حكاية أنثى الجزء 62

من تأليف لبنى السرابي
2021طور الكتابة

محتوى القصة

رواية حكاية أنثى


جمعات حنااكها من الضحك حلات الباب غير شافت فييه انفاجرات بالضحك مغطية وجهها بايدها وجهها تزنك ... وقالت :مرحبا بييه هههه

تبسم لضحكتها كيشوف فيها باعجااب كتلة من الانوثة قداموو ميمكنش يمنع راسو من انو يمتع عينوو بيهاا ...اول حاجة جراتو لهيبة هيا من النوع لي كيتهلا فراسو ديما نقية ومريحة ايديها ديما نقيين وظفيرات مقادين


كل الرجال كيحمقهم التاويل والمرا تكون مهلية فراسهاا رويحات زوينين كليمات حلويين ضحيكة تستقبلو بيهاا بعد كل يوم دوزو بعيد عليهاا ...ماشي شرط يغيب علييك اياام باش تقولي ليه توحشتك !

كلمة ساهلة نقولوهاا بعد كل لقاء فاخر يوم ..رباط الحب كيبقا متيين باشياء بسيطة


هيبة(زعمات وباستو فحنكو...بقا شادها من خصرها قريبة ليه وزاد باسها فحنكهاا مدغدغها بلحيتو نزلات ايدها مع ايدو حتى شابكات معاه صبيعاتها مع ايديه وزير عليهاا وقالت:غتبققا واقف فلباب ؟

هشام:انا كرهت

ضحكات وجراتو بشوية حتى دخل لدار هيا سدات الباب وهوا تغلغلات ليه ريحتها فدار ...ريحة الطاجيين روايح زوينين كيدورو فدار لي كتبان نقيية وتفرشات على حقها وطريقهاا

هشام:رجعتي دار حسن ملي كانت

هيية(قربات ليه شادة فايدو) :بصح ! ههه خديت هاد ديكورات هادو زوينين ؟


هشام:كلشي زوين من عندك

هيبة(حشمات )اتكون عيتي بطريق ...رتاح بينما طاب العشاا

هششام:شنو طيبتي لعشاا وخة الريحة تعطي الخبار

هيبة:ههه دخل تشوف بعينيك اسيدي هشام ههه

هشام:سيدنا وسيدك رسول الله


ضحكات وجراتو لجيهة لكوزينة تصدم بكيرداتها بدلات بلايص كلشي دارت ريدوات موردين كاينة الحيااة فداار حلات على الطجين لقاتو معسل ومشحر منظر كيشهي


هشام:هدشي كيباان زوين الله اعطيك الصحة

هيبة:بصحتك ...سير دوش باش ترتااح...نعمر ليك اتااي ؟

هشام؛لا بلاش ندوش دغياا ونجي نكلس معاك ..حتى يطيب لعشاا

حركات راسهاا باه ومشا مخليهاا كتضحك لبرد


مشات لصالة هزات تيليفونهاا سيفطات تصويرتها لبنات و قالت:كي جيت

جاوباتها حياة وقالت:كتوجدي راسك لح*** ابب

هيبة:بصحتي ههههه

دارت التلفازة متلفة بيها لقاتو خارج من دوش كيمسح فشعرو لابس تيشورت او شورط تاع دار كيجر فكلاكيطة


هيبة:بصحة والراحة

هشام:الله اعطيك الصحة

هيبة(وقفات )نطفي على الطاجين

دازت من قدامو طفات عليه ...سمعاتو جاي فلكولوار وقال:هدشي كيشهي اراي ندوق


توقفات عن الحركة وخرجات عينيها عاطياه بالظهر

هشام:هيبة !

هيبة:هاا

هشام:مالك


هيبة:حم(حكات شعرها وشافت فيه ) نسيت الخبز

هشام :فين نسيتيه

هيبة:فلمخبزة


قرب جيهتها كيضحك وقال:يا شفتييي باش غناكلو دابا هاد لخير بلمعالق ولا لفورشيط

هيبة:طار من بالي والله

قرب جيهتهاا دوز اصابع ايديه فوق شعرها خطف منها النفس ودقات قلبها تسمعو وقال:شنو نساك فييه

هيبة:معرفتش

هشام:خاص شي حاجة خرا نجيبها معايا

هيبة:سمحلياا غنخرجك ونتا عاد جيتي

هشام:ولكن خلصيني بعدا

هيبة :فلوس ؟

لغا المسافة لي بيناتهم حاني راسو لمستواهاا شد دقنها بايدو وداعب بصبعو شفايفها لكرزية اللون ...غمضات عينيها من ديك الرعشة ليي هجمات عليهاا وقال: حسن من لفلوس


ميل راسو معااها ..طابع قبلة جنب فمها خربقات ليهاا التنفس وهزات ايدها شدات فجنابوو متعطشة لقبلة ترويهاا وتمحي اتر الماضي ...معطلهااش لامس شفايفهاا بقبلة سطحية ...قربها عندو باش يحضنها من خصرها بايدو

ببطئ كيبوس فيها كانه كيتعرف على شفايفها وحدة وحدة ...قبل ميميل ليها راسهاا حلات شفايفها تاخد نفسلي سرقو منهاا...باغتها بقبلة جريئة كيمص وهيا عاطيااه قبولها فتملك شفايفهاا ويقبلهم كيف بغاا...عطاها مساحة بسيطة طلع النفس


هشام :نمشي نجيب لخبز قبل منديرو بناقص منوو

زادها قبلة خرا قبل ميبعد وقال:مغنتعطلش

حركات راسها باه لسان لي يهضر يمكن سرطو ولا داه معاه ...خلاها كترجف صهدات ...سمعاات لباب تسد حيدات لبينوار لي مشبك بقات ب لتحتاني غير سميطات كتنش على راسها ودنيها غيطرطقو بدات كتحول والضحكة مفارقاتش فمها

قسمين وكان راجع سمعات الباب تحل ومشات لبسات لبينوار ونسات مخرجات شعرها من تحتو مد ليها الخبز حطاتو فالشبكة ...حطات الما والعصير وطبيسلات تاع لفريت لي عاد قلاتو او شلاضة ستفات البرقوق فوق الطاجين ...قبل ميكلسس هز برقوقة وقال:بسم الله


هيبة:بصحتك

بدا بطاجين وهيا كتسناا ردة فعلو وقال: صدقتي كتعرفي طيبيي

هيبة:هههه وشنو يحساب ليك

هشام:معندي منقول ...الله اعطيك الصحة

كلا مزيااان فداك الطاجين جا بنين ومعسل عجبو وهيا الفرحة ولبوسة شبعوها بزز كلات شربات العصير وشلاضة

والحديث مرة على الخدمة وفيين دوز هاد تلتيام مرة كيجبدو سيلياا مرة كيدوزات نهارها ...كيحاولو يفتحو حوارات متعددة منها يزيدو زعمو على بعضياتهم منهاا تكون مواضيع كتيرة بينهم


عاونها حولات لماعن لكوزينة دارتهم فلفابو وعطاتو صلاد لي وجدات بديسير منوع وفخوي سيك


هيبة. :مهدرتيش مع سيليا !

