قصة أنا وبعدي الطوفان

من تأليف Ghazal trust
2021قصة كاملة

محتوى القصة

رواية انا و بعدي الطوفان

مني عدد .... عدد كبير كيحلم بلا ميحقق حتى الربع . دوزت الصغر فاللعب واللهو وقلة الشغل .. ماقريت بحال الناس واخا ماشي مكلخة لاكن ماعنديش عقل القرايا ..ما تزوجت بحال صحباتي هه .. ماشي حيت ماكاينش العريس .. حيت ماشي ديال الزواج.. ماشي ديال نجلس فالدار نتبنى واحد يدخل ويخرج عليا وينفخ ليا راسي وفاش نهضر يقول ليا واكلة شاربة شنو خاصك ..
وزيد عليها كنتصادف غير مع القماقم اللي تشدي مو تخنقيه وتمشي عليه للحبس وشي نهار نديرها .. عرفتو شنو .. مكرررهة ... مكرررهة من جهة البشر ومن جنس الرجال ومايجي منهم .. ماعندي معاهم ماضي ولا حاضر ولا مستقبل لاكن عندي بعد النضر وكنشوف بالبصيرة ماشي غير بالبصر .. نضري صحيح فصيح وماقضيت بيه حتى زفتة .. قربت نضرب الثلاتين عام ومزال مادرت حتى وزة .. طلع ليا الدم وطلع ليا لخيخ حيت بحالي بحال كاع اللي فاقت وقالت غنخقق احلامي قبل ثلاتين سنة ومزال كتحلم وتجمع عليها فالاحلام بلا متحقق حتى حاجة . بزاااف .. بزااااف عييت ملليت من الحياة ومن العيشة اللي انا فيها .. مانو احلامي من قبل فشكل.. دابا تبدلو كليا ... وليت باغا غير لفلوس مابقيت باغا حتى حاجة من غير لفلوس.. فين ما نحط ىاسي على المخدة نطيب النعاس بالاحلام .. حلمي نطيح على شي كنز ولا شي ورثة نتهز شي هزة لسابع سموات ونبدل حتى سميتي اللي مابقيتش حاملاها حتى هي ... ااوووووف بلابلابلابلاااا قوة الهضرة الهضرة بحال ديما بلا حتى نتيجة .. شهوتي فواحد الكريم فايت 600 درهم ولاكن ماعنديش باش نشريه . هه اش خاصك العريان الكريم للوجه امولاي ... الصراحة خاصني شحاااال ... اخرتها غادي نقتل شي شارفة ولا شارف على قبل الفلوس ... لالا اثرو عليا المسلسلات بزااف .. ماعلينا نبداو بسم الله واخا مافيا اللي يكتب هاد المذكرة الخانزة بكثرة الهضرة وتبقا ليا ذكرى خاوية مي ماعليش... نكتب شوية على حياتي المخبلة على الله يجي شي وقت نكون فشي مرتبة اخرى ونقرا على شنو كتبت يامات الحزقة والنقى.
شيماء ... هاد العام غنقفل 30 عام هه . صافي هادشي اللي كاين ماعندي حتى حاجة مهمة نزيد نكتبها من غير هاد الجوج وخاصني نوض نعس عندي مانقضي الصباح

الصباح والريح والصيف والصهد والبرد بقات غير الشتا تصب وشي عجاجة من لصحراء.. اش هاد الجو لمكهرب كتر من حياتي ... قلنا نسافرو واحد السيمانة للشمال تبدل الجو بين ليلة ونهار ... ماعلينا هادشي عادي مع شنو كيوقع ليا . تافقت انا وصاحبتي نضربو واحد الاسبوع فالشمال وصاحبتي سارة من الصحبة القديمة واخا كدير معايا شي فعايل .. غير بدينا نكبرو بدينا نتبدلو وبدات الصداقة ديالنا تتبدل مابقاتش ديك البرائة ... مع كيبدا الانسان يدير يعقلو عقلو كيقتل البرائة وهادشي كيوقع حتى معايا بلا منلومها . قبل كان ممنوع عليا السفر بوحدي بحكم العائلة شوية محافضة مي من بعد صافي خرجت ليهم نيشان حيت شحال قدني نبقا تحت حكامهم وانا بقاا ليا عشر سنين لربعين عام .. والى جيت نحسبها من واحد الزاوية غنلقا باللي عندهم يد فالفشل ديالي .. عندهم يد ورجل حيت من خلاوني نديع ونشوف حياتي كن طفرتو ولاكن حكامهم ديال الويل خلاني نبقا جالسة عندهم وقالك حتى يجي ولد الناس اللي نتزوج بيه هه... كتهربني هاد الكلمة وكيطير بيا الفرخ بولادو فاش كيقولوها ليا.. غنبقا انا مبندة كنتسنى فالراجل يجي يدق عليا والجلاس اللي جالسة فدرانا نكملو عندو ... اشمن حياة هادي.. الموت ارحم ليا اللي نبدل الدار بدار والاب بزوج والام بعكوزة ونزيد عليا الشقا وتمارة باش نولد ونتم غادية ونقول للناس راني مزوجة .. الله يقطع لهاد الزواج الجدر .. نفخو ليا راسي بيه منين مادزت مالها ماتزوجاتش... مسكييينة ... مافيهل ميتعاب ومازال ماتزوجات . شكون دابا غيشرح لهاد لكوانب باللي انا اللي رافضة .. شكون غيخليهم يدخلو سوق راسهم نضحي بحياتي على قبله ... يالاه شي متطوع يجي يدخلهم سوق راسهم ويشوفو بناتهن وحياتهم اللي نمووت ومانعيشهاش وكيحساب ليهم حاسداهم عليها وعلى رجالهم . الله يخليها سلعة حاضيين حياتي كثر ما انا حاضياها تفو

شدينا الكار انا وسارة لتطوان ودرنا الراس عند الراس مكملين النعاس فالطريق .. الصهد والعرق وحالتنا حالة .. حدانا واحد المرى حاطة حدا رجلها بيدو دالزيت كل مرة يتمركب حتى كيوصل عند الشيفور وتقولي بنتي عفاك جيبيه ليا .. جوج مرات كنوض وبنادم حاضي بيا قزيبتي العرقانة بالجلاس والدجين مكمش من الثنايا. سخفاتني ورطبتو حداها ورجعت تكيت وحيدت سبرديلتي وطلقت رجليا يتبردو حتى كنحس بيهم فعلا تبردو وفزكو وكنزيد نحكهم نع الارض .. جيت نشوف شنو اللي فزك ليا تقاشري لقيت واحد التقية جاية من تحت الكرسي من اللور كتسارا حتى لعندي .. وقفت بزربة مروعة وريحة الخل مع ريحة الصهد مع الراديو اللي طالق مول لكار مع طلع ليا الدم حتى ختر ليا فراسي وانا نقطع الحس وزمتها فيا وحيدت تقاشري ونوضت سارة شافت رجليها غاطسين فالتقية وناضت كتبوع حتى هي .. صافي اليوم العالمي للتقيا ..

بدلنا البلاصة وجلسنا حتى وصل للكار لعين الحصن ووقف يرتاحو الناس ونزلنا انا وياها طرفنا الحالة وكملت الطريق بواحد الكلاكيطة وجلست ناكل الشوا انا وياها .. بقيت حاضية داك الحديد وداك الزين اللي كينزل منو ويدوز حدانا يحرش بينا .. والله مكيخلعوني ولا كنفيق ليهم من النعاس ... تصاحبت مع بحالهم حتى شبعت وعارفاهم اش كيسواو وغير الزواق على الخنونة .. اللي يشوف الحديد والزين يقول هنا نبات وكيطلقو عليا زينهم وانا كنضرب فالكفتة بيدي ورجلي وكنضحك عليهم وعلى عياقتهم .. واحد اللحضة وقف عليا واحد فيهم كيتبومبا طلب ليا النمرة وبقيت كنشوف واش نعطيها ليه ولالا وعطيتها ليه... الوقت والزمان وانا مسافرة.. واخا نطير منو بعدا غير شي عشا فالمضيق ومنخليهش بلاش. رجعنا للكار وكملنا الطريق .. وصلنا وشدينا طاكسي لمارتيل.. تفو غير الطرونسبور موصيبة كياكل الفلوس كما تأكل النار الحطب . البيرمب كاين وكنطير فالسوقان ولاكن الحديدة اللي نحط عليها قزيبتي ماعنديش.. تفووو ينعل بو الزلط .. كنشوف البنات فتيطوان ومارتيل كيسوقو شي حديد كنبقا نتشوط فبلاصتي .. واش انا منعيشش؟ فوقاش ياربي حتى انا نولي بحالهم راني باقا كنتسنا نوبتي فالترفاح .. صافي عييت الله يجعل البراكة دوزت فالحزقة مايكفي خاصني شوية ندير لباس ولا غنفقد عقلي .. وغنبقا نتسنا هاد لباس حتى لآخر رمق.
حطينا البكاج فواحد الدار كريناها قريبة شوية للبحر ودخلنا دوشنا حيدنا زعلوك ديال الكار وتكينا شوية .. تقول جايين هازين الكار من كازا ماشي هوا اللي هازنا . تماارة تفو تقول جايين فقافلة ماشي فحديد ..
الصيف والجو مرة يبرد مرة يسخن .. حتى رتاحينا وضربنا الشورطات وخرجنا ندورو شوية .. ماجبناش حوايج كتار قلنا نشريو من تطوان عندهم الحوايج دسبتة غير مزلعين ... فعلا لقيناهم مزلعين ولعرا وتقزاب لعلك ترضى فالجوطية ديالهم . طحنا فيها بحال الترابي على بزولة مو كنعزلو وديناهم للدار صبناهم ونشرناهم وجلسنا فالبالكون كنقيو الزريعة ونتجمعو حتى عيط مول النمرة ديال الشواية وجاوبتو نشوف اش بغا

قطعت معاه كنضحك ونقول ماضحكتش.. السيد باغي نقصرو معاهم ههه.. هي ماشي شي حاجة غريبة ياما قصرنا ولاكن جاب ليا الضحكة كيهضر ويلطف الهضرة بزز .. مدازش ليا بمرة وتقيل على القلب.. نفخات ليا سارة راسي باش نتلاقاوهم ودرت ليها خاطرها وخرجنا مشينا لمارينا سمير فين نعتو لينا .. ضربنا شورطات ديال الدجين وداكشي ناضي وبدينا نقلبو .. حسابني جالسيت فشي كافي حتى خرج عندنا من واحد اليخت من دوك الباطوات اللي مستفين تما !.. رحب بينا وطلعنا معاه للباطو كان هوا ورباعتو .. رباعة واشمن رباعة كانو تما .. غيير هما البزناسة .. سلمنا وجلسنا كنتجمعو عادي حتى شوية كنحس الباطو كيتحرك وهوا يقلع بدا داخل بينا وسط البحر.. اش هادشي!! الليل .. فين مدخلينا هادو !! ... اويلي اش هادا .. وقفت انا وسارة مخلوعين مابغيناش ندخلو للبحر لاكن فات الفوت والباطو داخل كيبعد والخلعة شداتنا .. درنا راسنا ماخايفينش وقلنا نسايروهم بللاتي هي احسن .. طلقت عيني لداخل فالباطو لقيت القراعي ديال الشراب وتما واحد جالس فوف الطبلة كيسطر ويشم .. هادي اللخر ليا شداني نفوت الباب مع وحديين مكنعرفهمش... اشداني لشي باطو ولا شي مارينا سمير .. موصيبة كحلة هادي كي غنديرو نتفكو هاد الليلة .. هادو باينين مبلطين ومخلطين كلشي وغادي يخلطونا .. الحل لواحيد نحافضو على هدوئنا بلا منديرو الصدع ونسايروهم حتى يردونا بحالنا . جلسنا كنضحكو معاهم ونهضرو غير بلعينين حتى واحد الشوية جرني هاداك اللي عطيتو النمرة من يدي قالي اجي معايا .. بقيت كنشوف فيه والخلعة غتقتلني وسارة كتقول ليا لا بعينيها لاكن ماعندي حتى حل .. هبطت معاه لتحت كان تما بيت نعاس مجهز وجلس قالي جلسي وجلسني على رجلو وبغا يبوسني.. هربت وجهي ونضت قلت ليه نيشان يوصلني للبر انا وصاحبتي مي تعكس وخرج فيا عينيه وجرني من يدي بزز دفعني جهة النموسية.. هربت للقنت وبديت كنبكي ووقفت حدا واحد البلاكا ديال الخشب وتكمششت كنرغب ونزاوك فيه .. كان مثمل بالشراب وعينيه كيخلعو وكيحك نيفو وشام الغبرة .. خرج فيا عينيه وقال

- مابغيتيش تجي بالخاطر... هلنتي غتجي بزز

طرطق ديك القميجة وجا جيهتي جرني بزز من يدي .. بالخلعة جريت معايا واح الحديدة ديكور بحال ثمثال صغير فيدي ضربتو للراس حتى تكمش كيتوجع وحل فيا عينيه معصب ..يالاه بغا ينوض نزلت عليه للراس وعاودت نزلت المرة الثالتة حتى خرج ليه الدم ودنيه

عرفت راسي طيحت روح ...

