حكاية أنثى الجزء 58

من تأليف لبنى السرابي
2021طور الكتابة

محتوى القصة

رواية حكاية أنثى


هيبة:اشنو هوا

هشام(وعى على راسو ونحنح مهبط عينوو كيتلف حل ليها لباب ) غياان ...ركبيي

ركبات حتى عنقاتهاا سيلياا من اللور وقالت:طاطا هيبة

هيبة:حبيبة ديالي صافا !

سيليا:صافاا ...طاطا زيتي زويينة بزااف

هيبة:حمم عويناتك احبيبة ديالي ...حتى نتي زويينة هههه سنينات مشاو

سيليا:مساو ههه مسسس باابا مبقاتت تخرز سس لي فوقها تلات نقط بوغكوا

هيبة:هههههه دابا تخرج

هششام:سسس عنداك يسمعك شي سيغبوند

سيلياا:ههههه بابي فياا جوع

هشام:هانتي غادية مع بابي نفطرو

سليا (واقفة لوسط وهوا تحرك بالطموبيل وهيبة كتقاد فسمطة )واو باغفان نتاعك زويينة اطاطا هيبة


هيبة:ميغسيي حبيبة ديالي ...مجبتهاش معاياا نعطيها ليك احبيبتي

سيلياا: تعطيها ليا ابابا

هشام:نن ابابا عندك لي باغفان تاعك هادو تاع لكباار وكيجيو مع لكبار

سيليا(ابتسمات)داكووغ


ديمارا الطموووبيل غادي بين شواااارع مراكش الحمراء..... غاديين فجو هادئ طالقين الموسيقى و سيليا اللور كاتشطح مع الالحان فرحانة.... هيبة حاضية الشرجم بابتسااامة و مرة مرة كايتبادلو أطراف الحديث هي و هشام... هاد الاخير بان ليها وقف قدام البوتيك ديال مروى هو لي لقى فطريقو..... وهي تشووف فيه هيبة بتساؤل

هيبة : علاش وقفتي هنا؟؟

هشام (بهدوء) : لبلاصة لي غادي نمشيو ليها مغاديش تقدري تمشاااي فيها بالطالون اجي ناخدو ليك شي سپادري باش تقدري تحركي براحتك

هيبة (عقدات حجبانها) : علاش فين غانمشيو نفطرو

هشام (عوج فيها راسو) : خفتي نخطفك ولا شنو "سكتات" متايقاش فيا؟ ؟

هيبة (بعفوية) : كون ماكنتش تايقة فيك مانركبش معاك

هشام(بتاسم عاجبو لحال) : داكشي لي بغينا "حل لباب" ياله نزلي

نزلات وهو داز حل لباب على بنتو لي غير خرجات وهي تشد فيد هيبة

سيليا (هزات راسها فهشام) : بابا انا غانسد فطاطا هيبة

هشام (خربق ليها شعرها) : شدي فيها ابنتي

دخلو لبوتيك كايقلبو على سبرديلة وهشام كايختار معاها حتى لقى ليها سبرديلة سپور و انيقة عجباتها فاللون الكحل .... ياله غادي تمشي تخلص وهو يوقفها

هشام : غاتلبسيها بلا تقاشر ؟؟

هيبة (ضحكات) : هههه نسيتهم والله

هشام (وراها واحد التقاشر كانو تما): هادو مزيانين "حركات ليه راسها بالايجاب وهو يمد ليها يدو" ياله هاري هاديك السبرديلة

مداتها ليه وجراتها سيليا لجيهة لحوايج


سيليا:طاطا طاطا ...اجي تسوفي


داتها لجيهة تيشورتات اشارت ليها لواحد فلبيض مرسومة فيه بنت لوسط


سيليا:ههه كتسبه لييك ههههه

هيبة(ضحكات )انا عيني زرقيين

سيلياا(كتموت بالضحك )نن ماغون طااطا ههههه


وقف قدامهم وقال:مبغيتوش تفطرو ؟

شافو فيه كيضحكو وشافت فالصاشية وقالت: خلصتي ؟


هشام:ويي ...ياله اهيبة ياله


رجعو ركبو فالطموبيل وهي بدلات الطالون بالسبرديلة و شافت فييه حشمانة

هيبة : مكانش عليك تخلص اسي هشام

هشام (هز حاجبو) : واااش حنا مزال بيناتنا هاد الرسميات؟؟؟


مواقفو معاها واخا بسيطة كاايخليوه يزيد يكبر فعينيها نهار على نهار ماشي غير جا و عجبها.... رجولتو و شهااامتو كاتخليها كاطيح فيه نهار على نهار.... بتاسمات ليه بحرج وهي تنطق

هيبة : لا ولكن

هشام (قاطعها) : مكاين ما ولكن بحال هادشي مابيناتناش "هز صبعو" و اخر مرة تقولي ليا السي

هيبة (حدرات عينيها) : امم واخا

هشام (ديمارا) :مابقيتيش باغة تعرفي فين غانمشيو

هيبة : ماكرهتش

هشام : غانمشيو لأوريكا ان شاء الله


اوريكا يا اوريكا المناظر الطبيعية الخلابة و الشلال و الويدان..... غير طريقها كاتخليك مبهوور بهاديك الخضووورية و الهضاب و الواد لي كاايبان ليييك من لفوق و نتا غادي بالطموبيل.... هيبة الطريق كاملة وهي مقابلة الطريق وعيوونها كايلمعو بحال شي بنت صغييرة.... هشام مراقبها بعينيه وهي كاتصور فالطريق و دندن مع الموسيقى لي طالق... شاف فالمراية بانت ليه بنتو نعسااات و رجع ركز مع الطريق مخلي هيبة تستمتع بالمناظر..... بقات كاتصور و تصييفط لخواتاتها فرحاااانة حتى شافتو وقف فواحد البلاصة عاد ضارت شافت فيه

هيبة :صافي وصلنا

هشام : نزلو نفطرو هنا بعدا عاد نطلعو لسيتي فاضمة تما المناظر حسن من هنا

هيبة : هاد البلاصة لي حنا فيها اشنو سميتها

هشام :والماس "شاف اللور" النعاسة غير درت ليها السمطة نعسااات

هيبة (حلات لباب) : انا نفيقها

ركبات اللور حدا سيليا حيدات ليها السمطة و بدات كاتفيق فييها بحنان.... كاتحك لييها شعرها و دوز يدها على خدودها بهدووء حتى حلات عينيها مبتااسمة كاتجبد و تلاحت على هيبة بتعنيقة ...برائة الاطفاال حتى هوما كيحسو بلقلب الى كان صاافي و هيبة بشخصيتها الحنينة والمساالمة و صوتها الخاافت قليل فين ترفعو حيت خوافة وداخلة سوق راسهاا غادية جنب لحيط كيتنقولو دغياا كادخل لقلب خصوصا قلب الاطفال لي بغاو غير شوية الحنان ودلع ...


خلاو هشاام واقف حدا لباب كايشوف فيهم بحب... فرح حيت بنتو منسااجمة معاها بهاد الطريقة....

نزلو من الطموبيل و توجهو لواحد القهوة تما كاطل على لواد ..... جلسو كايفطرو فجو زوين مزيناه برائة سيليا....

هشام(دهن لبنتو لخبز ولفرماج وعسيلة )بصحتك


سيليا (تبسمات ليه )ميغسي بابي

هشام(تبسم ليهاا وشاف فهيبة كتششوف فيهم )هيبة...لفطور غيبرد


هيبة:غنااكل ههه


هبطات راسهاا كتشرب من قهوة حتى نطق : اشنو دابا كنت كنوكل سيليا نولي نوكلك حتى نتي

هيبة(ضحكات حشمانة )هههه لا لا جهدي كنااكلوو

هشام :بصحتك

"*

كملو فطورهم و رتاحو شوية و ناضو عاوتاني ركبو فالطموبيل كملو الطريق طالعين لفوووق لسيتي فاضمة.... ماحدهم كاايطلعو ماحد المناظر كاتزيد تزيان... هيبة حلات الشرجم شوية و بدا كاايدخل برد خفيف كايداعب خصلات شعرها وهي مغمضة عينيها و مبتاسمة.... هشام سهى فيها فهاد اللحظة مافيقو غير كلاكصون ديال واحد الطموبيل، شاف قدامو بالزربة و هيبة قفزات

هيبة (حطات يدها على قلبها) : مالك واش سهيتي فالطريق

هشام (بصوت خشن) : نن ساهي فييك


وجهها تزنگ فالبلاصة و ضربات الطم خلاتو يبتاسم عاجباه حشمتها... وصلو لسيتي فاضمة ، سطاسيونا الطموبيل و نزلو كانت الدنيا عاامرة شي غادي شي جاي و الطموبيلات و الطاكسيات معمرين الدنيا .... هيبة غمضات عينيها كاتستنشق ريحة الطواااجن و الشوا و سيليا كاتنقز حداها....


