قصة نور الياسين

من تأليف Sana mina
2021قصة كاملة

محتوى القصة

رواية نور الياسين

هاني وجعت من جدييد ل في قصة الي ممكن نقول تابعة لقصة يامنة وممكن تكون لا يعني الى مقريتيش يامنة بلا مترجعي تقرايها باش تفهمي هادي ...وخا ديال عائلة رمسييس ...

القصة الي تسنيتوها شحاااال هادي والي نقول تولدات قصتو وسط القصة ديال واليديه فرض الحضور ديالو وهو نطفة دار بلاصتو وهو علقة خرج فباه الشيب الزرق حتى سماه الاسم الشهير ليه "فحم العينين" الجنين الغامض والشخصية الحادة من طفولة كيف كيقولو الرجولة من طفولة والكبدة حجر هههههه 

بلا مقدمات الشخصية غاتعرفوها بارت تابع بارت والاحداث تاهما بارت تابع بارت ....حتى نساليو قصة فحم العينين والشخصية ...

واش غاتولد قصة حب جديدة رمسيسية كيف الي سبقاتها ولا غاتكون مختالفة ولا بصيغة اخرى ...تاحد معارف شنو واقع وشنو غايوقع

نور الياسين ...من تاليفي وكتابتي انا sana mina

ملاحضة : بعض الابطال يعني ولاد رمسيس صغار فيهم الي رئيسي وفيهم الي ثانوي يعني يقدرو يبانو مرة وميبقاوش يبانو والعكس ...اما الي عرفتوهم لولين حاضرين ناضرين وكاين ابطال جداد واضافة جديدة ...


🐺🦋 نور الياسين 🐺🦋

كلمة حب لمسة ايد باقة ورد وندى صرت بقلبيييي وحيييد ماا في غيرك حدااا ....
نننن نننن ...ننن ...كلمات اغنية من احب الاغاني الي سمعهم وعجباتو وبقات لاصقة ليه في فمو كيدندن فيها وداخل فالجو ولما لا وهو طالقها فالسيارة عالجهد وحال شراجم بربعة… دعقو الصهد وشراب مخليه مرفوع لا يحس باي من الاحاسيس غير الحرارة المرتفعة في جسمه ...عينيه معسليييين ....جوج قراعي ديال النبيذ المعتق من سنييين ...كيكون التأثير ديالو قوي ....
--لم يذهب الى الحانة لاجل المتعة وشربو...وممشاش يقصر مع صحابو وشربو...ولكن الجلسة الي حضر ليها باش يضطرو الزبائن يوافقو كيف كنقولو غلبو وجهو ؟ لا ....ولكن هو خذاها ضد باش ينجح فهاد صفقة باي وجه كان ...ولانه سنين هادي باش حيد عليه عادة شراب من ايام الدراسة الثانوية ...هاهو ليوم رجع ليه غير مسالة ضد وربح الرهان ...الي غايخليه يدفع ثمن اضعاف ويلازمو طول حياتو .......
حس براسو تزير ودوخة غلباتو والغثيان طاغي عليه ...احساس بالقيئ بدا يتزايد تدريجيا حتى طلق سينيال لجنب طريق ودخل لواحد البيست شوي فالغابة الي ف ازرو اصلا قرب لفيلا ديال العائلة ....حتى حبس طوموبيل وسكت الموسيقى وخرج كيتمايل ويدندن بصباعو ....
هو : وانكتب لي عمر جديد لما حبك ابتدا ...(هادي اغنية ديال اليسا : لمسة حب ) نننن ...اااففففف ..."حل سمطة السروال وكحز جنب للتبول ...خدام كيدندن حتى وذنو سمعات صوت رنان رقيق تاهو كيغني ...كمش عينيه وجمع فمو ...مشاو نيشان لفين سانية البولة ...
سانية على شخص لابس جلابة قبها كبيييير وطايح على كتافو ...كمش عينيه تمعن فالجسم من طيارة باين جسم بنت وخا جلابة عريضة لكن تتفرزي انه جسم انثوي اكيد ...زاد كمشهم بانت ليه شادة شعرها بالعكفة من لور وكترعد. وتقلب ممدياهاش فاشنو كاين وراها بحكم عاطياه بالضهر ....
هي بنت فقيرة لدرجة ممكن يومين وهي تبقى ميتة بالجوع حتى انها كانت عاقدة كرشها بالزيف باش تسد جوع ...حيدات جلابة فيهم ضباب كتمايل ...حاسة بجوع مفرط الي ليها ايام مكالت نعمة …الله الي عالم بشنو واقع لهاد اليتيمة الي عايشة حياة التشرد...مع دورة الي ضارت سنا الضو فعينيها العسليين المايلين لخضورة ...عينيه جاو نيشان فعينيها 
طلع عينو وهبطها كانت لابسة غير ديباردور مشرگ بيض وحدو بلا سوتيان صدرها مدلي وكيلوط مبرقع فورمتها مطبزة شوي والي ميزها سيقانها زينين وغلاض لكن حياة التشرد وقلة النضافة وشي مخلاتش قوامها الانثوي يزيد يبان لكن هادشي ممنعش الرغبة الي فاقت فيه وخلاتو يمشي لعندها بلا هواه وفمو محلول وعينيه تفيكساو فصدرها ...
كيقرب وهي واقفة ممحركاش كتركز ف شكون الي جاي حيث حتى هي مدوخة كتحاول تجمع صورة وتوضحها والو حتى بان ليها خيال ضخم الجثة مقارنة معاها كتعبير مجازي وقرب ليها ...عاد جمعات صورته وبان ليها مزيان كان فقط جوع الي مسخفها ومدوخها ...شافتو وسعات عينيها بشهقة 
هي : ن ن نتا "حطت ايدها على عينيها حاجبة شعا ضو غمضات عنيها مستنشقة عطره وقالت فنفسها " ...ريحتك زوينة ...
هو "حط ايدو على حنكها...عض شفايفو " وخا ريحتك خايبة الخايبة ...شكون نتي ؟ "كمش عينيه كيتذكر لكن ذاكرة خاوية هاد ساعة معيطة لاص " فففف اممم …
هي : وو و و شكون نتا ...
هو : اجي معايا نوريك شكون انا ...
هي : شنو بغيتي دير ؟
مجات فين تهضر حتى كان مهبطها فوسط دوك الحوايج الي معرمة فلارض وطلع فوقها ...
هي : ش شنو بغيتي ديير ..."غيرات ملامحها لخوف ...
هو "حط صبعو على شفايفها " : شش متخافيش ...زوييييينة ...اش هادشي تحرك فيا فاش شفتك ؟ 
هي"بامل فرحانة انه قاسها هو الي كانت تتشوفو غا من بعيد " : كتعرفني ؟ ....


يمكن نقولو فرحات نوعا ما انه الشخص الي كانت كتشوفو من بعيد وبانية عليه قصة من قصص ساندريلا هاهو قدامها وكيقيس فيها ويتلمسها ...سمحات ليه يتمادا ومنكرتش فلداخل ديالها عجبها الحال وممكن القدر يتفتح فوجهها وتهنى من تشرد ولكن .....
هو :...تت ششش زگااااي متحركيش متخافي والو ...خلي راسك ليا ومتخافيييش ...
هي : كتقشع بعينيها والو ضبابة بدات تغطي عينيها كتحس غير بلمساتو الي بداو كيشعلو فيها رغبة تاهي وخاصة انه كيحط ايديه على مناطق خاصة يخليو الاثارة ثور حتى غمضت عينيها وحلت فمها ...
هو : هممم ...
فواحد اللحضة لا هي لا هو عرفو اش وقع حتى لقاتو حيد ليها ماتبقا من حوايج لفوقي وخاشي وجهو فعنقها كيبوس فيه بشغف وشهوة متزيد تاجج فيه ...
فقط عنقها الي عطاه حقو مقربش لفمها ولا حتى اي انش من باقي جسمها ...العضو الي مخليه بلا عقل هو الي لقا راسو حل سنسلة سروال وفرق ليها رجليها حطو بيناتهم وبقا كيدوز بيه تما حتى هزات راسها وغمضات عينيها مشات وعضات شفايفها وطلقات ااااه طويييلة فجأة حتى كمشات عينيها وتبعتها غوتة اثر احساسها باختراق بدون سابق انذار ولا تمهيد ولا مداعبة ...كانها وسيلة تفريغ غريزة جات فجاة في ضروف غامضة الامر كلو غامض 
الي وقع كلو غامض لا ليها ولا ليه هو كلو ولا لينا حتى حنا الي كنقراو هاد الواقعة الي تمثلات فاسطر ...اشنو وقع وكيفاش واشنو هادشي ...
كمشات بضفارها على كتافو حتى تغرسو ومن بعد مشعراتش غير بواحد الشعور خلا نمل سرح ليها فذاتها ورعشة هزاتها تبعتها سخفة ...هز راسو لقاها سخفانة تقريبا ناض وقف سد سروال سنسلة وطل عليها كيبان ليه غير جسم مسرح ضار الدورة ومشا لطوموبيل كيتلاوح ...حتى ديمارا وساق في امان الله يا يوصل يا ميوصلش ...
اما هي ف بقات مرمية دموعها شاقين طريقهم فخدودها شوي حتى غابت هكاك عريانة ومنضرها لا حول له ولا قوة ....
قد يكون حدث غامض ولا يكون عادي ولا يجيكم بعض الاشياء فيها تساؤلات ...ولكن هاد الحدث حطيتو كيما هو فمنضور الطرفين لا هو لا هي كيفاش حسو بديك اللحضة وكيفاش دماغهم مصور ليهم ...امتا غاتبان الحقيقة وكيفاش وقع بضبط ...ربي الي عالم بالوقت وشايف المستقبل شنو مخبي ....وشكون هو هاد الشخص كلو ...والاهم الي وقع لم يكن اغتصاب بل كان برضاهم وحتى هي لداخل ديالها بغا وكان واضح عليها ...


الصباح ديال هاد النهار كان صباح مغيم كانه كيعلن على هطول امطار قريبة ...وصوت رعد كيتسمع مرة مرة ...تقولي شهر غشت فعز حرارة الصيف وهو راه اواخر شهر ماي ...الزمط تاع بصح في انتظار هطول الامطار باش يتنفس الجو ويتحيد العجاج الي كاين ...وفي هاد الاثناء ...واقفة وراء ستار النافذة الي كطل على البيسين ديال جردة الي عمر بوراق الشجر والكواغط الي جابهم العجاج ...بعينيها الخضرين الي مزال لمسة البراءة والحنية فيهم مبدلهاش زمان ...والحشمة والخجل وخا دارت الولاد ...المراة الي صبرت وكبرت على ايدين مولاي فؤاد سيد الرجال ....
يامنة "كتشوف فالدنيا غيمت شافت فالساعة ديال معصمها لقاتها الخمسة ونص ديال لعشية ورجعت شافت فالجو والسما" : يااربي السلامة ياربي تنفس الوقت ...
"شوي حتى صونا تيليفونها جاوبت فالحين بابتسامة حب وشوق وحشمة كيف العادة وشكون الي غايدير ليها هاد الاحاسيس المخربقة من غيرو "....فؤااااد ههههه 
دوزات المكالمة وقطعات حتى دق الباب ودخلات وحدة من كنينات رمسيس ...مرات الابن الثاني ...العاقلة الحنينة رزينة والدوا ديال الدار ...الدكتورة ...الي تزاد تحت اشرافها الابن الاكبر ...والراس الكبيرة فحفايد رمسيسييين ...والي كتحملها يامنة الفضل الكبير فانقاذها لولدها فلذة الكبد اللولة ليها وقرة العين كيف كتقوليه ....
يسرى "بابتسامة " : حبيبة ...تعطلت عليك ؟ 
يامنة : ههه لا حبيبتي عاد دخلت ...عاد وصلتي ؟ 
يسرى : همم اه عاد ساليت فالكلينيك وجيت ...فين الدراري.؟ 
يامنة : اسامة و مينة غايمشيو مع محمد الحبيب نتلاقاو فدار راوية ...
يسرى : دااكوغ ...دونك يلاه دابا باش نمشيو ناخذو الكومند من فاس قبل ميسدو ...قبل مياذن العشا ...
يامنة : وخا انا نجيب صاكي من البيت ولحق عليك لتحت .....خرجو بزوج لوخرا مشات لبيت خذات صاكها والي تحتاج ويسرى هبطات باش تسبقها تديماري طوموبيل ديالها حيث جات فسيارة ديال شيفور ...وفطريقها دوزات ليوسف ...
يسرى : يوسف خرجتي ولا مزال ...
يوسف : هاني نص ساعة يخرج لكيدار صهيب شفتو تعطل تاهو منعرف مالو ...
يسرى : مالو ؟؟ 
يوسف : من صبح الله وكرشو تغرغر وانا نقوليه مالك قاليك فيا جوع منعرف اشمن جوع وهو ضارب جوج زلايف كبار ديال بيصارة صباااح وطبسيل ديال لوبيا البيضة بالكرداس مع الغذا ...
يسرى "كمشت فمها وعينيها " : ياا لاطيييف ونتا دبك ساعة متخليهش ياكلهم عارف عندو الغاز فالمصارن ايوسف يهديك الله ...
يوسف : الى منعتو غاياكلني انا… ولات فيه الهضرة داير كي ولد خويا نقوليه كلمة من هنا يدير داكشي الي قاليه مخو ...راه جاه سهال يمكن ههههه "تيشوف فيه خرج وجهو صفر " هاهو وجهو صفر ههه لونو نيت فار طحين ...
صهيب : فار ....
يوسف"خرج فيه عينيه " : سكت يسرى كتهضر ...
يسرى : ماعلينا متعطلوش باش تستقبلو الطلبة الي غايجيو مع رجال ...
يوسف : وخا حبيبتي ...غاندوزو على مينة نهزوها معانا حنا ماشي محمد الحبيب حيث جات فطريقنا ...اتاصلت بيها ..
يسرى : اه ايوى صافي وخا ...
يوسف : وعيطي لذيبة لاخرا تكون تم ولا نملخ ملتها عصا ...
يسرى : حشومة عليك ههههه "قطع معاها " 
صهيب : والله تا حاگر على ديك الكريمة المخفوقة بليمين وباقي طنز عليها تندعيك ...
يوسف : تا لا راه النور هاديك ...عزيز عليا نشد فيها باش تعصب ليا لالة يسرى هههه
صهيب : شنو دابا غانجيبو مينة هي لولة ؟ 
يوسف : وايه ...معندهاش طوموبيل وشركة فين كتسطاجي خارجة شوي راه كتسنى تما ...
صهيب : سير سير ورك نجيبو خاترة العقل ...
يوسف : مدواتش معاك سارة امتا جاية ؟ 
صهيب : غاتجي سيمانة جايا تتهنى على الدراري تما وتجي ..
يوسف : مزيان بعدا دري الكبير الي دار عقلو ورجع يكمل قرايتو من بعد ما جلس ..
صهيب : بقا تا اقتانع. راسو وختو صغيرة عاد راه معاه يتهلى فيها 
يوسف : غايحس عندو مسؤلية بعدا ...دار الله تاويل وصافي الحمد لله ... 


