حكاية أنثى الجزء 67

من تأليف لبنى السرابي
2021طور الكتابة

محتوى القصة

رواية حكاية أنثى


قلبات على مخدة لاحتها على راسهاا وتكمشاات كتبكي ...معنوياتها هبطو لدرجة الصفر ...ولا كيبان ليها راسها شيء زائد فقط منافع لوالوو ...رغم لمخدة على ودنها كتسمع لنكير لغالية ليي كتسنا غير لكاس يفيض باش تجبد ليها اغلاطها وحدة وراا وحدة


هادي هيا الام في بعض الاحياان كتبقا تنݣر تنݣر لي فيك ولي مافيك كتحطو لييك بعض لمرات كلامها كيكون جاارح ..وملي كتبرد كتقوليك كنهدر غير لمصلاحتك


هكاك الغالية بقات كتنكر تسمعات دقان فلباب حلات باقة بجلابتها تلقاات شادية فلباب وفايدها ولدهاا سلمات عليهاا مرحبة بييهاا وقالت:سمحيلياا دخلتي مع لغوات ههههه


شادية:مابيناتنااش اخالتي ...كيدايرة مع صحيحة

الغالية:الحمد لله ابنتي شويية هاحناا كل مرة وكي تنصبحوو

شادية:الحمد لله فين غيثة ؟ جات لدار

الغالية:عاد دخلات مالهاا جات وسدات عليهاا

شادية:رجعي ليها عقلها اخالتي ترجع لدارهاا

الغالية(تنهدات )علاه هيا تكسااب لعقل باش يرجع بلاصتو

شادية:اوى الله اهدي مخلق ...فين هياا نهدر معااهاا دغياا

الغالية:راها فلبيت لي على ليمن


داتها انصاف وراتو ليهاا الاخيرة بدات كدق


شادية:غييثة ...غيثة حليي بغيت نهدر معااك

غيثة(بصوت مخنوق بلبكا )مافيااش اشادية تالمن بعد

شادية:وغير حليي نقوليك جوج كلمات وغنمشيي اغيثة كوني تسمعي لهدرة


ناضت كتمسح دموعهاا حلات لباب خلات شادية دخل وخنزرات فلغالية اللور بعينين حمريين كتعاتب فيها بعينيها تسدات عليها الباب


الغالية:وكبرها فاللخر تخرج عينيها كي موكة


انصاف: مبقيتيش تقولي ليها ديك الهدر اماما

الغالية:باش ياله تفيق وتوكض راه كي لحمار الى منغزتيها متنوضش(حطات راسها على لباب وقالت بهمس )سيريي عمري اتاي هاني جاية


شادية:ودابا علاش كتبكي


كلسات حداهاا شادة ولد شادية ومربعة وسط لفراش كتلعب بايدو وقالت:كون خلا غير حتى نطلقوو (شفايفها رجفو )زرباان يديهاا

شادية: الى طلقتيها لااا توريها دار باها اغيثة ...وجابر كيبقا راجل اختي غيبقاا ديال راسو راه ميمكنش


غيثة (كتنخصص ) فين عمروو تصااحب قبل مني هءهء دابا ...دابا عاد مبغاش يكون بووحدو


شادية:دابا شدي معايا قنت واحد اختي الله يستر علييك ...الى بغا جابر فضيو علينا هاد لهم وخليونا نفرحو شوية ...واش انا جايبة تكااشطي معولة تشدي لباك ديرو لعرس ونتوما شو اش درتوو


غيثة:خووك كلشي من خووك

شادية:هو كيقوول نتيي لي مبغاش ديري عقلك

غيثة:بصح معنديش لعقل ليي باقة تاابعااه (مسحات نيفها كتنخصص ) وملقا شكون غير ديك المطوطة باش فايتااني ؟ ز** مدود غير بالتومة

شادية(غلب عليها الضحك )ههههه والله مكدبتي

غيثة(بقهرة)مكنضحكش هءهءه ضرني جابر فخااطري ا شادية عمري ظنيتها فرااسي هءهءهءه


شادية (عزات عليها وقربت جيهتها معنقااها )وصاافي يالهبيلة هههه راه مكااين واالو مع ديك خيتي انعاود ليك بلانهاا وتشووفي


عاودات ليهاا شنو كااين بديطاي و حتى لي عاود ليها جابر والسلخة لي عطاها شوية بشوية دموعها حبسو وبانو ملامح الصدمة والدهشة وبعدهاا نوعا ما الرااحة...


شادية:دابا خلينااا من كريمة اغيثة ...شوفو حل بينكم بجوج ...الى مكانتش كريمة غدا ولا بعدو تكون بنت خرا ...انا عارفة جابر حرش ماشي ديال لهدرة لحلوة لي نتي بااغية ...ولكن رااه حنين وتاكلييه غير بهدرتك


غيثة(هزات كتاافها بمعرفت ) هوا شنو كيقول ؟ كيتسناني نجي نحزرو


شادية :غير كليمة منك تخليه يجي

غيثة:اهاه بااش نهار نوضوها يقولياا مالي جبتك نتي لي جيتي (هزات كتاافها )لاا يجي هوا يهضرني الى بغااني. ..عاد نشوف

شادية:اوى الله ينعل لي مداخ وسطكم اختي


****


ديكلاراات هيا وشهيد وراجعيين لدار ساكتة ومزال كتصوني لقات التيليفونات كلهم طفاو ...وحر الغربة فلمواقف فين كيباان


شهيد:نتي معارفاش العنوان ديال تماا

اقبال:عارفة غير لبلاصة ولكن فين ساكنة بالضبط معارفاش


شهيد:علاش يكون قاليك هكاك ...اشمن مشكيل يخليه يقوليك توصلك خبارها ؟


مسحات وجهها بايدها بتنهية وقالت:معرفتش ومبغاش نعرف ...باغة غير ختي داباا تبان قدااميي وصافي


وصلو لجنب دار بان ليهم جابر وقف ...نزلات من طموبيل صفرا والخلعة باينة فيهاا توجه جيهتهم بتساؤل


جابر:ياك لبااس ؟


اقبال:حياة غبراات كنصوني حتى نعياا والوو

جابر:كيفاش هادي تااني ؟...صونيتو لراجلها

شهيد(حك جبهتو )تما فاش بقاات ...قاليك غدا ولا بعدو توصلكم خباارهاا


بقا سااكت مبهووض ف اقباال وشهيد معرف ميقول حيت لبلااان بااين من اللول ...شافو انصاف نازلة ومشات سلمات عليهم


اقبال:فين غادية

انصاف:ماما بغات تعبئة ...بغات تصوني لحياة

اقبال:طلعي هاحنا جااين غير طلعي


حركات راسها بااه ومشات ونطق شهيد:من الاحسن تقوليها ليهاا

جابر:صبرو غير حتى نتأكدو


اقبال:غنقولها ليهاا ونتسنااو راه من لبارح وهيا كتصوني ليهاا مكتجاوبش


طلعو لدار لقاو الغالية كالسة شادة اسماعيل لي فاق من نعاس حطاه فحجرهاا وتيليفون كيصوني تدخلوو وهزات عينيهاا ف اقباال


الغالية:واش مجاوباتكش؟...دوزي ليا نمرة الحاج عمرها دارتها مصدعاني ليل ونهار


اقبال:حياة مكتجااوبش ..وحتى راجلهاا

الغالية(طاح ليها لما فركابي )اويلي ...وعلاش كيفاش اش يكون عندهاا

اقبال:معرفتش ...مشينا ديكلاريناا

الغالية:والبوليس ا شغيديروو ليها وهيا تماا اويلي

شهيد:هوما غيتكلفوو كيرسلو برقية لبوليس تاع فرنساا حالة اختفااء ... دازت 24 ساعة غياخد وقت شوية....لمشكيلة كون غير عارفيين العنوان اݣزاكت نمشي ولا نرسل شي معارف ديالي تماا


الغالية:اميمتي هادي مكاانت على البال


جابر:داب يكون خيرر منتسرعوش


شدات اقبال رااسها بوحدها لي عارفة حجم الموصيبة فاش طاحت حيااة وشرف الراجل هوا رااس ماالو ...يكون قتلها؟ احتمال وااررد ب تسعين فلمية


غيثة(فلبيت )واش جابر لي كيهدر ؟

انصاف:ااه هواا


دخلات لدوش صايبات زيف على شعرهاا وخلات عنقها عرياان مع سورفيت بيتية ..رشات شوية من لبارفان وخرجات لصالون هزات عينيهاا فجابر وقلبااتهم بتقالة وتحنات شدات اسماعيل ووالغالية قلبها مزير عليهاا


الغالية:قلت ليييهاا قلت ليها هاد لمشية لي غادية مااهيااش (بدموع )اميمتي بنتي فين زادت واشمن طريق تلااحت


شهيد:نعلي الشيطاان ان شاء الله يكون خير


الغالية(بامتنااع )لاااا لااا انا حاسة انا حااسة بنتي بيها شي حااجة بنتي مديالهاش هاد لغيبة واخة تعرف تكون تحت لبحر تقولهاا ....بنتي غا قتلوهاا ولا مليووحة فشي قنت


غيثة:اويلي كيفااش ...مالها حيااة (شافت فجابر )مالهاا

جابر:وشكون عرف معرفنا شنو كاين


صونا تيليفون اقبال وجبداتو بزربة تلقات نمرة هيبة وقالت:غير هيبة


الغالية :قلبي شي نهار غيسكت ...


***

بهلوسة غير طبيعية كتشوف فطريق كتحرك رااسها وعينيهاا فقط وجسمهاا تقييل كانه دماغها فايق وجسمها مزال ناعس ....كتغمض عينيهاا كتنعس لدقائق وترجع تفيق بنفس الحالة

حريق فدااتها عدبهاا ظهرها لعافية شااعلة فيه ومقادراش تحرك حريق تحت كرشها مرة مرة ينغزهاا ... كل انش من جسمهاا كيصرخ بطعم الالم الداخلي ...عمرها فحياتها ظنات اتحط ف عداب كيف هدا ...