هيبة (اسنشقات الهواء النقي )الله

هشام (وقف حداها) : اش بان لييك نزلو نشدو شي بلاصة حدا لواد

هيبة : واخا

مشاو هبطو من شي دريجات و وقفو قدام واحد القنطرة معالياش بزاف جات فوق لواد ولكن ماعندهاش فين يشد الواحد.... هيبة خرجات عينيها و ضارت عند هشام

هيبة : واش غاندوزو من هنا

هشام : وي

هيبة(بخوف) : اويلي مانقدرش

هشام (ضحك) : خفتي ولا هههه

سيليا (كاتجر فيه) : بابا ياله نطلعو فالقنطرة يااااله

هشام : هاهي سيليا و مخافتش "شد فبنتو وقف فالقنطرة و مد يدو لهيبة" شدي فيا ندوزك

مدات ليه يدها كاتفتف وهو يشد فييها....قلبها ضرب بالجهد و التزنيگة طلعات لحنووكها كاتشوف يدها غبرات وسط يدو الضخمة و كاتحس بيها باااردة مقارنة مع حرارة يدها.... مني شد فيها نسااات القنطرة و نساات الخلعة بقى بااالها غير مع الشدة ماحساات حتى شافت رااسها قطعات الواد و دازو لجهة لاخرة

هشام (طلق من ايدهاا)هانتي قطعتي اشش وقع ليك


هيبة(ضحكات وفبالها قالت )كون تشووف اش طرا ليا


شد سيليا كتنقز الاخيرة مدات ايدهاا لهيبة شداتها ولات كتنقز وسطهم لي يشووفهم يقول ام و اب خارجين يفوجو مع بنتهم... كايبانو أسرة سعيدة بسبب انسجامهم مع بعض..... لقاو واحد لبلاصة حدا لواد حصيرة مسرحينها تما فوقها مانطة غليضة و مخييدات ضاايرين.... حيدو اشنو لابسين فرجليهم و جلسو كايسمعو خرير المياااه و كايمتعو عينيهم بالمناظر الطبيعية... البلاصة ضاايرة بالجبال و الخضوورية كاتنعش القلب...

سيليا : طاطا هيبة نديرو رجلينا فالما

هشام (شاف فيها) : حيدي تقاشرك و طلعي سروالك شوية و حطي رجليك فالما


ههيبة:ميكونش لما بارد عليهاا ؟

هشام (جر بنتو كلسها قدامو كيحل ليها فسيور سبرديلة )لا لا لما زوين ..لجو دافي مخفتيش

حيد لبنتو تقيشراتها و حطها فالما هيبة حتى هيا حيدات تقاشر طوات سروالها شوية حطات الرجل اللولة وهي تقفز

هيبة : اح بارد

سيليا(ضحكات) : ههههه. باارد بزااف ههه

هشام : غير حطي رجليك دابا تولفيه

خشات رجليها كاترعد فاللول و بالشوية بالشوية بدات كاتولف برودية الما..... بااانت الفرحة فعينيها و رتاحت بزاف فالخرجة معاه... بلا هواها لقات راسها كاتقارن خرجاتها لي معدودين على رؤوس الاصابع مع الصديق و هاد الخرجة مع هشام... مني كانت مع الصديق مكاتعقلش على الخرجة ضروري ينكدها علييها و يظل مقابلها فيين كاتشوفي شكون شاف فيك غطي هادي ديري هادي و فاللخر يسبها و يجرجرها لدااار.....مني تفكرات هادشي كتاشفات بلي لا مجال للمقارنة بين واحد راااا***جل و واحد شما **تة...

مافيقها من سهوتها غير هشام لي حط يدو على كتفها

هشام : فين مشيتي

هيبة : غير هنا

هشام (ناض وقف) : هاهي سيليا معاك انا غانمشي نكوموندي ماناكلو و نجي

حركات ليه راسها و بقات متبعاه بالعين قلبها كااايرفر حتى مشى... و بقات كاتلعب مع سيليا بالما حتى بان ليها من بعيد جااي محمل لمياكي و مدهم لواحد واقف تما مكلف بالشوااية....

رجع عندهم جلسو حيدات رجليها من لماا حمريين ورجعات بلوور بقاات سيليا كتلعب بلما حداهم


هشام:صافاا ؟

هيبة:مم بخير ونتا ههه

هشام(هز راسو فيها وضحك ) الحمد لله ...قلتي عندك شي اسئلة نجاوبك عليهم

هيبة(معرفات منين تبدا حشمات )ضروري حم


هشام:قربي بعدا هناا وهدري راه مكنااكلش


ملحق 20/10/2021


قربات حداته قلبها كيفرفر وهوا عينيه مع بنتوو ومرة معاها وقال:اشنو عندك اهيبة !


هيبة:دابا نتا قلتي بليي مطلق ولكن شنو كدير مع طليقتك فمراكش ؟


هشام: وصلتهاا لمطار مشات فاكونص لتركيا عند خوهاا او جبت بنتي معايا هدا مكاان (حك دقنو كيلعب بسوارت )ششوفي اهيبة ...العلاقة بيني وبينها واخة نبغي نقطعها راه امبوسيبل ...حيت ملي كيكونو لوليدات القضية كتصعااب ...بيناتنا الاحترام فقط غير هدشيي مكااين والو تلت سنين مبقات بيناتنا حتى حاجة من غير سيليا


هيبة:قلتي طلقتوو هادي عاماين !


هشام: ممم

هيبة(بفضول ) كيفاش ...شوف لكنتي غتبدا تخبي علياا لحاجة اس...ا هشاام ف انا منقدرش


هشام؛لي خاصك تعرفيه دابا راك عرفتييه اهيبة ...شي حوايج مكاين لاش تعرفيهم

هيبة:بغيت نعرف

هشام(سكت كيشوفيهاا )هيبة نتزوجو ونققولييك حيت داكشي ماشي ديال هدرة تعارف ههه ولكن هدشي مكيخصكش ومعندو باش يفيدك سوا عرفتيه سوا لاا

هيبة:ضرني راسي دابا

هشام(شاف جيهتها وضحك )فكرييني نقولييك من بعد دابا لاا (ضحك )بيناتنا الاحتراام ا هيبة


ضحكات وفهمات لموضوع ولكن حنا النسااء خاصنا نعرفوو عروق قلب الراجل اش فييهم


هيبة:واخة ...او لخاتم علاش دايرو ؟

هشام(هز ايدو قبالتو )هداا مالو معجبكش؟


هيبة:لاا زويين ولكن تاع لمارياج اولا ؟


هشام:نن هدا جابتو ليا لواليدة من الحج

هيبة:بصح ! حيت دايرو فداك صبع كيبان تاع لماريااج


حيدوو كيضحك ودارو فصبع لاخر تاع لايد لخرا وقال:دابا كنبان مامزوجش ههه


هيبة:ههههه دابا غير خلييه

هشام:سيليااا ...اجي براكة عليك من لماا


مزادتش معاه لهدرة طلعاات كلسات حداه


هشام:شي سؤال اخور

هيبة: نتا ماعندك حتى سؤال اخور ؟


هشام:انا لي كيهمني ا هيبة ...هوا تخلي لماضي ماضي ...بغيت حياتناا لبيغصونيل تبقا بيغصونيل ...شي مشكيل نصلحوه بيناتنا مكاين لاش نخسرو صورتناا قدام شي حد هدشي لي بااغي (شاف فبنتو )وسيلياا ديريها بحال بنتك

هيبة(بهدوء )انا كون معايا غير صريح فكلشيي معمرك تشوف مني كلمة العيب


هشام (بابتسامة هادئة )لهلا يحاشمنا ...انا بعد غدا رااجع ونتي


هيبة:كنت ناوية ندوز سيمانة ونمشيو

هشام؛خودي راحتك دوزي لكونجي ديالك على خاطرك ابخيي ديري معايا نهار نجي لداركم

هيبة(ضرب قلبهاا ) زربان ؟


هشام؛ هيبة ...انا بغيت معاك لحلال ماشي لعكس

هيبة:ولكن عطيني وقت حتى انا نتعرف عليك ...

هشام: خودي وقتك ولكن تكون شي حاجة رسمية !...خطوبة بيناتناا نتعرف على واليديك وتعرفي على واليدياا


هيبة:كاينة غير مااما وخواتاتي

هشام:باباك !

هيبة:مطلق ماما من شحال هادي حمم

هشام:ولكن كتشوفيه

هيبة:اا طلق ماما شي 16 لعام هادي بناا حياتو فبلاصة خرا صافي حنا عشنا مع ماما كبراتنا هيا وختي...هادي هيا قصتي



هشام:ختك هيا البنت لي جات ل كلينيك


هيبة(بافتخار )اه اقبال ...هيا لكبيرة هيا لي قراتني وقفات معااياا وزيد هيا سباب تخدمت عندك فالشركة

هشام:كتبان الله اعمرها دار ..