شاف فالساعة و قال:تمنية اتكون نعسات

هيبة:كتنعس بكري ههه نهار باتت معاياا دغيا مشات

هشام:نعاس بكري زوين

تقاد فبلاصتو مرجع راسوو اللور وشاف فهيبة وقال:قربي هناا


شربات لماا وقربات حداه كضحك ...لاح ايدو من وراها وقال:بصحتك لعشا كان زوين

هيبة:بصحة والراحة


بنفس اليد لي دور عليهاا كيداعب فكتفهاا بيهاا ..باسها فعنقهاا حتى تنهدات برجفة كتسرط ريقها مع كل لمسة طالع بتقبيلهاا ...دور ليها وجها بايدو لعندو متلهف لشفايفها من جديد


هبط ايديه لجيهة فخاضها حتى تشنجات..حتى سمعو ادان العشاء حيد ايديه وتقاد فبلاصتو من بعدما كان ميلها على لمخدة كيضحك وقال : سيلياا الخبز العشاا اش هدشي ههه


هيبة(ضحكات بخجل وتقادات فبلاصتهاا)ههه

تسسناه حتى كمل مسح على وجهوو وقال:نتوضاو نصليو بعدا (قرص نيفها)

هيبة:واخة


مشا توضاا وتبعاتو حتى هيا من بعدما خدات سليب و فوطتها باش تنشف ميمكنش من بعد كاع دوك المشاعر المختلطة تصلي بنفس لملابس التحتية كيوقعو افرازات وشحال من حاجة ...توضات بالجيل انتيم ديالها فيه ريحة زوينة فحالات خااصة اما فالأصل مامسموحش بأي عطر فلمنطقة لحساسة ...كتسبب بزاف الحوايج متل الحساسية و الفطريات والحكة ...

حددات الكحل فعينيها قدات حالتها وخرجات البيت لقاتو كالس كيخربق فاليتليفون لابس كندورتو تاع صلاة شافها دخلات وقال:لبسي باش تصلي معاياا

هيبة:واخة نلبس

مشات لحوايجها هزات حوايج صلا لبساتهم كانت فضفاضة محتاجتش تلبس تقاشر تبعاتو بسجادة لقاتو فرش سجادة ديالوو كيقاد فالريدوات على السراجم سد باب لبالكون رمقها بنظرات زوينة وهيا وراه


كبر وببدا صلاة العشااء كتسمع لتلاوتو للقران ببساطة ماشي متمكن من التجويد لكن صوتو كترتاح ليه ...مع كل سجدة كان دعائها بسييط ربي يسر لي انك على كل شيء قدير


بعد العشاء صلاو الشفع والوثر كل واحد بوحدو وراها صلاو جوج ركعات ... سلاها بدعاء وهيا وراه هازة كفوفها لسماا كتقول امين مع كل دعوة تختموها بالصلاة على الحبيب


وقفات جمعات الصلاية وحتى هوا حيد الكندورة رماها فوق لفوطوي مقابل مع تلفازة فلحيط ..شعلها كيخربق فيهاا خلاها وخرج من البيت لكوزينة كيقاد كاس تاع القهوة ...

خرجات عندو وقالت:نحط ليك معاها شوية الحلوة

هشام:قهوة كافية

جبدات ليه طاس تاع لقهوة بطبسيل وحطات ليه قياسو تاع السكر لي مولفة كدير ليه حتى فلبيرو ...عمرات ليه كاسو صغير وحطاتو حداه جرو شاكرهاا كيتدوق فيه خلاتو ومشات البيت ...شدات تيليفونها شافت البنات شنو سيفطو ليهاا طفات لكونيكسيون وحيدات ليه الصصوت فخطرة...شافت ضو طفا فلكولوار ...ناضت لجيهة لمرايية فين حاطة برودوياتها كتلف كدهن فايدها تسمعات باب البيت تسد مقدراتش تهز راسها تشوف فلمرااية ...حسات بيه وراهاا شد درعانهاا هزات عينيها فيه من لمراية وتبسمات لييه


بعد شعر على عنقها لي معوجاه ومصو حتى تعوجات معاه بتنهيدة وانين ...شعل نار الرغبة فاجسادهم بجوج ...سرح بايدو فجنابها حتى حل العقدة تاع لبينوار ونزلو من كتافهاا

دورها عندو غاطس راسو فعنقهاا رافعها معااه هزات يديها بجرأة داعبات شعرو من الخلف ..دور عليها ايدو كيداعب فضهرهاا نازل مع مؤخرتهاا بنزلاق توب الستان على جسمهاا

طلع ايديه لخيوط دوني والسوتيان هبطهم على كتافهاا بروقة...مخلاش ليها فجوة فين تبعد ...حتى هيا طالبة على كل قبلة وكل لمسة وكل اه خارجة من شفايفهاا بدون ادنهاا رغبة وشعور فقط ...


داعب خصرهاا وصدررهاا حتى كتنين ف فموو جهلاتو عليهاا بحركات انثوية دلوعة خلاتو يتعدب فتقبيلها ببطئ...بعظ عليها سنتيمترات فقط منين يدوز التيشورت ديالو لي نصلوو.... محققاتش فيه حيت عينيهاا تعسلوو معااه


لحظة بلحظة تكانو على الفراش هيا بدو بياس وهوا بلبوكسور

رما ايدو ورا ظهرها حيدهم ليها وفمو خدام نازل بوسان على جسمها ...رائحتها المعطرة لي من كترت مكديرها بزااف جسمها شربهاا


كسكير مدمن نزل على صدرهاا كرضيع جائع مصهم حتى تبنجو عليهاا طالقة العنان لاصوات الشهوة تخرج من شفايفها بتلقائية ...مامنعاتش راسهاا تعيش اللحظة تحت مسسمى عيب وحشومة


حتى راجل مكيبغي الشريكة فلفراش تكون خجولة كتر من القيااس لابد من مشاركتهاا معااه فشهوتوو ورغبتوو رفعهاا معااه وهوا بين جسدها العاري كيدوق مننين ما تشهى يطبع بوستوو وخاتم ملكيتو على كل انش تملكوو ولامسو بريقوو


المداعبة لي فزواجها اللول كانت شبه منعدمة لن تتنازل عنهاا مرة أخرى فزواجها لجدييد دارت كل امكانيات الاغراء وحتى هوا مكانش بخيل عليهاا بمداعبتها حد الانتشااء والرغبة


اساس العلاقة الحميمة هيا المداعبة لطرفين ادا فقدت ! ...فقدت المتعة


ربي مييزناا بالعقل على الحيوانات الغريزة شيء طبيعي في الانسان لدا الطرفين غرائز وشهوات ...ميمكنش تكمل علاقة حميمية بين الطرفين الى مكانوش راضيين بجوج اما لي كيعاشر مرتو على اساس الافراغ او لي كتعاشر زوجها فقط باش ترضيه ...فلا اساس لداكشي كلوو