مرت السااعة والاربع والخمس ساعات وصبحات العشية غمضات عينيها اللور فطموبيل فااقت لقات رااسها لقدام وحزام الامان عليهاا

طريق الباطو عرفاتها ديوانة وطريق طويييلة قداامهاا


***


الليل طااح عند الغالية وبنااتهاا كلهم مشطونين كلهم مجموعيين فداار الغالية داق بيها لحاال بكاات وعياات والبنات كداالك كلها تشكي حالهاا


انصاف:اقبال اسماعيل مبغاش رضااعة


ناضت بعيااء شدااتو كيبكي وقالت:ليكوش عاد بدلتها لييه ...صافي اولدي صافي

الغالية(حازمة رااسهاا بزيف وحداها هيبة كتعبر ليها طونسيون )رضعييه لبزولة

اقبال(تنهدات ) مبقاش فيا الحليب

هيبة:مشا فخطرة ؟ مجربتيش شي دوا

اقبال:شربتها ليوم والوو ...من البارح مرضع مسيكين غير كيبكي وخة لبيبغون مولفهاا


هيبة (ناضت شداتوو )اراايه لياا نخرجوو شوية ...رتاحي لييك

اقبال:غادي غير يصدعك

هيبة(حضناتو )صداعو راحة الحبيب دياليي ...اجي اماما نهبطوو يضربك برد ...ششش صافي ...انصاف الشال ديالي


مداتو ليهااوهبطات بييه لجردة بكا تعياا وبقا كيشوف تنعس ...راجعة بيه توقف هشام وخرج من طموبيل كان طالع حتى شاافها ومشا جيهتها لجردة ...باسها من حنكهاا وقال: امضرا ؟


هيبة:والوو خفت غير تكون شي حاجة واقعة ليها

هشام:تفائلي خير ...الغايب حجتو معااه ان شاء الله يكون خير

هيبة:ان شاء الله...هشام نطلبك

هشام:نعام احبيبتي (دخل ليها شعر تحت الزيف )خصك شي حاجة


هيبة:لاا لا ...غير بغيت نبات ليوم هناا مبغيتش نخلي ماما وختي فهاد لحالة ونمشي

هشام (داعب ظهرهاا )خودي رااحتك

هيبة(بتنهيدة )لهلا يخطيك عليا احبيبي

هشام: دونك نطلع نشوف ماماك ونمشي

هيبة:خليتها نااعسة

هشام:غدا فصباح ونشووفهاا ...لكانت شي حاجة علميني

هيبة:واخة ...هشام بلا متقول لخالتي والوو يبقاو دايرين لبال

هشام:لا لا منقول والو ...طلعي نتي راه ظلام لحال


حركات راسها بااه ومشا معاها حتى طلعات ورجع


غيثة واقفة فلكوزينة تصونا تيليفونها شللات ايدها وهزاتوو قلبها كيضرب وشداتها تقفقيفة من نمرتوو لي طلعات فشاشتهاا بعد زمن ...قبل ميخرج حط ليها التيليفون فوق طبلة وخلاه حتى لقاتوو


كانت كطلع وتميق ولا تخليه يصوني تيشبع ....دوام الحال من المحال


غيثة (جاوبات )الو جابر

جابر:بخير ...شي خبار

غيثة:لا والوو

جابر:لكانت شي حاجة سيفطي ليا

غيثة:واخة

جابر:غيثة !

غيثة:مم

جابر: دوز هاد المعماعة وخاصني نهدر معاك

غيثة:واخة ...على الله غير تباان حياة (بحسرة ) خايفة بزااف

جابر:ان شاء الله خير


**


يوم بلكاامل داز بليلو ونهاارو وتاني يووم كدالك دااز لااا خبر لا اخباار..... تقلبات دار عزو بيناتهم صافي اقباال يأسات وتإكدات بلي حياة ضااعت منههم والغاليية بكات ونتفاات وكدالك البنات ...دخل معااهم الزاايد وحسو من خوف الفرااق ..انك متعاودش تشوف شي انساان مهم فحياتك شي حاجة لي غير التفكير فيهاا كيجيب الخوف والبكاء عسااك تعيش الحدث


هيبة :واش غنبقاو هكاا كالسين ا اقبال

اقبال:لقيت شي حل ومدرتوش اهيبة ...راني مربووطة مكتشوفيش

الغالية:لقاو لياا حياااة هءهءه ميتة ولا حية لقاوهااا ليااا اميمتي على لغربة اميمتي على بنتيي معرفتها حية ولا ميتة


غيثة: وصافي اماما غطيحي تااني


خلاتهم وهبطات لداارها تلبس عليهاا تلقات مع شهيد فلباب ودخلوو


شهيد:شي خباار ا اقبال

اقبال:والوو

شدها من ايدها جرها لصالون كلسها وكلس قبالتها فالطبلة محافظ على ايدهاا وقال: شنوو وقع ..حاس بيك عارفة شي حاجة ومبغاش تقوليهاا

اقبال(شافت فيه وهبطات عينيها ...ماشي من طبعها تكدب عليه ...وكدالك ماشي من طبعهاا تقول شي حاجة طيح ب خوتهاا ) بغات طلق منو


شهيد: وتوصل بيه الدرجة لهكا زعمة حيت باغة طلق منوو ؟ اقبال

اقبال(حركات راسهاا ب نفي )متسولنيش اشهييد حيت معارفاش شنو نقوول


اقبال:اتافقنا باش منخبيو تحاجة على بعضياتناا ...وانا عارفك مخبية شي حااجة داباا ...هاد سكات ديالك معاجبنيش وكيفاش متأكدة بلي واقعة شي حاجة لحياة


اقبال(حركات راسها بلاا وعينيها فلارض ...هبطات دمعة من عينيهاا مسحها بصباعو وقال : مغنبززش عليك تقولي داباا ...ولكن كنتمناا الى كانت شي حاجة نسمعها منك ماشي من لبراني ا اقباال


مسحات عينيهاا وحركات راسها بالايجاب محافظة على سكاتهاا طلق منهاا وناض مخليها مع نفسهاا لي كتحرقهاا


***


حلات عينيهاا على سقف ابيض ...حركات راسهاا يمين وشمال لقات راسهاا ف سبيطار ...السيروم معلق فايدهاا ....دوخة شاداها ونمل سارح مع جسمها...حلقها فيه مرورة مقادراش تسرطهاا ...حاولات تحرك وضربهاا ضو فظهرها وكرشها لتحت خلاها تكمش على عينيها ويهبطو دمووع متدكرة شنو واقع ليهاا


عينيها فااضو بدمووع ...تدخلات لممرضة بابتساامة وقربات جيهة حياة وايدها فجيب : مدام صافا ؟

حياة:فين اناا شكون ...شكون جابني


ربتات على كتفهاا ...وقالت:تهدني امدام ...نتيناا ف لوبيطال

حياة:طنجة !

_وي لقاك واحد السيد ملاوحة فزنقة وجابك هناا ...نتيناا مزياانة ؟ كتحس بشي حاجة ؟...شويش ويجوي لبوليس يهضرو معااك

حياة:مبغيتش لبووليس بغيت ختيي ...بغيت نهدر فتيليفون عفااك

_يشوفك طبيب وابخي

حياة(حاولات تنوض وتوجعاات )عفااك ايكونو مخلوعين علياا ...شحال وانا هناا


_24 ساعة امدام ونتي مغيبة


حياة (بدموع )عفاك نهظر غير دقيقة هءهء

_داكوغ مدام تهدني ...(جبدات تيليفونهاا ) هاكي اختي قولي نمرة


حياة(قلبها كيضرب )06********


دوزات الخط وعطاتو ل حياة قلبها كيضرب مع كل طيط دازت فلخط حتى سمعات صوتهاا لملهوف على اي نمرة جديدة فتيليفون مخلاتش ل حياة وقت تهدر من غير تنفااجر بلبكااا


حياة:هءهءهءه. اقباال هءهء اقبال انا فطنجة هءه اجي عندي عفااك اجيي

اقبال(بصدمة )حياااة ...فينك اشمن بلااصة

مدات لفرملية التيليفون عطاتها لعنوان وقطعاات عليهاا وقالت: شنو وقع لييك ...شكون دار فيك هاد لحالة ونتي حااملة ؟ كونما داك السيد كون متيي

حياة(شافت فيها ) طاح ؟

_الحمد لله مطاحش ولكن ايجي طبيي ايشرح لييك حالتك بالضبط ...متخافيش


غمضات عينيهاا ودموع هبطو من جنااب سااكتة خلات الفرملية تنساحب تخليهاا مع ذكراهاا


*##


حلات عينيهاا وهياا كتخرج من ديوانة تاع المغرب طريق طويلة دازت كلما كدخل لارض بلادها كتحس براسها غترتااح ناس فقلبهم رحمة


حياة(تكلمات بصوت تعباان ) عيييت

_مبقا والوو

حياة: فيا جووع وعطشت

_شششت


رمات عينيها لوسط لقات وراقها او وراقو لي مرجعهمش لبلاصتهم من بعدما خرجو من ديوانة


دخل لمدينة طنجة عروس الشماال معرفاتو فين غادي غير كيدوور فزقاقهاا وقالت:دوختيني


_هادي تاني مرة نجي هناا ...لمدينة كبرات

مجاوباتوش سااطت وراسها حاطيها لحريق وجووع داير فيهاا مبغاا


خرج من لمدينة وزحاامهاا وقف فطريق مخليها نااعسة سد لباب وقطع لجيهة لخرا يجيب لما ...حلات عينيها متبعااه وشافت فبلاصة لورااق ملقاتهمش فين كانو ...هزات جنب لكرسي ديالوو وبانو ليهاا هزات لباصبور او ورااقهاا وهبطات غير حطات رجليهاا فلارض شدات كرشها بلحرييق قلبها كيضرب ورجليها خااويين بلخلعة ... غادية بزز منهاا بدااك لحريق لي فييها تسمعاات صوتوو دورات رااسهاا لجيهتو لقاتوو جاي بيناتهم طريق لي شوية عامرة بطموبيلات ....ضرباتها بجريية مخلووعة منوو ...خلاتو تقطع لجيهتهاا وقطعاات لجيهة لخرا فين كانو شوارع مفرقيين هاربة تدخلاات فزنقة محنية شاادة كرشهاا كتنهج ...حتى غوتات ملي جرهاا من شعرهاا وقال:عند بالك هربتي


حياة:بعد منيي ...غادي نغوت وتمشي فيهااا راك فبلاادي داباا

تنترات منو كتغوت تشد ليهاا لورااق ودفعها على الحيط تطااحت ...سمع صوت من زنقة جاي كيجري ديال شااب ومعاه كلب


_هيييه اش كدير هيييه


ضربهاا بجرية والاخير تبعووو هوا ولكلب ديالوو جري ياماا تجريي حتى تلف لييه فطريق ورجع كيجري لعند حيااة