هيبة:بعقلها تبارك الله

هشام(ممازح)علاش نتي معندكش لعقل

هيبة:هههه شوية مرة مرة كيمشيي


ضحك وقال:دونك نجي نخطبك من داركم ان شاء الله حددي ليا نهار بالضبط باش نعلم مالين دار


حركات راسها باه حشمانة وقال:عندك شي شروط ؟


هيبة:ممم (حركات راسها باه ) بغيت نخدم ...متحرمنيش من دارنا شي نهار ...حيت هوما عائيلتي وهوما لي عندي


هشام:حاشاا ولله باش نحرمك من داركم ..ولكن كيف قلت فحدود هوما مرحبا بيهم فاي وقت


هيبة:كون هاني ماما ماشي من النوع لي على بالك

هشام: داكشي لي بغيناا ...كنقلب على الاستقرار اهيبة


هيبة:حتى اناا


هشام: انا لكبير فخوتي ...بنيت واحد دار انا وخوياا لواليد ولواليدة عاطينهم لتحت عندي لواليدة شوية عياانة كنبغيها ديما تكون تحت عيني ..داكشي لاش جبتهم من فاس واخد طبقة وخويا طبقة ولاخر عازل علينا بوحدو تاهوا بولادوو


هيبة:نتوما تلاتا !


هشام: لا كاينة بنت ...مزوجة فأكادير هيا لموسطة عاد االاخ صغير حتى هوا مزوج


هيبة:تبارك الله الله اخليهم ليك


هشام؛امين ..لي بغيت نوصل ليك هوا راه تحاجة مغتوصلك ...دارك بووحدك بغيتي تجمعي مع لواليدة راه لتحت ... غير متقوليش على مي عدوزة حارة ههه


هيبة:هههههه علاشش غنقولها انا مكنعرفهاش اصلا هههه


هشام:والله اهيبة مكنشكرش لييك مييمتي ولكن حنينة لواحد درجة مكتخيليهااش غتشوفيهاا غتعرفيهاا ..انسانة عمري شفت منها كلمة لعيب ...الله اعطيها صححيحتهاا


هيبة:امين ...لهلا يحاشمناا حتى انا عمرها تسمع منيي كلمة لعيب


هشام:تا انا عندي شروط ...جوج معندهمش تالت ...شرطي اللول اهيبة بغيتي تخدمي معنديش مشكيل فلخدمة ...غير هوا لبس يكون مستور ...مغنفرضش عليك الححاب حيت ربي فرضوو بغيتك نهاار ديريه ديريه ونتي مقتاانعة بييه حيت درتيه ل الله ماشي لياا وكوني اكيدة غنفرح ...تاني حاجة (تقاد فلكلسة )اهداااي اسيلياا اش كديريي (حيد ليها تيليفون )


سيليا ؛سيلتوبليي


هشام:نن نن نن


سيليا (هبطات راسها وكتاافهاا فݣعانة )هنن


هيبة(جراتها هيبة فوق رجليهاا )اشنو بغيتي تيليفوون

سيليا:نصور فيديو لباا سيدي وميمة


هشام؛تانجيبوهم معانا لابخوشين فوا داكوغ


سيليا(حركات راسها بلايجاب متكية على هيبة )مم


هيبة(حاوطاتها بايدهاا مگلساها على ركبايها والاخيرة لايحة رجليها عند باها كيداعب فصبيعاتهاا )شحال عند سيليا دابا


سيليا(هزات راسها فيها ) سيس اطاطا

هيبة: كتقراي. ف السيبي هاد لعام

سيليا:وييي

هيبة:مزياان ...خاصك تجيبي لابون نوط هاد لعام

سيليا:تجيبي ليا كادو !

هيبة:نجيب ليك احسن كاادو ان شاء الله ههه


(سكتو شوية حتى تم جاااي السرباي كاايحط ليهم داكشي لي طلب هشام خلا هيبة غير حالة فمها.... حط ليهم الصوصيص و الكوطليك و الكفتة كلشي مشوي مع الشلاضة و الفريت و الديسير.....

هيبة (هزات فيه عينيها) : غناكلو هادشي كامل

هشام (ضحك ) كولي حتى تشبعيي

هيبة:ههه غير كتير وصافي

هشام ؛كولي بصحتك

سيليا:بغييت فريت اباباا

بدا كيحط ليها فطبسيل كالسة وسطهم ولما حداهم كيضحكوو ومدوزينها بجو جميل كيتعرفو على بعضياتهم بشكل محترم الشي لي لاحضااتو هيبة ...كان بايمكانو يقرب ليها او يتزلل عليهاا او يتبسل ولكن كان احتراام وبعد بيناتهم حتى انها شي مرات كتكلس قريبة لييه ومكيقللش عليها الاحترام...كبر فعينها كتر مكتخييل ويمكن داك التخوف لي كان باقيي طاار بحالا عمروو كاان جا بلاصتوو الاماان واحساس دافئ تسلل لقلبهاا من جيهتوو


طلبو اتااي يحيدو بيه التخمة تاع لحم شبعات لكرشش حتى مقدات شربو اتاي هوما بجوج وسيلياا عطاها تيليفون كيلعب


هيبة:لجو غزااال حمقني هناا

هشام: تبعدي من لمدينة احسن حاجة (شاف فيها ) نرجعو ليها شي نهار

هيبة(بابتسامة خجولة )ان شاء الله

طول فيها الشوفة مبتاسم ليهاا وحتى هيا وثرهاا ملي كيهبطو عينيهم ويرجعو يشوفوو فبعضهم فنفس لوقت ...حتى حشمات ودورات راسها كضحك


هشام(ضحك ) نمشييو (شاف ساعتو ) قريبة لخمسة دابا


هيبة: دغيا داز لوقت ..ياله نرجعو فالضو لتكون طريق عامرة

هشام(وقف )احسن حاجة ...سيليا اراي التيليفون


سيليا (كتنقز )ماما كتصوني كتصوني

شد تيليفون من عندها وطلعات اسم مارياا هز عينيه ف هيبة لقاها تحنات هزات صااكهاا وتبسمات ليه ابتسامة باهتة دغيا جمعاتها وقالت:انسبقك هنا خود راحتك


شد لخط وعطا تيليفون لسيليا وهوا تحنا كيلبس سبرديلتو وكيرمي عنيه ل هيبة لي وقفات بعيد ومع ذلك فضولها قتلهاا تهزات عينيها لقاتو كيشوف فيهاا ودوراتهم متلفة


ملحق 22/10/2021


شد تيليفون من عند بنتوو دارو فجيب ومشاو لطموبيل تحركو فطريق مرااكش راجعيين


سيليا:بابا ...انمشيو لعند مامي ؟

هشام:لا ابنتي غدا انرجعو لعند لميمة ...توحشتيهاا

سيليا:بزاااف ههه...طاطا تمشي معانا عند لميمة

هشام(شاف فهيبة ورجع شاف فطريق) بغيتيها تمشي معاناا ؟

سيليا(بفرحة )اه اه بغييت طاطا عزيزة علياا


هيبة:لغزالة ديالي (قرصاتها من حنكها حيت واقفة لوسط )


وصلها اماام لاوطيل وقال: نخليك داباا ...ياكما عيتي


هيبة:لا بلعكس ...كانت خرجة زويينة فوجت فيها الصراحة ههه

هشام:نعاودوها مرة خرا ان ششاء الله ...انا غدا راجع لمكنااس

هيبة:الله اوصلك على خير

هشام :امين


تحنا لجيهتهاا تبعدات وقالت:هشاام !

هشام(ضحك كيجبد تيليفونو من جيب اللورانيي داكشي لاش تحنا لجيهتها وقال)نيتك ناقصة


تزنݣااات حتى مقدات ومعرفات فين دير وجهها منوو دورات رااسها كضحك ودنيها كيسووطوو بالصهد


سيليا؛باباا (قربات لودنيه كتوشوش )سيلتو بليي

هشام:طاطااك عياات


سيليا(بعدات اللور مقلقة كترمش باغة تبكيي )

هيبة(شافتها )مالهاا ؟

هشام:بغات تبقا معااك

هيبة(شافت فيه )خليها معاايا

هشام: نن غادي تبرزطك

سيليا:لاا منبرزطهااش هنن

هيبة:عفاك غير خليها (سكتات شوية )منها نيت ندوزو وقت مع بعضياتناا

هشتام:واخة (بتحدير ل سيلياا )لي بيتيز نن


سيليا:مندير والوو والله...انا ظريفة ياك اطاطا

هيبة(ضحكات)ههههه ظريفة الحبيبة دياليي

هشام:بلاتي نهبط معاكم

فعلا هبط معاهم هازة لكرطونة تاع سباط فايدهاا وايد لخرا شادة سيلياا دخلو لوطيل توادع معاهم وطلعو هوما لشومبر كتنقز سيليا فرحانة


***


امام كتوبتهاا غارقة فلحفااضة مكيفصلها على الامتحان غير سيمانة حل عينيك غمضها دغيا كطيرر ...صونا تيليفونها بنمرة سمير ..هزات عينيها حداها الغالية كتفرج...خشات تيليفون فصدرها وناضت سلتات لبالكون وسداتو وراها وجاوبات


غيثة:الو سمير

سمير:على سلاامة فين غابرة

غيثة:غير مع لوقت ...راك عارف مبقا والو الامتحان نجمع راسيي فييه

سمير: مدوزيش نديرو شي كافي ؟

غيثة:لا منقدرش والله متخلينيش ماما

سمير:دوماج ...كنت باغي نشوفك ...

