العدول وبنت الناس الجزء الثامن والأخير

2021

محتوى القصة

رواية العدول وبنت الناس

شدها عصام عاتق الموقف على شوية كانت غتجي طايحة على زنافرها ومع غوتات هداية كلشي شااف ناحييييتها تزنكات و شافت ناحيتها كضحك ..

وصال : ها أنا هاني متخافيش عليييا أزيني

كانت على شوية غطيييح تعكلات مع الطالون و القفطان و كانت كتشطح و مرداتش البال

قرب عندها عصام كيضحك كيهمس في وذنيها بخفوووت

وصال : خلي الحماس لحاجة أخرى " غمزها "

داز العرس على حقو و طريقو و كيف تمناتو كلشي ضحك و كلشي شطح و خرج فرحان من داك لعرس ناشط


خارجة هداية و من وراها سفيان كان الصباح بدا كيطلع و جنبهم يامنة

وصلو لدار دخلات يامنة لدارها و لبيتها نعسات وحتا هوما طلعو لبيييتهم ..

كتحيد القفطان و الإكسسوارات و عينييييها كيتغمضو بنعاس التعب و السهير لي كانو كيسهروه في الجهاز و الحلوى بدا كيرجع عليييها

هداية : سفيييان أجي حيييد ليييا حزام القفطان

سفيان : دخلي عندي

هداية : ندخل عندك لدوش بالقفطان كنجرجر بيييه غا يتوووسخ


سفيان : صبري نسالي الدوووش

بقات كتشوف تشوووف حتا مشات دقان عليييه فالدوش لقاتو واقف تحت الرشاشة و الماء بارد كيتكب عليييه شاف فيييها و حبس لماء

سفيان " ضحك " : دخلي بلهلا يطرييييه ليييك

هداية : مقدرتش نصبر مع العياء

فتح ليييها الربطة د الحزام و شاف فيييها

سفيان : اجي دوشي

هداية : ولله ما قادرة أ سفيان

سفيان : أنا ندوش ليييك غير زيدي تحيدي العياء تنعسي خفيييفة مبردة

حيدات لقفطان والحوايج لي كانت لابساهم حتا بقات غييير بدوبياس

جلسها جنبوو وجبد المستحضرات ديالها الشامبوان و الباندوووش .. بدا كيفك ليييها شعرها مع طووويل و قووي وحل معاه غسلو ليييها و دار ليييها ضفيرة كان كيديرها لبنت ختو " رحاب "

خرج يجيب ليييها الفوطة ديالها مخلييياه تشلل راسها ..

عينيها معسلين بالنعاس و قطرات الماء هابطين على وجهها و حنوكها مزنكييين بالحمام ضحك و قرب باسها في خذها مزير عليييها وقال ..

سفيان : بالصحة أزين


هداية " بإبتسامة خفيفة " : يعطيييك الصحة حتا نتا بصحتك

لبسات بيجامة خفيفة و نعسات هاكاك مغطية

الشمس بدات كدخل مع النوافذ الساعة تشير إلى التاسعة صباحا ..

فاق سفيان عينيييه حمرين شعرو مخربق مناعسش بزااف و مشابعش نعاس ولكن لابد الخدمة هي الخدمة ..!

دار روتييينو و شرب قهوة كحلة لبس حوايجو وخرج غادي لخدمتو ..

طالع في الدروج وهو كيسمع الضحك و التكركييير بالجهد و الهضرة بزاف

عقد حواجبه مخنزر كيشووف في الكاتبة مجمعة مع ربعة د صحباتها و الماكلة محطوووطة فوق البيرو ديالها عامر زيد على الحوايج لي لابسييييين كل وحدة لابسة نص ثوووب ..

قلب عينيييه كيستغفر لله في نفسو أما هو غييير شافوه سكتو من الضحك وبقا متبعييين ليييه الشوفة .. شاف في فاتي بنظرة حادة و بصرامة قال

سفيان : بلاصة الخدمة هادي ماشي بلاصة التكركييير أ شريفة بغيتي ضحكي سيري لشي كافي و اراااي ما ضحكي !!

ساهية فيييه وفي تفاصله كل نهار كتزيد طيييح فييييه و تغرق كثر و منو ممفاكاااش

نوع فاتي .. الحاجة الا حطاتها في راسها متهناا حتا توووصل ليييها حطات سفيان في بالها و عقلها إذن خاصها توصل فيييها مزوج .. مطلق بولادو !! مسووقهاش هي المهم عجبها ناخدو


ضحكات ضحكة مثيرة و شافت فيه وقالت بخفوت

فاتي : سمح ليا أسي سفيان على الإزعاج متعاودش

مكملش الشوووفة لا فيييها لا في صحاباتها دخل البيرو زااادح الباب وراااه ركبات فيييه الأعصاب على الصباح !!

شافت فاتي جهة صحباتها وقالت بهمس

فاتي : ويلي ويلي تعصب سيرو من هنا لله يعطيييكم موووصيبة

جميلة " صاحبتها " : شهاد الزين خدامة عندووو حمقني حمقني

فاتي " بغييييرة " : متقوووليش هاد الهضرة سكتي ا جميلة ولا تخسرو انا وياك جمعي عيييينك و دوري تكركبي نتي وهادو بلاتي و نطلاقاااو في البلاصة المعلوووومة ..


دخلات فاتي حانية راسها بعد ما عيط ليييها سفيان حط الستيلو وشاف فيييها بجدية ..

سفيان : اخر مرة نلقا بحال هاد البلان لي وقع اليوووم !! هادي بلاصة الخدمة ماشي بلاصة الزهووو ! و حاجة أخرى لبس ديالك غيتبدل إحتراما لناس كنت بغيييت ندوي ودرت عييين مشافت و مسوووقيش و إلا معجبكش الحال الباب الحباب !!