كيضرب فحنااكهاا وكيهدر:كتسمعيني هييه (جبد تيليفون عيط لاسعااف او لبوليس


اخر حاجة عقلات عليهاا هيا لك **لب كينبح حدا رااسها موراها غيبااتش


**


كالسين مجموعين توصلها الاتصاال من حيااة نااضت مرفووعة كي الحمقة لبساات عليهاا


هيبة:غتمشي بووحدك ؟...صبريي صبري نمشي معااك

اقبال:علمي رااجلك

الغالية:نوض نمشي معااك

اقبال:لااا مكاين فين تمشيي ...نمشي نجيبها ونجيي

غيثة:الحمد لله غير ملي بانت الحمد لله ...خليو اسماعيل ياك اترجعو

اقبال:لا غنديييه شدوه تنلبس


هبطات لداار كتصوني لشهيد حتى جاوبهاا وقال: وي اقبال

اقبال:شهيد ...صونات حياة

شهيد:بصح ؟...الحمد لله فين هياا وفين كانت 3 اياام هادي

اقبال:لي عرفت كاينة فطنجة ...غنمشي داباا نجيبهاا

شهيد:صبريي نجيي ونمشيو مجموعين متسووكيش ونتي عياانة

اقبال:شهيد عفااك غير خلييك غنمشي اناا و هيبة

شهيد:واش نتي حمقة اتشدي طريق ونتي عيااانة صبري مالك

اقبال: راني بخير ومغادياش بووحدي انمشيو انا وهيبة ...ونجيوو الله اخليك

شهيد:فف وخة لي باان لييك اجي دي طموبيلتيي

اقبال:او نتاا

شهيد:انهز تاع لواليد غير محطوطة ...متسوݣيش بطموبيلتك وهيا كتسكت

اقبال:صافي واخة شكرا

شهيد:سيري لنضرب مك

تبسماات وقطعات معااه جمعات صاك اسماعيل ولبسات عليهاا بزربة


في حين هيبة تيليفون فودنهاا كتسنى رد فعل هشام ملي تقولها ليه وخايفة يرفض


هشام: كتسمعيني دابا ؟

هيبة:اه دابت مزياان

هشام:شنو كنتي كتقولي ؟

هيبة: صونات لينا حياة باش نجيبوها من طنجة وبغيت نمشي مونسة اقبال

هشام:حتى ل طنجة ؟

هيبة:ااه احبيبي واخة ؟

هشام:ضروري زعمة !

هيبة: ضروري

هشام:صافيي واخة غير ردي بالك ...خاصك شي حاجة

هيبة: لاا اكبيدة مخاصني والوو

قطعات معااه ولبسات عليها هيا الاخيرة وهزات اسماعيل شدو طرييق مع ادان الظهر هيبة كالسة اللور حدا اسماعيل فلماكسي كوزي ديالوو ...واقبال ساايكة وعقلهاا مرفووع


هيبة:اقبال ...اقباال

اقبال:مم نعاام

هيبة:شنو يكون واقع لحيااة ؟

اقبال:دابا تعرفييي نوصلو ويحن الله


**


هزات التيليفون عاضة على فمها وكتبات مساج لجابر فيه :حياة عيطات ليناا راها فطنجة ومشاو لبنات يجيبوهاا


حطات التيليفون كطوي فلحوايج حتى صونا تيليفونهاا هزاتو بزربة تبسمات وجاوباات

غيثة:الوو

جابر:امتا صوناات ؟

غيثة :شي نص سااعة داباا

جابر؛صافيي ...انصوني لاقبال داباا بلاتي


قطع عليهاا وهزات حاجبهاا لاحت تيليفون كتسب فخااطرهاا


**


شدات طريق تصونا تيليفونها بنمرة جابر جاوبات دايرة لكيت فودنها بلوتوت مركزة مع طريق


جابر:وي اقبال علماتني غيثة بلي صونات حياة

اقبال:داكشي لي كااين

جابر:اشنو وقع ..ميكونش عرف بداكشي

اقبال(تنهدات ) ممم

جابر(سااط ) مشااكيل

اقبال:هدشي لي عطا الله هاد السااعة مشكيل تابع مشكيل ...معرفتش كيفاش غندير لهادشي فدقة


جابر:فراس شهيد

اقبال:باشمن وجه ؟

جابر: صافي هدشي يتضمس ...تفكات جرة ب سلام اتركن فلمغرب وتجمع رااسها

اقبال(تنهدات )ياريت ...قدامي براج ...من بعد ونهدرو

جابر:اقباال خاصني نهدر مع غيثة

اقباال:الله يسخر بلي فيها الخير


قطعات معااها ونطقات هيبة من اللور :قلبي حاس بشي حاجة

اقباال: فوقتها اهيبة غتعرفي ...دابا نوصلوو نوشفو ختك على خير من بعد يدير الله خير


صونا جابر لغيثة لي جاوباتو تكان غيقطع وقالت:الو

جابر:غيثة مسالية !

غيثة :داباا ؟ كندير فلغدا

جابر: ورا العصر لكنتي مسالية نخرجوو بغيت نهدر معااك

غيثة(قلبها كيضرب )علاش شنوو بغيتي ؟

جابر:نكلسو ويكون خير

غيثة:واخة

قطع معاهاا كالسة كتقاد فمكياجها فلاتخوس وقالت: معرت شنو بغاني

انصاف:لغدا يكون تحرق ؟

غيثة:نننن


ناضت لصالون فين ناعسة الغالية مهدودة قدامها عرام تاع دواياات


غيثة:ماما ...ماماا

الغالية(حلات عينيها مفزووعة )جااو ..جاو

غيثة:الاا يكونو مزال موصلوو بعداا

الغالية:لااش مفيقاانيي لااش

غيثة:جابر بغا يهدر معاياا قاليا نشوفك ورا العصر

الغالية:يهدر ؟ سيري شوفي اش بغاا ...اش غنقوليك !

غيثة:واخ


الغالية:لوحي عليا شي كاشة هزاني تبوريشة


لاحت عليها كاشة رقيقة ومشات صايبات ليهاا الغداا هيا وانصااف معاونين فلكوزينة

مشات لبييت تشوف اش تلبس ...شي حاجة لي تبينها بعقلهاا وتجي معاها اهم حااجة ...مشات لحوايج هيبة


انصاف:نااري اختي نتي بزااف

غيثة:ههه بلفرحة متقول والوو ...دوك لبسات لي عندي مستورين شافني بييهم ...تنشري لجديد

لبسات دجين ديالهاا قصير وخلات خلخال تاع نقرا فرجلها ...لبسات شوميز فيها سمطة رقيقة ...هزات الصاك تاع هيبة والشال ديالهاا فالستان زرق ملكي او شبكة دونتيل من تحت الشال كتلبس فلاسود


عطات وجهها حقوو وتريحاات مع رااسهاا مجات فن تكمل حتى ادن العصر وهيا من هادي لهاادي عاد سلات ..لبسات سبرديلة بيضة هابطة بان لخلخال ...هزات نضاضر تاع هيبة


هيبة:هاد هيبة فلوسها ماشية غير فليمارك الغاليين

انصاف:ههه بصحتهاا

غيثة:بصحتي انا لي كنلبس حوايجها ههههه كيجاتني

انصاف:بصحتك والله جاتك فنة وتاك لوون


كتمشي وتجي قدام لمرااية دير الصاك فايدها شوية ديرو فكتفهاا وتمشا منخوية وقالت:كيبان لخلخاال

انصاف:بااااين ...فراسك راه حراام

غيثة : فراسك طلقي شعرك فالزنقة حرام ؟اوى جمعيي جعيطاتك

انصاف:وبااز درتي الزيف يوماين اتقلبيها الركن المفتي

غيثة: ههههه

صونا تيليفونها وخلاتو كيصونيي وانصاف كتقوليها جاوبي تقرب يقطع وجاوبات

غيثة:نعام

جابر:انا لتحت

غيثة:واخة صبر نوجد راسي ونهبط

جابر:واحد ساعة تااني

غيثة:دغياا


قطعات معاه وكلساات كتخربق فتيليفونها جهد عشرات دقايق عاد نااضت


غيثة:ماما هاني مشييت


سلماات وهيا كالسة فوق الصلاية وقالت: سيري ابنتي ...اجي هناا (رجعات ) ديري عقلك اغيثة وتفاهمو داك ولد النااس رااه متصيبيش بحالوو ...وقالو ناس بكري لي يبغييك حسن ملي تبغيي ...خليني نرتاح من جيهتك مدا بيا نشوف كل وحدة فيكم فدارها مرتااحة


غيثة:واخ امام امتعصبيش راسك انا مشيت


هبطات متوترة من هاد اللقاء قلبها كيضرب دارت نضاضر شمسية على عينيها شادة تيليفون فايد وصاكها فايد كتقلب بعينيهاا علييه تبان ليها فطموبيلتوو كالس ...قربات لطموبيل حلات الباب القدام حداه قلبها كيضرب كانها اول مرة تشوفوو غافلة على نضرااتو ليهاا المعجبة ...مينكرش حمقاتو بهاد اللوك الجديد تغير جدري حتى فستيل حوايجهاا ...عارف العقل طااير وصعييب دير عقلها ولكن من برا كتبان نااضجة وخة عارف هدشي غي زوااق ...وخة هكاك عاجبوو


غيثة:حم ...سلام لباس

جابر:لبااس الحمد لله ونتي

غيثة: الحمد لله


ديمارا خارج لطريق ساكتيين كتربت بضفارها على الصاك تقالت:فين غنمشيو !


جابر:نشوفو شي بلاصة زوينة نكلسو فيهاا نهدرو بخاطرنا


حركات راسها باه حيدات نضاضر الشوف كتسرق نظرة منوو بطرف عينيهاا ...داير كاسكيط ...لحية مرتبة سوداء جات مع ملامح وجهو ولونو الاسمر ..لابس قميجة طاوي ايديهاا تالمرفق كريشة باينة شوية نظرا لعموريتوو وغياب الرياضة شيء عادي ..حيت مݣضر وعامر ماشي ضعيف ...ودجين اسود ...


سكتات كتشوف فطرييق تشافتوو وقف امام قهوة عائلية ..عرفاتها حيت كتجي ليها مع اقباال وشحال من مرة جات مع خواتاتها


جابر:نزلي


نزلات تابعااه ساكتة دخلو لقهوة لي مكانتش عامرة بزااف ناس قليلة موسيقة هادئة ..دخلو لداخل طلعو لفوق طيراس كيطل على طريق شدو طبيلة وكلسو مقابلين مع بعضياتهم ...حط مرفق ايدو فوق الطبلة وقال: اوى اغيثة


غيثة(كدور فعينيها )ممم اوى اوى ...لبااس (بطنز )اش خبار كريمة

جابر(حك لحيتوو )بخيرر ..سلمات عليك

غيثة (من نيتها )واش كدوي بصح !

جابر:شنو بان لييك

غيثة:كيفاش شنو بان لياا ؟ واش كدوي بصح ...جابر جاوبني

جابر:شنو تشربي

غيثة:وجابر

جابر: اشنو اندير مع كريمة ؟ راه غير ضاحك معاك

غيثة (رتااحت )ممم احسابني

جابر:او من بعد !