كنت كنقولها غير بالضحك عمرني ضنيت غادي نديرها بصح ... عمرني فكرت نقتل شي واحد بصح .. عمرني تخيلت راسي فشي جريمة حتى فالاحلام .. لهلا يكتبها على شي مسلم .. احساس صعيب وليت كنقول ياربي نكون كنحلم .. ياربي نفيق... بديت كنضرب راسي باش نفيق لاكن والو ... حسيت بقلبي بين رجليا وراسي سخون وديك الحديدة فيدي ... ثبتني الله على فعلتي ومارميتهاش من يدي رغم الهول اللي كنت فيه بديت كنقلب على تخريجة منها .. باقيين ثلاتة منهم لفوق غادي يقتلونا ويرميونا فوسط البحر .. الباطو باقي كيمشي بوحدو ماعرفت فين ناوي يوقف .. سمعت الحس فدروج شي واحد هابط وحليت البلاكار دخلت فيه كنترعد مكمشة حتى كنسمع صوت سارة كتعيط عليا وبشوية وحليت الباب طليت لقيتها كطل من الدروج خايفة تهبط تشوف شي منكر .. بزربة طليت عليها والحديدة ورا ضهري وقالت

-- ها نا جايا شنو كيدرو هادوك

قالت بصوت منخفض: واحد الجوج نعسو بقاو كيشمو حتى غابو ولاخر جالس كيسوق الباطو قهرني بالهضرة بغاني نشرب معاه .. مالكي نتي وجهك صفر!

رديت وقلت: هانا جايا غير لاهيه باش نخرجو من هاد الموصيبة

مشات سارة طلعات وانا بديت نقلب فالبيت بالخلعة لا تكون طاحت مني شي حاجة تبقا دليل عليا .. الخوف والرعب وكنقلب .. طليت تحت الناموسية كنشوف ورجعت هزيت راسي .. شوية بحال الى بانت ليا شي حاجة!!.. عاودت هبط راسي كنلقا باليزة ديال الجلد قد السخط وجريتها لقيتها مسدودة بالنماري... بقيت كنبرك جاني الفضول.. شنو غيكون فيها ومسدود وباليزة والفباطو ... جاني فراسي يا فلوس يا حشيش ... هزيت واحد الموس فوق المجر وكنحاول منقيس حتى حاجة وتقبت الجلد من الجنب ناخد غير فكرة على شنو فيها وخشيت صبعي كنتحسس شي وراق ومدكسين ومزيرين بزااف خشيت الموسيت بيه واحد الورقة كيطلع ليا ورقة فلوس العملة ديالها الجنيه الاسترليني !!! اغلى عملة سرفقاتني وضهشرت وترفعت بقيت جالسة وحالة فمي .. شنو ندير قدام الباليزة اللي قط السخط خصها عشرة يهزوها مزدحة بالفلوس ..

طلعت لفوق قاطعة الحس لقيت جوج ناعسين حالين فمهم وواحد كيتمايل ويدور فالمقود ديال الباطو وحداه سارة كتفرتس ... عطيتو من اللور بديك الحديدة حتى جا ناعس قدام رجلي ونقزات سارة من بلاصتها مخلوعة وكضرب فخادها .. انا سلمت امري يدي توسخو توسخو صافي ماعندي ما ندير ..

سارة : اويييلي على مسخوطة قتلتيه ... اويييلي غتدينا للحبس

خليتها كتغوت وبديت ندور فالمقود جهة الضوء ديال المدينة ..ماعرفت كي ندير نزيد فالسرعة ولا كي ندير نحبسو المشكل الى وصل بينا للميناء غادي يتضرب بالجهد حيت غاص شي واحد يوقفو وانا ماعرفتش كيفاش كيوقف .. المهم قلبت ليه الاتجاه وصافي خليتو غادي على نفس الوتيرة وتقييل فالحركة .. لحت داك الموس وديك الحديدة فالبحر ورجعت كنجر ديك الباليزة ... سارة تبعاتني لقات لاخر منشور ضربات وجهها وبغات تهرب لاكن مالقات جهد بقات كدور حدايا فاللخر جات عاوناتني طلعنا الباليزى لفوق وقطعنا الحس لا يفيقو لخرين .. بقينا كنفكرو كفاش نتفكو .. ياربحة يا دبحة والميناء قريب الى وصلنا ليه غادي نحصلو والاصدام غادي يوقع تما خاصنا ضاروري نشوفو شي حل .. بقينا كندورو ونقلبو لقينا واحد البلانشا منفوخة اما مشدودة بحبل وحلينها ركبات فيها سارة اللولة وبقيت شادة بيها الحبل مع ضهر اليخت .. تمارة دازت علينا ومديت ليها البابيزة بالكشايف حتى شداتها عندها وكانت غتقلب بيها ديك البلانشا وغير بلاستيك وكفاش غادي نتساعو فيها حنا بجوج والباليزة .. مشكيلة ولاكن ماعندناش حل يا ربحة يا دبحة .. شدات الباليزة عنقاتها ويالاه جيت نتبت راسي باش نطلع حداها جرات الحبل بيها حتى كنت غنطيح ومشات هي والباليزة هاربة وخلاتني حاصلة بوحدي فالباطو ماقالت ليا حتى كلمة

ها اللي يتيق فالصحابات ... خوات بيا وغنمات وهربات عليا وحصلت انا ... جاتني البكية بالخلعة وكنسمع شي حس لقيت هاداك اللي عطيتو للراس اللي كان مع سارة كيتنهد ويتحرك وهربت تخبيت اللور وتكمشت بقيت كنرجع باللور حتى ضربت راسي مع الحديدة ووضرت نشوف كنلقا راسي حدا جيت سكي... غير شفتو بحال الى شفت مي وبا وقفت كنجري فكيتو وبديت نجر فيه لمؤخرة اليخت حيت مسطحة مع الماء ودرتها فيد الله ... غادي نطلع .. والى قلع مزيان الي ماقلعش غادي نقز فالبحر نكملها عومان للشط الى طول ليا الله فالعمر . طلعت للجيت سكي وفايت ليا سقتو شحال من مرة .. ديمارا وزاد كيتقز بيا وصلني للشط للجهة المعاكسة ديال الميناء ونزلت قلبت مو خليتو مقلوب تما وخرجت فازكة باغا نهرب ماباغاش نشوف داك الاصدام اللي غيوقع تما .. لاكن فأخر لحضة قبل ما نهرب شفت الباطو وقف عرفتو داك المسخوط فاق فاخر لحضة وعتق الموقف .. بقيت انا والله كريم والكلبة هربات عليا ماعرفت فين غتكون مشات ... خرجت للشارع فازكة ونصاص الليل كنفكر شنو ممكن دير وفين تمشي... حطيت راسي بلاصتها .. كن كنت انا مغاديش نرجع للدار وغادي نمشي لاقرب مصرف نصرف شي حاجة دالفلوس ... لا ولاكن الباليزة فيدي ماعندي كي ندير نبقا ندور بيها ... ضاروري غنرجع للدار ... ولاكن الى السوارت عندي انا منين غادي دخل للدار ؟ احتمال الدار مستبعد .. شنو غندير انا فهاد الحالة؟؟.. غيبقا ليا اوتيل نمشي ليه ... دونك اوتيل هوا الحل .. هوا اللي غنمشي ليه وانا معندي حتى ريال وفيدي باليزة قداش وماعندهاش الرجلين .. مشكيلة هادي ... غادي يخصني اوتيل باش يالاه نحطها فيه ونخرج نصرف شي حاجة ديال الفلوس باش ندور ونتحرك هادا هوا الحل الوحيد

فكرت فأقرب اوتيل لمارينا سمير ومشيت وقفت حداه كنشوف مابان ليا حتى واحد داخل عييت نتسنا مابانتش ليا ... ميمكنش تتحرك وهي ماعندها حتى ريال خصها تحل الباليزة وتهز الفلوس تصرفهم فيت غتمشي بيها ؟؟ .. شديت طاكسي للمحطة ديال الكار كنجري حيت خاصني نشدها والى عمرني مغنشدها بقيت جالسة تما عاسة والناس شي غادي شي جاي فداك الليل حتى صبح الحال وبدا النهار يطلع ... مارمشت ما سديت عيني .. شوية بانت ليا جاية وجارة الباليزة وداخلة للمحطة .. عرفتهااا.. اصلا باش تخوي المدينة خصها محطة ديال الكيران من غير هادشي ماعندها حتى حل اخر .

مشيا موراها قطعت كما قطعات حتى هي فنفس الكار وبقات مني منك بغات طلع الباليزة للكار لاكن لكريسون ماخلاهاش وفاللخر دارتها مع البكاج لتحت .. واللى مشات حتى حصلات ولا شكو فيها هازة لفلوس مشات فيها . كنت كنطل عليها من الزاج جهة البكاج حتى طلعات وجللسات قدامي .. فالصفوف الامامية وكل شوية كطل على البكاج .. قلع الكار وزدنا شوية حتى وصلنا للمحطة التالية ونزلت مع الباب اللوراني اللي كان قدامي بلا متشوفني وقلت للكريسون يجبد ليا باليزتي
وريتها ليه جرها ليا ومقنتة كندير المستحيل باش منتفضحش حيت الى مشيت حتى تشاديت انا وياها تما غنمشيو للحبس بجوج وغنتفضحو .. مشافوهمش كيشفرو شافوهم كيفرقو هي ديالنا . جريت الباليزة ودرت ليها كان هنا فكار اخر ردني لتطوان للدار اللي كاريين ودخلت عاد تنفست ورتاحيت من الخلعة والستريس و جمعت حوايجي بزربة وهزيت صاكي ولكارط ناسيونيال و حليت ديك الباليزة بالكشايف لقيتها مطرطقة بالفلوس حتى للفم .مستفين شي عشرة ديال الطبقات وكل طبقة فيها شي مية بريكة وحدة حدى وحدة.

هزيت منهم اللي يكفيني وخبيتها فبلاصة مايعرفها حتى واحد وخرجت بالزربة شريت باليزات جداد نقيين جبتهم للدار ستفت فيهم دوك الفلوس بالزربة وكنقول دابا والبوليس وقفو عليا خاصني نخوي من هنا

جمعت وطويت ... ماكليت ماشربت وتسدات ليا الشهية وخرجت عطيت لمول الدار سوارتو ومشيت خويت المدينة فطاكسي كرسة نيشان للعروبية للجبل عند عمت بابا فخنيفرة .. شحال مامشيت للجبل وعمت بابا مسكينة كبرات عايشة بوحدها ماعندها لا ولاد لا راجل .. واخا حداها العائلة لاكن الديور متباعدين فالجبل .. عندها دويرة صغيرة بحال النوالة مربية فيها شي دجاجات وواحد المعزة بحال مي منانة وكتشطب قدام دارها وتفتت الخبز للدجاج ... تميت جايا عندها فوق واحد البغل انا وبالزي لقيتو فالشانطي طلع رغبت مولاه يطلعني معاه ووصلني .. بقيت نعنق ونبوس وهي مسكينة مرى كبيرة حتى الشوف قلال ليها وكتمشي بزز ومكاين اللي يعاونها ومكتبغيش اللي يعاونها اصلا ..
جلست شربت كاس دالقهوة معاها وقلت ليها باللي غادي نجلس معاها شي يامات نرتاح فالجبل عاد نمشي . هي هادي دوزت ديك الليلة عندها والصباح فاقت مع الفجر وفقت معاها .. مشات للعوينة تسقي وبقيت انا كندور تما ونقلب فين نخبي الفلوس ... مالقيت حتى قنت وخفت يلقاهم شي واحد يديهم وقلت مع راسي نحفر ليهم فشي بلاصة حتى لمن بعد ونخبيهم فبلاصة اخرى اما حاليا ماعندي ماندير . كنت ديجا شريت باكيات ديال الميكات ديال الزبل كبار خشيت فيهم دوك الباليزات باش ماياكلوهمش ليا الدود تحت الارض وبديت كل نهار نحفر شوية مور دارها حتى قاديت الحفرة مزيان نيت وحطيت فيها وحدة من دوك الباليزات الصغار اللي شريت ومشيت بدلت البلاصة حفرت حفرة اخرى حطيت فيها وحدة اخرى وبقيت هاكاك كنبدل البلايص حتى قاديت ليهم الشغل وخليت معايا واحد جوج بريكات كافيين يقادو ليا حياتي.. والجنيه الاسترليني كيتصرف بالضوبل للدرهم مغربي . دوزت سيمانة كلها عند عمت بابا عاد قررت نرجع لدارنا ونزلت شديت الطريق لكازا .. غير وصلت مشيت للمعاريف نصرف رزقي لقيت حدى المصرف شي وحدين كيوقفو يصرفو فالنوار وقلت مع راسي علاش منصرفش فالنوار احسن ليا ما نجبد على راسي النحل نبقا كل شوية جايا نصرف ... وشكون اللي غادي يصرف ليا بريكة بحال هادي .. الى شافوها عندي فالبنك غادي يشدوني عليها . وقفت عند واحد فالاول قلت ليه عندي الجنيه الاسترليني قالي كنصرف الدولار الاورو صافي الجنيه لا .. حتى كنت غندخل للبنكة وقالي شحال باغا تصرفي الدري صاحبي يصرف ليك شحال خاصك ..

- فين كاين هاد صاحبك

.- ماشي بعيد اجي معايا نوريك فين كاين

خفت يطرا ليا نفس البلان اللي طرا مي زعمت ومشيت معاه لدرب غلف .. غادية ومخلوعة حتى وصلنا لواحد الحانوت ديال واحد كيدير لوشام ولبيرسينك وداك التخربيق ودخلت لقيتو كيوشم لواحد الكاورية حتى سالا وقاليه لاخر علاش جينا .. قلت ليه بغيت نصرف لقد ولقد بقا كيشووف فيها ..

- اري شحال عندك

جبت شحال عندي وانا معارفاش شحال غادي يقدرو يجيبو ليا وفنفس الوقت كنقول يقدرو يسرقوهم مي ماشي مشكل نمشي للجبل نجيب وخدين اخرين رخيصة بتعليمة .