هبطات يامنة من بعد ماتاكدات من مي فاطنة هي والبنت لاخرا الي فالكوزينة بالي مخاصهم تاحاجة ووصاتهم باش يرتاحو تال لغد ليه عاد يرجعو خرجات وركبات مع يسرى وانطالقو فاتجاه مدينة فاس فين غاياخذو الكوموند عاد يرحعو لازرو عند راوية وراجلها الي خذاو مقر السكنة تما قراب لفيلا ....
تما فين غايمشيو عند راوية وايلاف مقام صدقة على روح الاب ديالهم رمسيس ....لفيلا صغيرة فين تحولات هي وايلاف من بعد ما رجعو من روسيا واستقرات حدا ولادها بشكل رسمي ...ايساف الولد الكبير من بعد ما خذا اجازة تخصص ريزو انفورماتيك بامتياز وكيقدم على ماستر في نفس المجال لكن فرع اخور ...و جاد الولد الي مزال كيقرا ف ENCG السنة الثالثة ...
وصلو لفاس دخلو لمدينة وفطريقهم تفتح الحديث التالي ...
يسرى : مهضرش معاك ؟ 
يامنة "شافت فيها وعينيها غرغرو " : لا مهضرش سيمانة هادي ولفت ولفت ...
يسرى : ونتي عارفاه ايامنة هذا طبعو ...
يامنة "كتهضر مغنغنة " : الكبدة صعيبة ايسرى راكي ام وعارفة .."سبقتها دمعة كتجرييييي خانتها حساسة كيف العادة وخا ثقيلة فطبعها " ...توحشتو بزاف ...بزاااااف "نطقاتها بصوت طويييل مذبذب بالبكا الي كتحاول متبينوش ومتبكيش " ....افففف "مسحات عينيها بالخف وابتاسمت ....ههه ماعليش ...
يسرى : ههه ماعليش احبيبتي راكي عينيه متنسايش غا هو هكاك داير ...صبري ليه ...
يامنة : وااخا ههه ...صافي بلاصي هنا هاهو واقف كيتسنا شفتو ؟ 
يسرى : تعطلنا عليه بغا يسد يلاه انا نبلاصي انحليك الكوفر باش يدخل ديك الحلوة وداكشي وغانعيط ل مينة متنساش داكشي وتشوف ختها فين باش تمشي ...
مكاملاش نص ساعة حتى كانو قاضين لغراض وراجعين ادراجهم لازرو مباشرة لعند راوية ...الي كانت هاد الاخيرة فهاد الاثناء واقفة على الطيابة فالكوزينة ....
راوية "لابسة فراشة فالموڤ فاتح فيها طريزة خفيفة من القدام بدرجة مغلوقة من درجات اللون الي فيها جامعة شعرها الطويل الاسود جمعة خفيفة مهملة الي بقا هو هو ما شاب متشيب وخا والدة ولادها باقي سنها صغير ..." : خالتي ماجدة قريب هادشي ؟ 
الطيابة حلت الطنجرة وفاح البخار ديال تبيخ لوجهها تا كحزاتو " : قريب ابنتي راني زندت الفاخر وغانحطها فيه باش تبقا تتبخ ابنتي وتبقا سخونة ...غا هو داك كسكسو راه سگيتو وغطيتو بسولوفان باش يبقى شاد سخونية ابنتي شنو بغيتي ديري ليه ؟
راوية : هذاك غايمشي لجوامع وشي غايمشي لخضارة الي فسويقة هادشي الي وصاتنا عليه ماما "نجود " ...
ماجدة : اييه مزيان هادوك دايزة فيهم صدقة كيبقاو نهار كامل يبيعو واقفين الله يحسن العوان ...
راوية : انا مشيت هالبنات غايعطيوك شنو ماتحتاجي ويخصك ..."باست ليها راسها وخرجات طلعات لفوق حتى تلاقات ب جاد هابط " 
جاد : الوليدة ...
راوية : امتا جيتي اولدي ؟ 
جاد "باس ليها راسها وايدها " : غا دابا عاد وصلت اميمتي ...فين ايساف ؟ 
راوية : خوك مريض قتلاتو سخانة يومين هادي ما ناض ...انا طالعة نطل عليه ونشوفو واش شرب دواه ...
جاد : اوااه ..وخا انا نشوف ابي عيط ليا ونطلع نطل عليه ...خلاها طلعات لعندو البيت بيت الابن الاكبر لراوية وايلاف ثمرة قصة حب شاب فلسطيني وفتاة مغربية ...نتجات عليها جوج ابناء كيف كتسميهم نوارة ديال حياتي ...ايساف ...فيه شبه كبييير من ايلاف ...وسيم جدي فالخدمة ومصرفق فالدار خاصة مع خوالو ويييييييواااي ...
دخلات عليه لبيت كلو مضلم ساد شراجم والبالكون ومغموم السخانة تقتل فيه وخا ضرب ليه طبيب شوكة مزال على حالو ...حتى جلسات حداه قلبات ليه راسو ...
راوية : ايساااف حبيبي شوية ..
ايساف "مغط بديك الكسدة طولة وتجريدة والزين ...عينين ايلاف وملامح راوية ... غوفل مسكين بالمرض ...حيد الغطا على وجهو ...عريان لابس غير شورط قصير وهضر بصوت مبحوح " : ميمتي ....شوية وكان ...
حطت حنكها على حنكو كتحسس فيه وضور على وجهو كامل وتحسس فيه هنا وهنا ....
ايساف : اميمتي يهديك الله اااش تاديري ؟ 
راوية : سكت لمك تنقلب فيك فسخانة ...
ايساف : هااء ...اهياتا اديك هااا راه تتحرشي بيا ماشي تتقلبي سخانة هههه نعطيك نمرة الزين ؟ 


راوية "هزات فيه.راسها مريض وطنز عندو عشرة لضص " : مريض ووجهك مايغلبك اولدي ...فيك مينوض دوش ؟ 
ايساف : فيا ميمتي فيا ...غاندوش بما بارد ...
راوية : اححح ياولدي راه بارد عليك ...
ايساف : مزيان لسخانة ونتوگض شوية باش نقدر نزل ونوقف مع خوالي ...اجي مدواش خالي "فؤاد " ...مجايش ؟ 
راوية : دوا غير مع يامنة قالت ليا مغايجي تالاخر د سيمانة اولدي شداتو شي خدمة فموسكو حيث باك جا… داكشي باش بقا هو تما ...
ايساف "هز ايديه لفوق كيتشبح ويطرطق فعضامو حتى بانو الحفيرات وثنيات ورا كتافو ...وسرح ايديه كيدير حركات رياضية باش كيطلق عضامو الي تكمشو بالمرض ...ضور عنقو هنا وهنا وطرطقو ...وطلق اااه معصورة مكمش بيها عينيه العسليين ..." : ااااه اربي الحبيب تهلكت اميمتي ...
راوية : كون غارجعتي ترتاح اولدي حسن ليك ...
ايساف : تي لا اخليني غاندوش ونخرج نشرب اسبيجيك وفيتامين ونكون مزيان ..."مشا باس ليها راسها وعنكش ليها شعرها " الى بقيت متكي غانستسلم لمرض ...وخاصني نوقف معاهم فصدقة عشية يجيو دراري ومنبانش مجاتش ...ماتخافيش لا عييت غانطلع نعس ...
خلاها ومشا دخل لدوش غادي ويحك ويدوز بماساج خفيف بصباعو على نواضرو ..
دخل لدوش يدوش ليه بالما دافي شوية ما ربما يفيقو من عيا المرض والهدة الي هذو طول هاد المدة ...وهي رجعات هبطات لتحت باش توقف على العيالات الي كيطيبو حتى وصلات الوقيتة وتسمع صوت سيارة يوسف الي معاه صهيب وموراهم سيارة اخرى ....
يوسف "نزل من الطوموبيل دار نضاضرو ديال شمش حط مرفقو على طوموبيل كيحك فلحيتو حتى بانت ليه هابطة بمشيتها الخاترة وبثقالة ...اول بنت ليه الي تزادت من بعد عام وشهرين على ميلاد اكبر حفيد ياسين والي رضعات معاه واحد سيمانة بزز بحكم كانت يسرى كتعاني من مرض النفاس الي جاتها سخانة وهي عاد ولدات وكان ممنوع عليها ترضعها وحاولات. ترضعها يامنة ..لكن غير عاونات ب رضاعة الاصطناعية وقابلتها يامنة مع ياسين ...لانه مخ لاهاش .تفاصيل كثيرة فالاحداث الي جايا غاتوضح اكثر واكثر...." 
-مينة "جايا جامعة شعرها الاسود من لور ومطلوق …الخالة فجنب فمها فيها شبه كبييير من يوسف ...عينيها كحلين حجبانها طوال ومقادين وطويلة القامة فحال عمتها راوية عكس اختها صغيرة وملامحها حرشين ...ابتاسمات ليه حتى قربات ليه و باستو من حنكو " : يوسف رمسيس ...
يوسف : يوسف رمسيس ؟!! ايييه راجل مك انا ابنيتي ...تقادو الكتاف ولينا قد القب قد سطل ؟ 
صهيب "خرج تاهو سلمات عليه " : واوحم لالة يسرى وتسنى تسع شهور خرق ولبس وكبر ودي المدرسة ونعسها فوق صدرك فلاخر يوسف رمسيس ههههههه 
يوسف : ايييه جري فالخير جري تجريك الي متعتقك ...
مينة : ههههههه لا لا بابا وتاج راسي ورضايا ...
صهيب : ها فؤاد دار ميزاجور ...
يوسف : فين ختك ؟ 
مينة : عيطات ليا قالت ليا غايدوز ليها محمد الحبيب واسامة عند وصال صاحبتها 
يوسف : من امتا ولات كتمشي عند شي بنت ؟
مينة "حدرات عينيها " : خاطرها ابابا غا بغات حيث عندهم واحد امتحان نهاية المادة "FM". واضطرات تبقى معاها هاد العشية مبغاتش يراجعو فشي كافي ...
يوسف "حك لحيتو " : واخا كنت ناوي نجيبها توحشتها ...
صهيب : اييي من صباح لهنا توحشتيها؟؟ غا نتا والكلبة الي والدين ...


ضار شاف فيه يوسف بتخنزيرة مقوس فيه حجبانو ... ضارت مينة كضحك عليهم عارفاهم مكيتقاداوش ملي حلو عليهم عينيهم دخلات لسيارة وبقا هو يحنزز ولاخور يحنزز هههه 
يوسف : اييييه ومن بعد ؟ 
صهيب "عارفو زاد هبل مع الكبر شوي هههه ودار البنات " : تااايقوليك هم البنات حتى الممات عندك الحق من حقك ك اب جوج بنات ...
يوسف : ولله الحمد وااااا لله الحمد ...
شوي وهما كيتناگرو حتى خرجات مينة كتهضر فالتيليفون ...
مينة : صبري راه ريزو هنا قليل شوي ...مالك ؟ ومااالكي خاطرك ضيق اصحبتي ايوى صافي تسنايهم راه محمد الحبيب غا شوف شنو شدو مستحيل يخليك تسناي ...ومالك كتغنغني ياناري ...
يوسف "سمعها عقد حجبانو وتم جاي هو وصهيب تال عند مينة " : مالها ؟ مجاوش ليها ولا .؟؟ اري داك تيليفون ...
...هاك هضر معاها ...
يوسف "خذا تيليفون " : وااا الكريمة المخفوقة ديالي ...ونوييورتي ......نَوّار "NAWAR" مالك ؟؟؟؟ "وسع عينيه " ...