فاتي" بضحكة خفيفة " : لا أسي سفيان كلامك هو الكبيييير

******************

أشعة الشمس داخلة من غرفة النوم ديالهم في دارهم تحت سقف واحد و مغطين بغطاء واحد ..

هاد المنظر كان بالنسبة ليييها بحال لحلم بعدات شعرها وشافت فيييه كتحقق في ملامحه حتا تبسمات كتزعزع فيييه ..

وصال : عصاااام فييييق وا عصام

تقلب على كرشوو مغطي راسو بالوسادة من الشغل ديال الشمس

عصام : خليني نعس اشبغيتي عندي خليني الواليدة نعس ..

شداتها لقوووة شافت فيييه مصدووومة كتجر عليييه لوسادة

وصال : اويلي على الواليدة اويلي عصااام راك تزوجتي زعما


فاق فاتح عييين و ساد عين دايخ شاف فيييها وقال

عصام : شكووون نتي اختي ؟ شكون نتي لي داخلة لبيتي


ناضت معصبة مفقووووصة جرات عليييهاا ليزار وزادت داخلة لحمام كتغسل و تلطخ الحاجة حتا كتسمع مجهدة ..

أما هو رجع تقلب ناعس على كرشوو ما على بالوووش أش قال نهائيا

خرجات من لحمام بعد ما توضات و قادات حالتها لبسات قميص جوهرة كتنشف شعرها بالسشوار وكتجمع البيييت من هنا و هنا مكتشوووفش جهة عصام مغددة من جيهتو

علماتها نعيمة غيجيبو ليييها الفطور عائلتها و عائلة عصام كلشي غييييكون مجموووع شاافت حتا عيات وطارت عضاتو عضة د لغدااااايد في كتفووو

عصام : واش جهلتي جهلتي ولا شنوو " مخسر وجهو " اش هادشي مصبح علييييه

وصال : دابا عاد تفكرتيني مبقيتش ختك دابا ؟

عصام " ضحك كيحك في العضة " : مالك معصبة مالك ؟

وصال : غا تفكر أنت اش قلتي واش كتفقد الذاكرة منين كتنعس ؟

جرها بالجهد كيضحك راشقة لييييه عليييها على الصباح حتا طيييحها على الناموووسية كيخربق ليييها في شعرها وهي كضرب ليييه يديييه حتا باسها مزير علييييها

عصام : أ مالك الحوبينو مالك العروووسة كتصبح راسية مقصحة و نتي صابحة كدكدكي هههههههههههه

وصال : كل وحدة وصحتها أويلي نتا شكووون عاود لييييك بالسلامة ؟

عصام : اودي انا راني نعرف النملة منين كتبو***** " سكت شاد الضحكة حتا طرطق حداها كيضحك بالجهد "

وصال : شارب شي حاجة من غير الماء هاد الصباح

عصام : ولله ما شربت شي حاجة من غير البارح ذقت " شدات ليييه في فمووو حتا بدات كضحك معاه "

وصال : أ بصحتك

باسها و ناض كيضحك جارهااا معاه لكوزيييينة

عصام : طيبي ليييا الفطور شي حرشة بالزبدة نرفسوووها پا پا كيييف تجي

وصال : باقي شي فطور حتا نتا راه المغرب علاين

عصام : مشهييييها طيبيييها ليييا

وصال : كا كاتووووحم و أنا مفخباريش ؟

هزها مجلسها على البوطاجين لابس غا الشورط كيضور و يدندن ناشط..

وصال : الناس كتصبح على الكيك و البان كيك ونتا مصبح لييييا على الحرشة بنادم مراااايقي

عصام : و أفتخر هههههههه

شافها قلبات وجهها كتشوووف في شي تويشية كانت تمااا محسااات غيييير بالطحين مكبووووب عليييها على راسها حتا غوتات عينيييها مغمضين

وصال : عصام مالك واش جهلتي

هزات كمشة وشيرات ليييه على وجهو كيلعبو بحال دراري د ربع سنين و صوت ضحكاتهم كيتسمع من بعيييد خالقييينها مع بعضياتهم ..

حتا تسمع الدقان في الباب ..!


خرجات عينيها فيييه عرفاتهم جاو شافت في الأرض د المطبخ و حالتهم كيييف دايرة وهو واقف حداهاا ساكت ..

وصال : ناري ناري ليوووم نخرج في جورنال على شوووهة غسل وجهك وسير فتح الباب

سدات باب الكوزينة و مشات كتجري ناحية البيييت بالزربة بدلات عليييها و غسلات وجهها كتصارع مع الوقت

عصام : مرحبا مرحبا دخلو الدار داركم

نعيمة غييير شافته قلبات وجهها كتستغر في نفسها قربات عنده أمه كضحك وتكلمات في وذنه

: سير سير تلبس خارج لينا عريان حشمتي نسيبتك

شاف في راسو مع الدعقة و الزربة نساا هووو كاع مايلبس حوايجو ضحك حشمااان و مشا في إتجاه البيييت خلاهم كيدخلو أش جابو معاهم و الصلاة على النبي على الجهد

******************

فاقت مع الظهر بالضبط طرفات حالتها و لبسات بيجامة و دارت فطور خفيف في دارها هبطات لعند يامنة كيييف كل صباح كتهبط عندها

كان السهات و السراجم مبلعين كييف خلاوهم البارح باقين و الحركة مكايناش في الدار قليلة

ممولفاش تلقى الدار هاكة وفي هاد الوقت يامنة كتفيييق بكري واخا تنعس معطلة و السراجم مفتوووحين مع الصباح الباكر يدخل هواء نقي

وريحة القهوة كتكوووون فايحة ديما كتلقااها جالسة في وسط الدار القهوة و الخبز و الزيت و البسمة على وجهها البشوووش ولكن دابا فين هي ؟


قلبها قفز بالخلعة ومشات في إتجاه بيييتها كدير خطوة و ترجع لور قلبها كيضرب بالجهد

فتحات الباب .. البيييت بارد و مضلم مشات كطل عليييها ناعسة يمكن هي ممولفاش تبقا حتا لهاذ الوقت ..!