شدهم كيفليهم وقال : شكون عطاك هادو ؟؟

رديت باللي راني مولفة بيهم زعما وقالت: دابا واش غتصرف ليا ونرجع عند اللي كيصرف ليا ديما !!

بقا ساكت وكامل وشام .. هز تيليفونو عيط وانا قلبي غيسكت حتى شوية دخل واحد عندو بحال شي بزناس حل الجاكيطة وجبد ليه البريكات المغربية وبدات يحطهم ليا وحدة مور ختها قال

- حسبي رزقك

هزيتهم وقلت: باينين ... اصلا الى كانو ناقصين منعاودش نصرف عندك

حشيتها ليه بمعنى عندي ما اكثر ولويتهم وخرجت خاضية جنابي حتى لحق عليا الدري اللي جابني بغا يوصلني ومشيت خرجت من تما شديت طاكسي ومديت ليه 500 درهم وخديت نمرتو ومشيت لواحد المطعم كليت حتى بدا عقلي يخدم وبديت نفكر شنو ندير وباش نبدا

فكرت فشنو غندير بالفلوس بلا منجبد عليا النحل وغير بالعقل ... فرحت وبديت نضحك غير بوحدي وبدات تبان ليا الدنيا بالالوان وحلمي تحقق ... نسيت كاع اللي طرا و بغيت نبدا من جديد .. مشيت شريت ايفون اااخر مكاين كانت شهوتي فيه وفالبرونز ودزت للقصارية ديال الذهب كندور ونشوف دوك البراسليات اللي كلشي تطلا بيهم خديت منهم مسمار و جوج اخرين سامبل بالخاتم وكرميط للعنق خفيفة وتقبت ودنيا كلها ستلتها وبديت نبان .. بدا يبان فيا التغيير وبديت نزيان هه.. من وراها مشيت شديت طاكسي لمروكو مول شريت كاع الحوايج والشراوط اللي كانت شهوتي فيهم والروايح الغالين والمكياج والكريمات علاش كنت غنعواج وفين ما كانت شي سبرديلة طوندونص خديتها والصيكان ولبست تما واحد سروال سورفيت رمادي مجموع من لتحت وسبرديلة وتيشورط وخرج كنعطعط بريحة الروايح هازة التقدية كنبان بنت الوزير .. هانا زيانيت ... كنت زوييينة كانو خاصيني غير لفلوس ونسطع بحال الشمس.. هاهوا غير بروشينغ وبلا مكياج بلا والو وليت فين تبان شي كايلي ... اودي الفلوس الفلوس الفلوس هما الزين هما التبوكيصة.

رجعت لدارنا على اساس راجعة من السفر .. حليت الباب لقيت ماما جالسة كتبكي فالركنة وختي وخويا حداها جالسين ... كنت ضاحكة هجروه ليا وناضو وقفو كاملين مخلوعين وخلعوني معاهم قلت شي موصيبة هادي .

خويا بدر: جيتي يا بنت....

كان غيضربني شداتو ماما وناض الصدع والغوات مافهمت والو غير كنغوت يشرحولي شنو واقع ياكما البوليس بعتو عليا ولا شي حاجة .. صدق داكشي اللي خفت منو طرا . شافت فيا ماما مخلوعة وقالت

- جاو البوليس لهنا كيقلبو عليك .. قالو لينا بنتكم روشيرشي الى جات عملونا .. شنو درتي ابنتي قولي ليتا شنو درتي

هزيت خنافري وضربتها بنكرة وقالت : مادرت والو شنو درت ؟؟ علاش جاو كيقلبو عليا

نقز بدر بالعنف وقال: قاتلة روح لديلمك وكتقولي مادرت والو يا بنت ..

خرجت فيه عيني وقلت: اشمن روووح قاتلة اش كتخربق نتاااا

مع ناض الصدع فالدار حضرو البوليس ديك الساعة وقفو عليا تقول كانو عساسين نبان .. داوني معاهم وماما طاحت فالارض كتغوت وانا غادية وكنعيط ليها

- ماما ماتخافيش انا غنرجع .. انا مادرت والو هانا غنرجع ماتخلعيش

خرجت طلعت معاهم وشي قوة وقفات معايا ماخلاتنيش نتخلع منهم وكنقول كما كان الحل راهم غير بشر ماشي شي حاجة خارقة للعادة وغادي نتفك من هاد الموصيبة .

التحقيق.....

كنت عارفة راسي غادي نخضع للتحقيق .. والاسوء جايبين محقق ماعرفت منين .. حيت فاش جلست على الطبلة فبيت صغير شاعلة فيه بولة وحدة مدلية على الطبلة مع الشاف اللي كيسولني وما خدا مني لا حق لا باطل ناض وقالي

- مابغيتيش تهضري ... هاهوا غيجي اللي يحل ليك العقدة دلسانك بزز منك

تخلعت خفت من لعصى... الى عطاوني غير طرشة غادي نكر ليهم باللي درتو واللي مادرتوش .. الا العصى لا .. العصى لا .

بقيت جالسة بوحدي فديك البنيقة ورجلي كيشطحو بالخلعة ويدي كيطرطقو ... البروشينك اللي دايرة لبد عليا وواحد لكلوص دايراه ففمي مصيتو كامل كنفكر اشمن فيلم نألف ليهم اللي يجي متطابق مع الاحداث اللي وقعات .
سمعت الباب ديال الحديد ورايا تحل وانا نقفز فبلاصتي .. عاود تسد وضرباتني واحد الريحة ديال الرجال لنيفي هي نيت اللي كانت ناقصاني باش نفيق. بقيت تابتة حتى داز حدايا وطق بصبعانو فالبطلة .. شفت فيدو كانت فيها مكانة وخاتم رقيق .. ماقدرتش نهز فيه الراس وبديت نمرش وكنحاول نتبت ... هادشي مزال ما هضر ما سول وبديت نتفتف والى بقيت هاكا غادي نغرق راسي ... الخلعة خاصني نحيدها .. انا مادرت والو .. ماعنديش علاش نخاف ... واللي مدارش مايخافش وانا الحمد لله ماعندي حتى مشكل... ماقتلت ما ضربت ما حتى حاجة من هادشي اذا ماعندي مناش نخاف

دورت وجههي للجنب وجمعت النفس مزيان استعدادا للتحقيق مع هاد خونا اللي فعفعني

جلس قدامي مربع يديه ماعرفتو كي داير ... مابغيتش كاع نشوف جيهتو ولا ندور عنقي .. بقا ساكت جي عشرة دقايق كلها ديال السكات ماعرفتو واش كيقرا افكاري ولا كيحلل شخصتي ولا شنو كيدير فيها ... دورت عينيا شفت فيه وندمت ... ندمت ندمت ندمت جايبين ليا بوكوص يحقق معايا حشمت منو وعلى التهمة اللي موجهة ليا ... شهوة منو تمنيت كن تلاقينا فشي فرح من غير هاد الفرح اللي جمعنا ومارضيييتش .. كان لابس تيشورط كحلة ويديه مفتولة شعرو محسن كامل جاي معاه وباين عليه الجدية والصرامة وعينيه صارمين .. جالس و كيطلع ويهبط فيا ويشوف ليا فيديا و وحالتي ... شوية جبد تيليفون ديالي من جيبو حطو قدامي حيت حيدوه ليا فالدخلة ممنوع يبقا عندي وقال

- بالصحة تيليفون الجديد

هزيت خنافري بعجرفة برودة وقلت : الله يعطيك الصحة .. شكرا

هز تيليفون بين صباعو كيشوف فيه ويدورو بشوية وقال

- فاش خدامة اشيماء؟

دورت عينيا حسيت بيه كيدور على شي حاجة تغرقني وقلت ليه

- ماعنديش خدمة رسمية ..

بكل برودة ودوك الشوفات ديال الملل القاصية باش كيشوف فيا قالي

- ومنين جاك باش شريتي ايفون كيدير 12الف درهم ؟.. صالير ديال سلم 11 ماواصلش ليه ... ونتي فسلم 0

منين جاني تيليفون ؟؟ منين غنقول ليه جاني وباين يالاه شريتو .. الحل الوحيد هوا نقول ليه كنخطف البلايص.. اللهم نبان طحبة ولا ندخل للحبس .. بقيت كنفكر وكنحاول نقزدر وجههي والى متقزدرش غادي يقزدروني فالغباق . دورت وجههي كنحك فعنقي وقلت ليه

- كنعرف شي واحد فالسعودية.. مرة مرة كيجي وكيصرف عليا ... هوا اللي كان اخر مرة هنا وخلا ليا شي حاجة ديال الفلوس باش نعيش

بقا ساكت كيشوف فيا بتمعن وقال: اشنو سميت هاد البنك الشعبي السعودي ديالك الاللة شيماء

منين غنجيب ليه سمية هاد الموصيبة... مافكرتش بزاف ومالقيت غير سمية محمد قلتها ليه وبدا كيحرك فراسو وقت ليه

- ماعرفتش علاش جبتوني لهنا وانا مدايرة والو

هز حاجبو فيا ببرودة وقال : وشكون قالك نتي دايرة شي حاجة؟؟.. ضاروري تكوني دايرة علاش باش تجي لهنا ؟؟

تعجبت وقلت: وعلاش جبتوني وكتستجوبوني ؟؟

ضحك بسخرية وقال: مرة مرة مكنلقاو منديرو كنجيبو شي واحد لهنا نتعرفو عليه ... فين كنتي هاد السيمانة كلها ؟؟

بفعت ريقي وقلت : كنت فتطوان مسافرة

رد : نتي ومن كنتي مسافرة؟

تزيرت وقلت: انا وصاحبتي

رد : صاحبتك شكون ؟

- صاحبتي سارة ... مشينا دوزنا شي يامات تما

هز حاجبو : ياماات!!... شحال هما هاد الايامات

بلعت ريقي وخفت حيت انا وياها كوزنا نهار واحد بجوج وديك الليلة وقع اللي وقع وتفرتكتنا .. جمعت راسي وقلت

- دوزنا غير نهار ... حيت من بعد دابزنا ماتفاهمناش انا وياها وخرجنا من الدار كل واحد مشا فطريقو

حط يديه على الطبلة جامعهم وقال: علاش دابزتي نتي وصاحبتك سارة... يالاه واصلين ومتحمسين نتي وياها نضتو دابزتو .. شي خصومة كبيرة هادي اللي خلاتكم تفرتكو المجمع

هزيت راسي وقلت: مكنحملش اللي يحكم فيا يقول ليا شنو خاصني ندير وشنو منديرش وهي كتبغي تحكم

شاف فالساعة وقال : مع 9 وربع تحرك واحد الباطو من مارينا سمير .. فيه ربعة ديال الرجال ... ومعاهم جوج بنات .. دخلو لقاع البحر .. وكاين شهود عليهم ... شكون هما هاد البنات

جرني للخيط للكحل وماعندي فين نهرب ... الحل هوا نقول اللي كاين بطريقة تخليني نخرج منها سالمة .

هبطت راسي وقلت : كنت انا وصاحبتي... تعرفنا عليهم فالطريق وعرضو علينا للعشا عندهم وماكناش عارفين واش غيكونو فالباطو ... حتى وصلنا من بعد قلع الباطو ودخلونا للبحر بزز منا وكانو كيشربو وكيشمو .. بداو كيتناقشو بيناتهم من بعد ناض الصدع والدباز وبدينا كنقلبو كفاش نهربو .. صاحبتي لقات واحد البلانشا ديال الميكة طلعات فيها وخلاتني بوحدي معاهم وهما كيدابزو بيناتهم مالقيت فين نمشي .. حتى دزت فواحد الجيت سكي هبطتو للماء وطلعت هربت من تما وخليتهم بيناتهم هادشي اللي وقع .. من تما ماشفتش صاحبتي ومشيت جمعت حوايجي اللي فالدار وخرجت بحالي

هز واحد السماعة ديال تيليفون كانت حدانا وقال

- دخل ليا لخرى

تحل الباب ودخلات سارة .. غير شفتها وقفت بالصدمة وكانت كتبكي .. يعلم الله علاش كتبكي وكفاش حتى جابوها .. جلسوها فالطبلة وجلس كيشوف فينا بجوج وبوليسي اخر سيفيل واقف حدانا والباب مسدود .. يسلخونا وميفكنا منهم حتى واحد .. قابلني معاها وناض وقف

جلسات قدامي سارة ووقف موراها كيشوف فيا وقال

- يالاه هضري... ها صاحبتك معاك دابا قولي ليها داكشي اللي قلتي لينا

شافت فيا سارة كتبكي وقالت: ااه هي ... هي اللي سرقات الفلوس وقتلات جوج وهربات ...

عصباتني ولاكن تمالكت نفسي وقلت ليها

- كاع هادا سم فيك وحقد !! ماحسابش ليا كتكرهيني لهاد الدرجة

سارة : نتي اللي سرقتي الباليزة ديال الفلوس وضربتي جوج فالباطو بالحديدة ... نتي

ضحكاتني وقلت: انا ضربت جوج بالحديدة وسرقت الفلوس!!!... كفاش اختي درت لهادشي بوحدي واش انا ديناصور !

سارة : انا عاودت ليهم كووولشي داكشي اللي درتي

- قلت ليها بغضب: كتعتارفي هربتي عليا وخليتيني نموت تما بوحدي ياك ... ايوا شكرا اختي

سارة: فين درتي الفلوس اللي خديتي.. جبدي الفلوس

ضحكاتني وقلت ليها: اشمن فلوس هههه... واش نتي حمقة...واقيلا عطاوك شميتي شي حاجة معاهم وليتي كتخيلي ... الحماق هادا .. الحمد لله اللي ربي وقف معايا هربت منهم بجلدي صحيح

سارة : لعساك الشاف راه سرقات باليزة فيها زبالة ديال الفلوس وهربات بيها .. وانا اللي عاونتها باش خرجنا الباليزة من الباطو

عصباتني وغوت عليها : واش نتي حمقاااااا... اشمن باليزة خرجنا من الباطو واش تسطيتي ولا كتعاطاي لشي حاجة ؟؟؟ علاشمن باليزة كتهضري

ردت : الباليزة ديال الفلوس الشاف ولاهيلا راها عندها سرقاتها وقتلات جوج منهم

شفت فالشاف وقلت: انا ماعرفتش هاد المريضة علاياش كتهضر ... اشمن باليزة ولا ضرب ولا قتيلة هاد الهبيلة بغات دخلني للحبس غير هاكاك .