كقول رسول الله :"لا يقعن أحدكم على امرأته كما تقع البهيمة، وليكن بينهما رسول، قيل: ما الرسول يا رسول الله؟ قال: القبلة والكلام"


 ملحق 12/11/2021


ماخلاهاش تفطن بالرعشة لي فجسمها قبل مايبدا طقوس ممارستو معاها بسائلها اللزج خلاها تكون فاتم الاستعداد لايلاج خلاها تزير عليه وتغوت مكانش فوقت يسمح ليه ينبهها تنقص صوتهاا ...زيرات على ظهرو لي تعرق بحرارة جسم مرتفعة خلات اجسامهم تعراق وهوما غي احتكاك مع بعض لمدة طوييلة


ساترها بجسمو كينهج كيوضع قبلة النهااية فجبهتهاا بعدما طلباتو باش يحبس حيت تحتها تبنج على قولتها


ناض من فوقها خلاها كتجر عليها لغطا مقدراتش تجمع تحتها طااب ...عطاو الدق ناسين رااسهم حتى لنصاص الليل

تلاح حداها كيرجع السوفل ...انفاسهم فقط كتسمع ...تقلب جيهتها داعب حنكهاا وشافت فيه


دوز ايدو ورا راسهاا وطلعات راسهاا فوق كتفوو متكية عليه برااحة وعيااء عينيهاا كيتلصقو بنعااس ...كتفكر الليلة كي دازت وكتبسم


جر التيليفون من حداه وقال:جوج دابا

هيبة :دغغيا داز لوقت

هشام(داعب ضهرها ككيضحك )نتي حسيتي بلوقت


ضحكات فحضنوو ...كيداعب شعرهاا ..

لبس عليه شورط وخرج لدوش...عضات على فمهاا فرحانة من هاد الليلة لي دازت بحال شي حلم كيفاش تعامل معاها وكيفاش عاشرهاا خلاوها تفرح وتستقبل الايجابية فحياتها الزوجية


وقفات مع رمات لخطوة حسات بحريق خفيف تحتها وتحت كرشها ...لبسات بينوارها قصير على لحم عاضة على فمها ولبسات بانطوفتها ...مزيرة حاسة بنبولتها غطرطق ملي صلاو العشا وهوما فلبيت ساهريين على لكلام لمعسول والعلاقة المتكررة حتى لجوج تليل


خرجات وتساطحات معاه فلباب ضحكات وجرها باسهاا من حنكها وقال:متعطليش


ضحكات وتسلات منوو مشات لناحية الدوش ...كلسات فلكرسي كتزير والو واش بغات تخرج وحاسة بنبولة اطرطق ليهاا ....مخلات كي تعصراات ...تخلعات وبدا قلبها كيضرب ...مخلات كيدارت توضات بلما دافيي حرقهاا


كالسة فلكرسي كتسوط مزيرة بجهد قريبة تبكي الضحك لي ضحكاتو غتهجرو


دق هشام فلباب حتى قفزهاا مع قفزاات مع خرجات ليها لبوولة تسمعات شر بغات تحبسها وحرقااتهاا وقالت:اااح



قلبها كيضرب ...التزنيكة طلعاتها ...العافية شاعلة تحتهاا ...


هشام:هيبة صافا ؟

هيبة:حم اه ...هاني جاية


حيدات لبينوار عمرات لماا وغسلات منطقتها بلما دافي والصابون جبدات فوطتها من لبلاكار صغيرة نششفات بيهاا طلقات لما وخرجات وجها حمر ...تحتها حرقها وحشمات تعوج لمشية قدامو

دخلات فبلاصتها حداه وقال:مالكي !

هيبة:ما ماليش

هشام:فورصيت عليك ؟

هيبة(حشمات جرات لغطا عليها )شوية


تحنا باسها فعنقهاا :هاد الليلة مغاتنساش


ضحكات بخجل فخضنوو وقال: حيدي لبينوار ...باغيك نتي ولا باغي لحوايج هااه

هيبة:ها ام غير خليه

ميل راسو فيهاا محتاجش يهدر حركات راسها باه حلات لبينوار وحيداتو بخجل وهوا مراقبها...رماها فحضنو مغطية بايزار خفيف


هشام (تكاهاا كيتبادلو القبل ونطق قريب لفمها )فين كنتي شحال هادي مم

هيبة:كنت عند ماما هههه

هشام(داعب نيفها كيضحك ) فينما جا الخير ينفع


فحضنو كداعب صدرو بايدهاا و كيهدرو جابدين سيلياا فموضوع ماا


هيبة: سيليا غنديرها بحال بنتيي اهشام ...مجربة فراق الاب ومنبغيش شي حد يجربو

هشام:عارف شنو ختاريت ...سيليا كيعجبهاا تبقا معاياا بزااف

هيبة:علاش ههه

هشام:لواليدة كدير ليها الخاطر بزاف دريس الحااج ...مكاينش لي يخسر خاطرهاا ...

هيبة:علاش ماماها صعيبة !

هشام:لا. بلعكس كتعامل معاها مزيان غير هيا مولفة هنا ...حيت تزادت هنا وبقات متعلقة ب دار وجدها وجداها هدا مكان


هيبة:هشام

هشام:نعام


هزات عينيها فيه وقالت: مامخبي عليا والو

هشام(باستفسار )شنو غنخبي علييك ههه شي مرا خرا

هيبة:(كتلعب بصيعاتها فصدرو مرة تشوف فيه مرة تهبط راسهاا ) داك نهار ملي كنا فمراكش ..قلتي شي حاجة وملي سولتك قلتي حشومة نهظر معاك فهاد المواضيع ونتي ماشي مراتي...ودابا وليت مراتك عاود لياا


هشام:هيبة داكشي بقا فلماضي معندو باش ينفعك

هيبة:ضرني راسيي والى معرفتش غنبقا ديما نضرك فراسك ...نستافدو من الاخطاء

هشام(باس نيفهاا بتاكيد )مكااينش تشاابه اصلا باش تعلمي من الخطأ ...مبغيتش نهدر فداكشي حيت نسيتو


هيبة: وغير قوليا

هشام:فضولية نتي ؟

هيبة:ممم بزاف وقول

هشام: الامر وما فيه هوا انا وياها اباغ مها كانو عندنا مشاكيل فنعاس ...كانت باردة معاياا كتمتل عليا بلي فرحانة ولكن انا راه كنحس وعارف اش كاين


هيبة(باستماع تروي داك لفضوول ف داخلها )اوى

هشام(كيتلفها )نعسيي ...غدا عندي اجتمااع الزين

هيبة:دابا صافي بديتي كمل لياا


هشام؛مغتفاكيش ...علاقتي بيهاا كانت بااردة بزاف تلمرات كنوضوها على هدشي ونرجع نميك والحياة كتستاامر حيت جا الياس تلهات معاه وتلهينا مع لوقت كنعقل واحد لايام وصلنا حتى لشي ست شهور بلاا غولاصيون ...انا فالصالون او هيا فلبيت كظل تبرر ليا بلي عيانة ...سهير ...معندهاش خاطر حتى وليت انا براسي باارد . مشات الرغبة حيت مكاينش لي يتشارك معاك فيهاا ولفنا على داك لحال ...لعام اللي قبل ميموت اليااس كنا تنااقشناا على وديت هدشي ...وفكرنا فطلاق حيت هدا هوا الحل بالنسبة لياا حيت مغاديش نخونهاا ونخسر مع ربي ونفسس الوقت مغاديش نجييب لمرا التانية وهيا على دمتي.... هيا بقات كتبكيي واعتارفات لياا بواحد لحاجة لي بسبابها وصلات لهاد لحالة