وسع عينيه بخوف عليها ...نوار هي البنت الصغيرة عند يوسف الي رزقو الله غي بجوج بنات فقط لضروف مر منها هو ويسرى وحالتها الصحية ...مينة الي ولداتها وعانات من مرض النفاس بحيث جاتها سخانة ايام وهي فالانعاش علاين تموت لولا رحمة سيدي ربي والاطباء الي وقفو معاها ...كانت غير يامنة الي قابلتها واصرات تقابل ليها البنية حيث كيف كتقول يسرى خيرها سابق ونقداتها هي وياسين طيلة فترة حمل يامنة بيه فاش عانات من مشكيل انه كان ياسين على وشك تجهضو يامنة وشهور وهي معافرة معاها حتى ولداتو بالكشيفة ودازت ولادة يامنة على خير ....
كانت غاترضعها من بزولتها ولكن مقدراتش وكان ياسين فينما تبغي ترضعها كيطير بغوتة تا كيقولو عضو حنش ...فاضطرات ترضعها حليب الغبرة ومقابلاها وكتداوي ليها الصرة ديالها حتى تلاحت او كيف كنقولو تلاح البوط ....وحتى فؤاد مخلاهاش ترضعها من ثديها وفضل ان هاد القضية ديال ترضاع متكونش ورضعاتها حليب الاصطناعي ولهدا بقات مقابلاها هي وياسين غير ترضعو هو تمشي تهزها وترضعها بالرضاعة ديالها وبهذا ياسين ومينة ماشي خوت برضاعة وانما خوت بتربية ترباو بزوج حتى داز اكثر من اسبوعين عاد خرجات يسرى ....والمشكيل انه تمنع عليها تولد حيث وقع ليها مشكيل فالرحم والى اضطرات تولد غاتولدو معاق او فيه مشكيل ....
من بعد سنوات لقات راسها حامل ب الابنة الصغرى "نوار " كانت بغات طيحها والو مطاحتش ليها وبقا معاها يوسف حتى استسلمو وتولدات والسبب فاسمها نوار كان من يسرى الي اختارت ليها هاد الاسم حيث كتقول عليها هي ويوسف نويويرة ديالنا ....لكن مع الاسف تولدات وعندها نقص فرجلها اليمنى الشي الي حذرو منو الاطباء والي عرفات يسرى ايوقع وقع لكن كتحمد الله انه عندها غي اعاقة بسيييطة وهي نقص فطول رجلها غير سنتمترات وخا كتمشي عرجة شوي متعايشة مع اعاقتها عادي لكن شي مرات كتحس بنقص ويا اما تفرغ يا اما كتخبي فقلبها .... حدث مع حدث توضاح شخصيتها ويبان المستخبي....
يوسف "وسع عينيه " : نوار بنتي مالك ؟ شنو ؟ هاحنا نمشيو نجيبوك احبيبتي ....اشنو ؟ وقفو عليك ؟ يلاه صافي تيجيو ونتفاهم مع محمد الحبيب ...رسلي لباباك بوسة من تم ...الله يرضي عليك ...قطع ..
مينة : شنو جاو ليها ؟ 
يوسف : فدقيقة تسعين وقفو عليها ...يلاه زيدي نمشيو "ركبو فالسيارة وكسيرا يوسف شدو طريق .حيث اصلا كانو فطريق ازرو دازو على شركة فين كتسطاجي مينة بحكم هي خريجة هندسة ديكور خدمات وسطاجات وكتعاود تسطاجي باش تاخذ خبرة اكثر بحكم فاش كملات قرايتها دارت دي سطاج او تداريب وخدمات ولكن من وقع ليها واحد المشكيل وعاود جلسات ورجعات تسطاجي تاني فكرة زواج وخا داخلة ف تسعة وعشرين سنة الا انها مزال بغات حتى تكون نفسها خصوصا انها مزال متاثرة من الي وقع ليها فاش كانت مخطوبة فواحد الوقت …جلسات مدة حتى هي ورجعات ثاني تسطاجي باش تبدا مع هاد شركة الخدمة من بعد عام ديال سطاج ...."
صهيب : اشوووف محمد الحبيب عارفو بعقلو اسامة هبيل وقالو ليه زغرت معيط لاص من صغرو 
يوسف : اسامة حالف عليه فؤاد (اسامة ولد فؤاد رمسيس اخ يوسف ...هو صغير عندو عشرين سنة ) على تهور ديالو ابلاااتي يجي خوه الكبير ويتحدو لمو ...
مينة : اصلا عمي فؤاد مفهمتش علاش رخا فيه كنعرفو واعر بزاف ...
يوسف : الي معارفاش فعائلتنا ابنتي راه الخو الكبير الي كيربي خوتو ...فؤاد خويا لا جا تا دار ايدو ف اسامة غايقتلو ...واسامة اصلا غي كيشوفو كيلبدها راه تانا شيبني ...
صهيب : وياسين مهضرش معاك تانت ؟ 
يوسف : هضر مع مو ؟ بقا غير انا راه سيمانة هادي وحنا كنعيطو ليه مكيجاوبش سولت فؤاد قاليا هو بعقلو قد ماجلس غايجي يجي يجلس مرة وحدة ...
صهيب : كيفاش زعما ؟ 
يوسف "حك لحيتو وشاف ف صهيب " : نتا معارفش فؤاد خونا الكبير والراس الكبيرة دابا فدار علاش قاد ولا "بغمزة " ...
صهيب : يدييييرها الشاوينا ايام زمان ههه 

في الفيلا الصغيرة فين سكنات راوية هي وراجلها ايلاف دو الاصول الفلسطينية اب ايساف و جاد ....واقرب صديق لفؤاد رمسيس الي هو خو راوية الاكبر .......خدامين السرباية الي كانو غي ثلاثة فقط كيعاونو فتوجاد الصالونات بزوج الي غايكون فيهم الطلبة الي غايقراو ما تيسر من الذكر الحكيم ...شي مدهي هنا وشي كيقاد هنا وحتى البنات (الخدامات) كينضفو ويسيقو ويعطرو ....
راوية : نبيلة عفا حبيبة طلقي البخور فديك المبيخرة وخليها تما مرة مرة وصي الدراري يحطو فيها شوي تبقا تبخر ...وطلقي ند حتى هو ...وسولي الى كان شي حد كيتخنق حبسو البخور مهم سبقوه بعدا قبل ....
نبيلة : وخا خالتي ...
راوية "شمشمات طلعات معاها ريحتو الي مكتبدلش وديما مبدل ومقاد الحالة ...الشهيب ديالها الشامي الحب الي كلات عليه سلخة الكلاب من عند خوها الوسطاني يوسف ...ابتاسنات وضارت جيهة الدروج " : حبيب قلبي انا ...
ايلاف "الشيب كسا ليه شوييي غيي زغيبات خفاف فلحيتو البنية ...ابتاسم ليها وغمزها " : روحو لحبيب قلبها ..."هبط لعندها باسها فجبهتها " شووو وييي لسا ما اجو (باقي مجاوش ) 
راوية : يامنة ويسرى جايين فطريق جايبين ديك لا كوموند ودراري محمد الحبيب واسامة جايين فطريق تاهما ومعاهم نوار بنت يوسف ( محمد الحبيب هو الولد الثاني لفؤاد ) 
ايلاف : اييه نوااار كتير اشتقت لها الفصعونة ...(تذكير ايلاف راه تيعرف دارجة مزيان عادي حيث كبر فالمغريب وقرا مع فؤاد حتى كملو قرايتهم وطلعو لروسيا فين خدمو مع المافيا قبل ميبعدو عليها تقريبا وخا مرة مرة كيمشيو غير يعاونوهم فبعض المعلومات بلا ميتخذو نصيب فالفلوس كان هذا اتفاقهم معا المافيا باش يضمنو حياتهم وفنفس الوقت معاهم ) ...
راوية : زينة البنات هاديك توحشتها حتى انا ...
مزال مكاملاش هضرتهم حتى سمعو صوت السيارة وقفات وكلاكصون ...حتى دخلو كل من يوسف ومينة وصهيب ....
يوسف : واحد سلاام عليكم ....
راوية : عليكم سلااام يوسف ..."باسها فراسها ومشا يسلم على ايلاف حتى هو ..."كيفاش انسيبي ...كاين شي ميتكال ؟ 
صهيب "سلم على راوية والي بدورها تاهي سلمات عليه وسلمات على مينة " : وايه كاين شي ميتكال ؟ 
راوية : تصبرو حتى تجي يسرى ويامنة ودراري الي بقاو نديرو كاسكروط ولا نسبقكم ...
يوسف "شاف فساعتو " ماعليش نتسناوهم منها نيت نجمعو شوي شحاال هادي مجمعنا ابا ايلاف ...
ايلاف : توحشنا والله ...يلاه نجلسو برا ...
مشاو خرجو بثلاثة لجردة وبقات مينة وراوية ...
راوية : حبيبتي كيدايرة مع سطاج مزيان ؟ 
مينة : الحمد لله هاني غاديا لفريق الي فشركة الله يعمرها دار فروجيين ...مانهز لهم ولا غم ...
راوية : ماعرفتي ربي يجيب ليك ولد ناس تاهو ..
مينة "عوجات فمها وحدرات عينيها " : نشوف فين ندير الوتاد لحياتي حسن اعميتو ...
راوية : ماحدك شفتي حياتك هادي اهم حاجة وتخطيتي بزاااف ربي مكتبوش ليك ابنتي نتي راكي بنت يوسف ماشي اي واحد يستاهلك ...
مينة : ههه الحمد لله ...
راوية : ومزال نشوفو حريرة نوار ...باقي عندها نفس الفكرة ...
مينة "تنهدات على ختها " : مزاااال بانية امل ومستقبل عليه ...بابا كيدير راسو مفاهمش وحاسة بيه حاس اعميتو ...
راوية : منضنش يوسف ونعرفو والله متفلت ليه ...


مشاو رجال لجردة وراوية ومينة دخلو لواحد البيت ديال لجلاس حتى دازت خمسة دقايق ودخلات يامنة ويسرى ووراهم سرباية مدخلين لكومند ديال لحلوى موصين عليها من فاس باش تحط منها فالعشا لرجال وطلبة ونيت وصات عليها بغاتها لدار ....
يسرى : واحد سلااام ...ماما جيتي ابنتي فين نوار ؟ 
مينة : جايا هي واسامة ومحمد الحبيب كون راه جايين ويطلبو فيها هههه 
يامنة : مال حبيبتي شكون قلقها ؟ 
مينة : تعطلو عليها بقات تسنى فزنقة وعيات مع رجلها مكتبقاش تقدر توقف عليها بزاف ...
يامنة : حتى يجيو ونتفاهم معاهم ...
يسرى : ههههه تقيسيها فعينيها متقيسيها فنوار 
راوية : ههههه هي الي ضصرتها ...
يامنة "كمشات فمها بضحكة " : حشومة عليكم بنتي هاديك العينين كون نلقا نديرها مرت ولدي ...
مينة : احم احم اههههههه اوديييي هي تلقا ماحسن من ولادك ...
يامنة : وانا كرهت نتناسب مع يسرى ههههه 
يسرى : هههه حبيبتي الله اودي ...
راوية : واااخا ماااعلينا فين اشرف شفتو تعطل اويلي حي يطلب نسخرو ويجلس ليا عامين ...
مينة"ابتاسمت ليها " : مالك معارفاهش علاش باغي يتسخر ؟ راه باغي طوموبيل ويمشي بيها طالق شعبي الي ضربو ضربو عليه ....
داااكشي الي قالت هو الي كاين دابا نيييييت واحد الشاب فعمر تسعطاش العام عاد كيقرا فالعام الاول ف التكوين المهنى تخصص كهرباء الصيانة يعني تقني متخصص فيها ...شاب اسمر اللون ...ما ولد حتى واحد فيهم ولكن قصتو قصة من كان في اللفة تحط حدا الفيلا قريب لفيلا رمسيس وسط الغابة ...حتى لقاه فؤاد كان كيدير السبور كيف ديما فداك الصباح الباكر حتى سمع صوت غوات وليد صغييير قرب ليه حتى لقاه باقي بالما فاش تولد ودم وحتى من الخواتات ...عيدو لبوليس ورجحو انه غالبا ضحية علاقة غير شرعية والله اعلم بذلك ...مسخاش عليه وقرر يربيه مع الدراري ولكن اسمو وحدو وحالة مدنية ديالو بوحدو فقط وهب ليه كنية رمسيس ورباتو نجود مع دراري 
(نجود ام صهيب وهي الي ربات حتى دراري يوسف وفؤاد والياس وراوية كانت مربية ديالهم ) ...تفاصيل قصتو في الاحداث القادمة ...
جاي مكسييري وطالق شعبي نعماس والى مطلقوش ميتهنى خرج ليهم من جنب الي شافو يقول ولية وخا يعيا يشرح ليهم راه راجل ولكن فمو وفعايلو هبال ههههه هما جوووج يموت منهم فؤاد وياسين مزاال فؤاد شوي كيميك عليه اري ليييك لا فات تا جا ياسين وخا كيجي فيييين وفين ...وحتى يوسف لا خنزر فيه وعرف لقضية حامضة كيف دابا
اشرف : يااااا وااااخا جونيمار قلبيييييي يااااااا قلبييييييييي الي بغااااك العمااااااار ..انا جيييييييت انا جييييت انا جيييت الولييييد انااا جي جييي ارسووول الله الحبيب ...بب بب يوسف ...اا اااالو 
يوسف : فين غطستي ؟؟؟؟ 
اشرف : لقيت الحوانت حالين تانا بغيت نقول لقيت الحوانت سادين وطلعت لفوق شوي هانا هاانا نص ساعة وانا عندكم ...
يوسف : تفتف تفتف ليا مع راسك تما ...عشرة دقايق تعطل نتفاهم مع مك ..."بالغوات " يللااااااه ...
اشرف : وااااااااالعدااااو …تنااااكت على جد جدودي ياناو ...دابا الى تعطلت غايفتح الستار فالمسامح كريم 🤔