شاف فهاداك اللي معاه وقال : خرج عليا هادي من هنا

خرجو سارة وبقيت انا وقلت ليه: نمشي بحالي حتى انا ؟

خرج فيا عينيه وقال: جلسي... مزال مسالينا

طرطق فيا عينيه وقال : فين درتي الباليزة ديال الفلوس

حلبت عيني وقلت : اشمن باليزة اشاف واش غير حيت شريت ايفون بغيتو تلسقو ليا باليزة اما كن شريت طموبيل كن لسقتو ليا خنشة...

قبل منكمل هضرتي ضرب فالطبلة بالجهد وقال : جاوبي على قد السؤال .. فييين درتي الباليزة

تفعتفت وبديت نقفقف وقلت: ماعندي حتى باليزة الشاف واش انا غنسرق باليزة قدها قدهاش من الباطو على جيت سكي كي درت ليها

هز حاجبو قال: تعاونتي عليها نتي وصاحبتك .. كانت ناوية تهرب بيها وطيرتيها ليها فالطريق .. يالاه عتارفي قبل منخدم معاك طرق اخرى تولي تقولي اللي كاين واللي مكاينش

هبطت راسي كنسوط وقلت : والله الشاف ماشفت شي باليزة ولا جد ريال ... الى سرقات هي شي حاجة من تما اللع واعلم اما انا والله ماخرجت من تما شي حاجة .... واش هما بلغو على شي جريمة قتل وقعات بيناتهم ولا كفاش

رد بغضب: انا اللي كنسولك هناااا.. جاااوبي

رديت : والله ماشفت الشاف شي باليزة ولا موصيبة كحلة بغات طيحني فيها سارة

عصرني مسخوط الواليدين حتى نشفني من الماء وحلفت ما نخرج شي كلمة ... عصبتو ماخدا مني باش ينقي سنانو وفين ما نبغي نبكي كيقطعها فيا وخفت يبكيني بصح وجمعت راسي حتى صافي بغيت نموت ليه تما فاللخر عيط لواحد فالباب قاليه خرج عليا هادي من هنا وقالي ممنوع على برا .. بلا منشعر قلت ليه واش وجهي وجه السفر .. واش شفتوني شريت ايفون قلتو هادي خانزة فلوس. خزر فيا وردني لداخل وناض وقف قالي

- مابغيتيش تسكتي ... جلسي هنا

جلست كنشوف شنو غيديرو ليا تما وندمت اللي هضرت .. وصلت حتى للباب وردني من جديد لداخل وناض خرج سدة عليا وبقيت جالسة تما لعية كلها حتى دخلو واحد اخر يحققو معاه عاد خرجوني برا وعيطو ليه فتيليفون

- الشاف .. شنو غنديرو مع هادي اللي بقات هنا

قطع معاه وطلقني خرجت لبرا وتقلبت حدا واحد الشجرة كنرد حتى شبعت وجلست فوق الطروطوار كنرتاح ونكحز بقزيبتي للجنب مابغيتش نبقا حدا ديك الكوميسارية واخا نمشي كنزحف

حطيت مسارني فباب الكوميسارية ونضت مشيت لدارنا لقيت الجيران عندنا فالدار جالسين ووحدة كتعمر ليهم اتاي فالكوزينة كيسواسيو ماما زعما .. والله يعطيني وجهكم .. نتوما دايزة فيكم الدبيحة بموس حافي.. اتاي قالك بااز .. دخلت على ماما طحت عليها مسكينة وهدنتها وصدرت دوك الجيران فحالهم .. قالت ليا وحدة من جيرانا

- ايوا كن كنتي دابا بدارك وبراجلك وودلادك كاعما طيحي فبحال هاد المصايب

عصباتني فقصاتني وانا مغددة اصلا وخرجت دقيت على راجلها حل ليا الباب وقلت ليه

- واش مرتك ماعندهاش راجل يحكمها كتقلب لبنات الناس على رجال يحكموهم ؟؟ واش مقادرش تشد مرتك فدارها راه ماعندناش مخيم فدارنا

مارضاش وعيط ليها مشات كتجري وتهز فداك الزك وقلت ليها موراها

- عنداك يطلقك ونوليو نقلبو ليك حتى نتي على راجل يسترك .. بوسي ليع رجليه باش ميسيفطكش لداركم راه حتى واحد ميقبل عليك

شريتها ليها وجلست حدا ماما بقات كتسولني وانا كنكدب عليها قلت ليها عيطو ليا نشهد على واحد الندابزة وقعات فالكار وصافي ضمست القضية وتهنيت ومشيت تحمحمت ديك العشية لقيت الحمام كله كيهضر عليا . مشيت ضاربة عليهم الذهب وضربتها بغسلة ورجعت ضربتها بنعسة حتى تفكرت مستقبلي ورتاحيت مزيان ونضت نبدا من جديد

بديت حياتي من جديد من بعد شهر ونص ... معاودتش شفت سارة وحتى البوليس معاودوش طلو عليا ..لاكن مرة مرة كنتفكر الشاف اللي خرجها مني .. عندو واحد الشخصية خطيرة خلاني نشك فجنابي ومتأكدة مزال شاك فيا حيت مقتانعش وحسيت بيه شاك فشي حاجة ومغاديش يدوزها غير هاكاك . المشكلة مافيا اللي يستجوبوني ويعصروني وجهدي تقاضا. بغيت ندير شي حاجة اللي نخبي فيها الفلوس وبلا منلفث الانضار ليا وفكرت نفتح شي صالون كما بغا يكون ندرق بيه فلوسي .. حليت واحد على الشارع وجهزتو كلفني سستة ديال المليون وبدينا الخدمة ومرة مرة كنزيد فيه شي حاجة .. تقيدت فروجيستر دالكوميرس ومن بعد ست اشهر مشيت خديت شقة فالسكن الاقتصادي كريدي على حسب الصالوت .. هادشي كولو كنديرو باش الى سولوني منين جاني يكونو عندي ادلة والكريدي درتو باش نغطي على راسي والصالون كان هوا الحل الوحيد اللي يخليني نتصرف فالفلوس على اساس كندخلهم منو .. تبييض الاموال وصافي هادا هوا اللي كاين وبلا مايشك فيا حتى واحد .. دار العام وكنت خديت الشقة .. حققت الحلم الثاني ديالي وصلحتها وفرشتها ستيل غربي واخا صغيرة .. مشيت لمرجان شريت واحد الكوفر كبير ديال الحديد جابوه ليا للدار فكارطونة كبيرة واللي سولني شنو داكشي مطلعين كنقول ليهم ماكينة دالصابون .. درت ليه بلاصة فالماريو لداخل مخشي فالحيط مكيبانش وعلقت الحوايج قدامو فالبلاكار وقررت نجيب فلوسي من الجبل . فعلا كريت واحد الطموبيل وقلت اللي ليها ليها غادي نمشي نجيب رزقي .. دزت اولا تقديت من الشمال السلعة ديال الصالون ومشيت للجبل طليت على عمت بابا ضورت معاها شوية وبالليل خرجت كي الجن كنحفر خرجت البالز ووحيدت عليهم الميكات اللي غلفتهم و حطيتهم فالطموبيل والصباح شديت الطريق وكنطلب الله ميوقفنيش شي بوليسي ... الحمد لله ماوقفني حتى واحد حتى وصلت وهبطت بالزي بحال الى جايا من السفر وطلعتهم للدار.. حليت عليهم ونعست فوق منهم مرتاااحة اخيرا جبتهم عندي ودرت المستحيل باش نصاوب ليهم بلاصة ماطيحش على الجن الازرق . ستفتهم فالكوفر وكانت اسعد لحضات حياتي هي ديك الوقيتة اللي ستفت فيها فلوسي حتى عمرت الكوفر كامل وسديتو وضرقت الحيط بخشب البلاكار وعلقت الحوايج وتجبدت فالارض كنرتاح

اخيرا ضحكات ليا الدنيا ودرت صحابات جداد من لكليانات اللي كيجيو عندي .. مكنخدمش بيدي انا غير جالسة حاضية رزقي .. الداخلة على يدي والخارجة على يدي .. خديت طموبيل فياط 500 حتى هي على قدي فالحمر وبديت نعيش الحياة وتبدلت 180 درجة ... زدت زيانيت وبياضيت ووجهي صفا والدم رجع فيا .. نفسيتي رتاحت واستقليت ماديا وبعدت على العيشة مع دارنا واخا مزالين تابعيني بالحكام ديال الزفت لاكن على الاقل هربت عليهم .. كنتهلا فراسي ومكنعز فيا حتى حاجة وماما ريحتها من تمارة والشقا وهزيتها بمصاريفها رتاحت حتى هي .. براكة عليا غير رضاها اللي كيوقف معايا كل مرة .

اليوم من بعد ما تقادات حياتي قررت نخرج انا وصحاباتي للبحر .. وماشي اي بحر حيت ولاو عندي صحابات كلاص بحالي من المستوى ديالي ماشي بحال الكلبة ديال سارة. ماعرفت فين غبرات بنت الحرام . قررت انا والبنات نمشيو لبلاج بيريفي .. لبست واحد الكسيوة خفيفة وصندالة وطلقت شعري الاشقر ونضاضر ماركة وصاكي ومشيت دزت على واحد صاحبتي وتلاقينا البقية فالبحر .. كانت فيه قهوى كطل على البحر والكراسا ووالفطويات على الرملة والموسيقى .. جلسة كتحمق بسقيفات من الخشب وطبالي ديال الخشب والناس جالسين نقيين وتيتيتز .. اهم حاجة التيتيز كان حاضر بقوة .. التيتيز كيمشي على قبل التيتيز وكن ما تيتيز والله ديك القهوى ولا داك البحر لا جلس فيه شي قمقموم .. كلشي على قبل التيتيز .. اينما كان التيتيتز تكون الركشة هه. شدينا طبلة وكانو شي وحدين جالسين بدوبياس وكان الشراب فديك الكافي والكور بزاف تما .. خدينا كوكطيل ووحدة طلبات مشروب وجلسنا كنتجمعو ونضحكو قولها وضحك عليها .. هادي هي الحياة اللي كنت باغا ودابا عاد نقول راني عايشة .. اما قبل كنت مكرفسة كتنفس وصافي .. لهلا يرد ديك الايام ياربي .

الضورة اللي غندور كنفرس دايرة نضاضر كيبان ليا واحد التيتيز من بين التيتيز اللي تما جالس .. كان لابس شورط رمادي وتيشورط بيضاء وكاسكيطة ونضاضر بيلوط .. كنحماق على داك الستيل دياب النضاضر كيجي معاهم غزال ماشي كلشي كيديرو حيت ماشي كلشي عند جد مهم الدوق .. انا كات ناقصيني غير الفلوس ونوريهم الدوق كي داير ، كان السيد جالس بين صحابو كلهم كيشربو وضحكهم كيتسمع منين ومنين طالقينها تسرح ما علبالهم بحتى واحد .. بقيت كنشووف فيه وهوا حاضيني كيضحك مع صحابو وكنقول فين شفت هاد الاخ وجهه ماغريبش عليا ... فايت شايفاه فشي بلاصة وراها فبالي غير تالفة ليا ، كل مرة ندور عندو كنلقاه كيضحك ومعاهم واحد صاحبهم كيموت بالضحك ويعاود ليهم شي تعاويد .. شوية ضحك بالجهد هاداك اللي داير ليهم الحلقة وضرت عند البنات قلت ليهم سعداتو داك المسخوط ضارب الدنيا بركلة .. ضحكات وحدة فالبنات وقالت

- واش ماسمعتيهش شنو قال... قالك طلق المرى داكشي علاش كيضحك من قلبو هههه

ضرت عاوتاني جهتهم كنضحك وعيني كتمشي لمول الكاسكيطة وكنقول فين شفته فين فين ... واحد اللحضة حيد النضاضر وشاف فيا وانا نقفز من بلاصتي درتها مفروووطة حتى لبنات تهلعو وبديت نترعد .. اوييلي المحقق ديال ديك المرة

تخلعت وضارت بيا الدنيا وبديت نقفقف .. البنات كيقولو ليا مالك وانا تالفة حتى ضرت بان ليا نايض دخل لداخل كيجر فواحد الكلاكيطة ديال النايك كحلة .. السيد دواق ولد الحرام وانيق جات معاه محقق طوكوموري ههه ...لالا كونان وهوا كبير بلاتي نتفكر سميتو .. سيشي ولا سانشي والله متعقلت .. المهم مشا دخل عاد رتاحيت .. اشمن رتاحيت ! دورت وجههي لقيت واحد منهم جالس معانا كيتعرف على البنات وهما عاجبهم الحال .. سلمت عليه وبدا يعرض علينا نجلسو معاهم .. الله واكبر كملات داكشي اللي كان ناقص نجلس انا والمحقق فطبلة وحدة وعلاش لا نضرب معاه شي كويسات ونشطح ليهم شوية دالخليجي يفوجو مع راسهم ... خدمتهم صعيبة خصنا نعاونو الوطن ونفوجو على الامن ديالنا باش يزيد فراحتنا .
مكان عليا غير نجلس معاهم حيت لبنات قبلو الدعوة وتخلطو بيناتهم ورحبو بينا .. جلست والقفقافة شداني حتى بان ليا راجع وانا نقلب وجهي بقيت ساكتة وكنلعب فشعري . جلس مقابل معايا والكل مشارك فالهضرة الا انا اللي قاطعة الحس... والزوينة هي الا هضرت وقلت ليهم راه فايت شادني فالكوميسارية محقق معايا ومجلسني تما نص نهار بوحدي عقوبة ... كلشي غيتصدم فيا والواعرة غادي يخراو عليا صحابو بالضحك حيت كنبان كلاص عمرني شفت الكوميسارية وكنبان كيوت زعما . ماقلبتش وجهي بممرة ولا هضرت حتى هز واحد القرعة بيضاء ديال الشراب من حداه فسطل ديال لحديد كب راسو وطلب منو صاحبه يخوي ليه وكنت انا حداهم جا يخوي ليا فالكاس وانا ندور قلت ليه بزربة

- لالا شكرا الشاف .