غيثة:علاش كاينة شي حاجة

سمير: تبغي تبدلي لون شعرك ؟

غيثة(هزات شعرها كتلعب بيه )اشمن لون ؟

سمير؛ كوب جديدة اڤيك كولوغ وااعر ...خاصك تشوفي لكطالوك ! برودويات جداد عاد دخلتهم من المانياا هادي سيمانة ...ومغيزعموش عليه من غير الى مشاافو ...شنو بان لييك


غيثة:نشوف اللون عاد نجاوبك ...ولكن ورا الامتحاان


سمير:واخة الزيين


قطعات معااه ودخلات كتسووط مكرهة من لكلسة ربعات رجليها فوق السداري شادة تيليفون والغالية كتخنزر فيهاا وانصاف قبالتهم تاهيا كتحفض


الغالية:انصااف ...نوض ابنتي جيب ليا اسماعيل راه سمعتو فااق

ناضت بجريي ونقزات غيثة وقالت:انصصاف جيبي ليا اسماعيل ...انصااف اجي ابنتيي انصااف انصااف...


الغالية:غير سمك غيقتلك شي نهار

غيثة(ميقات )دابا تشتاقوني متلقاوني

الغالية: واايه علاه لا نتوحش صداعك وطانسيون لي كيطلع ل 17 او السكر ل 3


تحل لباب من طرف اقبال تلاقات بانصاف جاية هازة اسماعيل عاد فااق مداتو ليها والاخيرة استقبلاتو فحضنها بحب كداعب ضهرو


اقبال:فقتيي القريع ديالي فقتي

الغالية:نعس مسيكين

اقبال(باستو فراسو )مزيان فينما نعس غير خليه سهير تابعنا تابعناا

الغالية:والله يعاونك علييه

اقبال(كلسات)فين وصلتو مع حفاضتكم !

غيثة:سايريين

اقبال:غيثة ششنو غديري ورا لباك ؟

غيتة:كنت بغيت ندير موضيفة تاع الطيران ...كندوخ غير فطموبيل

انصاف:ههههه اوى فين غادية

غيثة :فكرت ندير التمريض شنو بان لييك


اقبال:تقدري على هاد دوميين اغيثة !

الغالية:التمريض؟ ااه زعمة فرملية

غيثة:ممم كيعجبني هاد دوميين


اقبال:فيه تماارة ا غيثة ...لكنتي بغيتيه غير باش تصصوري بجوج صناطات فوق كتفك راك غير كتخربقي

غيثة(تنهدات )علاش مكتيقونيش ...واش صعيب لهاد درجة نفكر بعقليي نتي عارفاني ملي كنت صغيرة كنقوليك بغيت نكون فرملية


اقبال: ضبري لراسك غير هوا خاصك نقطة

غيثة:كيهزو على مونصيون ... من 12 لفوق

اقبال:اشنو باغة تقراي بعدا بريفي ولاا دولة


غيثة(كدور فعينيها)بريڤي

الغالية:ومالها دولة الزين فاش قسرات معااك ؟ اشنو لفرق


غيثة:اماما دولة مكتقري والوو والله

اقبال(كتلعب بايد ولدهاا )شديتي لبااك ب 14 واخة بأقل دخلي لدولة


غيثة(خرجات عينيهاا )14

اقبال: مغنحطوش لفلوس باش نتيي اغيثة تمشي تزيݣزاكي ليا تماا وتبانو على بعضياتكم ...


غيثة:وبعدا راه بالامتحاان تاهياا

اقبال:ماعليناا جيبي فوق 14 نهدرو ديك الساع ولعيب ولعار لقلنا ليك لاا على شي حااجة (شافت فانصاف)ونتي شدي لكاطريام ديالك باش ندير ليك اعادة التمدرس فشي ليسي راني كنقلب ....قرااو لي ينفعكم ....

انصاف :واخة اختي


الغالية: هدرتي مع حياة !


اقبال:قالت ليا بعد غدا جاية ...حتى هيبة لحد اتجي

الغالية:ياك بغات تكلس عشريام

اقبال: جاين فيها الخطاب قالت

الغالية(تقدات فلكلسة )شكون تااني !

اقبال:هشام لباطرون ديالهاا

الغالية:وسولتو عليه


حركات اقبال راسها بااه وقالت:سولنااا ...السيد عندو صصورة زوينة مع النااس فايت مزوج وعندو بنت دارهم قرابين لدارهم ديال شهيد


غيثة: وعنداك تريط فشي بونضيف تاني

اقبال:قراايتك ...

غطسات راسها فكتوبتهاا كضحك

الغالية:معرت والله الا معرت ...وليت خايفة من تزويجتها كتلاقا غير مع لملاوطيين وهيا بهلة الريح لي جا يسوط فيها


اقبال:راها تقرصاات ...الله اجعل لبركة الى متعلمت من داكشي عمرها تعلم ...انا مشيت لداار



كالسين فالشوممبر من بعدما طلبات ليهاا عصير كالسة فوق لفطوي كتفرج وحداها هيبة


سيليا: عندك تصاور اسماعيل اطاطا

هيبة:ههه بيان سييغ (جبدات تيليفون كتوريها )شوفي هادي ملي حيدو ليه شعر هههه قرعو ليه


سيليا:مسكين ايضربو لبرد

هيبة:لاا عادي ...هادي مامااه ...ختي انا

سيليا:زوينة ...واو هادي شعرها طويييل بزاف


هيبة:هادي غيثة ختي صغيرة

سيلياا:عجبني شعرها اطاطاا ...تا انا انطولوو

هيبة:ان شاء الله (بفضول )ماماك شعرها طويل

سيلياا:نن ماما شعرها قصيير حد هناا (اشارت ليها لعنقها )

كملو تصاور طاحو على قصرية تاع كسكسو ونقزات سيليا ببرائة :جيييم لو كوسكوس اطاطاا مي دومااج ماما متعرفش لييه ولكن لميمة مممم (حكات كرشها ) ياميي


هيبة:بصح ! شنو كتعرف دير ماماك !

سيليا : مكتعرفش دير طاجيين ..كوسكوس هههه ماما مكتعرفش طيب كطيب لينا غير لابون ههههه

هيبى:خدامة ماماك !

هيبة: مرة وي مرة نن


هيبة:ممم وباباك ضريف معااك

سيليا:بيان سييغ انا كنننموت على بابا هههه

هيبة:ههه بصحتك بيه ههه. فيك جوع ؟

سيلياا:لااا


داز لوقت شحال بدلات ليها لكسوة لي لابسة بتيشورت ديال هيبة جاها كبيير عجبها لحاال دارت ليها ضفيرات فشعرهاا حماقت عليهم ...هيبة عطيها دراري صغار ونساهاا ...الاخير تعشاات وبقات كتفرج تنعسات فحضن هيبة


صونا تيليفون وجاوباتو بصوت خافت

هيبة:الو

هشام:تعطلت عليك

هيبة:محسيناش بلوقت ههه

هشام:فين سيلياا يكما برزطاتك

هيبة:لاا بلعكس ونساتني ...نعسات مسيكينة

هشام:سيي هدا وقتها ...دابا تمنية ...فيقيها وهبطيها لياا

هيبة:خليها تالغداا

هشام:غنشد طريق بكري غير نصلي لفجر ...كيكون لحال بارد

هيبة:صافي واخة


وقفات كتقلب متلبس حطات لبيجامة ولبسات كسوة وصندالة بغات تفيق سيليا تلبسها هزات عليهاا بديك نعيسة هزات تيليفونها ولكارط تاع الشومبر وهزاتهاا قدامها كيف الريشة خفيفة


هيبة:ههه اه اه شحال تقيلة

خرجات من الشومبر ورجعات عاضة على فمها مدات ايدها بزز لطبلة هزات لباغفان تاعهاا رشات علييهاا ااو فايدهاا وخرجات كتفرنس

نزلات عندو شافتو وتزعطاات فيه بهاد لمفهوم مكانش لابس كيف تعودات علييه ...لابس كندورة فلكرونة جات عليه عريضة ومبردة وفرجلو بليغة فلكحل ونضارات طبية على عيينه ...قلبهاا كيضرب كيضرب كانها اول مرة يضرب قلبهاا ...تلقات مع عيونو المبتسمة بشوفتها رمقاتو بنضرتها البريئة ...تقربات جيهتوو وتبسمات ليه ...ابتسامة دافئة رجعها بابتسامة اكتر دفئ


**

كل ما أريده هو أن تبقى في حياتي للأبد.