بسرعة البرق طار ضرب ضورة ورجع مقدي بزربة وخذا طريق رجعة طاير ولا طير ليه الوذن وعاارف راسو لا فات تا كحلها قوادت ....راه سهمو من سهم دراري دايرين ليه مبلغ فالبانكة كيصير بيه على راسو الي خصو فقرايتو يسافر يدير الي عجبو ولكن شي حاجات مزال بحكم باقي شوي صغير ...ممخصصينو من والو بيتو تاهو لفوق حدا بيوتة دراري محاس بحتى فرق ولا انه زايد عليهم خوهم خوهم ....اما فهاد 
اللحضة عاااد نقولو وصلات طوموبيل الي فيها البقية الي كاينين فهاد اللحضة بحكم شي هنا وشي مسافر فحال ولاد صهيب معاهم امهم سارة فالمانيا مشاو يقراو غاتاكد عليهم حتى يزگاو ومعاها حتى نجود الي مشات دوز على قبل روماتيزم الي فرجليها بحكم الكبر والعيا كانت متبعة فالمغريب ولكن الطبيب ديالها عطاها ورقة باش تمشي عند مختص فبرلين منها مشات زيارة ومنها تداوى وغاترجع تاهي سيمانة الماجية معاهم ميقدروش على غيابها لانها هي البركة ديال دار حاليا وترجع مع الياس و مراتو تاهما الي خلاو ولادهم واحد كيسطاجي ف لفرع الي مقابل باه ديال شركة استراد العود والخشب هنا ديال فؤاد ودراري صهيب الي مقابل المحاماة ديالو ومدهي مع قضايا شركة الي تاهي ديالو وقضايا اخرى ويوسف تاهو ....
فرانا طوموبيل وسط البارك الي فجردة دخلها تحت القب فين كيبلاصيو طموبيلات ....
كانت يسرى ويامنة خلاو راوية لداخل هي ومينة وخرجو عند جردة حدا يوسف وصهيب وايلاف ....يلاه واقفين حتى تم جاي اسامة لابس غي شورط وتيشرت وسبرديلا ....وصل عند يامنة باس ليها راسها وحنيكاتها ...
اسامة "ملامح ديالو كحلين فحال باه ما شبه فيامنة والو تاهو تقولي غا مسخرة ...هو الثالث و صغير فولادها مور محمد الحبيب " : الميمة ...
يامنة "حطت ايدها على كتفو " : فين تعطلتي نتا علاش مبتيش لبارح فدار ؟ 
اسامة : والوليدة بايت مع صاحبي راه محمد الحبيب جابني كنا تنراجعو يلاه ندخل واحد الموديل الى بغا الله ...
يوسف : هممم موديييل هاحنا غانشوفو ...غااانشوفو ...
اسامة "حدر راسو مكيردش الهضرة وخا طايش ..." : انا نطلع ندوش فبيت جاد ياك جبتي ليا حوايجي. ؟ 
يامنة : اه جبتهم سيري سيييير اولدي .."مشا هو وضارت هي تتشوف فيه ومتحسرة " الله يهديك اولدي ويهدي خوك....
حتى سمعات الثاني فولادها الوحيد الي خرج نسخة منها فالملامح وحتى فالحنان وفالتقالة ديالها ...المرضي ديالها الي عادل ميخسر خاطر هذا ولا داك ...الحنين الي كلجأ ليه الكبير وصغير ...محمد الحبيب الاسم الي سماتو ليه هي بنفسها معذبها لا فوحم ولا حمل ولا حتى ولادة ....شهيب وتاهو عينيه خضرين وزين ماشاء الرحمن الي صورو بلحية بنية وحجبان غلاض تاهما بنيين ولفيم ولكن طولة وتجريدة غاا باه 
محمد الحبيب : ميمتييي الحنينة الفجيلة هههه 
يامنة : ههههه ولدي الحبيب ..."قرب ليها حتى هزها وعنقها " 
صهيب : ياااويلاااتك ليماك يسمعك بوك تتقول فجيلة ....
محمد الحبيب : هههههن متوصلهاش ليه غانتا العميم وحنا في امان الله ...
يوسف : يجمع الزمر جملة سولنا حنااا الي دزنا من ديوانة الكحلة غا باش نحضيو ليه لفجلة ...
يامنة : ههههههههه ايااام دازت ...


خدامين يضحكو حتى تم جاي واحد الملاك تاعهم كي كيسميوها واحد الفن واحد الكياتة غاديا فطريق واحد زين الناعم كيف كيوصفوها وكيف سميتها… بيضاء البشرة ناعمة حنينة شعير وخا قصير شوي بني ورطيطب ناعم عينيها فحال يسرى ولكن بنيين فحال يوسف وعاد شوي فاتحين عليه فمها غوز كلها كيوت هادشي علاش مكني عليها صهيب الكريمة المخفوقة ...
صهيب : بنتي "بانت ليه مغوبشة وجايا تتعرج فاش تتعصب تتحيد صباطها الي دايراه خاص برجلها حيث تيقاد ليها المشية على حسب سوميلة ميديكال الي فيه ...."هااناري شكون قلقها ....
محمد الحبيب "يلاه بغا يهضر وهي دوز من حداه غفلاتو وعطاتو دقة نيشان معرفت فين عطات جاتو تحت كرشو بشوي حتى زوا وغمض عينيه وتطوا على جوج " : امممم اربييييي الحبييييب
صهيب ويوسف خرجو عينيهم ....
صهيب : اربييييي فين عطاتو ...تفووووت غااا ولادك "حجرو هههه " وتجي فيوسف ...
يوسف : تجيك فراااس ...اجي نوار مالك ...
يسرى : نوار بنتي مالك ...
نوار "فاتتهم ومشات تخشات فيامنة فعنقها تتغنغن " : يبعد منييييييييي خلاني كنتسنى كنعيط ليه مبغاش يجاوبني فالتيليفون ...حتى ضراتني رجليييي اهى اهى ...
يوسف : نعل جد والدييييك ا محمد ...
صهيب : يعطيك دقة فولادك امحمد ....
يوسف : تعطاك الي متعتقك اولد خويا ...
صهيب : يعطيك جهل اوجه اللفت المحفووور يا صفر الكمارة كتر مني ...
محمد الحبيب "نسا ضربة وركز معاهم " : واافهموني اسميتكم ...اجي لهنا نتي ...
" مشا ليها يجر فيها وهي مبغاتش كتقتلهم غابالكياتة واخة عندها عشرين عام يموتو عليها ..." واجي واش هبلتي انا نخليك ومنجاوبكش راه طاح ليا تيليفون ف طوموبيل بقيت نقلب عليه كان سيلونص والله ..."جرها بزز وعنقها خشها فيه " لمك راك ماشي ختي صغيرة راك بنتي الحمارة 
يوسف : تركل جد مك ...
محمد الحبيب : اجي لهنا نهضرو انا وياك اونسومبل ونفهمك راه تا داك اسامة هبلني بسيف ...
نوار : سييير فحااالك ...
يوسف : يسيرو عدوينك الي ميبغيوك عاوديه تاني باش يعرف بحق الكبدة ..."مشاو بجوج ودخلات يامنة ويسرى الي بقاو يضحكو عليهم وخلاو يوسف حداه صهيب ومزال ينگر " والله اصفر جلدة وباقي تقلقها تنشوي والديك ...
صهيب : صافي راه مشاو ونتا باقي تنگر كي المتقاعد ...
يوسف : هاااكيلي هاكاوا ...
يامنة "داخلين " : شحال عزيز عليهم يقلقوها ...
يسرى : خاطرها ضيق بنيتي ههههه 
يامنة : يراعيو ليها شوي راه حساسة ..."صونا ليها تيليفون هبطات عينيها لقات سميتو وهي تبتاسم " الو فؤاااد هههه 
فؤاد"حط ايدو تحت ذقنو كيحك فيها عسل عينيه " : الهازا همي وهم ولادي ...وجدي هاد سيمانة فراشنا فين نجي ونحط حداك راسي 

يااامنة ياا يامنة البنت الي كانت صغيرة فدار باها مقابلة جداها فداك الوقت وفنفس الوقت كتقرا ...شاءت الاقدار وجا عمدها خطبها لولدو الي كان داخل وسط المافيا والملقب فروسيا بنسر موسكو وسط المافيا ....تزوجها بغير علمو عن طريق وكالة زواج الي خداها ليه يوسف خوه ومضى عليها وهو ماحاسش حتى رجع ولقا راسو يامنة على ذمته كيفاش وعلاش …دازت الحرب انذاك وهادشي كان مدبر من الاب ديالو ضنا منه انها هي الي غاتبدل ليه حياتو ويحس بالمسؤلية عندو وفعلا داكشي الي خطط ليه بمشيئة الله والمكتاب كان ...ولكن غير مكتاب فقط هذا الي نقولو ...
كيف ديما وكيف ما ولفها ملي تزوج بيها وهي صغيرة فسن ستة عشر سنة تقريبا وهي غا كتسمع صوته كتحشم كيلمسها كتخجل فحال اول مرة ...يامنة وفؤاد احد اجمل كوبل بلدي ...
يامنة "حناكها تزنگو قادات زيف الي فوق راسها بخجل " : ههههه شنو جاي ؟ 
فؤاد : جاااي ان شاء الله ...
يامنة : ان شاء الله ...
فؤاد : فين دراري ؟ 
يامنة : هاحنا عند راوية بالليل غايجيو شي رجال وطلبة ...كاينين كلنا هنا ...
فؤاد : يوسف وصهيب معاكم ؟ 
يامنة : همم اه معانا ...
فؤاد : مزياان ..."حك لحيتو الي كساوها بعض شعيرات شيب شوي محافض على اللياقة البدنية ديالو بحكم رياضة ولامارش كيف كانت كيف باقا خصوصا مع الكريز كاردياك الي كانت جاتو اصر عليه طبيب يبقا محافض على رياضة رميحيدهاش وياكل اكل صحي وما الى ذلك ....وااخا هكاك مع ف ستينات من عمره ...باقي شباب وباقي الختورية هي هي وحكم الكلام والوعووورية ..." محمد الحبيب واسامة ؟
يامنة "تنهدات " : محمد الحبيب كاين هو واسامة فاش عيطتي ليا صباح مكملتش ليك حيث غي قلتي سلام وقطعتي ...راه جابو محمد من عند صاحبو دابا يتفاهم معاه غي نساليو هاد صدقة ...
فؤاد "عض شفايفو تا تسقط منهم دم وطلقها بواحد الغوباشة كون كنتي قدامو تقولي مبقاش بزاف ويجبد لفردي يعطيني وسط راس ...بقا ساكت حتى غمضات يامنة عينيها ": اخر سيمانة انا جاي ونحد هادشي مزيان ...
يامنة : و و "عضات شفايفها دمعة بغات تشق طريقها " و ياسين ا فؤاااد ؟ علاش تيليفونو طافي ...
فؤاد "طلق ديك الغوباشة فور ما حس بصوتها منغنغ ومضطر باش يطمنها حيث عااارف الام قلبها هو قلبها " : هو راه بعقلو من صغرو والي فيه هو الي فيه وخا يدوز زمان عليه الدنيا الي كتعلمو وتقريه ماشي حنا اغزالي ...
يامنة : وخا فؤاد يعيط ونسمع صوته راني مخلوعة عليه ...
فؤاد : اخر سيمانة غانكون تما وغانفضي كلشي ...غادي يهضر معاك راك عارفاه فين كاين ...وعارفاه امتا كيهضر...
يامنة : وااخا ...نتسناه ...باقي غادي دير داكشي الي قلتي ليا ؟
فؤاد : بالعقل والحكمة تيلقا طريقو لبلادو وحدا خوتو ...هو الي يتفاهم مع خوه صغير وهو الي غادي يربيه ...كيخاف منو ويدير بحسابو ...اما انا لعند ربي غانديه ....
يامنة : حتى ياسين راه واعر بزاف نخاف عليه يدير ليه شي حاجة ...
فؤاد : الى متقادش حسن ليه يدير ليه شي حاجة اعمارة داري ...


سالات معاه المكالمة ودخلات لحقات عليهم وبقا يوسف وصهيب مشاو جلسو فالجردة ....ومحمد الحبيب لداخل مع نوار ...يطلب ويزاوك ...
جارها لداخل وكيسايس معاها زعما وهي مفشفشة عليه ...حتى تم جاي ايساف مبدل حوايجو مسكسف عالحالة ريحتو تشميه على بعد خمسة كيلمتر هههه ...قميجة كحلة وسروال كحل مقاد لحية وزين يااا زين الي فيه يهبل ...لفورمة وطولة وتجريدة ...وزين ايلاف وراوية مجموع فيه ...هابط من دروج من بعد ما دخل عندو جاد شافو وسلم عليه ...
ايساف "بان ليه محمد الحبيب و نوار فواحد طوالة حدا صالة فين جالسين العيالات والبنات ...ومحمد الحبيب يعنق فيها ويبوس فراسها ..." : با با با ...تااا مالها الخو ...
محمد الحبيب "هز فيه عينيه تاهو عينيه خضرين ههه " : واا زبلتها اخويا وما بيدي ...
ايساف "جرها من عندو وعنقها تحت باطو وخا تاهي مربوعة القد ماقصيراش ولكن راه طويل هذا الله ههه " : مااال نخيشيشة شكون قلقها ...
نوار "تفشفش تاهي " : خلاني منشورة واقفة كنتسنى خرجت من عند وصال صاحبتي كنت كنراجع انا وياها وقاليا خمسة دقايق خرجي ندوز نهزك ...
ايساف : ايوا ...
نوار "بعدات منو وبدات تعبر بايديها كي مشيشة بيضة رومية هههه " : واااسيدي خمسة دقايق فيها ساعة وملابساش صباطي ميديكال ديالي وضرتني رجلي "دلات شنيفاتها " ...
ايساف "خنزر فمحمد الحبيب بلعاني " ...
محمد الحبيب "شد راسو " : بنت لهم رجعتني ابو لهب ياربي ...
ايساف : الكيدار لاخور ...
محمد الحبيب : اهيا داااك ...
نوار : اااه رجلييييي ...
محمد الحبيب : والله انوار حتى طاح ليا تيليفون راه دعقني الحمار تاع اسامة عصبني ...
ايساف "غمزو بعينو زعما شواقع " 
محمد الحبيب : نجلسو ونعاود ليك ...
نوار : ومباقيش تقوليا خمسة دقايق تكوني واقفة حتى توقف عاد نخرج عندك ...
محمد الحبيب "قرب لعندها عنقها بجنب تاهو حازوها بجوج وسطهم يموتو عليها مقطرة ليهم من العينين " : والله مباقي نعاود وعد مني راه اسامة سباب راكي عارفة اش كيدير ... 
نوار : واااخا ...
ايساف " باس ليها راسها " : دخيييييلو انا الغنوج شو بحبو لا الكريمة المخفوقة انا ...
محمد الحبيب : يااا خويا تاكلها تاكلها ...
نوار : هههههه الله يمسخكم اخاايفين من بابا ...
ايساف : الحق يتقال خايفين من خوالي كلهم ...الدق المدقوق تناكلوه ...
محمد الحبيب : فسبيييل الله ...
ايساف : والله وباقي يقرب ليا شي حد تنقسم حسو ...
نوار : ههههههههههه 
محمد الحبيب : با فؤاد زعما وياسين تقسمهم ؟ 
نوار "تزنگت " ...
ايساف : نهنن. تا اش دانا ليهم اخا اناري "ياسين كبر من ايساف بربع سنين ..وعندهم عادة اكبر واحد مربيين على انهم يخافو منو ويحتارموه خاااصة واذا كان عندو شخصية قوية فارضها ." ...وتا لا اش نقسم تا خوالي نحشم نحط عليهم ايدي تا بضحك هههه ااا وكان ...ياسين اتنحتارمو خويا الكبير هذاك ماشي تا ولد خالي ...