حط القرعة فالسطل وصاحبو بقا كيشوف فيا مصدوم وقاليا

- الشاف !!هه

تزنكت وعاد عقت براسي شنو قلت .. انا مالي كنطير .. يخوي ولا ميخويش نسد فمي ونخلي الكاس ياكلو الناموس .. تلفت عند صاحبو وقال

- وكتعرفو بعضياتكم ؟

شاف فيا وكيحرك فراسو وقال : زارتنا واحد النهار

دورت وجههي قلت ليوم نتفرش وداك صاحبه شحال مكيدخلش سوق راسو بارك على التسوال وباغي يشد فيا ويخرج مني الهضرة بزز ... عصبني وكيضحك قالي ياكما كريساك شي واحد ... وكيفرنس قلت ليه لا غير مشيت نصاوب شي ورقة وصافي وسكت لقيت الشاف كيشوف فيا بنص عين .. عطاوها للضحك والتكرير ومعاهم داك صاحبهم كيقتتتتل بالضحك يضحك اللي مايضحك .. شوية ناض اللي بيناتنا كيضهر فايليفون بعيد وشاف فيا الشاف قالي

- قربي لهنا

كحزت عندو بالادب وبدا كيطلع ويهبط فيا من لفوق لتحت وانا على اعصابي وقالي

- فلوس الباطو بانو عليك

بدينا التحقيق عاوتاني ومشكيلة هادي مع هادا وكن ماكان محقق والله حتى نقي ليه ودنيه .. ولاكن دابا ماعندي ليه جهد .. قلت ليه

- اشمن باطو الشاف واش تيقتو ديك الحمقا اللي قالت هادشي؟؟

حط الكاس وقال ببرودة: دابا غير بيني وبينك ... علاش صاحبتك غادي ديكلاري بيك وتقول عليك هادشي ونتوما صحابات

تنهدت بملل وقلت ليه: حيت محسادة .. والصحابات مافيهم تقة .. هي راه ماكرهاتش دخلني للحبس وكن عطاوها شي عجب ديرو فصاكي وتبلغ عليا والله متعطلني

رد: وماجا فبالها غير هاد التهمة ترميها عليك

ردت : وعندها شي دليل عليا الشاف؟؟
.. هي كتقول ليك انا قتلت جوج ديال الناس وهربت بالفلوس... فين هما هاد الناس اللي قتلت يالاه

رد : الباطو اللي كنتو فيه لحد الساعة مازال مادخلش للمغرب ... مشا للسبانيا ومابانش من ديك الليلة ... مزال مابانش واش مات فيه شي واحد ولالا .. وعندك الزهر ماكاين حتى دليل ضدك من غير اقوال صاحبتك .. وكوني على علم .. الى بان الباطو فالمغرب واتضح انه مات فيه شي واحد نتي المشتبه به الاول فهادشي ... ودابا الى عندك شي حاجة تقوليها تخرجك من هادشي قوليها قبل ما تغرقي وتغرقي راسك

ربعت يدي كنسسوط وقلت من بعد ما رتاحيت نسبيا فاش سمعت اخر الاخبار وقلت

- انا ماخديت فلوس حتى واحد ... وما آديت حتى شي واحد وعايشة على قدي خدامة على راسي... بغيتو نقول شي حاجة ماكايناش

تكا على ركابيه بيديه وقال: اييه .. مزيان ... ومنين جاك باش درتي الطموبيل .. والصالون .. والدار؟؟.. السعودي ديالك مهلي فيك على هاد الحساب !

دورت وجههي وقلت: الحمد لله ماخصني خير ... الله يكثر من امثاله

ضحك وقال : امين

جا داك صاحبه رجع جلس حدانا لقانا مجمعين انا وياه وخشا راسو كيتجمع .. غير هضر هوا لا خر رجع اللور وسكت وزمت فمي حتى انا وكنشوف فالمحقق كفاش كيطلع ويهبط فيا .. كحزات حدايا صاحبتي وحسيت بيها طاحت فيه وعجبها وبغات تشارك فالحوار لاكن ماعبرهاش كان صاحبه اللي كيهضر بوحده اما هوا تكا على واحد المخدة وشد تيليفون كيكتب فيه حتى عييت بالجلاس والستريس ونضت بغيت نمشي بحالي.. البنات عجباتهم الجلسة وتصاحبو معاهم وانا نضت سلمت ومشيت بحالي خليتهم .
رجعت للدار وعيطات ليا فاتي وحدة من صحاباتي اللي قريبة ليا بزااف كتجي عندي للدار وكتبات معايا بزااف وانا وياها مكنتفرقوش ... جلسنا فالبالكون كنتجمعو وبدات تعاود ليا شنو طرا من مور مامشيت وسولاتني شنو كان كيقول ليا لاخر وقلت ليها

- راه هوا محقق كنت مشيت نصاوب واحد الورقة فالكوميسارية ولقيتو تما

فاتي: اه راه قالها ليا صاحبو قالي محقق وااعر وخطييير مكيفلت حتى قضية

خلعاتني وكملات عليا بديك الهضرة وقلت : لهلا يطيحنا فيدو ... مكيبانش كاع محقق .. زعما باينين عليه الفلوس ماشي شي واحد اللي معول على الصالير ديالو وصافي

فاتي: لالا راه دارهم لباس عليه ... طلع فواحد الحديدة كحلة فاش بغينا نمشيو وااعرة ماديالش البوليس ولا ديال الموضف وقلت لصاحبو زعما هوا صايك ديك الحديدة ماقالوش ليه من اين لك هذا قالي عائلتو لباس عليهم معروفين وعائلته كلها عندهم الفلوس من الصغير للكبير وهوا داير ديك الخدمة فوق الشبعة وعاجباه ماشي معول عليها ... وقالي باللي باه كان شي لعبة فالدولة مكانش كاع كيتخلص كان شاد المنصب وصافي ومات خلاه غير هوا ومو وثلاتة خواتاتو كبار عليه .. مفشش وحاس براسو من اللول وهوا هاكاك

دورت راسي وقلت: هاااكاك .. اختي الفلوس والسلطة سعداتو ... شنو سميتو ؟

فاتي : مارعفتش اختي ماسمعتش سميتو مي جابتها الهضرة عليه فاش كنا راجعين

من بعد ما تجمعت مع فاتي وهي كتسولني فين كنعرفه وكتزيد تبحث فيا بقيت كندريبلي ليها حتى تفكيت منها ومشت نعست .. وانا كنفكر بالليل تفكرت الى مشاو حتى شدو فيا ولا حصلو عليا شي دليل غادي يكشطوني .. الصباح صبحت عند النوتير انا وماما كتبت ليها كلشي فسميتها بلا منقولها ليها باش ميطمعوش فيها خوتي .. كدبت عليها قلت ليها شدي ليا باللي داكشي ديالي باش نحفضو وصافي مشات معايا قلبت ليها كولشي فسميتها وخرجنا وسبحان الله بحال الى كنت عارفة غتوقع شي حاجة ... وصلت ماما للدار ومشيت ديك العشية للصالون وخرجت باش نرجع بحالي وطلعت فطموبيل وكان الليل ومشيت شادة طريقي للدار... غادية وكنشوف طموبيل تابعاني من اللور .. عيت نهرب عليها وهي تابعاني .. كندور كدور حتى هي .. تخلعت وعيطت لفاتي ومالقيت لمن نعيط وعيطت لفاتي فتيليفون قلت ليها شنو واقع قالت ليا غير كنتخيل وصافي .. سولاتني اشمن طريق انا قلت ليها ها فين وبدات طنز عليا وتخلع فيا بلعاني وضحك حتى خرجات طموبيل فطريقي كنت فندوز فيها ولنا نفراني .. الطريق خاوية والخلعة شاداني حسيت بالرعب وقلت هادي اللخرة ليا .. د تحل عليا الباب وجرني واحد الوحش من لداخل ..بفيت نغوت لاكن زرب عليا خضرني ومن تما ماعقلتش على راسي

حليت عيني لقيت راسي فواحد الديبو كبير مضلم فيه غير الحديد والكراطن وانا فوق واحد الكرسي مربوطة من يدي ورجلي .. ساعة فالجحيم .. كان اسوء جزء غنعيشو من حياتي .. شكيت واش دوك المساخط هما اللي خطفوني وفعلا طلعو هما ولقيت قدامي داك ولد الحرام اللي ضربت بالحديدة اللول حتى طوش الدم من ودنو ... اذا ماماتش باقي حي .. صافي مشيت فيها غادي يخليو دار بويا ويتكرفسو عليا .. قبل مايهضرو قلت ليهم بالخلعة

- فلوسكم فالحفظ والصون الى طلقتوني نمشي نجيبها ليكم

نزل عليا بطرشة حتى طاح ليا الراس وقالي

- فين دايراهم ؟؟ هضري؟؟

جبد واحد الكابل ديال الضوء دورو عليا وخشاه فبريز كيهدنني نهضر ولا يشعل الضوء فيا ... شفت الموت كدور بجنابي وجات واحد خيتس مورايا جراتني من شعري حتى رجع راسي اللور وضرباتني حتى سال الدم من نيفي .. كانو بيهم ربعة وعاد شي وحدين مشتتين فداك الديبو .. شهدت وقلت ليهم فين بلاصة الفلوس لاكن نعت ليهم بلاصة اخرى حيت غادي يقتلوني سواء لقاوهم ولالا مغاديش يخليوني حية ... خرج واحد مشا كيجري لعين المكان ولخرين دوروني يالاه غيبداو التعديب ديالي وهي تهز ديك البنت فردي حطاتو على راسي وانا كنبكي ... وكان داك النهار عيد ميلاد ديالي اللي غنكمل فيه 30 ونحقق فيه كاع احلامي ..

فاللحضة المناسبة تسللو شي وحدين لابسين الكحل صفاوها لدوك اللي واقفين وهزو عليهم الفرادة وناضت بيناتهم قرطاس وانا الوسط بحال شي شعايلة كينقزو عليا .. حتى ديك البنت بدات دافع وضرب ومخبية ورايا .. كنغوت لربي لي خلقني وكنشوف الجرا وشي كيتقز من هنا شي من لهيه والدنيا محاصرة بالبوليس من برا وكيعطو ليهم يستسلمو .. جا داك ولد الحرام قاصدني كيتختل حتى وصل ليا واش بغا يديني ولا بغا يهددهم بيا ماعرفتش .. هزيت راسي كنتفتف ولنا نلقا عند راسو المحقق موجه ليه الفردي فمخو ولوا ليه يديه وطيحو للارض وجات فاتي كتجري عندي كانت لابسة لباس ديال الشرطة فكاتني وانا مصدومة فيها ... حلات عليا الحبال وانا مصدونة وخرجاتني لبرا لقيت الدنيا مقربلة بحال العرس بطموبيلات ديال البوليس ... طلعاتني اللور فواحد الطموبيل ولاخر مزال مقاتل مع داك البزناس عطاه واحد الركلة لاخو فسطافيط وشدوهم وداونا كاملين

رجعت للبنيقة عاوتاني تفووو...

جلست وهاد المرة فاتي اللي كتتجوبني اما لاخر مابانش ليا .. جلسات قدامي تقول عمرها عرفاتني وبدات تخرج فيا عينيها

- دابا مابقا ليك ماتخبي اشيماء ... عاودي لينا شنو وقع بالديطاي

شفت فيها باغيا نبكي وقلت : جيبو سارة تعاود ليكم انا شنو غنعاود ليكم

فاتي: سارة راها فالحبس ... عندها يد فهادشي وتجرات فيه ونتي عندك يد ورجل ومحاولة قتل وسرقة و و و و و راكي غارقة حتى لودنيك اشيماء وماسايقة خبار.. قولي لينا لحقيقة وفين درتي الفلوس اللي سرقتي

رديت : ماسرقت فلوس ما عندي علاقة بهادشي وماعندي باش نفيدكم

فاتي : راه كنا طالقين ليك اللعب باش توصلينا عند هاد المافيا وهاحنا وصلنا ودابا مغتفلتيش منها ... يالاه هضري

قلت نتمسكن عليها شوية : نسيتي الملحة والطعام اللي بيناتنا دغيا قلبتي وجهك عليا... هادي هي الصحبة ... تصاحبتي معايا باش تجسسي عليا

فاتي: وابراااكة عليا من هاد الهضرة وقولي ليا الحقيقة ولا غندير فيك شي موصيبة ... لهاد الدرجة كتموتي على لفلوس

دخل المحقق كيلبس فساعته باينة كان فشي قتلة مع هادوك اللي شدو وقال

- مزال مابغات تهضر

شفت فيه كنبكي وقلت : والله الشاف ما عندي شي ريال ... غير كتاخدي دنوبي على والو وصافي

شار براسو لفاتي خرجات وجر واحد الكرسي قدامي وهز صبعانو محمر فيا

- مغاديش نطول معاك ... غتعتارفي بداكشي اللي عندك ولا غنسيفطك بواحد عشرين عام ديال الحبس مينفع فيها لا مال ولا بنون... وبلا كدووب ... اوكي... دخلنا معاك فحرب بحال الحشر ماعندك فين تهربي يالاه دوي كنسمعك

موصيبة كحلة هادي... واش انا خديت شي فلوس!!! انا ماخرجت فلوس من الباطو ما قتلت اش بغاو مني هاد المساخط وهاد المسخوط بالدات مابغاش يبعد مني.. هزيت يدي وقلت ليه

- هانا ديرو فيا اللي بغيتيو ... انا ماشفت ما ريت اللهم هادا منكر عاش الملك

مسح على لحيتو معصب وقال : لاااااااخر مرة غنسولك ... فين درتي فلوس المافيا

هزيت يدي فوق راسي : ماعنديش ماشفتهمش.. عااااش الملك .. الله ينصر سيدنا

ضرب الطبلة معصب وقال : واخا ..

