فيها بتمعن) : هضري، خوي شنو عندك
جينا : داليا.. دابا البارح. داكشي زعمة للي وقع واش غادي يبقا ديما يوقع ليا؟ (بحزن) واش غادي نحماق؟
داليا : وا شفتي دابا هانتي غتسخطيني على الصباح و انا ما شابعة تا نعاس. سمعيني مزيان داكشي للي وقع البارح خاصك تنسايه. را كلما بقيتي دايرة بالك مع الحاجة كلما غادي تبقاي تشوفيها غي هي. داكشي علاش بغيتك تنسااااي تماما داك تخربيق و تركزي فخدمتك. تفاهمنا؟
جينا (ارتاحت لهدرتها) : اوكي تفاهمنا (شافت فالساعة) هادي سبعة و نص نوض نوجد راسي يالاه نوصل للشركة فالوقت.
داليا : واخا صافي (وقفات و بدات متحرك فيديها) اييي عظامي كلاو الدق غنمشي نكمل نعاسي فبيتي يالاه بون كوغاج
جينا : ميغسي
ناضت جينا فاتجاه الدوش و وقفات قدام المرايا كتشوف فراسها كي صفارت و بان فيها التعب و الخلعة ديال البارح.
غسلات وجهها مزيان بالما بارد و نشفاتو بالفوطة و بدات كتطلع النفس و تهبطها و كتحاول تزرع فراسها شوية ديال القوة.

القوة باش تقدر تحمل المرض للي هي ما عندها عليه تا علم و القوة باش تقنع راسها باللي هادشي مؤقت و غيدوز.

من بعد ما سالات روتينها الصباحي مشات كتقلب شنو تلبس و طاح اختيارها على قاميجة حريرية كحلة و مرسومين فيها الوريدات و سروال كحل و جمعات شعرها ذيل الحصان مع حلقات طوال فوذنيها و ماكياج خفيف ركزات فيه على عينيها و اتجاهات لشركة الكينغ فين مخبيين ليها شلا مفاجآت.

⛪ قصر العراقي

مجموعة العائلة على مائدة الاكل كيفطرو فصمت و طبقا لقواعد اللباقة و الاتيكيت ما كيتسمع فديك القاعة الكبيرة غي صوت الفراشط و الكيسان كيتهزو و يتحطو و الخدم واقفين فصف مستقيم كل شوية واحد فيهم كيتقدم لجيهة الطبلة باش يحط ليهم الماكلة و لا يعمر ليهم كيسان العصير و القهوة.

أزاد (شاف فيهم كاملين و وجه كلامو لماماه) : فين مدام عزيزة؟
مهيرة (هزات كتافها) : ما عرفتش، خرجات الصباح بكري و ما قالت ليا والو
أرسلان (باستهزاء) : ههه وااايلي خرجات بلاما تقولها ليك؟ ما تقولهااااش. ياكما غتعاقبها تا هي؟
مهيرة (بتحذير) : ارسلاااااان
أزاد (وقف و نطق بكل برود) : لا جاوبتك راني ولد قحبة بحالك 😉 (زاد و خلاه شاعلة فيه العافية)
ارسلان (بغضب) : ما تجبدش امي على فمك يا ولد.(بغا يتبعو و هي تشدو مهيرة)
مهيرة : صافي نعل الشيطان ا ولدي...وا عيقتو لا نتا لا هو واش ما يمكنش نجلسو نهار واحد فهاد الطبلة بلا مشاكل
أرسلان (نتر يدو) : الا عطانا الشماتة ديال ولدك تيقار غنكونو بخييير بالناقص من بوه هاد الفطور (خرج و خلاهم) 
جنى (باسى) : ولد خويا كيكرهني ا مهيرة، ولدك عمرو مغينسا الماضي 
مهيرة (تنهدات) : اووووف يا ربي ايمتا نعيشو بحال أيها ناس (ابتسمات ليها) يكون خير ان شاء الله 
دارين (حالة فمها فيهم) : واش يقدر شي واحد يشرح ليا شنو واقع؟ 
مهيرة (خنزرات فيها) : نتي بالضبط سكتي و شدي الأرض (قربات منها و قالت ليها فودنها) يحساب ليك البارح ما عقتش بيك شنو درتي؟ 
دارين (تصدمات و بلعات ريقها) : هاااه 😱
مهيرة : ديك جامع فين قريتي انا للي بنيتو يا بنيتي. دابا غتنوضي تقلبي على شغل ديريه احسن ما نوصلها لازاد يبرد فيك جنونو. اش قلتي؟ (غمزاتها) 
دارين غي سمعات سمية ازاد شداتها الخلعة من صبع رجليها الصغير و طارت لبيتها 

اما مراد كان مزال فالجردة كيهدر فالتلفون بشوية وباينة باللي ما باغي تا واحد يسمعو 

مراد : ماشي هادشي علاش تافقنا. البنت راها رجعات بانت و خدمات فالشركة عند أزاد 
📞📞📞📞...... 

مراد (بالغوات) : كيفاش عادي واش من نيتك؟؟؟ (شاف موراه لا يكون شي حد سمعو و رجع خفض نبرة صوتو) أزاد راه ناوي ليها على شي حاجة ماشي تا لهيه و زيد عليها الا أرسلان شافها يقدر يعيق بللي ختو مزال عايشة و ديك ساعة كي غنديرو 

📞📞📞📞....... 

مراد : كيفاش غنحميها و هي تحت عينين أزاد 24 ساعة؟ و أهم حاجة خاص تبقا بعيدة على عزيزة هي راس الحربة

📞📞📞📞....... 
مراد : لا مزال ما بانت عليه تا خبار. (تنهد) كون غي يطيح بين يدي هو حل اللغز و نقطة نهاية هاد الحرب كاملة

📞📞📞📞.......
مراد : صافي واخا الا عندي شي جديد غنعلمك. يالاه بسلامة (قطع) الله يستر من للي جاي... الله يستر


و فالطريق السيار كان أزاد شاد طريقو للشركة بسرعة قصوى كيما العادة و موراه زوج رانج روفر كحلين فيهم الحراس ديالو... شوية تسمع صوت طوموبيل Lamborghini جاية موراه تا هي بسرعة قصوى شافها من الزاج للي فالجنب و قدر يعرف مولاها. كان أرسلان للي كيحاول يوصل على أزاد و يسبقو و فعلا ما هي إلا لحظات تا كانو الطوموبيلات بزوج غادين فنفس الخط فالطريق. 

كان أرسلان كيشوف فازاد بنظرة كره كبييير اما أزاد كان محافظ على برودو و ابتسم ابتسامة استهزاء جانبية و دار ليه إشارة 👎 بيدو و زااد فالسرعة و بعد على الطوموبيل ديال أرسلان مخلي موراه غي العجاج و بركان فقلب أرسلان للي كانت باينة فيه معصب بزاف و كرهو لازاد ما ليه حلول.

🔙🔙🔙🔙🔙

ارسلان (عطاه بونية لوجهو) : عاود شنو قلتي يا الشماتة
أزاد (مسح الدم من فمو) : اشنو ؟ جاتك الحقيقة صعيبة ياك؟ (قرب منو و شاف فيه بنظرة تحدي) كون ما فعايل القحبة د امك كاعما نوصلو لهادشي كامل 
أرسلان (عاود ضربو) : ينعل ديلمك يا ولد الكلبة ما تجبدش امي على فمك
أزاد (رجع ليه الضربة) : بسببها انا خسرت أعز ما عندي غادي ندمها و ندمك إذا وقفتي فطريقي
أرسلان (دفعو و شار ليه بصبعو) : من اليوم سالات الصحبة بيناتنا. ما بقيت غادي نعقل عليك
أزاد (باستهزاء) : ما عندي ما ندير بيك اصلا. حضي راسك مني و بعد من طريقي حسن ليك
🔚🔚🔚🔚🔚

فشركة الكينغ كانت جينا يالاه وصلات و داخلة للباركينغ كتقلب بعينيها على شي بلاصة فين تحط طوموبيلتها لقاتو عااامر مزيان. بقات ضور من هنا و لهيه و كتقلب بعينيها تا بانت ليها بلاصة متيسعة شوية و مشات ليها نيشان وقفات فيها طوموبيلتها.
يالاه هزات صاكها و بغات تحيد السمطة باش تنزل و هو يوقف عليها واحد من سيكيريتي. شافت فيه باستغراب و هبطت الزاج شوية

جينا : كاين شي مشكل؟؟
رجل الامن : سمحي ليا ا مادموزيل و لكن هادي بلاصة الكينغ ما يمكنش ليك تحطي طوموبيلتك هنا
جينا : اه سمح لي انا جديدة هنا و ما كنتش عارفة
رجل الأمن : ماشي مشكل، غي حيدي طوموبيل من هنا و انا نلقا ليك بلاصة
جينا : شكرا !!