هيبة:باش

هشام:قبل زواج كانت كدير العادة السرية

هيبة(شهقات )اويليي منيتهاا


هشام؛هدشي خلا عندها بروود وبصريح العبارة كيف قريت بلي متقظرش تجيب لبليزير ديالهاا من غير لهياا دارتهاا ...يعني شنو دور راجلك ؟ والو ..تبعات مع طبيبة مخلات دوايات منشطات ...وراها توفى اليااس وترونات من وراها انا بعدت عشنا كي لخووت حيت حرمت نقرب ليها مزال ...صبرت على وديت وليداتي ولكن هيا لا مصبراتش دونك مكاين لاش نكمل (باس راسهاا )هانتي عرفتي دابا كلشيي ومبقا ميتخباا ...هاد الهضرة تبقا هناا حيت مباغي نجرح حد ومباغي نهدر فحد...ديك الانسانة واحد لوقت كانت فحياتي دابا لاا ...ف مكاين لاش تكون سميتها ولا هدرتها بيناتناا ...داكوغ


هيبة:وخة


دابا عاد فهمات علاش قاليها فين كنتي هدا شحال ...وهاد الليلة عمرها تنساا

**

العادة السرية لي ولات رايجة بين الشبان والشابات تاع هاد الجيل ...تقدر تادي بيهم الهلاك وهوما معارفيينش فين غاديين


كتسبب مشاكل على المدى البعييد ...فزواج كيولي صعيب على البنت تلقا راحتها مع راجلها واخة معرفت شنو يدير ديما كتسنا غير لوقت لي ينوض وهيا تكلف براسها حيت صافي ولا بالنسبة ليها ادمان


هيا فعلا ادمان ...بحالها بحال لادروݣ والشراب وكاع انواع المخدرات ...صعيب يتعالج لواحد منها ماحدو مطول فيهاا كيادي راسو وكيأدي الطرف الاخر لي غيتشارك معاه نصف حياتو فالمستقبل


بغات تلف لمود فاش دخلوو وقالت: شحال داباا

هشام؛ 3 فيك نعاس

هيبة(فيها لموت تنعاس وقالت:شوية


دخل ايدو تحت لغطا عندها وقال:ندير ليك مساج ترتااحي

هيبة(ضحكات ) كتهرني هكاك

زيرها عندو كيلعب بشفايفهاا وسط فمو مزال مشابع منهاا وحتى هيا مامنعاتوش فاللول توعتات من بعد عاشت معاه ناسيية لحريق


طفا ضو بيتهم بعد ليلة من اجمل الليالي لي اتبقا راسخة فبالهم ...ودائما الليلة اللاولى تبقى في الداكرة


**


خرجات اقبال من الدوش بشعر فاازك لقات ولدها كيبكي فاق تقلب شهيد على ضهرو كيحك فعينيه


شهيد: هاد لبرهوش عندك شربيه سيرو تنعاس

اقبال: فيه جوع (تكات حداه كترضع فيه جرها شهيد من شعرهاا )تء اويلي

شهيد:سالينا ! دغيا دوشتي

اقبال:خاصني نخرج ...تدي اسماعيل لداركوم عند خالتي

شهيد(داعب نيفها وسطهم ولدهم كيرضع )وعطيني شي بوسة

تحنات باستو وقالت:نوض دوش نفطرو

شهيد: سالي من اسماعيل وعطيني نرضع

اقبال:هههه شهيد نوض سربي راسك


ناض كيتعكز مشابعش نعاس دوش وخرج كيصلي اما اقبال حطات ولدها حداها فلكوزينة كتوجد لفطور


**


لفوق عند الغالية والبنات

طلات على غيثة لي منعسات مشاافتوو بلبكاا وعينيها ولاو قداش مدورة على راسها زيفف حياتي ودايرة لقب محاملاش تشوف نتيجة زربتها و طيرانها


الغالية:غيثة ...عينيك شوية


غيثة:هءهء مقادراش نحلهم اماماا

الغالية:نوضيي ...نوضي نديك لطبيب نوضي تݣعديي

كلسات وانصاف كتشوف فيها بقات فيهاا وقالت: وصافي علاش مزال كتبكي ...شعرك يخلفو الله نوضي شوفي غير عينيك اش بيهم


مشات الغالية طلات على حياة ملقاتهاش ورجعات البيت وقالت:لحرامية مباتتش فدار تاني


انصاف:لاا

الغالية (دارت ايدها فوق راسها )يااربيي وياربيي هاد لبنات غيقتلوني امتا تهز باليزتها وتزييد غتبقا تادير شي موصيبة ...نوض ابنتي عيطي لاقبال


انصاف:تكون فاقت

الغالية:كتفيق بكري ابنتي الله ارضي عليك جري


فعلا مشات خلات الغالية كتوجد الفطور وباالهاا مهانيش على لي ولات عاطياها لددخل وخرج تالنصاص الليل وزعمات ولات تباات ...كاع هادي معزة طاحت على الصحابات ! علاه فين عمرك يا حياة ربيتي الكبدة على الصحابات عاد حلاو ؟


كلشي كيدور فدماغها تسول وتجاوب تقفزاتها اقبال وقالت :افين مشيتي


االغالية:كاين غير ميدهييك (تنهدات )مقالتش ليك حياة فين مشات

اقبال(تزاد معاها الزايد )مبيتاش فدار ؟

الغالية:هانتي كتشوفي ...وغيثة صبحو ععينيها قداش

اقباال(داخت )ديها لطبيب تمشاو ليه ...هاهوا فلعمارات لي اونفاص لينا

الغالية:تاع العينين هداك

اقبال:اه ...انصاف اجي معايا نعطيك الصرف

الغالية:بلاشش بلاش ...راه باقي عندي


اقبال:غنمشيي لمحال باشما كان علميني


هبطات مغيبة وساهية ...لقات شهيد واجد هاز ولدو كيقلب على سوارت تجاوزاتو مشات لبيت جابت صاك فيه حويجات اسماعيل وكل ميحتاج فهاد نص نهار

داروفلماكسي كوزي اللور ودار ليه الرولاكس فلكوفر توادعو عند لباب ومشات هزات طموبيلتهاا...صونات الحياة ..التيليفون ساكت



وقفات قدام لمحال ديالها مع وقيت 10 لقات مهدي حال وكيخرج فلماتريال شافهاا او وقف بحال لعسكري داير التحية وقال:الشااف


اقباا:شووف شغلك من لبساالة

مهدي:احترماتي المعلمة فين اسماعيل

اقباا(سلمات عليه ودخلات لمحال ) كيسلم عليك

مهدي:امتا تجيبيه نعلموه الصنعة

اقبال(كطنز معاه)غدا ان شاء الله ...شي جديد


مهدي:محمد لي حداناا نوضها لبارح مع مرتوو اش غنقولييك زاج وصل حتى لحدا لمحال

اقبال:جديد فلخدمة احادة لبرݣاكة

مهدي:وقولي لخدمة ههه هاد الساعة مكاين غير القديم

اقبال(كلسات فالكرسي ديال طبيلة ديالها و جبدات دفتر )نقصات السلعة على اخر مررة !