عيط لواحد من الشرطةقاليه : هبط هادي لتحت حبس انفرادي

سمعت انفرادي وانا نوقف كنترعد : عفاك الشاف ... عفاك صافي غنهضر غنعتارف

ربع يديه كيحنزز فيا وشار لاخر مشا بحالو وجرني من ودني قالي

- عتارفي بالحقيقة ... احسن من هاد تسخسيخة غنزيدها ليك فالحساب .. يالاه دوي

جلست شادة ودني كنتمتم وبديت ندخل ونخرج عليهم فالهضرة .. سيفطتهم كيقلبو فالغابة وعارفة مغادي يلقاو والو ... خلاوني جالسة بوحدي فديك البنيقة حتى تفرع الباب ودخل المحقق هزني ودني وقال

- كنلعب معاك انا هنا

شديت ودني كتفتف وقلت ليه بالمزاوكة : انا معنديش اشاف الفلوس .. ماعنديييش .. راه بصح سارة هربات بالفلوس وانا والله ماهربت بيهم ... هي هربات بيهم وضراتهم وسباتها فيا انا علاش نعز التهمة

ردبغضب : هضري فين درتي الفلووووس

حطيت راسي على الطبلة كنبكي : والله ماشفرت ليهم شي ريال الشاف .. عاش الملك

نفد الصبر وناض فتح الباب عرقان قلت غادي ينزلعليا بشي دقة حتى سمعتو قال للبوليسي

- طلعها البيرو تسني على المحضر وسد عليا هاد القضية

سمعت سد القصية قلت غادي يسيفطني للحبس صافي .. دورت وجههي لقيتو مشا وطلعني البوليسي للمكتب لفوق عند واحد فالبيرو ودخلت مد ليا ستيلو

- علاياش غنسني؟؟

رد عليا بغضب: سنيي هنا من الهضرة الخاوية

سنيت بالزربة ماعرفت علاش كنوقع ومد ليا الكارط ناسيونال وقالي - يالاه الله يعاون

شفت فيه فرحانة وقلت: صافي الشاف مابقيتوش غتسولوني


هز راسو فيا وقال: شنو باقا كديري هنا ... يالاه الباب

هزيت لاكارط ديالي وخرجت كنطير من الكوميسارية وانا نلقا المحقق فالباب حدا واحد الطموبيل ديال البوليس ويدو على جنبو كيعضر فتيليفون .. درت راسي عورة ومشيت كنتسلت نشد طاكسي نهرب وهوا يقشعني وقال.

- هااه ... اجي لهنا

دورت وجهي عندو وقلت : واش انا؟؟

رد عليا : اه نتي

ماقلت تفكيت منو باقي ودني كتوزوز وشادني فيها الكلاكاج من الكوريش عاوتاني كيعيط ليا
وقفت قدامو ويالاه وقفت وقفات واحد سطافيط هبطو منها واحد الشمكار كامل مشرط وكيسب فالبوليس .. مشا ليه المحقق جمع معاه بواحد الطرشة حتى طار ليه الدفال من فمو وبقا عليه بالمعيور وكيطلع ويهبط فيه باشمأزاز وانا كنتفرج

- سد فمك الحمار... سد ولا نريب لمك ضراسك الكلب... مزال كتهضر .. هبطو مو لتحت تا يسحا انا جاي عندو

الشمكار : مضلوم الشاف واحق الرب

الشاف: حيد عليا من هنا الميكروب ... كترتو وسختو المدينة .

جرو الشمكار وهوا كياكل فالدق ورجع ليا الشاف قال

- فين غادا ؟

دورت وجههي كنحك فودني وقلت: غنمشي بحالي ... لهلا يردني لهاد المقام

جبد الكونطاك من جيبو وقالي: طلعي نوصلك

خرجت عيني مصدومة وقلت: لا شكرا الله ينجيني من طموببلاتكم

شار ليا بيدو لطموبيل كحلة محطوطة فالقنت وفتح ليه البيبان من بعيد وقال

- سيري طلعي راه طموبيل .. هانا جاي

مشيت للطموبيل وطلعت جلست كنبركك فيها من لداخل ... وطموبيل نيييت ديال تبراد القلب ماكرهتش من غدا نصبح شارية بحالها ولاكن ماعندي كي ندير الى مشيت خرجت بحال هادي غيهزوني نيشان لعكاشة بلا اسئلة ، رجع وطلع ديمارا بزربة خرجها من بلاصتها وقالي

- فين كتسكني؟

عطيتو العنوان وكسيرا كيجري بيا وصلني للدار فخمسة دقايق وحبس وقلت ليه بالنفخة

- شكرا سمح ليا محنتك

طلب ليا النمرة عطيتها ليه ونزلت خليتو حتى مشا و مشيت شريت نمرة اخرى وهرست ديك الكارطة .. مابغيت حتى حاجة تجمعني بيه لا من قريب من بعيد .. بغيت غير نعيش حياتي بلا معيقات واللي خايفة منو اكبر من هادشي... هاد الاخ شخصية واعرة وطياح اي بنت تزعط فيه وانا مابغيتش نكون ضحية ، مابغيتش نطيح فيه ونعيش العذاب معاه ، باينة العلاقة معاه كيفاش غتكون الى مشيت حتى قبلت وباينة غنطيح فيه .. كيعجبني كشخص وكرجل ولاكن مابغيتش نغرق .. مابغيتش نعذي راسي ونولي اسيرة عندو ونمرض راسي ونفسيتي حيت بحال النوع ديالو كوقوك الحب من بعد كيشربوك المرار ويحكمو فيك بحال المونيكة .. هاد النوع بالدات كنت كنهرب منو ومكندورش بيه حيت منقدرش عليه .. هما عندهم الصبر ونفسهم طويل وانا صبري قليل دغيا غيمرمدني وزيد عليها منين ماداز نبقا حاضياه وعينين البنات عليه وهوا حاس براسه .. هادشي بزاف عليا .. غير مجرد التفكير فيه كيسخفني مابالك الى كنت عايشاه وغضب عليا وجلست كنتسناه يعيط .. ميدينيش النعاس .. وبلا ميغضب الى قالو راسه ميك عليا واحد السيمانة غنبقا ندور بلا حوايج كنتسناه ... الفراق صعيب والحب معاه مصيبة وهادي وجهة نضري .. كنشوف حياتي من هنا لقدام وهوا فيها بحال شي بحر الماء ديالو طااايب والشمس فوق منو كتحرق والمواج كبار كيديو ويجيبو وانا كنعوم فيه بوحدي . لحت النمرة ودرت بناقص من الطريق اللي تجمعني معاه والله يبعدو عليا ويعطيه فاش يتلها وينساني ويخليني حتى انا نسا وجهه ونسا هادشي اللي عشت ونشوف راسي ونعيش كما كنت كنتمنى

طلعت للدار ضربتها بغسلة ونعست بحال الى عمرني نعست فحياتي .. المورال طايح ليا وخاصني نرجع الحماس ديالي والتفاؤل .. مشيت طليت على الكوفر فور وعلى فلوسي شميتهم وسديت عيني .. بداو البلانات كيطيحو عليا ونضت وقفت قدام مرايتي كنشوف وجههي ونحدق فراسي مزياان ... عمرني قلت انا زوينة .. ولا انا احسن من فلانة وفلانة ... عمرني شفت راسي على شي بنت ... كنت ديما كنحس بالنقص وفعلا كانت خاصاني المادة... فهاد البلاد عندهم الزين محدود .. غير اللي عينيها زورق ولا خوضر صافي راها فنة واخا تكون خايبة ... المهم عينيها فشكل.. وحيت المغاربة عينيهم كوحل الى القليل كيبان ليهم واحد عينيه زورق ولا وحدة عينيها زورق بحال داك الصومالي اللي كيشوف مرى بيضاء كتعوم فالبحر... وهوا فالحقيقة كاين صحاب العيون الكوحل وكيفتنو بالزين وكاين اللي عينيهم ملونة ومازوينينيش لاكن كيبقا عليهم واو وااو .. تفو على بشر عشقه بفقلته يخخ ... جيت كنشبه فالعينين لجدي... حنا اصلنا من خنيفرة من الجبل والجبل ديالنا كولشي عينيهم زورق وملونين وعندنا عادي مكنشوفوش راسنا زويينين كما كيشوفونا وحدين اخرين ... عندنا فالبلاد كولشي زعر ديك الزعورية النقية ومبرونزيين بالشمس وغينيهم ملونين وكيجيونا اللي شعرهم كحل و وصومر احسن منا .. ولفت نشوف هادشي فعائلتي كيجيني عادي على عكس اللي كيقولو لثا الناس ..بالنسبة ليا العينين ملونة عمرها كانت معيار للجمال ... عوا فقط اختلاف فالالوان لا غير... انا كنشوف وجههي خاصو شحال من خاجة.. الجمال اللي باغا انا وكنشوف ونتخيل مزال ما وصلت ليه ... كنشوف راسي عادية وكنشوف فراسي عيوب مكيشوفهاش وحدين اخرين .. قررت نبدل شوية فحالتي ونبدل داكشي اللي معاجبنيش ، صبحت عند طبيب ديال التجميل فالبيرو كنتناقشو على وجهي ... وريتو شنو بغيت نبدل وورلتي شنو اللي خاصني نقاد .. كان عندي نيفي صغير مقاد لاكن فمي كنت باغا نقادو شوية وزاد ليا الفيلر حسب داكشي اللي خاصني غير باش نوصل للنتيجة المرضية بلا منخسر ملامح وجههي .. دار ليا جلسة على وجهي بواحد الألة كتولد الخلايا وتجددهم فالوجه وضرب ليا ابر النضارة فوجهي وعنقي وخرج ليا تخيتمو مشيت شريتو وجلست فالدار .. بديت الريجيم باش نضعاف شوية حيا كنت غادية وكنغلاض وتسجلت فنادي كلن المونيتور ديالي مركز ليا على الفخاد والمؤخرة وبديت معاه التداريب يوميا والريجيم ومع الوقت بديت كنلاحض الفرق ... بديت كنوصل للجسم المثالي والوجه المثالي اللي انا كنت كنحلم بيه ماشي على قبل شي واحد .. على قبل راسي فقط ، وكلفني مجهود وفلوس صحيحة باش وصلت ليه .. اما الوصفات اللي كنت كنتبع ديال الوجه غير مضيعة للوقت.. اسييه تغدي بيها الوجه ولاكن ماشي تصلحي بيها العيوب ... الفلوس اللي كتصلح العيوب لاغير .

مرى مرى كيطيح ليا المحقق فبالي وكنقول مع راسي شنو راه كيدير ؟ يكون فعلاقة مع شي وحدة ؟ هه واش حتى هذا سؤال .. علاش مالو لوبيا حتى مياتصاحبش ! والله مابقيت كنتيق فبحال النوع ديالو.. كاع اللي فيه شوية ديال الضوء فكمارتو كيكون ولد الحرام لعوب وشخصية زيرو.. اما اللي كيكون شخصية نيييت ديال بصح نكيكونش شي زييين .. وانا كتعجبني الشخصية احسن من الكمارة واخا مندخلش معاه فعلاقة مي كنفضل الشخصية على الزين. وداك المحقق عندو حقو من الزين وعندو كريزمة .. وهاد القالب اللي درت ليه ديال النمرة موحال ينساه .. عارفني فين كنسكن وكنت كنتسنا نلقاه حدا باب العمارة .. وكن جا عندي للباب كان غيطيح من عيني وكاع النقط اللي جمع غيضيعو ليه بالنسبة ليا ... اعدا حاجة عندي هوا اللي كيتلسق .. واللي كيعس على شي وحدة حدا باب دارهم بلا شغل بلا مشغلة ... انا كيعجبني اللي مكيساليش.. اللي ماعندوش الوقت للتفاهة .. اللي ديما مشغول وعندو مايدار واللي معندو حتى دقيقة يضيعها فشي حاجة اخرى... كيعجبني اللي عاز راسه ونفسه ماشي المدلول ... ولاكن غادي نسطيكم .. راه واخا كيعجبني هادشي كاامل وكيغرقني ولاكن مكنزعمش ندخل فعلاقة حيت غنتمرمد تمرمة دياب الكلاب... كيعجبني من بعيد اه اما ندير فيه يدي لا مانقصني حريق فالراس . المحقق ما عرفت حتى شنو سميتو .. كن بغا يفرض راسو عليا راه عارفني فين ساكنة زعما .. ولاكن هوا لا ... السيد عاطي راسو قيمة زعما ... ايوا حتى انا هادشي اللي بغيت غير التيقار مابغيتش شي بوسة طيرني فالسما ونخلص ضريبتها غاااالية