حطات يديييها على جبييينها كانت باردة باردة بحال الثلج

يديييها كيترعدو وهي كتقيس في يامنة و جهها صفار وقلبها غيييير مزايد في الخفقات ديالو


إنا لله و إنا إليه راجعون .. البقاء لله

والذين إذا أصابتهم مصيبة قالو إنا لله و إنا إليييه راجعون

صوت القرأن هو لي كتسمع و كذلك صوت البكاء العيالات جالسين كيبكيييو بصوووت مرتافع جالسة بحال المصدووومة و جنبها أمها كتبكي حتا هي بصوووت مرتافع كانت صاحبتها و ختها و مدوزوووش قليل مع بعضياتهم ..

~ : لله يرحمها كانت و نعم المرأة كدير الخير و مكتساعد المحتاج لله ينور قبرها ..

~ : لله يرحمها و يصبر بنتها و ولدها على فراقها كانت ليييهم أم حنينة من بعد المرحوم حضناتهم حتا وصلات كل واحد لبلاصتو

~ : موتها جا صدمة منين دخلات مرت ولدها تفييييقها ماتت موتة د لله كانت ناشطة محيحة في العرس مكانش يصحاب ليييها هذاك هو وقتها..


الكلام و القيل و القال كثييير كلشي سمعاتو على وذنيها كتسمع و عينيها مفكسين في جهة وحدة

الدار عامرة الناس داخلة و خارجة و العائلة قائمين بالواجب .. الخزامة تنصبات و الطعام راه يتوووفر و الكاسكروط راه يتقاد


ناعسة بوحدها في البيت فين خلاتها الصباح الروح طلعات عند لله و معارفينش إيمتى طلعات ومشات عند لي خلقها خلات قلوووب ولادها محروووقين و الجرح ديالها عمرو يبرا واخا تجي سنين د الفرحة ..


فتحات عينيها بشوووية حلقها شاااحف و العروقات على جبينها و الدموووع هابطين على حنوووكها وقفات بالزربة و قلبها كيضرب كيضرب كانت ناعسة و كتحلم وكتبكي ..!

داكشي كلشي كان فقط حلم .. مجرد حلم و فاقت منو ؟

خرجات من البييييت كتجري هابطة هاكاك لتحت لدار يامنة دخلات حتا شافتها كالسة تتفرج في التلفازة متبعة المسلسل ديالها

تنهدات تنهيدة عميقة محسات براسها حتا مشات عنقتها بالجهد مزيرة علييييها و كتبوس فيييها

يامنة : هداية ههههه ياكما كتوحمي عليييا أبنتي

مسحات الدمعة لي كانت نازلة على خذها و نطقات ب إرتجاف

هداية : الحمد لله الحمد لله " ضحكات بخفوت " لا غييير توحشتك أخالتي

مبغاتش تقول ليييها جلسات معاها شوية وطلعات تبدل حوايجها وتنفس شوووية الحلم و الأحداث لي حلمات كيدوزو في بالها هضرة الناس .. الجووو د الجنازة

استغفرات لله و ناضت صلات جمعات الدار شوووية و هبطات تجلس مع يامنة ..

هداية : فقت معطلة اليوم صبحت مدوووخة وراسي كيضرني شوووية

يامنة : عادي ابنتي راكي سهرتي وكنتي واقفة مع صاحبتك غييير من تمارة شربي شي كينة د الراس و رتاحي الغداء درتو يجي سفيان و نحطو نتغداو مجموووعين

هداية : واخا أخالتي ..


تعاشات العشية قتلها الملل و قلبها مزال مقبوووط سفيان متغداش معاهم بالخدمة لي عندو مزيرة أما يامنة مشات عند حماة منال عارضة عليييها

جلسات شادة تلفون في يديييها دخل لفيس و تمشي لوتساب و دوز الإنستغرام

صيفطات مساج ل سفيان في الواتساب كاتبة ليييه


هداية : سفيان أجي خرجتي قتلني لملل !


لابسة سروال جينيز و قميجة طويلة في الكرونة دارت ميكاب خفيف و شال و هزات صاكها تتسنا في سفيان يجي .. بعد ما دارت حتا مع وصال يخرجو و يتلاقاو في نفس البلاصة ..!

بإبتسامة خفيفة هبطات توحشاتو النهار كامل مشافتوووش سدات الباب نتاع الدار و ركبات حداه

سفيان " سلم عليييها من الحنك " : صافا الزين ههه تهنيتي مني اليوم لا ؟

هداية " بعفوووية " : لا لا بلعكس توحشتك

سفيان " جر ليييها نيفها بلطف " : يخلي ليا أنا لي يتوحشني " قبل قبلة خفيفة على شفايفها

دخلو لكافي شاد ليييها في يديه الغربي بارد وكلشي خارج

شافت من بعيييد وصال و عصام كالسين كيوريها في التلفون و صورت ضحكاتهم مسموووع

سفيان : ها واحد السلام علييييكم

هداية " بإبتسامة " : العرسااان صافا علييييكم ؟

وصال : صحيبتي الغزالة جلسي جلسي

جلسات وصال و هداية شادين الحديث مع بعضهم وصال كتعاود ليييها و كيتذكرو أمور العرس

و الدراري كذلك جالسين مع بعضهم شادينها ضحك


سفيان : لقيتي على من تحط الراس دابا ؟

عصام " ضحك " : لقييييتها و سبحان لله مكاملاش حتا سيمانة المكتاب هههههه

سفيان : سبقت أنا شفتي

عصام : وتبعتك هههه


فاجات على قلبها و رتاحت غييير قولها و ضحك عليييها .. تعشاااو برا و تساراو في المدنية شوووية و كل واحد توجه لدارو