**


هشام(بصوت هادئ) نعسات

هيبة:مم اه كون خلييتيهاا عندي

هشام؛ماشي مشكيل لوقت كلو ديالكم


تبسمات ليه بررضى قرب جيهتها توتراات وهبطات عينيهاا ...استنشق عطرها واستنشقات عطرو الخفيف تغمضات عينيها بانتشااء ...جر سيلياا الاخيرة كنزات على هيبة

سيليا:اننن هنن

هشام(داعب شعرهاا )سيلياا اجي ابابا هاني جيت ...سيلياا

هيبة:مسكينة نعسساات

هزات راسها دايخ ولاحت ايدها لباهاا حاوطها بايدوو وتخشات فييه. كيهببط ليها فتيشورت على فخاضها


هشام:حوايجهاا

هيبة:هء نسييتهوم

هشام:سي با كغاف


حلات ليه لباب تاع اللور ..حطها فبلاصتها ودار ليها السمطة وسد عليهاا


هشام:حددتي ليا نهار الالة هيبة

هيبة(حشمات )ههه نجاوبك غداا نهدر مع خوتاتي نشوفو شي نهار منااسب ان شاء الله

هشام:ايكون خير ان شاء الله


هيبة(رجعات شعرها اللور )حمم ...قبيلة قلتي لياا عندي ليك شروط ومكملتيش لهدرة

هشام(تبسم ونطق بهدوء ) كوني غير انسانة نحطها على جرحي يبرا. هدا هوا شرطي الالة هيبة



متقدرش تكبح ديك الابتسامة لي تسللات لشفايفهاا ...دورات راسهاا جنب عاضة على شفايفهاا بخجل وقالت: لهلا يحاشمناا


حل لباب فبلاصتوو ورجع فايدو فلوس مدهم ليها وقال:خودي هادو


هيبة:علاش ؟ عندي الحمد لله اهشام


تبسم مني سمع اسمو من بين شفايفها وقال: هادو باش تاخدي طيارة بلاش عليك من لكار جي نيشان لفاس انا ديك الساع نجي نديك ساعة ماشي هياا 6 تسوايع !


هيبة:لا والله بلا متحرجني اهشام عفااك منقدرش

شد ايدها ودار فيها لفلوس صباعو بورشو بشرتهاا حتى تكمشات وقال:بغيتك تكوني مرتااحة ..اديري لي قلت ليك

هيبة:واخة لي بغيتي


هشام:تصبحي على خير


هيبة:ونتا من اهل الخير ...توصل بالسلامة ان شاء الله

هشام:ان شاء الله ...ومتعطليش


هبطات راسها كضحك ونطقات بانوثة:واخة يكون خير

هز لكندورة ودخل لطموبيل سد لباب تسناها حتى مشات عاد قلع


ليلتها كلها دوزاتها احلام وردية من جديد

**

وقف بسياارتو امام بيت ضاير بييه شجر مفيني على حقو وطريقو ...دار بسفلي وتلاتا طوابق طابق شراجم لفوق بشراجم كباار زاجهم كيلمع ...حل لباب اللوراني ونزلات سيليياا مزال دايرة كرينات لي دارت ليها هيبة ...دايخة بنعاس شدات فايد هشام وحل لباب ديال الحديد مزخرف بلون الاسود ...جريدة ولورد دور الساروت فلباب تاع لعود لكبير من الشوك


فصالوون فااسي حر بفراش على حقو وطريقو صالون بشووك منقوش... زرابيي كيشعلو او مفرش بطلامط زوينين ثريات فدخلة وسط دار وفالصالون لكبيير جوج ...دار مهوي ومشمشة من جوج جهات ريحة لعود عاطية ...كالسة فوق السجادة بلباس فضفااض فلزرق او زيف مربعة وشادة تسبييحهاا ...سيدة فاواخر الخمسينات بتجاعيد فوجهاا بينو زمان طويل ... بيااضها صافي رغم سنها ...كالسة على سجادتها ديال صلاة


_ياربي تحفض ليا وليداتي وتفتح عليهم بيبان الرزق ياسيدي ربيي تبعد عليهم .. كل خيبة وكل حاجة ضرهم ياربيي (هزات تسبيحهاا )استغفر الله ...استغفر الله ...سبحان الله ..سبحان الله(هزات عينيهاا فرجل كالس فوق شداري متكي ...سروال بيتي وتريكو كريشة خارجة شوية وعامر هوا شعرو شاايب ولحية خفيفة بيضاء شاد تيليفوون كيخربق فييه مكمش عينو فييه كيكبر فصورة بنت بلباس قصير وشعر اصفر وخيرها مدفݣ ...قلب فمو كيشوف فلمراة قدامو ضعيفة ولابسة لبااس واسع لصلاة كتبان كيف لكميشة حرك راسو يمين وشمال ونطق بلكنتو الفاسية


_وجه الشغيط (شريط)شغيط و وجه الحمالة حمالة....شلاا تغامي اومولاي تهامي

هزات عينيها فييه وقالت:سيد لحاج قلتي شي حاجة

_ما ألت شااي كتسمع غير لي حباات خاطغك (خاطرك ) (رجع لتيليفونو كيتمتم وقال:مغصوبة السنين ...الله اغصبك


سمعو لباب تحل ودخلات سيلياا كتنادي عليهم حيد التيليفون وتقاد فلكلسة


سيليا:ميمااا هانيي جييت

ناضت كطوي فسجادة بفرحة وقالت:جا معاك لخيير الكبيدة لمعاودة


هشام(حط شانطة تاعهاا )حيدي سباطك اسيلياا


حيداتو بجري ومشاا طارت عند جداهاا لي هزاتها باستها وحطاتها مشات كتجري عند جدهاا هزها عندو فوق ركابيه


سيلييا:با سيدي وحشتك

_لالة بنتيي توحشااتنيي ...كون تشوفيي اناا ارضى علييك

دخل هشام باس ايد مو وقال:مي كيبقيتي

_شوية اولدي كيداز سفر

هشام(توجه لباه)بخيير ...سيد لحاج (باس ايدو )كيراك

_ولله اللحمد اسيدي ولدي...فاين غبووغك علياا ...وصلتيي ديك لالة غياثة (كيقصد جدة سيليا من امها )


سيليا(ضحكات فحضنو )هههه مامي سميتهاا نورة ماشي غياثة ابا سيدي

_اجي عند لميمة ابنتيي وعاودي ليي على مراكش


مشات كتجري لعند جداتهاا


هشام:الواليد متبقااش تعاير جداها قدامها الله اخليك


الحاج : اشويناا فيهاا الله يسلط علها الضهسة و الغهصة و الحبس و العصى....اللهم تعالى

يسلط عليها بوأفاز و بوغتيلة و حغيق الغاس كل ليلة...مغصوبة سنين


ملحق 23/10/2021


هشام(حرك راسو )لا حول ولا قوة الا بالله (شاف فمو ) لواليدة ...شوية ؟

_شوية اولديي الحمد لله

الحاج:سيدي هشام

هشام:نعام الحاج

الحاج؛ خوك اولدي مهدرتي شاي معاه ؟

هشام:هدرت معااه ...خلصت ليه شهر 6 فلمدرسة ...الحاج ولدك بخدمتوو راه كبر منبقاش نخلص حتى على ولادو

الحاج:خوك صغييغ الحبيب

الام:عندو الصح فلوسو فين كيمشييو خدام خدام فين هاد لخدمة

الحاج؛ ماش شغلك الالة ... نتيناا متحملوشااي

الام(بصدمة ) واش حماقيتي شنو نديرلوو اسيد لحااج ؟ راه ولدي هدااك واش انا عاجباني حالتوو ؟

هشام:غنهدر معااه ...غير سدو هاد لموضوع

الحاج؛مديهشااي فمك الحبيب ...نتاا أبط فخاك مطلأشاي منو غاه باقي صغيغ ...الله اغضا علييك اسيدي ولدي

الام:نتا لي مضسرو علاه مالو لي باقي صغير ! راه بولادو


هشام(بغا يسد الموضوع )عندي ليكم شي هضرة بعداا ...خلي هاد لموضوع من بعد


الحاج:صاافي ! لكافغ بالله داغ شي موصيبة عاااود ...فااين رااه سيمانة واناا نفتش علييه لمسخووط ...مسخووط

الام:موالدااش لمسااخط اسيدي !