غيثة:انا غير مبغيتكش طيح مع ديك خيتي

جابر:وحدة خرا هاانية ؟

غيثة:طالب عليهاا

جابر(بطنز ) شنو نبقا وحدااني ...نتي ضايرين بيك خوتاتك ...انا شادية كتجي شهر فلعاام شكون معايا


غيثة(قلبات عينيها )معاك الله

جابر:الحمد لله (تنهد كيشوف فيهاا حاطة ايد على حنكها كدور فعينيهاا كي موكاا )شنو تشرب لمعزة

غيثة(ميلات راسها وضحكاات )بزاف علييك ...بغيت عصير لڤوكة بلفخوي سييك


جابر:باغة تشربي عصير ولا امتحان فلفرونسي

غيثة:ههه


هز ايدو عيط لسرباي طلب ليها شنو بغاات مع حلوة تاع لكرييم وهوا خدا ليه قهوة


كلسو كيتسنااو طلبهم ونطق جابر فاتح لموضوع وقال: جبتك هنا باش نهدرو ...الى لقيناا باش نكملو زواج مرحباا ...ملقيناش مكاين لاش يبقا كل واحد يعدب فالتااني على والوو.... دبا شوفي اغيثة انا راك عارفااني ملي وعيتي على دنياا ...نمضغك ومنسرطكش


ملحق 19/12/2021


حط السرباي اش طلبوو حرك قهوتوو وهيا داقت من العصير


جابر:قولي اش عندك اغيثة بااش نلقاو شي حل مزيان لينا كامليين

غيثة:اشمن حل

جابر: اشمن حل ؟ كتفلااي علياا علاش جينا هناا نضربو لحلوة والعصير ؟

غيثة:نهضروو

جابر:اوى هدري

غيثة(كدور فعينيها )حم بدا نتاا معرفت منقول

جابر:شكون اناا عندك اغيثة


سرطات ريقهاا كتقاد فلكرسي كتحمار وتلون هي بووحدهاا ميلات رااسها وقالت:ااا حم حتى تجاوبني نتاا شنو انا بالنسبة ليك

جغم من قهوتو كيحرك راسو يمين شمال وقال:دابا غنبقاو مني منك ؟ ..واخا نخليو هاد السؤال هوا اللخر ...شنو اغيثة لي معاجبكش معاياا


غيثة:داباا نجااوب

جابر:جاوبيي نسمع

غيثة(كتحسب بصبااعهاا )فيك نݣير

جابر:اناا ؟

غيثة(بتاكيد)اه اه فييك نكير ...ملي مكتلقاش شي حاجة مقادة كتبقاا تنكر عليهاا ...مكتخرجنييش ...خرجاتنا بلحسااب اجابر وكونما كنقولها عمرك ديرهاا ...معمررنا ساافرناا. ...عمرك كلستي معاياا وقلتي لياا هضرة زويينة ...عمري غلطت وجيتي شرحتي لياا بلخاطر كلشي عندك بلعصاا كلشي بلغواات


جابر: اوى زيدي

غيثة:انا مطالبة والو اجابر ...بحالي بحال كاع البناات

جابر:لا سمحيلياا نتي داكشي لي عند لبنات عندك كتر منوو اغيثة نتي باغة شي حوايج كباار علييك وماشي دياالك ...مكنضربك حتى كتوصليها ليا لعظم اغيثة فعايلك ماشي ديال وحدة باغة الاستقرار ...كلمة جوج طلقني كلمة جوج طلقني ...شنو اغيثة طلبتي ومعطيتكش ...ياك حتى طلااق بغيتيه هاحنا وصلنااا ليه


غيثة (هبطات راسها كتلعب بلمعلقة )عمرك حاولتي تفهمني

جابر:انا جيت هنا باش نفهمك...فهميني ...ممم لميساجات معا داك السلكووط ...تصااور تسلكيط فانستاغرراام ...هدشي لي باغة نفهم


غيثة:كون كنتيي كتفهمني مكنتش غنخبي علييك


جابر:غيثة داكشي عمري نقبلو لييك سوا قلتيها سوا خبيتيي ...انا ماشيي ديوثي باش مرتي دير لي عجبهاا وانا اللور كنفرنس اشنو لفرق ! حتى انا نووض نشطح ونتقب ودنيي ...احسابليك الشوهة صعييبة


غيثة:انا مدايرااش الشووهة ...درت شي حاجة لي باغاها الشوتينغ

جابر(تقاد فوق الكرسي )باقة كتقوليك باغاهاا ...شوفيي طيرانك فين وصلك !...فين شعرك ؟ فين الساالف ليي ضاارب النص فطوولك ومزال كتقول مدرتش الشوهة


غيثة:واش انا عرفت هدشي غيخرج هكا اجاابر


جابر:نتي كديري الحاجة من بعد كتندمي عليهاا ...فكري مزياان وعاودي فكريي فشنو باغية مزياان وقيلي عليك داكشي حيت معندو فين يوصلك ...شديتي البااك درتي التمريض ديها فقراايتك ...انا موصلتش ...اقبال موصلااتش كتشووف فييك نتيي توصليي وتكوني بقرايتك بديبلوماتك ماشي هازة كاميراا وتعوجي قداام الحمير اغيثة


هبطات عينيهاا وقالت :ومزال كترجع لياا كلشي بحالا انا بوحدي لي غالطة


جابر: مكنقولش ليك هدرة زوينة ...عمرك قلتيها لياا نتي ؟ ...مكنخرجكش حيت نتي مكترضايش تخرجي معاياا باش ميعرفوكش الناس مزوجة



غيثة(خرجو عينيهاا )حشومة علييك هاد لهدرة مكاينااش

جابر: ملي هدشيي علاش داك الكلب مفراسووش راك مزوجة ...كاينة شي وحدة مزوجة كدير دوك الفعاايل


غيية(سرطات ريقها كتفتف ) م مقلتش وصاافي


جابر:شوفي اغيثة غنجيك نيشاان ....ربي لي شااهد بمعزتك عنديي...ولكن راه لواحد فهاد الدنيا كيقلب على لي تشاركو نهارو يا خايب ياا زوين ...ضحك فوجهوو..تفرح بييه ملي يدخل ...ديك الساع طلبي عمري نعطيه لييك ولكن نتي هدشي عمرررك درتييه عمري اغيثة شفت لفرحة فعينيك ملي كندخل


غيثة(غرغرو عينيهاا مهبطاهم كتلعب بلحلوة ) نتا عارفني مكنتش باغة زوااج وكنت معتابرااك خوياا ...لوكان فضروف خراا يمكن نن


جابر(قاطعهاا )معمرك كنتي غتشوفي فياا شوفة خرا ...نتي بااغة شي حوايج عاليين وانا فااهمك ...باغة واحد يعيشك فلفيلات ويدور بيك لبلداان ...عينين زرقين وشهب وطموبيل اخر مكااين حيت نتي زويينة وزيينك يستااهل الزين ...هادي هضرتك ماشي هضرتي ...انا جهدي درتوو معاك لحاجة زويينة ديالك عمريي اغيثة خبيت علييك

عينياا كون طلبتيهم ميغلاوش علييك ولكن


غيثة:ولكن تا اناا بغييتك تعطيني الاهتمام اجاابر ...ونتا هدشي كتبينو لياا غير ملي كنكون انا ويااك فلبييت ...عمر كلمة حبيبة مسمعتهاا منك ابسط حاجة تقدر تقولهاا لياا ...عمرك قلتي ليا هاد اللبسة جاتك زويينة لاا كتقولياا تخرجي بيهاا نهرس لمك رجلييك


جابر:بمعنى مبغيت حد يشوفك بيهاا

غيثة:لاا كيفما انا كنقوليك جاك تريكو زويين ..حتى انا من حقيي


جابر:دابا نتي مشكيلتك معاياا غير مكنقولش ليك الهدرة زوينة ؟ يعني نتي باغة غير الهدرة مبغاش الافعاال دياليي يبينو لييك بلي اغيثة كنبغييك ...فهمتيهاا ولالاا ...نتي كتكبري قداامي واناا كنبغييك ...دخلتي لقلبيي وعمري حاولت نخرجك منوو ولكن نتيي مخليتي مدرتي بااش تبردييني من جيهتك


دورات راسها لجنب قلبها كيضرب معارفة اش تقول شلا هضرة كانت موجدة داباا تسالات ليهاا


جابر: طلبت منك شي حوايج اي رااجل ايطلبهم لمرااتو نتي محتارمتينيش اولاا كتخرجي بلبس ماشي ديال وحدة مزوجة ...كديري فعايل دريات صغاار تشيطين وبلاناات ودوزت ليك لعرارم وكنقول باقة صغييرة واحد فبلااصتي ايمشي يدبر وحدة خرا فقنت اخور يعيش مع رااسوو مباقيش يتسوق لييك حتى تمشي على خااطرك...ولكن هدشي ماشي فعايل رجال ...فعايل دوك زويزواات ليي باغة نتي السروال مقزب ودهنة وصدفة محلولة تالمعدة ...نتي باغة واحد تشاركي نتي ويااه السوشوار والدهنة تاع الشمش


غيثة:اشنو فيها الى لبست وطلقت شعري

جابر:اشنو فيها الى لبستي بحال هكاا ؟ زويف او لبس زوين ومستور وجاي معااك ...فدارك لبسي لي بغيتي الله يجعلك دوري عريانة مكاينش لي يقوليك كلمة تلعيب ولكن فزنقة احتاارمي راك مزوجة من راجل ولي شير فييك راه هدر فيا حتى اناا ...انا عندي 3 الشروط الى كتااب لينا رجووع اغيثة ... متلبسي لا خمار لا زمر لبسي غير هكا مطالبش بزااف ...تحتاارمينيي وديري بحساابيي ....انا قلت لي عندي شنو نتي عندك من جيهتي اغيثة



غيثة:لي عندي قلتوو انا بغيت حتى انا نسافر مرة مرة نخرجوو وخة غير مرة فالسيمانة نشطو ونضحكوو ...علاش نشرفو بلا وقت ؟


جابر: دابا اغيثة حطينا كل نقطة بلاصتها دابا الكورة بقات عندك ...فكريي فكري مزييان ...لمرة اللول تزوجنا بزز وعاارف غلطناا وعاارف وعاارف ولكن تاحد مامعصوم من الخطأ ...دابا بغيت الى رجعتي ترجعيي غيثة لي باغة تكمل مع جاابر ...دير معاه وليداات وعائلة ...مغنبزز عليك والوو ...الجلسة التانية بقات ليها سيمانة خودي وقتك ولي قلتيهاا هيا لي غادي تكوون ...تفاهمنا ام الغيث


حركات راسهاا باه وهز كاسو يشرب لقا القهوة برداات وقال:لقهوة برداات وشحفتيني


تبسمات وعينيها فلكاس كدور فهدرتوو فراسهاا دابا القرار بقا فايدهاا يا تبعد وكل يشد طريق ياا تكمل معااه هاد لمرة بقلبها لي مايل ليه