دارت جينا داكشي للي طلب منها داك الراجل و حطات طوموبيلتها فبلاصة أخرى و نزلات باش تدخل الشركة.

و فطريقها وقفات مصدومة مللي شافت نفس الفيراري للي ضرباتها البارح وقفات فنفس البلاصة للي قالو ليها تحيد منها و هبط منها نفس الشخص للي صبنها و بنفس العجرفة و الغرور. بقات متبعة ليه العين و هي مخبعة مور واحد الحيط تا دخل للشركة

جينا : هييييه على ولد الحرام 😑 حسابلي داك سكيريتي ضريف ساعا طلع حرايمي. حيد ليا البلاصة باش يعطيها لداك الغول... امممم باااينة كيضور معاه باش يخلي ليه البلايص


فداخل الشركة كانت نفس الحركة المعتادة و الموظفين بداو كيلتحقو بالعمل ديالهم. كانت نيليا جالسة كتفطر مع سيبال و عاطينها للضحك و النميمة تا وقف عليها أرسلان

أرسلان (جلس) : تفطري غي بوحدك؟
نيليا (عوجات فمها) : كنفطر مع صحابي و الناس للي كنبغي
سيبال (حشم فبلاصتها و بغا ينوض) : احم سمحو ليا غنطلع نشوف خدمتي
نيليا (خنزرات فيه) : واش فامك الدودة؟ كنا بزوج و غنمشيو بزوج (ناضت)
أرسلان (شدها من يدها و زير عليهاا) :بلاتي بلاتي، أشنو كيحساب ليك راسك نتي؟ علاش فينما نهدر معاك كطلعي للسما ياكما عند بالك كاينة غي نتي راك غي قزمة
نيليا (تعصبات و نترات يدها بالجهد) : ياااك انا قزمة و ياااك كاين ما احسن مني، اوا عطيييني ا خويا بالتيساع راني ما نصلاحش ليك. تفوو كرهتني فهاد الخدمة شوية غنخليها ليك و ديك ساعة شبع بيها (دفعات سيبال) دوز تقود تا نتا قدامي قبل ما نفرع والديك

مشات نيليا بالزربة كتقرقب بداك الطالون و معصبة كتبان كي شي مونيكة غادا خلات أرسلان متبع ليها العين و ما عرف واش يتعصب عليها و لا يضحك على تصرفاتها و داك اللسان القاصح عندها للي كيخسر الهدرة. و لكن للي عارف و متأكد منو انها بهاد التصرفات كتخليه عااد ما يزيد يتعلق بيها أكثر و أكثر. 

سيبال (خارج من الاسانسور) : اوووف ما عرفتش مالك معاه
نيليا (تعصبات و دارت عندو دفعاتو مع الحيط و شارت ليه بصبعها بتخذير) : سمعني ا المرض، بغيتي نبقاو انا و ياك مزيانيين ما تبقاش تجبد ليا داك الخرا على فمك. فمهتي؟؟ 
سيبال (حرك راسو بالايجاب) : صافي واخا واخا، طيحتي مني النص شوية نولي عاقرة يعطيك مصيبة 
نيليا (تفركعات بالضحك) : هههههه وااااع طيرتيني يا زمر. زيد زيد قدامي الله يعطيك شي عقل (زادت قدامو) 
سيبال)(بضحكة ميوعة) : هه اوا هاكا خليك ديما ضاحكة يا زين و لكن صراحة غضيعي من يدك تيتييييز لا ما بغيتيهش خليه ليا 
نيليا (دارت عندو و خنزرات فيه) : سيبااااال را غادي نن... 

جينا (وقفات عليهم بابتسامة) : صباح الخيير 
نيليا : صباح النور ا الحب صافا؟
جينا : الحمد لله
سيبال : جيتي فوقتك يا زين عتقتيني من هاد المجرمة (شاف فنيليا) سيري نتي سبقينا لقاعة الاجتماعات انا نشرح ليها و نتبعوك
نيليا : اوكي يالاه نتقاشعو (مشات)
سيبال : شوفي ازين، عقلتي البارح كنت قلت ليك غنخدمو على بروجي جديد ياك؟
جينا : وي عقلت
سيبال : اوا يا لالة عاد البروجي هو تصميم ديكور داخلي لسبيطار الأطفال مرضى السرطان بعيد البلا و الباس. مهيم انا خاصني نمشي نجمع الايكيب حيت وصلنا مايل الصباح بكري بللي كاين اجتماع طارئ مع الكينغ هاد صباح على قبل هاد البروجي. مهيم بغيتك تمشي للبيرو ديالي غتلقاي موديل مصغر ديال الصبيطار جيبيه و تبعينا للايطاج للخر فين كاين الاجتماع صافي؟
جينا : اوكي سي بون هانا دغيا غنجي 
سيبال : عنداك تعطلي الاجتماع غيبدا من هنا خمسة دقايق 
جينا : نو ما تخافش 

مشات جينا كتسرع بخطواتها للمكتب ديال سيبال و لقات الموديل للي قال ليها عليه، هزاتو و تمت طالعة بالزربة للايطاج ديال الكينغ. وصلات لتما و خرجات من للاسانسور زربانة لدرجة ما رضاتش البال للاسانسور الثاني للي تحل تا تزدحات مع صدر ضخم خلا الموديل للي كان فيدها و يتهرس منو واحد الطرف. هزات راسها فيه مصدومة لقاتو كيشوف فيها بحقد كبييير 

بعينين حمرييين كلهم شر و عروق جيهته منتصبة من الأعصاب كان كيرمقها بعصبية و غل باش يقدر يخبي ضعفو قدامها و يتستر على الحالة للي كدير فيه كل مرة كيشوفها قدامو هاكا على غفلة. 

يالاه جا يصبنها و هي تنطق بلاما تشعر 

جينا : الله يرحم ليك الوالدين ما تغوتش عليا بحال البارح را و الله ما درتها ليك بلعاني راني كنت زربانة حيت عندي اجتماع مهم و هانتا تا من الموديل ديال هرستيه لي. دابا خاصني نهبط نلصقو و عاد نرجع

19

ازاد (بلاما يجاوبها واقف و داير يديه فجيوب الكوستيم)

جينا (شافت فيه ببرائة) : نفهم بللي مغاديش تغوت عليا ياك؟ يعني نمشي؟

أزاد طلعها و هبطها بعينيه بشوفة باااردة و مشا فحالو مخليها موراه مصدومة من هاد ضرافات للي طاحت عليه من السما 

هزات الموديل و رجعت بالزربة للايطاج فين خدامة بقات كتقلب على لصقة سبيسيال تا لقاتها و لصقات الموديل و رجعات بالزربة لفين كاين الاجتماع.

🌿🌿🌿 اما فجهة أخرى، نزلات من طوموبيلتها من بعد ما حل ليها كاظم الباب و بقات كتشوف بعينيها المتجعدتين فهاد الدار للي جات وسط عروبية فطريق بن جرير

تمشات بخطوات تقال و هي رافعة راسها للسما بكل شموخ و عجرفة تا وصلات لحدا باب ديال الحديد فواحد الدار صغيرة مصبوغة بالحمر بدات تقشر و صقفها كللو من القزدير.

كانو تما جوج ديال لي كارد واقفين غي شافوها فتحو ليها الطريق و حلو ليها الباب و دخلات.

كانت دار صغيييرة فيها بيت فيه زوج سدادر ملمطين بطلامط قدام و كوزينة صغيرة فيها غي بلاصة البوطة و لافابو و تلاجة صغيرة و طواليط بلدية فيها برميل كبير على قبل الما.