الحااج:هاااا هانتي ألتيهاا ...انا موالدشااي لمسااخط ...نوضي الالة نوضي ألبي فسبيطاغات يكونو بدلو لييك تغبية بهاد مسخوط لي عطاك الله ...هادي ماااشي زغيعتي (زريعتي )


سيليا(كضحك )هههههه ابا سيدي

الحاج؛نعااام الالة بنتيي ...نعام ادياماانضاا مزلݣة فخويط (بمعنى ؛جوهرة مصاانة )

الام:اولدي شنو باغي تقول

الحاج:لالة نزهة ...شي كويس نتاع اتااي بنعناع وشي فئيئصات ندوز فأصت ولدك لمسخووط

هشام(مسايرهم ) هاد لمرة بغيت نهدر علياا ...كلسي اميي

نزهة:ها انا..الله اسمعنا خير اولدي


هشام:شفت واحد بنت النااس لزواج الى كتبها الله فرزق

االحاج:كيفنهيااا مهااا ؟ ومنااين اصلها فاسية ؟

هشام:لا ماشي فاسية ...مكناسية ...مها انا مشفتهاش

الحاج:وعلاااه ؟؟ نسيتي شنو دوزات عليك ديك الخطية ...لالة غيااثة غادا جاية كي لانبيلانص تاع نأل الاموات ...الله انعلها أعيدة


نزهة: الاصل اولدي هوا كلشي

الحاج؛اسكتيي اشمن اصل ولا بصل ...ايشووف مهاا كلشي على مهاا (دوز ايدو على نيفوو ) انا كنشم جدابة الخطية ئولتهالك فلوالا ولا لا واش ألتها الالة نزهة


نزهة:قلتييها ولكن مكتااب

هشام:البنت الله اعمرها داار هضرناا وتفااهمناا تعطيني غير لضاات ونديكم تشوفوهاا


سيليا(بفرحة )سميتها هيبة الميمة

نزهة:الله اكمل عليك اوليدي وتكون لييك زوجة صاالحة


الحاج؛وعلييه اسيدي الحبيب نتاا عطيني اسمها انا نمشي نفتش. بعاايني الله اغضا علييك


هشام:لحاج خرج هاد السوق لبنت اتشوفوها نهار نبغي اناا بغيتي دير لونكيط تاع لبوليس لا مخاصنااش


نزهة:متعرف لواحد تاتعاشرو اولدي صح ...ونوض نحط ليكم شي حاجة


الحاج بقا مقابل مرتو تخرجات شادة سيلياا وشاف فولدوو من تحت نضاضر وقال :ؤوليي الحبيب ...شيي زين بعدا

هشام:شكون !


الحاج؛شكون ! اناا ...نهدر على لعرووسة اسيدي واش زيينة ومنعغف لخغا ا كانت كتشأشأ بزين وخة مهاا وجها ابليس يخاف منوو


هشام:(ربت على ركبتو )نتوما لي عليكم تخطبوهالياا ...خايبة ديالي ...زوينة ديالي


الحاج:الزين حبو مولاناا الحبيب ديالي


هشام:هههه الحااج نتا هوا نتاا

الحاج(قاد نضاضرو كيضحك ورجع كيقلب على تيليفونو فجناابو )اوى الله اخليهاا أعيدة فياا ...شنو اسمهاا !


هشام؛هيبة

الحاج؛ممم هيبة


***


الايام كدووز كلمح البصر دازو اياام فيهم غيثة دوزات الامتحان تاع لبااك وحياة رجعات ل مكنااس ولقاءاتها مع هود مزال. مخفية لي اجل سفرو حتى يسافرو مجموعين ...اما هيبة حالة خااصة غااصت فرحلة التعارف بينها وبين هشاام ...تعرفات على جوانب كبيرة من شخصيتوو ...


شخصية لي كتباان معقوولة وغير نيشاان مهدن وكاريزمة زوينة ...ققدر يتعمق فعقلهاا ويدير بلاصتوو


دوزات 10 ايام فمراكش ...مسارية ودوراان عايشة جزء من لي ضيعاتو تحت جناح صديق الشخص لي حبسها بحال شي طوير ف قفص

هشام غير ...معمرو سولهاا فين كنتي فين غاادية كيكتفي بكيي كوزتي نهارك وهيا من طبعها لغلاب كتعطيه نهارها بادق التفاصيل بلا ميحتااج يسول ...مزيرش عليها وخنقهاا ..وزاد كبر اعجباها بييه بان ف حواراتهم المتكررة كل يووم كتسهر معاه فتيليفون بلهدرة وكي تحل عينيهاا تصبح كتكتب لييه


بميساجاتهم كتبان لشخص نااضج ناوي غير لخير مع الطرف لاخر الاحتراام حتى بيين الحرووف كان انسجام تاام وخجل واهتمام


ودعات مراكش بابتساامة كانت عريضة على باش جاات ...جرت باليزتها خارجة من لمطار بمددينة فاس بكسيوة نص كوم طويلة وسبرديلة بيضة وشعرها جامعاه لفوق كتسنااه فين دار معاهاا تبان ليهاا جااي بنضرات شمسية تيقلب عليها بعينوو تبانت ليه وتبسم ليها


قلبها حسات بيه ايخرج من بلاصتو زيرات على ايد الشانطة كمرااهقة كتنتااضر حبيبهاا ...معرفاتش بشنو تستقبلوو ...حضن قبلة او كلام !


كان سباق ومد ليها ايدو فقط قطع تفكيرهاا واستقرات ايدها بين ايدو سرعان ماا طلقهاا


هشام:على سلاامة ...وصلتي مزياان

هيبة:مزيان نتاا بخير ...درت ليك طرييق !

هشام:نن با ديتوو ...جيت خديت شي حاجة من هناا ...(بابتسامة )حجة وزياارة

مد ايدو لشانطة ومداتها ليه تلامسو ايديهم بدفئ بحال شي تلامس كهربائي لامس جسمها كلوو تزادت حرارتوو وارتافعو دقات قلبهاا

هشام:اجي معاياا ...يكما فيك جوع

هيبة:لا عاد كلييت

هشام: واخة ياله

تبعاتو وهوا هاز الشاانطة خدات وقتها الكافي باش تأملو وهوا غادي قداامها تاتوجه لجيهة لكوفر حلو ومشات ركبات بواحد لفرحة فخاطرها ربي بوحدو لي عالم بيهاا عمرها حسااتها حتى مع واحد ...لا صديق ولا حتى عمران لي كانت كتقول بغيتوو من قلبيي قدر يوصل هاد احساس السكينة والراحة فخاطرهاا


ركب حداهاا ديمارا الطموبيل ساكت حتى خرج من لبارك تاع لمطار كسرات سكات بسؤالها: سيليا سلات المدرسة


هشام:سيي لمدرسة سالات ...ولكن مسجلها فكلوب ديال السباحة ضيع فيه لوقت شوية

هيبة:احسن حااجة

هشام:لواحد يستاغل العطلة حسن ميبقاا فدار


وقف سيارتوا فباب بوجلود

دخلوا بين ازقة فااس ..المدينة القديمة حتى وصلوا لنخالين فين كيتواجدو بعض الدهايبية وقال:اجي معا


هيبة(باتفسار)فين ؟

هشام: نزلي بعدا


نزلات معااه تمشات حدااه كيلعب بساروت تشافتو وقف يتسسناها تقرب جيهتو قدام محل تاع دهب صغير غير تابعاه حتى دخل ...كونطوار عامر دهب ولڤيتيرنا على براا

هشام: حميد


هز راجل راسسو كان كالس تشاف هشام ونااض كيضحك

حميد:اهلا اهلا بسي هشام

هشام:الامور بخير !

حميد؛الحمد لله ...عاد لقيتي لحاج قطع معاياا ...(جبد ليه بواطات فصاشية )هاهوا لخلييع لي موصيني علييه

هشام:واخ وداكشي علاش وصيتك ؟(شاف فهيبة )كلسي !

توجهات لكرسي موراه كلساات مشا حميد جاب لييه بواطات فيهم لخواتم ديال لمارياج بشككيلات مختاالفة ...حطهم ليها على طبلة تاع زاج قدامهاا

هشام :شوفي لي عجبك هناا

هيبة:واش لخاتم

حرك راسو باه وهز خاتم من اختيارو وقال:شوفي هدا


شداتو من عندو فيه جوج خواتم واحد داير كلو بحجر رقيق والتاني فيه حجرة كبيرة لوسط ...دارتو صبعها ملقات باقي حتى كلمة تقولهاا

هيبة(بخفوت ) صغير شوية

هشام:شوفي واحد اخور

حركات راسها باه ومشاو عينيها لواحد باين كيلمع وسط لخواتم لاخرين منضرو جدااب كيجبد لعيين ليه ...بشكل راقيي فيه غير واحد وعريض شوية جامع حجر صغير وحجرة لوسط كتبري ...دارتو فصبعهاا قبل متنطق باعجابها بيه لي بان فابتسامتها بلا متحس نطق هشام كيشوف فايدها ومشابك ايدو حداها


هشام:زوين ...ايدياتك جاو معااه


شافت فيه وهبطات راسها بخجل مأيدة كلااموو واستئنف كلامو وقال:تشوفي شي واحد اخور ولا هوا لي عجبك؟