جابر(تنهد )شنو درتي فقرايتك

غيثة:ساليت خاصهم دابا غير يعيطو

جابر:ايكون خيير ان شاء الله

غيثة:ان شاء الله

جابر(كيشوف فيها باعجاب وشحال وتاها الحجااب او وقارو )ملي كديري عقلك كتكوني زوينة


بابتسامة قالت :انا ديماا زويينة نتا لي مكتشوفش

جابر(هز حجبانوو كيشرب لما )وباااز


***

وصلات لطنجة والعيا واخد منها حقوو ...مباغاش ترتاح حتى تشووف ختها بعينيهاا


رغم اخطاائها رغم كلشيي كتبقا لحمها ودمهاا ...ولحم الى خناز كيهزوه ماليه


امام سبيطار الدولة لقاات دنيا عامرة قدام ليرجونص


هيبة:واش حياة كاينة هناا ؟ اش وقع ليهاا


اقبال:حتى انا معارافااش اهيبة كلسي نمشي نشوف اش واقع ...خلات هيبة مع اسماعيل وهبطات هيا كتسول وقفها السوكيريتي عند الباب

_الالة كتقلب على سي حد ؟

اقبال:ختي جابوها هناا

_تالغدا وجي دابا زيارة تسالات

اقبال: غير نشووفها ونخرج دغياا منتعطلش

_اختي راه زيارة سلاات مع 3 ...متعمليناشي صداع



بعدات كتسووط صونات فالنمرة لي صونات منها حيااة وقت بسيط وجاوباات

اقبال:الوو سمحيليا لصدعتك

_ماشي مشكيل شنو حب لخاطر

اقبال:انا خت حياة*** راكم تاصلتو قبيل بيا من تيليفونك ...عفاك خاصني نشوفهاا ضروري مخلاونيش

_لااا راه تسالات زيارة

اقبال:عفااك اختي جيت من مكنااس خاصني نطمن على ختي ونخرج ...خمسة دقايق منفوتهااش ...ديري معايا هاد لبليزير بحلاوتك


سكتات شوية كتفكر وقال :واخة اجي نلباب اتلقاني حداه متقوليشي جاية تشوفي شي مريطة

اقبال:شكرا اختي


هيبة (جاية عندها شادة اسماعيل )مخلاوكش

اقبال:بقاي فطموبيل ...غنمشي ندخل داباا

هيبة:نمشي معاك

اقبال:لاا راني داخلة غير بزز ...نشوفهاا ونعرفو اش نديرو

هيبة:واخة اختي


مشات الباب بانت ليها فرملية واقفة حدا السيكوريتي كتهدر معااه حتى اشاار ليها لاقبال جاية


_نتي خت حياة ؟

اقبال:اناا

_مم واخة اجي معايا


دخلات برفقتهاا طلعاتها فين لبلاصة فين كاينة حياة. رفقة جوج سيدات اخرين كل وحدة فسرير ديالها ...قبل مدخل شداتهاا: مشتيني مشتك


سلمان عليهاا وقالت:شكرا

جمعات لخرا ايدها فجيب وقالت:متعطلييش


دخلات كتقلب بعينيهاا على حيااة لقاتها عاطية بضهر هيا اللخرة كتشوف فزااج..حتى باغتها صوت اقبال لي ناضت قافزة محساات غير بحضنهاا مزير عليهاا وهيا كالسة خلا دموعها يهبطوو فحضن ختهاا سندهم ف الحيااة


بكاات وبكاات ولخرا مزيرة عليهاا


حياة(بدموع )سمحيلياا ا اقبال هءهءه سمحوليا عفااك جرجرتك معاياا وبرزطتك هءهءه..عمري ضنييت هدشي غيوقع هءهءهء عمري ضنيت نكون سباب مرضك شي نهاار


اقبال:ششش صافي ماشي وقت هاد لهدرة (حيداتها من حضنهاا خشات وجهها كتشووف فكمية التعب لي تحقنات تحت عينيهاا ...بوجه شااحب جرووح بسيطة فوجها بحال لقميشاات


اقبال:شنو وقع شنوو ...فين غبرتي تلتياام ا حياة كنت غنحماااق ....فيين


حياة(مسحات دموعها ايدها كيترعدو وجرات اقبال كلسات حداها )داك ولد لحراام تاع محمد عرف شنو وقع هءهءه متخيليش شنو دار فياا كرا واحد وداوني لغابة هلكني عصاا ا اقباال ظهري كلو تنبل لياا ...خلاوني بليل فدااك لخلاا هءهءه معارفة راسي واش ميتة ولا حية جا صباح عند بالي غيفكنيي قالياا انهبطك لمغرب محمد راه مشاا


اقبال:ولاخر فينهواا

حياة(بشفايف كيترعدو )معرفتش غبر هءهءه....هدونيي خداو لياا كلشي ورااقيي حوايجي لاحوني فطنجة ومشاا

اقبال:الحمد لله لي مقتلكش ...هدشي كلو يتنساا

حياة:هءهءهه قلت غيكون طااح ليا لبيبيي بدموع )مطااحش اقبال شنو غنديير هءهءه حتى لورااق مبقاوش عنديي شنو غندير


اقبال(غمضات عينيها كتنهد ) غنلقااو حل ...كلشي ليه حل.

حياة:واش فراسهمم هدشيي

اقبال:مفراسهمش ولكن هدا موضوع مكيتخبااش احيااة..تخرجي منهناا ونلقاو حل


حياة:عطيني تيليفونك

اقبال:علاش

حياة:بغيت نتاكد

مسولاتهااش عطاتها التيليفوون ولخرا دغيا ركبات رقم هود دارتو فودنهاا مقهورة ودموع سايلين لقاتوو طافي قطعات وركبات نمرة خرا ديال دارو كيصوني حتى يعياا ويسكت


حيدات ليها اقبال التيليفون من ودنها وقالت :محمد وتريكتوو غتنساايهم بحالا عمرهم كاانو فحيااتك ...ساليناا براا اخر حاجة باقة تفكري فيهاا ولا غتنساايني فمرة ...داباا اختااري يانصلحو هدشي لي درتتيي يا كل واحد يشد طريقو منهناا



شدات فدراعها بترجي وقالت :متخلينيش ا اقبال ندير لي بغيتي


ترمات فحضنها من جديد نطقات اقبال وقالت:دابا رتااحي ...صباح غنجيي ...طبيب شنو قالييك

مسحات دموعهاا وقالت :قالياا بلي نقدر ندير اجهااض حيت لبيبي هابط لتحت.. وخاصني نبقا ناعسة على ظهري ومنتحركش بزااف ...(مسحات عينيها )جاو عندي لبوليس


اقبال:علاش

حياة:حيت لولد لي لقاني شاف هداك خينا ملي ضربني وعيط لبوليس ...دا لياا كلشيي لكارط باسبور كلشي


اقبال:قلتي ليهم شي حاجة


حركات راسها بلاا وقالت:مقدرتش خفت نجبد على راسيي مشاكيل خرا وانا بغيت نسا كلشي


اقبال: احسن حااجة درتي ...خاصني نمشي بزز خلاوني نشووفك غداا نجيو


جبدات من جيبها تيليفون وقالت:خلي عندك هدا صوني لغالية طمنيهاا علييك والى كانت شي حاجة صوني لياا

حياة:وخة اختي


توادعات معاهاا وغادية ورجعات وقفات قدامها ...دوزات ايدها على شعر حياة ونطقات:مشهية شي حااجة


حياة:مشهية نرتااح ومعرفتش كيفاش ندير

اقبال:لها مدبر حكييم ...هاد لولد ولا بنت ما دنبوو والوو الى بغاه ربيي يتزاد فهاد دنياا غتكوني بييه وتكفري بيه على دنوبك ...رجعي لربي احيااة راك بعدتي بزااف اختي


حركات راسها باه حشمانة من رااسهاا تنهدات اقبال وقالت:انا مشيت داباا


خرجات من تماا لقات الظلام طااح ودنيا ظلمات صونات لشهيد


شهيد: امضراا وصلتي

اقبال:اه وصلت ...غنشدو شي اوطيل وغدا نجيو

شهيد:وشنو وقع فيين غبرات

اقبال:داكشي لي قلت ليك هوا لي كااين ..تناقشات معااه او حيد ليها لورااق وجابها لمغريب


شهيد:واش هدا مرييض فراسو ؟ غير حيد ليها لورااق صافي مغترجعهمش ...اتمشي ديكلاري بليي طاحو ليهاا ..كياخد شوية الوقت ولكن غيرجعو لييهاا


اقبال:يكون خيرر طلق بعدا منو ويحن مولانا تكلس فبلادهاا تقابل مشرووعها لي بغات دير

شهيد:نتي صافاا يكما عيتي

اقبال:شوية نوصل ونعيط ليك


دخلات لطموبيل مهدودة باغة تغمض عينيها تقفزاتها هيبة وقالت:شنو عندهاا

اقبال:معندها والو اهيبة دابزات معاه وحيد ليها لوراق

هيبة:ولد لحراام صدق وامتا اتخرج

اقبال:غدا فصباح ..انشدو اوطيل نرتاحو فييه منهنا لغدا يحن الله


***


وقف قداام دار وبقاو كالسين فطموبيل وقال:الى قبلتي بشروطي حتى انا غنحاول نبدل من راسيي على قبلك ...مقبلتيش غتبقا ديما بلاصتك عزيزة او وقت لي حتاجيتيني نكون جنبك بحال خوك بحال جاركم


غيثة(شافت فيه )دابا صعيب ترجع خوياا

جابر:علاش

هزات كتاافهاا كتحل فلباب وقالت:هكاك ...بسلامة

جابر:بسلامة


طلعات لدار عقلها ضرها بكترت التفكير ...ترجع ؟ مترجعش ؟ مقادراش تحكم وتجزم فقرار واحد ...خايفة ترجع تندم ...خايفة ماترجعش وتندم


هي عارفة شخصيتها كيدايرة عارفة بلي صعييب تبدل ...صعيب بين ليلة ونهار تولي انسانة خرا


الطبغ غلاب سوا غيثة سوا جابر ...ممكن يكون تغير ولكن باش تبدل الشخصية كلها فرمشة عين راه لا يمكن