اتجاهات لذاك البيت الصغير و لقاتو بحال ديما مخشي فالغطا و مخبي فيها وجهو كيدندن بكلمات غير مفهومة. شافت فيه بحسرة كبيرة و قلبها كيتقطع عليه

قربات منو بخطوات تقال و حيدات عليه الغطا باش تشوف الشيب للي عمر ليه شعرو و لحيتو الطويلة و تجاعيد وجهو الضعيف للي زادو بانو كتر من القياس تا زادو فعمرو عشر سنين أخرى. كان كيحك فوجهو بضفارو الطوال و الموسخين غي شافها و هو ينوض من بلاصتو كيجري عندها و كيضحك كي الحمق

ههههه جيتي باش تخرجيني من هنا ياك؟؟؟ صافي غنمشي من هاد الحبس ياك؟

عزيزة (بحسرة) : فين غنخرجك فهاد الحالة.... مزاال ما جا الوقت

(هو كيغوت) واااا لااااا بغيت نخرج من هنا صاااافي عيييت شووووفي كي وليت (حط يديه على حناكها) ههه ديني للخارج ديك ساعة تا واحد مغادي يعيق

عزيزة (تنهدات) : ما يمكنش.... هنا أمن بالنسبة ليك

(زاد جعر) كذاااااااابة نتي كذااااابة.... ما باغاش تخرجيني حيت مسلكاك نبقا هنا

عزيزة (صرفقاتو و شنقات عليه) : عاود شنووو قلتي؟؟؟ مسلكني انك تبقا هنا؟ علامن دايره انا هادشي كلوو هاا؟ علامن كنتحارب ماشي على ودك؟؟؟ (طلقاتو و شارت ليه بصبعها بتحذير) سمعني مزيان، هنا غتبقا. مغاديش نخليك ضيع داكشي كامل للي كندير على ودك مفهوووووم؟؟؟

نرجعو لشركة الكينغ فين سالات جينا من تلصاق الموديل و طلعات بالجرا باش تلحق على الاجتماع. دخلات عليهم و هي سخفانة بقوة الجرا و كضور عينيها تشوف واش كاين أركان و مشات جلسات حدا نيليا اللي عيات تخرج فيها عينيها و باغا توصل ليها شي حاجة و لكن ما فهماتهاش تا سمعات الصوت للي زعزعها و خلاها تلفت تشوف بصدمة

أزاد (بالغوات) : هاد الشركة ولات فيها السيبة تا ولا اي بهيمة سخن عليه راسو يدخل و يخرج كي قالها ليه راسو


💖 و كان لقائك الأول كلقاء النجوم و القمر في سماء ليلة نيساان المظلمة

و كلقاء امواج بحر عشقي الزرقاء برمال جنونك الذهبية 

رفقا يا حبيبتي بقلب انهكه غرامك و اتعبه جحودك

رفقا يا مهرتي بعقل لم يعد يخضع سوى لاوامر عينيك الزرقاوتين 💖

أزاد (غوت تا قفزها) : ولات عندي السيبة هنا؟؟؟ البهيمة للي سخن عليها راسها تدخل و تخرج كي قالها ليها راسها 

جينا (سخانة طلعات معاها و باقي ما فاهمة والو و لا عارفة هادا للي كيهدر شنو يكون) 

نيليا (بغات تنقذ الموقف) : موسيو ازاد جينا مزال جديدة... 

أزاد (بصوت مرتفع وغليض) : مللي الكينغ يكون يهدر تا واحد ما عندو الحق يقاطعو

جينا (فخاطرها) : الكيييينغ 😲 و هداك للي شفت شكون يكون؟ ناااري مشيت فيها

أزاد (بالغوات) : وقفيييي !!!!

بقات جينا ساكتة و لم تحرك ساكنا تا نغزاتها نيليا و هي تنطق بصوت مرعود و قلبها غيسكت

جينا : ااناا ؟؟

أزاد ما جاوبهاش و ما شافش جيهتها نهائيا تا فهمات راسها و ناضت وقفات قبل ما يصعر عليها عوتاني

أزاد (ابتسم جانبيا بخبث) : جلسي فالارض على ركابيك كي الكلبة

جينا (تصدمات بشدة) : شنووو؟؟؟

أزاد (خبط الطبلة بيدو تا قفزهم كاملين و غوت عليها بلاما يشوف جيهتها) : لغة وحدة كنهدرو بيها بزوج ياك؟؟ داكشي علاش غاديري شنو قلت ليك باش تكوني عبرة لأي واحد ما يحتارمش قانون الكينغ

جينا ما قدرتش تستحمل هاد الإهانة القوية خصوصا و هي كتشوف فالموظفين كاملين كيشوفو فيها ها للي بقات فيه ها للي كيضحك عليها. و لكن شنو عند الميت ما يدير قدام غسالو؟ و هي دخلات عرين الأسد برجليها و ما عليها غي تصبر لوحشيتو. 

جلسات فالأرض بلاما تنطق بكلمة مخلية دموعها يعبرو و يهدرو فبلاصتها. مخلياهم يصرخو و يقولو بللي هادشي للي وقع ليها ظلم، حكرة ما يبغيها لا ربي لا عبدو. شكون يكون باش يدير فيها هاكا؟ فين كيعرفها باش يعاقبها هاكا؟

واخا يكون الكينغ و لا رئيس كوريا الشمالية، تا هي جينا الجوهري بنت رجل أعمال و الثروة اللي عندو عندها تقريبا بحالها. و لكن هي من غير أنها متواضعة و عمرها ما اعتبرت راسها حسن من الناس فهي خوااافة بزاااف و شخصيتها ضعيييفة و يقدر الواحد يفرض نفسو عليها بسهوووولة. 

أفكار متخبطة بقات كضور فراسها للي من ساعة ما جلسات فالارض ما بقات هزاتو بالحشمة و احساس الإهانة و بقات كتفكر فهاد المدينة للي مللي حطات رجليها فيها و هي كتشوف منها غي العذاب.

اما هو كان عايش حرب من نوع اااخر، حرب العقل و القلب.
العقل للي كيقول ليه برااافو دابا عجبتيني و شديتي الطريق الصحيح واخا تشوفها كتذبل قدامك ما ترحمهاش.
اما العقل مسكين كيصرخ، كيبكي و ينوح على حبيبتو للي كتعذب و كتعذبو معاها عشرة المرات أكثر. القلب للي كيشوفها كتبكي دموع و كيبكي معاها دم و يتعصر. اااه من القلب الحنين للي باغي يخليه ينوض عندها دابا و يركع قدامها يطلب السماحة و ينهي هاد الانتقام قبل حتا ما يبدأ. 

ما قاطع تفكيرو غي صوت تليفونها للي صونا و بانت تصويرتها هي و واحد الولد معنقها و مكتوبة فوقها زهير ♥️


🎭🎭 الإنسان بطبيعتو يقدر يكون ظالم و يجرح الناس و يبكيهم. ممكن يتنادم معاه الحال من بعد و يتراجع و ممكن يزيد يطغى و يتجبر 🎭🎭

🍂🍂 الناس المحظوظة هي للي كتلقى الفرصة باش طلب السماحة و ترضي ضميرها، اما بعض الناس حظها سيئ حيت مكيبقا قدامها غي التراب و الحجر تبكي عليهم و تعبر على ندمها ساعة لا ينفع ندم 🍂🍂

واقفة فالمقبرة بجلابة فالبيج و دايرة فولار كحل على راسها و عينيها للي طيباتهم بالبكا كيشوفو بكل حرقة فتلاتة القبور قدامها واحد كبير و الزوج لاخرين صغار. تسنات تا كمل الفقيه قراية القرآن و الأدعية و هي تمد ليها واحد البركة و مشا و خلاها بوحدها. 

جنى (جلسات حدا القبر الكبير) : 17 عام دازت و انا باقي ما رتاحيت و لا عمري نرتاح. ما قادراش نسا انني السباب فهاد شي للي وقع ليك نتا و بنتك.
ما قادراش نسا اي لحظة عشناها فديك الليلة المنحوسة للي عاقلة عليها بجميع تفاصيلها (تنهدات بحرقة) و لكن ما تخافش ربي انتاقم ليك مني و خدا مني بنتي فنفس الليلة و خلا قلبي يتشوا عليكم كاملين (مسحات دمعة نزلات من عينيها) تا من ولدك كيكرهني و ما بقاش حامل فيا الشعرة و بسبابي هو و أرسلان ولاو أعداء.
تمنيت الموت و لا نشوف دوك النظرات فعينين أزاد كل نهار اخويا. اااه شحال حذرتك كون غي سمعتي هدرتي. 