حطات التقدية في الكوزينة وفي نفس الوقت كتحيد الشال و كتأفأف

وصال : عصاااام دير لييينا شي گلاص تشهيييتو

عصام " خنزر فيييها " : مالك متقوليييها منين كونا كالسين مغندير أنا والو دابا غنعس

وصال : ولا مشهيااااه

عصام : لله يهدييييك دوزي تنعسي جاااك الهبال في نص ليل

وصال : غدير ليييا ولا لا

عصام : وسيري تنعسي

دلات شفايفها بحزن ومشا هو دخل لبيييت و تكسل كيتسناها دخل حتا داتووو عينيه

دخلات عندو غييير شافتو تبسمات بشر و شافت في رجليييه كان لابس غييير شورط مشات لكوافوز ديالها هزات لاصير وبالشووووية دارتها على رحبو قاداااتها مزيان

شافت فييييه وجراتها بالجهد حتا غووووت عصااام بالجهد

خرج فييييها عينيه مكرهش يهزها يخبرها مع الحييييط

عصام : واش جهلتي ولا مال ملتك ؟ " بعصبيية " لعب البرااااهش مناقص منوووو زواااااج


ناض مخنزر الأعصاب ديال الدنيا و الدين دارتهم ليييه في دقيقة !

رجليييه تتوزوز هز ليزار و المخدة وخرج من البيييت .. بدات كطلع معاها الندامة قربات ليييه و عينيها في رجلييييه و لصقة مزالة محطوووطة

وصال : عصام سمحلي ولله حتا غير ...

عصام " بعصبية " : بعدي مني أوصال بعدي حسن ما غا نضرب حسك مع لحيط غيري كمارتك حسن هاد ليلة عطيني التقار

*****************

دخلو لدار و البسمة على وجهها بدلات الجو و نفسيتها تحسنات شبعان ضحك مع وصال عصام

بدلات حوايجها كيييف العادة و تخشات في بلاصتها حتا جرها سفيان لعندو كيحك ليييها في شعرها حتا داها النعاس و هو كذلك ..


فاق من نعاسو كيسمع بحال صوت التلفون و بالضبط د الميساجات مع نعاسو خفيف دغيا يفيييق

فتح عينيه كيرمش وشاف ناحية الكوافوز لي جنبو منين جاي الصوت و المساجات مكيتحبسوووش عقد حواجبو و هزو يشوووف ديالمن كان د هداية حطاتو تما منين كانت تبدل وخلاتو تما ..

عقد حواجبه كثر وفتح التلفون و تكبو عليييه عرام د المساجات من الواتساب

خمسين نمرة بالحساب لي حسبها و مزال كيصيفطو حتا تبلوكا ليييه التلفون في يديييه

بدا كيقرا مساج بي مساج و غييير مزايد كيكمش في جبهتو و عينيييه مخنزرين و العروقة د يدييييه بانت

بدا كيقرا في المساجات بخفوووت واحد بواحد عيينيييه بداو كيحمرو و النفس بصعووووبة باش كيطلع بفعل العصبية لي تكونات ..

: الغزالة قلتي ليييا في هاد الوقت بالضبط كينعس راجلك .. فينك أنا تنتسناك باش ندويو أبيييل فيديو كيييف العادة

~ : هداية حبيبة ديالي وصلي ليييا الصور لي قلتي ليا راك عارفة مع " غمزة 😉"


الشك بدا كيدخل لييييه لراسو و المساجات مزال غييير زايديييين .. مباغيش يتصرف شي تصرف يندم علييييه

غمض عينيه بعصبييية دمووو حامي محس براسو بالأعصاب و الضغط جر هداية من دراعها مغووووت بالجهد كيشيييير ليييها جهة التلفووون


سفيان : شهادشي هذاا " بعصبية " دووووي


فاقت كتحك فعينيها كفاهماش شنو واقع و هو حاط ليها تليفون حدا وجهها

هداية : اشنو كتقول ؟؟

سفيان هنا زاد قرب ليها تليفون و دوا بسخرية نوعا ما ناتجة عن عصبيتو : شنو كنقول ؟؟ هاكي ا لالة شوفي بعينيك

شداات الهاتف فيديها و وسعات عيونها من الميساجات لي فيه مكانوش ميساجات عاديين إبدا و من نوامر مختالفة ....و المشكل هو انه كل ميساج كيدل بلي هي خائنة ... و هي من سابع المستحيلات تخون زوجها لي صانها و بغاها و قدرها محساتش براسها حتى بداات كترعد و تحرك راسها بالنفي

هداية : لا .... لاااااا انا مستحيل ندير هاادشي

شدات ليه فدراعو : تييق بيا وااش انا نقدر ندير هادشي ا سفيان ؟ واش انا نقدر نخونك؟؟

شاف فيديها لي شاداه من دراعو و دغيا حيدها من دراعو ناايض عاطيها بالظهر هاد الحركة لي خلاتها توسع عيونها كثر ...كفاش !!!؟...واش هو ممتيقهااش ؟؟! ...علاش عطااها بالظهر ؟؟!! كفاش تعطيه خاطرو يتيق حوايج بحال هاادو ....الدموع بدااو كينزلو من خدهاا شلاال و هي كتشوف فييه عاطيها بالظهر كيشوف فالنافدة و ألف فكرة و فكرة كتخطر على رااسو لدرجة حس بالصداع فيه

بداا كيتسمع صوت شهقااتها لي غير مكانت كتجهد كثر و كثر و فكرة وحدة لي كضور فراسها " سفيان متيقهاااش "

حتى غوتاات بالجهد

هداية : آاااااااااااه

على إثر ديك الغوتة تكمشات على وضعية الجنين شاادة فكرشها

دور عيونو لي كيكسوهم الخوف لعندها حتى كتبان ليه فديك الوضعية و دغيا جرا لعندها

سفيان : هداية ....هدااية !!! ...كتسمعيني

بان ليه الدم خارج من ملابسها و هنا زاادو توسعو عينيه و هزها بين يديه و هي فاقدة الوعي آنين خاافت فقط لي كيتسمع منها


كيجري فالدروج و هي بين يديه حتى نزل لآخر درجة فاتح معاها باب منزلهم و متجه بيها لسيارة و هو كل مرة ينطق سميتها

سفيان: هداية حلي عينيك ...هداية !!