بداو البنات يعاونو فراوية تحط على طابلة برا فالجردة من لور باش الى كان غايجي شي حد ميشوفهمش ...وتما نيت مهوي حداه لابيسين وربيع دنيا مبردة مع حر صيف ...جالسين فطبلة كبيرة شي جالس فكراسا شي ف فوطويات طبعا الي جالسين فيهم رجال الكبار ....
يوسف "كيلعب بالكونطاكت ديال سيارتو وحاااضي اسامة " : اساامة ...
اسامة "هز فيه عينيه حك منخرو " : نعاام العميم ...
يوسف : عارف ابالكلب عندي شن طن ياك ...
اسامة : ههههه وايلي عمو عاارف ...
يوسف : لوالديك وماااتشد ليصونص يا بوك تتولي شراوط يزيفو بيهم الكيسان ديال اتاي ...
صهيب : بزاااف عليه كيسان اتاي ...
اسامة : عمي صهيب عيق...
مزال مكملهاش ناض ليه صهيب وقف .بغا يعطيه غا بانت ليه يامنة شدت حنكها وتزنگت ...
صهيب : دزتي فوجه الفجيلة ختي والله يا والديك تنعطيك منين ما عطاك الله ...
محمد الحبيب جاي هو ونوار و ايساف يتمازحو معاها حتى قشع ستون ....عض فشفايفو ...
اسامة "حدر راسو معصب مكيقدرش يرد الهضرة وهاد الايام باه مكاينش وخوه الكبير غابر ومحمد الحبيب تدها فالشركة مع عمامو هو وايساف ...ويامنة حنينة مع ولادها صافي ساب بالمزيان ." : سمح ليا "قالها بزز " ...
يامنة "قربات ليه " : اسامة الله يرضي عليك اولدي هادشي منبغيهش يتعاود ...
اسامة "باس ليها ايدها " : وخا الوليدة سمحي ليا ...
بركات نوار حدا باها الي شير ليها بايدو باش تجي وسطو هو و صهيب وحداهم ايلاف ...
يوسف "عنكش ليها شعرها " : حشيشة بوها جيتي ...عطيتي لداك لبغل علاش يقلب ...
نوار : باش يتعلم هههههه 
صهيب : غااا الفجيلة تلاقي سلوكة نتي بالفن وهي تتلاقي سلوكة بلا متحس ...ابشر ...
يامنة : ههههه حنينة ديالي انا ....
محمد الحبيب "تركن وجر اسامة قرب ليه عند وذنو " : اقسم برب الكعبة وماجمعتي راسك حتى نعيط ليه يجي يطحن ملتك الحمار ..."بغا يهضر اسامة وخنزر فيه وهو يلبدها كيعضعض فشفايفو " ...

ايساف "تاهو قرب حداه " : ناااري ونقوليه راك كدير الكالة "الكالة هي واحد لعشوب مخدرة كيديروها فكلينيكس ويديروها بين لحم وسنان " 
اسامة : وصافي ايساف ...
محمد الحبيب : وحق الي بعث محمد الى غير على نقشة صابر ليك …خفت عليك وعطيتيني وعد …وغادي نعاود نقلبك ونشوفك واش حيدتيها ولا لا اما بربي وعرفك غالوليد بوحدو يطحنك فما بالك "هز ايديه لسما " الي غااابر برا ونهار يجي لملة مك "على ياسين " ...
ايساف : صافي ميك امحمد خالتي يامنة كتشوف غاتفقص ..."ضحك ليها ".وااالفجيلة لباس ...خخخخخ ...
داز الوقت وكلاو كاسكروط فجو حميمي بيناتهم حتى تم داخل…دخل بزربة بلاصا طوموبيل لقاهم مجموعين وهو يصرط الريق بان ليه يوسف وصهيب مكمشين فيه عينيهم كيتسناوه تايشرف ...دخل بجرااا لكوزينة عطا لراوية الي دخلات من شافتو وطلب منها سماحة ودخل يتسحت سلم غا من بعيد ...
يوسف : وراك بغيتي طيييييير اجن بغيتي طيييير ...فين غطستي ...
اشرف : علااااا رقبتي وحق سيدي ربي العميم حتى تعطلت لقيت حوانت الي بغات منهم عمتي راوية ( تذكير اشرف غير مربي معاهم لقاه فؤاد حدا الفيلا عاد تزاد باقي بدمياتو ورباه كانه ولدو او ولدهم ) ...راك عارفني منكدبشاااي عليك 
صهيب : تا ترجل نعل والديك البغل ...
اشرف : الله تا راجل اباقي صغير العميم ...
يوسف : سير جلس تاكل كاسكروط جلس ...
اشرف : يحااافضك ...اجي باقي مجاوش طلبة ؟ 
ايساف : لا مزال شنو نطلقو شعبي بينما جاو شي حضرة دايزها لكلام على نغمات ...عيطة داودية ؟ 
اشرف "عينيه ولاو فيهم القلوبة " :يااا هاااح اربي ربي ...نحيدو غالوحش شحال هادي محضرنا شي عراسية دردكنا فيها تا بردنا لغذايد ...مزال كيهضر معرفش مسكين منين جاتو لمعيلقة فنواضر من عند يوسف تا بان ليه لبرق تيضرب ...واااراسي ....
ايساف : كانت خاصاك هاد الضربة ....بغيتها ليك جاتك بالفن ...
محمد الحبيب : ملقيتي فين تهضر غا قدامهم ..لبدها وسكت دابا كول كوول ...
اشرف : حرام عليكم ...
يوسف : الى مسكتي نزيدك ما كبر ...
اشرف : هاني هاني ...ياناري بغينا غا نشطو ...
صهيب : راه دابا نضو نضورهم عليك ونشطوك مزيان بشي طرح ...
صقل مبقاش عاود هههههه ....
مينة "ضارت عند باباها ونوار " : نوار يلاه تبدلي حوايجك الى كليتي واجي نمشيو عند ماما وخالتي يامنة وعميتو ...
ولبسي صباطك 
نوار : اوووكيييي ..."باست باباها وصهيب " ...انا مشيت ...
يوسف : في امان الله ...
خذاتها ودخلو باش تبدل حوايجها وتحيد عليها لعرق ديال صهد نهار كلو وهي كتحفض ...
نوار خريجة ثانوية باك علوم اقتصادية وجلسات عام فالدار عاد دارت معهد التكوين المهني كتقرا تقني تسيير المقاولات ...باش تكمل وعندها طموح انها دير حتى ديبلوم اخور بالاضافة الى هواية رسم بالضبط الازياء فقط غير هواية لا غير ...حاليا مركزة غييي فقرايتها ...والحب الي تربى فيها من الطفولة ...🤷🏻‍♀️...

وصلات العشية وصل الليل نقولو وبداو رجال يجيو والعيالات والبنات مشاو لجيهة لاخرا مضرگين على رجال ...واقف كل من يوسف وصهيب الي دوشو وبدلو و ايلاف حداهم و حداهم ايساف ....حتى جا سرباي لعند ايلاف ...الي كانو برا حدا الباب كيستقبلو الي بقا من طلبة فاش يجيو…
سرباي : واحد الصندوق ديال مونادا خاص راه جابو ناقص وقالت لينا طيابة قالت ليها المدام راه العدد الي قالت ليهم ناقص صندوق ...
ايلاف : وخا انا نرسل الي غايجيبو ...
ايلاف قالها ليوسف ولقاو الوقت فات وناس قراب غايمشيو يصليو العشا وخاص يرجعو يتحط ليهم العشا ومزال دراري مشاو يديو القصاري دكسكسو لناس الي غايصدقوهم عليهم ...شي كاين وشي غايب 
يوسف : بلاتي نشوف اشرف ...
صهيب : اشرف تاني ؟؟ غايمشي يدير شي تعطيلة تاني ..."صونا ليه الفون " رد البال معاه "مشا يهضر "
اشرف "سمعهم " : هاني خاصكم شي حاجة ؟ والله منتعطل بزربة 
يوسف : متاكد ؟ هاد المرة راه نعصي والديك ...
ايلاف : انا داخل عند رجال راه بداو يقراو 
يوسف : سير انا نبقى هنا انا وصهيب تايجي اشرف وندخلو داكشي ...
ايساف : الى احتاجيتوني انا لداخل اخالي ...مشا مع باه ....وبقا يوسف وصهيب اما اشرف شد ساروت وطااار يجيب صخرة ....رجع لعند صهيب عند الباب كان كيهضر فالتيليفون حتى سالا وقطع وضار لعندو ...
صهيب : خاصني ندخل نتوضى بعدا باش نصليو العشا ...مشا اشرف يجيب شنو خاص. ؟ 
يوسف "حك لحيتو الي قاصها شيب من جناب شوي " همم مشاا عطيتو طموبيلتي ...
صهيب "شافو كثر الحكان " : تا مالك من صباح ونتا كشط كشط فديك لحية قهرتيني بلاصتها ...
يوسف : تتقلقني الى طوالت ...
صهيب : ضرب زيرو وهني مخك ...
يوسف : مااشكيت عليك ...
واحد نص ساعة بزربة حتى سمعو طموبيل دخلات وهو يبلاصي حداهم وتم جاي كيجري هاز المقدية وفرحان انه لقاها بزربة غا تما دغيا نضاهم ...
اشرف : يااااااااااااا فرحااااي جبتو جبتو اااااح الله على راحة "كانو شي رجال من طلبة خارجين يصليو العشا ويرجعو يكملو صدقة ومعاهم ايلاف وولدو ....حتى سمعو غاا ديك جبتو جبتو ...
يوسف "من المرگة ضار مشاا لواحد جيهة معرفش راسو فين غادي غا طلق رجليه لريح وصافي ..." : الله الله ارسول الله ...الشجر زوين فهاد الليل تا فين الي مقابل جردة ...با عزوز فينك اجي نشوفو هاد الغرسة مالها...
صهيب "بالدعقة تخشا وسط الرجال ومشا معاهم يصلي " : يا زيدو زيدو تنصلي عاد نتوضى ...
ايساف "جاتو هيستيرية ديال ضحك ومقدرش يحبسها يا خوتي عينيه دمعو" : وامييي 
...ايلاف جر شي رجال تيدفع فيهم مساكن على شوي يجيو على فمهم هههههه 


كاالينكا كالينكا كاللييين كاا مايا ...نعم عودة مرة اخرى الى بلاد الكالينكا كاتيوشا ...مرة اخرى ...بلاد السوفيات ...بلاد الروس وبالضبط موسكو ...جالس فكرسي المكتب ديالو كيف العادة كيشوف واحد الاثر فقط باش يعطي عليه معلومات ويحدد ليهم الثمن اما انه مغايستافد والو ...كيقرقب فصباعو ويشرب قهوته الكحلة ...حتى صونا ليه التيليفون شاف بعينيه جيهته لقاه الاتصال من يوسف ...الي كان كيتسنا فيه فالوقيتة الي قاليه عيط ليا ...جاوب ...
يوسف : خويا لباس عليك ...
فؤاد : مزيان ...ونتا دار دراري ...نوار ومينة ...
يوسف : كلشي مزيان ...بغات تهضر معاك مينة وقلت ليها تتعيط ليها نتا حيث قلتي ممساليش هاد اليومين ...
فؤاد : غاد نعيط ليها انا ...
يوسف : هاني خويا محتاجني ...
فؤاد "عض شفايفو تيشوف فنقطة بعيدة قدامو ...كمش عينيه ونطق " : مزال عندك لفيزا ديال usa 🇺🇸 
يوسف : باقي فيها شهرين تقريبا ...علاش ؟ 
فؤاد : سيمانة جايا تحرك ل تما ...وغادير شنو قلت ليك لكن قبل غايجي عندك واحد سيد مدير البنك تما في ازرو ...غايعيط ليك قبل ودير شنو غانقوليك ...تفاهمنا ؟ 
يوسف : ايييه وخا كون هاني بالحرف اخويا ...
فؤاد : مزياان ...
يوسف : شنو زعما غايجي هنا ولا غايمشي لعند جدو لعروبية كيف العادة ...
فؤاد : حتى يجي ونشوفو ...مغايكون غير خاطرو ...نشوفو هاد الفرصة واش تصدق ...
المهم سيمانة جايا بحول الله تلقاك ...
كمل معاه وضار مشا حدا صهيب وجلس ...حط مرافقو على ركابيه وايديه تحت ذقنو كيفكر فهضرة خوه ...
صهيب : اش ناوي يدير ...
يوسف : كيشوف شي طريقة باش يرجع ولدو لهنا يخدم هنا حسن ليه ...
صهيب : عالله تصدق مالو حلمو هو هذا شنو بغا ...
يوسف : نتا عارف ياسين مكيجلسش وحتى لا جا هنا را كيمشي عند جدو لعروبية تما فين كبر ملي كان يقرا فالاعدادي قراه تما حتى خذا الباك...
صهيب : هذاك غا شدان الضد باغي يدير الي قاليه راسو عكسي عكسي بزااف ...
يوسف : ههههههه دابا تنشوف اواحد الجاجة ...
صهيب : شنو ؟ 
يوسف : قاليا نمشي عندو ل امريكا فين كاين وعرف فينا بلاصة كاين دابا ...
صهيب : وعلاش فؤاد ميمشيش راسو ؟ 
يوسف : حيث ياسين انا عمرو خصر ليا خاطري كيحشم مني الى طلبتو يجي والى درت انا شنو قاليا غايحشم ويجي ...نجرب معاه يجي لهنا يجرب حضو ...هو مبغا والو بغا غي ولدو يخدم حدا يامنة متبقاش مشوشة عليه راه كيمشي لخطار برجليه رياضة الي كيدير مخرجة ليه العقل ...وكيمشي لبلايص مفيهمش ريزو 
ههههههخخ مشكيل ماشي هنا المشكيل انني ديما ملگيني المدافع من مدفع الي لگاني ليه الوليد الله يرحمو هاني فالمدفع هاد المرة يشتت مي ما يحيدهاش طبيب جاب الله مغايسنيش على شي زواج ...غادي غييير نهضر معاه وصافي هههه ...لا لا الله تا مسخوط انا درت لولاد وباقي مسخوط ...شتي خويا تيفكر تااايفكر شتي الدااكا دااااااااكا (الذكاء ههه ) ....
صهيب : نحمد الله انا مداخلش كا محامي فالموضوع ...لا تفقص وصعر مكيعرف كبير ولا صغير ولا تيرا فيك براسو متسالني غانحط على قبرك جملة يا واقف على قبري ادعو لي بالرحمة ههههه 
يوسف : سير الله يحفضك اصاحبي 🙂...