🔙🔙🔙

جنى : علاش ما بغيتيش تيقني ا خويا انا كنقول غي لحقيقة

سفيان : واش حماقيتي ا جنى ؟ عارفة شنو كتخرجي من فمك را الا سمعاتك الوالدة غتقتلك نتي عارفة شحال عزيز عليها و أكثر منا حنا كاملين

جنى (تعصبات) : مكيهمنيش يكون عزيز عليها داك المريض و لا لا هاداك شغلها...انا مغاديش نسكت ليه تا ياذي ليا أرسلان و جينا (شافت فيه بتحذير) و تا نتا خاصك تخاف على ولادك. حفصة و ازاد الا اذاهم شنو غدير ديك ساعة؟ 

سفيان (ضرب يدو مع الطبلة) : صافي باراكة عليا من تخربيق... نتي من نهار تخلا عليك ياسر بديتي دخلي و تخرجي فالهدرة (شار ليها بصبعو بتنبيه) وااياااك تعمري لمهيرة راسها بهاد التخربيق. هي حاملة و ما خاصهاش توتر

جنى (حركات راسها باستنكار) : للي عليا أنا درتو و قلت ليك غي الحقيقة دابا نتا شوف كيفاش تحمي ولادك و حتا انا غنحمي ولادي واخا نعرف نمشي نقول لياسر بللي تزادت عندنا بنت

🔙🔙🔙

جنى (سادة ودنيها بيديها) : صاااافي براكة ما بغيت نسمع وااالو اهي اهي باراكة عليا تشويت فبنتي 

عزيزة (شانقة عليها) : الا نتي مشات ليك بنتك انا ترزيت فولدي و حفيداتي فنهار واحد (دورات ليها وجهها جيهة أزاد للي كيبكي و معنق بنت صغيرة عندها عامين ) شووووفي اش درتي !!! شووووفي مزياان ولاد خوك للي خليتيهم يتامى، دارين باقي تا ما شبعات من باباها... سمعي مرات خوك للي كتغوت الفوق كي الحمقة على بنتها و راجلها للي ماتو 

جنى (طاحت فالأرض) : ما كنتش باغا هادشي يوقع واش مكتفهميش..... ماشي انا السباب مااااشي انا السباااااااب

عزيزة (صرفقاتها) : لااااااا نتي السباب... نتي و داك الكلب ديال ياسر للي دار فعلتو و هرب و لكن يحرم عليا ديني و صلاتي تا نجبدو من تحت الارض (جمعات يدها على شكل بونية) قلبو غادي نقلعو ليه من بلاصتو و نشويه

جنى (كتحرك راسها بالنفي): ماشي هو.... ماشي هو... ياسر ما يديرهاش 

🔚🔚🔚 نهاية الفلاش باك

مسحات جنى دموعها و طلقات تنهيدة حااارة من الاعماق للي كانت كافية باش تعبر على داكشي كامل للي خانقها فصدرها و الأسرار للي مكبلة ليها فمها و حياتها 

جنى (حركات راسها باستنكار) : ياسر ما دار والو ديك الليلة....و نتي عارفة شكون المجرم ا مدام عزيزة و متسترة عليه و شحال ما بقيت غنلقاه واخا تكوني دافناه تحت الأرض 

جمعات جنى الوقفة و بقات مدة كتشوف فدوك القبور فين كانت مكتوبة سفيان العراقي، حفصة العراقي و جينا السليماني. 

قربات أكثر من قبر جينا للي كان هو أصغر واحد فيهم و بقات كتشوف فيه مدة طويلة بألم و حرقة كتحس بيها كتعصر ليها قلبها عصيير، شوية هزات شوية من التراب للي كان مغطيه و دارتو على نيفها و استنشقات ريحتو ثم قرات عليهم الفاتحة و مشات فحالها.

## عودة إلى شركة الكينغ

أزاد غي قرا السمية اللي مكتوبة فالتيلي و هي طلع معاه السخانة و العروق ديال وجهو بااانو و بقا ليهم شوية يطرطق منهم الدم خصوصا فاش شاف كيفاش زهير معنقها َو كيبانو فرحانين فديك التصويرة و من الفوق دايرة قلب حدا سميتو.

علاش دير ليه قلب ؟ شكون يكون باش تعطيه قلبها؟ و شكون عطاها الحق اصلا باش تعطي قلبها لشي واحد؟ داك القلب من ديما لازاد بوووحدو و غيبقا ليه تا لاخر ضربة يضربها فهاد الحياة 

أزاد بلاما يتكلم شاف فيها و هي حانية راسها و دموعها تقول واش بغاو يتحبسو و رجع شاف فالتلفون للي مزال كيفيبري و ما بغاش يحبس و هزو طفاه و رجعو لبلاصتو مخلي كاع الموظفين كيشوفو فهاد التصرف العجيب ديال الكينغ. و اكيد كيقولو وااايلي ما يمكنش هادا الكينغ؟ واش مغاديش يزيد يعاقبها؟ 

أزاد (رجع تكلم بجدية) : اكيد كلكم باغين تعرفو موضوع الاجتماع ديال اليوم... انا بغيت نهدر معاكم على مستشفى مرضى السرطان للي خاصنا نقادو ليه الديكور.

هاد المشروع غتكلف بيه نتا ا سيبال مع الايكيب ديالك (شاف جينا بنص عين و نطق ببرود) نووضي 

جينا هزات فيه راسها لقاتو مكيشوفش جيهتها و رجع كيهدر مع الموظفين ديالو عااادي...بقات حالها فمها و معجبة من هاد الشخص الغريب. ناضت بشوية كتسمح عويناتها من الدموع و هي كتفادى نظرات الناس للي كانو تما و جلسات فبلاصتها حدا نيليا اللي حطات يدها على فخدها كطبطب عليها

سيبال (بميوعة) : موسيو أزاد انا غنجيب أفكار جديييدة ما كايناش فالسوق و اكيييد مع الخبرة ديالك غادي نقدرو نديرو شي حاجة وااااو 

نيليا : موسيو، شنو هو الشعار للي بغيتي نخدمو عليه. هاكا غتعطينا فكرة على النتيجة للي كتسنا منا 

أزاد (بقا ساكت كيفكر شوية و نطق) : اممم..... الحياة (شاف فيم لقاهم كيشوفو فيه و كيتسناوه يكمل) ساهلة، صبيطار الهدف الاول ديالو هو العلاج و خصوصا مرض بحال السرطان إذا تعالج منو الواحد يعني كتعطاه فرصة ثانية باش يعيش. داكشي علاش بغيت شي حاجة عندها علاقة بالحياة 

سيبال : وااااااوووو فكرة زوييينة حبيتها ☺️

جينا (بقات مترددة شوية و هي تنطق) : انا جاتني فكرة مبتذلة 

سيبال : هاااه 😱

بقاو كاملين حالين فمهم فهاد البنت اللي باقي تا ما سخنات بلاصتها و عاد كانت معاقبة و زايدة مكملاها كتنتقد أفكار الكينغ 

أزاد (شاف فيها مخنزر) : شنو للي مبتذل؟؟ الفكرة ديالي؟ 

جينا (بلعات ريقها) : بغيت نقول زعما، الفكرة للي بغيتو ديرو يمكن لأي مهندس ديكور آخر يديرها و غطلع بنفس الشكل. إذن فين كاين الفرق بينا و بينهم؟ و شنو غيكون الفرق بين هاد المستشفى و مستشفى أخر؟ 

أزاد (بصرامة) : بلا قوة الهدرة شرحي فكرتك و لا سكتي 

جينا (طلعات النفس و حاولت تجمع قوتها) : للي بغيت نقول هو أن هاد المستشفى مخصص للأطفال المرضى بالسرطان. يعني خاصو يخليهم يحسو بالراحة و السعادة قبل من العلاج. داكشي علاش انا بان ليا الشعار خاصو يكون الطفولة ماشي الحياة