مسافة دالطريق كانو قدام باب المستشفى و سفيان خرج كيغوت

سفيان: كااين شي حد هنااا

جاو لعندو الطبة وجهوه للبيت فين يحطها

الطبيبة : شنو عندها

سفيان : معرفتش حتى بانت ليا شادة فكرشها

دخلوها لغرفة و تجمعو عليها و هو كان براا كيتسنى حتى من رجليه كان لابس الكلاكيطة ديالو مقلوبة و صدرو المفتول عاري بقوة التلفة مهزش معاه حتى شي تريكو قلب صندالتو و كيتسنى فالطبيبة تخرج من عندها و كل دقيقة كدوز عندو عاام و هو كيتفكر كل لحظااتو معاها و كعي الله تكون بيخير و ميوقع ليها والو حيث الى وقعات ليها شي حاجة يهبل

دازت نصف ساعة من الجحيم بالنسبة ليه و زادتها نصف ساعة د اشواك الشوق التوثر و الخوف عليهاا عاد خارجة الطبيبة لي غير شافها قفز من بلاصتو

سفيان : هداية بيخير ؟؟

الطبيبة : تهدن ا سيدي مراتك مواقع ليها والو الحمد الله

تنهد برتياح عاد كمل كلامو

سفيان : الدم لي خرج ليها ديالاش ؟

الطبيبة :كنظن وقعات شي حاجة لي خلاتها تعصبات الحمل فالشهرين الأولى كيكون مزاكيش و يقدر فأي لحظة يطيح و لكن الحمد الله قدرنا نعتقوه غير هي مراتك اتحتاج لراحة و متهزش ثقل و متعصبش الجنين يالاه عندو شهر ....كتبت ليها شي فيتامينات خاصها تبعهم و نهارك مبروك

كلامها كولو داز مرور الكرام من ودنيه و بقات كلمة وحدة ضيفة فأذانو " حاملة ....حاملة ....حاملة "
هاد الكلمة لي لطالما حلم يسمعها و شحاال و هو كيقول انتا يهز ولدو بين يديه و يفرح بييه ...انتا يجرب حتى هو احساس الأبوة لي مشتااق لييه
و ها هو الآن كيسمعها واخا فظروف غير مناسبة الحاجة لي خلاات ابتسامتو تبداا ترسم على خدوو و بداا كينطق مرة مور مرة

سفيان: مراتي حاااملة ههههههه هداية حااملة حاملة


بعد ساعتين فاقت على إثر القبلات فيديها و هي كتفتح فعيونها بتثاقل

هداية : فين أنا

دورات عيونها ليه هو لي كان شاد يديها بين يديها و كيقبلهم و ابتسامة مزينة وجهوو يالاه بغات تحرك محسات بيه حتى قفز من بلاصتو

سفيان : متحركيش بزااف

قاد ليها الوسادة و كيشوف فيها و مرة مرة ينزل عينيه لكرشها و هداية عاد بدات كتسترجع الأحداث لي وقعو

هداية : سفيان انا مدرت والو ...

مزال مكملاتش كلامها حط صبعو على فمها

سفيان : شووووووت واش من نيتك يحساب ليك انا غنشك ...واش لي دوزناه قليل

نزلات دمعتها على خدها محسات بيه حتى تحنى مسحها ليها و طبع قبلة على راسها

سفيان: انا متيقك ا بنت الناس انا غير كنت معصب شوية داكشي لاش بعدت عليك و ليني عرفتي سمعت احسن خبر فحياتي مغنخلب حتى حاجة تنكد عليا هاد الفرحة

حيد ليها ليزار و طلع ليها تريكو على كرشها المسطحة

سفيان : شكون يقول هاد الكرش تهز حتى هي دري صغير

طبع قبلة على صرتها محس غير بهدابة لي شداتو من يديه مصدومة

هداية : سفياان ؟؟؟!!!

طلع عيونو فيها و حركهم بالإيجاب حتى بدا كيشوف ضحكتها لي بدات كترتافع و قرب لعندها معنقها بجهد و هي مبادلاه العناق فقمة فرحتها

هداية : ههههههه غادي نولي أم غادي يولي عندي حتى انا لي يقول ليا ماما

فرح لفرحتها و بداا كيوزع القبل على حنكها بكل فرح و سعاادة حتى نقض على شفايفها كيمص و يعض فيهم محسوش بالباب لي تفتح حتى سمعو تحنحين

الطبيبة ببتسامة : احم مبروك عليكم خاصني نفحص المريضة باش نعرف واش نعطيها الإذن بالخروج ولا لا

حرك راسو بالإيجاب و شااف عند هداية لقى حناكها حمرين حشمات تشوفهم الطبيبة بديك الوضعية اما حتى سفيان معلابالوش و اخر حاجة يفكر فيها حيث كيفكر حاليا غير ففرحتو


بعدما فحصاتها الطبيبة رجعو لدار محساتش بيه غير كيحيد ليها فتريكوها

هداية : اويلي سفيان شنو كدير ؟؟

سفيان : ههههه و شغلك ا لالة بغيت نعس حدا ولدي

هداية : ههههه لا لا نتا صافي طار ليك العقل

سفيان : ههههه و شكون لي طيرو ليا من غيرك

تكا حداها فالنموسية و يديه محيدهومش من كرشها كيدوز عليها بحنان و هداية ضحكتها مرسومة

سفيان : هداية ؟؟!