هيبة:جاني زوين ؟

هشام:نتي لي جيتي معااه

هيبة:ههه صافي ناخدو

تبسم ليها وناضض هاز لبواطة حطها لحمييد لي مقابلهم من ورا لكونطواغ وقال: تبارك الله على ولد عزيزي

هشام:عطيني لونصومبل وبراكة من لملاغة

تحنا كيضحك جبد من لڤيتيرينا لتحت جوج بواطات مربعين فيهم سنسلة وبراصلي وحلقات ...حطهم ليهاا وقال:فين ليي زوينة ؟


هيبة:لخاتم كاافي

هشام:لعاداات الالة هيبة ...بغيتي ولد دهايبيي يدي خاتم بوحدو ! فحقي مجاتش ؟


هيبة:واش لمحال ديال الواليد ديالك

هشام:تماما ودابا شنو بان ليك

هيبة(كدور لخاتم فايدهاا ونطقات بغنج ) اختار ليا نتاا

هشام:ويعجبك دوقي ؟

هيبة(حركات راسها باه مع ابتساامة )ممم


جر بصبعوو لبواطة لكحلة فيها سنسلة وبراصلي وحلقات كتوسطهم حجرة زرقاء مدور على شكل ورريدات وقال:هدا ؟

هيبة:عجبك (حرك راسو باه )حتى انا عجبني

هشام:حميد

حميد:نعام اسيدي هشام !

هشام:جمع لييا هادو فلبواطات ديالهم

حميد :ايه واخة

وقف حداه خلاهاا وراه فرحانة كيهدر مع هشام وكيضحك جبد الشيك من جيبو


حميد:بلاتي الله ادكرنا فشهادة (جبد بواطة من لمجرر )هادي لالة سيليااا ...موصي عليهاا الحاج عاد صايبها الصياغ قالي نرسلها مع واحد فدراري

هشام(حلها كانو حلقات بحجيرات وردية ديال لبنيات صغار رجع سدهم )هادو كادو زعمة

حميد:اوى نتا عارف هاديك راه ديامانضة مزلكة فخيط كلشي نتاعهاا ...سيدي هشام الله يكمل بخير

هشام:اللهم امين


خرجو من لمحل فاتجاه الطموبييل ركبو وشاف فيها وقال:بصحتك

هيبة:الله اعطيك صحة هه

هشام:اوى ...امتاا ان شاء الله ...نديرو غدا ؟

هيبة:ان شاء الله

هشام:وا عليه


***


خرجات من مخبزة محملة بصاشيات دارتهم فطموبيل راكبة حداها انصااف

اقبال:تقديت كلشي دابا

انصاف:اه صافي

اقبال: نمشي نشوفو لمحل ونرجعو لدار تمشي معاياا ولا نحطك

انصاف:لا نمشي معااك

اقبال:تنين عندك الامتحان

انصاف(بخوف )خايفة

اقبال:ديري جهدك وربي يعاونك

انصاف؛داكشي لي كاين اختي

تبسمات ليهاا او وقفات فسطووب كتسنا اشارة المرور ...شافت على يمينهاا وزكات الشوفة ف طموبيل من نوع كاط كاط واقفة تاهيا بينها وبينهم طموبيل ولكن كتبان من لفجوة


اقبال:هاديك حياة !

طلات انصااف تقدرات تشوفهاا وقالت:ااه هياا ...اقبال زيدي ضو خضر

كانت غادية على ليمن صدقات ضايرة لجيهة الطموبييل وقالت:دوزي لخط لحياة

عطاتها تيليفونهاا دوزات لخط وطلقاتو الاخيرة جاووبات


حياية:حبيي

اقبال:حياة فينك !

حياة:مشيت لصالون نقاد حجباني ...علاش

اقبال:صافي من بعد من بعد


قطعات عليهاا من طيارة بان ليها لي سايݣ راجل من ايدو لي مخرج من زااج شاد بيها لكارو حاط دراعو على لباب باين لوشام فدراعوو


ملحق 24/10/2021


انصاف :واش حياة

اقبال:حيااة ...حياة لي غادي تخرج على حياتهاا


سكتات انصاف عاضة على فمهاا ...شافت اقبال تعصباات تابعة حيااة من وراها بطموبيلة شهيد بيناتهم طموبيل ولكن حاضياها منين دايزة توقفات فسطووب وحياة دازت قبل ...شافتهم حتى دازو لييمن ...تنهداات شافت تعياات وضربات الدورة راجعة فحالهاا توقفو قدام دار


اقبال: انصاف

انصاف:نعام اختي

اقباال : مشفناا والوو هدشي يبقا هناا

انصاف:كوني هاانية


نزلو من طموبييل محملين بتقدية تاع نهارر الخطبة هوما طلعو وطموبيلة هشام وقفات


هيبة:صافي غير هناا

هشام:غدا ان شاء الله

هشام:ان شاء الله ....شكون غيكون ؟

هيبة:ماما خوتاتي راجل ختيي اقباال ..اوجابر علاش

هشام:غير باش نعرف شكون نجيب معاياا (تبسم ليها ) سي پوسيبل يكونو رجال بوحدهم ولعيالات بوحدهم ! لواليدة حدودية شوية


هيبة:اييه واخة معنديش مشكيل

هشام:دونك غدا بحول الله ...اللهم يسر

هيبة:حم امين ياربي

نزل معاها جبدليهاا الشانطة من لكوفر هبطها ليهاا ...توادعو وجرات باليزتها طالعة ولقلوبة كيفرفو فوق راسهاا ...تكات فالسانسسور شادة على صدرها وقالت:ياربيي سهل علييا يااربيي ...مطالبة والوو غير راحة لبال


تحل السانسور دقات وحلو عليهاا ...سلماات عليهم وكلسو فالصالون


الغالية:هاد تسافيرة طاحت عليك برزق ...طايح عليك السر ابنتي

هيبة:هههه ياك بعدا


اقبال:الله اكملل بلخير ...هيبة متأكدة

هيبة(كتلعب بإيدها ) اختي انا وليت خاايفة بزااف من هاد لخطوة تاع زوااج ولكن طول معرفتي ب هشام عمري شفت منو لعيب انسان معقول فخدمتو ومع النااس ...وهاد عشريام لي هدرت معااه تفكيرو نقيي ...عمرو بسل علياا ولقال ليا شي كلمة تاع لعيب ...محتاارمني حتى ملي جابني طريق كلهاا مشفت منو والوو من غير هضرة عادية


اقبال(بارتيااح)باين بعقلوو ..وحتى جابر اكد لياا


غيثة(شادا التيليفون مكسلة حداهم غير بشورط ) لكان بحال جابر غير بلا متزعمي ...الحريد مجود شي كلمة تفرح القلب متلقايها


ضرباتها الغالية لفخضهاا وقالت:سكتي اللفعة

غيثة:اححح اويلي كاين شي راجل جاي مع خطيبتو فطريق تكلمة زوينة مقالها


هيبة:نتي راه عقلك مبرهش ...الاحترام متفهميش فييه...فعلا لكلام لحلو كيلعب دور ولكن ماشي دور كبيير ...ناس زمان اشنو كانو كيسمعوو


غيثة:سكتي سكتي نتي عايشة فزمن خربوشة والقايد عيسى ...تبغي تسمعي غير حبيبة بريق النااشف


الغالية:ديها فهاد زطيو النح ...قوليا امتا درتي معاه


هيبة:غدا فلعشية ...اه وقالياا بلي بغا لعيالات بوحدهم ورجال بوحدهم ...ياك غيحضر جابر تاطلعت وتفكرت الخانزة مدابزة معاه


الغالية:وكي نديرو ليهم شي يكلس عند اقبال شي لفوق

اقبال:لاا كلشي يكون لتحت رجال فالصالون لكبير وبيت لكلاس يكلسو لعيالات...وجابر غيجيي

هيبة:صافي اختي ...شرا لياا خاتم او اونصومبل تاع دهب غيركبو لياا غدا

اقبال:ان شاء الله ...انا نمشي نهدر مع جابر


غيثة:اقبال بغيت نخرج والله حتى مليت...ياك الامتحان وساليتوو عفاك


الغالية:نوضي تكعدي عاونيني

غيثة(بتدمر )مالي حمار الطاحونة عيييت بلحفاضة بغيت نرتاح راه بنتك الغزالة تعاونك

الغالية:منحتاااجش نقولها ليها واااتاتنوض كيتك نتي متنوضي تااحلقومتي تخرج ...تكعدي جيبي لحوايج من سطح ختك تابعها الامتحاان


هيبة:فين حياة !

الغالية:منعرف ليها ولات غير داايعة فزناقي ليل ونهار



كالسة اقبال كترضع فولدهاا تهزات فيها عينيها وقالت: معاش كتجي بليل !