نيليا : واااو جينا فكرة زويينة

سيبال : ويي ما بيهاش 

أزاد (قاطعها) : اممم (ابتسم بخبث) غتنفذيها بوووحدك

جينا (تصدمات) : انا؟؟


ازاد (شاف فيها بتحدي) : وي بوحدك، بما انك عندك الشجاعة باش توقفي قدامي غتكون عندك نفس الشجاعة باش تورينا الفكرة ديالك فارض الواقع (كمل بحدة) عندك زوج سيمانات باش تخرجي شي حاجة مزيانة و تعرضيها قدامنا كاملين....الاجتماع سالا رجعو لخدمتكم 

ناضو الموظفين و تمو خارجين من القاعة واحد مور لآخر و كيتوشوشو بيناتهم على شنو وقع لداخل اما جينا بقات جالسة فبلاصتها و هي مزال مصدومة من الخدمة للي عطاها تا نغزاتها نيليا باش تنوض و هي تم غادة بشوية عليها تا وقفها صوتوو المبحوح و الغليض 

أزاد (عاطيها بالظهر و يديه فجيوبو كيشوف فالشرجم) : وقفي 

جينا شافت فيه مصدومة و ما بانت ليها تا وحدة تما بنت من غيرها و هي تم غادة جيهتو و هي خايفة من داكشي للي ممكن يكون تحت راسو 

أزاد (تسنا تا خرج كولشي و تلفت عندها كيطلع فيهاا و يهبط) : امممم جينا الجوهري (قرب منها وقف وراها و نيفو حدا عنقها حتا حسات بانفاسو سخونة كتحرقها) واااثقة من راسك و عنييييدة (هز يدو كيدوز صبعو من فوق كتفها تال كف يديها بشوية تا بورشها مخلي قلبها يضرب فالتسعين بالخلعة) كتعرفي طائر العنقاء؟ 

جينا لسانها تقال عليها بحال الا دايرين ليها البنج ما قدراتش تجاوب اكتافات بأنها تحرك راسها بالنفي بلاما ضور عندو و هو باااقي واقف موراها 

أزاد (ابتسم ابتسامة جانبية ساحرة و صبعو مزال طالع مع ذراعها) طائر العنقاء معروف انه كيعيش بزاااف حيت فاش كيموت كيعاود يتولد من رمادو (غفلها و لوا ليها ذراعها ورا ظهرها تا تاوهات بصوت عالي) مصيرك غيكون بحال طائر العنقاء. كل مرة غنحرقك فيها و نعاود نخليك تعيشي من رمادك باش نحرقك مرة أخرى 

جينا (تقسحات فيدها) : اي اي 😭 طلق مني عافاك قسحتيني طلق منيييييي (طلقها و دفعها تا كانت غطيح)

جينا (كتحك فيدها للي ضراتها) : شنو بغيتي عندي؟ شنو درت ليك؟ (نزلو ليها زوج دمعات) مللي شفتيني هاد الصباح و نتا نازل عليا ب الإهانات بدون اي سبب

أزاد (كيشوف فيها شوفة استفزاز قرب منها و حط صبعو على شفايفها) : شوووو (دوز صبعو على حنكها و مسح ليها دمعتها) ما تبكيييش... وفري دموعك حيت مزال غتحتاجيهم

جينا (حيدات ليه يدو و نطقات بتقزز) : صافي باركة انا اذا كنت ساكتة غي حيت انا فشركتك...اما انا نقدر نمشي و نخليها بابا يقدر يلقا ليا الف سطاج

أزاد غي سمع كلمة بابا من فمها تقلب لواحد ااااخر، تقلب للوجه الخايب للي مكيرحمش. الجنون ركبو ليه فوق الراس و عينيه ولاو كي قطرة من الدم. ما حسات براسها تا شنق عليها و خنقها بيدو

أزاد (بالغوات) : مللي حطيتي رجليك فهاد البلاصة اعتبري راسك وليتي ملكية الكينغ و تا واحد ميغفكك مني تا ال*واد ديال بااااك (غوت عليها تا صمكها) واااااش سمعتييييييي

جينا (كضرب فيدو باش يطلقها) : كح كح كح (كتهدر بزز) طلق مني تخنقت طلقققققق

أزاد (دفعها) : غبرييييييي من قدامي

بغات جينا تخرج و قلبها غيوقف من الخلعة بسبب هادا للي سماتو الغول و للي كلمة غول قليلة فحقو تا عاود نطق و هو كيقرب منها

أزاد (بابتسامة خبيثة) : ما تحاوليش تفكري تمشي من سطاج حيت بمكالمة وحدة مني لمدرستك نلصق ليك تهمة تنهي ليك مسيرتك المهنية فخطرة 😉 و ديك ساعة خلي باك للي فرحانة بيه ينفعك (شار ليها جيهة الباب) غبريييييي

🍂🍂 اصابني عشق.. 
...........رضيعة عرفتك 
.............طفلة أحببتك 
................شابة عشقتك
................... محبوبة اردتك 
......................... سيدة قلبي عينتك 
و الله ما لكي غير قلبي من مأوى 🍂🍂

أزاد من بعد ما جرا على جينا مشا البيرو ديالو و ردخ الباب موراه بالجهد.......و يدو مرة مرة كتدوز على عنقو كتفركو بحدة و كيحل صدايف القاميجة بحال الا شي حاجة قوييية كتخنقو و بحال شي كتلة ديال الحديد ثقييييلة كاتمة علي انفاسو. 
بقا غادي جاي فداك البيرو مرة يوقف مرة يجلس و يعااااود يوقف و تا جيهة ما عاطياه الراحة اما واحد الراس قهرو بالتخمام. 

كيفكر فيها عوتاني، منظرها و هي جالسة فالأرض ضعيفة و كتبكي بقا محفور بين عينيه. 
كل قطرة من دموعها بحال الشمعة كتقطر ليه على قلبو و تحرقو حرق. وجعها فاش لوا ليها يديها عااااد حس بيه هو دابا و بالاضعااااف. يدو للي وجعاتها كان خاصها تقطع قبل ما تحط عليها و لا تاذيها. 

اااااه يا أزاد على حرب دخلتي نفسك فيها......حرب غتكون فيها نتا الخاسر الأكبر و الوحييييد

🔙🔙🔙🔙

أزاد (كيمسح ليها عينيها) : شوووو صاااافي صاااافي ما تبكيش الغزااااالة ديالي 

جينا (كتنخصص) : اهي اهي 😢 أرسلان ضلبني (ضربني) حيت ركبت ليه فبيكالا ديالو اهي اهي 

أزاد : وا صاااافي ما تبكيش را غادي نتقلق عليك (بنبرة حنينة) واش عارفة بللي ادا بكيتي انا كيبقا فيا الحال؟ 

جينا (كتحك عينيها) : هااه 🙄 كيفاش؟ 

أزاد (ابتسم و شد صبعها حطو بشوية على عينيها) : فاش هادو كيبكيو (عاود حط صبعها على قلبو) هادا كيضرني 

جينا (ابتاسمات) : صافي مغاديش نبقا نبكي، حيت منبغيش قلبك يضلك (يضرك) 

أزاد (ابتسم ليها) : وعد؟ 

جينا : ههه وعد صافي...(عنقاتو) نتا عزيييييز عليا بزاااف أكثر من أرسلان مااااح (باستو فحنكو) 

أزاد (زير عليها) : ما حدي معاااك عمرك تخافي من شي واحد.... انا سندك، ظهرك، قوتك و لسانك و ذراعك فهاد الدنيا 

🔙🔙🔙🔙

أزاد (كيغوت) : جييييينا اجييييي عندي ما تمشيييييش معاه اجييييييي 

جينا (كتبكي و كتشوف فيهم بزوج) : أزاد اهي اهي 😭

أزاد : اجي عندي ما تخافيش غنخرجو بزوج من هنا.... غي اجي عندي 

جينا (كتبكي) : بااااااااابااااااااا

🍂🍂🍂نهاية الفلاش باااااك🍂🍂🍂

أزاد (كارز على يدو و ضربها مع طبلة ديال الزاج تا تحلات ليه كاملة) : مشات معاه...... مشااات معاه


🍂🍂🍂 طلبت مني أن أنساك،..... طلبت مني أن اتخلى عن عشقك 
بالله عليك كيف للإنسان أن ينسى نفسه، كيف له أن ينسى الحياة
فهوسي علمني كل شيئ و نسي ان يعلمني كيف اعيش دووونك🍂🍂🍂