حلات عليهاا انصاف لباب قالت السلام بعقل مرفووع ودخلات


الغالية :امضراا ؟

غيثة:معرفتش اماما نفكر

الغالية:لي بان ليك مبقيت نبزز عليك والو

غيثة:حياة هضرات جايين

الغالية:عاد هضرت معاها ...غيباتو تماا تالغداا ويجيو

غيثة:صاافي ...انمشي نبدل


دخلات البييت وتبعاتها انصااف وقالت:عاودي لياا كيدازت الخرجة


غيثة:زوينة ...هضرناا (تبسمات )قالياا كنبغييك

انصاف(بحماس )ونتي شنو قلتي

غيثة:مقلت والوو (تكات )باغاه ومبغااهش (شافت فيه )احساس فشكل والله ...معرفت راسي واش كنبغيه ولا غير ولفتوو ...خفت نرجع وندم ...والى مرجعتش وطلقنا وشفتو مع وحدة خرا بااش غنحس ديك السااع (تلفات )شنو ندير ا انصاف ...حتى اقبال لي نهدر معاهاا عقلها مرفووع مع حياة


انصاف:انا معرفتش شنو نقولييك ...تسناي حتى تهدري مع البنات هوما ينصحوك


غيثة:زعمة نتي عمرك بغيتي شي حد

انصاف(تزنكاات )اويلي لااا

غيثة:او دااك طويل تاع لوس هيبة هههه

انصاف:والله مابيني وبينو والوو ...ومتفكرينيش فيه عندي رونديفو فشهر تسعود نحيد ليباݣ

غيثة:مالو تيتيز

انصاف:مبغيت لا تيتيز لا والو اغيثة وعمري نفكر فييه ...انا كنتسنا شهر تسعود غير باش نبدا قراايتي ...عرفتي اغيثة اشنو هياا تكوني محرومة من شي حوايج حياتك كاملة ؟ مغنضيعهومش تعطاتني فرصة نكمل قرايتي هاديك احسن حاجة وقعات فحيااتي


**


من نهار حليت عيني وانا كَنجري

عمَّر شي حاجة ما جاتني ساهلة

خدامة على راسي وعلى دراعي كنعري

عمري ما طمعت باش نديها كاملة


راضية باللي جاني باغا نبدل حالي

الى درت شي حاجة في راسي أنا راه كطرى

بنادم ما هناني الماضي راه قرّاني

باغا ندير أنا اللي ما دارتو تا مرا


ويا ليّام ويا ليّام

علاش كَتعاديني وانتي عارفة يا ليام

اللي في قلبي راه فعيني

واخة دماغي راه عيان

بلا ما تواسيني غير شوفي فيّا مزيان

ما غادي نخليك

حتى اضحكي لي يا ليام


علاش كَتعاديني

وانتي عارفة يا ليام

اللي في قلبي راه فعيني

واخة دماغي راه عيان

بلا ما تواسيني غير شوفي فيّا مزيان

ما غادي نخليك


ما غاديش نبقى نبكي على زهري

غدّا جاي وخصو يلقاني واجدة

الحمل تقيل وهرّس لي ضهري

الحياة بغات اللي معاها معاندة


دازو عليّا ليالي نعاس جاع ما جاني

بسبابي قلبي مجروح وباقي ما برى

اللي عشتو راه ورّاني فرحني وبكاني

ما زاد عليا أنا وباقا صابرة


أنا اللي ما بقيتش باغا نشوفو وراي

مصاحبة الليل ونجومو سهرانة معاي

أنا اللي ما بقيتش باغا نشوفو وراي

مصاحبة الليل ونجومو سهرانة معاي


يا ليّام ويا ليّام

علاش كَتعاديني وانتي عارفة يا ليام

اللي في قلبي راه فعيني

واخة دماغي راه عيان

بلا ما تواسيني غير شوفي فيّا مزيان

ما غادي نخليك

حتى اضحكي لي يا ليام


#ابتسام تسكت *اليام*


بين نجوم الليل واققة فلباالكون كتناجي همها للخالق ....لمدينة مضوية تقول حد منااعس ...لوحدة تليل وهياا عقلها مزال عاد فايق ...هيبة فشومبر منعسة فحضنهاا اسماعيل باش ميبكيش على رضاعة لي تحرم منها فاشهر الاولى



واقفيين قدام سبيطار فايديهم فطور لحياة هيبة مركبة اسماعيل لقدام فركاب ومغطياه بايزار خفيف بلزرق


هيبة:غتخرج ليوم

اقبال:داكشي لي قالت ليا لفرملية ...ياله اجي ندخلوو


دخلو بجوج دنياا عامرة وصدااع وروينة دخلو لشومير كانو ناس اخريين جاو لزيارة احبابهم لي ناعسين تماا ..كانت عينيها على الباب حتى شاافتهم داخلين عندهاا...تبسمات ليها اقبال وباستهاا


اقبال:صبحتي مزياان

حياة:مزياان اختي

هيبة :حيااة (عنقاتها بجنب )خلعتيني عليك اختي

حياة : بحرا تعرفو بلاصتي ههه

هيبة(شدات ايدهاا ) بحالا كتقولي واش تقدي تسخاي بصبع من صباعك بخمسة ...الحمد لله على سلامتك اختي ...او لورااق يعوضهم ليك الله لمهيم رجعتي لينا ساالمة


اقبال:فطري بعدا ياله

حياة:قتلني جووع

حطات ليها لفطور منوع ليهاا ...كلات حتى شبعاات وهوما قبالتهاا


اقبال:ايخصك حوايج باش تخرجي ...انمشي نتقدا ليك شي حاجة ونعطيها لفرملية لي مقابلاك ..هيبة مشيناا

هيبة:واخة


تقداو ليها متلبس رسلوهم مع لفرملية وبقاو واقفيين تماا حتى علماتهم بخروجهاا دخلات اقبال معاونااها وفايدهاا صاشية تاع دوايات تقداتهم حتى هوماا حطات ايدها على كرشها شادها لحرييق واقبال معاوناهاا ...هيبة كتشوف فيها من حدا الطموبيل مكمشة عينيها فيهاا ...شي حاجة ماشي تالهيه هيا مفراسهاش


حلات لباب للقدام ركبوو مشاو يهزو اش بقا ليهم فلوطيل


نعس اسماعيل حطووه بينما ارتااحو ...حياة متكية فوق لفوطوي واقبال ساهية فلفرااغ قبالتهاا تنطقات هيبة شادة فجناابها قدامهم :اتخليوني كي الصمكة بيناتكم ؟ مغتقولوش شنو واقع


تقدات حيااة فلكلسة متألمة من ضهرهاا


اقبال:هاد لهضرة لي غتقاال هنااا غتبقاا هناا

هيبة:صافي ا اقبال رااني تعلمت ...علماتني باش نسد فميي

حياة:انا حاملة

لحظة صمت وصدمة كتشوف فيها بمعنى منيتك وقالت:حاملة ؟ كيفاش حاملة ...بالريزو ياك باقة بنت (سكتات )حياة اش درتيي (شافت حالتهاا ) خنتييه ابنت لحرااام (بصدمة انفاعلاات )دوي احيااة


اقبال؛ششش براكة من لغوات


خبطات هيبة جناابها بلفقصة وشدات راسهاا وقالت:معامن ؟ معامن درتي هاد لموصيبة شكون باااه وفينهواا. ....لاش سااكتة احيااة دويي


حياة:هود (هبطات راسها

خبطات حنااكهاا بصدمة وقالت:اويليي على بنت لحرااام مع ولد خووه اويييليي على الكلبة اش داارت اويليي لمن تعااودييهاا اش درتيي اااش


حياة:لي عطا الله عطاه داباا غلطت وكلشي كيغلط


هيبة:لا اختي ماشي كلشي كيدير فعلتك نغبطو غلط يتغفر ماشي جريييمة على قدهاا ...خياانة ومع ولد خووه وحااملة من لفووق اشنو غتقوليي لنااس


حياة:اخر هميي النااس (سكتات شوي )الى كان هدشي غيضركم نتوما مغنكونش فمكنااس نشوف شي مدينة فين نستاقر ونخدم فيهاا


اقبال:ديك لهدرة معمرك تحلمي بييها سمعتيني ...دابا قدامك مسؤوليية غتقدي بييها وغتعيشيه فلحلاال وتكفري على دنبك ...قطعتي لواد ونشفو رجليك عرفتي غضب الله شحال خاايب ها لبرهان كيبان احياة


هيبة (مامتيقاش كتمشي وتجيي مفقووصة )وشنو غتقولو ليهم على لولد ملي يتزاد ؟ هاه ...غتنسبيه لمحمد ؟ تقولي ليهم ولدوو


اقبال:اشمن محمد ولا روين ...ولدها غيكون فسميتها بغا باه يدخلو فسميتو مرحباا مبغاش معمرو يبان قدامناا ...وسرناا هنا يبقاا .....تاحد معارف راجلك كان مرييض شكوون عاارف ياك غير حنى بتلاتة


حياة: علاه هيبة خلات القضية مستورة ! كان خاصها غير فين تشفا فياا

هيبة:ما قلتها لحد...فراس غير ماما وغيثة


ساطت اقبال وقالت:هيبة ...يا هيببة غتجيبي ليا الجلطة


هيبة:ففف عمرنا نتهناو زعمة ونرتااحو كي النااس


اقبال: هادي هياا دنياا...انشوف ضهرك

هيبة:مالو ضهرها ؟ مالو ضهرك نتي


عاوناتها تحيد تريكوو تشهقاات ورجعات اللور شادة فمها ضهرهاا مزووق ومجرووح


ناضت اقبال هزات دوا من صاشية وكلسات وراهاا كداوي ليهاا فجرااحيي ولخرا كتالم وهيبة كالسة قبالتهم شادة رااسها


ملحق 21/12/2021


داز يوم كامل وبعدهاا شدوو طريق لي دوزوها كلهاا ساكتين


حياة راه كتخطط وتبلاني شنو دير من بعد وكتحاول تأقلم مع حياتها جديدة.


وصلو لمكناس بعد عناء طويل بالنسبة لحياة لي جات الطريق كاملة وهي كاتقيى فالطريق...... مني كاايلقاو شي سطاسيون كاايوقفو فلوطوروت ... من غير المها الجسدي بسبب العصا و الألم النفسي بسبب هاد الاحداث كاملة لي دازت منها..... خلاصة الامر ماوصلات حتى غفر ليها الله الذنوب....


دقات هيبة فالباب و حداها حياة وجهها صفر مسقوط من الدم مجا فين يتحل لباب حتى لحقات عليهم اقبال هازة ولدها......