هداية :اممم

سفيان: بغيت نرتاح

شدات راسها بين يديه كدوز عليه بأصابعها و فرحانة بقربو ليها و بهاكا بقا حتى تغمضات عينيه لي كانت مفتوحة ليل كامل كانت الخمسة د الصباح محساتش هداية براسها حتى نعسات حتى هي فأحظانو مخلية يديها فشعرو و يديه هو على كرشها

اليوم ممشاش للخدمة و الكاتبة عيات متصوني و لكن مكانش كيجاوب مفاقش حتى للوحدة ناض كيحك فعينيه حتى ملقاهاش حداه هو ينوض من بلاصتو كيقلب عليها غير بانت ليه كتقلب فالطويجينة خرج عينيه

سفيان : نتي اشدااك تنوضي ؟؟

هداية : مالي غنبقا غا ناعسة

سفيان : مخصكيش تعدبي راسك غير كلسي شكون شكا عليك ولا قاليك بغا شي حاجة

هداية: اويلي منتحركش كاع زدتي فيه ؟؟

سفيان : ا لالة متحركيش كاع حتى دخلي فالشهر التالث و ديك ساعة ديري لي بغيتي

هداية : صافي واخا واخا

سرعان مبتاسم ليها تاني و قرب ليها معنقها

سفيان : نتي الوردة لي زينات حياتي متخيليش شحال فرحان اخيرا حلمي غيتحقق و غنولي أب

بتاسمات ليه : حكا كعما مشيتي ليوم للخدمة ؟

سفيان : هههه بغيتي تصدريني ؟؟

هداية: ههههه حاشا و انا نسخى بيك

سفيان : ههههه احياني عليك

دوزو النهار بزوج بيهم فدارهم حتى لوقيتة د الغداء عاد نزلو لعند يامنة فهااد الوقت كان الكل ساق لخبار لحملها و الكل كيبارك ليها و كاين لي جا لعندها كااع فرحانين لفرحتها


يوم جديد

دخل لمكتبو كيف عادتو ليوم كيحس براسو عاطيه الحريق كان غير ليها رقم الهاتف ديالها قبل ميجي و وصاها باشما تخرجش و متحركش بزااف جالس فمكتبو و راسو كيحرقو حداه غير كاس د القهوى لي شراها فطريقو كيرشف منها

طوول هاد الوقت كانت الكاتبة حاضياه و كتبتاسم من الشدة ديالو فراسها ستنتجات بلي وصلات لهدفها و رات تفرق بيناتهم و تخلق الصراع بينهم

كان هو مركز فداكشي لي كيشوف قدامو حتى طلع عيونو فيها بانت ليه حاضياه و هي غير شافتو شاف فيها ابتاسمات ليه ابتسامة واسعة

رجع عيونو لقدامو و محسش بيهاا حتى بدات كاقرب لعندو و هي كتعوج غير بانت ليه طفا البيسي ديالو

فاتي : كتبان ليا مقلق ؟ شنو لي مقلقك ؟؟

حاط صباعو على لحيتو مصغر فيها عيونو و نطق بحدة : نتي

كلمة كانت كفيلة تخلي قلبها يضرب بقوة وااش هو جااملها دبا ولا شنو ؟؟ دغيا تحلاات و قربات ليه كثر فاتحة والزر الأول من ملابسها

فاتي : اذن كيما قدرت نقلقك نقدر نداويك

بتاسم باستهزاء و هي عتابراتو كيضحك من اعجابو بيها

سفيان : فاطمة الزهراء .....عارفاني مزوج ....ياك ؟؟!

فاتي : لي ملقيتيهش فيها اتلقاه فيا سمعت على الزواج غير صداع الراس

سفيان : اهاه عندك الحق اذن شنو بان ليك تكوني نتي مرتي عجبتيني ؟

فاتي هنا خرجات عينيها : بهاد السرعة ؟؟

سفيان: اه خير البر عاجله

فاتي : صراحة معرفتش

سفيان نطق بحدة : قولي اه لا

فاتي : اه

سفيان هنا ضحك و شاف فيها بنظرات احتقار : و ليني خسارة ميشرفنيش نتزوج بوحدة بحالك

فاتي بصدمة : كفاش شنو كتقصد ؟؟

سفيان هنا فتح البيسي و قابلو معاها لي كان فيه التسجيل د كاميرات المراقبة مشدودة فيه فاتي متلبسة و هي كتنقل النمرة ديال مراتو من هاتفو فاش خرج يقضي شي غرض بالزربة و فنفس الوقت حاضية مع الباب ليدخل

سفيان : شنو هااادشي ؟؟

هنا تبلوكات اخر حاجة توقعاتها انه يكون داير كاميرات المراقبة فمكتبو و هي لي عمرهم بانو ليها واخا عيات دور عينيها

سفيان كيشوفها مركزة عيونها فالفاز لي فالحيط و هو نيت فين كانت الكاميرا لي بحكم صغر حجمها مرداتش ليها البال فلول

سفيان : فاش كتشوفي ا شريفة ؟؟؟

قفزها بكلامو و بدات منزلة عيونها

سفيان : فراسك بلي نقدر نقاضيك على هادشي لي درتي ؟؟ بسبابك كانت مرتي غادي يطيح حملها لبارح

فاتي هنا بداو دموعها كينزلو : عفااك هئ هئ انا مكنتش قاصدة هادشي انا بغيت غير نكون معاك

ضحك على كلامها بسخرية و شاف فيها

سفيان : غير بيني و بينك واش غادي نخلي مرتي لي كيف الوردة و نتي شفتيها كيف دايرة و غنشوف فيك نتي ؟؟ولا عند باالك انشك فيها فاش نشوف دوك الميساجات و نطلقها ؟؟ سمحي ليا و لكن راك غلطتي فالعنوان الأخت و دبااا عند زوج دالحلول ...يا إيما غادي نصوني عليهم و تمشي فين ترباي ...يا إيما غادي تجمعي حوايجك و ضركي عليا كمارتك عمرني نشوفها ختاري وحدة فالزوج