الحمد لله مابقا ناقصني والو ... ولاكن ناقصني حاجة وحدة باش نكمل شخصيتي وماتبقا حتى حاجة تهزني .. عندي عائق ومشكل كيحرجني بزااف .. والفلوس ماحدها كتبان عليا وانا كنزيد نتحرج .. عندي مشكل فاللغة الفرنسية ... هي عقدة بالنسبة ليا ومابغاتش تفك .. شحال من سونطر درت وشحال من محاولة واالو .. المشكل هوا فاش كنمشي نشري شي حاجة كيبداو يفهمو عليا وكنحصل .. كنحس براسي بحال ديك البقرة اللي كتعطي الحليب بلا متعرف لاياش كيصلاح .. هي ديالي انا ... كنشري شي مرات شي حاجة بلا منعرف لياش كتصلاح غير باش منتعرضش للاحراج . وعاد صحباتي اللي قراب ليا كلهم واصلين ومهندسات ومديرات كيبقاو يصححو ليا شي كلمة الى قلتها مكيعجبنيش الحال .. كنت باغا نطير فيها لاكن خاصها وقت طويل وخاصها مجهود وانا معكازة ... وليت طالبة التعادل جيت عارفة راسي وانا فهاد السن مغاديش نشدها كما كنت كنتمنى ونهضر بيها بطلاقة حيت انا عايشة فالمغرب ومكنهضرش ليها يوميا وماعنديش شي خدمة تخلي الحوار ديال كامل بالفرونسي باش نقدر نتعلم .. يعني مستحيل يتسرح ليا اللسان .. براكة عليا نتعلم داكشي علاش قديت والجمل اللي يسلكوني فحياتي اليومية بلا مندير الضحك فراسي ونبقا نطرجم فمخي الدرجة ديالنا للفرونسي ونطلقها على الناس .. بلاصة مانبان نيفو نضحك فيا عباد الله . قررت نتجاوز مرحلة الكلاخ مع اللغة ونزطط راسي شوية ونتعلم مانبقاش مطنكة ومشيت تسجلت فواحد السونطر طلبو ليا الثمن ولاكن حسب ما شفت عندهم وكيقولو زعما كيعلمو وكيعطيو ديبلوم .. ماخصني بو ديبلوم بغيت غا اللغة مقادة ديال الناس الكبار ماشي حوار الرسوم . بديت معاهم جاني الملل ... ترماو عليا شي وحدين باغيين يتصاحبو كيحساب ليهم عندي عشرين عام .. اما واحد مول عشرين عام قالي باغيك كما نتي وتزعط فيا شحفني وكيبكي عليا وانا همي بيا فيا كافييني نزيد عم المراهقين عليا .

مشكيلة هادي واش نبكي ولا نضحك ... تلاقيت واحد خيتي كنعرفها فسونطر وقجيتها قلت ليها عنداك تمشي تقولي لشي واحد كنقرا .. لقيتها حتى هي كتقرا بتخبية تقول كنشفرو ماشي كنحاربو الجهل . ويلي على مستوى وصلنا ليه .. بلاصة مانهزو راسنا حيت كنحاربو الامية مخبيين وكنقراو بتخبية . مشكيلة هادي .
جاني اتصال من عند وحدة من البنات توحشوني وحتى انا توحشتهم قالو ليا نمشيو لبيسين نتصولاجاو شوية .. جاتني على قلبي وكنت كندير ديك الساعة حصص الاضائة الزرقاء على الزغب فداتي كلها باش نتهنا من الشعر ومكانش بقا ليا بزاف ونسالي .. لقاوني واجدة .. دزت لصالوني نتشرت فيه صاوبت يدي ورجلي وشريت واحد بيكيني من السيت وصلتي عوا وصاكو وصندالتو ووجدت المعدات باش نتجبد فلابيسين ونتمتع بشبابي اللي خسرت عليه رزقي . صاوبت الحالة وشديت الطريق فطموبيلتي .. كنت لابسة واحد الكسيوة موردة مقزبة وفيها الفرافر مدلية من الكتاب واسعة ونضاضر صغار مجبدين ديال الشمس .. نزلت من الطموبيل لقيت صاحبتي يالاه نزلات من طومبيلتها وانا هازة صاكي ومرفوعة حتى سمعت واحد كيعيط ليا نن سؤجم الطموبيل ديالو .. مارديتش ليه البال غادي كنفرنس ونشير لصاحبتي حتى سمعتو قالي

- والشريفة راه بزولتك كتبان

هبطت راسي لقيت الكسوة هبطات مع يدي وسوتيان موحل كيبانو وبزولتي كطل منها وضرت عندو كنضحك وكنغطيها وقلت ليه

- ااه هههه كطل عليك هههه عجبتيها

بقا كيخرا بالضحك ومشيت بحالي بقلت صاحبتي كتشتت بالضحك وبزولتي كل شوية طل على الناس بلا منحس .. بقوة ما كنحماق على لعرا حتى هوا هوا معاوني نتعرا .

دخلنا لفيستير بدلنا ضربت عليهم المايو .. ويلي ويلي كي جاني قتال واحق الله .. بانو عليا الفلوس ولاد الحرام خنز الدنيا ريحتو فنة . لحت عليا واحد الكاش ابيض بحال لشبكة كامل خيوط ودهنت شعري اللور وهزيت صاكي فيدي وغادية كنشر فالزين ولطاي كلشي كاين .. والله ماكدبو اللي قالو الزين فالثلاتين ...كتكون الانوثة مكتاملة واحساس غريب كنحس بيه .. كتحس براسي فاهمة العالم وعايشة مع كولشي حسب فهماتو ... كنمشي مع التيار وماعندي جهد نتبت صحة قولي ولا نتبت عكس ذلك ... اللي قالها كحل الراس كنقول ليه عندك الحق ... كنحس براسي مرزنة وخفيفى فنفس الوقت ... فرق كبير بين ثلاتين عام وعشرين عام ... هدنة وهدوء وتغيير جذري .. كنحس براسي كبرت وولات عندي واحد السياسة خطيرة .. لا عناد ولا اعصاب ... وحتى تفكيري تبدل ... كنشوف الحياة فشكل وكنعشق الحرية ... منقبلش بشي واحد يسيطر عليا ومنصبرش على شي قمقوم يتكحم فيا ... مشينا انا وصاحبتي كان لابيسين مبهج وخاوي ومننوع يدخلو ليه الدراري الصغار ومالين الحجاب .. ولاد الحرام هاد كفار قريش محرمين على صحاب الحجاب يدخلو زعما باش ميشوهوش ليهم منضر لابيسين .. جايين لدولة اسلامية ومحرمين الل بغاو ومحللين اللي بغاو وهاد الضاهرة كترات ولات فيها المعاندة ... علاش زعما وحدة محجبة ماعندهاش الحق دخل ... العنصرية فالمسلمين مع بعضياتهم وكيجيو يهضرو على العنصرية ويفيتو الفتوى الله يخليها سلعة وقاعدة... الجمل كيشوف غير حدبة غيرو مكيشوفش حدبتو .

المهم كانو كيسربيو الشيشات ويسربيو كويسات للناس .. كانت المفاجاة كبيرة حيت لقيت لبنات مع صحاب المحقق جالسين وبنات الخرام تافقو يخرجو كاملين ومعاهم حتى المحقق جالس ... جاتني الضحكة والفرحة بقدر ما جاتني صدمة .. دخلنا كنضحكو معاهم وسلمنا من الوجه على الشباب ووصلت للمحقق مديت ليه حنكي اللي ضاربة ليه ابر النضارة ساوية 3000 درهم للوحدة وقلبت وجهي بالزربة مابغيتش نبقا نشوف فيه ويشوف فيا ونطيح فالاحراج عاوتاني

جلست بعيدة عليه ودورت وجهي بحال الى مكنعرفوش ودخلت فالحوار مع الشباب والضحك .. طلقو الموسيقى فلابيسين ونوضو وحدة من البنات تشطح وحزمات على قزيبتها وبدات تشطح وتلوز .. بداو يدفعو فيا نوض ونضت درت عليا شال على زكي وناضو الدراري كيشطحو .. الموت ديال الضحك بقينا كنخراو بالضحك ودفعني ندفعك وكان المحقق جالس طالق رجليه عريان والصدر مكدر والشورط وضارب واحد الوشمة فيدو .. تعكلت وكانت غتقلب الطبلة وضربت ليه الكاس اللي فيدو جا فوق الفوطوي وجيت جالسة شوية منجي فوق الطفاية والكارو شاعل فيها

ناري على جلسة ضربت غلى حجرو مشووهة نضت بالزربة وكلشي كيضحك وهوا كينفض الشورط من داكشي اللي تزلع عليه لاكن متقلقش قالي بلونكلي "اتسوكي " هاي هاي على لانقليش كيطيب عليا هادا .. تشوهت لاكن الحمد لله جيت مع هاد المسطيين عندهم الدنيا هانية .. نضت من حداهم انا وصاحبتي مشينا لكافيتيريا جلسنا تما كانت وسط لابيسين عندها كراسا فلكونطوار وسط الماء .. بقينا مجمعين ونضربو فالتصاور .. تلفت لقيت شي وحدين من الكليكة نزلو للماء ولاخر بوحدو اللي بقا جالس شاد كارو فيدو وكيهضر فتيليفون خليت صاحبتي جالسة ورجعت للبلاصة .. ماعرفتش علاش مشيت واش كنقول ليه هانا ولا كفاش .. مافهمتش ! بغيت نشر زيني ومشيت جلست فالطبلة ولويت عليا الفوطة ... دايرة فراسي باللي مستحيل ندخل معاه فعلاقة داكشي علاش مكنضربش حساب لتصرفاتي بمرة . سالا الهضرة وقطع قاليا

- شخبارك ال سعود ...

دورت وجهي جاتني الضحكة وقلت: كيسلم عليك

ضحك وقال : هاد ال سعود سعداتو بيك

شفت فيه وقلت: من اينا ناحية زعما !!

رد كيحزز فيا: من كاع النواحي والاتجاهات

سمللت فيه عيني وقلت: ايوا الله يدومها محبة

ماجاوبنيش هبط راسو على تيليفونو كيشوف فيه ... تسنيتو يقول شي🙂 حاجة وماقالش.. جاني الضحك علىراسي حيت اول وحدة كتعتارف بالفساد هي انا .. فضيحة وصافي .. وكن غير بصح ولاكن ماكان عندي حتى حل فالاول وحتى دابا ماعنديش كي ندير نبرر موقفي.. ياخد نضرة خايبة ولا يجلس ومن بعد ! اش غادي يزيدني ولا ينقصني ... رأيو فيا يزيدو فراسه .حط تيليفون وشعل كارو وانا مكمشة فوق الفوطوي ساكتة وشادة تيليفون فيدي وكل شوية كنسمع تيليفونو كيزنزن .. دورت وجهي على غفلة لقيت سمية هدى كطلع كل شوية وهوا كيقطع عليها وكتعاود تصوني عليه فاللخر ناض من حدايا بعد وبدا يهضر فتيليفون

طول فالهضرة وبقيت جالسة ... مالقيت ماندير وكل شوية ندور نشوف فيه وفاللخر طلبت واحد البلا ديال ديسير نتلاها فيه حتى شوية بانت ليا واحد البنت جديدة هازة صاكها وبدوبياس غادية جيهتو .. بحال الى تفاجأ فاش شافها حيت بقا مصدوم وهي كضحك عنقاتو وباستو وشدات ليه فيدو .. تفوووو على مشهد كنت كناكل فخاطري حسيت بداك طرف ديال الدلاح مشا ليا للرية ووقف . حسيت بالصهد بحال الى الشمس قربات ليا وهزيت واحد الكاس دالماء شربت منه وبقيت جالسة باغا ندير شي حاجة المهم اي حاجة باش منبقاش حاضياهم .. قلت والله حتى نشرب شي كاس من هاد القرعة نشوف واش غادي نتكالما ولالا .. ماكرهتش نطفا فمرة ونجلس نبقا غير نتفرج فيهم وصافي .. هزيت خويت ليا وزدت عليه التلج مزيان وواحد شوية ديال هواي وبديت نجغم حتى بديت نحس بالخفة والرشاقة .. شوية رجع عليا العيا ومابقيتش كنحس بمداق داكشي اللي كنشرب بحال الى كنشرب الماء ... جاتني بيبي ونضت مشيت طواليط وراسي تقيل ... عارفة شنو كندير ولاكن احساسي تبدل وتقاليت وزلقت فالباب شدني السرباي وقفني عرفني شاربة وعيط لواحد البنت معاهم دخلات معايا وخرجاتني وقلت ليها شكرا قادرة نمشي راسي

رجعت بلاصتي لقيت الطبقة تجمعات والبنات لابسين بينوارات بيضين ديال لابيسين والمحقق معاهم وحداه صاحبتو ولا منعرف شكون هاديك مصبغة دفارها بالاحمر وشادة واحد لقطيب ديال لكارو رقيق فيدها ودايرة رجل على رجل كضحك مع الشلة.. جلست بلاصتي ما عاودتش شفت جيهتهم وهزيت كاسي كنكمل عليه وعيني تقالو وكنضحك بزز .. شاف فيا واحد من الدراري وقالي كيلوح براسو

- فوتي ابنتي وماحسيتيش

ضارت صاحبتي شافت فيا وقالت ليا: ويلي مسخوطة نتي اللي عبرتي

حيد ليا الكاس من يدي وقال: براكة عليك عينيك تسدو

حركت ليه راسي وقلت : لالا ماشي مشكل ... غير خليه

جمعت رجلي فوق الفطوي وهما كيهضرو .. جبدو كارطة فرقوها بناتهم كيلعبو بالحكام وانا غير كنتفرج فيهم ونتسنا شكون يخسر

تكيت راسي على واحد المخدة حسيت براسي كنغرق فشي بير ومقادراش نهز راس ... عاقلة وعارفة شنو كيوقع ولاكن مقادراش نسيطر على راسي .. بغيت نوض من حداهم وجيت نوقف ساعة جلست وماقدرتش .. ماخلاونيش نوض من تما لاكن حسيت وسمعت المحقق كيقول ليهم يديرو ليا الطريق ندوز وشد ليا فيدي خرجني من المجمع .. دورت وجههي لقيت صاحبتو كتخزر فينا ومارضاتش هما كيلعبو كارطة .. شد فيا حتى بعدني وداني لجهة اخرى حدا واحد الناموسيات صغار مستفين وجلسين وقالي

- رتاحي هنا

تكيت وراسي تقيل ولساني ملوي وكيبان ليا جالس قدامي كل شوية يجرني من يدي باش منطيش وقال ليا

- اول مرة تشربي ؟

شديت راسي وحركتو وبدا يتجمع معايا وانا مرة نضحك مرة نبكي بحال الحمقة .. .. جاتني الهسترية ديال البكا وبقيت نوح .. انا معندي زهر ... ماعندي زهر فهاد الدنيا ... تابعيني غير المشاكيل

قرب ليا متكي على ركابيه وقال : عندك كاع داكشي اللي كتحلم بيه اي وحدة ... شنو اللي معاجبكش؟ ... واش دايرة شي دنب ندمانة عليه

رديت عليه كنبكي : مادايرا حتى دنب ...