في جو مليئ باذكار الله وما تيسر من الذكر الحكيم بطريقة التجويد واحترام قواعدها من حامليي كتاب الله ...جو داافي بعطر البخور اجود انواع البخور والند ....السكااات من طرف الجميع لتعطير ادانهم بكلام الله ...كلام الله الي كيمشي فعروق الدم ويبتعث دفئ ورااااحة فالقلب ..."الا بذكر الله تطمئن القلوب" ....قراو ما تيسر 
حتى بداو سرباية يوجدو طبيلات الي فالصالون ويقادو فالطلبة والرجال الي جاو ف غادي يتعشاو قبل ميقومو بوصلة الدعاء للمرحوم الاب الاكبر عبد العالي رمسيس اب كل من فؤاد و يوسف والياس الي مساعداتوش ضروف يكون فهاد النهار هو ومرتو ....وراوية الي دايرة صدقة عندها ...الاب الي كان سبب فزواج يامنة من فؤاد بغير علمه بحيث دار وكالة وخذاها ليه يوسف وسناها بلا مايعرف ...حتى 
لقا راسو مزوج بيها ...صداع وقع ومشاكل وقعات لولا صبر يامنة وحنانها الي خلا فؤاد يطيح فالعشق ديالها كان غايكوون او ممكن يكون مشكيل اكبر ...شاءت الاقدار وتوفى بعد سنوات من ازدياد اكبر حفيد ياسين ...والي كان الحديث عليه من طرف يامنة ويسرى ....
في الجيهة اللور فين مضرگين على رجال جالس كل من يامنة يسرى وراوية ومينة ونوار ...
راوية : فؤاد خويا غايجي ؟ 
يامنة : امم اه غايجي اخر سيمانة ...يلاه يلاه ..
يسرى : مقلتي ليه والو على اسامة ...
يامنة : هههه عارف قبل مني على هو كتخفا عليه شي حاجة ...
مينة : خالتي يامنة هو عاارف اسامة طايش وعارفو فين واصل الي شككني هو مهضرش معاه وخايفة على اسامة حيث عمو فؤاد واعر بزاف ...
يامنة "حدرات عينيها كتلعب بصباعها عضات شفايفها كاتمة البكية " : بنتي مينة فؤاد عيان ميصلاحش ليه يتعصب عارفينو الى فات حتى ناض ليه تقدر تجيه كريز ثاني 
يسرى : وحنا في غنى على انه صحتو تضر تاني ...مزال متزاديتوش فاش وقعات ليه ...وفاش كنتو صغار تاني طاح بيها ...الجهد ديالو ووعوريتو هو الي خلاه يطيح كيفورصي على راسو ...
راوية : غير كيجي اسامة كيلبد نتمنى هاد المرة يحشم ديك طريق ممسلكاهش ويبعد من ديك رفقة السوء…
يسرى : يوسف مقااابلو هو وصهيب وحتى خوه محمد الحبيب ...
يامنة "مشعراتش شنو تتقول " : ايييييه محمد الحبيب يوسف صهيب ايييه وباه الى فات حتى جا غايقتلو الى حصلو واحد فيهم يموت… يا لاخور يضربو ضربة تقتلو يا لاخور يطيييح ...
يسرى : تهدني ايامنة ...يكون خير بعدا راه كيحتارم الى ضارو فيه ..
يامنة : غادي وكيزيد فيه عندو عشرين عام تقريبا عاد دخل فيها ...تا لييين ؟ ولدي خاصو الي يحميه والي يتفاهم معاه فؤاد جوج كلمات يمرض ولاا يقتلو ...
راوية : كتقصدي خوه الكبير ؟
يامنة : ايييه ياسييين ...
نوار "جاتها الكحبة " : كح كح كح ...

كانت نوار كتسمع فيهم وحادرة راسها ...هي واسامة تقادا فالعمر ...غير تزادت هي بشهرين تبعها اسامة ...كان ياسين فعمر غادي داخل ف 12 سنة تقريييبا على سحب الشهور ...فديك الوقيتة ياسين بقا مع جدو اب يامنة عاش معاه فترة ورجع بقا عام معاهم وعاود رجع عاش معاه ...يعني شافها غير فاش كانت صغيرة بزاف ...لكن قبل ياسين كان عايش فروسيا هو ومحمد الحبيب هاد الاخير "محمد الحبيب" الي الضروف خلاتو يتزاد فموسكو "روسيا" غير دار ثلاث ستوات ورجعو هما ويامنة واستقرو فالمغرب فالوقيتة الي وصل ياسين لست سنوات ووصل وقت دخولو ل مدرسة ...يعني ياسين كبر من محمد الحبيب بثلاث سنوات ....باقي التفاصيل لك حدث فالاحداث جايا ....
يامنة "هزات فيها عينيها بخوف " : بسم الله عليك ابنتي ...
يسرى : ماما مالكي ...
نوار : كحكح كحكح "جابت ليها مينة الما كتجري 
مينة "عطاتها الكاس تشرب " : بشوية عليك احبيبة مالكي ؟ 
نوار "تا شربات وتنفسات " : افففف و و احم والو غي وحلات ليا فقيقيصة "فقاصة " ههههه "قوسات حجبانها وحناكها مزنكين بعفوية وكياتة ...عنكشات شعرها " 
راوية"كتمعني عليها " : همممم فقيييقييييصة ...ومتاكليهش وحدو شربي معاه اتاي ...
يسرى : وبنتي متاكليش غايحطو العشا دابا غي يكملو رجال ...
نوار : وارجال كيتعطلو اماما وفيا جووووع ...
مينة : ههههه وصبري ولا شربي معاه اتاي راني عارفاك غي تاكلي هادشي تقولي مافيا مياكل ...رجلك باقا كضرك ؟ 
نوار : نن لا شوي مزيانة ههههه 
يامنة : اجي حدايا بنيتي وعاودي ليا شنو دار ليك محمد الحبيب ...نتفاهم معاه ...
راوية : اتاااني تبداي تفششي فيها وتفشش عليك ...وتبداي عليها ماكرهتك مرت ولدي ياسين ...
نوار "عينيها خرجو وحناكها تاني طلعو الحرارة وقلبها بدا يضرب ولات غا تبربر ...فور مكتسمع بسيرة ياسين الي شافتو غي خطفة فالصغر ملي خدا الباك وهو دايع وقبل وهو دايع من صغر كابر فالعروبية عند جدو وفييين وفين كتشوفو ....وفالسنوات الاخيرة معمرها تلاقات بيه ....
يامنة "جرتها عنقتها بجنب نخششتها فيها " : ههههه اييييه ومالي نكرهها ...نتي ولدتي ولاد ...بنت صهيب مخطوبة ...وبنت الياس باغا تقرا لهيه وكتعرف واحد تما وباقي صغيرة بزاف ...
يسرى : ههههه ايييه ومينة كابرة معاه ختو ...بقات ليك نوار من صغرها ونتي تقوليها ليها ...
يامنة :وغانبقا نقولها ليها تادير دارها باش ميحسابش ليها تنتفلى والله ما كرهتها عزازين عليا بناتك فحالاش وكتير شي هي "باستها فحنكها " معزتها عندي فحالاش ...
نوار"قلبها سكت هههه " ...
راوية : .تانتي تعقلي با فاش جا يخطبك وقاليك ماكرهتك مرت ولدي ...
يامنة : هههههه عقاااالت ...زوجتوني ليه بلا خبارو ...غا المكتاب وصافي بغا الله ..
راوية : وشحااال من بنت فمجتمعنا بنات
امال وحلمات بولد خالتها ولا ولد عمتها ولا ولد عمها كاين الي كتاب ليها كاين الي بغاو بعضياتهم وكاااينة الي تصدمات ..."قوصات عنقها وركزات ب عينيها فنوار " .... ابنت عمي ومرت خويا (يامنة بنت عم فؤاد راجلها نيت ) ..
هما راوية قالت رأيها بمعاني ويامنة من حبها لنوار قالت الي فقلبها وما ناوية على والو فقط بمزاح وفعلا من قلبها متكرههاش لواحد فولادها ...ومينة كتشوف فختها الي كانت مزنگة وحادرة راسها مخشية فيامنة الي كتهضر ويسرى كتضحك ومرة تبتاسم ...حتى سالاو الحديث ونطقات نوار كتخربش فصبيعااها فاش كتكون يا خجلانة ولا مقلقة ومعارفاش شنو تقول ونطقاتها ...
نوار "نطقاتها بلا متشعر " : وانا ااااصلا مكنعرفش نمشي وناقصة ...سوا هو او غيرو ... فيييين هو وفيييين انا "هزات كتافها ودلات شنيفاتها تشوفيها قلبك يتقسم على جوج ..." 

الى كان قلبك صخر يذوب بدوك الكلمات الي خرجو من قلبها ...حتى كل من يسرى ومينة اختها مرمشوش وهما كيشوفو فيها ....
راوية "بغات تلطف الجو الي شافتهم شي كيشوف فيها شي حدر راسو " : الله ابنيتي الي مكتعرفي وانا كلي حداك جوج خطوات كنفشل ...كيهزني غا ايساف حتى من ايلاف الي معول عليه كيخسر عليا جوج كلمات ...
وليييك انتييي لسااتك صغيرة بديييش ياكي تتغنجي ...شي نفهمو شي لا ...ههههه المهيم المشاركة ...
يامنة "حطت راسها على راس نوار " : انا ربي مرزقنيش البنات رزقني بعزارا ثلاثة ...ونتي بنتي نتي ومينة ...كون لقيت كون درتك بنتي ...ولكن مكتاب ليا يكونو عندي ثلاثة الولاد ...
مينة : حتى واحد معارف شنو مقسم ليه الله ...بالعكس نتي عااادية المشكيل فالناس الي عقلهم مكيعرفش يميز الصح من الغلط ودنيا دوارة ...يوم ليك ويوم عليك ...
يامنة : كون ماكنتي زوينة وحبوبة وكدخلي لقلب والفنيكيشة ديال دار غادي تكوني عزيزة عندي بهاد شكل ...وفعلا منكرهكش وحدة من عيالات ولادي ...منا وفينا وكيف قال عمي الله يرحمو فاش بغا يخطبني من با ....باقي نعقل تخشيت تحت كتاف بابا بالحشمة تخبيت فيه ...قاليه خيرنا ميديه غيرنا ...وحنا كنمشيو غابالمكتاب ...
يسرى : الي مقسمها ربي فالرزق تجي ...
راوية : وبرااكة من الهم ...واجيو تقادو هالبنات جاو يقادو طبلة نحطو العشا ...
نوار : شنو دايرين ؟ 
راوية : قولييي نشوف اش بغيتي ؟ 
نوار : كسكسو بتفاية وبسطيلة ولحم بالبرقوق 🤤
راوية : اييييه والموناضة الي كتعجبك ...
مينة "شافت فختها وغمزتها " : فانتا سيطخون ...
نوار "بدات تمطمط " : الله ....
قدرو بحاجة بسيطة يضمصو الموضوع باش متبقاش مقلقة والجميل فنوار انه بحركة بسيطة الى فرحتيها دغيا كتنسا وكتندامح ومكتبقاش مقلقة ...عفوية خجولة حبابة حنينة ...والاهم بشوشة وكيوت ...وهادشي علاش كنا عليها صهيب الكريمة المخفوقة ....
تحط العشا حتى عند العيالات وحطو ديسير الي فيه اشكال وانواع الفواكه من بعد ما كملو دراري توصال القصاري ديال كسكسو الي صدقوهم فالجامع وحتى الناس المحتاجة عطاوهم شي بركة وزعوها دراري ولاد رمسيس على ناس صدقة على روحه وحتى انهم تكلفو وبناو مسجد باسمو كصدقة جارية ....ورجعو من بعد ما كملو ...تاهما حطو ليهم العشا وتعشاو ورجعو الطلبة دارو وصلة الدعاء على روح المرحوم الاب ....
كيقول الحديث ديال الرسول عليه الصلاة والسلام ....
عن أبي هريرة -رضي الله عنه- أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: (إذا مات الإنسان، انقطع عمله إلاَّ من ثلاث: صدقة جارية، أو علم يُنتفع به، أو ولد صالح يدعو له). رواه مسلم.
كملو الصدقة ووصل وقت البنات الي خدامات يجمعو الدنيا ....حتى جاو رجال عند العيالات ...
راوية شافت ف ايساف الي باين عليه تعب من ديك السخانة وكيكمع ....
راوية : ولدي شربتي دوا ؟ كتبان ليا مريض تاني طلع ترتاح ...
ايساف : وخا ميمتي شوي ونطلع نشوف غا محمد الحبيب معاه شي حاجة فالخدمة ونطلع ...
محمد الحبيب : غي طلع صباح ندوز عندك غاندير داكشي انا الليلة نسهر عليه وصباح يوجد ...
ايساف : زعما ؟ "اشار ليه ب كون ماكد واستاذن منهم سلم عليهم وطلع يرتاح من تعب المرض وسهرة مع وجال وطلبة ...اما جاد خوه سبق بكري حيث عندو سفرية مع صباح باش يرجع لقرايتو " ....شوي حتى تم صهيب كيضور هنا وهنا يقلب عليه ...
صهيب : فين هذاك تاهو يمشي يسبق لدار ينعس راه فايق بكري كنوصلو غير انا هاد ساعة ...
يوسف : شكون ...
صهيب : داك سنبل اغا ( على اشرف ههههههع) ....