فاتي و هي كتبكي : هئ هئ عافااك انا غنمشي فحالي عافااك غير مديير واالو

سفيان : غبري عليا كمارتك


غير خرجات من تمااك حك راسو مرجعو لوور و تنهد براحة ....كان هاد الموضوع شاغل تفكيرو فشكون يقدر يكون سيفط لمرااتو و هي نمرتها كاينة غير عند المقربين ....ليوم بالصدفة و هو كيطلع و كيتفرج فكميرات المراقبة باانت ليه بسبابها كان ولدو لي مزال متزاد غيموت و بسبابها كذلك تحرم من الفراش مع مراتو لمدة شهر علامى يتبث الجنين

ابتاسم و هو كيفكر فمراتو و شقاوتها هبلاتو قبل ميجي لخدمة و هي غير جيب لفريز قبل متمشي جيب شكلاط ...جيب ليمون ... جيب الحامض ندمااتو علاش سولها كاع شنو بغات بقا غير غادي جااي موصل لخدمتو تا بغا يغفر ليه الله الذنوب و مع ذلك عاجبو فشوشها عليه الآن غتخصو كااتبة جديدة بقا كيفكر فالأخير لقى غير يتاصل بالكاتبة القديمة تقدر تكون ولات مزيان و باغا ترجع لخدمتها دبا فاش ستاراحت من الولادة و دوزات شهراين د الكونجي ....تكلم معاها و لحسن حضو وافقات ترجع لخدمتها حيث ولدها شدات ليه المربية

بقاا فالمكتب دياالو خدام و كلما حتاج الكاتبة فشي حاجة كيسيفطهم عند كاتبة أخرى كاينة فالشارع

كان خدام و كل تفكيرو معاها فقط كيقول مع راسو ماعرت شنو كدير و دوز ليها الأبيل

سفيان : زوينة ديالي

هداية كتدوي و فمها عامر : هممممم

سفيان: محتاجة شي حاجة نجيبها ليك معايا مشهية شي حاجة

سرطات ريقها و سكتات شحال عاد جاوباتو

هداية : حشمت نقوليك شنو مشهية

سفيان : علاه بيناتنا الحشمة

سرطات ريقها و غمضات عيونها بحالا كيشوف فيها

هداية : مشهيااك نتا

خرج عيونو على إثر كلامها لي قالت و الإبتسامة شقت طريقها بين شفايفو خلاتو يعض عليهم مكرهش يترمى عليها من تليفون و لكن كلام الطبيبة حابسو

سفيان: هداية نتي عارفة شنو قالت الطبيبة

هداية : لا ماشي داكشي

سفيان : اممم و شنو ؟

هداية : تشهيت غير نبوسك و نعنقك صافي

سفيان : هانا 10 دقايق تلقايني حداك عنداك تحكيها فولدي

هداية: هههه باش عرفتيه ولد ؟؟


مسافة د طريق دخل لداار و باانت ليه لي غير شاافها بتاسم جنب و شاف فيها بعيون مااكرة و حتى هي بانت ابتسامتها فوجهها الحمل لاعب عليها و على هرموناتها .....

حلفات مطلقو حتى بردات فيه غداايدها و حتى هو عاجبو الحال معاها علاش لا و هي عمارة دارو ؟؟

كانت بين أحضانو و هو كيتكلم معاها

سفيان : كنواعدك عمرني نشك فيك و لو 1٪ فحياتي

هداية طلعات فيه عينيها : شنو لي خلات تقول هاد الكلام

بتاسم ليهاا : حيث كنتيق فيك كثر من راسي

هزات يديها و قبلاتها بفمها

هداية: حتى انا كنتيق فيك " نزلات يديه حطاتها على كرشها " و حتى ولدنا كيتيق فيك

بتاسم ليهاا حتى بدات كتبلع فريقها

هداية : سفيان .... تشهيت الكيك

هزها بين يديه داير يد فخصرها و يد تحت كتافها و هي شدات فيه بيديها من عنقها

سفيان : نديرو للأميرة ديالي هاد الكيك ايغلبنا


............

داازو أيام على هادشي و الأيام كيتحولو لشهور و ها هي الآن هداية فشهرها الآخر كرشها لفمها مثقلة و عااد رااجعة من المسجد دخلات لدارها و يالاه بغات تحرك حسات بالحريق تحتها و بداات كتغوت

هداية : آاااااااااه ...آاااااااااه ......اوووووف .... سفيااااان

مع نطقاتها كان هو يالاه كيفتح فالباب مشا عندها كيجري مخلووع

هداية : سفياااان غنولد

مشااا عندها كيجري هازها بين يديه

هداية : سااك سااك د دري نديروه معانا

هز الساك بين يديه و هو باقي هازها و سد الباب نازل بيها فالدروج و هي كتغوت


بعد دقائق من الانتظار و التوثر خارجة الطبيبة من عندها كتبتاسم و صوت الغوات كيتسمع

الطبيبة : مبروك تزاد عندكم ولد

يامنة و وصال لي كانو كيتسناو حتى هوما ترددات تزغريتتهم فأرجاء المستشفى كامل

يامنة وصال : لولولووووووولوووووولووووووووي

سفيان : ندخل نشوفها

الطبيبة : اه يمكن ليك تشوفها الحمد الله كولشي دااز عندها بيخير و ولادتها دازت فساعة

سفيان : هدا من فضل الله

دخل و مدات ليه الفرملية الولد لي غسلو ليه و لبسوه شدو بين يديه غير شاافو حس بغريزة الأبوة ،تحركات فداخلو و نزل باسو

سفيان : الحمد الله

طلع عيونو فهداية لي كان وجهها باين فيه سخفة مبتاسم و نطق و هو كيتفكر فاش تافق معاها على سميتو