نيليا : جينا مالك؟ مال وجهك لونو مخطوووف؟؟؟

جينا (هزات فيها راسها) : هاااه....لا لا وااالو

نيليا (تنهدات بحزن) : عارفة بللي داكشي للي طرا الفوق خايب و بزاف.. انا بلاصتك ما كنتش نصبر مي اش غنقول ليك اختي (هزات كتافها) هادا هو الكينغ

جينا (بتفكير) : اممم نيليا بغيت نسولك؟ واش كيتعامل مع كولشي هاكا؟؟ 

نيليا : هو صراحة صارم مكيرحمش و كولشي كيخاف منو... و لكن عمرو دار مع شي واحد كي دار معاك اليوم ما فهمتش اش قال ليه راسو 

جينا (تنهدات) : و زاد كملها بالخدمة للي عطاني.... اوووف اش داااني ندوي و لا نحل فمي 

نيليا (عنقاتها) : ما تشغلش بالك يا قمر انا غنعاونك الحب 

جينا (ابتاسمات ليها) : شكرا بزاااف 

نيليا : هانيا را حنا ولينا صحابات زعما، خدمي خدمي هانا راجعة عندك 

مشات نيليا و خلات جينا بوحدها للي هزات تليفونها و هي تلقاه طافي. شعلاتو و هي تلقا بزاااف الاتصالات و المساجات من زهير ما جات فين تقراهم و هو يصوني جاوباتو فالبلاصة 

زهير : التيتييييز صافا؟؟ 

جينا : ههه صافا الحمد لله و نتا؟. 

زهير (ابتسم) : الا نتي مزيانة انا فوووق السلك.... توحشتك بزاف 

جينا (حشمات) : مغاديش تجي لمراكش؟ 

زهير : احححح ا قلبي الاميرة جينا توحشاتني.... اوا ا لالة مغاديش نرجعها فوجهك. الويكاند نكون عندكم 

جينا : بصح؟؟ 😀 ياااااي فرحتيييني 

زهير : ههه غندوزو ويكاند وااااعر فدماغي بزاااف البلانات غي وجدي راسك 

جينا : هههه صافي واخا 

زهير : جينا؟ ياك مرتاحة تما؟ 

جينا (ابتاسمات بزر) : الحمد لله مرتاحة 

زهير : اوكي زين ديالي تهلاي فراسك باااي 

جينا : بسلامة 

قطعات جينا تيليفون و رجعات لخدمتها و هي غافلة على الأعين للي مراقبينها من الكاميرا من اول ما شدات التليفون. نفس الأعين للي الفضول قتلهم و بغاو يعرفو معامن كتهدر. شكون هادا للي خلاها فرحانة من بعد ما هو بكاها؟ شكون هادا للي رسم الابتسامة على وجهها فبلاصتو؟ 

ما قطع عليها تركيزها غي تيليفون ديال الخدمة للي صونا و قبل ما تنطق بحرف صدمها بصوتو للي كي الرعد 

أزاد : جيبي ليا قهوة للبيرو فأقل من خمسة دقايق. تعطلي نتفاهم مع والديك 

جينا (باستغراب) : شكون معايا؟؟ 

أزاد (ببرود) : للي غيكويك 

جينا : 😲 (حشماااات و عااااد طلعات معاها و عرفات شكون هو حيت ما كاين تا مقزدر من غيرو) 

أزاد (غوت عليها تا خرجو كشاكشو) : تحركييييييي (قطع عليها) 

ناضت جينا من بلاستها كتجري بلاما تحسب خطاويها و مشات نيشان للماشين ديال الكافي و صاوبات ليه الكافي و هزات معاها السكر باش يقادو هو كي كيبغيه و طلعات فالاسانسور بالزربة تا وصلات للايطاج ديالو و مشات كتجري رادة بالها لا تخوي القهوة تا وصلات و دقات زوج دقات خفاف ما سمعات موراهم تا صوت و بقات مترددة شحااال عاد زعمات. 

دخلات مسبقة راسها كطل بيه كي الفارة و كتقلب عليه فارجاء المكتب بعويناتها الزرقيين اللي كيبريو و بانت ليها طبلة ديال زاج مهرسة بلعات ريقها من الخلعة و زعمات و دخلات تا بان ليها واقف فواحد الجنب داير يدو فحيبو و متكي على الحيط بطريقة رجولية مثيرة. 

اما هي دغيا حنيكاتها تزنكو و عرفات راسها بللي من قبيييلة و هو كيشوف فيها و كيراقبها. 

ازاد (مغوبش) : كتسناي العراضة و لا شنوو ؟؟؟ 

جينا (بصوت مرعود): سمح ليا ما شفتكش (مدات ليه الكاس) ها هي القهوة 

خدا من عندها الكاس بلاما ينطق و بدا كيرشف منو بشويييية و عينيه مفيكسيين عليها الشي اللي وترها و خلاها تنزل عينيها و ردات البال ليدو للي محلولة كلها دم 

جينا (شهقات) : هييييه 😱 يدك مضروووبة؟ 

أزاد (شاف فيدو و عاود شاف فيها معلي حاجبو بلاما يهدر) 

جينا (بلاما تحس شدات ليه فيدو) : ارا نشووف... (دارت يدها على فمها) ناااااري راها مضروووبة بزاااف و الدم ما بغاش يحبس 

أزاد (سخط و نتر يدو) : صافي طلقي ماش شغلك 

جينا (باصرار) : لا لا جلس عافاك ما خاصهاش تبقا هاكا.. 
كاين شي بواطة ديال الإسعافات الاولية؟ 

أزاد (تنهد بملل و جلس) : را هي (دار ليها إشارة بيدو) فداك المجر 

ناضت بالزربة كتقلب على البواطة تا لقاتها و رجعت عندو كتجري جلسات فالأرض و شدات يدو كتمسح منها الدم و كدير عليها الدوا و هو غي حال فمو فيها كيشوف منين جاتها هاد الجرأة و مستغرب كيفاش جالس و كيسمع كلامها.

من بعد ما نقات ليه الجرحة مزييييان شدات الفاصمة و بدات كتلويها على يدو بشوية و هو متكي راسو على الفوتوي و مغمض عينيه و كل شوية يتافف. 

شوية حل عينيه كيشوف فيها و هي جالسة فالأرض كي المشة كتعالجو و شعرها كل شوية يجرو البرد و يعنكشها فعينيها الشيئ للي كيخليها دير حركات طفولية بوجهها و تحرك وجهها يمين يسار و شعرها كيتطاير. نزل عينيه شوية كتبان ليه الفرقة ديال صدرها البيض كي الحليب و للي نازله معاها سنسلة رقييقة خلاتو يعض على شفايفو بشهوة و رجع طلع عينيه لوجهها الملائكي كيتامل فيه و عينيه مركزين مع شفايفها الحمرين و العامرين. 

بلاما يحس زاد بجسدو عندها القدام و تحنا بشوية تا ولا وجهو فنفس مستوى وجهها الشي للي خلاها تهز عينيها فيه باستغراب و للي ما ان شافهم غرق فزروقيتهم و اعلن الاستسلام. 

شدها من دقنها بحنية و صدمها بقبلة خفيفة على شفايفها

🍂🍂اشتاق إلى نظرة إلى عينيها
🍂🍂اشتاق إلى لمسة من يديها 
🍂🍂اشتاق إلى ضحكة بين شفتيها 
🍂🍂اشتاق إلى دفئ ذراعيها 
🍂🍂اشتاق و اشتاق........ و لا يملا ظمأي الا شهد ثغرها 

و في عز الحرب الباردة بين حكمة العقل الرزين و جموح القلب العاشق.... فاز الفؤاد و أعلن الاستسلام امام معشوقته للمرة الالف. 

و كيف لا و هو مقيد باغلال العشق المتينة و لا يترك مجالا للعقل الحكيم في اتخاد القرار

أزاد بدون ما يخلي مجال لعقلو انجرف مور احاسيسو و عشقو المتين ليها بلاما نتكلمو على الشهوة و العافية للي شعلات فيه و هو كيشوف الطفلة للي شاغلة عقلو و قلبو و كيانو كيفاش تحولات لشابة كلها انوثة. احاسيس مختلطة تجمعات على شكل قبلة خفيفة فشفايفها الكرزيتين. 