مهدي: تقريبا ...راه كلشي مقيد تماا ديال خمسطاش ليوم كلهاا

اقباا:صافي غنشووف

خلاها كتقلب فلوراق وتسجل شنو لي نقص باش تقداه ...سمعات جابر على برا هزات عينيها فيه لقاتو داخل لعندهاا تبسمات ليه وقالت:الدكالي


جابر(كلس فلكرسي قبالتها حك راسو ورجع لكاسكيط ضارب الواحد تاني ومخلي شوية اللحية ) بخير

اقبال:نحمد. الله ونشكروه

سكت كيمسح على السروال وهياا عينيها فدفتاار تهزات عينيها فيه وقالت: كاينة شي حاجة

هز عينو فيهاا وتنهد وقال:معرفتش


سدات لكتااب وقالت:هدرر اجابر

تنهد وتحناا على ركابيه بمرفقو شابك ايدو وقال؛ ملي كنتي فافران قلت ليك خاصنا نهدرو


اقباال:جابر دوي قول اش كاين


**

خرجات من لمحال مكتسمع حد بينها وبين الطموبيل مسافة قصيرة طوالت بلعرض البطيء فدمااغهاا ...هدرت جابر طاحت عليها كي الرعد ...رما ليها السلام شخص مرداتهاش علييه حيت عقلها خدام كيعاود فهدرة جابر


جابر: حياة ا اقبال كتلعب شي لعب ماشي ديالهاا فسبوع ديال ولدك لقيتها نزلات من واحد طموبيل كحلة فلوقت لي كنتي كتقلبي عليهاا سولتها ونكرات ...حضيتها مرة وجوج تالنهار لقيتها معاه فلكوميسارية حيت دارو كسيدة مع ولد عمي ...صدق السيد معامن هيا هوا ولد خو راجلها ...زعر وعينه خضرين عاامر عليا شوية ومفورمي

اقبال(قلبها كيضرب )واشم فايدو

جابر؛واشم ...شفتها معااه معانقيين بايسها وسط عباد الله حدا لكوميسارية ...تبعتهم سولت عليهاا فلبلاصة فين كتكون معاه ...كاري واحد الدار تقريبا من ورا مجات حياة بشي سيمانة دابا شهر ونص وهيا معاه فديك الدار ...العساس اكد لياا بلي كتجي معاه يومياا وشي مرات كتباات معاه


هوا كيهضر وايديها كيترعدو فتيليفون داخلة لواتساب لميساجات معاها دخلات لتصااور رجعات اللور بلهدرة معاها لقاتها مسيفطة ليها تصويرتو كتسب وتعاير فيه ...قطعات كلام جابر ملي وراتو التصويرة ايدها كيرجفو وقالت:هدا

حقق فيه شوية وقال:هوا

**

طالعة فدروج ...درجة ترجعها ودرجة تقدمها قلبها كيضرب على الجهد تيليفونها فجيب كيصوني ولكن مسمعاتوش...تقابلات مع لباب ..كتبغي دق وتراجع


جمعات راسهاا وصونات فلباب قبلهاا كتحس بيه ايسكت ...رجعات صونات من جديد ...تسنات شوية ورجعات بغات تصوني تاتحل لباب وجها تحقن ورجليها شداتهم الفشلة ....حل هود بوجه باين فيه نعاس بشورط ولفوق عريان ...


هود(بلفرنسة )شكون !

قبل متنطق مشات عينيها لجيهة صدرو لوشم لمطبوع عليه باسم حياة

دفعاتو بايدهاا ودازت من حداه مجا فين يفطن بيهاا حتى تجاوزاتوو

هود:مي صافا باا او كواا !

لقات باب بيت نعاس مردود باين شوية من سرير دفعاتو على جهد ..بانت ليها عاطية بجنب كتهز لبينوار من لارض ..بشوميز دونوي قصيرة فلاسود ...


اقباال(صوتها خرج بصعوبة ) حي...حي(اختل توازنها وشدات فلحيط )حياة



هزات عينيهاا ف اقباال ...تجمدات فبلاصتهاا على حالتهاا


رجعات اقبال جوج خطوات اللور كتقلب على منفذ الهواء لي نقص ليهاا

خرجات من الدار كطلع النفس بجهد باغة تخرج وتلقا هوا نقي يعمر ريتها


طاحت فنهاية دروج على ركابيها جرات القاميجة تطارو صداف لفوقانين كتشهق ...النفس محبوس فيهاا


الاخيرة لفوق بغات تبعهاا وحبسها هود

حياة:طلق منييي هءهءههء (كضرب فحناكهاا)اش درت اش درت ههءءه...اقبااال هءهءه


هود:طا سوغ ؟ وقف شد راسوو وقال؛بيتااان


كلسات فلارض كضرب فجناابها وكتبكيي باشمن وجه غتشوف فختهاا داباا


*

جمعات شتات نفسهاا مكالية بلحيط خارجة من لباطيمة الشوفة مضببة مزال حاسة بالاكسجين مبقاش كافيها الشيء لي خلاا الشوف عندها مضبب وراسها كيدور....مجات فين توصل لطموبيل حتى رجليها خواو ...غمضات عينيها مستسلمة لارض تحضنهاا ...قبل ميشدوها ايدين من ايديها من اللور داعم راسها قبل ميطيح فلارض


***


لابسة جلابة او زيف على شعرهاا. دايرة نظاظر شمسية على عينيها وسط صالة الانتظار لطبيب


الغالية (كالسة حداها بجلابة وجامعة ايديها قدامها )بردات فيك اغيثة !

غيثة:صمت


الغالية(طلعات تنهيدة من الاعماق ) قسوحية راسك ابنتيي معندها فين توصلك ...حيت كون توصل كون وصلاتني اناا ...لا صغرك ولا ززينك دايم لييك ... شنو ابنتيي ليي حليتي عليه فمك ومدرناهش لييك ؟ كنتي لي طلبتيهاا ميطيحش عليها الظلام تاتوجد ...يكما حيت خايفين منك ؟ لا حيت نتي عزيزة ولكن شكون غيبقا يصبر ليك لهباالك ...ليوم غدا وليوم غدا سمعيني ...انا راه مدايماش لييك ...غدا ولا بعدوو يدي مول الامانة امانتوو ...وا ش مكتفكريش فيناا ؟ ..لي درمرات عليك عمرك هزيتي بيهاا ؟ تشري فطون تاع لكتوبة ...باش قريتي ماشي بفلوسها هااه لبستي بفلووسها كليتي بفلووسها ومزاال تاكلي بفلوسها ...يكما يحساب ليك حياة اتهزك ! ..تهزك شهر اللول من بعد تحطك على ظهرك ...حيت الصبر معطاهش الله لكلشي عطاه لاقبال ولكن شحال جهدها تصبر اتعيش ليك ؟ اتعيش لولادها ...لراجلهاا ! هااه تالين اغيثة غتبقاي هكاا ...تامن زواج هانتي فرتكتيه يكماا كان يسحابلييك غيجي يبوس رجلييك ويقوليك نوضيي الالة غيثة ضربيني وسبيني !