بان الخيط البيض من الخيط الكحل ...السما بدا يكسيها لون الازرق الي كيتم غادي وكيوضاح مع طلوع الشمس الي كتعلن يوم جديد ....كاين الي مزال مخشي فالمانطا وكاين الي مزال فايق ...وصل اخر السيمانة ...واقفة قدام باب البالكون ...كيف العادة كتفيق بكري هو بكري ...هاد المرة كا أم خاصها تفيق وتوجد لولادها وتحضر بنفسها لفطور ليهم وقبل توجد لزوجها من بعد ما كيرجع من رياضة المشي الصباحية الى كان فالمغريب ...غي كيرجع يدوش ويتوضى ويصلي الفجر ....
وهادشي الي دارت وبقات فايقة كتسناه يدخل من المشي فداك الصباح الباكر ...محساتش غيي بانفاسو وراها ...بلا ما ضور ابتاسمت وغمضات عينيها ....بملابسها ديال دار ...بيجامة فالصومو ديال ساتان ودونتيل من جناب وبينوار لايحاه عليها عشوائيا ...ممسدودش ...جامعة شعرها لفوق ...حتى حسات بيه وراها ...باسها فعنقها ...
فؤاد "باسها فعنقها وشاف فين كتشوف " : لالة داري ...
يامنة : راااجلي حبيبي "بتزنيگة " ...
فؤاد : ولادك مبقا ليهم فايام الله والو ويديرو لولاد والحشمة هي الحشمة اغزالي ...
يامنة : ولف وصافي ههههه 
فؤاد : تفكيرك ماشي هنا وبالك مع الناس البعاد ...
يامنة : مابيدي حيلة ا فؤاد ...كنتسناه يهضر ...
فؤاد : دابا يهضر....
يامنة : هاد المرة طول كيخلي بالي مشطون عليه كيمشي لخطر برجليه وممسوقش واش نتشطن ولا لا ...
فؤاد : يدير الي دار يوصل فين بغا فلاخر نتي ضو عينيه ومن رضاك ميلقا عليه لين ...الصبر اغزالي ...
يامنة : وعلاش نتا ممشتيشيش لعندو ؟ 
فؤاد : عارفاه كيف داير وانا مبقيتش عندي سلطة عليه هو بعقلو ماشي دري صغير ...
يامنة : ومشا يوسف تاني ههههه يوسف مسكين ...منعرف واش وصل ولا لا ...
فؤاد : يوسف كيحضر عقلو وياسين كيحشم منو نجربو هاد الفرصة وخا عارفو شنو غايدير ...وصل البارح بالليل ..."شاف قدامو وقال " الي فيها الخير تكون ..."جر راسها حطو على صدرو حتى ضارت وحاوطها بدراعو وعنقها تعنيقة الغدايد الي خلاتها تنهد ..." 
وهما في خضم الحميمية الي بيناتهم هناك واحد الشخص مسكين صاحب المهمات الصعبة تههههههه سيدي يوسف رمسيس وجهو وجه المدفع يتحط قدامو ...عاااد مسكين حطاتو الطيارة ف مطار لوجان الدولي ب ولاية بوسطن الامريكية ....مشا نيشان لدار عندو فين ساكن لكن مع الاسف لقاه سافر لولاية اخرى ....وتاصل بفردتو مفقوووص ههههه 
يوسف : عليا بليمييييييييين تا تحضر عقلك معايا ....
صهيب : ياااا طلقني باقي بغيت نهضر مع ولدي تانا
يوسف : تانا خليت بناتي وتانا خاص من يسول عليا ...شهمنييييي كحل الفعااايل شهمني ...وطاااار سافر ...
صهيب : اش غادير ...فين زاد ؟ 
يوسف : كون تعرف فين مشا رسلت ليه ميساج ومجاوبنيش صونيت ليه تيليفون طافي ...هضرت مع فؤاد تاهو صونا ليه طافي حتى لقيتو راسل ليا ميساج قالي فييييين ؟ 
صهيب : افييين اياتا ...ياكما لشي عگبة ههههه 
يوسف : على هو العگبة عندو هي ديالك …نتا طلعتي فوق طروطوار بقا غالعگبة ...
عاد طنز عليه...
صهيب : هي بان ليه فشي جبل ؟ 
يوسف : واااويوااااي ...وجبااااااال هو ...
صهيب : طلقني ونتا تشكي وتبكي تا مالك ...
يوسف : وراه ف ولاية الاسكااا.... عاد قطعت لبييي تما عندي طيارة مع ستة العشية ومن تم ثاني طالع لبلاصة اخرى ...كريت اليكوبتير 
صهيب : كيدرتي لقيتي الايليكوبتير (مروحية ) 
يوسف : كراها ليا غا صاحب ياسين من تما هضر مع واحد صاحبو وتواصلت معاه تحطني عندو مفخباروش غالحق عليه فين كاين ...
صهيب : ف الاسكا ؟ ومن تم فين بسلامة وتكرفييييصة هادي تشوضرتي اصحبي ...

من بعد يومين ديال سفر وطيران واخيييرا حط رحال فولاية الاسكا وبالضبط مطار مطار تيد ستيفنز أنكوراج الدولي ....اييييه الاسكا بلاد الثلج ..وبالضبط محمية دينالي الي كيتواجد فيها .جبل دينالي (Denali) وكان يسمى سابقا جبل ماكينلي ( Mount McKinley) هو أعلى قمة جبلية في أمريكا الشمالية وأحد القمم السبعة في العالم، يبلغ ارتفاعه 20,310 قدم (6,190 م) فوق مستوى سطح البحر . مع بروز طوبوغرافي يبلغ 20,156 قدمًا (6,144 م). جبل دينالي هو جبل في سلسلة جبال ألاسكا في الجزء الداخلي من ولاية ألاسكا الأمريكية، ويقع في منتصف منتزه ومحمية دينالي الوطنية.
حطاتو المروحية قرييييب لفين كاين ...بقا يتسنى يتسنى حتى ...
يوسف : كبدتي تقسمها على جوج بالثلج اخويي ....الله يعز ازرو قابلة ليا على مصارني ...ناااري على مسخوط غا شدان ضد فين وصلو يالاطيييف ...هز عينيه كيشوف بعيييييد uحتى ابتاسم ليه تا بانو ضراصو وفمو ولا زرق بالبرد ...
يوسف "ضار عند الي كيسوق المروحية " : عطيني هاديك القهوة "نطق بالدارجة " نسخن مناخري روبيني جمد ...يااالاطيييف ...كان فواحد المحمية طبيييعية ديال دينالي فين قريب داك جبل ....حتى غمض عينيه شرب قهوة سخونة وشاد طيرموس الي غايعطيها ليه فاش يوصل ....
حتى كمش عينيه لبعيييييييد وبانت ليه واحد مولاتي تگضيرة كتافو محملين بصاك الي فيه ادوات تسلق والماترييل غييي تگضيرتو سبحان الخالق ...حيد الطاقية وبان شعرو الكثييف القوي الاسود الذاكن ....كيبان مغوبش من بعيييييد جاي ويكدد في فمو عاد هبط من اعلى قمة الجبل ....حتى بدا يوسف يفرنس ....غا قرب ليه ومد ليه يوسف طيرموس الي فيه 
المشروب المفضل ليه والي ميدوزش نهارو الى مشربو اييييه ومشروب مميز ...اتاااي الصحراو الغااامق على حقو وطريقو ....ميحمل لا قهوة كحلة لا غيرها اتاااي الدكة الصحراوية حتى فشرابو مميز ...
يوسف : بلييمييييين اولد خويا منساك فالدكة تاع اتاي ...طلقنا نتحركو را مصارني يبسو ....

من بعد مدازت عليه مرضة فداك الاسبوع قدر يرجع صحتو حتى ولا اونفورم ورجع لخدمتو الي غاب عليها اسبوع كامل ...فاق كيف العادة مع سبعة الصباح دخل لدوش دار روتينيات ديالو نقص من اللحية الي غوفلت ليه مع المرض ودوش وگض راسو 
عاد خرج نشف حالتو وشعرو…الكتاف العراض والصدر المكسو بالشعر رجولي حرش الدم الشامي كيجري فعروقو ...معندوش ليزابدو ولكن عندو كرش منفوخة رياضيا قاصحة ... وحل الماريو جبد تيشرت اسود فيه احرف بالابيض منتاشرة ...وسروال دجين بلومارين ...وطبعا قبل كل شيء البوكسر الي ديجا لبسو ...حطهم فوق الناموسية ومشا لكوافوز خذا ديودرنت دارها وعاد مشا لبس حوايجو ورجع قاد شعرو مشطو جبد تقاشر كحلين وسبرديلا فالابيض فيها نايك بيضة ...
جات اصوغتي مع لباس الي اختارو ليوم يكون سبور ...مافيه ميلبس الكلاس الي كيلبسو بزاف فالخدمة ...يلاه رش ريحتو وكيقاد فساعتو حتى سمع فيبرور تيليفون محطوط حداه شاف فالسمية واستغرب ...
ايساف : هادي علاش معيطة فهاد صباح ؟ "تشطن بالو عليها وجاوب فالحين " ريم ؟ خير مع الصباح ؟ 
ريم "شادة كرشها وتوجع " : اووف بب ضراتني كرشي وانا غي وحد فالدار اهى اهى ...
ايساف : كيفاش ؟ شنو ضرك فيها واش كضرك بزاف ؟ 
ريم : اممم اه معرفتش شنو كليت والليل كلو وانا كنقول غادي تنقص والو غير متجاهد عليا دابا اااي اهى اهى ...
ايساف"بخوف " : اوكي انا دابا غانجي عندك غانعيط لومبيلونص دابا تكون عندك ولحق عليك ...قطع عليها وبدا كيزرب ويهز فشكارتو الي فيها لابتوب الخدمة ويجري من هنا وهنا ...
خرج من البيت كيزرب حتى تساطح مع راوية جايا لعندو ...
راوية : ارسول الله مالك اولدي ...
ايساف : والو اميمتي غي مزروب خاصني نمشي قبل منتعطل "باس ليها راسها مخلاش ليها فرصة تتقوليه يفطر دغيا طار ...
هبط كيزرب وتيليفون فوذنو فنفس الوقت حتى خرج لقا طموبيل ديالو واقفة دخل ليها وديمارا بزربة باقصى سرعة لمدينة الفوق ...
تيليفونو كيصوني شاف لقاه محمد الحبيب ...
ايساف : وي محمد ...انا غانتعطل ليوم عندي شي حاجة نقضيها ونجي 
محمد الحبيب : شنو واقع ؟ 
ايساف : تت ريم عيطات ليا صباح بكري ومعرفتش شنو بيها مريضة واكلة شي حاجة يمكن ...
محمد الحبيب : واخا شوف مالها ميكون باس متشطنش عليها ...
ايساف : ان شاء الله يكون خير ...
ورك عالكسيراتور حتى عمر الموطور وورك عالومبرياج قلب لفيتاس لاقصى سرعة ممكنة طاير طموبيل كتهز ...حتى قادتو لاقرب كلينيك تما ...غي وقف تسنا شي دقايق ...
ايساف "ضرب فالفولون بالاعصاب " : وفااااك اصحبي فين هاد الزمر ؟؟؟؟؟ وااكلينيك ازمر هذا خاص توصلو قبل مني ..."ماكمل عليه غاا من عيط لتيليفونها لقاه طافي ...خرج من طوموبيل حيد جاكيط الي لبس فوق تيشرت شنشن وهو على اعصابو ..." لمررررش هادو ...
يلاه غايدخل باش يديماري يمشي لدار عندهم حتى بانت ليه سيارة الاسعاف جايا كتجري وصوت غواتها حتى فرانات بجهد قدام الكلينيك ...وضارو خرجوها حتى بانت ليه مغيبة فوق البياص ...الشي الي خلا وجهو ولا بيض ...
ايساف : حبيبتي رييييم !!!! 

وجهو ولا بيض وفمو نشف بالخلعة ...بانت ليه جايبينها ومغيبة كليا...محسش براسو حتى لقا راسو عندها وهما غادين بيها كيجريو ...وهو بغا غي يشد ليها فايدها مخلاوهش ...
ايساف : وخلييييييوني نقيسها مالها ؟؟؟؟ 
مجاوبو حد ماعرف شنو يدير كان شوي مطمن انها مزيانة حيث كتهضر معاه لكن باش طفات تيليفون ولقاها جايين بيها مغيبة هنا طاح ليه الما فالركابي ....اييييه ايساف وريم ...عشق من ايام الثانوية لجامعة ...وخا كانو متفرقين فالتخصصات الا ان هادشي موقفش فطريق حبهم ....هي دابا خدامة ممرضة فاحد المستشفيات ...وبالصدفة مرضات وهي فالدار عائلتها ف فاس وهي كارية تما فازرو ...
نقلوها على وجه السرعة لمستعجلات ودخلوها ....بقا شي نص ساعة وهو كيتسنا حتى لساعة الاروب حتى فرط وهو يتسنى واعصابو عالمحك ماشي من النوع الي كيصعر فالبلاصة ولكن الى فات تا صعر كيجهل ...
ايساف "ضار بانت ليه واحد البنت عاد خارجة لابسة بلوزتها وسماعة ديال دقات القلب ..." : دكتورة ؟ 
دكتورة : نتا الي مع البنت الي دخلات دابا ؟ 
ايساف "بنفاذ صبر " : وااااايه غا قولي ليا مالها.؟ شنو وقع ليها ؟ علاش مكتجاوبو علاش النم الكحل تعطلو عاد جابوها ...اش هاد الخراااا ...
دكتورة : اااه متعصبش موقع باس هي مزيانة وقع ليها تسمم غذائي ولطف الله غاتولي مزيانة راه كيغسلو ليها فالمعدة ...وماتعصبش هادشي مغاينفعك بوالو ...
ايساف "كان حادر راسو وكيحك فجبهتو ورجلو كتحك فلارض هز فيها عينيه مخنزر بدا يكدد في فسنانو من لداخل ...عينيه اصلا جاي على اعصابو ..." : دكتوراه هي مزيانة دابا ياك ؟ 
دكتورة : وي مزيانك غي يكملو ليها شي ساعتين وتقدر تخرجها ونعطيك دوا الي تاخذ ليها مع اسبوع من الاكل صحي الي غادي نحدد ليها تترتاح ليها المعدة ...
ايساف : مزياااان ...ودابا اشريفة سيري شوفي خدمتك احسن ونتعصب ولا منتعصبش انااا هذاك ...حالتي خاصها طبيب نفسي وشوووف تشوف ..."عوج وجهو فيها " وخااا ...
مشات كضور وتهضر غا وحدها هنههه مافهمات والو ..
ايساف : ال*** تاع **** ..."حك شعرو تا خربقو ...وتاففف بتنهيدة خارجين منها انفاس سخوونة ...حتى سالاو ليها عاد خرجات عندو فرملية بلغاتو بالشوموبر فين يتسناها ...طلعوها هما وهو مشا سبقها حتى دخلوها ...بنت زوينة باقي صغيرة وخا جمعاتهم الثانوية الا انه كان سابقها بعامين لا فالسنة ولا فالصف الدراسي ...عينيها عسليين وشعرها ذهبي ولكن كدير ليه الزيف مؤخرا عاد دارتو ...
تكاوها فالسرير وغطاوها علقو ليها سيروم بينما يكمل يقدر يخرجها ...خذا ليها ايدها وخشا فمو ويط كفها ...
ايساف : بب قلبي انا ...الوكّالة تا جابتها فراسها هههه 
ريم "بدات تحل عينيها شوي بشوي سمعاتو " : امممم ايساف ! 
ايساف : زين ديالو ...شوية بب ؟ 
ريم "مزال حاسا بكرشها فحال عاطينها لعصا ليها كمشات عينيها " : اممم اااه ...اووف على عذاب دارت ليا الليل كلو ...
ايساف : وتانتي ا بب عييت وانا نقوليك متعطيهاش لتخلاط بزاف ...هاديك كرش ولا بركاسة ...