الغالية: وديما مدخل تال طنااش شي جوج مرات مباتتش كاع ملي جات من طنجة وهيا خيطي بيطي كتاكلني بلهدرة ولكدووبااات على داك الرااجل فينما يقوليها جي تلوح ليه شي سبة تسكتوو


اقبال:ندوزو خطبة هيبة ونشوف اش تحت رااسها


فحديثهم عليهاا دخلات حياة ...مقرباتش جيهتهم كتحط سبرديلة حدا الباب وقالت: دميعة جيتي

هيبة:جييت نتي لي فين دالعة

تقدات فلوقفة كتهبط تيشورت لقصير كضحك : دالعة فدنيا اختيي فين انصاف !


اقبال:فلبيت كتحفض

حياة:نبوول ونجي


مشات بجري لدوش كتشمشم فحوايجهاا لي لصقات فيهم ريحة الشيشة لي كانت عند هود فدار غسلات وخرجات كتنشف لبسات بيجامة لقات انصاف كتحفض

حياة:الزين اش خبارك

انصاف:لبااس (شافت فيها وهبطات عينيها فكتوبتهاا )


مشات اقبال هبطات لدارها فايدهاا ولدها دوشات ليه ونعسااتو ...بدات كتجمع فرويينة فلكوزينة وعقلهاا غير فحيااة وشنو كتخربق ...يمكن كانت كتغمض عينيها على فتيخها حيت كانت كتقول ضبر لراسها ديك الساع كانت بنت ديال رااسها ...دابا لاا دابا الخياانة وكتشري عدابها فاابور تكون علاقتها كيفما بغات تكون مع راجلها الخيانة عمرها كان عندها عدر يخليي خطيئتك تغتاافر


محساتش ب شهيد لي دخل وهيا مقابلة مع لفابو كتغسل فلمااعن تحاوطها بايدو حتى تخلعاات ضحك غاطس راسو فعنقهاا


شهيد:ههههه اماالك


اقبال:شي نهار تسكت لياا القلب والله

شهيد:انشووف (حط ايدو جيهة قلبهاا وعبز بايدو صدرهاا وقال)رطب الزين هدشيي مكترة لبرودوي شيميك

اقبال(بعدات ليه ايدو كضحك )اوى بعد راه مضر بالصحة


شهيد:ضرييني ومتخلي لي يضرني عفاا حبي

اقبال:هههه سير خليني نجمع هاد روينة

شهيد (عضها من ودنها جمع ليها ايدهاا تحت لفاابو تحيدات منهم الرغوة ودورها عندوو ...حيد لفيليل من شعرهاا وطاح خصلات شعرها على ايدوو )خلينا من روينة ...نضربو شي واحد واقفين ؟

اقبال:مزال سيمانة اشريف

شهيد:تقطعات عليييك ملي بديتي كتاخدي لبيليل

اقبال:ربعين يووم وجي ويكون خير ههه

شهيد(ضربها لمؤخرتها )تعلمتي ترجعي لهدرة ممم ...توحشت غير شي دوش معااك

اقبال:ان شاء الله

شهيد:واهياا داباا

اقبال:اواش حماقيتي ! اسماعيل ناعس

هز ايدو شاف فساعتوو وقال:عاد نعس ...وهادي وقتو ديال نعاس عندو ساعة ويفيق ...وزايدون غندوشو غير حداه ماشي فالقطب الشمالي

اقبال(كتهرب )خلي من بعد (باستو من شفايفو )وصاافي

رجع ليها لقبلة وشفايفو مزال ملاصقين مع شفايفها وقال:كترشيني !

اقبال:ممم

شهيد:عطيني رشوة صحيحة (داعب شفايفها بايدوو قبل ميستوطنهم بين شفايفو بقبلة هاائجة..انساجمو فييها ..تسللات ايدها بين خصلات شعروو حتى لقات راسها لاصقة معاه وايدو تحت لحوايج كيداعبو ضهرها كيهرها باصاابعو حتى كتكمش علييه


سمعات صوت ولدهاا وطلق منهاا مشات تشوفو دارت ليه سكاتة كطبط عليه اما شهيد تكاا وربت على جنبو باش تجي حداه ...كلسات حدااه فحضنو هبط ايدو لصدايف لبيجامة كيحلهم ليها وقال:شهر 6 هداا مالكي


اقبال:ندور عريانة

شهيد(باسها فعنقها تبعداتو ) مكرهتش

اقبال:شهيد بلا شوهة فعنقي غدا جايين النااس


كيهدر ومخشع فلبوسان

شهيد: دوك الناس تاع هيبة !

اقبال:ممم اي وشهيد ههه واش ركبك صعر اويلي على عضة عطاني (شدات عنقها )الله امسخك فف احح


شهيد:ديك اح لي مهاوشاني داباا ربعين يووم ؟ ماشي بزااف ؟


اقبال:سيماانة

شهيد(دار ايدو ورا راسو وغمزهاا هيا لي ناضت تشوف عنقها فلمراية :ندير لي عجبني الزين

اقبال:ههه دير لي عجبك

شهيد:اسماعيل لصقيه ف انصاف داك نهار نتي اتكوني معطوبة

اقبال:ههههه شي مرات كندير فيك عقلي كنسااا راك مخربق شوية

شهيد:مع الاسف طايح من شي سداري فصغري مرة مرة عقلي كيميل مزاݣيش


اقبال(ضحكها )ههههه داكشي لي قلت حتى اناا (رجعات تكات حدااه...تكات على حضنوو كداعب لحيتوو ) هضرتي مع جابر


شهيد(بجدية ) مكنضنش ايبغي يجي ا اقباال ...ملي قلتها لييه شتو بدا كيتهرب وخليتو على خاطرو ...هاز من خاطرو بزااف من غيثة ... المسخوط باين كيبغيها ولكن مقسح راسوو


اقبال:حتى هيا مسااهلاش


كيداعب فكتفهاا وقال:الحوار كيلعب دور كبيير فلحياة

اقبال:جابر بالنسبة ليناا خوناا اشهيد الى محضرش تهوا اتكون شي حاجة نقصاناا (شدات فايدو وزيرات عليه ) مكبروناش رجال ...ولكن دخلنا لحياتناا رجال بغيناهم يكونو ديما معاناا

باس ايدها بحب وقال:نفديك الحب...هدري معاه نتي يقدر يسمع لييك


وقفات كتلبس وقالت:تشد لياا اسماعيل

شهيد:دابا ! خليي من بعد

اقبال:الناس جاين غدا ... ودابا مبقا والو لعصر...علم حتى عمي وخالتي يجيو هوما كيعرفوهم


شهيد:اوى عرفتي شنوو ..انمشيو هدري نتي مع جابر نتسناك فطموبيل من بعد نمشيو لدار


اقبال:واخة

شعيد:صبري يادن لعصر ...نمشي نتوضا بينما لبستي


وقف كيتسناهاا واسماعيل فلمكان لمخصص ليه اللور ...نزلاا من حداه مخلياه نااعس ..لابسة جلابة صيفية مع بلييغة ...لقات لمحال خاوي عندو كالس كيقاد فشي دفاتر حدااه وصلاح على براا كيقاد فشي باب رمات السلام ودخلات تهز عينو فيهاا ونااض


جابر:اقباال

اقبال:جابر لبااس !

جابر(طوا لوراق ورماهم على لكرسي لي كان كالس عليه وقال:هاحناا سلااك ...الحمد لله


اقبال:جابر مغنطولش فلهدرة ...جيتتي تاللخر وبغيتي ضرب 16 لعام تاع لعشرة فزيرو !

جابر:اقبال(تنهد كيمسح على وجهو)فهميني


اقبال:مكااين منفهم اجابر ...نهار اللول جيتي عندي شنو قلت ليك افلاان مبغييتش بسباب هاد زواج عشرتناا ترون ...شنو قلتي لياا ؟ تحااجة مغتبدل ا اقبال حنا خوت قبل كلشي يااك ؟...سمعني شنو غنقولييك اجابر غدا مع وقيت لمغرب ان شاء الله ...الى مجيتيش او وقفتي مع خوتاتك كيف مسميناا ...غتكون اخر هدرة بيناتناا هيا هادي ...بينك وبين غيثة ضبر لرااسك كنا وكنتوو وساليتوو ولكن ماشي معنيتها ضرب علينا حتى حناا


جابر:اقبال


اقبال(حبساتو )مبغيت نسمع والوو ...غدا مع لمغرب الى ما جيتيش طريقنا غتقطع ...بسلامة

خرجات مخلياه وراهاا تنهد وتبعها بخطوات بطيئة لقاها ركبات جنب شهيد غمض ليه عينيه والاخير اشار لييه ...زاد بطموبيل


شهيد:شنو قال

اقبال:غيجي

شهيد:قالها ليك

اقبال: ميحتاجش


يتبع...


التنقل بين الأجزاء

صفحة القصة
سيتم تشغيل صندوق التعليقات بعد لحظات
معظم التعليقات تم إخفاءها بواسطة الفيسبوك، نحاول بكل الوسائل المتاحة إستعادتها في أقرب وقت ممكن.