قبلة للي ما تجيش نقطة فمحيط عشقو و هوسو بيها، و للي ما كانتش كافية باش تروي روحو العطشانة 
قبلة للي ضربات ليه حساباتو كاملين عرض الحائط قبل ما ترجعو لأرض الواقع مللي حس بيديها الصغيورين كيدفعو فيه و هي مبعدة شفايفها على شفايفو و كتشوف فيه مصدومة و حاطة يدها على فمها 

جينا : 😳

أزاد (ما بقا عارف ما يدير و سخط مزييااان و نطق ببرود مصطنع) : خرجي !!! 

جينا تجمع عليها كولشي، الصدمة الحشمة و الخلعة تا ما بقات عارفة ما دير و لسانها تقال عليها. خرجات بالزربة من بيروه بلاما تزيد معاه الهدرة و كل مرة تفكر فيها البلان للي وقع ليها معاه كتقفز بحال الا ضربها الضو و كتشوف كيفاش هاد الشخص الغريب فنهار واحد و فأقل من ساعتين هانها غوت عليها ضربها جرحها و من الفوق تجرأ و باسها فشفايفها للي عمر شي واحد فكر حتا انه يقرب منهم جا هو بلا إذن و دار شرع يدو. 

نزلات فالاسانسور و هي معصبة و متوترة كتفرك فكفوف يديها بحدة لأنها ما راضياش على هاد الموقف للي وقع.

وصلات للطابق فين كتخدم و هي تلااقا آخر شخص كانت تفكر تعاود تشوفو

جينا (بصدمة) : نتا ؟

أرسلان (حال فمو فيها مصدوم) : جينا؟؟ شنو كيديري هنا؟

جينا : امم انا جيت ندوز سطاج.. غنتخرج هاد العام داكشي علاش

أرسلان (بتساؤل) : اممم مزيان... و لكن شكون لقاه ليك؟

جينا : المدرسة فين كنقرا دايرة شي كونطرا مع هاد الشركة و كل عام كيصيفطو شي واحد و هاد المرة صيفطوني انا هههه و نتا شنو كدير هنا؟ خدام حتا نتا هنا؟ 

أرسلان : انا شريك هنا 😉

جينا (بلعات ريقها) : اووه 😳 سمح لي موسيو

أرسلان (بمزاح) : ههه صافي دغيا قلبتيها رسمية.... شوفي ما كاين موسيو و لا مدام انا أرسلان لا غير و بغيتك تعاملي معايا بلا رسميات... (غمزها) تفاهمنا؟

جينا (ابتسمات ليه) : تفاهمنا ههه.... يالاه نخليك خاصني نمشي نخدم (عطاتو بالظهر و زادت زوج خطوات)

أرسلان : جييينا (تلفتات عندو) واخا تفكريني فاسمك العائلي؟

جينا (حركات راسها بالايجاب) : الجوهري، كنيتي الجوهري (كملات طريقها)

أرسلان (كيفكر مع راسو) : علاش حاس براسي كنعرفك؟؟ علاش عندي احساس بللي وجودك هنا عندو سبب؟ (تنهد و جبد تيلي من جيبو) جينا الجوهري، بغيتكم تجيبو ليا كولشي عليها


فالمكتب كان أزاد معصب لأقصى درجة و كيلوم راسو على الحركة الغبية للي دار

أزاد (ضرب يدو المجروحة مع الحيط) : فااااااااك...... تفووو حماااار حمااااااار هادشي علاش قديتي؟؟؟ تبوسها بحال المشتاق..... تفوووو على ملتك يا المكبوووت

أركان (دخل عليه و شاف فيه باستغراب) : ا مالك كتهدر بوحدك؟؟؟ (شاف الفاصمة) و مال يديك؟

أزاد (زفر بغضب و رجع كيضرب يدو المجروحة مع الحيط و كيهدر بالغوات) : ما مالهاااااااش......َما مالهاااااااش
انا اللي فيا المشكييييل...... انا اللي ولد الكلبة كنفكر فيها. علااااااش كنفكر فيها دابا، علااااااش كل مرة كنبغي نعذبها شي حاجة كتخليني نتراجع؟؟؟

أركان (ربع يديه و خلاه يتفش على خاطرو عاد نطق بهدوء) : أزاد.... نتا مزال كتبغيها

أزاد (شاف فيه بعينين حمرين) : الخرا لاااا؟؟؟ اشمن حب و لا زبل

أركان (حرك راسو زعمة لا حول و لا قوة إلا بالله) : هههه واش شايف راسك كي وليتي من نهار حسيتي بيها كتقرب ترجع لحياتك و لا لا؟ ديك المرة غي صوتها شقلب ليك نهارك كللو اما مللي شفتيها خلاص (قرب منو و شاف ليه فعينيه) را عاودو ليا شنو درتي ليها فالاجتماع هاد الصباح و انا عارفك مزيان غتكون تعذبتي أكثر منها الف مرة (حاول يستفزو) عرفتي علاش؟ حيت كتبغييييها

أزاد (كرز على سنانو مغدد و نطق كل كلمة بوحدها) : انا كنكرهااا.... سد عليا هاد الكاسيطة الحامضة و لا خرج تقود فحالك

أركان (هز يدو لسما) : اوووف من قصوحية راسك ا صاحبي اوووووف؛ حرقتي ليا دمي و حق الرب و عييييت معاك (بنبرة تحذيرية) و لكن سمعها مني لااااااخر مرة.. غيجي واحد النهار و غتقلب على جينا بالريق النااااشف مغتلقهاش. ديك ساعة غتجي تبكي عليا و تقول أركان قال 😏

أزاد (باستهزاء) : نبكي؟ نندم؟ على ديك البرهوشة هههه (عقد حجبانو) نسيتي معامن كتهدر يمكن. الكينغ عمرو يندم على شي حاجة و موالف نجيب الحاجة من فم السبع غي كون هاني

أركان : ههه اوكي ها حنا غنشوفو

🗽🗽🗽في مدينة نيويورك الأمريكية 

قدام واجهة زجاجية فالمكتب ديالو، واقف شاب طويل ذو بنية رياضية قوية و اسمر البشرة كيشوف بعينيه الخضروتين للي نازل عليهم شعرو و كيطل على المدينة المعروفة بنمطها السريع وللي كلشي فيها زربان... كيطل عليهم من الفوق و مرة مرة كيهز راسو يشوف فتمثال الحرية للي كان مقابل مع شركتو تا سمع الدقان و هو يأذن ليه بالدخول بصوت كلو تباث و بلاما يتلفت يشوف شكون. 

دخل راجل فالاربعين من عمرو، مسرح شعرو جنب بالجيل و داير نظارات ديال الشوف فعينيه و لابس كوستيم. قرب بالشوية من هاداك للي باقي عاطيه بالظهر و نطق بصوت منخفض 

موسيو أمجد... التقرير اليومي ديال شركة الكينغ 

أمجد : امممم مزيان....كاين شي جديد؟ 

الموظف : وي، الكينغ دخل صفقات جديييدة غيربح منها الملايين ديال دولارات 

أمجد : حاجة أخرى؟ 

الموظف : وي، البنت المطلوبة راها فشركتو هادي يومين 

أمجد (ابتسم بخبث) : ههه صافي دخلات لمصيدتو ؟ مزييااااان 

الموظف (بتساؤل) : شنو الخطوة الجاية؟ 

أمجد : قول ليهم يوجدو ليا الطيارة...غنمشي للمغرب 

الموظف : اوكي موسيو (خرج) 

أمجد (تنهد تنهيدة طويلة) : امممم مزيان ا سي الكينغ.. كمل لعبتك باش حتا انا نكمل لعبتي. لنا لقاء فالمغرب


🌚🌚 عودة إلى مدينة طنجة فين كان طاح الظلام

جالس ياسر فالفوتوي و شاد جورنال كيحاول يقرا فيه شوية و لكن دماغو ما كانش مساعدو كان سااارح بيه فالماضي و مرجعو سنوااااات للوراء 
🔙🔙🔙

ياسر (كيغوت) : كيفاااااش تخبي عليا بنتي ا جنى كيفاااش؟؟؟ 

جنى (كتنخصص بالبكا) : اهي اهي نتا اللي خليتني (شهقااات) خليتني على قبل ديك خيتي و سمحتي فولدك 