سفيان : موحي الدين

قرب لأذاانو و بداا كيأذن ليه فودنيه حتى سالا و هداية كتبتاسم غير شاافت و سمعات صوت ولدها لي كان كيغوت نساات كاع الألم لي حسات بيه و الحمد الله متعدباتش بزااف بالولادة حيث كانت كتاكل حتى التمر بزااف و هو موصى بيه للحوامل نيت

هداية : انشدو بين يدي

سفيان : غندير لولدي احسن سبوع ياكل فيه القريب و البعيد و بإذن ليه كاع ليتامى ايكون ليهم نصيب فيه

.............
اليوم يوم سبوع شي غادي شي جاي و كولشي ناشط ضاحك و فرحان سفيان كيفما وعد نيت داار صداقة دايزها الكلام وكال فيها كولشي و منهم حتى ليتامى و المساكين فرح قلوبهم و الحوالا لي تدبحو لحمهم توزع عليهم و على كل محتاج هادشي بلا العشاء لي كان كولشي معروض فيه و كيفما العادة حسن لولدو شعرو و عبرو بوزن الذهب مخرجو عليه صدقة باش ربي يبارك ليه فيه و يحفظو ...و يجعلو من عبادو الصادقين

كاانت هداية بقفطان د جوهرة خفيف و ولدها قدامها كترضع فيه و الناس غير لي جات تزرر ليها حتى سمعو صووت الرمى و شطيح و الرديح فالزنقة

وصال لي غير سمعاتهم قفزات من بلاصتها كان عصام لي جابهم كادو لصاحبو غا شافتو وصال جات لصقات حداه كتشطح حتى هي و هو مرة يشطح مرة يغوت عليها

عصام : راك حاملة الموصيبة بغيتي طيحي ليا ولدي

وصال : علاش مالك نتا لي حامل ؟؟

عصام : هههه مصيبة و الله و توقع ليه شي حاجة حتى نتفاهم معاك


دخل مع عبيدات الرماء و العيالات كولشي تجمع عليهم و غير لي سمع الشطيح كيجي كوولشي نااشط و فرحان بالمولود جدييد مدوزين وقيتة زوينة

عند وصال كانت كتشطح حداه حتى مشاات كتجري لطواليط و تبعها

عصام : ها لي قاالت الشواافة " بدا كيدق عليها فالباب " حلي حلي

رداات كاع مصارنها عاد خرجات لعندو حاطة يديها على نيفها غا بان ليها خنزرات فيه

وصال : فيك ريحة البصلة

عصام غوبش فيها قتلاتو بوحمها غتسالي معاه: لواه ريحة الحلبة

وصال تاني غير سمعات سمية الحلبة رجعات كترد فمصارنها جنونها محملوهاش ليها و وحمها جاها صعيب حتى حاجة مبغاتها

عصام : كتكبرو على النعمة لقيتي الحلبة تصوري معاها اوجه لفت

غير سمعات لفت تاني زاادا فالتقية و كتحاااول ترجع النفس و هو واقف عليها جاتو بحالا بغات تقول شي حاجة و قرب ليها

عصام : نعاام !! بغيتي شي حاجة

محس بيها غا غوتات فودنيه

وصال : وااا غبر عليااااا

..........

عند هداية دخلات لبيتها بغات تبدل حوايجها و ولدها حطاتو فوق الدواح ديالو يالاه حيدات قفطانها محساتش بيه غير محاوط يديه على كرشها و طالع قبلة على عنقها

سفيان : عمارة دااري

هداية ببتسامة : رااجلي العزيز

سفيان : غير راجلك العزيز صافي ؟؟

هداية دارت عندو و حطات يديها على حنكو كتآمل فيه ....يوم من مور يوم حبها ليه كيزيد يقوى كثر و كثر و كتزيد تتعلق بييه و تبغيه كثر

هداية : و باين ولادي

غمض عيونو و زااد قربها ليه كثر : و شنو آخر

هداية : الحبيب ديالي

فتح عينو موسعها على كلامها : عاوديها ....

هداية ببتسامة : كنبغيك ا سالب قلبي

عنقها على إثر كلامها و قبل رأسها عاطيها رضاه فالدنيا و الأخيرة

سفيان : ليرضي عليك

" و قد يظن البعض رضى الزوج مجرد كلمة و لا يعلمون انه طريق الى الجنة

النهــــايـــة..♥️

و هادي كانت قصة العدول و بنت الناس ...العدول لي كان حتى هو ولد الناس و قصد باب الدار حلمو كان عائلة صغيرة و مرأة لي تكون فجنبو فسراء و الضراء و ربي مخيبوش و نعم بيهم عليه

كنتمنى القصة تكون كاانت خفيفة ظريفة على قلوبكم و تكون فوجات عليهم و دوزتو معاها وقت زوين يفرح قلوبكم و كيما كيقولو لكل بداية نهاية قريتي القصة حتى للأخير مافيها باس تشاركي معانا أحسن لقطة عجباتك فيها سواءا كاانت بين سفيان و هداية او وصال و عصام ..🌸

تصنيف القصة
يرجى إختيار التصنيفات اللي يمكن يوصفو هاد القصة، التصنيفات كاتساعد بشكل كبير فتقسيم القصص وحتى لي كايقلب على قصة من نوع معين كايلقاها بسرعة.. (يمكن اختيار أكثر من تصنيف)
  • كوميدية
  • رومانسية
  • رعب
  • سفالة
  • أكشن
  • خيال
  • بوليسية
  • حزينة
  • تشويق
  • غموض
  • واقعية
  • دراما
السفالة في القصة
كيفاش يمكن نصنفو هاد القصة؟
  • بدون سفالة
  • القليل من السفالة
  • سفالة مفرطة

التنقل بين الأجزاء

صفحة القصة
سيتم تشغيل صندوق التعليقات بعد لحظات
معظم التعليقات تم إخفاءها بواسطة الفيسبوك، نحاول بكل الوسائل المتاحة إستعادتها في أقرب وقت ممكن.