هبطو دموع غيثة من تحت النظاظرر هزات ايدها مسحاتهم

الغالية:خفت غير نمووت ونخليك وراياا تالفة بيك الدنياا ...خفت غير نمشي وانا معدبة من جيهتك ...لا قراياا لا داار لا وتاد يشدوك


_غيثة ***

الغالية(ناضت لغالية )نوضيي اغيثة

ناضت كتمسح فنيفهاا تابعة مهاا لي هدرتها ضراتهاا فقلبهاا ولكن واش غتاخد منها شي نصيحة ؟معرفتش



كلسو قدام الطبيب شاف فغيثة وقال:شنو وقع ليك ...حيدي النظاظر


حيداتهم وقالت:درت صباغة لشعري ولبرودوي دخل لعيني

_كمش عينو فعينيهاا وناض لجيهتها وقال:اجي معاياا هنا


كلسها ودار ليها الضو فعينيهاا وقال:كتحسي بلحريق ولا شنو

غيثة:مكنقدرش نحلهم كنحس بحال الشوك فيهم وكيبقاو يدمعوو ..مكنقدرشش حتى نحكهم


_سي كغااف امادموزيل ! علاش تمشي لهاد لحوايج ...تبارك الله نتي زوينة ابنتي ...علاش تبداي تبدلي فراسك من دروك..عجباتك هاد لحالة

الغالية :وكون شتي شعرها كي كان وكيف ولاا اسي طبيب ...

_نشوف شعرك حتى هوا


حيدات الزيف كتبكي محاملاش تشوف اللون ولا شعر لي تكرض غير شافو خرجات من فمو _ت ت ت اش هادشيي ؟ اش هدشي ابنتيي حشومة ديري فراسك هاد لحالة شحال فعمرك شحال


غيثة(بتنخصيص)19 هؤهءهء


_ابنتي خرجتي على راسك غنقولها ليك قدام ماماك ...شعرك صعيب يرجع كيف كان ورا هاد لحالة لي درتي ليه ...اما عينيك ...غنعطيك دوا وترجعي عندي منهنا سيمانة


جبدات لغالية دوا لي عطاها شهيد وقالت:هدا دوا خديناه ليها لبارح

_اه هدا نفسو كنت غنخرج ليها ...مزيان لي بداتو

الغالية:نسيبي دكتور تهوا ديال لفرماصيان هوا لي عطاها هدشي

_لا مزياان ...مخفتي والو الحاجة عينيها مع دوا غيصفاو ...لوكان ابنتي عرفتي دوك لي برودوي شيميك لي تحطو فشعرك غتفهمي شنو درتي ...وعينيك يعطيوك لبرهان ...نتمناا تبعدي على هدشي حيت مكاين لاااش معندك شييب ما والوو ...وتأكدي ابنتي ان اللون لي خلقك بيه ربي هوا اللون لي غيجي معاك


الغالية:الله اهدي مخلق


***

البيت مظلم بريدوات لي طايحين ...مخشين فبلاصتهم مساخي حتى واحد ينوض من داك الحضن الصبااحي


عاطياه بالظهر فنفس لوقت حاضنها بايديه ورجليهم مخالفين...جسم لجسم

تحرك كيستاعد يفيق فاقت حتى هياا وبقات على وضعها ...جر عليها الغطا وناض كلس كيتااوب وكيمسح فعينيه...جر التيليفون يشوف الساعة حتى تصدم بلي 11 ونص ضربات...رجع الريزو مجا فين يحطو تبداو لي ميسااج تابع العلبة الصوتية التيليفون بغا يطرطق


خلاه هكاك ورجع تكاا باس كتفها وتحركات مبتااسمة وعينينيها مغمضين

هيبة:صباح الخير

هشام:صباح الخير ...صبحتي مزيان !


حركات راسها باه تقلبات على ظههرها كتسمع فالتيليفون: شحال داباا

هشام:لحضاش ونص

خرجو عينيها وتكعدات شوية :اويلي

هشام:خليتيني امدام بلا نعاس ...حتى فات عليا الاجتمااع


هيبة(ضحكات بدلع رمات على ايدو وجهها )نتا لي سهرتينا حتى لربعة

هشام:جمعي علياا فشوشك خلينا نوضو نقضيو اغراضنا الالة هيبة

ضحكات وقالت بدلع ؛الى متفششت عليك شكون غيفششني احبيبي

هشام :تكايسي عليا (باسها من شفايفهاا هزات ايدها لحنكو داعبات لحيتو الرطبة...لقاو راسهم فدوامة القبل الصبااحية


*لاشيء ألذ من زوجين تجمعهُم قُبلآت♥️


 ***


بزز بعد عليها ملي تيليفونو صدعو ..عطاتو بالظهر جامعة ليزار حتى هزات لبينوار لبساتو ...حاسة بكلشي ضارها بحالا واكلة لعصاا رجليها فاشليين ...خلاتو كيهدر فتيليفون ...حلات الريدو تاع لبالكون وحلات الزاج استنشقاات لهوى ...خلاتو حتى سالا وقالت:مشفتيش شنو درت فلبالكون


هشام(قطع التيليفون وتوجه لجيهتها كيسد شورط وقال:شنو


دارت كليسة من طبلة حديدية بجوج كراسا وعلى طوول الزاج تاع لبالكون فيزان تاع لورد


هيبة:نشربو فيها قهيوة فلعشية

هشام:زويبن احبيبتي (باسها فعنقهاا )غنمشي ندوش

تبسمات ليه ومشاا خرح لدوش ...خلات شراجم دخلات شميشة تالداخل بدلات لفراش ولمطاتو قادات كل حاجة بلاصتها ...مشات لدريسينك جبدات ليه حوايجو من اختيارها او وجدات حوايجهاا

شافتو دخل بفوطة على نصو وهدرات من لداخل؛ غتخرج دابا

هشام:لاا تال جوج ونمشيو

حطات ليه حوايجو على سرير كان مشغول بالتيليفون كيهدر عرفات الخدمة والاجتماع لي فوت غايرونو ليه نهار بتيليفونات حيت هادي طبيعة خدمتو


مشات دوشات شافت صدرها فيه بقع حمرين وحتى فعنقها شوي غسلات وطرفات توضات وخرجات ب بينوار وشعرها لواتو ف فوطة


لقاتو لبس لي جبدات ليه ملابس بيتية كيدير فساعتوو...باغتها من اللور حاضضنها عندو وقال:ريحتك زوينة

تبسماات ليه من لمراية ورجع باسها وقال:غنهبط لتحت نشوف لواليدة وسيليا ...