ياسر (غوت عليها) : انا سمحت فولدي؟؟؟ ياك امك و خوك اللي مانعني نشوفو؟ 

عزيزة (تدخلات) : اييييه حدك تم (علات فيه حاجبها) فهاد القصر صوت واحد للي كيعلا و للي هو صوتي انا. نتا من نهار قررتي تبع صاحبتك و طلقتي بنتي، بنت الحسب و النسب حكمتي على راسك تعيش بلا ولادك و دابا غتنسا أرسلان و جينا بحال الا عمرهم ما كانو... (بالغوات) يالاه خررررج 

ياسر (شاف فيها بحقد) : هانا غادي دابا و لكن كوني متأكدة غنرجع ناخد ولادي و قداام عينيك 

🔙🔙🔙

ياسر جالس فالأرض و شاد فسفيان للي كللو غارق دم و كيلتقط انفاسو الأخيرة 

ياسر (مورك على الجرح باش يتحبس النزيف) : سفياااااان.... خليك فااااايق معايا عافاك 

سفيان (كيحاول يهدر بزز و الوجع قاتلو) : كح كح انا غنموووت ا ياسر غنموووت... رد بالك لعائلتي 

ياسر : شووووو صافي سكت ما تقولش هاكا ها الإسعاف غيجي دابا و نتا غتعيش و تبقا مع مرتك و ولادك 

سفيان : ساعتي قربات و داك ولد الحرام خاصو يخلص كاع هادشي للي دار..... (حرك يدو بشوية) فداك الكتاب غتلقا واحد الورقة فيها كاع التفاصيل عليه بغيتك تاخدها و تجيب حقي و حق بنتي للي ترزيت فيها (شاف جنبو فحفصة للي كانت ميتة و شابعة موت و غمض عينيه بحسرة) ما ترحمووووش ا يااااسر ما ترحمووووش 

🌿🌿نهاية الفلاش بااااك🌿🌿

سد ياسر الجورنال و غمض عينيه كيمسح الدموع للي نزلو بزز منو و هو كيتفكر أسوأ مشهد شافو فحياتو كاملة. 

فمدينة مراكش كانت جينا جالسة فبيتها، متكية فالفراش كتفرج فالتلفون فالظلام بعدما تعشات و شربات دواها. 

شوية بدات كتحس بحال الا شي واحد كاين معاها فالبيت، حاولت تشتت انتباهها و ما تركزش مع هاد الأفكار و لكن ما قدرتش... شي حاجة قووووية كانت كتقول ليها بللي شي واحد كاين معاها تما و كيشوفها و يسمعها. 

سدات التلفون حيت ما بقات عندها نفس باش تفرج و تخشات فبلاصتها باش تنعس. يالاه غمضات عينيها و هي تبدا تسمع صوت ديال امرأة كيعيط بسميتها و صوت درية صغيييرة كضحك بالجهد. 

سدات ودنيها و وركات عليهم بيديها و هي قلبها غيسكت من الخوف و لكن داكشي كان غادي و كيتزاد. 

شوية بدات كتسمع نفس المرأة كتعيط ليها جيييينااااا اجيييييي و كتعاود ها بزاااف المرات.

حيدات عليها الغطا و ناضت بشوية كتقلب على مصدر الصوت فالبيت كامل و كل خطوة كتخطيها كتحس بيها غادة بيها الموت. بقات متبعة الصوت تا وصلات للبالكون و هي تبان ليها نفس المرأة للي شافت فديك الحلمة واقفة التحت كتلعب مع نفس البنت للي شافتها تخطفات من فوق الارجوحة و غي شافوها هزو راسهم فيها بزوج مبتسمات و كيشيرو ليها بأيديهم زعما اجييي. 

بلاما تحس لقات راسها متبعة حركاتهم و كتبتسم ليهم و دلات نص جسمها كامل من البالكون و هوما كيزيدو يشيرو ليها باش تنزل عندهم


بقات جينا متبعة ليهم العين و سرحااااانة فيهم.... كتشوف كيفاش كيتشابهو لواحد الدرجة كبيييرة و كتقول اكييد ديك البنت ادا كبرات غتولي بحال ديك المرأة. 

كانو مزال كيبتاسمو ليها و هوما مشادين بالايدين بحال الا كيقولو ليها اجي خلينا نكملو تلات أجيال.... اجي عندنا نتي منا و لينا ما عندك مناش تخافي. 

احساس غريييب حسات بيه فديك اللحظة، كيجمع بين الفرحة و الرهبة فنفس الوقت و لكن للي كانت متأكدة منو انها غتكون مرتاحة معاهم و ما حسات براسها الا و هي مطلعة رجليها للسور ديال البالكون و كتشوف فيهم عاااد مكيشجعوها باش تنزل لعندهم. و بلاما تحس دلات راسها و هي معولة تنقز من تماك تا كتحس بشي يد جراتها بقوة تا طاحت هي وياها فالدااخل ديال البيت 

يامنة (حاطة يدها على قلبها) : اوووووف الحمد لله يا ربي قلبي كان غيسكت 

جينا (ناضت بلاما تعيرها اي اهتمام و مشات فاتجاه البالكون) : علاش شديتيني؟؟؟ هوما كيتسناوني هانتي شوفي 

يامنة (قربات منها بحذر) : شكون هادو ا انسة؟؟؟ را ما كاين تا واحد 

جينا (غوتات عليها) : واش يحساب ليك انا حمقة و لا شنوو؟؟؟ (كتشير ليها بطريقة هستيرية للجردة فين كيبانو ليها المرأة و البنت) هاااانتي شووووووفي هااا هووووما 

يامنة : مادموزيل تيقيني ما كاين تا واحد تما... را الجردة خاااوية 

جينا (بدات كتغوت بهستيرية) : نتي كذااااااابة 😭😭😭 كلكم كذااااابييييين و باغين تحمقوووووني (بدات كضربها) خرجي عليا منها يالاه خرررررررجي 

داليا (داخلة كتجري من بعد ما سمعات غواتها) : جيينا ؟؟؟ 😱 اش واقع؟ مالك؟ (بغات تقرب منها) 

جينا (هزات فاز و شيرات فيه كون ما خوات عليه داليا كون جاها فالراس) : خرجووووو عليا بزوووج من بيتي يالاااااه...... خرجووووو 

داليا (قربات منها) : جينا عافاك 

جينا (بالغوات) : قلت ليك خرجييييي 

يامنة (جرات داليا) : مادموزيل اجي معايا خليها تا تهدن عافاك 

جينا (قربات منهم و هي صاعرة كي المجنونة) : علاش مزال واقفين ليا هنا؟؟؟ (كدفعهم) خررررجوو برااااااااا (سدات الباب موراهم) 

جلسات جينا فالأرض و متكية بظهرها على الباب و كتغوت بأعلى صوت تا جرحات حلقها

جينا (كتنخصص) : انا مااااااشي مسطية 😭😭 هوما للي كيجيو عندي... علاش كيجيو ؟؟ شنو باغين منييي.... بعدو مني اهي اهي انا كنكرهكم كلكم 

داليا (كتبكي تا هي) : جينا حبيبة ديالي..... صاحبتي الزوينة غي حلي عليا الباب و الله ما نخليهم يجيو عندكم مزال 

جينا (كتحرك راسها بالنفي و كضربو مع الباب) : لا لا اهي اهي مغاديش يخليوني 

فهاد اللحظة استغلاات يامنة انشغال داليا مع جينا و جبدات تيلي ديالها و صيفطات ميساج 

🔘 قول للبوص بللي قدرت نخرجها من البالكون. ما وقع ليها والو و لكن جاها انهيار بحال ديما 

فور ما وصل المساج لداك الشخص نزل من الطوموبيل و اتجه لعندو لقاه واقف متكي على طوموبيلتو و يديه فجيوبو و عينيه مفيكسيين على الفيلا فين كيتسمع غواتها تال برا 

جاها انهيار عصبي و حالتها ماشي تال لهيه 

(بلاما يزيح نظرو على البالكون ديالها) الدوا ما يبقاش يتعطاها من هاد اللحظة

يتبع...

التنقل بين الأجزاء

صفحة القصة
سيتم تشغيل صندوق التعليقات بعد لحظات
معظم التعليقات تم إخفاءها بواسطة الفيسبوك، نحاول بكل الوسائل المتاحة إستعادتها في أقرب وقت ممكن.