تحل لباب من طرف غيييثة هاد الاخيرة لي غوووتات بالجهد بالفرحة و تلاحت على حياااة بتعنيقة


غيثة (بمزاح) : السفريطة على سلامتك

انصاف (قربات عنقاتها حتى هي و نطقات بهدوء) : الحمد لله على سلامتك


ياله غادي تجااوبهم وهي تخرج لغالية من لكوزبنة

الغالية (بلهفة) : بنتي بنتي "جراااااتها لحضنها" هءهءهء كنت غانترزا فيييك ابنتي هءهءهء "كاتبوس فيها" على سلامتك اكبيدتي على سلامتك


حياة (غمضات عينيها بألم فينما عنقوها كاايضرها ظهرها لي شابع شحيط) : الله يسلمكم


دخلو لصالون جلسو وهما ضاايرين بيها كل وحدة منين كاتسوول.... الغالية جالسة حداها متكياها على كتفها كايسولو و يعااودو مزال عند باالهم بلي داكشي لي عاودات ليهم اقبال فاللول هو لي كاين... بغات طلق من محمد و حيد ليها وراقها و لاحها فالمغرب

الغالية : هاااادشي كااامل خرررج منو ولد الح*"رااام باااغي يرزيني فبنتي

اقبال (تنهدات) : المهم راها وسطنا دابا و بخير و على خير

حياة : صافي اماما سدي الموضوع مابغيتش نسمع سيييرتو

الغالية : وااخا ابنتي النهار الكبير هو لي رجعتي ليا واقفة على رجليك


حياة حاليا كاتهرب من الموضوع معارفاش منين تبدا ليهم و اقبال جالسة قدامها كاتسناها ايمتى تهضر باغاها هي لي تجبد الهضرة... حيت من حقهم يعرفو و القضية فيها الحمل يبااان سبااان قدما خباااتو....

بقاو على هاد الحال حتى ناضت الغالية شعلات على لغدا باش يسخن كانت دااايرة اللحم بالبرقوق... ناضت حياة لطواليط وهي توصلها الريحة حيت الطواليط قريبة من الكوزينة.... خااااطرها تروووع و مشات ماتجري لطواليط تقيى.... سدات عليها لباب و طلقات لما باش ماايسمعوهاش.....


بعد مدة خرجات كاتمسح ففمها لقاتهم حطو الغدا... غير جات عينيها فداك اللحم ولا فمها كاايجري بالما عااوتاني... خسرات ملامح وجهها الشيء لي لاحظاتو هيبة و نطقات بلا ماتشعر

هيبة : واااش روع ليك خااطرك

الغالية : علاش تروع راها كاتموت على اللحم بالبرقوق



حياة (خرجات عينيها فهيبة) : احم لا غير تقييت مع الطريق داكشي علاش

الغالية (باستغراب) : نتي ايمتى كنتي كاتقياي فالطرقان ديييما غادية جاية طوطحي.... ولكن مااااعجبني حاالك مني جييتي ونتي وجهك مسقوط منو الدم

بقاو وحدة تشوووف فوحدة ماعرفو مايقولو حتى نطقات اقبال : واش غادي تبقاو داويين مغناكلوش

الغالية(بقات كاتشوف فحياة بشك) : زيدو باسم الله

دارو على الطبلة كياكلو و حياااة والو خاطرها ماقبلش ليها داك اللحم بالبرقوق لي كانت كاطيح فيه عمية.... الوحم هو هذا ماتقدرش تاااكلو حابسة راااسها بزز من ريحتو لي واااصلاها......

غيثة (شافت فيها) : كووولي اصاحبتي

حياة(بتوتر) : غير بالصحة حتى تساليو و ديرو ليا معاكم شي حاجة خفيفة

الغالية (الشك دخلها من حاجة جاتها مستحيييلة.... شافت حتى عيات وهي تهز لقمة دارت فيها اللحم و شوية البرقوق و مداتها ليها لفمها) : شدي كووولي ردي الروووح

حياة مع وصلات ليها ديك اللقمة حدا فمها و وصلاتها هاديك الريحة مجهدة ماقدراتش مزال تصبر و ناااضت كاااتزرب للطواليط حتى سمعووها كااتقيى و تعاااود.....

الغالية خرجو عينيها و طاحت اللقمة من يدها شكها غادي و كايتحول ليقين حييت وحدة بحالها ماتخفاش عليها المرا الموحمة


االغالية:اقبال اش كاين


شافت هيبة فاقبال وقالت:مكاين والو اماما غير عيانة بطريق


******

من بعد لغداا ناضت نعساات مخشوشة فبلاصتهاا باغة غير تنعس وتنساا ...الغلطة لي دارت فلحظة ضعف كدفع تمنها بلغاليي ونفيسس ...شحال جهدهاا تخبيي حملهاا ...هازة بين ايديهاا خبر غيتفركع فاي دقيقة وسط دار


خرجات هيبة مقاسمين هم اختهم مشات لدارهاا فطاكسي مامشاتش لخدمة ليوم ..خلصات وهبطات ... بانت ليهاا طموبيلة هشام مركونة فجنب ...معلماتوش بلي جاية قالت غيكون فلخدمة


حلات باب جردة لكبير كتسمع صوت سيلياا كضحك فجردة مع جدهاا توجهات لباب حلاتو كتسمع لحاجة فالصالون كتهدر مع شي مرا ...من صواب ميمكنش طلع بلا متسلم على عدوزتها حيت مشاركين الدخلة وخة كل واحد ودارو بابها ديما محلول ولي طالع لدارو ضروري يدوز يسلم عليهم


قبل مدخل قالت ؛خالتيي


تقطعو الاصوات وناضت الحاجة بابتساامة خرجات لعندها سلمات عليهاا


نزهة:كيبقات ماماك قالي هشام كانت عيانة شوية

هيبة:شوية اخالتي ونتي كي بقيتي

نزهة:الحمد لله الحبيبة خليتي بلاصتك عليا

هيبة:ههه لخلا يخطيك اخالتي...بانو ليا عندك ضيااف

نزهة: غير ماماات سيلياا

هيبة:ماماات سيليا ؟ مزياان (بتاسمات ليها )انطلع نخليك براحتك

نزهة:واخة ابنتي



تبسمات ليها وطلعات وفدروج جمعات التبسيمة وقندشاات ...اشنو كدير هنا وعلاش جات من الاساس ...مزال موصلاتش تسمعات سيليا كتناديها


سيلياا:طاطاااا ههه انا جييييت

تسناتها فدروج تطلعات عندها سلمات عليهاا وقالت :الحبيبة ديالي توحشتهاا (هزاتهاا ) توحشتينيي


سيليا:بزااااف بزاف اطاطا

هيبة(كتسمع )يخلي ليااا ليي توحشنيي اناا ...نطلعو عند باباك ابنتيي


سمعات صوت مها كينادي سيلياا وقالت:ماما كتعيطلي اطاطا نشوفهاا ونرجع داكوغ

هيبة (هبطاتهاا )سيري احبيبة بشوية عليك


خلاتها هبطات وطلعات لدارهاا ...حلات بالسارووت باب دارهاا لقات سكات صوت التلفازة جاي من بيتهاا مع بغات تحل لباب حلو من طرفوو وتبسمات ليييه كان باين فييه كان نااعس لابس شورط قصير فقط وشعرو مرون


هيبة:فيقتك (باستو من حنكوو

هشام:نن كنت غير متكيي شوية ...راسي كيضرني شوية ...علاش مقلتيش ليا جاية ؟

هيبة(حطات صاكها ولافيست ديالهاا وشال ...كتهدر وكطلق فشعرها ) قلت منعدبكش اتكون خدام ...

هشام:لا مامشيتش ليوم

هيبة:مم كاينة ماماات سيليا لتحت على مبان لياا

هشام:مزال مامشات ؟ جات تشوف لحاجة

هيبة:لااا مزال

سمعات صوت سيلياا كدق فلباب حلات ليهاا ودخلاتها عندها كلساتها عندهاا


سيليا: باباا تكلم لمامي

هشام:مالها ؟

سيلياا(هزات كتاافها )جوسي باا

وقف لاح عليه كندورة هز تيليفونو وهبط وهيا كتكدد فشفايفها من لداخل مدوااتش وحلات ليها لهدرة فلحلق


هيبة:امتا جيتو

سيليا:جابنا بابا من لمطار صبااح

هيبة:نتي وماماك ؟

سيليا:وييي طاطا

تبسمات ليه بزز وناضت وقنديشة طلعاتهاا مشات عينيها لسرجم بان ليها واقف وهيا عاطيا لدار بظهر كتشوفيهم عقلها معاهم وسيلياا كتعاود ليهاا ولخرا كتجاوبها بمم مم


شافتو دخل ولخرا تبعاتو بعينيها من بعد هزات راسهاا فدار وصدرها طلع وهبط كانها تنهداات ...كتشوف تجات عينيهاا على هيبة لي دورات راسها بشوية كضحك ل سيلياا وقلبها غينفاجر


دخل هشام لبيت وقال:سيلياا ياله ابنتي تكلمي لماماك


سيليا:بااباا مبغيتش نمشيي عفااك نبقا هنا ليوم

هشام: صافي غداا نجيبك ابنتي

سيليا (كتبكي )عفااك ابابا بغيت نكلس معااكم شويااا

هشام :وخة ياله نقولوها لماماك باش متقلقش حتى هياا داكوغ


حركات راسها باه هز عينو ف هيبة كتشوفيه وترمش كتسنا غير لفرصة فاش تدوي وقال:هاني جاي


هيبة:غنتسنااك

هز عينو فيهاا جر بنتو وهبطو لعندهاا بقات شحال معااه موراها هيا مشاات ودخل هوا وسيلياا .. خلاها مع جداها وطلع لفووق


هشام:هبة فيينك


كانت فدريسينغ كتبدل حوايجها ب بيجامة بيتية مرداتش علييه تخرجات عندو وقالت:مشيتي لفااس

هشام :كانت شي خدمة تماا (حيد لكندورة ومنها نيت جبت سيلياا

هيبة:او ماماها

هشام:هيبة اش كااين

هيبة:لا والو ...شنو بغيتي نفهم غبرت يوماين اهشاام يوماين لقيتهاا فداار ومن فوق هدشي نتاا لي جايبها من لمطاار

هشام:شنو بغيتي نجري عليهاا !


هيبة:لا متجريش عليها حشوومة كون ديتيها داباا علاش خليتيها مسكينة تعدب فطاكسياات مامات بنتك

دازت من حداه خلاتو متبع ليها العين تشدها من دراعها كيضحك مرجعها قدااموو وعينيها فاضحين غيرتهاا لكبييرة


هشام؛ متعقديش الامور ا هيبة ...جات هنا حيت سمعات لواليدة مريضة هدا مكااين

هيبة:على قلة لي يجيبها جايبها اهشاام ...مامانعاكش على بنتك ولكن مهاا لاا اهشاام لاا


هشام(باسها فحنكهاا كيرطب فيهاا )واخة الالة

هيبة(بعدات )هشام مضحكش علياا بحال البنت صغيرة ...انشو نتوقع من وحدة كتبكي عليك فلوحدة تليل وداباا موصلها بحالا مواقع والوو كيفاش ن (سكتات كتجمع فلكماات وهوا شاد جناابو وجمع تخنزيرة خلاو حجبانوو يتعقدو


هشام:بلااتي بلاتي هيبة ...كتقلبي ليا تيليفوني ؟


لي فيه شي لوولة فييه فيه



شدها الخوف وتقفقيفة ركباتها بانت فوجهها لي تزنك هزات ايدها كتلعب بالسنسلة فعنقهاا وايديها كيرجفو


هشام(بحزم )هيبة


هيبة(خلعهاا )ااه قلبتوو (تحقنو عينيهاا بدموع ورجعات باللور )


هشام (رجع باللور كيسووط عطاها بجنب كيحك فعينيه وهيا واقفة كترعد وكاع السيناريوهات جاو لبالها فهاد اللحظة


شافتو جاي جيهتهاا وبعدات منو بخوف وبدات كترعد وهبطو دموعهاا وقالت:مقصدتش نقلبب وعمري قلبت لييك ...