هيبة:مزاال مفطرتيش ...صبر نصايب لفطور نفطرو ونهبطو

هشام:بينما وجدتي وخة

هيبة:واخة ...جيب لفارة معااك

هشام؛واخة

نزل خلاها كتلبس داير ايديه فجيب الشورط كيتااوب ويحك فعنقو مشابعش نعااس ...سمع الحركة فدار لتحت معرفهمش امتا جااو بليل ...خداوه رجليه لكوزينة لقا مو واقفة كتسمن فتريد حسات بخطوات جايين وضارت مبتااسمة وابتسامتها زادت وسااعت ملي شافتو ضااحك وناشط


نزهة:ولدي كي صبحتي

باس رااسهاا وقال:الحمد لله اميمتي ...نتي شوية (شافها شنو كدير )مالكي مشقية راسك ششكون صابح كيتوحم علييك


نزهة:اوى درييس بغا رفيسة

هشام: كاين !

نزهة:راه فلبيت تاع ضياف ناعس

هشام:معاش جيتو لبارح

هشام:جوايه ل11 لقيتو ناعس فلبيت فيه السخانة

هشام:انمششي نشوفو سيليا معاه

نزهة:معااه اولدي


مشا البيت حل لباب لقا دريس ناعس متكي وسيليا كالسة كتحاجي لييه وتمشط ليه فشعرو

سيليا؛ونوض اعميمي تشرب معايا قهيوة

دريس:لي بقا على باك بليل كمليه ليا فصبااح

وقف عليهم وقال:مال باها اش درا لييك ...

تقلبو عندوو وناضت سيليا زطمات على دريس وتعلقات فباهاا


سيليا:بابااا

هشام: الخايبة دياليي نعستي مع لميمة

سيليا:ااه ونتا نعستي مع طاطا هيبة


درريس:داكشي لي خلاني نهبط نعس لتحت محتارموش عزوبيتي

هشامم(بتساؤل )علاه كنتي فدار

دريس:مع الاسف (شافو بغا يعطيه بونية لوجهو وغطاها كيضحك ) مسمعت والوو

هشام(بهمس )سكت شوية الحمار البنت كتسمع

دريس(سد فمو وناض كيضحك )ونتا لي جات معااك


ملحق 13/11/2021


خرج من لبييت كيشم فروايح وقال:مي طاب شي


الحاج:نتاا ماتمشي شااي لخدمتك تبأ سرط سرط

دريس: مريض ...واش طبيب ميمرضش

الحاج(ميق فيه )نتينا طبيب اوى الله العني لكنتي طبيب

هشام(دخل هاز بنتوو سلم على باه )الحاج لباس

الحاج:لبااس الحبيب نتا كيف عامل كيجيتي مع السفغ

هشام؛الحمد لله

نزهة:هشام

الحاج؛اسميتو مولاااي مولااي سيدي هشام ألاك هشام حافية ؟ انا مسميتوشاي هشام حافية الالة نزهة والله يغضا عليك وااه

دريس(كينقب من تريد متكي على لبوطاجي حدا نزهة )ولكن انا هانية تقوليا المسخوط

هشام؛نعام الواليدة

نزهة:نعمر لولدي كويس تاع اتاي

هشام:بلا منعدبك خليت هيبة كتصايب فييه (شاف فدريس كيحك فعنقو وكيشوف فيه غمزو بمعنى شنوو وكيحك فعنقوو )ا حم اصلا ششوية ونخرجو نمشي نيت نلبس


نزهة:متخرجو حتى تغداو درت بحسابكم عفا ولدي قولها ل هيبة

هشام:واخة امي

تسل من لكوزينة كيحك عنقو ...طلع هاز سيليا لايحها على ضهروو كضحك حل لباب وحطها طلات عليهم هيبة من لكوزينة بكسيوة بيتية جاتها زوينة شافها ودخل لدوش شاف فعنقو لقاهاا بلاصة حمرة تحت عنقو جنب لكول تاع تيشورت ...خرج كيضحك لكوزينة عندهم عنكش هيبة وقال:شنيولة ...شنو ندير لهادي وتابعني اجتماع فلعشية ؟

هيبة:شنو (وراها فيه وخرجو عينيها )شنو هدشي

هشام:نفكرك شنو هدشي

هيبة:حمم معقلتش ...سيليا كتشوف

بعد عليها كيضحك خلاها كتقاد لفطور على خاطرها عاضة على فمها كتفرنس

سيليا(بفرحة كتنقز)طاطا صايبتيي لمادلين

هيبة (حطاتهم فطبيسيل )اه اطاطا

سيليا:نهز وحيدة ؟

هيبة :هاكي ديهم لصالوون ياله فازي

سيليا:هههه نعاونك ههه

غادية بحدر شادة طبسييل لطبلة فالصالون زربات تحطوو وطاحو فوق الزربية وشهقات

هشام:صااافي هادي حداݣتك ؟

جمع معاها لمادلينات كيضحك راشقة لييه وطبيلة قدامو بصينية وحويجات تاع دار ...كلسات هيبة حداه وقالت:اتاي ولا قهوة ؟

هشتم:لي جا من ايدك الزين

ضحكات كتكب ليه فاتاي معااهاا وكتحط ل سيليا فطبسيل من لبان كيك لي صايبات مدهون بشكلاط وقطعاتو ليها طريفات باش تلقا كيتهزو


**


ساكتين بجوج فالطموبيل ملي طاحت وهزهاا رشها بلماا عاد رجعات لوعيها شوية ..سايك بيها يضربها لبرد مهضراتش

جابر:علاش مخليتينيش ندخل ليها ؟

اقبال :جابر

جابر:نعام

اقبال:هدشي يبقا بيناتناا مبغيت حتى حد يسيق له لخبار

جابر:واخ...هدشي اصلا مافيه ميتقال



سكتات مهدراتش قربها لدارها وقال:تقدري تكملي ولا نوصلك

اقبال:وقف غير هناا

نزل وهيا ركبات بلاصتها شد هوا طاكسي رجع لطموبيلتو وهيا كملات لدار بجناح مكسوور ...شحال صعيبة تهرسي من شخص قريب ليك ...


***


دوشات بلبكاا وخرجات كتلبس وهود كالس فلفوطوي كيكمي


هود؛تقولها لحاج ؟

حياة:اخر همي شي قو** دابا ..فين سوارتيي ؟

هود:جو سسي باا !

حياة(بدات كتقلب وكتمسح فدمووع كلسات كتبكي وقالت)من اللول هدشي مخاصوش يكوون هءهءه كلشي بسبابك

هود:اش تخربق داباا ؟


لقات الساروت تجاوزاتو ومشات كتلبس فسبرديلتها بغات تخرج ومنعهاا وقال:حيااة


حياة:هود طلق منيي عفاااك (بصوت باكي )خسرت ختييي اهود ...