رد مصغر عينو فيا وبزز باش كنجاوبو : ماعمرك قتلتي شي واحد ولا شفرتي شي واحد

رديت : واحد اللي كان كيحساب ليا قتلتو ... ضربتو فالباطو بالحديدة وماماتش

رد : اممم .. وكفاش حتى وصلتي لداك الباطو ... وشنو طرا بالضبط ديك الليلة

رجعات بيا الذاكرة اللور وحسيت بنفس الخوف والخلعة اللي عشت وبديت نعاودها على لساني بحال الى يالاه كنعيشها ... عاودتها بالبكا حتى لاخر لحضات من الماضي وقالي

- والجنيه اللي كتصرفي فين كتصرفيه ؟ وشكون كيعطيك دوك المبالغ كلها

رديت : عند واحد فدرب غلف ... كيقولو ليه نيك .

رد : نيك ؟... عطيني العنوان ديالو بالضبط ...

عطيتو العنوان وقالي: وفين خبيتي الفلوس اللي خديتي؟ ... باقيين فالجبل ؟

عاودت ليه كولشي على الكوفر وقال: دونك مكاين لا ال سعود ولا ال عمران ... الفلوس عندك نتي

رديت فشلانة : مكاين واااالو

وقف وقال : يالاه نوصلك لدارك ... فشلتي ومابقا عندك ماديري هنا

تكيت حتى تم جايب ليا صاكي ومعاه صاحبتي لبساتني كسوتي وخرجني تما طلعني فطموبيلتو .. مابقيتش عقلت مزيان حيت تقاليت وبقا غادي وكيوقف بيا وانا كنرد حتى وكيحل عليا السرجم ديال الطموبيل حتى وصلت للدار وطلعني لداري ... دخلني حطني فوق النموسية ووقف داير يديه فجنابو وكيتفقد الشقة ... بقا كيدور فالدار وانا ساكتة غير كنشوف فيه وقلت ليه

- هاديك صاحبتك؟؟.. مراتك؟؟... ختك ؟

ماجاوبنيش وحل البلاكار كيقلب ويكتاشف حتى لقا الكوفر وجلس القرفصاء حداه ميمرر يدو عليه وساهي كيخمم ... عاود ناض ورجع الحوايج بلاصتهم وتلفت شاف فيا وقال

- غدا عقلي على هادشي كامل اللي قلتي ... غتعاوني معايا نشدو هادو اللي كيبيضو الفلوس اوك ... هادو عصابة يعلم الله شنو موراهم حتى هما ومنين كيجيبو هاد الفلوس .

تسدو عينيا ونعست ماعقلتش على راسي حتى فقت لقيت راسي فنهار اخر من غير النهار اللي كنت فيه فلابيسين .. استرجعت الذاكرة وراسي مقسوم وتفكرت شنو طرا ونقضت كنجري مخلوعة طليت على الموفر وحليتو لقيت فلوسي باقين تما ولاكن حسيت بالخطر ... المحقق غادي يدخلني للحبس هاد المرة مافيهاش وكلشي تفضح .. شنو ندير دابا واش نهرب ولا نرحل ولا شنو ندير . سمعت الصونيت فالباب ومشيت حليت لقيتو واقف داير كاسكيطة ولابس سبور .. صفاريت ودخل عندي للدار بكل برودة وقالي

- عندك خمسة دقايق وجدي فيها راسك

رجعت اللور وقلت : علاش واش غتديني للحبس

جلس واخد راحته وقال: ماعنديش الوقت .. يالاه تحركي

هزيت كتفي وقلت: ماعرفتكش علاياش كتهضر ... اصلا علاش جيتي عندي

تنهد وجبد تيليفون وقال: نتي باينة غتهربيه ليا ..

طلق ليا التسجيل الصوتي ديال كاع داكشي اللي قلت حتى مالقيت فين نخشي راسي وقال

- يالاه طلقي راسك .. وهزي معاك الجنيه الاسترليني راه الدورية كتسنا وماعندناش الوقت اللي نضيعو

غير سمعت الدورية كتسنا وانا نطيح ليه على ركبتو كنطلب ونرغب فيه ميدخلنيش للحبس وكنبكي عليه حتى تعصب وقال

- طلقينا ماعندناش الوقت .. يالاه سربي راسك وبلا بكا ..

جمعت الوقفة درت داكشي اللي قال ولبست سورفيت ونزلت معاه طلعنا فطموبيل ديال الشرطة .. ركبت حداه والبوليس سيفيل مورانا جالسين وهوا كيقول ليا شنو ندير وقالي نمشي على اسس نصرف الفلوس عادي وندخل عند نيك بحال ديما ودرت داكشي اللي قال ... يالاه عطيت لنيك الفلوس وجبد ليا الدرهم وهما يدخلو البوليس بعتو عليه وشدوه كتفوه وترونات فدرب غلف بالبوليس وجرني المحقق من وسط المجمع خرجني طلعني فطموبيل وزدنا كلي كنغزل بالخلعة ونبكي عليه وهوا مشطون حتى لقيت راسي حدا الدار وفتح ليا الباب قال

- طلعي فحالك وماتخرجيش .. مزال ماسالينا .

طلعت فحالي وخفت على فلوسي وخرجتهم كلهم من الكوفر وفرعت الناموسية علاش كنعس وبديت نعمر فيها وندفع .. ماقداتنيش وعمرت السدادر وجمعهتهم وعيطت للسمسار ضبر ليا فدار للكرا بعيدة وجبت الهوندا هزيت بيها الرحيل ومشت للدار الجديدة تخبيت فيها على بيدمن نلقا بلاصة اخرى نخبي فيها فلوسي

باقا مارتاحيتش من عناء الرحيل جاني اتصال خسر فيا جوج كلمات وكضني من السهو

-- سمعي .. غتردي داك الرحيل بلاصتو وتكمشي فدارك بلا مشاكيل ولا غندمك .. منعاودش معاك الهضرة مرة اخرى

رديت كنقفقف: وو واخا الشاف هي اللولة

قطع عليا ورجعت جبت الهونضة على سعدي ووعدي مشيت رجعت بحالي للدار ورديت كلشي كي كان بلاصتو وجلست كنتسنا اللتصال .. ماقدرتش نرتاح بلا منهضرو على هادشي اللي طرا وبديت كنصوني ليه ونعاود حتى فرعت ليه مخو وعيط ليا قال

-- مالنا شكاين ؟؟

ردت بحال حمامة السلام وقلت ليه : عفاك الى عندك شي وقت نهضرو فيه ضاروري.

- رد انا فاش نسالي غنجي عندك وبقاي فدراك

قطع عليا خلاني جالسة عشية كاملة حتى ل 8 عاد صونا ليا نهبط .. دزت قدام المرايا بالخف قاديت شعري وكنت لابسة سروال سورفيت وتيشورط واسعة هبطت عندو كنجري طلعت حداه وجلست وديمارا الطموبيل داني حدا البحر ووقف .. حليت السمطة وتلفت شفت فيه مترددة

- بغيت نسولك عفاك ... دابا شنو غيطرا ليا انا من بعد هادشي؟؟

هبط الزاج وقال بملل: بحالاش؟

رديت بتردد: شنو زعما غيوقع ليا واش غيشدوني ؟؟ ولا ياخدو ليا فلوسي .. بحال سارة اللي راها فالحبس

هز حاجبو فيا وكيبان عيان مسخسخ وقال: سارة فدراهم متشي فلحبس... سارة تربات ومشات بحالها

صدمني وقلت: وعلاش قلتي ليا فالحبس!!!

رد كيسوط : هانا قلت ليك اللي كاين دابا ..

رديت : وانا ؟؟ واش غيشدوني ؟

رد: كيشوف قدامو ) الى درتي علاش ... واخا راه خاصك ترباي على التسخسيخة اللي درتي ليا والكدوب ديالك

بلعت ريقي وقلت: سمح ليا عفاك ... دوز ليا هادي وعممممرك تعاود تشوف وجههي ... كنواعدك والله مايبقا خيالي يدور حداك الشاف وغنبدل انا كاع البلاد .. مانبقاش هنا

ماجاوبنيش وبقيت كنضغط عليه يطيني راس الخيط فاللخر قالي

- مكاين لا حبس ولا والو صافي فكينا هاد الحجاية

رديت بسرعة : وفلوسي غياخدهم ؟

عبس فيا وقال: الى بقيتي فلوسي فلوسي وكدوري بيهم من قنت لقنت غيمشيو ليك ... صرفي ... صرفي ولاكن بلعقل الاللة ماشي بالطيش

فرحت اخيرا ورتاحيت نسبيا وسكتت .. ماطولش معايا كان باغي يرتاح وردني فحالي طلعت للدار وجلست كنرد النفس .. اخيرا تفكييت وبقا ليا رزقي ودابا غادي نوفي بكلامي وغادي نضربها بغبرة ميعرفوش ليا الاثار ... هزيت باسبور ديالي و حوايجي قطعت البيي لتركيا بلا خبار حتى واحد .. صبحت الصباح واجدة نسافر ومشيت هاد المرة للمصرف صرفت الفلوس لليرة ماشي للدرهم ومشيت للمطار شديت الطيارة لتركيا ... غاديا وفرحانة اول مرة نخرج برى المغرب وفنفس الوقت مساخياش بالمغرب ... واهم واحد المحقق ديالي اللي طلعني من هاد القضية بلا اضرار ... صورته مابغاتش تفارق مخيلتي ولاكن كان خاصني نبعد باش تستقر نفسيتي ونبعد عليه شوية ... هاد الايام حسيت براسي قربت منه بزاف وغير كنفكر فيه وقلبي عاجبه الحال .. هاد التسافيرة جات فوقتها باش نبعد حتى نستقر وننساه عاد نرجع ... وصلت تركيا وعيطت لماما ترد البال للصالون حتى نجي .. ماعطيتهاش الوقت اللي نرجع فيه حيت انا براسي معارفاش شحال غيخصني ديال الوقت باش نجمع افكاري وطاقتي وقوتي .

بدلت النمرة وبديت الاستمتاع ديالي بالسفر .. صاوبت سنيناتي وبيضتهم جاوني فنين وزادوني الثقة فالنفس ودرت الزراعة لشعري من القدام قويته اكثر وتعرفت على مغربيات ماخلاو بيا ختى قنت حتى بديت نتعلم لغتهم التركية .. 3 اشهر ديال الغيبة والبرد بدا يدخل وماقديتش على داك السم اللي عندهم وقررت نرجع من بعد البوناني . خرجت ديك العشية كندور لقيت الكادويات على الجهد .. خديت لراسي وصحباتي وعائلتي برعتهم ولقيت واحد الباك ديال الرجال ماركة زوين وحمقاتني ريحته سلبات ليا عقلي وشميتها فواحد الممثل تلاقيتو تما وطاح فبالي المحقق وهزيتها ناخدها .. شوية ورجعت حطيتها كنتسائل .. علاش اودي؟؟؟ علاش نشريوليه كادو اش بيني وبينه ؟... علاش غنعاود نتلاقا بيه اصلا .. صافي ضربت طريق باش نخرجو من بالي منجيش نضرب كلشي فاليزرو ومكاين لقااء مكاين اجتماع . حليت تيليفوني القديم ديك العشية خديت نمرة صاحبتي نسول فيها وعيطت ليها كندردش انا وياها صدمتها بالسفر ديالي وكنعاود ليها على الاجواء وهي تقولي على غفلة

- عرفتي شكون سول عليك !

قلت : شكون !!؟؟

ردت : زايد

استغربت وقلت: شكون زايد !!

ردت كضحك : اوييلي على شكون زايد !!! زايد اصاحبتي اللي وصلك لداكم سكرانة ... المحقق نسيتي !!!

تصدنت وهزيت راسي كنرمش .. المحقق !... زايد !

يتبع...

التنقل بين الأجزاء

صفحة القصة
سيتم تشغيل صندوق التعليقات بعد لحظات
معظم التعليقات تم إخفاءها بواسطة الفيسبوك، نحاول بكل الوسائل المتاحة إستعادتها في أقرب وقت ممكن.