ايساف بقا مدهي مع حبيبتو ...وواحد العائلة جالسين مجموعين على طابلة كيف عادة رمسيس من زمااان ...مزال لحد الان محتافضين بالصرامة والعصامية ديالهم ...جالس كل من فؤاد فراس الطابلة ...شاد ايباد كيشوف فاخر الاخبار والقهوة الكحلة ديالو كيف العادة تخنزيرة حاضرة مركز مع الاخبار الي كيقرا واخر تحديتات ...حتى هز عينيه فيامنة الي عاد هابطة حناكها مزنگين وباينة مقلقة ومكمداها ...
يامنة "لقات صباح كانت مينة و اشرف وصهيب الي كيشوف فساعتو باش يلحق المطار يجيب الغايبين اما يسرى فكانت عندها مناوبة حيث يسرى البنات الي معارفين دكتورة نسائية " : صباح الخير "بغير نفس مسكينة " ...
فؤاد " قبل متجلس شد ليها فايدها وهز عينيه فيها كيتفحصها " : شنو واقع ؟؟ 
يامنة : ها ؟ وو والو غيير عيانة ...
فؤاد "برك ليها على ايدها " : ياااامنااااا ...
يامنة "شافت في مينة وصهيب ورجعت شافت فيه " : و والو غي اسامة "خاصها تقولها ليه من لول قاطعها فيها متخبي والو عليه على ولادو كيما كان الحال ..." 
فؤاد "شاف فجنابو " : علاش منزلش فين هو ؟ 
يامنة "حدرات عينيها ونزلات دمعها كتجري حيث بصح من خوفها عليه وعلى فؤاد اكثر ولات كترعد وما حيلتها حيلة " : م مكاينش مجاش من البارح ...
محساتش اش وقع ولا كيفاش سمعات زدااااف واحد مولاتي الخبطة تا طارت مينة ونزلات وصهيب عض شفايفو من هاد البرهوش ....وناض طلع لفوق مشربن ويامنة دموعها نزلو يجريو حتى طاحت عالكرسي وناضت مينة لعندها ...
اشرف "طار ونزل تا وحلت ليه ندغة " : انننم منم "ما صرطها تا خرجو عينيه " ....ناااري صمكة صمكة ...
صهيب "خنزر فيه " : نوض تحرك قدامي نوصلك ليسطا ...
اشرف : وصبر العميم غانشرب هاد جغمة قهوة معطرة ...
صهيب : ايوى كول وسكت ..."بانت ليه يامنة حادرة راسها وحناكها مزنگين مزيرة وناض لعندها باس ليها راسها " ...يامنة الفجيلة معندك مديري خاصك تقوليها ليه وصافي كيف العادة ...مزيان ملي قلتي ديه مكاينش فالدار باش وسمحي ليا نقوليك هاد المصطلح باش سلگود ديال ولدك يتربى ...وعارف مضغوطة وحنينة على ولادك ولكن راه خاص يجمع راسو نسيتي شنو كان مدرز الياس ؟ ولدك راه دار منو ربعة ومبغاش يحشم مزال الياس تفاهم معاه ودابا خليه يتفاهم معاه ويعطيه درس تا يجي خوه ...
يامنة "كتبكي " : فييين هو هاد خوه فييين ...معاقل عليا حتى انا الي مو اهى اهى بقا غير خوه ...كيمشي ينسا راسو تما ويخليني ..."اشرف حط الماكلة دار بناقص بقات فيه يامنة" 
مزال كتبكي حتى تم نازل محمد الحبيب ونوار معاونها تنزل ويتمازح معاها بانت ليه مو كتبكي وجالسة حداها مينة كتعطيها فالما ...مشا كيزرب لعندها وتحدر على ركابيها قابط ايديها بزوج ...
محمد الحبيب : جنتي ؟ مالك ؟ "شاف فصهيب " شنو واقع ؟ 
صهيب : السلگوط مبايتش فالدار..
محمد الحبيب "ضور راسو جنب لاخور تا غزز سنانو وتنهد ورجع شاف فيها بابتسامة حنييينة ودافية لميمتو " ...وااايلي تانتي دابا يجي ونديه نخرجو انا وياه ونهضر معاه ...وغايجي حتى خويا الكبير ياسين كوني هانية ...
يامنة : باش عرفتيها ...
محمد الحبيب : مشا خالي يوسف وغامر بحياتو تا وليتي مرات الوليد وميمتي ورضايا وبغيتي ميجيبش ياسين ...نتي الكل فالكل اجنتنا "باس ليها ايديها " 
اشرف "بقا يشوف فيهم وحط ايديه على حناكو لقا راسو تيفرنس ويدمع " : وجهي اخووتي سيقتو بدموع ...خنونتي دوزوها ليا هادو ...ترمتي سكتت مع هضورهم 😿

بقا كيهضر معاها ويطمانها حتى تهدنت وناضت طلعات لفوق لحقات على فؤاد لا يمشي توقع ليه شي حاجة ولا يمشي ليه ...مشات تهدنو كيف عادتها ...صهيب استاذن حيث تعطل بزاف وخلا اشرف مبقاش داه باش يمشي يطلع لفاس ويمشي لمطار فالعشية الي غاتنزل طيارة الي فيها الياس ومرتو نجوى ومرات صهيب سارة و ولدهم الصغير مروان عندو عشر سنوات (صهيب فاخر بارت يامنك ذكرت تزادو عندو ثلاثة جوج ولاد وبنت البنت والولذ الكبير بقاو يقراو ...وغاترجع معاهم حتى نجود البركة ديال دار ....
نوار "شافت ف مينة " : مال عمو فؤاد ...
مينة : مع اسامة مباتش فالدار
نوار "شافت فمحمد الحبيب وحطت ايدها على كتفو " : عنداك يتقلق ويمرض عمو ...
محمد الحبيب "باس ليها ايديتها " : لا لا الخوف يشدو يطحنو هادشي مناش خايفين ...دابا طلع لفوق تهضر معاه الوليدة عارفك كيفاش تهدنو ...
مينة"بخوف " : محمد الحبيب سير هضر مع ايساف وشوفو اسامة وجيبوه قبل ميجيبو عمي فؤاد حسن ...
محمد الحبيب : داكشي الي لقيتيني غاندير ..."هز تيليفونو تيصوني لخوه لقاه طافي طافيه الحمار ومبغيتش نحط فيه ايدي....
نوار : واخا توصلني انا واشرف ليسطا ...
محمد الحبيب : وي يلاه تانتي ا مينة 
مينة : وخا كنت بغيت نهضر مع عمي فؤاد لكن حسن خليهم بجوج تايشوفو شنو يديرو فهاد الحريرة ..."سبقات نوار واشرف وقربات مينة لمحمد الحبيب ..."
مينة : اشنو كيدير بالضبط .؟؟ 
محمد الحبيب "حدر راسو وحك منخرو شحااال باش يقولها " : كيدير الكالة ومعرفتش ...شديتو طحنتو عصا ووالو واش حشم وحاصرني من جوج جوايه مقدرتش نقولها لوليدة ولا الوليد عيطت لياسين باش يتصرف معاه لكن هاد سيمانة كان طافي تيليفونو 
مينة : كون غا هضر تاهو ...مالو على هاد الغيبة ...
محمد الحبيب : شدان الضد هذاك خويا مايقدر عليه حد من غير الي خلقو ...انا لدابا مزيان مع اسامة ومبغيتش نتصرف معاه حيث كبر وصل لعشرين عام ولكن الى تمادى بزاف ..."هز راسو لسما " اففف معرفتش مبغيتش نضلمو ولكن شاك فشي حاجة ...
مينة : شنو "شداتو من كتفو بقلق" 
محمد الحبيب "عينيه غرغرو " : مبغيتش هادشي تعرفو الوليدة والوليد الله يخليك ..
مينة : غييي تهنى المهم قوليا شنو واقع ؟ 
محمد الحبيب : شاكين انا وايساف بالي وعلى حسب ما قال لينا صاحبو الي حدرنا عليه بالي فالكالة كيديرو ليهم مواد مخدرة وسط دوك العشوب وخصوصا الهيروين ...
مزال كيهضرو حتى تسمع وراهم واحد الخبطة في زوج درجات التحتانيين ....

الاسكا يااا الاسكا البلاد الي متواجدين فيها احد جبال القمم السبعة وفيها شعب الاسكيمو ...ولاية من احد ولايات المتحدة الامريكية ...من الي تلاقا بيه كان فرحلة جبلية وغييير وحدو مامعاه حد ...العاشق للخطر بدون ونيس وفينما كان بقلب بارد ...المهم يجرب ويشوف والي قالها ليه راسو هي الي تكون ...وخا طيحك ضرورة ورياح كيف كيقول يوسف تشدك كريز يدير مقاليه مخو ...
نتي تخططي هنا وهو راه خطط وسااالا اش فراسو مكيعرفووووش شنو تحت راسو ...وغاااا الزين راه خداه هو الحروشية والقصوحية تاع بصح خذاها هو ...الصلابة الصنديد الوحش الخشونة الرجولة عطاها ليه سيدي ربي ...ومزااال العاطي يعطي ...الهيبة صنعها لراسو ....وعطا لراسو بلاصة الي يهابها الجميع ...
برد الاسكا والكز ديالو و الجليد مدا فيه والو غااا يوسف الي فمو ولا زرق وهو يفيبري ...واقف حدا المروحية بشي شوي ...حتى بان ليه ووصل عليه....
جاااي الزين الي تولد فضروف فيها احداث وقعو وصبر فكرش مو حيث باغي دنيا وشاد ضد حتى فكرش مو ...باه مكانش باغيه وهو تحدا باه وصمد بلا ميحسو بيه حتى لقات راسها حاملة بيه ...كبر فكرش مو والضروف كانت صعيبة وياما وقع ووقع وبقا شاد فيها ...الولد العكسي القاصح من صغر الشرس ...الي لقبو باه ب فحم العينين حيث لون عينيه كحلين ....
رغم انه عزيز عليه الاستقلالية الا ان يامنة من اولياوياته وخا يدير الي دار ...هي عينيه لكن مع الاسف الشبه مخرجش ليها وانما الشبه لباه وبزاف ...الحجبان كحلين والعينين عينين فحال النسر حاادين النضرات ...التگضرة تگضيرة باه وطول ....والوقفة رجولية شامخة ...الشعر كحل والعينين كحلين ....
يوسف : بلييييمييييين منساك اولد خويا فهاد الدكة ديالك "قرب ليه ياسين بلا ميدير ردة فعل جاي ويكدد في فمو عاقد غوباشتو ...حتى قرب ليه شد من عندو التيرموس وسلم عليه بالكتاف ...وشرب منها شوي ومدها ليه ..." بحرا نزلتي اخوييي من تم فداك البارة ديال الثلج (جبل الثلج ردو بارة ههههه ) 
ياسين "بعد طول انتظار والغموووض في غيابو والضهور ديالو هاحنا غانعرفو صوته كي داير وحركاتو كي دايرين ...وشخصيته …حيد صاك تا حيدو وحط الماترييل تما وحيد جاكيط الي لابس وكان تحت منها تيشرت لااااصق عليه كتافو عراض ومع كترة الرياضة والتسلق ...
حيد تيشرت بان داك الصدر الصحيح الي يدوخ ويدوخ وديك الكسدة الي ورثها وطولة الي اكتاسبها ...زينو زين ويحنت عشرين ...وقال لباه فؤاد معندك عليا لين ... بقا عريان فداك السم تا كنزز يوسف وتكمش ههههه ...
يوسف : اهيااا ناري معندكش سلوكة اخويي باش كتحس ...ووشام هذا درتي ...
ياسين "مشافش فيه حيد تيشرت وبان الوشام الي دار جديد فكتفو ...نطق بصوت غلييييض خشن يزعزع..." : بغيتي لراسك تكرفيصة نتا ...
يوسف : سر مي جاي نطل على ولد خويا ...
ياسين"حك نيفو وكمش عينيه " : جبتي معاك الوراق نشوفهم ...
يوسف "حل فمو بالصدمة تا نشف ليه مخو كيقول فنفسو اناااري كي دار تا عرف " : هااا شنو ...
ياسين : مكرفص تال هنا… تسناني فالدار لهيه عندي تانجي ..."حك شفايفو بسنانو نفس حركة باه فؤاد ..."… هادشي الي مولف كدير ...تكرفصتي تال هنا اذن جايب شي وراق ..."هز صاكو وتم غادي تا فاتو ومشا جيهة المروحية ...ووقف واحد شوي ونطق بلا ميضور عندو ..." شنو ياكما جاي نسني نتزوج ببنتك بلا منعرف تانا؟ ؟ ...
وزاد خلا يوسف تيقلب على شفارو باش يرمش...وهو جايب ليه اصلا غي وراق الخدمة ماجايب تاحاجة من غيرها ...وكيدار تا عرف واش جايب شي وراق الله واعلم هادي الي خلا يوسف مشوكي ...يلاه طرطق نتا اسي ههههه ...
هاا فحم العينين بان ....هههههه

يتبع...

التنقل بين الأجزاء

صفحة القصة
سيتم تشغيل صندوق التعليقات بعد لحظات
معظم التعليقات تم إخفاءها بواسطة الفيسبوك، نحاول بكل الوسائل المتاحة إستعادتها في أقرب وقت ممكن.