هود:شرحي ليهاا ...هيا غتفهمك ..نتي كتبغيني وحتى اناا


حياة:تقدر هدشي تشرحو لعمك ؟

هود(صمت )

حياة:سكتي ؟ خليني نمشيي

طلق منهاا ونزلات كطير لطموبيل ماوقفات حتى لباب دار مع حلات شافتها انصاف كي صفراا

حياة:جات اقبال

انصاف:مشات لدارها

رجعات من لباب هبطات فدروج كتبكي دقات جوج وتلاتاا ودخلات


حياة:اقباال ...اقبال



لقاتها فبيت لكلاس ...كالسة هزات عينيها فيها بنظرة جافة


حياة:اقبال خليني غير نشرح لييك

وقفات الاخيرة ومشات لجيهتهاا بتبات وقالت:شرحي لياا ...شرحي ليا كيفاش خنتي رااجلك مع ولد خوه شرحي اختي


حياة:اقب


جاتهاا طرشة من اقباال حسات بودنهاا تصمكاات مجات فين تفطن حتى هزات ليها رااسهاا وعاوداتها لحنك لااخر

اقباال:كلبة وحمااارة (بلغوات )خااانزة نتي اكبر قح** ...كتبكيي ؟

غنوريك لبكا ديال بصح احياااة

جراتها من شعرهاا توقفااتهاا داتها لدوش قابلاتهاا مع لمرااية


اقبال:شوفي مزياان فراسك ...شكون نتيي شكون


هبطات عينيهاا وهزات ليه راسهاا بجهد وصاحت:شووفي مزياان فراسك ..مرتااحة !

حياة: هءههء معرفتش كيفاش وقع

دفعاتهاا حتى طاحت ونزلات ليهاا تجننات عليهاا بلمزياان كرشاات نتفاات عضاات خبطات ليها رااسها مع لحييط حتى تهداات بعدات عليهاا وشدات راسهاا كالسة على ركابيها ولخرا حداهاا كتبكيي


اقبال(بجهالة )شنو درت ليكم حتى تجازيوني بهاكاا احيااة...هدا منسوا عندك !


جراتها من شعرهاا عندهاا جاهلة ولخرا مخلياها دير لي بغاات

اقبال: شنو الفرق بينك وبين بااك هم ...دويي دوي الكلبة


حياة:هءهءه كنبغيه

اقبال:كتبغيه تنوضي تنعسي معااه لحمااارة ...تزني معااه الموسخة هدا هوا الحب عندك ااه مفكرتيش فياا ؟ مفكرتيش فاخرتك معاه كيغاتكوون ...نسيتي رااسك .....


جهلات عليهاا كضرب فينما تحطاات ايدها ولخرى مكمشة كتاخد فلعصاا وسااكتة كتبكي



غوتات اقباال على خرها وقالت:خرجي علياا وخرجي من حياااتي ما نتي ختي ما انا ختك ...



حياة(شدات فرجلها )هءهءهء اقبال عفاااك عفااك مديريش لياا هكاا ...قتليني ومتقوليش هكاا هءهءه عارفة راسي غالطة ...تغوييت

اقبال:غويتي رااسك برااسك ...حاجة لحرااام مغدخلش لدااري مزاال ونتيي ...قح** وشرييفة عليك ...


نوضاتها بنتير كتجر فيهاا كلسات ليها لخرا فلارض حسكة كتبكيي ولاصقة ف اقباال فرجلهاا


حياة:هءهءه اقباال غير نشرح لييك

اقبال(تغيداات وجمعاتها معاها بطرشة كتغوت )اش غتشرحي ليااا اشنووو ...كتزنيي كتخونيي اش غتشرحي فهادشي احيااة شنوو ....خرجييي علياا راه غنقتلك خرجي...كون قتلتيني ومهرستينيش احياة ...حرام علييك ....عمري نسمح ليك احياة (بانكسار )عمري ...خرجي ...منشوفكش مزال فوجهي نوضي احياة نوضي


حياة:اقبال

وقفات بزز من الارض مشات حلات الباب وقالت:خرجي علياا ....متورينيشش وجهك مزال

مبغاتش تخرج ليهاا جراتها بنتير تخرجاتهاا وسدات لباب عليهاا


طاحت منهارة كتبكي وقلبها تهرس وخيبات الامل من خواتاتها هرسووها كلهم ...كلسات فلارض ودمعة ورا دمعة بصمت شريط ايامهم داز قدام عينيها تمسح دكرى وضرها دكرى خراا


دخل شهيد لدار لقاها كالسة فلكولوار فلارض باقة بسبرديلتها وحوايجهاا بقا واقف كيشوف فيهاا ...سد لباب وقرب عندهاا كلس قدامهاا حاضن وجهاا بايدوو


شهيد:بيلو مالك !...اقبال (لمس حناكها بلطف )خلعتيني عليك علاش مكتجاوبيش فتيليفونك ...شنو واقع هدري

حركات عينيها جيهتو وحركات راسهاا بلا ..قربات ليه وترمات فحضنو مزيرة عليه كلس على ركابيه حداهاا كيدوز ايدو على راسهاا مفاهم مالها


شهيد:كبيدة ! شنو قلقك ...قولي لياا ...اقباال كتخلعيني...شنو بيك


ما شد منها حتى كلمة...وقفهاا جر كرسي من لكوزينة كلسها مشا عمر ليها كاس تاع لماا شربو ليها حس بايدها كترعد


شهيد:نعبر ليك طونسيوون ...بشنو كتحسي اقبال


خلاهاا وهبط بجري مخلي لباب محلول هز لبراي من لبواط اكون وطلع حتى كيسمع التهرااس والغوات دخل بجري لدار

لقاهاا وسط لكوزينة كتهز وتهرس بهيستيرية وكتغوت بحال شي حمقة


شهيد:اقبال

اقبال:عطيونيي بتيسااااع ...بغيت نبقاا بوووحديي ...خرجتوو عليااااا


غفلهاا وشدهاا معاقلاش على راسهاا زير ليها على ايديهاا كتغوت بحال شي حمقة تخلطات ليها لبكية مع لغواات بهستيرية حتى نزلات انصاف كتجري هيا وحيااة لي طلعات سدات عليهاا شافوها فديك لحالة وقفو مشووكين


شوية بشوية كتحبس كتنهج بجهد عرقاات ولات حمرة وشهيد مزير عليهاا من اللور ...كلسو وسط زاج


شهيد:صافيي اقباال ...شش

بقا شادها بايد والتاانية كيحيد ليها شعر لي لصق على وجها بلعرق


لاحت راسهاا عليه كيتسناا تنفسهاا ينتاظم كيحس بقلبها كيضرب بشكل خلعوو ...حتى سكتات فجأة انصاف واقفة وحياة كلسات فلارض كتبكيي


شهيد:اقبال ...(حرك ليهاا راسهاا طلق من ايدها وترخاو قلبها دغياا عندوو مخلووع كيحرك فيهاا بجهد ) اقبااال


يتبع...


التنقل بين الأجزاء

صفحة القصة
سيتم تشغيل صندوق التعليقات بعد لحظات
معظم التعليقات تم إخفاءها بواسطة الفيسبوك، نحاول بكل الوسائل المتاحة إستعادتها في أقرب وقت ممكن.