هشام :علاش هاربة ؟ اجي هناا

هيبة(بخوف ) لاا

هشام:هيبة دويت معاك اجي هناا


شافتوو هز ايديه بجوج وغوتات كلسات على ركابيهاا خلاتوو مشووكي منهاا كتبكي فلارض مزال حتى مقرب جيهتها ....حط ايدو عندها بغات تبعد وزير عليهاا

هشام:هيبة ...مالك


هيبة: مقصدتش نقلبب لييك ولكن فهمنيي هءهءهءه

هشام:ششش صاافي (مسح دموعها) نسدو هاد الموضوع بلاش منعطيوه كتر من قيمتوو وخة ؟ ...حتى انا بلاصتك راه غادي نقلب ملي عرفتيها بكات يعني عرفتي اشنو قلت وشنو دار بيناتناا مكاين لاش نبرر شي حوايج اهيبة بااينين ...ديك السيدة واجب عليا نحتارمها كتبقا مامات بنتيي هدشي لي بيني وبيينهاا ...متخليش هاد الغيرة تمرضك على والو حيت والله مكاينة شي حاجة


هيبة:هءهءه مبقيتش بغيت نشوفكم بجووج

هشام(باس راسها بهدوء )ميمكنش اهيببة هدشي لي كتقولي ...واش انا كرهت ...راني مربووط معاها ...هز راسها مسح دمووعهاا وقال :معاش لي يبكي لياا حبيبتي


هيبة(رمشات فيييه بشفار فازكين )هشام ...كتبغيني ؟

هشام (ضحك )هادي محتاجة جوااب ؟

هيبة(حركات راسها بااه

هشام:كاين شي حد مزوج بهاد زين وهاد لقبول لي فييك وميبغيكش ؟خاص يكون قلبي مييت ولا قااسح ولا معرت اشش .. بيان سييغ كنبغيك اهيبة ولا لااش غنكون معااك داباا ..شنو لي يخليني منتزوجش تلت سنين هادي حتى شفتك نتيي ممم...


حطات راسها على حضنو وقالت :مبغيت تاحد يشاركني فييك

هشام(بطنز )ونتي كتبغيني

هيبة:ميغير علييك غير لي كيبغييك

هشام(بنفس نبرتهاا )يااك اختيي

هزات كتاافها مخشوشة فيه وقالت بدلع مخلط بنبرة البكااء :اما انا ماشي ختتك


نوضهاا وقال بحزم؛هيبة غنسدو هاد الموضوع هنا واخة ...الشك والغيرة كيجيبو غير لمشاكيل وانا اخر حاجة بغيت معااك هوما لمشاكيل ...سمعتيني



حركات راسهاا بااه وتكات فحضنو جر نيفها وقال:خويتي بلاصتك توحشتك الزين

هيبة:حتى انا توحشتك


تحل لباب من طرف سيلياا وقالت :باباا عطيني طابلييط تااعي

مسحات هيبة عينيها وضحكات لهشاام وناضت

هشام؛واخة واخة


****


مر الاسبووع تقيييل وطوييل على ناس مهموومة وتفكيرهاا مرون وراسها عاامر


حياة مركنة فواحد البييت البكا معندو بااش يفيدهاا خاصها تشمر على رااسها وتنوض ولكن الجهد هوا ليي خانهاا حالتها كتزاد نهار على نهاار رداان على صبااح ماكلة على قد الحال ضعافت او وجهها بان فيه التعب ...دفعات طلاقها هيا الاخيرة


ليوم الجلسة التانية راكبة غيثة جنب اقبال فطموبيل واقفين فسطوب كتربت برجلهاا بتوتر وحيرة

اقبال:غيثة مالك داباا

غيثة:والو (كتفرك فايدهاا )

اقبال:هدرنا وحطينا النقط على لحرووف اغيثة ...دابا لكورة بقات فايدك...جابر ولد النااس ومكاينش لي يبغيك قدوو ولكن لكنتي نتي مامرتاحاش معااه فصاافي كل واحد يجيب ليه الله نصيبوو


غيثة:خايفة نرجع وندم ...جابر شي حوايج راه صعيب يبدلهم وانا صعيب نتبدل

اقبال(شافت فيها )ملي كنبغيو شي حد اغيثة كنوليو نقصو منهنا ومنهنا باش يتقاد لميزاان وطول العشرة ...اي قرار خديتيه مغاديش نعاتبك علييه ...راكي بعقلك داباا ومبقيتيش صغيرة اتولي تحملي نتيي نتيجة افكارك


غيثة:منقدرش ا اقباال والله (حركات راسها بلاا )منقدرش نكملو عارفة رااسيي نتصالحو ليوم نوضوها غدا ...

اقبال: اوا لي طولوه قصروه ونبينا عليه السلام ...كنمشيو غير مع لمكتاابة


بعد ساعة دخلوو لداخل المحكمة كيتسنااو نوبتهم توصل متكية على الحيط كتسناا وكتشوف فلباب ملي يكون جاي وقلبها كيضرب ...شافتو تعطل ولمحامي ديالو وصل

حسناء:تعطل

اقبال:هضر معاياا قبيلة قالي شوية ونخرج

غييثة:وعلاش تعطل (بخوف)صوني لييه


هزات تيليفونها كتصوني لييه

اقبال:الوو ...(باستغراب )شادية ...اش وااقع مالك كتبكي فين جابر (خرجو عينيهاا )وايليي اش وقع



حسات بقلبهاا مشا وجاا ...مشات كتزرب عند اقبال بخوف نطقاات


غيثة:مالوو حابر ؟ دوي ماالوو

اقبال:صبري نفهم صبريي ...اش قلتي اشادية

شادية (كتنخصص)انا وجابر راه شدينا اختي طريق لجديدة ....مي الحاجة تمحناات لباارح بليل قالوها ليناا داباا


اقبال:الله ياربي شنو وقع ليها فين جاابر

شادية:بلاتي يوقف


وقف طموبييل ومدات ليه التيليفوون وقال:وي اقبال..سمحيليا معلمتكش خرجنا طايريين

ياله بغات تهدر طيرات ليها غيثة التيليفون من ودنهاا وقالت بلهفة :جابر اشنو وااقع

جابر :غير لحاجة لي محنة وشادين طريق لجديدة داباا ...الو ...الوو


اقباال:الو الو جاابر (عينيها مع غيثة لي خرجات من لمحكمة شادة على صدرهاا) ميكون بااس عندهاا ..بلي كان علمني


جابر:ايكون خير ان شاء الله


قطعوو وخرجات اقبال تابعة غيثة لقاتها حدا الطموبييل وقالت:مالكي طرتي


غيثة:والوو


ركبو وهيا مرفوعة الخلعة ضهشراتهاا وصلو لداار ...طلعات اقبال تجيب ولدها من عند لغالية


لقات انصاف لابسة عليهاا

اقبال:فين غادية !

انصاف:رونديفو نحيد لي بااك كنتسنا غير فماما

الغالية:غيثة سيري مع ختك راسي ضارني ابنتي ...اشنو درتو بعدا

اقبال:مجاش جابر مشا لجديدة لحاجة تمحناات

الغالية:فيها خيرر وسيريي ابنتي

اقبال:فين حياة

الغالية:فلبييت

غيثة:واخة زيدي


سدات ورااهم الباب ومشات لجنب دوش وقفات واقبال واقفة فلكولوار شادة ولدهاا كتبوس فايدوو وكتشوف فلغالية


تحل باب دووش تطارت على حيااة بجرة من شعرهاا تغوتاات خلات اقبال تشهق حطات اسماعيل فكونتو تيبكيي مخلووع مشات تفكها من ايدهاا


حياة:وطلقيي مامااا


الغالية:اش درتيي الكلبة (كتهز ايدها وتعطيها لظهر ولخرا واكلاها فظهرها لي عاد بدا كيبراا كتغوت واقبال كتفك ولخراا وحلاات على شعرهاا لصقاات


اقبال:طلقييي منهااا ...طلقيي منهاا غتقتلييها ...الغالية اش كديريي

الغالية(جهلات ) واش انا بغيتي ضبعييني السلكووطة ....خلينيي ....سيمانة وانااا كنشووف الخانزة ...


اقبال(عرفاتها فهمات )بعدي عليها غتقتليهااا صاافي صافيي


بعداتها عليها بمشقة وكلسات حياة فلارض كتنهج وشعرهاا تخبل ولبيل لي لابسة تقطع واقفة قدامها اقباال لي شادة الغاليية وقالت:شكووون الكلبة ...شكوون السلكوطة هالي قلت ميديرهاش بيها ولد لمراا


حياة(كتنهج وسحفانة ) بعدي منيي

الغالية:داكشي لاش لاحك لوحت لكلااب ادوي حصلك مع شي حد ...دوي حصلك الخاانزةة ...الكااا **فرة


اقبال:نقصو من لغوات جيران غيسمعوو


الغالية(خبطات جنابها مغيدة )اويلي ياويليي فين ندير وجهيي اويليي ....اويلي اتخلي شماايت يهدرو ويحلو فامهم وكابينتهم علينا اويليي


غفلات اقبال لي مشات تسكت ولدهاا وكلسات لخرا على ركابيها كتقرص وتعض فحياة لي تكمشات فلارض كتغوت وتركل لغاليية لي ولات كضرب بجوج ايدين جهلاات


حياة:بعديي كضربيني بحالا نسيتي رااسك نتيي نسيتيي كرش لحراام باش


سدات ليها فمهاا خابطاها مع الحييط مخرجة فيها العيين وقالت:سكتيي ابنت لحرااام سكتييي ....تعلمتيي منيي هااه اش درتيي درووك


اقبال:اشمن حراام...اشمن حراام علاش كدويو !


يتبع...


التنقل بين الأجزاء

صفحة القصة
سيتم تشغيل صندوق التعليقات بعد لحظات
معظم التعليقات تم إخفاءها بواسطة الفيسبوك، نحاول بكل الوسائل المتاحة إستعادتها في أقرب وقت ممكن.